إضافة رد 
الدين بين الأصل والمباح
الكاتب الموضوع
فارس اللواء مبتعد
باحث عن أصل المعارف
*****

المشاركات : 3,700
الإنتساب : Dec 2010
مشاركات : #1
الدين بين الأصل والمباح
البعض عندما يبحث في أحكام الدين يخلط بين (الأصل والمباح)

فيجعل كل مباح أصل، ويقيس عليه يما يناسب هواه

يوجد فارق بين المصطلحين: فالأصل جاء بحُكم كلي أو بنص محكم قاطع في ثبوته ودلالته، كمسائل التوحيد مثلا والنبوات والمعاد والفضائل وتبيان الخير والشر..

كذلك فالأصول ليست كلها دينية، القرآن شمل على نصوص اجتماعية ، يعني عندما يقول الله.."الرجال قوّامون على النساء"..هذا أصل اجتماعي بما يوافق عُرف المجتمع العربي والإنساني في هذا الزمن، الرجل أقوى في المعارك والعمل والصبر، وبنيانه الجسدي بهرمون الذكورة.."التستوستيرون".. Testosterone أقوى، وفيه قال تعالى.."بما فضل الله بعضهم على بعض"..ولأن الرجل أقوى في العمل والمعارك كان هو الأغنى والأوفر مالا.."وبما أنفقوا من أموالهم"..

إذن القوامة هنا اجتماعية معلولة بتفضيل إلهي للذكر في البنية والمال، وما دام اجتماعي يبقى قابل للتغيير، فوارد أن تتغير المجتمعات وتصبح الأنثى أكثر مالا..وربما أكثر قوة..هنا تكون القوامة لها، أي الشاهد في هذه المسألة هو (البيئة) والتاريخ ينقل لنا أن احتمال قوامة الأنثى منذ آلاف السنين موجود بتعدد صور الإلهة عشتار .

ولأن القوامة أصل اجتماعي نزل القرآن بآيات اجتماعية أيضا تثبت هذه القوامة.."للذكر مثل حظ الأنثيين"..و.."للرجال عليهن درجة".."فانكحوا ما طاب لكم من النساء".."فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان"..هذه الآيات اجتماعية وليست تشريعا دينيا، الأغبياء جعلوها دينا وتشريعا..رغم أنها تندرج تحت أصل القوامة عند قبائل العرب

تخيل حضرتك ماذا كان يفعل العرب بالإناث...كانوا لا يرثون، وإذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسودا وهو كظيم، وكانوا يقتلونهم أطفال، والسبب أن قوامة الرجل جعلت مصادر القوة والمال في أيدي الذكور، والعرب مجتمعات مادية ليست روحية..يغلب عليهم الطابع الدنيوي الذي فصله وشرحه ابن خلدون في المقدمة، أي أن الأنثى لديهم لم تكن إنسان كامل بل اعتبروها مخلوقا آخر.

أفهم هنا لماذا لم سكت الشارع عن تحرير المرأة ، وأعطى لها بعض الحقوق تدريجيا، كحق الميراث ولو بالنصف، وحقها في الزوج.."ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف"..يقوم يترك بعض اللادينيين هذه الآيات ويجازفون بأن التشريع الإسلامي عنصري، ياأخي أنت تتعامل مع أصل اجتماعي وليس ديني، التشريع هو الذي يعطي للمرأة حقوقها وليس العكس، والقوامة كذلك ليست في العقل، فنسبة ذكاء المرأة تتخطى نسبة ذكاء الرجل أحيانا، وشخصيتها قد تكون أقوى بحسن إدارتها للأمور..

أما المُباح هذا هو الزيادة التي أطلقت لتناسب قوماً بالخطاب ، والقول بأصوليته جهل بخطاب الشارع

مثال: للذكر مثل حظ الأنثيين..فرجل وامرأتان..هذا مباح وليس أصل، يعني ممكن برجل وامرأة عادي..ذكر زي الأنثى عادي، إنما هذا المباح في الأخير يخضع لمراد الدين..الأصول التي أقرها الشارع.."إن الله يأمر بالعدل"...."أمر ربي بالقسط"..التفريق فقط في العلم وليس بال.."قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون"..

المشكلة الأساسية إن الشيوخ قديما جعلوا هذه النصوص الاجتماعية تشريع، وأهملوا الأصول والثوابت الدينية، ثم بالتقليد وتقديس الأئمة واستبداد الخلفاء ظلت هكذا عدة قرون فاعتبروها البعض دين..وهي ليست دين بل نصوص اجتماعية كان لها زمن بأجواء وبيئة ومعارف..فوقتما تتغير هذه الأشياء يتغير الحكم

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....
سامح عسكر
11-30-2017 07:24 PM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
zaidgalal غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 4,918
الإنتساب : Jan 2005
مشاركات : #2
RE: الدين بين الأصل والمباح
إقتباس :فالأصول ليست كلها دينية، القرآن شمل على نصوص اجتماعية ، يعني عندما يقول الله.."الرجال قوّامون على النساء"..هذا أصل اجتماعي بما يوافق عُرف المجتمع العربي والإنساني في هذا الزمن، الرجل أقوى في المعارك والعمل والصبر، وبنيانه الجسدي بهرمون الذكورة.."التستوستيرون".. Testosterone أقوى، وفيه قال تعالى.."بما فضل الله بعضهم على بعض".
إذن القوامة هنا اجتماعية معلولة بتفضيل إلهي للذكر في البنية والمال، وما دام اجتماعي يبقى قابل للتغيير، فوارد أن تتغير المجتمعات وتصبح الأنثى أكثر مالا..وربما أكثر قوة..هنا تكون القوامة لها

لا أدري كيف تتوجهون بخطابكم إلينا نحن القراء العرب؟! هل تتخيلون أننا وصلنا إلى درجة من عدم التمييز بين ما هو بيولوجي واقتصادي واجتماعي؟!
يا زميلي الكريم أنت تتحدث عن هرمون الذكورة .. وهذه مسألة بيولوجية biological .. حضرتك قلبتها بقدرة قادر إلى مسألة اجتماعية social
ثم تحدثت عن المال وهذه مسألة اقتصادية economic .. نعم هي قابلة للتغيير لكنها ليست اجتماعية
ثم كيف تصبح الأنثى أكثر قوة بيولوجيًّا ؟! حتى لو نجحت الهندسة الوراثية في غرس هرمون الذكورة فيها فلن تنجح في نزعه من الذكور ، أليس كذلك؟! وحتى لو نجحت في نزعه من الذكور وغرسه في الإناث وصارت القوامة لها ، فما الذي حققتموه معشر العلمانيين والملحدين والعقلانيين سوى أن نقلتم ظلمًا - في نظركم - من طرف لطرف لتظل نفس الحال ونفس المعادلة : طرف مستعلي ظالم وطرف ضعيف مظلوم؟!
سبحان الله !

ثم هل فهمنا معنى "القوامة" أولًا؟
الكلمة جذرها ((ق و م))
ومنها اسم الله الجليل ((القيوم)) لأنه بقوم على أمور عباده وخلقه :

أَفَمَنْ هُوَ قَآئِمٌ عَلَى كُلِّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ وَجَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء قُلْ سَمُّوهُمْ أَمْ تُنَبِّئُونَهُ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي الأَرْضِ أَم بِظَاهِرٍ مِّنَ الْقَوْلِ بَلْ زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ مَكْرُهُمْ وَصُدُّواْ عَنِ السَّبِيلِ وَمَن يُضْلِلِ اللّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ {13/33}
شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ {3/18}
وَمِنْ آيَاتِهِ أَن تَقُومَ السَّمَاء وَالْأَرْضُ بِأَمْرِهِ ثُمَّ إِذَا دَعَاكُمْ دَعْوَةً مِّنَ الْأَرْضِ إِذَا أَنتُمْ تَخْرُجُونَ {30/25}

فالرجل قائم على أمور زوجته يقضي لها حاجاته ويلبي طلباتها في حدود قدرته وفي إطار الشرع.

{فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ} (159) سورة آل عمران
12-01-2017 10:11 AM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  ما الدليل على ان الدين الاسلامى هو الدين الصحيح؟ اولتميت واريور 6 5,291 02-12-2011 09:10 PM
آخر رد: yasser_x
  الإسلام والنازية .. وحدة الأصل والهدف Abanoob 43 8,585 10-29-2007 09:47 PM
آخر رد: الصفي
  مقارنة فلسفية بين البرهنة في اثبات الله بين الاسلام والمسيحية rudy 1 1,662 07-01-2007 05:38 PM
آخر رد: rudy
  الحرية هي الأصل في الإسلام: أدين هذا العمل zaidgalal 20 4,472 09-05-2006 06:49 PM
آخر رد: فارس آخر العصور
  نقص الدين المسيحي وشمولية الدين الإسلامي نظرة سريعة مسلم 28 10,075 02-02-2006 03:55 PM
آخر رد: ABDELMESSIH67

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف