إضافة رد 
اشكالية نص ايه الحجر 9
الكاتب الموضوع
البرنس غير متصل
عضو متقدم
****

المشاركات : 318
الإنتساب : Mar 2011
مشاركات : #1
اشكالية نص ايه الحجر 9
يدعي المسلمون ان القران محفوظ مستشهدين بنص من القران على سلامه القران في سورة الحجر 9 :

"إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا ٱلذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ"

لنقرأ النص القراني كاملاً من بداية السورة :

{ الرَ تِلْكَ آيَاتُ ٱلْكِتَابِ وَقُرْآنٍ مُّبِينٍ رُّبَمَا يَوَدُّ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْ كَانُواْ مُسْلِمِينَ ذَرْهُمْ يَأْكُلُواْ وَيَتَمَتَّعُواْ وَيُلْهِهِمُ ٱلأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ وَمَآ أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ إِلاَّ وَلَهَا كِتَابٌ مَّعْلُومٌ مَّا تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ أَجَلَهَا وَمَا يَسْتَأْخِرُونَ وَقَالُواْ يٰأَيُّهَا ٱلَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ ٱلذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ لَّوْ مَا تَأْتِينَا بِٱلْمَلائِكَةِ إِن كُنتَ مِنَ ٱلصَّادِقِينَ مَا نُنَزِّلُ ٱلْمَلائِكَةَ إِلاَّ بِٱلحَقِّ وَمَا كَانُواْ إِذاً مُّنظَرِينَ إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا ٱلذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي شِيَعِ ٱلأَوَّلِينَ وَمَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ } ( سورة الحجر: 1-10)

والسؤال الذي يطرح نفسه : ما علاقة حفظ " ذكر " .. في كلام عن تهمة جنون تنسب الى محمد ؟ فهذا النص ظاهر عليه الاقحام ويقطع سياق الحديث بصورة فجة !

هناك قولين في تفسير المقصود بقوله : { وانا له لحافظون } :

القول الاول : المحفوظ هو الذكر أي الكتاب !
والقول الثاني : المحفوظ هو محمد!

فالنص اذن غير قاطع ، وما تطرق اليه الاحتمال يسقط به الاستدلال ..!

لن نتناول العشرات من التفاسير لاننا نعلم ان القراء يملون بسرعه من التطويل وانما سوف نختصر المفيد :

قال الماوردي : " .. وإنا له لحافظون : فيه قولان: أحدهما : وإنا لمحمد حافظون ممن أراده بسوء من أعدائه، حكاه ابن جرير. الثاني: وإنا للقرآن لحافظون "( تفسير النكت والعيون – الماوردي)

أما الامام الرازي .. فانه يضع القولين او الاشكالين بتفصيل اكبر لنقرأ :

" المسألة الثانية: الضمير في قوله: { لَهُ لَحَـٰفِظُونَ } إلى ماذا يعود؟ فيه قولان: القول الأول: أنه عائد إلى الذكر يعني: وإنا نحفظ ذلك الذكر من التحريف والزيادة والنقصان، ونظيره قوله تعالى في صفة القرآن: لاَّ يَأْتِيهِ ٱلْبَـٰطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلاَ مِنْ خَلْفِهِ فصلت: 42 وقال: وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ ٱللَّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ ٱخْتِلَـٰفاً كَثِيراً النساء: 82...والقول الثاني: أن الكناية في قوله: { لَهُ } راجعة إلى محمد ص والمعنى وإنا لمحمد لحافظون وهو قول الفراء، وقوى ابن الأنباري هذا القول فقال: لما ذكر الله الإنزال والمنزل دل ذلك على المنزل عليه فحسنت الكناية عنه، لكونه أمراً معلوماً كما في قوله تعالى: { إِنَّا أَنزَلْنَـٰهُ فِى لَيْلَةِ ٱلْقَدْرِ } [القدر: 1] فإن هذه الكناية عائدة إلى القرآن مع أنه لم يتقدم ذكره وإنما حسنت الكناية للسبب المعلوم فكذا ههنا..." (التفسير الكبير- الرازي)

فالرازي حكي القولين .. وان ابن الانباري قد قوى القول القائل بان المحفوظ هو محمد ! وهذا مخالف لتاريخ حياة محمد اذ انه لم يكون محفوظ من مس الشياطين والسحر اذ سحره لبيد الاعصم .. ومن السم والاهلاك اذ مات مقتول بالسم !

وهذه صورة من الكتاب الشيعي الشهير : " فصل الخطاب في اثبات تحريف كتاب رب الارباب " يجيب فيه مصنفه على من يعارضه بالنص القرآني " وانا له لحافظون " ، بحجة: أن المقصود بــ " له " هو محمد وليس القرآن :

[صورة مرفقة: 658911131.jpg]

اذن النص الذي يستشهدون به لاثبات حفظ كتابهم غير قطعي الدلالة ويبطل به الاثبات !

ثم لو كان مقصد مصنف القرآن بأن القرآن هو الذكر فلماذا إذن لم يقل : " إنا نحن نزلنا القرآن وإنا له لحافظون " وهو الذي نسب لنفسه بأنه " لسان عربي مبين " ؟ أم أنه " نسي" لفظ إسم كتابه كما كان ينسى أمور أخرى؟

وبما انه لم يحدد الشيء المحفوظ وبأنه "القرآن" انما استعاض عنه بمصطلح " الذكر " فعلينا البحث عن معنى لفظة "الذكر" من خلال العودة لنصوص القرآن ذاته ويكمن السبب في أن الاخوة المسلمين لا يلتفتون لأبسط قواعد التفسير ان عارض ذلك هدفهم ..!

لنقرأ هذه النصوص القرآنية مع تفاسيرها التي تثبت بأن "الذكر" يشمل كل الكتب السماوية :

" وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُوحِي إِلَيْهِمْ فَا سْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ" ( النحل 16: 43)

"فاسألوا أهل الذكر" العلماء بالتوراة والإنجيل "إن كنتم لا تعلمون" ذلك فإنهم يعلمونه " ( تفسير الجلالين )

" روي عن مجاهد عن ابن عباس أن المراد بأهل الذكر أهل الكتاب وقاله مجاهد والأعمش" (تفسير ابن كثير )

ويقول القرآن :
" فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ " ( الانبياء 7:21)

" فاسألوا أهل الكتب من التوراة والإنجيل ما كانوا يخبروكم عنهم" ( الطبري )

و يقول القرآن :
" وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ" ( الانبياء: 105)

" قال ابن عباس وكثير من العلماء : الزبور الذي أُنزِل على داود ، والذِّكر التوراة. "(ابن كثير – سورة الأنبياء – الانبياء:105)

" من بعد الذِّكر : من بعد التوراة . " (تفسير المنتخب – سورة الأنبياء)

يقول القرآن :
" وَإِنْ كَانُوا لَيَقُولُونَ . لَوْ أَنَّ عِنْدَنَا ذِكْرًا مِنَ الأَوَّلِينَ " ( الصافات:167-168)

" ( لَوْ أَنَّ عِنْدَنَا ذِكْرًا ) كتاباً ( مِنَ الأَوَّلِينَ ) أي من كتب الأمم الماضية " (تفسير الجلالين) "

( ذِكْرًا مِنَ الأَوَّلِينَ ) كالتوراة والإنجيل ." (تفسير المنتخب )

يقول القرآن :
"... قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِيَ وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ..." ( الانبياء:24)

" ( وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي ) يعني الكتب المتقدمة . " (تفسير ابن كثير)

" ( وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي ) من الأمم وهو التوراة والإنجيل وغيرهما من كتب الله" (تفسير الجلالين)

بل ويربط القرآن بين الذكر وبين ما أوتي لموسى وهارون وهذا يبرهن على ان الذكر هو التوراة :
" وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاءً وَذِكْرًا لِلْمُتَّقِينَ " ( الأنبياء 48:21).

فلو كان الذكر هو القرآن فقط فلم لم يختص القرآن بهذا الاسم دوماً ويمسى كماركة مسجلة له .. بحيث كلما قرأ المسلم في القرآن مصطلح " الذكر " فسيجده مقروناً بمحمد والاسلام والوحي القرآني لا سواه.. ؟

ولو قرأ شيوخ المسلمين نص سورة الحجر بقرينته لاكتشفوا بأنه يتحدث عن كل الكتب السماوية .. فالعدد الثامن يقول :

" مَا نُنَزِّلُ الْمَلائِكَةَ إِلا بِالْحَقِّ وَمَا كَانُوا إِذًا مُنْظَرِينَ . إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ "( الحجر:8و9)

فهو يذكر الملائكة بصيغة الجمع وليس ملاك واحد ( جبريل المختص بالقرآن ) مما يدل على ان المقصود بـ "الذكر" هو كل الكتب السماوية أي التوراة والانجيل، التي تعهد ووعد بحفظها.
12-16-2017 04:46 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  مهزله ايه يونس 94 البرنس 0 24 أمس 07:07 PM
آخر رد: البرنس
  اشكالية قراءة النبي fancyhoney 50 16,653 05-29-2014 06:41 PM
آخر رد: fancyhoney
  العجم و اشكالية جهاد الطلب coptic eagle 2 695 04-14-2012 01:29 PM
آخر رد: coptic eagle
  معني ايه (ان الدين عند الله الاسلام) سلطان المجايري 4 3,210 01-17-2011 07:49 PM
آخر رد: الفكر الحر
  معني ايه(اليوم اكملت لكم دينكم) سلطان المجايري 2 1,486 10-31-2009 09:59 AM
آخر رد: طريف سردست

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف