تلميذ المدرسة القرآنية : عندما يغتصبني الشيخ أدخل الجنة ... رأيكم
#1
http://www.forza-tunisia.com/articles/43...uV4CdQDzRc


[صورة: triste_forza_tunisia5c5af061a2587.jpg] الأربعاء 06 فبراير 2019

أفاد احد الطلاب اليوم عقب التحليل الشرجي و اكتشاف ما حصل له من قبل الشيخ بانه يغتصبهم مرة فالاسبوع و يوهمهم بانها كيفية لمغفرة ذنوبهم و سبيل دخولهم الجنة.
وقد ادت هاته الاعتداءات المتكررة الى ظهور الكثير من امراض عند الاطفال و جعلتهم 
عديمي الثقة في انفسهم ذلك كله على خلاف الوحدة.
و قد تم تربيتهم كعبيد ياكلون و يعملون ويتم الاعتداء عليهم و تلك حياتهم اليومية و اصبحوا متششددين دينيا يرفضون مصافحة امهاتهم حتى .


اذا كانت جنة محمد فيها مواخير مقدسة , فالوصول اليها - كما قال الشيخ المربي الفاضح  -  سيكون عن طريق الزنا والاغتصاب ههههههه

افرحي وهللي يا امة محمد ههههههه
الرد
#2
جرائم الشذوذ الجنسي : اللعنة التي تطارد الكنيسة
 
وضعت فضائح الاعتداءات الجنسية الفاتيكان في وجه الإعصار الذي قد يطيح بالسمعة التي كانت تتمتع بها الكنيسة الكاثوليكية في الأوساط الدينية بأوربا، والأخطر في القضية، أن ملف الاعتداءات الجنسية ضد الأطفال لم يتوقف عند حدود الولايات المتحدة الأمريكية أو ألمانيا التي اتهم فيها شقيق البابا السابق بنديكت السادس عشر بإستغلال الكنيسة لاغتصاب 150 طفل، بل امتدت لتشمل العالم المسيحي بصورة رهيبة، فيما وصف بانفجار الملف المسكوت عنه، إذ تم الوقوف على حالات اعتداء جنسي مشابهة على الأطفال بالكنيسة الكاثوليكية من الولايات المتحدة إلى إيرلندا ومن المكسيك إلى كندا، والنمسا وألمانيا، واضطرت الكنيسة إلى دفع عشرات ملايين الدولارات لتعويض الضحايا والحيلولة دون الملاحقات القضائية.
وسبق أن أرغم الكاردينال برنارد لاو المتهم بحماية كهنة اعتدوا جنسيا على أطفال على الاستقالة من أسقفية بوسطن، شرق الولايات المتحدة في 2002، وعام 2004 توصل تحقيق جنائي إلى أن عدد الكهنة الذين اعتدوا على أطفال بلغ في الولايات المتحدة 4400 بين 1950 و2002، وأن عدد الأطفال الضحايا بلغ 11 ألفا، مما وصف بالرقم الرهيب جدا، الذي لا يمكن له أن يحدث حتى في أفقر الدول الإفريقية.
وفي كندا اضطرت الكنيسة الكاثوليكية وكنائس أخرى إلى جانب الحكومة الكندية إلى دفع مليار دولار كندي كتعويضات في العام 2002 لضحايا الاعتداءات الجنسية بالكنائس ، أما في إيرلندا، فقد غطى مسؤولون في أسقفية دبلن العاصمة فضائح جنسية ارتكبها كهنة بحق مئات الأطفال، ويتجاوز عدد الضحايا 14 ألفا، وعرض أربعة أساقفة تقديم استقالاتهم.
وفي المكسيك اضطر مؤسس “فرق المسيح” ما يسمى الأب مارسيال إلى التخلي عن كل مناصبه في 2006 على إثر فضائح بالاعتداء الجنسي على الأطفال، وفي النمسا استقال أسقف فيينا الكاردينال هانز هرمن في 1995، ثم أسقف بوزنان ببولندا يوليوس بايتو في 2002، لاتهامهما بالتحرش الجنسي.
وفي ألمانيا تعرضت الكنيسة الكاثوليكية لمجموعة من الاتهامات، وجهها أشخاص كانوا تلامذة في مدارس عادية ومدارس داخلية في السبعينات والثمانينات قالوا إنهم كانوا ضحية لتحرش الجنسي من قبل قساوسة آنذاك.
كما كشفت صحيفة “زوددويتشه تسايتونج” الألمانية أن بابا الفاتيكان السابق بنديكت السادس عشر حمى قسا أدين بارتكاب انتهاكات جنسية بحق أطفال، عندما كان البابا يشغل منصب رئيس أساقفة مدينة ميونيخ، ورغم حمايته إلا أن القس ارتكب مجددا جرائم اعتداء جنسى على قصَّر.
وقد كانت هذه الفضائح سببا رئيسيا من أسباب استقالة بابا الفاتيكان السابق “بنديكت السادس عشر” بينما تفجرت فضيحة أخرى في عهد بابا الفاتيكان الحالي “فرنسيس”  الذي عين كاهنا  تشيليا متهما بالتغطية على أنشطة واحدا من أسوأ المعتدين على الأطفال فى الكنيسة الكاثوليكية.
 
الفاتيكان يتكتم على الفضائح و الأوربيون يرتدون عن الكنيسة
على مدى سنوات، واجه الناشطون الحقوقيون، الذين تولوا الدفاع عن الأطفال الذين استهدفهم تحرش رجال الدين، بجدار من الصمت وبنقص في الشفافية، تجلى برفض الفاتيكان تكرارًا لطلبات لجنة حقوق
الطفل التابعة للأمم المتحدة، للحصول على بيانات حول حالات الانتهاك وقد تحججت السلطات الدينية في الفاتيكان مرارا وتكرارا  بأن المعلومات لا تقدم إلا لدول تطلبها رسميًا، لاستخدامها في تنفيذ إجراءات قضائية.
من جهة أخرى صدرت إشارات تحذير من بعض الكنائس  تفيد بتزايد إعراض الجمهور المسيحي الأوروبي عنها بسبب الفضائح والخواء الروحي ، فقد أعلن الكاردينال “كورمك ميرفي أوكونور” رئيس الكنيسة الكاثوليكية في إنجلترا وويلز “أن المسيحية أوشكت على الانحسار في بريطانيا، وأن الدين لم يعد يؤثر في الحكومة، أو في حياة الناس”.
كما أن تقارير عديدة  كشفت على أن الفضائح الجنسية لعدد من القساوسة كانت أحد الأسباب المباشرة التي دفعت الأوربيين إلى الابتعاد عن الدين المسيحي ، الذي لم يعد بالنسبة للمسيحيين يجيب عن الكثير من الأسئلة التي يطرحها الشباب، وهو ما دفعهم إلى الاتجاه نحو الحركات الحديثة، كحركة المحافظة على البيئة والحركات الاجتماعية التي تنمي طاقاتهم”.
ورغم كل هذا فإن متاعب الفاتيكان ومعاناته وانكساراته وفضائحه لم تنته عند هذا الحد، بل إن هناك تقارير صادرة عن الفاتيكان نفسه،  تتحدث عن قيام الكثير من القساوسة والأساقفة في الكنائس الكاثوليكية باستغلال سلطتهم الدينية، للإعتداء الجنسي على الراهبات، واغتصابهن، وإجبارهن على الإجهاض، أو تناول أقراص منع الحمل .
وأمام كل هذه الفضائح  لم يعد بإمكان الكنيسة الكاثوليكية الدفاع عن نفسها في وجه الاتهامات التي لم تستطع إخفاءها فضلا عن إنكارها، فقد كانت جميع الحجج ضدها، وضحاياها بعشرات الآلاف، ولا يزال الكثيرون يكشفون بشكل يومي تقريبا عن جرائم القساوسة والكرادلة ضد الأطفال، حتى كتب أحدهم إن ” الله يحارب الكنيسة بأفعال قساوستها ورؤوسها ” وكتب آخر ” اللعنة تصيب الكنيسة ” .
مما لاشك فيه أن جرائم الشذوذ الجنسي هزت كيان الفاتيكان هزا، وجعلت شرف الكنيسة يذهب أدراج الرياح مع الفضائح والفضائع التي ارتكبها القساوسة والكهنة والكرادلة وغيرهم، لكن المستغرب هو أنه لم يصدر حتى الآن بشأنها أي قرار من الفاتيكان بتسريح القساوسة المتورطين ، وذالك خوفا من أن تبقى الكنائس خاوية على عروشها، أكثر مما هي عليه الآن ............... هنــــــــــــــــــــــا
 
منذ زمن والأقاويل تتناقل عن الاستغلال الجنسي للأطفال من طرف القساوسة الكاثوليك الأمريكان، أقاويل تعود إلى سنة 1950 مع ظهور أحد الأسقف الذي ظل يحذر من العواقب الوخيمة التي ستلطخ سمعة الكنيسة من جراء هذه الجريمة الشنعاء. لكن تستر الكنيسة وصمتها انتهى سنة 2002، حين نشرت صحيفة "بوستن ڭلوب" تحقيقا معمقا شهر يونيو من تلك السنة، عن الكاهن "جون جيوڭان" الذي اشتبه به التحرش بأكثر من 150 طفلا على مدى فترة 30 سنة. وقد أدين الكاهن "جيوڭان" بعشر سنوات سجن نافذ، وقُتل بعد سنتين من صدور الحكم.
لكن الفضيحة الحقيقية هي أن الكنيسة كانت تعلم بجريمة "جيوڭان"، وكانت طوال تلك الفترة تنقله من "أبرشية" إلى أخرى، لتبعده عن التهم والأقاويل، وكانت ترسله للعلاج النفسي!! وبقيت تتستر عليه حتى بعد خلعه من منصبه سنة 1998.
وبعد الكشف عن قضية ذاك الكاهن المغتصب، خرجت مئات القضايا الأخرى إلى النور، بما في ذلك ملف كنيسة "لوس أنجليس"، حيث دفعت الكنيسة 600 مليون دولار لتسوية القضية مع ضحايا عقود وعقود ممن تجرعوا ظلم الاغتصاب في صمت!!! .............. هنـــــــــــــــا ............ و هنــــــــــــــــا



مَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ {12/40}
الرد
#3
جميل

بس الفرق ان الشذوذ الجنسي محرم في المسيحية واليهودية بنصوص واضحة , ولكن للاسف محمد كان يمارس الشذوذ وبالتالي فاتباعه يرونه قدوة ومثل اعلي ههههههه




ابو مطرقة ايضا  له راي في هذا الموضوع نحب نشوف رأيه ..



مع الاعتذار للاخوة المسلمين , فانا لا احب ان اعرض مثل هذه المواضيع  !!!!
الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  اضحك مع هذا الشيخ السلفي .. رأيكم fahmy_nagib 0 33 07-15-2019, 01:33 PM
آخر رد: fahmy_nagib
  اله القران مؤسس العمليات الانتحارية باحزمة ناسفة كما يقول الشيخ .. رأيكم fahmy_nagib 0 338 03-16-2019, 01:53 PM
آخر رد: fahmy_nagib
  الشيخ للمسلمين : لا تخجل من دينك هذا هو ديني ... رأيكم fahmy_nagib 0 285 03-15-2019, 02:48 PM
آخر رد: fahmy_nagib
  الشيخ خالد الجندي نعالوا نتبع المسيحيين في سنتهم بعدم الحلفان .. رأيكم fahmy_nagib 2 290 01-21-2019, 01:32 AM
آخر رد: البرنس
  الشيخ بيقول للمسلمين ربكم بيسب ويشتم ... رأيكم fahmy_nagib 7 526 12-26-2018, 03:01 PM
آخر رد: البرنس

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم