الفوضى القرانية في تقطيع سياق الايات
#11
(06-02-2020, 11:45 PM)البرنس كتب : لا حولا ولا قوة الا بالله ! 
صدق نبيكم ولو لمرة واحده في حياته حينما وصفكم بالبعير !

يا رجل قلت لك ارجع للتفاسير وليس للمواقع لكي لا تشتت نفسك اكثر ما انت مشتت !

الموقع الذي اتيت به ليس تفسير ولم يقول لا تتعمدوا ولا يوجد مسيحي في العالم كله لم يتعمد وعلى راسهم البروتستانت وهذا من نفس الموقع الذي وضعته انت :

هل معمودية المؤمنين/فريضة المعمودية ضمن تعاليم الكتاب المقدس؟
https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...ptism.html

اعطيني بروتستاني مسيحي في العالم كله لم يتعمد يا مسلم !

لماذا يتعمد المسيحي اذا العماد ليس مهم يا مسلم ..؟!

ولماذا امر المسيح التلاميذ ان يعمدوا المؤمنين ان كان التعميد غير مهم ..؟!

حتى شهود يهوه انفسهم يتعمدوا :

https://www.jw.org/ar/%D8%AA%D8%B9%D8%A7...%8A%D8%A9/

المسيح نفسه الذي امر تلاميذه ان يعمدوا المؤمنين هو نفسه تعمد على يد يوحنا المعمدان !

مسلم لا يفقه شيئا في الكتاب المقدس وينقل ولا يفهم ما ينقل ثم ياتي ويتبجح !

الخلاص في المسيحيه في كل الطوائف المسيحيه بلا استثناء هو بالايمان بالمسيح المخلص والعمودية والاعمال .. هذه تعاليم المسيح وتعاليم الرسل التي استقوها منه وهي التعاليم التي تعلمها كل الطوائف المسيحيه بلا استثناء لانهم يؤمنوا بنفس هذا الكتاب المقدس الذي ينص على هذه التعاليم والوصايا !

كفايه هبل وعبط يا مسلم واخجل من نفسك !
يا سيد برنس أنت تقول بان شرط الخلاص هو :  الايمان والتعميد والعمل 

البروتستانت يقولون شرط الخلاص هو : الايمان فقط في  حين التعميد ليس شرطا أبدا للخلاص ولكنه فريضة ضروري ان يقوم بها المسيحي 

الرابط الذي ذكرته 


https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...ptism.html
قرأته 
بل أشرت اليه في مقالتي الأصلية عدة مرات وأقتبس من المقالة الأصلية : 
"
الخلاصة : البروتستانت يرفضون أن يكون التعميد شرطا من شروط الخلاص فالخلاص يتحقق فقط بالايمان فلو امنت بدون ان تتعمد تكون قد كسبت الخلاص وان مت تذهب الى الملكوت لا بحيرة الكبريت ولكن لا ينفون أهمية التعميد كعلامة من علامات الايمان الحقيقي او كفرض يجب ان يقوم به المسيحي 
اذن التعميد ليس ضرورة للخلاص 

http://nadyalfikr.com/showthread.php?tid=109223 ( هل شروط الخلاص واحد بين الطوائف المسيحية ردا على برنس الجزء الأول التعميد ) 

فلا تحاول أن تخلط الأوراق : فلا أحد قال : 1 البروتستانت لا يتعمدون 
2 هنالك بروتستانت لم يتعمدوا 
3 البروتستانت لا يدعون للمعمودية 
بل البروتستانت يقولون بما هو واضح وصريح  : ان التعميد فريضة يجب أن يقوم بها كل مسيحي ولكن أبدا ليست شرطا للخلاص 

ملاحظة الرابط الذي ذكرته ولم تتعب نفسك أن تقرأه هذا ما ذكره 

ويقول آخرين أن معمودية الماء شرط للخلاص، مثل التوبة والإعتراف بالمسيح رباً (رومية 10: 8-9). وفي حين تبين الأمثلة الكتابية أن معمودية الماء كانت في العادة تتبع التجديد، إلا أن المسيح لا يقول في أي موضع كتابي أن المعمودية تخلص أي إنسان. قال المسيح في العشاء الأخير: "هَذَا هُوَ دَمِي الَّذِي لِلْعَهْدِ الْجَدِيدِ الَّذِي يُسْفَكُ مِنْ أَجْلِ كَثِيرِينَ لِمَغْفِرَةِ الْخَطَايَا" (متى 26: 28). إن الإيمان في قوة دمه المسفوك هو كل المطلوب لمصالحة الخطاة المذنبين مع الله. تقول رسالة رومية 5: 8-9 "وَلَكِنَّ اللهَ بَيَّنَ مَحَبَّتَهُ لَنَا لأَنَّهُ وَنَحْنُ بَعْدُ خُطَاةٌ مَاتَ الْمَسِيحُ لأَجْلِنَا. فَبِالأَوْلَى كَثِيراً وَنَحْنُ مُتَبَرِّرُونَ الآنَ بِدَمِهِ نَخْلُصُ بِهِ مِنَ الْغَضَبِ".

لو كانت المعمودية شرطاً لدخول الحياة الأبدية ( اي الخلاص ) ، لكان من الخطأ أن يقول المسيح إلى اللص على الصليب: "الْيَوْمَ تَكُونُ مَعِي فِي الْفِرْدَوْس" (لوقا 23: 43). لم تكن هناك فرصة أن يعتمد اللص قبل أن يقف أمام الله. وقد أعلن أنه بار لأنه آمن بما كان إبن الله يفعله من أجله (يوحنا 3: 16؛ رومية 5: 1؛ غلاطية 5: 4). توضح رسالة غلاطية 2: 16 حقيقة أنه لا يمكن لشيء نفعله أن يضيف أو ينتقص من عمل المسيح التام على الصليب من أجلنا، بما في ذلك المعمودية: "إِذْ نَعْلَمُ أَنَّ الإِنْسَانَ لاَ يَتَبَرَّرُ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ، بَلْ بِإِيمَانِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، آمَنَّا نَحْنُ أَيْضاً بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، لِنَتَبَرَّرَ بِإِيمَانِ يَسُوعَ لاَ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ. لأَنَّهُ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ لاَ يَتَبَرَّرُ جَسَدٌ مَا".

إن معمودية الماء هي خطوة أولى هامة في طاعة وإتباع المسيح. ويجب أن يتعمد المؤمنين. ولكن المعمودية هي نتيجة الخلاص وليست شرطاً له.
"
ولو عدت للمقالة بلغتها الأصلية وهو ما لم تفعله مع أنه أمر ضروري لمعرفة أخطاء المترجمين وبخبرتي مع موقع got question بعض الأخطاء تعكس المعنى تماما ( مترجمين شاطرين ) 
https://www.gotquestions.org/believers-baptism.html
Does the Bible teach believer’s baptism/credobaptism )

ستجد بالأسفل بعض الروابط التابعة للموضوع ومنها الرابط الذي استعملته أنا في مقالتي  وأثبت أنك مخطئ وان البروتستانت يؤمنون بان التعميد ليس شرطا للخلاص 

https://www.gotquestions.org/baptism-salvation.html 
( Is baptism necessary for salvation? )

ملاحظة : لا ضلك تهرب لشهود يهوه لأنهم ليس لهم علاقة بالموضوع 

واذا كان الخلاص واحدا بينكم فأجب عن هذه الأسئلة والتي أعيدها من تعليق 4 : 

"
اذا كان كل المسيحين لديهم نفس الشروط للخلاص ولا يوجد بينهم اختلاف 
لماذا يهاجم الأرثذوكس البروتستانت ويكتبون الكتب التي ترد عليهم في مسألة الخلاص ؟ 

1 : اللاهوت المقارن ج1 - البابا شنوده الثالث 
https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...index.html

2 : كتاب الخلاص في المفهوم الأرثوذكسي لقداسة البابا شنودة الثالث
https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...index.html

3 : كتاب بدعة الخلاص في لحظة لقداسة البابا شنودة الثالث
https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...index.html

ولماذا يهاجم البروتستانت الارثذوكس ويكتبون الكتب التي ترد عليهم في مسألة الخلاص ؟ 

ما همه كلهم نفس  الايمان 

لماذا هنالك ما يسمى الخلاص بالمفهوم الأرثذوكسي اليس الخلاص واحد بين الطوائف المسيحية ؟ 

ما معنى الخلاص في لحظة واحدة عند البروتستانت ؟ 

ما معنى التبرير بالايمان فقط ؟ 



أما اجابة أسئلتك ولو أن جزء منها قد جاوبته سابقا : 
إقتباس :الموقع الذي اتيت به ليس تفسير ولم يقول لا تتعمدوا ولا يوجد مسيحي في العالم كله لم يتعمد وعلى راسهم البروتستانت وهذا من نفس الموقع الذي وضعته انت :
1 لم أقل يا هذا انه يوجد بروتستانت لم يتعمدوا وأتحداك أن تثبت أني قلت هذا الكلام 
2 لم أقل أن البروتستانت يقولون لا تتعمد 

وانما ما قلته ؛ التعميد ليس شرطا للخلاص في البروتستانتية ففي البروتستانتية الخلاص يتحقق فقط بالايمان فان مت وانت لم تتعمد مصيرك الملكوت 
في حين عند الأرثذوكس والكاثوليك التعميد ضروري للخلاص فان مت وانت مؤمن ولم تتعمد مصيرك بحيرة الكبريت 

 
إقتباس :لماذا يتعمد المسيحي اذا العماد ليس مهم يا مسلم ..؟!
http://nadyalfikr.com/search.php?action=results&sid=a2d0606aa954ff052e59d7051f83e32e ( المواضيع التي كتبها أبو أزهر الشامي ) 
أتحداك ان تثبت لي أنني ولو مرة واحدة قلت : " التعميد ليس مهم عند المسيحين او البروتستانت " 
وانما ما قلته : " التعميد ليس شرطا للخلاص عند البروتستانت
إقتباس :ولماذا امر المسيح التلاميذ ان يعمدوا المؤمنين ان كان التعميد غير مهم ..؟!
لم أقل التعميد ليس مهم وأثبتت ذلك قبل سطر  
إقتباس :مسلم لا يفقه شيئا في الكتاب المقدس وينقل ولا يفهم ما ينقل ثم ياتي ويتبجح !
طبعا عندما يقول الموقع 
التعميد ليس شرطا للخلاص فالخلاص يتحقق بالايمان فقط 
ويقول السيد برنس أن التعميد شرط مع العمل والايمان للخلاص 

بقى مسلم لا يفقه شيء 

وأيضا البابا شنودة الثالث في كتبه لا يفقه شيء : 

1 : اللاهوت المقارن ج1 - البابا شنوده الثالث 
https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...index.html

2 : كتاب الخلاص في المفهوم الأرثوذكسي لقداسة البابا شنودة الثالث
https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...index.html

3 : كتاب بدعة الخلاص في لحظة لقداسة البابا شنودة الثالث
https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...index.html

والذي قال في كتاب اللاهوت المقارن : 


ملاحظة هامة:
ليس الكل تعليمًا واحدًا..
نحن في هذا المقال نتكلم عن الإطار العام عند البروتستانت. ولكن داخل هذا الإطار توجد بعض التفاصيل التي يختلفون فيها.
فمثلًا في المعمودية: الإطار العام عند البروتستنت هو عدم إعطاء المعمودية أهمية في موضوع الخلاص، فالخلاص عندهم بالإيمان.
ولكن من جهة التفاصيل: البعض يؤمن أن المعمودية بالرش، والبعض يراها بالتغطيس، والبعض يوافق على الأمرين... وكذلك البعض يوافق على معمودية الأطفال، والبعض لا يوافق. ولكننا نبحث الأمر من الناحية الموضوعية، دون أن نقصد طائفة بروتستانتية معينة... وهكذا مع باقي الخلافات...( لمن لم يفهم يقصدون بأنه هنالك اختلاف بين البروتستانت ويعلمون أن جزء من الانتقادات التي سيوجهونها للبروتستانت غير موجود عند بعض طوائفهم وبالتالي هم يتحدثون عن البروتستانت بشكل عام وليس عن بعض الطوائف المخالفة أي عامة ما يؤمن به البروتستانت )


https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...t-All.html

ومن هنا حجة السيد برنس أني لا أفهم وكل أسئلتي ونقلي من كتبكم على الفاضي وعدم فهم مني 
وطبعا عدم الفهم هذا يشمل البابا شنودة الثالث !!! وهو ما اثبته في الأعلى
الرد
#12
هذا المحمدي فاكر نفسه لما يقعد ينسخ اطنان من الكلام يعني انه اثبت حجته ..

كل ما نسخته يا مسلم يثبت انه الاجماع المسيحي عند كل الطوائف المسيحيه بالايمان والاعمال والمعمودية ولا يوجد مسيحي في كل الارض يكون مسيحي بدون الايمان بالمسيح ولا يوجد مسيحي على وجه الارض يكون مسيحي بلا عماد ولا يوجد مسيحي على وجه الارض يكون مسيحي وهو يعمل الخطايا ..

هذه الاركان الثلاث يعمل بها كل مسيحي العالم بلا اي استثناء واحد بينهم حتى شهود يهوه الغير مسيحين والغير مصنفين على انهم مسيحين والذين يرفضوا لقب مسيحين على انفسهم يعلموا بها ..

هذه وصايا وتعاليم المسيح التي علمها للناس والتي امر بها رسله وعملوا بها وعلموا بها والتي يتبعها كل مسيحي العالم بلا استثناء .. ولن تستطيع نقضها يا مسلم لانها اجماع عالمي من كل مسيحي العالم كله فكيفي مهازل وجعل نفسك اضحوكة بين القراء !
الرد
#13
(06-03-2020, 01:27 AM)البرنس كتب : هذا المحمدي فاكر نفسه لما يقعد ينسخ اطنان من الكلام يعني انه اثبت حجته ..
طبعا نسخ ما قالته الكتب المسيحية هو نسخ أطنان 
نسخ ما قالته المواقع المسيحية هو نسخ اطنان 
نسخ ما قاله السيد برنس حتى لا يتهمني بأني أكذب على لسانه 
هو نسخ أطنان 
نسخ الرابط الذي استعمله السيد برنس ليثبت صحة كلامه هو نسخ أطنان
إقتباس : هل معمودية المؤمنين/فريضة المعمودية ضمن تعاليم الكتاب المقدس؟
https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...ptism.html
تعليق 10 
فقمت فقط باقتباس ما قاله التعليق لا أكثر ولا أقل 
لكي أثبت أنه كذاب ولا يدعم كلامك !!!!
 
سيد برنس عندما تقول عن الرابط الذي استعملته ووضعته أمام الجميع بأنه لم يقل ما أدعيه يكون من الضروري ان أنسخ ما قال 
إقتباس :
إقتباس :إقتباس :إقتباس :( موقع بروتستانتي ينفي ان تكون المعمودية شرط للخلاص ) 

كذاب يا مسلم بل يتحدث ان لا خلاص بالعمودية لوحدها .
 
http://nadyalfikr.com/showthread.php?tid=109223 ( هل شروط الخلاص واحدة بين الطوائف المسيحية ردا على برنس الجزء الأول : التعميد ) 

طبعا سأقوم باقتباس كل الرابط حتى نعلم هل كذبت ام لم أكذب  
على فكرة هاي الموقع
https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...ation.html ( هل المعمودية ضرورية للخلاص ؟ ما هو التجديد بالمعمودية ؟/ موقع مسيحي بروتستانتي ) 

ايضا عندما تتهمني بشيء لم اقله : 
إقتباس :الموقع الذي اتيت به ليس تفسير ولم يقول لا تتعمدوا ولا يوجد مسيحي في العالم كله لم يتعمد وعلى راسهم البروتستانت وهذا من نفس الموقع الذي وضعته انت : 
تعليق 10 من نفس الموضوع 
وعندما تطلب مني تفسير عدد طبعا لن افسره من عندي وسأذكر من مواقعكم تفسيره 
إقتباس :اسمع يا مسلم لاني بجد اشعر بالشفقه عليك .. كل ما تكتبه وتضيع وقتك عليه هو هبل وعبط وجهل وتخبيص .. 
كل العالم المسيحي بكل طوائفه يجمع على شروط الخلاص في المسيحيه بالايمان والاعمال والمعمودية .. وبدون هؤلاء الثلاث مجتمعين لا خلاص .. 
ولكي تفهم هذه الحقيقة المجمع عليها من كل العالم المسيحي بلا استثناء تستطيع بكل بساطة اخذ نص من كل شرط من هذه الشروط التي تملئ الكتاب المقدس وتذهب وتراجع فيه جميع التفاسير المسيحيه لتفهم انه اتفاق واجماع مسيحي بلا استثناء ..

فمثلا تذهب اي نص من نصوص المعمودية مثلا :
اع 2: 38فقال لهم بطرس :«توبوا وليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا، فتقبلوا عطية الروح القدس.
تعليق 8 من نفس الموضوع
 
انا انسخ ما تقوله كتبكم ومواقعكم 
وأنسخ ما تقوله انت
وأنسخ ما قاله الرابط الذي تنفي بأنه قاله 
وأنسخ ما قلته انا شخصيا عندما تكذب على لساني 
وأنسخ طلبك عن تفسير العدد
فعن اي اطنان كلام تتحدث يا هذا 
ام لأنك لا تجد رد هربت الى مسألة أطنان الكلام 
وهل الكلام يقاس بحجمه ام مدى المعلومات الموجودة فيه !!!!!!!!! 


سيد برنس اخر شخص يتحدث عن حجم التعليق هو انت 
فانت تعليقاتك بعضها مقالة بحد ذاتها 
المحزن في الموضوع ليس كبر تعليقك وانما ان 90 بالمية من تعليقك هروب من الموضوع 
إقتباس :كل ما نسخته يا مسلم يثبت انه الاجماع المسيحي عند كل الطوائف المسيحيه بالايمان والاعمال والمعمودية ولا يوجد مسيحي في كل الارض يكون مسيحي بدون الايمان بالمسيح ولا يوجد مسيحي على وجه الارض يكون مسيحي بلا عماد ولا يوجد مسيحي على وجه الارض يكون مسيحي وهو يعمل الخطايا ..

في السابق كنت تحرف كلامي وتدعي بأني أقول بان البروتستانت لا يتعمدون وبعدها اصبحت تحرفه وتدعي بأني اقول بان البروتستانت لا يؤمنون بضرورة او أهمية التعميد 
الأن بدات تحرف كلامي وتدعي باني اقول بان البروتستانت يقولون بان الانسان يمكن ان يكون مسيحي بدون عماد ولا اعمال 
انا لم اتعرض لا من قريب ولا من بعيد الى مسألة ما يجعل الشخص مسيحي ام لا يجعله مسيحي 
وانما تعرضت لمسألة الخلاص أي الشروط لدخول الملكوت 
لا أكثر ولا أقل 
ولأنك لا تجد رد من قريب او من بعيد 
تستمر بتحريف كلامي ومحاولة التهرب من الموضوع بكل الطرق الممكنة 

1: مرة بالتجريخ الشخصي لي والادعاء اني احمق وغبي ولا أفهم 

2 : ومرة بالادعاء بان المواقع المسيحية لم تقل ما قلته ( حتى ما اقتبست منها وقطعت الشك باليقين ) 

3 : وتارة من خلال محاولة تحريف الموضوع 

4 : وتارة من خلال تحريف كلامي 

5 : وتارة بالادعاء بأني أحاول أن اغير الموضوع 

6 : coming soom !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

2 ما أتيت به قال بما هو واضح وصرريح ؛
أن الخلاص عند الأرثذوكس بالايمان والأعمال والتعميد 
وان امن شخص وعمل صالحا ولكن مات وهو غير معمد مصيره بحيرة الكبريت مما فتح سؤال ما مصير الأطفال الذين ماتوا قبل المعمودية في من قال أنهم في بحيرة الكبريت وفي من قال بأنهم في اللمبوس الذين لا تعترفون أنتم البروتستانت بوجوده على حد علمي 
في حين في البروتستانتية الايمان هو من يخلصك فقط وشرط دخول الملكوت فقط هو الايمان فان امنت ومت قبل ان تتعمد فمصيرك هو الملكوت لان الايمان هو شرط الخلاص الوحيد أما التعميد فهو فريضة وعمل صالح فقط 


وهذا ما اثبته من خلال مواقع البروتستانت 
ومن خلال مواقع الأرثذوكس 
بل ايضا عرضت اسباب ايمان الارثذوكس 
وأسباب ايمان البروتستانت 
وبعدها ذكرت موقف كل شخص من الأخر 
وما هو رد الأرثذوكس على البروتستانت 
وما هو رد البروتستانت على الارثذوكس 
وكنت أريد أن أوسع الموضوع فأذكر رد البروتستانت على رد الارثذوكس 
ولكني انتهيت قبل الوصول الى تلك النقطة !!!! 
http://nadyalfikr.com/showthread.php?tid=109223 ( هل الخلاص واحد بين الطوائف المسيحية ردا على برنس الجزء الأول التعميد ) 
وبودي ان اقتبس من المقالة الأصلية ولكن حتى لا يقول أحدهم أطنان كلام ومن هنا يمكن مراجعة المقالة بشكل حيادي وموضوعي بعيدا عن ادعاءاتي !!!!!! وادعاءات السيد برنس !!!!! 

وبعدها يأتي السيد برنس ليقول 
إقتباس :ل ما نسخته يا مسلم يثبت انه الاجماع المسيحي عند كل الطوائف المسيحيه بالايمان والاعمال والمعموديةيا رجل بما أن كل ما ذكرته يثبت ذلك 
اذكر ما ذكرته 
اقتبس مما ذكرته وأثبت ذلك 
ليش ما تسوي هيك لكي تثبت ذلك ؟؟؟
إقتباس :هذه الاركان الثلاث يعمل بها كل مسيحي العالم بلا اي استثناء واحد بينهم حتى شهود يهوه الغير مسيحين والغير مصنفين على انهم مسيحين والذين يرفضوا لقب مسيحين على انفسهم يعلموا بها ..

هذه وصايا وتعاليم المسيح التي علمها للناس والتي امر بها رسله وعملوا بها وعلموا بها والتي يتبعها كل مسيحي العالم بلا استثناء .. ولن تستطيع نقضها يا مسلم لانها اجماع عالمي من كل مسيحي العالم كله فكيفي مهازل وجعل نفسك اضحوكة بين القراء !
هنالك اختلاف في فهم تعاليم المسيح ووصاه بين الطوائف المسيحية 
وكل شخص يدعي بان ما يؤمن به هو تعاليم المسيح ووصاياه 
لكي تقول بأن هذه هي تعاليم المسيح ووصاياه 

الأرثذوكس يقولون تعاليم المسيح ووصاياه هو أن : الخلاص بالايمان والعمل والتعميد وأن الانسان لا يحصل على خلاصه أبدا الا عند لحظة وفاته بالعامية قد يخسر الانسان خلاصه في أي لحظة اذا تهاون وعليه ان يعيش في خوف طول الوقت حتى لحظة الوفاء فالخلاص لم يتم حتى تتوفى وذلك بسب الأعمال وغيرها 

في حين البروتستانت يؤمنون بان الخلاص بالايمان فقط ولا يحتاج الى اعمال وتعميد فحتى لو كنت مسيحي ولم تتعمد ومت ذلك لا يعني ابدا بحيرة الكبريت وأنت منذ لحظة ايمانك تكون قد حصلت على الملكوت ولا داعي للخوف أبدا اما التعميد فهو فريضة فقط لها اهميتها وعظمها وتدل على صدق ايمان الشخص ولكن ليس لها دور بالخلاص من قريب او من بعيد 

هذا ما قالته كتب البروتستانت وما قالته كتب الأرثذوكس 
وما أدى الى صراع طويل ومناظرات 

لكي تاتي وتقول أن هذه تعاليم السيد المسيح التي أوصى بها تلاميذه !!!!!!!!!!!!!!!!!
الرد
#14
إقتباس :هذه وصايا وتعاليم المسيح التي علمها للناس والتي امر بها رسله وعملوا بها وعلموا بها والتي يتبعها كل مسيحي العالم بلا استثناء .. ولن تستطيع نقضها يا مسلم لانها اجماع عالمي من كل مسيحي العالم كله فكيفي مهازل وجعل نفسك اضحوكة بين القراء !
استحي على حالك وأجب غن أسئلتي 




https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...-2-38.html ( هل يقول سفر أعمال الرسل 2: 38 بضرورة معمودية الماء للخلاص؟ / موقع مسيحي بروتستانتي )
https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...16-16.html ( هل يعلمنا إنجيل مرقس 16: 16 بأن المعمودية ضرورية للخلاص؟ / موقع مسيحي بروتستانتي )
https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...-3-21.html ( هل تقول رسالة بطرس الأولى 3: 21 أن المعمودية شرط للخلاص؟ / موقع مسيحي بروتستانتي )
https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...n-3-5.html ( هل يعلمنا إنجيل يوحنا 3: 5 أن معمودية الماء ضرورية للخلاص؟ / موقع مسيحي بروتستانتي )
https://translate.google.com/translate?hl=ar&sl=en&u=https://www.gotquestions.org/baptism-salvation.html&prev=search ( هل تعلم أعمال الرسل 22:16 أن المعمودية ضرورية للخلاص؟ / موقع مسيحي بروتستانتي )
https://translate.googleusercontent.com/translate_c?depth=1&hl=ar&prev=search&rurl=translate.google.com&sl=en&sp=nmt4&u=https://www.gotquestions.org/baptism-Galatians-3-27.html&usg=ALkJrhisrtIdRPTUz68injPpZDX_DHuBLg ( هل تعلم غلاطية 3:27 أن المعمودية ضرورية للخلاص؟ / موقع مسيحي بروتستانتي )

 واذا كان كل المسيحين لديهم نفس الشروط للخلاص ولا يوجد بينهم اختلاف 
لماذا يهاجم الأرثذوكس البروتستانت ويكتبون الكتب التي ترد عليهم في مسألة الخلاص ؟ 

1 : اللاهوت المقارن ج1 - البابا شنوده الثالث 
https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...index.html

2 : كتاب الخلاص في المفهوم الأرثوذكسي لقداسة البابا شنودة الثالث
https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...index.html

3 : كتاب بدعة الخلاص في لحظة لقداسة البابا شنودة الثالث
https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...index.html

سيد برنس سؤال صريح 
هذه الكتاب موجه لمين ولمن تتحدث ؟ ( 
لشهود يهوه ام المسلمين ؟ 
ام يهاجم البروتستانت وينتقدهم ؟؟؟؟ اجب على سؤالي 
وبما أنه يهاجم البروتستانت وينتقدهم !!!! ماذا يهاجم عندهم ؟؟ 
وبما أنه يهاجم الخلاص !!! لماذا يهاجموهم اذا كانوا واحد ؟؟؟

ولماذا يهاجم البروتستانت الارثذوكس ويكتبون الكتب التي ترد عليهم في مسألة الخلاص ؟ 

ما همه كلهم نفس  الايمان 

لماذا هنالك ما يسمى الخلاص بالمفهوم الأرثذوكسي اليس الخلاص واحد بين الطوائف المسيحية ؟ 

ما معنى الخلاص في لحظة واحدة عند البروتستانت ؟ 

هل يعترف الارثذوكس بمسألة الخلاص في لحظة واحدة أم يعتبرونها بدعة ؟

ما معنى التبرير بالايمان فقط ؟ 

ما موقف الأرثذوكس من التبرير بالايمان فقط ؟ 


اذن الاختلاف في شروط الخلاص بين الطوائف المسيحية ليس عدم فهم مني 
أو أني أنقل شيء لا أفهمه ( كما فعلت أنت في مسألة الامام أبو حنيفة وعقوبة نكاح المحارم  http://nadyalfikr.com/showthread.php?tid=109201 ( السجود والركوع لرجال الدين بين المسيحية والاسلام ردا على برنس ) تعليق 10 وانا ردي تعليق 11 و 12 )
الا اذا كانت المواقع المسيحية وعلماؤكم هم نفسهم من لا يفهمون طبعا وهو أمر مستبعد منطقيا !!!!!! وانما حقيقة تريد الهروب  منها 

كل هذا مثبت في مقالتي 
http://nadyalfikr.com/showthread.php?tid=109223 ( هل شروط الخلاص واحد بين الطوائف المسيحية ردا على برنس الجزء الأول : التعميد ) 

وغير ذلك تذهب لمقالاتي وتثبت أني أخطات بالفهم 
او تكت مقالة مفصلة مثل مقالتي تستعمل فيه ما تقوله المواقع والكتب المسيحية كما ان فعلت 
وتثبت اني أخطأت أو كذبت 

غير ذلك 
تكون هربت


المرة الثالثة اعيد اسئلتي فهل هناك جياة لمن ينادي
الرد
#15
إقتباس :في حين البروتستانت يؤمنون بان الخلاص بالايمان فقط ولا يحتاج الى اعمال وتعميد فحتى لو كنت مسيحي ولم تتعمد ومت ذلك لا يعني ابدا بحيرة الكبريت وأنت منذ لحظة ايمانك تكون قد حصلت على الملكوت ولا داعي للخوف أبدا اما التعميد فهو فريضة فقط لها اهميتها وعظمها وتدل على صدق ايمان الشخص ولكن ليس لها دور بالخلاص من قريب او من بعيد 

هذا المسلم لا يفهم ما يقرأ كعادته ثم يأتي ويتبجح في كل مره !

فانا كمسيحي افهم ما تقوله المواقع المسيحيه لاني اعرف ايات كتابي وافهم المقصود من كلامهم .. بينما المسلم فهو شخص جاهل لا يعرف ما يقوله الكتاب المقدس بالتالي هو لا يفهم ما تقوله المواقع المسيحيه الي نازل نسخ فيها على جنب وطرف متوهم انه باكثر النسخ يظهر نفسه بانه عالم زمانه :
 
إقتباس :السؤال: هل يقول سفر أعمال الرسل 2: 38 بضرورة معمودية الماء للخلاص؟

الجواب: 
أعمال الرسل 2: 38 "فَقَالَ لَهُمْ بُطْرُسُ: تُوبُوا وَلْيَعْتَمِدْ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ عَلَى اسْمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ لِغُفْرَانِ الْخَطَايَا فَتَقْبَلُوا عَطِيَّةَ الرُّوحِ الْقُدُسِ". كما في حالة أية آية أو مقطع كتابي فإننا نميز ما يعلمنا إياه أولاً بأن نفحصه في ضوء ما نعرفه من باقي الكتاب المقدس حول ذات الموضوع. في حالة المعمودية والخلاص، فإن الكتاب المقدس واضح بأن الخلاص هو بالنعمة من خلال الإيمان بالرب يسوع المسيح، وليس بأعمال من أي نوع بما في ذلك المعمودية (أفسس 2: 8-9). لذلك فإن أي تفسير يقول بأن المعمودية أو أي فعل آخر ضروري للخلاص هو تفسير مغلوط. للمزيد من المعلومات، رجاء قراءة مقال "هل الخلاص بالإيمان وحده، أم بالإيمان والأعمال؟"

المكتوب صحيح مئه بالمئه فالانسان يخلص بالايمان وليس بالمعمودية والتي هي ضرورة بنفس الوقت وامر من اوامر المسيح الذي امر تلاميذه بالتعميد قائلا لهم :

مت 28: 19 فاذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسم الاب والابن والروح القدس.

فالتعميد امر مباشر من المسيح لتلاميذه ولو كان بلا اي داعي لما كان امرهم بالتعميد ولما كان المسيحيون بكل فرقهم يتعمدون !

ولا يحصل الانسان على الخلاص بالاعمال من اي نواع لان الكتاب المقدس يقول :

رو 3: 12 الجميع زاغوا وفسدوا معا. ليس من يعمل صلاحا ليس ولا واحد.

اف 2:  8 لانكم بالنعمة مخلصون، بالايمان، وذلك ليس منكم. هو عطية الله. 9 ليس من اعمال كيلا يفتخر احد.

فالانسان لا يمكن لاعماله ان تخلصه لانه لا يوجد انسان بلا خطيه والا لما كان هناك داعي اصلا لفداء المسيح .. 

ولكن هذا المسلم لانه ليس مسيحي ولا يعرف نصوص الكتاب المقدس بالتالي هو لا يفهم ما يقرأ واعتقد هذا الجاهل ان الخلاص هو بالايمان وحده حتى لو مارس الانسان كل انواع الراذيل والخطايا  ..!

فالمسيح الذي قال الخلاص بالايمان :

يو 8: 24فقلت لكم: انكم تموتون في خطاياكم، لانكم ان لم تؤمنوا اني انا هو تموتون في خطاياكم».

هو الذي قال انه سياتي ويحاسب البشر حسب اعمالهم ايضا :

رؤ 22: 12 وها انا اتي سريعا واجرتي معي لاجازي كل واحد كما يكون عمله.

فياتي لنا هذا المسلم الجاهل الذي لا يفهم ما يقرأ لانه لا يعرف تعاليم الكتاب المقدس بالتالي لا يفهم ما تقوله المواقع المسيحيه فيتوهم انهم يقولون ان الانسان يخلص بالايمان فقط حتى لو مارس جميع انواع الخطايا !

ولكي تعرفوا وتتأكدوا بانفسكم كيف ان هذا المسلم يقرأ ولا يفهم ككل مسلم تعالوا لنستمع لما كتبته لكم وما يقصده الموقع المسيحي من اشهر مبشر بروتستاني وهو الدكتور ماهر صموئيل الذي يبين لنا ان المقصود هو ان اعمال الانسان لا تخلصه ولا يعني بالايمان يخلص الانسان فقط ويستطيع ان يمارس الرذائل التي حرمها المسيح كالتي اخبر بها رسوله وعلم بها قائلا :

1 كو 6: 9 ام لستم تعلمون ان الظالمين لا يرثون ملكوت الله؟ لا تضلوا: لا زناة ولا عبدة اوثان ولا فاسقون ولا مابونون ولا مضاجعو ذكور،10 ولا سارقون ولا طماعون ولا سكيرون ولا شتامون ولا خاطفون يرثون ملكوت الله. 



وفي خلاصه كلام موقع البروتستانت يصرح بضرورة المعمودية لانه لا يوجد مسيحي لا يعمد لانه تعليم كتابي وامر مباشر من المسيح :
 
إقتباس :في الختام، إن أعمال الرسل 2: 38 لا يعلمنا أن معمودية الماء شرط للخلاص. بينما المعمودية مهمة كعلامة عن تبرير الشخص بالإيمان وهي الإعلان العالني لإيمان الإنسان بالمسيح وعضويته في جسد المؤمنين، إلا أنها ليست الوسيلة لغفران الخطايا. إن الكتاب المقدس واضج في أننا ننال الخلاص بالنعمة فقط من خلال الإيمان بيسوع فقط (يوحنا 1: 12؛ 3: 16؛ أعمال الرسل 16: 31؛ رومية 3: 21-30؛ 4: 5؛ 10: 9-10؛ أفسس 2: 8-10؛ فيلبي 3: 9؛ غلاطية 2: 16).

وفي رابط اخر :
 
إقتباس :في حين لا يعلمنا هذا المقطع أن المعمودية ضرورية للخلاص، إلا أننا يجب أن ننتبه ألا نغفل أهمية المعمودية. المعمودية هي علامة أو رمز لما يحدث عندما يولد الإنسان ثانية. ولا يجب التقليل من أهمية المعمودية. ولكن المعمودية في حد ذاتها لا تخلصنا. ما يخلصنا هو عمل الروح القدس المطهر عندما نولد ثانية ونتجدد بواسطته (تيطس 3: 5).

ورابط اخر كما في كل الروابط البروتستانتيه التي وضعها هذا المسلم الذي يقرأ ولا يفهم ما يقرأه :
 
إقتباس :إن معمودية الماء، وفقاً لما جاء في الكتاب المقدس، هي خطوة أولى هامة في إتباع الرب يسوع المسيح. فقد تعمد المسيح (متى 3: 16؛ لوقا 3: 21) وقال لمن نادوا بإسمه أن يتبعوا مثاله كدليل على أن قلوبهم قد تغيرت (أعمال الرسل 8: 16؛ 19: 5). إن معمودية المؤمنين هي إختيار المؤمنين بالمسيح أن يتعمدوا لكي يقدموا شهادة عن إيمانهم. كذلك تسمى معمودية المؤمنين "فريضة المعمودية" في إشارة إلى قبول الشخص عقيدة أو إيماناً معيناً.

فالمسيحي يكون مسيحي :

الايمان
الاعمال 
المعمودية

الايمان بالمسيح لا يخلص .. لو كان الانسان يرتكب الذنوب ..
والمعمودية لا تخلص الانسان .. لو لكان الانسان يرتكب الذنوب ..
الاعمال لا تخلص بدون الايمان والذي يلحقه المعمودية الي هي فريضة على كل مسيحي .. 

هذه نقاط رئيسية تكمل بعضها البعض باجماع كل العالم المسيحي ..

ولا ننسى ان هناك استثناءات في موضوع المعمودية .. فاللص المصلوب مع المسيح اقر بذنبه وامن ولم يتعمد ودخل الملكوت .. هذه حاله استثنائيه ..
كذلك لو شخص غير مسيحي تاب وامن بالمسيح وقتلوه قبل ان يعمد سيدخل الملكوت .. وهذا استثناء ثاني ..
الاطفال مصيرهم الملكوت فحتى لو الطفل مات قبل المعمودية فهو يدخل الملكوت وهذا استثناء ثالث .. وكلها موثقة بنصوص كتابيه وليس من خيالي ..

ولكن لا يعني ان المؤمن لا يجب ان يعمد لانه امر من المسيح نفسه ولا يوجد مسيحي في العالم لا يعمد !

الخلاف مع الارثوذكس انهم ينادون بضرورة المعمودية وان لو الاطفال لم يعمدوا سيدخلوا النار وهم تعليم مخالف للمسيح الذي قال :

مت 19: 14 اما يسوع فقال: «دعوا الاولاد ياتون الي ولا تمنعوهم لان لمثل هؤلاء ملكوت السماوات».

مت 18: 10 انظروا لا تحتقروا احد هؤلاء الصغار لاني اقول لكم ان ملائكتهم في السماوات كل حين ينظرون وجه ابي الذي في السماوات.

مت 18: 14هكذا ليست مشيئة امام ابيكم الذي في السماوات ان يهلك احد هؤلاء الصغار

فهل عرفتم ايها القراء ان المسلم انسان حاهل يتوهم انه اذ اقرأ موقع مسيحي يعني انه يفهم ما يقوله بينما هو لا يفهم لانه اصلا لا يعرف تعاليم الكتاب المقدس لكي يفهم كلامهم وياتي في كل مرة ينسخ ما لا يفهمه من المواقع المسيحيه ويكرر لنا ذات الجهل والغباء ليجعل نفسه مسخره واضحوكة !
الرد
#16
(06-06-2020, 03:29 AM)البرنس كتب :
إقتباس :في حين البروتستانت يؤمنون بان الخلاص بالايمان فقط ولا يحتاج الى اعمال وتعميد فحتى لو كنت مسيحي ولم تتعمد ومت ذلك لا يعني ابدا بحيرة الكبريت وأنت منذ لحظة ايمانك تكون قد حصلت على الملكوت ولا داعي للخوف أبدا اما التعميد فهو فريضة فقط لها اهميتها وعظمها وتدل على صدق ايمان الشخص ولكن ليس لها دور بالخلاص من قريب او من بعيد 

هذا المسلم لا يفهم ما يقرأ كعادته ثم يأتي ويتبجح في كل مره !

فانا كمسيحي افهم ما تقوله المواقع المسيحيه لاني اعرف ايات كتابي وافهم المقصود من كلامهم .. بينما المسلم فهو شخص جاهل لا يعرف ما يقوله الكتاب المقدس بالتالي هو لا يفهم ما تقوله المواقع المسيحيه الي نازل نسخ فيها على جنب وطرف متوهم انه باكثر النسخ يظهر نفسه بانه عالم زمانه :
 
إقتباس :السؤال: هل يقول سفر أعمال الرسل 2: 38 بضرورة معمودية الماء للخلاص؟

الجواب: 
أعمال الرسل 2: 38 "فَقَالَ لَهُمْ بُطْرُسُ: تُوبُوا وَلْيَعْتَمِدْ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ عَلَى اسْمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ لِغُفْرَانِ الْخَطَايَا فَتَقْبَلُوا عَطِيَّةَ الرُّوحِ الْقُدُسِ". كما في حالة أية آية أو مقطع كتابي فإننا نميز ما يعلمنا إياه أولاً بأن نفحصه في ضوء ما نعرفه من باقي الكتاب المقدس حول ذات الموضوع. في حالة المعمودية والخلاص، فإن الكتاب المقدس واضح بأن الخلاص هو بالنعمة من خلال الإيمان بالرب يسوع المسيح، وليس بأعمال من أي نوع بما في ذلك المعمودية (أفسس 2: 8-9). لذلك فإن أي تفسير يقول بأن المعمودية أو أي فعل آخر ضروري للخلاص هو تفسير مغلوط. للمزيد من المعلومات، رجاء قراءة مقال "هل الخلاص بالإيمان وحده، أم بالإيمان والأعمال؟"

المكتوب صحيح مئه بالمئه فالانسان يخلص بالايمان وليس بالمعمودية والتي هي ضرورة بنفس الوقت وامر من اوامر المسيح الذي امر تلاميذه بالتعميد قائلا لهم :

مت 28: 19 فاذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسم الاب والابن والروح القدس.

فالتعميد امر مباشر من المسيح لتلاميذه ولو كان بلا اي داعي لما كان امرهم بالتعميد ولما كان المسيحيون بكل فرقهم يتعمدون !

ولا يحصل الانسان على الخلاص بالاعمال من اي نواع لان الكتاب المقدس يقول :

رو 3: 12 الجميع زاغوا وفسدوا معا. ليس من يعمل صلاحا ليس ولا واحد.

اف 2:  8 لانكم بالنعمة مخلصون، بالايمان، وذلك ليس منكم. هو عطية الله. 9 ليس من اعمال كيلا يفتخر احد.

فالانسان لا يمكن لاعماله ان تخلصه لانه لا يوجد انسان بلا خطيه والا لما كان هناك داعي اصلا لفداء المسيح .. 

ولكن هذا المسلم لانه ليس مسيحي ولا يعرف نصوص الكتاب المقدس بالتالي هو لا يفهم ما يقرأ واعتقد هذا الجاهل ان الخلاص هو بالايمان وحده حتى لو مارس الانسان كل انواع الراذيل والخطايا  ..!

فالمسيح الذي قال الخلاص بالايمان :

يو 8: 24فقلت لكم: انكم تموتون في خطاياكم، لانكم ان لم تؤمنوا اني انا هو تموتون في خطاياكم».

هو الذي قال انه سياتي ويحاسب البشر حسب اعمالهم ايضا :

رؤ 22: 12 وها انا اتي سريعا واجرتي معي لاجازي كل واحد كما يكون عمله.

فياتي لنا هذا المسلم الجاهل الذي لا يفهم ما يقرأ لانه لا يعرف تعاليم الكتاب المقدس بالتالي لا يفهم ما تقوله المواقع المسيحيه فيتوهم انهم يقولون ان الانسان يخلص بالايمان فقط حتى لو مارس جميع انواع الخطايا !

ولكي تعرفوا وتتأكدوا بانفسكم كيف ان هذا المسلم يقرأ ولا يفهم ككل مسلم تعالوا لنستمع لما كتبته لكم وما يقصده الموقع المسيحي من اشهر مبشر بروتستاني وهو الدكتور ماهر صموئيل الذي يبين لنا ان المقصود هو ان اعمال الانسان لا تخلصه ولا يعني بالايمان يخلص الانسان فقط ويستطيع ان يمارس الرذائل التي حرمها المسيح كالتي اخبر بها رسوله وعلم بها قائلا :

1 كو 6: 9 ام لستم تعلمون ان الظالمين لا يرثون ملكوت الله؟ لا تضلوا: لا زناة ولا عبدة اوثان ولا فاسقون ولا مابونون ولا مضاجعو ذكور،10 ولا سارقون ولا طماعون ولا سكيرون ولا شتامون ولا خاطفون يرثون ملكوت الله. 

وفي خلاصه كلام موقع البروتستانت يصرح بضرورة المعمودية لانه لا يوجد مسيحي لا يعمد لانه تعليم كتابي وامر مباشر من المسيح :
 
إقتباس :في الختام، إن أعمال الرسل 2: 38 لا يعلمنا أن معمودية الماء شرط للخلاص. بينما المعمودية مهمة كعلامة عن تبرير الشخص بالإيمان وهي الإعلان العالني لإيمان الإنسان بالمسيح وعضويته في جسد المؤمنين، إلا أنها ليست الوسيلة لغفران الخطايا. إن الكتاب المقدس واضج في أننا ننال الخلاص بالنعمة فقط من خلال الإيمان بيسوع فقط (يوحنا 1: 12؛ 3: 16؛ أعمال الرسل 16: 31؛ رومية 3: 21-30؛ 4: 5؛ 10: 9-10؛ أفسس 2: 8-10؛ فيلبي 3: 9؛ غلاطية 2: 16).

وفي رابط اخر :
 
إقتباس :في حين لا يعلمنا هذا المقطع أن المعمودية ضرورية للخلاص، إلا أننا يجب أن ننتبه ألا نغفل أهمية المعمودية. المعمودية هي علامة أو رمز لما يحدث عندما يولد الإنسان ثانية. ولا يجب التقليل من أهمية المعمودية. ولكن المعمودية في حد ذاتها لا تخلصنا. ما يخلصنا هو عمل الروح القدس المطهر عندما نولد ثانية ونتجدد بواسطته (تيطس 3: 5).

ورابط اخر كما في كل الروابط البروتستانتيه التي وضعها هذا المسلم الذي يقرأ ولا يفهم ما يقرأه :
 
إقتباس :إن معمودية الماء، وفقاً لما جاء في الكتاب المقدس، هي خطوة أولى هامة في إتباع الرب يسوع المسيح. فقد تعمد المسيح (متى 3: 16؛ لوقا 3: 21) وقال لمن نادوا بإسمه أن يتبعوا مثاله كدليل على أن قلوبهم قد تغيرت (أعمال الرسل 8: 16؛ 19: 5). إن معمودية المؤمنين هي إختيار المؤمنين بالمسيح أن يتعمدوا لكي يقدموا شهادة عن إيمانهم. كذلك تسمى معمودية المؤمنين "فريضة المعمودية" في إشارة إلى قبول الشخص عقيدة أو إيماناً معيناً.

فالمسيحي يكون مسيحي :

الايمان
الاعمال 
المعمودية

الايمان بالمسيح لا يخلص .. لو كان الانسان يرتكب الذنوب ..
والمعمودية لا تخلص الانسان .. لو لكان الانسان يرتكب الذنوب ..
الاعمال لا تخلص بدون الايمان والذي يلحقه المعمودية الي هي فريضة على كل مسيحي .. 

هذه نقاط رئيسية تكمل بعضها البعض باجماع كل العالم المسيحي ..

ولا ننسى ان هناك استثناءات في موضوع المعمودية .. فاللص المصلوب مع المسيح اقر بذنبه وامن ولم يتعمد ودخل الملكوت .. هذه حاله استثنائيه ..
كذلك لو شخص غير مسيحي تاب وامن بالمسيح وقتلوه قبل ان يعمد سيدخل الملكوت .. وهذا استثناء ثاني ..
الاطفال مصيرهم الملكوت فحتى لو الطفل مات قبل المعمودية فهو يدخل الملكوت وهذا استثناء ثالث .. وكلها موثقة بنصوص كتابيه وليس من خيالي ..

ولكن لا يعني ان المؤمن لا يجب ان يعمد لانه امر من المسيح نفسه ولا يوجد مسيحي في العالم لا يعمد !

الخلاف مع الارثوذكس انهم ينادون بضرورة المعمودية وان لو الاطفال لم يعمدوا سيدخلوا النار وهم تعليم مخالف للمسيح الذي قال :

مت 19: 14 اما يسوع فقال: «دعوا الاولاد ياتون الي ولا تمنعوهم لان لمثل هؤلاء ملكوت السماوات».

مت 18: 10 انظروا لا تحتقروا احد هؤلاء الصغار لاني اقول لكم ان ملائكتهم في السماوات كل حين ينظرون وجه ابي الذي في السماوات.

مت 18: 14هكذا ليست مشيئة امام ابيكم الذي في السماوات ان يهلك احد هؤلاء الصغار

فهل عرفتم ايها القراء ان المسلم انسان حاهل يتوهم انه اذ اقرأ موقع مسيحي يعني انه يفهم ما يقوله بينما هو لا يفهم لانه اصلا لا يعرف تعاليم الكتاب المقدس لكي يفهم كلامهم وياتي في كل مرة ينسخ ما لا يفهمه من المواقع المسيحيه ويكرر لنا ذات الجهل والغباء ليجعل نفسه مسخره واضحوكة ! 

سيد برنس لم تجب للان على الاسئلة التي طرحتها
فعلى فرض انه لا يوجد اي اختلاف بين شروط الخلاص بين المسيحين
( متناسيين كل ما نقلته بحجة اني لا افهم !!!! )
لماذا يهاجم الارثوذكس الخلاص عند البروتستانت
ويهاجم البروتستانت الخلاص عند الارثذوكس
ويكتب الارثذوكس كتب للدفاع عن انفسهم ضد البروتستانت
ويكتب البروتستانت كتب للدفاع عن انفسهم ضد الارثذوكس
ما هو واحد
"

https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...-2-38.html ( هل يقول سفر أعمال الرسل 2: 38 بضرورة معمودية الماء للخلاص؟ / موقع مسيحي بروتستانتي )
https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...16-16.html ( هل يعلمنا إنجيل مرقس 16: 16 بأن المعمودية ضرورية للخلاص؟ / موقع مسيحي بروتستانتي )
https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...-3-21.html ( هل تقول رسالة بطرس الأولى 3: 21 أن المعمودية شرط للخلاص؟ / موقع مسيحي بروتستانتي )
https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...n-3-5.html ( هل يعلمنا إنجيل يوحنا 3: 5 أن معمودية الماء ضرورية للخلاص؟ / موقع مسيحي بروتستانتي )
https://translate.google.com/translate?hl=ar&sl=en&u=https://www.gotquestions.org/baptism-salvation.html&prev=search ( هل تعلم أعمال الرسل 22:16 أن المعمودية ضرورية للخلاص؟ / موقع مسيحي بروتستانتي )
https://translate.googleusercontent.com/translate_c?depth=1&hl=ar&prev=search&rurl=translate.google.com&sl=en&sp=nmt4&u=https://www.gotquestions.org/baptism-Galatians-3-27.html&usg=ALkJrhisrtIdRPTUz68injPpZDX_DHuBLg ( هل تعلم غلاطية 3:27 أن المعمودية ضرورية للخلاص؟ / موقع مسيحي بروتستانتي )

 واذا كان كل المسيحين لديهم نفس الشروط للخلاص ولا يوجد بينهم اختلاف 
لماذا يهاجم الأرثذوكس البروتستانت ويكتبون الكتب التي ترد عليهم في مسألة الخلاص ؟ 

1 : اللاهوت المقارن ج1 - البابا شنوده الثالث 
https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...index.html

2 : كتاب الخلاص في المفهوم الأرثوذكسي لقداسة البابا شنودة الثالث

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...index.html

3 : كتاب بدعة الخلاص في لحظة لقداسة البابا شنودة الثالث
https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...index.html

سيد برنس سؤال صريح 
هذه الكتاب موجه لمين ولمن تتحدث ؟ ( 
لشهود يهوه ام المسلمين ؟ 
ام يهاجم البروتستانت وينتقدهم ؟؟؟؟ اجب على سؤالي 
وبما أنه يهاجم البروتستانت وينتقدهم !!!! ماذا يهاجم عندهم ؟؟ 
وبما أنه يهاجم الخلاص !!! لماذا يهاجموهم اذا كانوا واحد ؟؟؟

ولماذا يهاجم البروتستانت الارثذوكس ويكتبون الكتب التي ترد عليهم في مسألة الخلاص ؟ 

ما همه كلهم نفس  الايمان 

لماذا هنالك ما يسمى الخلاص بالمفهوم الأرثذوكسي اليس الخلاص واحد بين الطوائف المسيحية ؟ 

ما معنى الخلاص في لحظة واحدة عند البروتستانت ؟ 

هل يعترف الارثذوكس بمسألة الخلاص في لحظة واحدة أم يعتبرونها بدعة ؟

ما معنى التبرير بالايمان فقط ؟ 

ما موقف الأرثذوكس من التبرير بالايمان فقط ؟ 


اذن الاختلاف في شروط الخلاص بين الطوائف المسيحية ليس عدم فهم مني 
أو أني أنقل شيء لا أفهمه ( كما فعلت أنت في مسألة الامام أبو حنيفة وعقوبة نكاح المحارم  http://nadyalfikr.com/showthread.php?tid=109201 ( السجود والركوع لرجال الدين بين المسيحية والاسلام ردا على برنس ) تعليق 10 وانا ردي تعليق 11 و 12 )
لا اذا كانت المواقع المسيحية وعلماؤكم هم نفسهم من لا يفهمون طبعا وهو أمر مستبعد منطقيا !!!!!! وانما حقيقة تريد الهروب  منها 

كل هذا مثبت في مقالتي 
http://nadyalfikr.com/showthread.php?tid=109223 ( هل شروط الخلاص واحد بين الطوائف المسيحية ردا على برنس الجزء الأول : التعميد ) 

وغير ذلك تذهب لمقالاتي وتثبت أني أخطات بالفهم 
او تكت مقالة مفصلة مثل مقالتي تستعمل فيه ما تقوله المواقع والكتب المسيحية كما ان فعلت 
وتثبت اني أخطأت أو كذبت 

غير ذلك 
تكون هربت
"
اجب على السؤال
هاي المرة الرابعة بعيده
الرد
#17
إقتباس :
إقتباس :إقتباس :في حين البروتستانت يؤمنون بان الخلاص بالايمان فقط ولا يحتاج الى اعمال وتعميد فحتى لو كنت مسيحي ولم تتعمد ومت ذلك لا يعني ابدا بحيرة الكبريت وأنت منذ لحظة ايمانك تكون قد حصلت على الملكوت ولا داعي للخوف أبدا اما التعميد فهو فريضة فقط لها اهميتها وعظمها وتدل على صدق ايمان الشخص ولكن ليس لها دور بالخلاص من قريب او من بعيد 

هذا المسلم لا يفهم ما يقرأ كعادته ثم يأتي ويتبجح في كل مره !

فانا كمسيحي افهم ما تقوله المواقع المسيحيه لاني اعرف ايات كتابي وافهم المقصود من كلامهم .. بينما المسلم فهو شخص جاهل لا يعرف ما يقوله الكتاب المقدس بالتالي هو لا يفهم ما تقوله المواقع المسيحيه الي نازل نسخ فيها على جنب وطرف متوهم انه باكثر النسخ يظهر نفسه بانه عالم زمانه : 
1 للتصحيح انا لست بعالم ذرة ولا عالم نووي ولست عالما من الأساس
وانما مجرد قارئ وكاتب وباحث وهو ما أكدته في أكثر من موضع لكي تقول بأني أدعي بأني عالم زماني 
2 انت ما زلت تستمر باستعمال أسلوب التجريح الشخصي ومحاولة استمالة عاطفة القراء 
بحيث تقول :
إقتباس :هذا المسلم لا يفهم ما يقرأ كعادته ثم يأتي ويتبجح في كل مره !

فانا كمسيحي افهم ما تقوله المواقع المسيحيه لاني اعرف ايات كتابي وافهم المقصود من كلامهم .. بينما المسلم فهو شخص جاهل لا يعرف ما يقوله الكتاب المقدس
فتنسى أن هذا المسلم بعكسك تماما لم يذكر أي عدد من الكتاب المقدس بدون أن يذكر تفسيره أو فهم الأرثذوكس والبروتستانت له كل واحد على حدى 
وفي نهاية المطاف ما أقوله ليس الا ادعاء شخصي مني يحتاج الى اثبات 
ولمن يريد هذا الاثبات
تفضل اقرأ المقالة 
http://nadyalfikr.com/showthread.php?tid=109223 ( هل شروط الخلاص واحد بين الطوائف المسيحية ردا على برنس الجزء الأول ) 
لا تسمعوا لي شخصيا وانما المقالة أمامكم لكي تحددوا هل ما قلته صحيح ام غير صحيح لكي يأتي السيد برنس ويلعب على حبل العاطفة من أني لا أفهم لأني لست مسيحيا !!!!!

أيضا أنا عرضت وجهة نظر البروتستانت والأرثذوكس أما السيد برنس فهو يقصي جميع وجهات النظر الا البروتستانتية او ما يوافقه منها !!!! وينفي وجود البقية او يتعامل معها وكأنها كلام أبو أزهر الشامي وهذا واضح في تعليقاته وطريقة نقاشه 

وعمو عندما يقول الموقع : 
الخلاص في الايمان والأعمال والتعميد ( المواقع الأرثذوكسية ) 
ويقول موقع أخر الخلاص بالايمان فقط ( المواقع البروتستانتية )
عندما يكون تفسير عدد سين 
ويكون تفسير العدد نفسه عند طرف أخر صاد 
هل أنا من لا أفهم 
هل أصبح القول : 
إقتباس :اذاً التجديد بالمعمودية هو مبدأ غير كتابي. فالمعمودية لا تخلص من الخطية، بل من الضمير الخاطيء. في رسالة بطرس الأولى 3: 21 علَّمنا الرسول بطرس أن المعمودية ليست طقساً للتطهير الجسدي، بل هي عهد أن يكون لنا ضمير صالح أمام الله. المعمودية رمز لما حدث بالفعل في قلب وحياة الذين أعلنوا ايمانهم بالمسيح وقبلوه كمخلصهم الشخصي (رومية 3:6-5؛ غلاطية 27:3؛ كولوسي 12:2). فالمعمودية اذاً هي خطوة طاعة يجب على كل مؤمن أن يتخذها. ولكن المعمودية لا يمكن أن تكون شرطاً للخلاص.
https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...ation.html ( هل المعمودية ضرورية للخلاص ؟ ما هو التجديد بالمعمودية ؟/ موقع مسيحي بروتستانتي ) 
( ملاحظة يفضل قراءة الموضوع من مقالتي او قراءته بالنسخة الانجليزية لوجود أخطاء قادحة بالترجمة تحرف المعنى للمقالة )

بان التعميد ليس شرطا للخلاص عند البروتستانت اعتمادا على ما هو مكتوب باللون الأحمر أني لا أفهم 
اذن من لا يفهم هو البروتستانتي وليس أبو أزهر الشامي !!!!!!!

انت قلت بالحرف الواحد : 
إقتباس :ولا يمكن للايمان والاعمال ان تدخل الملكوت بدون المعمودية لان الكتاب يقول :
 ( من آمن واعتمد خلص ) ( مر 16 : 16 ) 

الاختلاف لا وجود له الا في خيالك وانعدام فهمك لكتابنا .. فلا يوجد اختلاف فكل المسيحين يعرفون الخلاص بالايمان والاعمال والتوبة والمعمودية .
كذاب يا مسلم بل يتحدث ان لا خلاص بالعمودية لوحدها .

المعمودية والايمان والتوبة والاعمال كلها مجتعين عند كل المسيحين في طوائفهم يا عاشق الكذب الاسلامي بناء على نصوص الكتاب الصريحه مجتمعه  التي تهرب من امامها لاختلاق اختلاف لا وجود له الا في خيالك .

ولا يمكن للايمان والاعمال ان تدخل الملكوت بدون المعمودية لان الكتاب يقول :
 ( من آمن واعتمد خلص ) ( مر 16 : 16 )

 فلا يوجد طائفه تقول من لا يؤمن بالمسيح سيدخل الملكوت او من يفعل الشر سيدخل الملكوت او من لا يتعمد سيدخل الملكوت 
أكمل اقتباسات لكلامك !!!!!!! 
ولكن البروتستانت قالوها على بلاطة : 
التعميد ليس شرطا للخلاص وليس كما تدعي بأنهم قالوا بأن
إقتباس : 
 
إقتباس :
إقتباس :إقتباس :السؤال: هل يقول سفر أعمال الرسل 2: 38 بضرورة معمودية الماء للخلاص؟

الجواب: أعمال الرسل 2: 38 "فَقَالَ لَهُمْ بُطْرُسُ: تُوبُوا وَلْيَعْتَمِدْ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ عَلَى اسْمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ لِغُفْرَانِ الْخَطَايَا فَتَقْبَلُوا عَطِيَّةَ الرُّوحِ الْقُدُسِ". كما في حالة أية آية أو مقطع كتابي فإننا نميز ما يعلمنا إياه أولاً بأن نفحصه في ضوء ما نعرفه من باقي الكتاب المقدس حول ذات الموضوع. في حالة المعمودية والخلاص، فإن الكتاب المقدس واضح بأن الخلاص هو بالنعمة من خلال الإيمان بالرب يسوع المسيح، وليس بأعمال من أي نوع بما في ذلك المعمودية (أفسس 2: 8-9). لذلك فإن أي تفسير يقول بأن المعمودية أو أي فعل آخر ضروري للخلاص هو تفسير مغلوط. للمزيد من المعلومات، رجاء قراءة مقال "هل الخلاص بالإيمان وحده، أم بالإيمان والأعمال؟"

المكتوب صحيح مئه بالمئه فالانسان يخلص بالايمان وليس بالمعمودية والتي هي ضرورة بنفس الوقت وامر من اوامر المسيح الذي امر تلاميذه بالتعميد قائلا لهم :

مت 28: 19 فاذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسم الاب والابن والروح القدس.

فالتعميد امر مباشر من المسيح لتلاميذه ولو كان بلا اي داعي لما كان امرهم بالتعميد ولما كان المسيحيون بكل فرقهم يتعمدون ! 
1 يا سيد برنس لا أحد نفى بأن تكون المعمودية مهمة غند البروتستانت ؛ 

1 فالمقالة الأصلية لم تتعرض الى مسألة هل المعمودية مهمة للبروتستانت أم غير مهمة 
وانما تعرضت الى أهمية المعمودية في مسألة الخلاص فقط لا أكثر ولا أقل وهل يعطون البروتستانت لها أي أهمية في مسألة الخلاص 
فهل هي شرط للخلاص 
هل لا يتحقق الخلاص اذا لم تتحقق ؟ 
هل هي شرط للخلاص ؟ 
هل هي شرط لدخول الملكوت ؟ 
لا أكثر ولا أقل لكي تأتي وتقول بان التعميد مهم !!! 
فهل نحن نفينا أنه مهم أم نفينا أهميته في مسألة الخلاص لا أكثر ولا أقل 

2 بل في المقالة الأصلية أنا قلت بشكل واضح وصريح : 

الخلاصة : البروتستانت يرفضون أن يكون التعميد شرطا من شروط الخلاص فالخلاص يتحقق فقط بالايمان فلو امنت بدون ان تتعمد تكون قد كسبت الخلاص وان مت تذهب الى الملكوت لا بحيرة الكبريت ولكن لا ينفون أهمية التعميد كعلامة من علامات الايمان الحقيقي او كفرض يجب ان يقوم به المسيحي 
اذن التعميد ليس ضرورة للخلاص 
"
اذن توقف عن تحريف كلامي وما أنقله 
فأنا لم اقل من قريب او بعيد أن التعميد ليس ضروريا عند البروتستانت او غير مهم 

3 والحقيقة ان من قال أن التعميد غير ضروري عند البروتستانت وفقد معناه وهدفه هم الأرثذوكس ولكي أكون أكثر تحديدا هو البابا شنودة الثالث !!!!!!
إقتباس :8- خلافات في المعمودية:
لعل من أهمها لزوم المعمودية للخلاص، كذلك لزوم المعمودية للأطفال، ولا يؤمنون بكل فاعلية المعمودية، ولا علاقة المعمودية بالولادة الجديدة، وبالتبرير وغفران الخطايا، وهكذا تتحول المعمودية في البروتستانتية إلى اسم بلا مفعول، لأن كل ما ننسبه إلى المعمودية من فاعلية، ينسبونه كله إلى الإيمان، وكأنها أصبحت مجرد علامة أو مجرد طقس، بينما هم لا يؤمنون بالطقوس... ومع ذلك ليس كل البروتستانت إيمان واحد في المعمودية، فمنهم من يوافق على معمودية الأطفال، ومنهم من يوافق أن المعمودية بالتغطيس.. مع خلافات أخرى.
https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...neral.html 
( مجمل خلافاتنا مع البرتستانت / من كتاب الاخوت المقارن للبابا شنودة الثالث / موقع مسيحي أرثذوكسي )

وعلى العكس تماما في خلاصتي وعندما تجدثت عن البروتستانت نفيت ان تكون المعمودية عندهم غير مهمة وقلتها بالحرف الواحد : المعمودية فرض في البروتستانتية علامة على الايمان الحقيقي 

فلا تنسب لي شيئا لم أقله وغيري قاله بل أخذه نقدا عليكم 
!!!!! 
طبعا لن تقول أخطا البابا شنودة الثالث او البابا شنودة الثالث لا يفهم وانما ستقول أبو أزهر الشامي محاكاة لعواطف المسيحين ومن يقرؤوا 


2 : فيكون كلامك صحيح طالما اكتفيت بالقول : 
إقتباس :المكتوب صحيح مئه بالمئه فالانسان يخلص بالايمان وليس بالمعمودية والتي هي ضرورة بنفس الوقت وامر من اوامر المسيح 
واكتفيت بهذا القدر 
فالتعميد ضروري ومهم ولكن ليس شرطا لدخول الملكوت وليس من شروط الخلاص عند البروتستانت ولكنه من شروط الخلاص عند الأرثذوكس 
شئت ام أبيت

3 : وهل هذا كلامك الأصلي أم كلام جديد لك 
فلو قلت هذا الكلام ( ولم تقل شروط الخلاص واحدة بين الطوائف المسيحية واعترفت بوجود اختلاف ) لما كتبت المقالة من الاساس 
وانما ما قلته هو هذا : 

إقتباس :1 - الدخول للملكوت او عدمه يكون وفق ما حدده الله في الكتاب المقدس في استيفاء ثلاث شروط هما الايمان والاعمال والمعمودية .
2 - الخلاص في المسيحيه واضح في توفر ثلاث شروط بنصوص كتابيه صريحه يتفق عليها جميع المسيحين وهما الايمان والاعمال والمعمودية ..
ولا يمكن للايمان والاعمال ان تدخل الملكوت بدون المعمودية لان الكتاب يقول :
 ( من آمن واعتمد خلص ) ( مر 16 : 16 )
( فاذهبوا وتلمذوا جميع الأمم ، وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس ، وعلموهم أن يحفظوا جميع ما أوصيتكم به ) ( مت 28 : 19- 20)
الخ من نصوص ..
فالخلاص يشمل كل تلك الايات مجتمعه معا .. ايمان وتوبة عن الخطايا والاعمال الايمانية والمعمودية .. وهو ما يتفق عليه جميع المسيحين بناء على نصوص الكتاب ..
لا تقعد تعاند النصوص الكتابيه يا مسلم !
إقتباس :إقتباس :إقتباس :نعم البروتستانت يؤمنون بأن دخول الملكوت لا يحتاج الى التعميد فالتعميد ليس شرطا لدخول الملكوت 

كذاب يا مسلم فلا يوجد بروتستاني لم يعمد .. فالخلاف عندهم حول معمودية الاطفال قبل الايمان وان الايمان يسبق التعميد .
  
هنا كمن الخطا طبعا اختصرت بالاقتباسات الكثيييييييييييييرة من باب الوقت ولمن يريد المراجعة والتعقيب يراجع المقالة الأصلية
http://nadyalfikr.com/showthread.php?tid=109223
والموقع نفسه والذي انت أشرت اليه قال : 
إقتباس :فإن الكتاب المقدس واضح بأن الخلاص هو بالنعمة من خلال الإيمان بالرب يسوع المسيح، وليس بأعمال من أي نوع بما في ذلك المعمودية (أفسس 2: 8-9). لذلك فإن أي تفسير يقول بأن المعمودية أو أي فعل آخر ضروري للخلاص هو تفسير مغلوط.
  ركز على اخر جزئية قالها 
إقتباس :لذلك فإن أي تفسير يقول بأن المعمودية أو أي فعل آخر ضروري للخلاص هو تفسير مغلوط.
وهو الجزء الذي لم تظلله 
ركز على كلمتي 
ضروري للخلاص 
الان ركزوا في ما قال سابقا : 
إقتباس :1 - الدخول للملكوت او عدمه يكون وفق ما حدده الله في الكتاب المقدس في استيفاء ثلاث شروط هما الايمان والاعمال والمعمودية .
لمن لم يفهم ما هو واضح وصريح 
الموقع المسيحي البروتستانتي يقول ان التعميد : "
 ليس ضروريا للخلاص " اي ليس شرطا 
السيد برنس يقول " 
استيفاء ثلاث شروط هما الايمان والاعمال والمعمودية " اي التعميد شرط للخلاص 

والأن يتفق معه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


4 : وللمرة العاشرة بعد المليون اقصد المليار لا تقل شيئا لم اقله ؛
فسابقا ادعيت بأني أقول : 
1 البروتستانت لا يتعمدون 
2 التعميد ليس له أهمية في البروتستانتية 
والان تقول : 
 
إقتباس :فالتعميد امر مباشر من المسيح لتلاميذه ولو كان بلا اي داعي لما كان امرهم بالتعميد ولما كان المسيحيون بكل فرقهم يتعمدون !

فاين انا نفيت ذلك 
إقتباس :ولا يحصل الانسان على الخلاص بالاعمال من اي نواع لان الكتاب المقدس يقول :

رو 3: 12 الجميع زاغوا وفسدوا معا. ليس من يعمل صلاحا ليس ولا واحد.

اف 2:  8 لانكم بالنعمة مخلصون، بالايمان، وذلك ليس منكم. هو عطية الله. 9 ليس من اعمال كيلا يفتخر احد.

فالانسان لا يمكن لاعماله ان تخلصه لانه لا يوجد انسان بلا خطيه والا لما كان هناك داعي اصلا لفداء المسيح .. 

ولكن هذا المسلم لانه ليس مسيحي ولا يعرف نصوص الكتاب المقدس بالتالي هو لا يفهم ما يقرأ واعتقد هذا الجاهل ان الخلاص هو بالايمان وحده حتى لو مارس الانسان كل انواع الراذيل والخطايا  ..!

فالمسيح الذي قال الخلاص بالايمان :

يو 8: 24فقلت لكم: انكم تموتون في خطاياكم، لانكم ان لم تؤمنوا اني انا هو تموتون في خطاياكم».

هو الذي قال انه سياتي ويحاسب البشر حسب اعمالهم ايضا :

رؤ 22: 12 وها انا اتي سريعا واجرتي معي لاجازي كل واحد كما يكون عمله.
يا كذاب يا مدلس 
اين أنا قلت 
إقتباس :ولكن هذا المسلم لانه ليس مسيحي ولا يعرف نصوص الكتاب المقدس بالتالي هو لا يفهم ما يقرأ واعتقد هذا الجاهل ان الخلاص هو بالايمان وحده حتى لو مارس الانسان كل انواع الراذيل والخطايا  ..!
لأنك غير قادر على الرد تتهمني كل مرة بكذبة جديدة : 
1 أنا لم اقل البروتستانت لا يتعمدون 

2 أنا لم أقل المعمودية ليست مهمة عند البروتستانت ( الذي قال ذلك هو البابا شنودة الثالث وأنا لم أعقب عليه بل بالعكس في الخلاصة كتبت بما ذكرته سابقا ان التعميد فرض وامر لازم عند البروتستانت وعلامة على الايمان الحقيقي ) 

3 أنا لم اقل ان الخلاص بالايمان فقط وبالتالي مهما فعلت من شرور ستدخل الملكوت 
وانما ما قلته بالحرف الواحد : 


الخلاص عند الارثذوكس بالايمان والأعمال والتعميد 
الخلاص عند البروتستانت بالايمان فقط 

فلا تذكر اشي انا ما حكيته يا كذاب 


2 :  وان ما ذكرته من أعداد انا قمت بذكره في المقالة الأصلية لكي تعيد ذكره هنا !!!!!!!!!!! بل لم أكتفي بذكره وانما ذكرت تفسير الأرثذوكس له 
وتفسير البروتستانت 
فالأرثذوكس يجعلونه حجة ودليلا واضحا وصريحا 
على أن التعميد ضروري للخلاص ومن لا يتعمد لا يذهب للملكوت لأي سبب كان حتى لو طان طفلا صغيرا رضيعا اي شيء 
في حين البروتستانت يفسرونها تفسيرا اخر 
ولأنك لم تتعب نفسك وتقرأ مقالتي هاي روابط تفسير الأعداد التي ذكرتها 


https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...n-3-5.html ( هل يعلمنا إنجيل يوحنا 3: 5 أن معمودية الماء ضرورية للخلاص؟ / موقع مسيحي بروتستانتي )
https://translate.google.com/translate?hl=ar&sl=en&u=https://www.gotquestions.org/baptism-salvation.html&prev=search ( هل تعلم أعمال الرسل 22:16 أن المعمودية ضرورية للخلاص؟ / موقع مسيحي بروتستانتي )
https://translate.googleusercontent.com/translate_c?depth=1&hl=ar&prev=search&rurl=translate.google.com&sl=en&sp=nmt4&u=https://www.gotquestions.org/baptism-Galatians-3-27.html&usg=ALkJrhisrtIdRPTUz68injPpZDX_DHuBLg ( هل تعلم غلاطية 3:27 أن المعمودية ضرورية للخلاص؟ / موقع مسيحي بروتستانتي )
https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...-3-21.html ( هل تقول رسالة بطرس الأولى 3: 21 أن المعمودية شرط للخلاص؟ / موقع مسيحي بروتستانتي )
https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...16-16.html ( هل يعلمنا إنجيل مرقس 16: 16 بأن المعمودية ضرورية للخلاص؟ / موقع مسيحي بروتستانتي )


3 : مرة أخرى لا تحاول تحريف الفكرة 
إقتباس :فالانسان لا يمكن لاعماله ان تخلصه لانه لا يوجد انسان بلا خطيه والا لما كان هناك داعي اصلا لفداء المسيح .. 
أنا لم أقل من قريب او من بعيد أن الأعمال بحد ذاتها هي التي تخلص عند الأرثذوكس 
الأرثذوكس يؤمنون بأن الايمان والأعمال والتعميد مع بعض 3 شروط يجب ان تستوفى من أجل الخلاص 
في حين البروتستانت يؤمنون بأن الايمان فقط كافي للخلاص وهو الشرط الوحيد ولا دور للأعمال والتعميد 

أنت الأن تحاول ان تحرف كلامي وتحرف فكرة المقالة وتحرف ما قالته المواقع البروتستانتية بالقول : " الأعمال بحد ذاتها لا تخلص وانما الايمان ما يخلص وبعدها يأتي دور الأعمال " 
وهذا ما لم أقله او أتعرض اليه لا أنا ولا البروتستانت 
فأنا تعرضت الى شرط الأعمال وليس هل الأعمال بحد ذاتها تخلص ام لاء 
والبروتستانت واضحين بأن الأعمال ليست شرطات للخلاص

"
ولكن الكتاب ( يقصد الكتاب المقدس ) يعلمنا أن المعمودية لازمة للخلاص للأسباب الآتية:

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...tance.html ( كتاب بدعة الخلاص في لحظة لقداسة البابا شنودة الثالث / 13- لزوم المعمودية للخلاص / موقع مسيحي أرثذوكسي )

"
. فالمعمودية اذاً هي خطوة طاعة يجب على كل مؤمن أن يتخذها. ولكن المعمودية لا يمكن أن تكون شرطاً للخلاص.

https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...ation.html ( هل المعمودية ضرورية للخلاص ؟ ما هو التجديد بالمعمودية ؟/ موقع مسيحي بروتستانتي ) 

تناقض ولا مو تناقض 
هل واحد بالايمان بشروط الخلاص ام مختلفين 

اين عدم فهمي ام هنالك لا تعني نعم ونعم تعني لا 
إقتباس :فياتي لنا هذا المسلم الجاهل الذي لا يفهم ما يقرأ لانه لا يعرف تعاليم الكتاب المقدس بالتالي لا يفهم ما تقوله المواقع المسيحيه فيتوهم انهم يقولون ان الانسان يخلص بالايمان فقط حتى لو مارس جميع انواع الخطايا !

ولكي تعرفوا وتتأكدوا بانفسكم كيف ان هذا المسلم يقرأ ولا يفهم ككل مسلم تعالوا لنستمع لما كتبته لكم وما يقصده الموقع المسيحي من اشهر مبشر بروتستاني وهو الدكتور ماهر صموئيل الذي يبين لنا ان المقصود هو ان اعمال الانسان لا تخلصه ولا يعني بالايمان يخلص الانسان فقط ويستطيع ان يمارس الرذائل التي حرمها المسيح كالتي اخبر بها رسوله وعلم بها قائلا :
للمرة 11 بعد المليار 
لم اقل 
إقتباس :فيتوهم انهم يقولون ان الانسان يخلص بالايمان فقط حتى لو مارس جميع انواع الخطايا !
وانما ما قلته بالحرف الواحد 

الخلاص عند الأرثذوكس مشروط بالايمان والأعمال والتعيد فان امنت ومت قبل ان تعمد مصيرك بحيرة الكبريت 
والتعميد ضروري للخلاص 

اما الخلاص عند البروتستانت بالايمان فقط والتعميد ليس ضروري للخلاص هو عمل ملزم به وفريضة ودلالة على الايمان الحقيقي ولكن ليس شرطا أبدا للخلاص من قريب او من بعيد وأي أحد يقول بأنه شرط للخلاص مهرطق 

اصلا المقالة التي كتبتها لم تتعرض الى الأعمال وانما عنوانها من الاساس 

هل شروط الخلاص واحدة بين الطوائف المسيحية ردا على برنس الجزء الأول التعميد

الجزء الثاني هو المختص بالأعمال 
والمقالة نفسها قالت : 
إقتباس :3 هذا الجزء الأول فقط والجزء الثاني سيتحدث عن الأعمال ولو ان جزء مما اقتبسبته أعطانا صورة حول موقف البروتستانت والأرثذوكس عن الأعمال من حيث هل هي شرط في الخلاص أم ليست شرطا 
يعني حتى المقالة نفسها تتحدث عن موضوع أخر !!!!!غير الاعمال ولكن تعرضت للأعمال في أثناء الاقتباس 
لأني لا أستطيع ان أقتبس نصف المقطع 
 
إقتباس :https://www.youtube.com/watch?v=_rf9YoNMVFY

1 الفيديو يتحدث عن موضوع مختلف تماما فلا يتعرض الى شروط الخلاص 
وهل الخلاص يتحقق بالايمان فقط 
او بالايمان والأعمال والتعميد وأنها شروط للخلاص 
وانما يتحدث عن مبدأ الخلاص بالايمان وكيف أن من يخلص بالايمان يدان بالأعمال .... وهو موضوع أخر 
وينتهي الموضوع بأن الأعمال الشريرة يحاسب عليها الانسان اذا لم يقبل الخلاص ( الايمان ) فان قبل الايمان اي الخلاص يحاسب على أعماله الشريرة 

2 بالله عليك تعب حالك وتنزل للتعليقات لنعلم موقف المعلقين المسيحين الأرثذوكس من كلامه : 
إقتباس :بايماني اريك افعالي و بافعالي اريك إيماني انتم بتاخذوا بالايه الواحده فقط !!!!
تعليق 1 

سيجيء ابن الإنسان في مجد أبيه مع ملائكته، فيجازي كل واحد حسب أعماله. (متى١٦ : ٢٧)
الخلاص بالإيمان و الأعمال!! قال رب يسوع ما كل من يقول لي : يا رب يا رب يدخل ملكوت السماوات! بل من يعمل مشيئة أبي الذي في السماوات (متى٧: ٢١)
تمعنوا أيضا برسالة يعقوب!
تعليق 2 

السؤال خطأ فى حد ذاته فلا خلاص بلا إيمان ولا خلاص بلا أعمال يفعلها المؤمن بكامل ارادتة صحيح بمساندة النعمة ولكن بارادتة كيف تفسر الآية التى تقول الذى يصبر الي المنتهى فهذا يخلص كيف يصبر وهو غير مؤمن وكيف يأخذ الخلاص فى المنتهى _ اذا كان البار بالجهد يخلص اية جهد المقصود سوى أفعال الجهاد الروحى ضد الخطية - الاعمال لوحدها لا تشترى دم المسيح صحيح ولكن تستحق خلاص المسيح بالإيمان ولاعمال
تعليق 3

​​​​​​
ايه الهبل البروتستانتي البلاميسي ده .......الخلاص هو نعمة مجانية وبدون الخلاص الانسان ميت حتي لو عمل أعمال صالحة وهناك كثيرون يعملون أعمال صالحة خارج المسيح لن يخلصوا وهناك من خلصوا بالمعمودية والميرون ولم يعملوا الأعمال الصالحة لن يكون لهم نصيب في الحياة الأبدية أيضا رغم انهم نالوا الخلاص في المعمودية والميرون والافخارستيا مجانا ......كل أعمال الإنسان خارج المسيح هي كخرقة الطامث......الخلاص ليس لكي يستطيع الإنسان أن يعمل أعمال صالحة ولكن الخلاص هو مصالحة مع الله في شخص المسيح ....ولادة جديدة بطبيعة جديدة في بالمعمودية.....قتل الخطية الأصلية في بالمعمودية....سكني الروح القدس بالميرون.....اتحاد وثبات في المسيح في الافخارستيا .. هذا هو الخلاص يابروتستانت ....وما الأعمال الصالحة إلا ثمرة الإيمان مستقيم وجهاد في الوصية وبدون هذه الثمرة تقطع النفس وتلقي في النار لأنها لم تأتي بثمر .....
تعليق 4
 
لم تكن المشكلة عدم قدرة الانسان على فعل الصلاح بل عدم قدرة الانسان على غفران الخطية وهذا الذي عالجه الرب يسوع المسيح بموته على الصليب كلامك اخي هنا غير منطقي وغير مقنع وغير مبني على معطيات الكتاب المقدسREPLY
تعليق 5
 
الخلاص و الفداء صوره كثيرة منها غفران الخطية و التحرير منها اللى قولت عليها حضرتك، بس كمان الإنسان ليس قادر على فعل الصالح ده مذكور فى رومية(17:7-21)،18 فَإِنِّي أَعْلَمُ أَنَّهُ لَيْسَ سَاكِنٌ فِيَّ، أَيْ فِي جَسَدِي، شَيْءٌ صَالِحٌ. لأَنَّ الإِرَادَةَ حَاضِرَةٌ عِنْدِي، وَأَمَّا أَنْ أَفْعَلَ الْحُسْنَى فَلَسْتُ أَجِدُ. 19 لأَنِّي لَسْتُ أَفْعَلُ الصَّالِحَ الَّذِي أُرِيدُهُ، بَلِ الشَّرَّ الَّذِي لَسْتُ أُرِيدُهُ فَإِيَّاهُ أَفْعَلُ. 20 فَإِنْ كُنْتُ مَا لَسْتُ أُرِيدُهُ إِيَّاهُ أَفْعَلُ، فَلَسْتُ بَعْدُ أَفْعَلُهُ أَنَا، بَلِ الْخَطِيَّةُ السَّاكِنَةُ فِيَّ. 21 إِذًا أَجِدُ النَّامُوسَ لِي حِينَمَا أُرِيدُ أَنْ أَفْعَلَ الْحُسْنَى أَنَّ الشَّرَّ حَاضِرٌ عِنْدِي. و فى (غلا17:5) لأَنَّ الْجَسَدَ يَشْتَهِي ضِدَّ الرُّوحِ وَالرُّوحُ ضِدَّ الْجَسَدِ، وَهذَانِ يُقَاوِمُ أَحَدُهُمَا الآخَرَ، حَتَّى تَفْعَلُونَ مَا لاَ تُرِيدُونَ. " و فى (رو23:3) إِذِ الْجَمِيعُ أَخْطَأُوا وَأَعْوَزَهُمْ مَجْدُ اللهِ، "
تعليق 6

@mira said هذا الصراع هو قائم ويظل قائم في الإنسان حتي بعد أن ينال الخلاص في بالمعمودية لأن بالمعمودية لا تعصم أحد ولكن تعطي طبيعة جديدة ...ولادة جديدة ....غفران الخطية الأصلية ولكن هذا عربون فقط لكي يختار الإنسان في كل لحظة الله بإرادته ولكنه لن يتخلص من الخطية تماما إلا بعد أن ينتقل من هذا العالم لأن الخطية تموت مع الجسد وتبقي الروح وما اختارته ......سواء الطاعة وقد نفذها الجسد أو العصيان وقد نفذه الجسد أيضا......لذلك ننتظر مخلص هو المسيح الرب
تعليق 7

3 موضوعي بسيط 
هل شروط الخلاص واحدة بين الطوائف المسيحية لا أكثر ولا أقل 

الأرثذوكس 3 شروط : الايمان 2 الأعمال 3 التعميد 
البروتستانت فقط الايمان والتعميد علامة على الايمان الحقيقي وامر ملزم ولكن لا يؤثر على نتيجة الخلاص ولا دور له فيه 
فحتى لو لم تتعمد ومت مصيرك الملكوت 
إقتباس :وفي خلاصه كلام موقع البروتستانت يصرح بضرورة المعمودية لانه لا يوجد مسيحي لا يعمد لانه تعليم كتابي وامر مباشر من المسيح :
لا احد نفى اهمية التعميد عند البروتستانت غير الأرثذوكس والبابا شنودة الثالث 
وانما انا نفيت انها شرط للخلاص فقط 
إقتباس :
إقتباس :إقتباس :في الختام، إن أعمال الرسل 2: 38 لا يعلمنا أن معمودية الماء شرط للخلاص. بينما المعمودية مهمة كعلامة عن تبرير الشخص بالإيمان وهي الإعلان العالني لإيمان الإنسان بالمسيح وعضويته في جسد المؤمنين، إلا أنها ليست الوسيلة لغفران الخطايا. إن الكتاب المقدس واضج في أننا ننال الخلاص بالنعمة فقط من خلال الإيمان بيسوع فقط (يوحنا 1: 12؛ 3: 16؛ أعمال الرسل 16: 31؛ رومية 3: 21-30؛ 4: 5؛ 10: 9-10؛ أفسس 2: 8-10؛ فيلبي 3: 9؛ غلاطية 2: 16).

وفي رابط اخر :
 
إقتباس :إقتباس :في حين لا يعلمنا هذا المقطع أن المعمودية ضرورية للخلاص، إلا أننا يجب أن ننتبه ألا نغفل أهمية المعمودية. المعمودية هي علامة أو رمز لما يحدث عندما يولد الإنسان ثانية. ولا يجب التقليل من أهمية المعمودية. ولكن المعمودية في حد ذاتها لا تخلصنا. ما يخلصنا هو عمل الروح القدس المطهر عندما نولد ثانية ونتجدد بواسطته (تيطس 3: 5).

ورابط اخر كما في كل الروابط البروتستانتيه التي وضعها هذا المسلم الذي يقرأ ولا يفهم ما يقرأه :
 
إقتباس :إقتباس :إن معمودية الماء، وفقاً لما جاء في الكتاب المقدس، هي خطوة أولى هامة في إتباع الرب يسوع المسيح. فقد تعمد المسيح (متى 3: 16؛ لوقا 3: 21) وقال لمن نادوا بإسمه أن يتبعوا مثاله كدليل على أن قلوبهم قد تغيرت (أعمال الرسل 8: 16؛ 19: 5). إن معمودية المؤمنين هي إختيار المؤمنين بالمسيح أن يتعمدوا لكي يقدموا شهادة عن إيمانهم. كذلك تسمى معمودية المؤمنين "فريضة المعمودية" في إشارة إلى قبول الشخص عقيدة أو إيماناً معيناً.

تذكر لي مجموعة روابط مقتطعة وتشير باللون الأحمر الى نصوص محددة دون غيرها 
ويا ريت ان ما تشير اليه يرد علي فكل ما أشرت اليه أنا اشرت اليه في المقالة الاصلية 
فلم أنفي لا من قريب ولا من بعيد ان المعمودية فرض او مهمة عند البروتستانت وانما نفيت ان تكون شرطا للخلاص 
2
تقطع النصوص التي رددت عليك وتظنني انني لا اعرف اقتباساتك واقتطاعاتك 
تفضل النص الأول والثاني

النص الأول : 
طبعا هذا النص لا أحتاج ان أعرضه كامل ولكن يجب ان أضلل جزء تخاف منه 
إقتباس :في الختام، إن أعمال الرسل 2: 38 لا يعلمنا أن معمودية الماء شرط للخلاص.بينما المعمودية مهمة كعلامة عن تبرير الشخص بالإيمان وهي الإعلان العالني لإيمان الإنسان بالمسيح وعضويته في جسد المؤمنين، إلا أنها ليست الوسيلة لغفران الخطايا. إن الكتاب المقدس واضج في أننا ننال الخلاص بالنعمة فقط من خلال الإيمان بيسوع فقط (يوحنا 1: 12؛ 3: 16؛ أعمال الرسل 16: 31؛ رومية 3: 21-30؛ 4: 5؛ 10: 9-10؛ أفسس 2: 8-10؛ فيلبي 3: 9؛ غلاطية 2: 16).
النص الثاني : 
إقتباس :إقتباس :في حين لا يعلمنا هذا المقطع أن المعمودية ضرورية للخلاص، إلا أننا يجب أن ننتبه ألا نغفل أهمية المعمودية. المعمودية هي علامة أو رمز لما يحدث عندما يولد الإنسان ثانية. ولا يجب التقليل من أهمية المعمودية. ولكن المعمودية في حد ذاتها لا تخلصنا. ما يخلصنا هو عمل الروح القدس المطهر عندما نولد ثانية ونتجدد بواسطته (تيطس 3: 5).
ركزوا على هذه الجزئييتين 
 
إقتباس :لا يعلمنا أن معمودية الماء شرط للخلاص
إقتباس :إقتباس :في حين لا يعلمنا هذا المقطع أن المعمودية ضرورية للخلاص
وهو ما نفاه السيد برنس مرارا وتكرارا 
يعني بعض اقتباساته 
إقتباس :1 - الدخول للملكوت او عدمه يكون وفق ما حدده الله في الكتاب المقدس في استيفاء ثلاث شروط هما الايمان والاعمال والمعمودية .

2 - الخلاص في المسيحيه واضح في توفر ثلاث شروط بنصوص كتابيه صريحه يتفق عليها جميع المسيحين وهما الايمان والاعمال والمعمودية 

فلا تحيد عن الفكرة رجاء 
إقتباس :فالمسيحي يكون مسيحي :

الايمان
الاعمال 
المعمودية

الايمان بالمسيح لا يخلص .. لو كان الانسان يرتكب الذنوب ..
والمعمودية لا تخلص الانسان .. لو لكان الانسان يرتكب الذنوب ..
الاعمال لا تخلص بدون الايمان والذي يلحقه المعمودية الي هي فريضة على كل مسيحي .. 

هذه نقاط رئيسية تكمل بعضها البعض باجماع كل العالم المسيحي ..
1 لا اتناقش متى يكون الشخص مسيحيا 

2 الايمان بالمسيح عند البروتستانت هو الشرط الوحيد للخلاص وانت تخلص بمجرد ايمانك 
وهو ما اثبته في التعليق اكثر من مرة 
3 التعميد ليس شرطا للخلاص عند البروتستانت 
4 معنا أنها فريضة ليس أن لها علاقة بالخلاص وانما معناها أنها ضرورة 
5 انا اتناقش بشروط الخلاص فقط 
الأرثذوكس قالوا شرط الخلاص هو الايمان والعمل والتعميد 
البروتستانت قالوا الايمان فقط 

انت تحاول  ان اقول : البروتستانت يقصدون بان الأعمال والتعميد لا تخلص بحد ذاتها وانما تحتاج للايمان لكي تخلص 
وهم لا يقولون ذلك وانما يقولون الايمان فقط من يخلص ولا علاقة للأعمال والتعميد بالخلاص

 
إقتباس :ولا ننسى ان هناك استثناءات في موضوع المعمودية .. فاللص المصلوب مع المسيح اقر بذنبه وامن ولم يتعمد ودخل الملكوت .. هذه حاله استثنائيه ..
كذلك لو شخص غير مسيحي تاب وامن بالمسيح وقتلوه قبل ان يعمد سيدخل الملكوت .. وهذا استثناء ثاني ..

هذه نقطة خلافية بين الارثذوكس والبروتستانت وهي : 

1 : يعد هذا العدد أكثر عدد يعتمد عليه البروتستانت في مسألة ان الخلاص لا يعتمد على التعميد 
فيقولون : " هذه القصة دلالة على ان الايمان هو الشرط الوحيد للخلاص ولا علاقة للتعميد بالخلاص فلو مات الانسان قبل ان يتعمد وهو مؤمن لا يعني أنه في بحيرة الكبريت " 

2 الأرثذوكس يقولون : 

"
11- كيف خلص اللص اليمين دون معمودية؟
وفي إجابتنا عن هذا السؤال نقول إن اللص قد نال معمودية هي أفضل معمودية وكلنا نحاول أن نعتمد على مثالها. لأنه ما هي المعمودية سوى موت مع المسيح كما شرح معلمنا بولس (رو6) واللص اليمين قد مات مع المسيح فعلًا، وصار موته بهذا الوضع معمودية ومثال ذلك معمودية الدم التي نقولها عن الشهداء الذين آمنوا بالمسيح، فقتلوهم في عصور الاضطهاد قبل أن ينالوا نعمة المعمودية بالماء. فصار موتهم هذا معمودية. ماتوا مع المسيح كاللص.

وقد شرح قداسة البابا شنوده هذا الموضوع في كتاب الخلاص في المفهوم الأرثوذكسي، وذلك في مقال بعنوان: ماذا كان جهاد اللص اليمين حتى خَلُصَ؟
"
https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...Dimas.html 
( كتاب الاهوت المقارن للبابا شنودة الثالث )

الأرثذوكس يؤمنون بان هناك طريقتين للتعميد وهما : 1 التعميد بالماء المعروفة 2 معمودية الدم 

اذن فعليا لا يوجد أي استثناء في هذه القصة لأن الرجل فعلا تعمد معمودية أخرى اسمها معمودية الدم 
لأن الخلاص عند الأرثذوكس لا يمكن ان يحدث أبدا بدون تعميد 


3 لا يوجد فرق بين الاستثناء الأول والثاني لأنه كلاهما عند الأرثذوكس يدخل في ما يسمى بمعمودية الدم 
إقتباس :
ولكن لا يعني ان المؤمن لا يجب ان يعمد لانه امر من المسيح نفسه ولا يوجد مسيحي في العالم لا يعمد !
للمرة 12 بعد المليارين انا لم اقل ابدا انه يوجد مسيحي غير معمد او ان المسيح لم يأمر بالمعمودية أو أن المعمودية غير مهمة عند البروتستانت وانما قلته او ما نقلته قال 
إقتباس :
 فالمعمودية اذاً هي خطوة طاعة يجب على كل مؤمن أن يتخذها. ولكن المعمودية لا يمكن أن تكون شرطاً للخلاص 
https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...ation.html ( هل المعمودية ضرورية للخلاص ؟ ما هو التجديد بالمعمودية ؟/ موقع مسيحي بروتستانتي ) 
إقتباس :
الخلاف مع الارثوذكس انهم ينادون بضرورة المعمودية وان لو الاطفال لم يعمدوا سيدخلوا النار
كذااااااااااااااااااااااااااااااب

هذا هو  الفرق الأخر 
إقتباس :
2:2). فالمعمودية اذاً هي خطوة طاعة يجب على كل مؤمن أن يتخذها. ولكن المعمودية لا يمكن أن تكون شرطاً للخلاص
والخلاص، فإن الكتاب المقدس واضح بأن الخلاص هو بالنعمة من خلال الإيمان بالرب يسوع المسيح، وليس بأعمال من أي نوع بما في ذلك المعمودية (أفسس 2: 8-9). لذلك فإن أي تفسير يقول بأن المعمودية أو أي فعل آخر ضروري للخلاص هو تفسير مغلوط
https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...-3-21.html ( هل تقول رسالة بطرس الأولى 3: 21 أن المعمودية شرط للخلاص؟ / موقع مسيحي بروتستانتي )


اما الأرثذوكس 
إقتباس :
65- المعمودية شرط للخلاص
"
إن المعمودية هامة لنا كمسيحيين، وقد اعتبرها السيد المسيح شرطًا أساسيًا لدخول ومعاينة ملكوت السماوات،( اي لا ملكوت بدون معمودية وهنا يجب أن تتساءل عزيزي المسيحي ما مصير الأطفال الذين يموتون قبل أن يتعمدوا ) وقد أوصى تلاميذه قبل صعوده للسماوات قائلًا "فاذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس" (مت28: 19) أي يتم التعميد على اسم الثالوث؛ الإله الواحد المثلث الأقانيم.
وكذلك قال "من آمن واعتمد خلص" (مر16: 16). فكما جعل السيد المسيح الإيمان شرطًا لنيل الخلاص، كذلك جعل المعمودية أيضًا شرطًا للخلاص. لذلك لم يقل "من آمن خلص"، بل قال "من آمن واعتمد خلص".

"
https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...ation.html
( كتاب سلسلة محاضرات تبسيط الإيمان - الأنبا بيشوي مطران دمياط / 65- المعمودية شرط للخلاص / موقع مسيحي أرثذوكسي )

فرق ولا مش فرق 
طرف يقول ان التعميد شرط للخلاص ومعانية الملكوت 
الطرف الأخر يقول التعميد ليس شرطا للخلاص ومعاينة الملكوت 

يبقى في فرق ولا لاء
إقتباس :
الخلاف مع الارثوذكس انهم ينادون بضرورة المعمودية وان لو الاطفال لم يعمدوا سيدخلوا النار وهم تعليم مخالف للمسيح الذي قال :

مت 19: 14 اما يسوع فقال: «دعوا الاولاد ياتون الي ولا تمنعوهم لان لمثل هؤلاء ملكوت السماوات».
مت 18: 10 انظروا لا تحتقروا احد هؤلاء الصغار لاني اقول لكم ان ملائكتهم في السماوات كل حين ينظرون وجه ابي الذي في السماوات.
مت 18: 14هكذا ليست مشيئة امام ابيكم الذي في السماوات ان يهلك احد هؤلاء الصغار
الحمد لله الذي خلق لنا البروتستانت بعد 1500 سنة من صلب ابنه المسيح لكي يأتي ويصححون ايمان الأرثذوكس أول طائفة مسيحية في العالم ويعلمونهم بأن الأطفال مصيرهم الملكوت وليس بحيرة الكبريت 

الحمد لله على كل شيء 

ملاحظة ما ذكرته من أعداد تعرضت له في المقالة الأصلية : 


 القول أنهم بالجنة استدلالا بهذا العدد
" (اما يسوع فدعاهم وقال دعوا الاولاد يأتون اليّ ولا تمنعوهم لان لمثل هؤلاء ملكوت الله) " 
والرد عليها : نحن هنا نتحدث عن أطفال ماتوا قبل التعميد أي اطفال لساهم في المراحل المبكرة اي مراحل الرضاعة والفطام وغيرها في حين العدد يتحدث عن أولاد قادرين على الركض والعب والتحدث أي أصغرم 5 سنوات تقريبا 
2 الأية لم تقل الأطفال في الملكوت وانما قالت أن مثل  هؤلاء والمقصود بمثل هؤلاء اي مثلهم في البراءة لأن المسيحية تتطلب منك ان تكون بريئا كالاطفال 
3 لو كنت مثل هؤلاء ولكن بدون تعميد هل حسب الفكر المسيحي الأرثوذكسي تدخل الملكوت ؛ الاجابة لاء 
اذن الاية من باب ضرب المثل أكثر من الحقيقة المطلقة  
إقتباس :
 
فهل عرفتم ايها القراء ان المسلم انسان حاهل يتوهم انه اذ اقرأ موقع مسيحي يعني انه يفهم ما يقوله بينما هو لا يفهم لانه اصلا لا يعرف تعاليم الكتاب المقدس لكي يفهم كلامهم وياتي في كل مرة ينسخ ما لا يفهمه من المواقع المسيحيه ويكرر لنا ذات الجهل والغباء ليجعل نفسه مسخره واضحوكة !
1 هل تعاليم الكتاب المقدس او نتيجة تعاليم الكتاب المقدس واحدة بين الطوائف المسيحية 
لكي تقول لي بأنني لا افهم تعاليم الكتاب المقدس 
هل فهم المسيحين الارثذوكس لتعاليم الكتاب المقدس هو نفس فهم الكاثوليك هو نفس فهم البروتستانت 

انت نفسك قلت : 
إقتباس :
الخلاف مع الارثوذكس انهم ينادون بضرورة المعمودية وان لو الاطفال لم يعمدوا سيدخلوا النار وهم تعليم مخالف للمسيح الذي قال :
اذن هناك اختلاف في فهم تعاليم الكتاب المقدس في مسألة دخول الاطفال الذين لم يعمدوا الملكوت !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


لكي تقول لا أفهم تعاليم الكتاب المقدس 
فاتفقوا على معناها أولا وأي فهم تتحدث عنه 
الفهم الكاثوليكي او البروتستانتي او الأرثذوكسي 

1 هل التعميد ضروري قبل الايمان اي منذ الطفول 
2 هل الأطفال يخلصون 
3 هل المسيح ذو طبيعة واحدة او ذو طبيعتين 
4 هل يسمح الكتاب المقدس بالطلاق 
5 هل يسمح الكتاب المقدس بالأيقونات 
6 هل يأمر الكتاب المقدس بالسجود للقديسين وغيرهم من الكهنوت 
7 هل يأمر الكتاب المقدس بوجود كهنوت 
8 هل يأمر الكتاب المقدس بالصيام 
9 هل يقر الكتاب المقدس بأن نعيم الملكوت روحي نفسي وان الملكوت للارواح دون الاجساد 

الاجابة تختلف بين الطوائف 

وبعدها يأتي شخص ويقول تعاليم الكتاب المقدس 

2 اذا قال الموقع المسيحي البروتستانتي :
إقتباس :
الخلاص، فإن الكتاب المقدس واضح بأن الخلاص هو بالنعمة من خلال الإيمان بالرب يسوع المسيح، وليس بأعمال من أي نوع بما في ذلك المعمودية (أفسس 2: 8-9). لذلك فإن أي تفسير يقول بأن المعمودية أو أي فعل آخر ضروري للخلاص هو تفسير مغلوط. للمزيد من المعلومات، رجاء قراءة مقال "هل الخلاص بالإيمان فقط، أم بالإيمان والأعمال؟"
https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...-3-21.html ( هل تقول رسالة بطرس الأولى 3: 21 أن المعمودية شرط للخلاص؟ / موقع مسيحي بروتستانتي )

وقال الموقع المسيحي الأرثذوكسي :
إقتباس :
ولكن الكتاب ( يقصد الكتاب المقدس ) يعلمنا أن المعمودية لازمة للخلاص للأسباب الآتية:
1 قول السيد المسيح: (من آمن واعتمد خلص) (مر 16: 16) ولم يقل من آمن فقط، وإنما جعل المعمودية من شروط الخلاص. وذلك لأنها موت مع المسيح وقيامة معه (رو 6: 2 4).
https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...tance.html ( كتاب بدعة الخلاص في لحظة لقداسة البابا شنودة الثالث / 13- لزوم المعمودية للخلاص / موقع مسيحي أرثذوكسي )

هو عدم فهم مني وجهل 
يبقى الجهل وعدم الفهم خير العلم والفهم عند السيد برنس !!!!!!!!!!!!!
 
الرد
#18
إقتباس :الخلاص في الايمان والأعمال والتعميد ( المواقع الأرثذوكسية ) 
ويقول موقع أخر الخلاص بالايمان فقط ( المواقع البروتستانتية )

لا حول ولا قوة الا بالله ! باي لغه اخاطب هذا الغبي الذي لا يفهم ولا يستوعب لكي يفهم ويستوعب !

الخلاص بالايمان والمعمودية والايمان عند الارثوذكس وعند الكاثوليك وعند البروتستانت وحتى عند شهوه يهوه  وهو اجماع بلا اي استثناء .. المشكلة فيك انت يا مسلم الذي لا تفهم ما تقرأ من المواقع المسيحيه !

الاعمال لا تخلص عند الارثوذكس ايضا كما قال البروتستانت اقرأ من موقع الارثوذكس ومن كتاب بدعه الخلاص في لحظة :
إقتباس :35- الأعمال البشرية وحدها

اى الأعمال التي يعملها البشر، بدون اشتراك الله معهم في العمل، دون شركة الروح القدس.. إنما هي مجرد ذراع بشرى.. هذه لا علاقة لها بالخلاص..

ونحن لا نستطيع أن نسمى مثل هذه أعملًا روحية، أو أعملًا صالحة بالمفهوم الدقيق للكلمة.

الدقيق للكلمة.

إن العمل البشرى المنفصل عن الله، لا يخلص الإنسان.

العمل الذي يعمله الإنسان وحده، دون أن يدخل الله فيه، مصيره أن يؤول إلى المجد الباطل. ولا مكافأة له، ولا علاقة له بالخلاص. وعنه نقول في صلواتنا بالأجبية: (وبأعمالي ليس لي خلاصًا) أي بأعمالي وحدها، بدونك أنت، وبدون دمك..

هذه هي الأنواع الثلاثة من الأعمال، المرفوضة، والتي لا علاقة لها بالخلاص.

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...Works.html

وايضا :
 
إقتباس :34- الأعمال بدون إيمان!
 
ويمكن أن نقول عنها أيضًا: الأعمال الصالحة قبل الإيمان، كأعمال الأتقياء من الأمميين، مثل كرنيليوس وغيره.

إنها أعمال صالحة، ولكنها بدون إيمان لا تبرر الإنسان. فالتبرير. فالتبرير هو بالدم فقط، دم المسيح، الذي حمل خطايانا، ومات عنا (الذى فيه لنا الفداء، بدمه غفران الخطايا) (كو 1: 14) وهكذا قال الرسول: (متبررين مجانًا بنعمته، بالفداء الذي بيسوع المسيح، الذي قدمه الله كفارة، بالإيمان بدمه، لإظهار بره، من أجل الصفح عن الخطايا السالفة) (رو 3: 24، 25).

إذن كل أعمال صالحة بدون دم المسيح لا تخلص.

وذلك لأنه بدونك سفك دم لا تحصل مغفرة (عب 9: 22).

والخلاص كما نؤمن جميعًا هو عن طريق الفداء العظيم الذي تم على الصليب. إذن الأعمال بغير الإيمان بالدم والكفارة لا تبرر أحدًا. وهذه الأعمال هي التي قال عنها الرسول: (لا بأعمال في بر عملناها).

وواضح أيضًا أننا لا نقصد هذا النوع مطلقًا، في حديثنا عن الأعمال فكلنا مؤمنون بالفداء والكفارة وأهمية دم المسيح.

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...Faith.html

الخلاص هو بالايمان وليس بالاعمال كما قال الارثوذكس ومثلهم البروتستانت ..
ليس بالاعمال المقصود منها ان اعمال الانسان لوحده لا تخلصه ولا يعني كما فهمت انت يا عديم الفهم اي ان الانسان يخلص بالايمان ولا يحتاج لاعمال حتى لو ارتكب المعاصي وكسر الوصايا والذي تتظاهر بالكذب انك لم تقول هذا وانت تكرره ف يكل مداخله لانك غبي لا تفهم ما تقرأ مثلك مثل كل مسلم غبي يحشر انفه فيما لا يفقه فيه !

ولاوضح لك اكثر ولو اني اعلم انك عديم الفهم لن تفهم مهما بينت وشرحت لك ..

الانسان الاخلاقي الذي لا يسرق ولا يزني ولا يقتل .. الخ .. ولكن لا يؤمن بفداء المسيح ..  كل هذه الاخلاقيات بدون ايمان لا يمكن لها ان تخلصه ..

وليس يعني الايمان يخلص بدون اعمال بمعنى ان الانسان يؤمن ويكسر وصايا الله ويخلص  !

وصلت المعلومة لخلايا مخك والا انت مصر ان تكون غبي لا تفهم امام القراء !

اقطع ايدي من الكتف لو انك فهمت حرفا واحدا !

المسلم والفهم لا يجتمعوا ابدا سويا !

الايمان + المعمودية + الاعمال حسب الوصايا وليس اعمال الانسان لوحدها كمثل شخص اخلاقي ولكن لا يؤمن لان اعماله الصالحه لا تخلصه ..

هذه الثلاث هو اجماع عند كل مسيحي العالم ..

والمعمودية ركن اساسي في الايمان المسيحي عند البروتستانت مثلها عند الارثوذكس مثلها عند الكاثوليك مثلها حتى شهود يهوه الهراطقه الذين ينكرون الوهيه المسيح والثالوث :
إقتباس :السؤال: ما هى أهمية المعمودية المسيحية؟

https://www.gotquestions.org/Arabic/Arabic-Baptism.html

الجواب: 
المعمودية المسيحية هي إحدى فريضتين وضعهما المسيح للكنيسة. فقد قال المسيح لتلاميذه قبل صعوده إلى السماء مباشرة: "فَاذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأُمَمِ وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآبِ وَالاِبْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ. وَعَلِّمُوهُمْ أَنْ يَحْفَظُوا جَمِيعَ مَا أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ. وَهَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ الأَيَّامِ إِلَى انْقِضَاءِ الدَّهْرِ".(متى 28: 19-20). إن هذه التعليمات تحدد مسئولية الكنيسة في تعليم وصايا المسيح، والتلمذة، وتعميد هؤلاء التلاميذ. ويتم تطبيق ذلك في كل مكان ("جميع الأمم") إلى "إنقضاء الدهر". لهذا، فإن المعمودية مهمة لأنها وصية المسيح، إن لم يكن لأي سبب آخر.

كانت المعمودية تمارس قبل تأسيس الكنيسة. كان اليهود يعمدون المهتدين حديثاً كعلامة على طبيعة المتجدد "المتطهرة". كان يوحنا المعمدان يعمد الناس لكي يعد طريق الرب، طالباً أن يعتمد الجميع وليس فقط الأمم، لأن الجميع بحاجة إلى التوبة. ولكن معمودية يوحنا التي ترمز إلى التوبة ليست هي المعمودية المسيحية كما نراها في أعمال الرسل 18: 24-26 وأيضاً في 19: 1-7. إن المعمودية المسيحية لها أهمية أكثر عمقاً.

تتم المعمودية بإسم الآب والإبن والروح القدس – وهذا ما يجعلها معمودية "مسيحية". فمن خلال ممارسة هذه الفريضة يدخل الإنسان إلى شركة الكنيسة. عندما نخلص فإننا "نعتمد" بالروح القدس إلى جسد المسيح الذي هو الكنيسة. تقول رسالة كورنثوس الأولى 12: 13 "لأَنَّنَا جَمِيعَنَا بِرُوحٍ وَاحِدٍ أَيْضاً اعْتَمَدْنَا إِلَى جَسَدٍ وَاحِدٍ يَهُوداً كُنَّا أَمْ يُونَانِيِّينَ عَبِيداً أَمْ أَحْرَاراً. وَجَمِيعُنَا سُقِينَا رُوحاً وَاحِداً". إن معمودية الماء هي "إعادة تجسيد" معمودية الروح.

إن المعمودية المسيحية هي الوسيلة التي يعلن بها الشخص عن إيمانه وتلمذته علانية. ففي ماء المعمودية يقول الشخص، دون كلمات، "أنا أعترف بإيماني بالمسيح؛ لقد طهَّر المسيح نفسي من الخطية، والآن لي حياة جديدة مقدسة".

تمثل المعمودية المسيحية، بطريقة درامية، موت ودفن وقيامة المسيح. كما أنها في نفس الوقت تمثل موتنا عن الخطية وحياتنا الجديدة في المسيح. إذ يعترف الخاطيء بالرب يسوع المسيح فإنه يموت عن الخطية (رومية 6: 11) ويقوم إلى حياة جديدة تماماً (كولوسي 2: 12). إن التغطيس في الماء يرمز إلى الموت عن الخطية، والخروج من الماء يرمز إلى الحياة المتطهرة المقدسة التي تتبع الخلاص. تعبر رسالة رومية 6: 4 عن هذا بالقول: "دُفِنَّا مَعَهُ بِالْمَعْمُودِيَّةِ لِلْمَوْتِ حَتَّى كَمَا أُقِيمَ الْمَسِيحُ مِنَ الأَمْوَاتِ بِمَجْدِ الآبِ هَكَذَا نَسْلُكُ نَحْنُ أَيْضاً فِي جِدَّةِ الْحَيَاةِ".

ببساطة، فإن المعمودية هي شهادة خارجية عن التغيير الداخلي في حياة المؤمن. إن المعمودية المسيحية هي عمل طاعة للرب بعد الخلاص؛ ورغم أن المعمودية مرتبطة إرتباط وثيق بالخلاص إلا أنها ليست من متطلبات الخلاص. يوضح الكتاب المقدس في عدة مواضع أن الترتيب هو كالآتي: 1) يؤمن الشخص بالرب يسوع، ثم 2) تتم معموديته. نرى هذا الترتيب أيضاً في أعمال الرسل 2: 41 "فَقَبِلُوا كَلاَمَهُ (بطرص) بِفَرَحٍ وَاعْتَمَدُوا" (أنظر أيضاً أعمال الرسل 16: 14-15).

إن الشخص المؤمن حديثاً بالرب يسوع يجب أن يرغب بالمعمودية في أسرع وقت ممكن. نقرأ في أعمال الرسل 8: 35-36 "فَابْتَدَأَ فِيلُبُّسُ مِنْ هَذَا الْكِتَابِ يُبَشِّرَه (الخصي الحبشي) بِيَسُوعَ. وَفِيمَا هُمَا سَائِرَانِ فِي الطَّرِيقِ أَقْبَلاَ عَلَى مَاءٍ فَقَالَ الْخَصِيُّ: «هُوَذَا مَاءٌ. مَاذَا يَمْنَعُ أَنْ أَعْتَمِدَ؟". وفي الحال أوقفا المركبة وعمَّده فيلبس في الماء.

إن المعمودية تمثل إتحاد المؤمن بموت المسيح ودفنه وقيامته. ويجب أن تتم معمودية الناس في كل مكان تتم فيه الكرازة بالإنجيل.

صدقوني ان هذا المسلم لا يفهم حرفا مما كتبته وسوف تشاهدون بانفسكم وسوف يرجع ويكرر ذات الهراء الذي يكرره في كل مره  !
الرد
#19
(06-06-2020, 02:53 PM)البرنس كتب :
إقتباس :الخلاص في الايمان والأعمال والتعميد ( المواقع الأرثذوكسية ) 
ويقول موقع أخر الخلاص بالايمان فقط ( المواقع البروتستانتية )

لا حول ولا قوة الا بالله ! باي لغه اخاطب هذا الغبي الذي لا يفهم ولا يستوعب لكي يفهم ويستوعب !

الخلاص بالايمان والمعمودية والايمان عند الارثوذكس وعند الكاثوليك وعند البروتستانت وحتى عند شهوه يهوه  وهو اجماع بلا اي استثناء .. المشكلة فيك انت يا مسلم الذي لا تفهم ما تقرأ من المواقع المسيحيه !

الاعمال لا تخلص عند الارثوذكس ايضا كما قال البروتستانت اقرأ من موقع الارثوذكس ومن كتاب بدعه الخلاص في لحظة :
إقتباس :35- الأعمال البشرية وحدها

اى الأعمال التي يعملها البشر، بدون اشتراك الله معهم في العمل، دون شركة الروح القدس.. إنما هي مجرد ذراع بشرى.. هذه لا علاقة لها بالخلاص..

ونحن لا نستطيع أن نسمى مثل هذه أعملًا روحية، أو أعملًا صالحة بالمفهوم الدقيق للكلمة.

الدقيق للكلمة.

إن العمل البشرى المنفصل عن الله، لا يخلص الإنسان.

العمل الذي يعمله الإنسان وحده، دون أن يدخل الله فيه، مصيره أن يؤول إلى المجد الباطل. ولا مكافأة له، ولا علاقة له بالخلاص. وعنه نقول في صلواتنا بالأجبية: (وبأعمالي ليس لي خلاصًا) أي بأعمالي وحدها، بدونك أنت، وبدون دمك..

هذه هي الأنواع الثلاثة من الأعمال، المرفوضة، والتي لا علاقة لها بالخلاص.

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...Works.html

وايضا :
 
إقتباس :34- الأعمال بدون إيمان!
 
ويمكن أن نقول عنها أيضًا: الأعمال الصالحة قبل الإيمان، كأعمال الأتقياء من الأمميين، مثل كرنيليوس وغيره.

إنها أعمال صالحة، ولكنها بدون إيمان لا تبرر الإنسان. فالتبرير. فالتبرير هو بالدم فقط، دم المسيح، الذي حمل خطايانا، ومات عنا (الذى فيه لنا الفداء، بدمه غفران الخطايا) (كو 1: 14) وهكذا قال الرسول: (متبررين مجانًا بنعمته، بالفداء الذي بيسوع المسيح، الذي قدمه الله كفارة، بالإيمان بدمه، لإظهار بره، من أجل الصفح عن الخطايا السالفة) (رو 3: 24، 25).

إذن كل أعمال صالحة بدون دم المسيح لا تخلص.

وذلك لأنه بدونك سفك دم لا تحصل مغفرة (عب 9: 22).

والخلاص كما نؤمن جميعًا هو عن طريق الفداء العظيم الذي تم على الصليب. إذن الأعمال بغير الإيمان بالدم والكفارة لا تبرر أحدًا. وهذه الأعمال هي التي قال عنها الرسول: (لا بأعمال في بر عملناها).

وواضح أيضًا أننا لا نقصد هذا النوع مطلقًا، في حديثنا عن الأعمال فكلنا مؤمنون بالفداء والكفارة وأهمية دم المسيح.

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...Faith.html

الخلاص هو بالايمان وليس بالاعمال كما قال الارثوذكس ومثلهم البروتستانت ..
ليس بالاعمال المقصود منها ان اعمال الانسان لوحده لا تخلصه ولا يعني كما فهمت انت يا عديم الفهم اي ان الانسان يخلص بالايمان ولا يحتاج لاعمال حتى لو ارتكب المعاصي وكسر الوصايا والذي تتظاهر بالكذب انك لم تقول هذا وانت تكرره ف يكل مداخله لانك غبي لا تفهم ما تقرأ مثلك مثل كل مسلم غبي يحشر انفه فيما لا يفقه فيه !

ولاوضح لك اكثر ولو اني اعلم انك عديم الفهم لن تفهم مهما بينت وشرحت لك ..

الانسان الاخلاقي الذي لا يسرق ولا يزني ولا يقتل .. الخ .. ولكن لا يؤمن بفداء المسيح ..  كل هذه الاخلاقيات بدون ايمان لا يمكن لها ان تخلصه ..

وليس يعني الايمان يخلص بدون اعمال بمعنى ان الانسان يؤمن ويكسر وصايا الله ويخلص  !

وصلت المعلومة لخلايا مخك والا انت مصر ان تكون غبي لا تفهم امام القراء !

اقطع ايدي من الكتف لو انك فهمت حرفا واحدا !

المسلم والفهم لا يجتمعوا ابدا سويا !

الايمان + المعمودية + الاعمال حسب الوصايا وليس اعمال الانسان لوحدها كمثل شخص اخلاقي ولكن لا يؤمن لان اعماله الصالحه لا تخلصه ..

هذه الثلاث هو اجماع عند كل مسيحي العالم ..

والمعمودية ركن اساسي في الايمان المسيحي عند البروتستانت مثلها عند الارثوذكس مثلها عند الكاثوليك مثلها حتى شهود يهوه الهراطقه الذين ينكرون الوهيه المسيح والثالوث :
إقتباس :السؤال: ما هى أهمية المعمودية المسيحية؟

https://www.gotquestions.org/Arabic/Arabic-Baptism.html

الجواب: 
المعمودية المسيحية هي إحدى فريضتين وضعهما المسيح للكنيسة. فقد قال المسيح لتلاميذه قبل صعوده إلى السماء مباشرة: "فَاذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأُمَمِ وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآبِ وَالاِبْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ. وَعَلِّمُوهُمْ أَنْ يَحْفَظُوا جَمِيعَ مَا أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ. وَهَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ الأَيَّامِ إِلَى انْقِضَاءِ الدَّهْرِ".(متى 28: 19-20). إن هذه التعليمات تحدد مسئولية الكنيسة في تعليم وصايا المسيح، والتلمذة، وتعميد هؤلاء التلاميذ. ويتم تطبيق ذلك في كل مكان ("جميع الأمم") إلى "إنقضاء الدهر". لهذا، فإن المعمودية مهمة لأنها وصية المسيح، إن لم يكن لأي سبب آخر.

كانت المعمودية تمارس قبل تأسيس الكنيسة. كان اليهود يعمدون المهتدين حديثاً كعلامة على طبيعة المتجدد "المتطهرة". كان يوحنا المعمدان يعمد الناس لكي يعد طريق الرب، طالباً أن يعتمد الجميع وليس فقط الأمم، لأن الجميع بحاجة إلى التوبة. ولكن معمودية يوحنا التي ترمز إلى التوبة ليست هي المعمودية المسيحية كما نراها في أعمال الرسل 18: 24-26 وأيضاً في 19: 1-7. إن المعمودية المسيحية لها أهمية أكثر عمقاً.

تتم المعمودية بإسم الآب والإبن والروح القدس – وهذا ما يجعلها معمودية "مسيحية". فمن خلال ممارسة هذه الفريضة يدخل الإنسان إلى شركة الكنيسة. عندما نخلص فإننا "نعتمد" بالروح القدس إلى جسد المسيح الذي هو الكنيسة. تقول رسالة كورنثوس الأولى 12: 13 "لأَنَّنَا جَمِيعَنَا بِرُوحٍ وَاحِدٍ أَيْضاً اعْتَمَدْنَا إِلَى جَسَدٍ وَاحِدٍ يَهُوداً كُنَّا أَمْ يُونَانِيِّينَ عَبِيداً أَمْ أَحْرَاراً. وَجَمِيعُنَا سُقِينَا رُوحاً وَاحِداً". إن معمودية الماء هي "إعادة تجسيد" معمودية الروح.

إن المعمودية المسيحية هي الوسيلة التي يعلن بها الشخص عن إيمانه وتلمذته علانية. ففي ماء المعمودية يقول الشخص، دون كلمات، "أنا أعترف بإيماني بالمسيح؛ لقد طهَّر المسيح نفسي من الخطية، والآن لي حياة جديدة مقدسة".

تمثل المعمودية المسيحية، بطريقة درامية، موت ودفن وقيامة المسيح. كما أنها في نفس الوقت تمثل موتنا عن الخطية وحياتنا الجديدة في المسيح. إذ يعترف الخاطيء بالرب يسوع المسيح فإنه يموت عن الخطية (رومية 6: 11) ويقوم إلى حياة جديدة تماماً (كولوسي 2: 12). إن التغطيس في الماء يرمز إلى الموت عن الخطية، والخروج من الماء يرمز إلى الحياة المتطهرة المقدسة التي تتبع الخلاص. تعبر رسالة رومية 6: 4 عن هذا بالقول: "دُفِنَّا مَعَهُ بِالْمَعْمُودِيَّةِ لِلْمَوْتِ حَتَّى كَمَا أُقِيمَ الْمَسِيحُ مِنَ الأَمْوَاتِ بِمَجْدِ الآبِ هَكَذَا نَسْلُكُ نَحْنُ أَيْضاً فِي جِدَّةِ الْحَيَاةِ".

ببساطة، فإن المعمودية هي شهادة خارجية عن التغيير الداخلي في حياة المؤمن. إن المعمودية المسيحية هي عمل طاعة للرب بعد الخلاص؛ ورغم أن المعمودية مرتبطة إرتباط وثيق بالخلاص إلا أنها ليست من متطلبات الخلاص. يوضح الكتاب المقدس في عدة مواضع أن الترتيب هو كالآتي: 1) يؤمن الشخص بالرب يسوع، ثم 2) تتم معموديته. نرى هذا الترتيب أيضاً في أعمال الرسل 2: 41 "فَقَبِلُوا كَلاَمَهُ (بطرص) بِفَرَحٍ وَاعْتَمَدُوا" (أنظر أيضاً أعمال الرسل 16: 14-15).

إن الشخص المؤمن حديثاً بالرب يسوع يجب أن يرغب بالمعمودية في أسرع وقت ممكن. نقرأ في أعمال الرسل 8: 35-36 "فَابْتَدَأَ فِيلُبُّسُ مِنْ هَذَا الْكِتَابِ يُبَشِّرَه (الخصي الحبشي) بِيَسُوعَ. وَفِيمَا هُمَا سَائِرَانِ فِي الطَّرِيقِ أَقْبَلاَ عَلَى مَاءٍ فَقَالَ الْخَصِيُّ: «هُوَذَا مَاءٌ. مَاذَا يَمْنَعُ أَنْ أَعْتَمِدَ؟". وفي الحال أوقفا المركبة وعمَّده فيلبس في الماء.

إن المعمودية تمثل إتحاد المؤمن بموت المسيح ودفنه وقيامته. ويجب أن تتم معمودية الناس في كل مكان تتم فيه الكرازة بالإنجيل.

صدقوني ان هذا المسلم لا يفهم حرفا مما كتبته وسوف تشاهدون بانفسكم وسوف يرجع ويكرر ذات الهراء الذي يكرره في كل مره  !  

كان عليك يا عبقري ان تنتظر حتى انتهي من كتابة تعليقي 
وذلك لانشغالي بامتحان جامعي
الرد
#20
(06-06-2020, 02:53 PM)البرنس كتب :
إقتباس :الخلاص في الايمان والأعمال والتعميد ( المواقع الأرثذوكسية ) 
ويقول موقع أخر الخلاص بالايمان فقط ( المواقع البروتستانتية )

لا حول ولا قوة الا بالله ! باي لغه اخاطب هذا الغبي الذي لا يفهم ولا يستوعب لكي يفهم ويستوعب !

الخلاص بالايمان والمعمودية والايمان عند الارثوذكس وعند الكاثوليك وعند البروتستانت وحتى عند شهوه يهوه  وهو اجماع بلا اي استثناء .. المشكلة فيك انت يا مسلم الذي لا تفهم ما تقرأ من المواقع المسيحيه !

الاعمال لا تخلص عند الارثوذكس ايضا كما قال البروتستانت اقرأ من موقع الارثوذكس ومن كتاب بدعه الخلاص في لحظة :
إقتباس :35- الأعمال البشرية وحدها

اى الأعمال التي يعملها البشر، بدون اشتراك الله معهم في العمل، دون شركة الروح القدس.. إنما هي مجرد ذراع بشرى.. هذه لا علاقة لها بالخلاص..

ونحن لا نستطيع أن نسمى مثل هذه أعملًا روحية، أو أعملًا صالحة بالمفهوم الدقيق للكلمة.

الدقيق للكلمة.

إن العمل البشرى المنفصل عن الله، لا يخلص الإنسان.

العمل الذي يعمله الإنسان وحده، دون أن يدخل الله فيه، مصيره أن يؤول إلى المجد الباطل. ولا مكافأة له، ولا علاقة له بالخلاص. وعنه نقول في صلواتنا بالأجبية: (وبأعمالي ليس لي خلاصًا) أي بأعمالي وحدها، بدونك أنت، وبدون دمك..

هذه هي الأنواع الثلاثة من الأعمال، المرفوضة، والتي لا علاقة لها بالخلاص.

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...Works.html

وايضا :
 
إقتباس :34- الأعمال بدون إيمان!
 
ويمكن أن نقول عنها أيضًا: الأعمال الصالحة قبل الإيمان، كأعمال الأتقياء من الأمميين، مثل كرنيليوس وغيره.

إنها أعمال صالحة، ولكنها بدون إيمان لا تبرر الإنسان. فالتبرير. فالتبرير هو بالدم فقط، دم المسيح، الذي حمل خطايانا، ومات عنا (الذى فيه لنا الفداء، بدمه غفران الخطايا) (كو 1: 14) وهكذا قال الرسول: (متبررين مجانًا بنعمته، بالفداء الذي بيسوع المسيح، الذي قدمه الله كفارة، بالإيمان بدمه، لإظهار بره، من أجل الصفح عن الخطايا السالفة) (رو 3: 24، 25).

إذن كل أعمال صالحة بدون دم المسيح لا تخلص.

وذلك لأنه بدونك سفك دم لا تحصل مغفرة (عب 9: 22).

والخلاص كما نؤمن جميعًا هو عن طريق الفداء العظيم الذي تم على الصليب. إذن الأعمال بغير الإيمان بالدم والكفارة لا تبرر أحدًا. وهذه الأعمال هي التي قال عنها الرسول: (لا بأعمال في بر عملناها).

وواضح أيضًا أننا لا نقصد هذا النوع مطلقًا، في حديثنا عن الأعمال فكلنا مؤمنون بالفداء والكفارة وأهمية دم المسيح.

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...Faith.html

الخلاص هو بالايمان وليس بالاعمال كما قال الارثوذكس ومثلهم البروتستانت ..
ليس بالاعمال المقصود منها ان اعمال الانسان لوحده لا تخلصه ولا يعني كما فهمت انت يا عديم الفهم اي ان الانسان يخلص بالايمان ولا يحتاج لاعمال حتى لو ارتكب المعاصي وكسر الوصايا والذي تتظاهر بالكذب انك لم تقول هذا وانت تكرره ف يكل مداخله لانك غبي لا تفهم ما تقرأ مثلك مثل كل مسلم غبي يحشر انفه فيما لا يفقه فيه !

ولاوضح لك اكثر ولو اني اعلم انك عديم الفهم لن تفهم مهما بينت وشرحت لك ..

الانسان الاخلاقي الذي لا يسرق ولا يزني ولا يقتل .. الخ .. ولكن لا يؤمن بفداء المسيح ..  كل هذه الاخلاقيات بدون ايمان لا يمكن لها ان تخلصه ..

وليس يعني الايمان يخلص بدون اعمال بمعنى ان الانسان يؤمن ويكسر وصايا الله ويخلص  !

وصلت المعلومة لخلايا مخك والا انت مصر ان تكون غبي لا تفهم امام القراء !

اقطع ايدي من الكتف لو انك فهمت حرفا واحدا !

المسلم والفهم لا يجتمعوا ابدا سويا !

الايمان + المعمودية + الاعمال حسب الوصايا وليس اعمال الانسان لوحدها كمثل شخص اخلاقي ولكن لا يؤمن لان اعماله الصالحه لا تخلصه ..

هذه الثلاث هو اجماع عند كل مسيحي العالم ..

والمعمودية ركن اساسي في الايمان المسيحي عند البروتستانت مثلها عند الارثوذكس مثلها عند الكاثوليك مثلها حتى شهود يهوه الهراطقه الذين ينكرون الوهيه المسيح والثالوث :
إقتباس :السؤال: ما هى أهمية المعمودية المسيحية؟

https://www.gotquestions.org/Arabic/Arabic-Baptism.html

الجواب: 
المعمودية المسيحية هي إحدى فريضتين وضعهما المسيح للكنيسة. فقد قال المسيح لتلاميذه قبل صعوده إلى السماء مباشرة: "فَاذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأُمَمِ وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآبِ وَالاِبْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ. وَعَلِّمُوهُمْ أَنْ يَحْفَظُوا جَمِيعَ مَا أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ. وَهَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ الأَيَّامِ إِلَى انْقِضَاءِ الدَّهْرِ".(متى 28: 19-20). إن هذه التعليمات تحدد مسئولية الكنيسة في تعليم وصايا المسيح، والتلمذة، وتعميد هؤلاء التلاميذ. ويتم تطبيق ذلك في كل مكان ("جميع الأمم") إلى "إنقضاء الدهر". لهذا، فإن المعمودية مهمة لأنها وصية المسيح، إن لم يكن لأي سبب آخر.

كانت المعمودية تمارس قبل تأسيس الكنيسة. كان اليهود يعمدون المهتدين حديثاً كعلامة على طبيعة المتجدد "المتطهرة". كان يوحنا المعمدان يعمد الناس لكي يعد طريق الرب، طالباً أن يعتمد الجميع وليس فقط الأمم، لأن الجميع بحاجة إلى التوبة. ولكن معمودية يوحنا التي ترمز إلى التوبة ليست هي المعمودية المسيحية كما نراها في أعمال الرسل 18: 24-26 وأيضاً في 19: 1-7. إن المعمودية المسيحية لها أهمية أكثر عمقاً.

تتم المعمودية بإسم الآب والإبن والروح القدس – وهذا ما يجعلها معمودية "مسيحية". فمن خلال ممارسة هذه الفريضة يدخل الإنسان إلى شركة الكنيسة. عندما نخلص فإننا "نعتمد" بالروح القدس إلى جسد المسيح الذي هو الكنيسة. تقول رسالة كورنثوس الأولى 12: 13 "لأَنَّنَا جَمِيعَنَا بِرُوحٍ وَاحِدٍ أَيْضاً اعْتَمَدْنَا إِلَى جَسَدٍ وَاحِدٍ يَهُوداً كُنَّا أَمْ يُونَانِيِّينَ عَبِيداً أَمْ أَحْرَاراً. وَجَمِيعُنَا سُقِينَا رُوحاً وَاحِداً". إن معمودية الماء هي "إعادة تجسيد" معمودية الروح.

إن المعمودية المسيحية هي الوسيلة التي يعلن بها الشخص عن إيمانه وتلمذته علانية. ففي ماء المعمودية يقول الشخص، دون كلمات، "أنا أعترف بإيماني بالمسيح؛ لقد طهَّر المسيح نفسي من الخطية، والآن لي حياة جديدة مقدسة".

تمثل المعمودية المسيحية، بطريقة درامية، موت ودفن وقيامة المسيح. كما أنها في نفس الوقت تمثل موتنا عن الخطية وحياتنا الجديدة في المسيح. إذ يعترف الخاطيء بالرب يسوع المسيح فإنه يموت عن الخطية (رومية 6: 11) ويقوم إلى حياة جديدة تماماً (كولوسي 2: 12). إن التغطيس في الماء يرمز إلى الموت عن الخطية، والخروج من الماء يرمز إلى الحياة المتطهرة المقدسة التي تتبع الخلاص. تعبر رسالة رومية 6: 4 عن هذا بالقول: "دُفِنَّا مَعَهُ بِالْمَعْمُودِيَّةِ لِلْمَوْتِ حَتَّى كَمَا أُقِيمَ الْمَسِيحُ مِنَ الأَمْوَاتِ بِمَجْدِ الآبِ هَكَذَا نَسْلُكُ نَحْنُ أَيْضاً فِي جِدَّةِ الْحَيَاةِ".

ببساطة، فإن المعمودية هي شهادة خارجية عن التغيير الداخلي في حياة المؤمن. إن المعمودية المسيحية هي عمل طاعة للرب بعد الخلاص؛ ورغم أن المعمودية مرتبطة إرتباط وثيق بالخلاص إلا أنها ليست من متطلبات الخلاص. يوضح الكتاب المقدس في عدة مواضع أن الترتيب هو كالآتي: 1) يؤمن الشخص بالرب يسوع، ثم 2) تتم معموديته. نرى هذا الترتيب أيضاً في أعمال الرسل 2: 41 "فَقَبِلُوا كَلاَمَهُ (بطرص) بِفَرَحٍ وَاعْتَمَدُوا" (أنظر أيضاً أعمال الرسل 16: 14-15).

إن الشخص المؤمن حديثاً بالرب يسوع يجب أن يرغب بالمعمودية في أسرع وقت ممكن. نقرأ في أعمال الرسل 8: 35-36 "فَابْتَدَأَ فِيلُبُّسُ مِنْ هَذَا الْكِتَابِ يُبَشِّرَه (الخصي الحبشي) بِيَسُوعَ. وَفِيمَا هُمَا سَائِرَانِ فِي الطَّرِيقِ أَقْبَلاَ عَلَى مَاءٍ فَقَالَ الْخَصِيُّ: «هُوَذَا مَاءٌ. مَاذَا يَمْنَعُ أَنْ أَعْتَمِدَ؟". وفي الحال أوقفا المركبة وعمَّده فيلبس في الماء.

إن المعمودية تمثل إتحاد المؤمن بموت المسيح ودفنه وقيامته. ويجب أن تتم معمودية الناس في كل مكان تتم فيه الكرازة بالإنجيل.

صدقوني ان هذا المسلم لا يفهم حرفا مما كتبته وسوف تشاهدون بانفسكم وسوف يرجع ويكرر ذات الهراء الذي يكرره في كل مره  ! 

يا سيد برنس كفانا كذبا
انا لم اقل 
وانما نقلت 
طرف يقول الخلاص بالايمان فقط والخلاص والتعميد ليس شرطا للخلاص
إقتباس :. فالمعمودية اذاً هي خطوة طاعة يجب على كل مؤمن أن يتخذها. ولكن المعمودية لا يمكن أن تكون شرطاً للخلاص
https://www.gotquestions.org/Arabic/Arab...ation.html ( هل المعمودية ضرورية للخلاص ؟ ما هو التجديد بالمعمودية ؟/ موقع مسيحي بروتستانتي ) 
 
وطرف يقول الخلاص بالايمان والاعمال والتعميد بحيث التعميد شرط للخلاص 
إقتباس :وقد اعتبرها السيد المسيح شرطًا أساسيًا لدخول ومعاينة ملكوت السماوات،( اي الخلاص )

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Bo...ation.html
( كتاب سلسلة محاضرات تبسيط الإيمان - الأنبا بيشوي مطران دمياط / 65- المعمودية شرط للخلاص / موقع مسيحي أرثذوكسي )

هاي الرد البسيط 

يبقى انا مو فاهم 
ولا طرف يقول الخلاص بالايمان فقط 
وطرف يقول الخلاص بالايمان والأعمال والتعميد 


يلا رد
الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  مسخرة نشأة القراءات القرانية البرنس 1 834 12-24-2019, 04:49 AM
آخر رد: البرنس
  فضيحة التفاسير الاسلامية للايات القرانية ... رأيكم fahmy_nagib 6 1,384 01-14-2019, 05:56 PM
آخر رد: البرنس
  انتقاد علماء المسلمين للقراءات القرانية( من محمد الي ابراهيم عوض ) fancyhoney 37 33,194 10-06-2014, 11:34 AM
آخر رد: fancyhoney
  اسطورة تواتر القراءات القرانية fancyhoney 28 19,584 06-06-2014, 08:52 AM
آخر رد: fancyhoney
  متفرقات في تاليفات محمد القرانية السخيفه JOHN DECA 0 1,335 01-20-2014, 11:20 PM
آخر رد: JOHN DECA

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم