تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
{ منع الألم اثناء العمليات الجراحية بالابر الصينية }
#1
[صورة: h2spbi7kzl88.gif][صورة: canine-acupuncture_1.jpg]
التخدير بالإبر الصينية في العمليات !
يعد التخدير عن طريق الإبر الصينية هو الأكثر أمانا ًلجميع العمليات الجراحية ، وأن التخدير بالإبر الصينية يحقق نفس نتائج التخدير التقليدي، ويتفوق عليه في أنه الأنسب لأصحاب الحالات الحرجة.
فبعض جراحي العظام العالميين أصبحوا يشترطون قبل البدء في إجراء أي عملية جراحية أن يكون التخدير عن طريق الإبر الصينية، وذلك بسبب حالة الأمان التي يحققها التخدير بهذه الكيفية، حيث يظل المريض على درجة ثابتة من الوعي أثناء إجراء الجراحة، بينما الجزء الذي يقوم الجراح بالعمل فيه مخدرا ًبالكامل، وبذلك يتاح للجراح أن يتابع حالة مريضه أثناء إجراء الجراحة، خاصة إذا كان يتعامل مع أحد الأعضاء الحساسة التي قد تتأثر بمشرط الجراح، وفي هذه الحالات يكون الجراح على تواصل مستمر مع مريضه، ويطرح عليه الأسئلة أثناء وبعد العملية، وفي عمليات العظام يستطيع الجراح أن يطلب من المريض أن يحرك العضو المصاب في كل الاتجاهات ليتأكد من نجاح العملية قبل مغادرة غرفة العمليات.
ان من أخطار التخدير المعروفة التي قد تؤدي في بعض الحالات إلى فقدان الحياة، ويحدث هذا بسبب ان المريض المخدر نهائيا ًقد لا يستعيد وعيه مرة أخرى، فهو تحت التخدير الكلي يكون في حالة بين الموت والحياة، وقد لا يستطيع الطبيب إنعاشه للعودة للحياة.
فالإبر الصينية حلت هذه المشكلة، لأن تقنية التخدير بالإبر الصينية تعتمد على التعامل مع مراكز الإحساس بالألم للجزء المراد تخديره، وترسل إشارات للمخ كي يحبط ويمنع الإحساس في المنطقة المراد العمل عليها، وذلك دون المساس بأي درجة من درجات الوعي للمريض، ويتم ذلك عن طريق وخز خفيفة بالإبر لا تسبب أي ألم.
http://www.vetogate.com/595757
97
الرد
#2
97
الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  العلاج بالوخز بالابر الصينية طريف سردست 1 7,424 08-11-2011, 07:12 PM
آخر رد: ahmed ibrahim
  مكتبتي للعمليات الجراحية على اليوتيوب حسن سلمان 17 8,329 08-26-2008, 10:58 PM
آخر رد: نورسي
  قلب فى غرفة العمليات أين حقي 0 805 07-16-2005, 03:19 AM
آخر رد: أين حقي

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم