تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
مصرع أكثر من 20 عنصر من الجيش النظامي في هجوم عنيف للثوار في جبال الاّذقية
#1
في الأيام الأخيرة المعدودة لـ عام 2018 حيث يهيم الكثيرون في بعض البلدان بالاحتفال بـ مناسبة أعياد رأس السنة يفاجئنا ثوار الشمال السوري - وتحديدا ثوار محافظة الآذقية الذين لا زالوا يرفعون بندقياتهم في وجه وصوب النظام الحاكم المُجرم المدجج بـ دعم عسكري بوتيني من جهة( لا أفضل كلمة روسي وأرفض إستخدامها هنا) ومن جهة أخرى فرق إجرامية كـ "حزب الله" الإرهابي ومشتقاتها التي تفوح منهم رائحة الحقارة والإجرام وعدم الشرف .. من يشاركون في شن الحرب باسم "الله" على مدنيون عزّل يتعرضون لـ محرقة جماعية على أيدي جهات إجرامية مختلفة على رأسها سلاح الطيران التابع لـ إدارة المُجرم والمنحط فلاديمر بوتين الرئيس الحالي لـ روسيا . يفاجئنا ثوار الآذقية بـ عملية نوعية راح ضحيتها أكثر من 20 شخصا من المجرمون المتجندين في الجيش النظامي التابع لـ بشار الأسد في مناطق شمال الآذقية . هي ليست العملية الأولى وليست الثانية وإنما هي خاتمة سلسلة من العمليات النوعية التي كبدت النظام السوري الحاكم آلاف القتلى والجرحى من عناصره ومليشياته المُسلحة .. تأتي هذه العملية النوعية كـ خاتمة مجيدة تختتم بها سنة 2018 .

الخبر من جريدة "زمان الوصل" المعارضة في موقعها الإلكتروني:

نفذ مقاتلون من المقاومة السورية يتبعون لغرفة عمليات "وحرض المؤمنين" اليوم الأربعاء عملية عسكرية "نوعية" استهدفت مواقع تابعة لميليشيات الأسد في ريف اللاذقية، وتمكنوا من قتل أكثر من 20 عنصرا على محاور "نحشبّا، عين القنطرة والرويسة" التابعة لناحية "كنسبا" من جبل الأكراد، حسب مصدر ميداني.

وأفاد المصدر الميداني لـ"زمان الوصل" بأن هذه العملية جاءت بعد الخروقات الكبيرة لقوات الأسد التي استهدفت برماياتها خلال الأيام الماضية قرى "الناجية، بداما، اليونسية، الزعينية" بعدد كبير من القذائف المدفعية والصاروخية.

وأكد المصدر استعداد فصائل المقاومة الدائم للرد على أي خرق أو تحركات تقوم بها قوات الأسد في المنطقة. نفى المصدر ما تناقلته صفحات الأخبار الموالية للنظام عن تكبدها أي خسائر باستثناء شهيد واحد قضى نتيجة انفجار لغم أثناء الانسحاب بعد إتمام العملية بنجاح كامل.

من جهة ثانية، اعترفت الصفحات الإخبارية الموالية لنظام الأسد بالهجوم وأقرّت بوقوع 6 قتلى في منطقة الاشتباك، مبررة الخسائر باستغلال المجموعات المهاجمة للأحوال الجوية السيئة ووجود الضباب الكثيف في المنطقة. وكانت فصائل المقاومة قد نفذت هجومين متتالين مع بداية الشهر الحالي أسفرا عن عدد كبير من القتلى بين مقاتلي الأسد. وتتبع أغلب قوات الأسد المتواجدة في المنطقة لميليشيات "الدفاع الوطني".

https://www.zamanalwsl.net/news/article/99445/
"السلام التام الأبدي المطلق لـ من أدرك حقيقة وجود الآ موجود".

"ما الدنيا إلا محطة عابرة فاقتنصها يا من تنعم بالذكاء والبطنة".

"كل شرير هو شرير لأنه جاهل وإن بدى خلاف ذلك، وكل صالح هو صالح لأنه عارف ويمتلك المعرفة وإن بدى خلاف ذلك".

"لا تصاحب الجهلة والحمقى وإغتنم الفرصة في مصاحبة من يجعلك تدرك المعنى الحقيقي للحياة والوجود والتضحية والشغف والأمل".

"إذا شتمك الجاهل إبتسم في قلبك قبل شفتيك وقل له بصوت ناعم: سلاما".

"كانت القطة السوداء تجري في المقبرة ويطاردها من خلف فئران جائعة وعلى جوار المقبرة منارة ضخمة تصدح منها جوقات موسيقية ساحرة أما الأموات في القبور فـ هم أموات إلى اليوم الذي فيه ينشرون".

"عندما إنزلقت ساقها الناعمة في المياه الباردة الضحلة في البئر صاحت الفتاة ضاحكة قائلها لأخيها الطفل الصغير: كل حكايات أمي أكاذيب"!

"كانت أفضل فترة بـ حياتي عندما رأيت رجلا حقيقيا يتسم بالبطولة والشهامة يقاتل لوحده ضد جيش كامل من الأوغاد والجحافل والكلاب البشرية والأنذال... عندها رفعت يداي إلى عنان السماء متوسلا الرب أن يرسلهم إلى قعر الجحيم في أقرب وقت".
الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  27 قتيلا في مليشيا الحرس الثوري وعشرات الجرحى في هجوم تفجيري بإقليم بلوشستان الحدودي أسير الماضي 0 61 02-14-2019, 10:30 AM
آخر رد: أسير الماضي
  مقتل وجرح أكثر من 70 عنصر في قوات الأسد بـ الآذقية في أعنف هجوم للمعارضة منذ 3 أعوام أسير الماضي 0 268 08-14-2018, 02:57 AM
آخر رد: أسير الماضي
  الشهداء لا يموتون! ذكرى إنتصار المقاومة الفيتنامية ضد جحافل الجيش الإمريكي أسير الماضي 0 248 06-02-2018, 01:25 PM
آخر رد: أسير الماضي
  هل ستصبح إيران أكثر عدوانية؟ فارس اللواء 0 429 01-04-2018, 09:40 PM
آخر رد: فارس اللواء
  على الجيش المصري أن يراجع نفسه فارس اللواء 0 821 07-07-2017, 11:35 PM
آخر رد: فارس اللواء

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم