نادي الفكر العربي

نسخة كاملة : عالأصل دوّر !!! كعك العيد والكنافة ...
أنت حالياً تتصفح نسخة خفيفة من المنتدى . مشاهدة نسخة كاملة مع جميع الأشكال الجمالية .

عن مجلة "صباح الخير" المصرية:
العدد 2903 - الثلاثاء الموافق - 23 أغسطس 2011

أصل كعك العيد بدأ عند الفراعنة، حيث كان الخبازون في البلاط الفرعوني يصنعونه وكانت زوجات الملوك يقدمنه للكهنة الحارسين لهرم خوفو يوم تعامد الشمس علي حجرة خوفو ووجدت بالفعل أقراص الكعك محتفظة بهيئتها وفي عيد النيروز (عيد رأس السنة القبطية كان المصريين يعملون الهريسة ولقمة القاضي ويتبادلوها مع كعك العيد.

قصة الكنافة يحكي أن الخليفة الأموي معاوية بن أبي سفيان كان يحب الأكل وشكا إلي طبيبه ما يلقاه من جوع في صيامه في شهر رمضان فوصف له الكنافة كطعام للسحور لتمنع عنه الجوع في نهار رمضان وقد قام صانعو الحلويات في الشام بصنعها وأطلقوا عليها «كنافة معاوية».
لم أفهم قصة معاوية، هل اخترع الطبيب الكنافة أم أنه وصف له أكلة رآها في مكان آخر فصنعها صانعو الحلويات في الشام؟؟؟ أعرف أنك نقلت المعلومات كما جاءت في مجلة ولا أنتقدك شخصيا.... أقدم "كتب الطبخ" العربية التي وصلت إلينا كانت من العصر العباسي (وقد اعتمدت بدورها على كتب أخرى لم تصلنا، أو لعلها مخطوطة تجمع الغبار في رف ما).
طيب مين أول واحد -اللاو يجزيه عنا كل خير يا ربي- اندل على حوايج السمنة؟ 2141521 لأنه الكعك و الكنافة و البقلاوة و حبيبي المنسف و حبيبي الأوزي مو زاكيين بدونهم 13