تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
زميلنا المبدع جقل يفتح دفاتره فى لقاءات
#1
الزميلات والزملاء

ما رأيكم فى هذه العناوين الشيقة :

لجنة التحقيق و عنق الإنبيق...

السلام عليك يا كاتساف..

ليلة القبض على الواوي...

عندما فاض اللون البنفسجي الفاقع..

إختصارات "مفيدة"

شخص أسمه....رفعت الأسد

وليد جنبلاط..عم مساء....

هذه العناوين ليست سوى عينات عشوائية من ابداعات ضيف هذا اللقاء , ضيفنا الذي ابدع فى معظم ساحات هذا المنتدى فمن الفكر الحر الى الاجتماعية ومن ساحة الاقلام الساخرة الى ساح الفنون , ومن السياسة الى الفلسفة الى الفن والادب وفى كل هذا كان مبرزا وباهر الكلمة والتعبير .
لم يترك يوما الا الانطباعات الايجابية التى تشي بغناه المعرفي والثقافي . حيث لم يترك ضيفنا بابا من ابواب المنتدى الا وطرقه بقلمه وترك اثرا جميلا منه , واعتقد اننا جميعا نتفق على رصانه هذا القلم حتى فى اشد حالات السخرية والتى غالبا ما تزين كتاباته و تعلن عن نفسها ضمن عناوين مواضيعه .
ضيفنا جقل رصين غامض مثير للفضول .فهذا القلم الذى يخفي وراءه خطرا لذيذا اسمه جقل يثير الكثير من الاسئلة والتى لاشك انها تراود معظمنا حول هذا المتألق .

لماذا الواوي ثم لماذا جقل وما قصة العووو ؟

هذا اول ما مر ببالي قبل كل شىء فانا اعرف جقل المبدع الساحر ولكني احتار كيف ارسم صورة واضحة ومحايدة عنه دون ان اقع فى فخ الانبهار به !! اذا هي مهمة صعبة اضعها بين ايديكم الزملاء والزميلات , و ضمن اسئلة كثيرة وعديدة اترك لكم حرية طرحها على ضيفنا الذي وافق ان يفتح دفاتره وان بحذر حتى نتعرف على جقل الكاتب والانسان . جقل الكلمة والفكر والادب . جقل الابداع والبلاغة والرصانة .

وشكرا
#2
يسرني أن أكون أول المرحبين بجقل


ولي عودة (f)
#3
يا ألف أهلاً ومرحبا بالقلم المبدع "جقل".
ولقد سبقني الزميل ابن حزم بسؤاله عن سبب اختيارك لهذا المعرف.

لذا سأنتقل لسؤالين آخرين بينما أحضر قائمة طويلة من الأسئلة.

1-ماذا يعمل "جقل"؟
2-ما رأيك باللغة الفرنسية والأدب الفرنسي والأغنية الفرنسية؟ :)

وهذه خسة معتبرة لقلمك الأنيق.
:97:
#4
للمبدع الجميل جقل.. (f)



يرفض الكثير من الأدباء والمبدعون فكرة العمل السياسي لقناعتهم بأن مثل هذه الإنتماءات تقبض على الروح الإبداعية لدى المبدع وتجعله أسيراً لأيديولوجية قاصرة ومحدودة (أي أيديولوجية)..

هل تتفق وهذه الرؤية؟



عندي اسئلة كثيرة..
سأعود..

(f)
عاش نضال العمال ولتسقط الشعبوية المضللة والمخربة
#5
قد تكون حيرة المرء في تحديد بوابة الدخول الى العزيز جقل تتوازي مع الانبهار الذي يعكسه بيانه بمدى الثقة والحجة البالغة بالمعلومة المطروحة التي احتواها واستطاع بكل قدرة ان يعكسها وضاءة مفعمة بعبق الادب، واريج الفلسفة ، وروح المحلل الالمعي القدير.. لطالما كان ليراعه ذي الاوجه والميادين عبق الجمال، ونضح الثقافة.. ولطالما شدني لمتابعة ما يكتب..

أود الاستفهام بالبداية حول جقل الانسان .. في أي عقد من العمر؟؟ ما هي دراسته؟؟ عمله ؟؟ هواياته؟؟


وسيكون لي عودة

تحياتي
(f)
#6
هل لاحظت أن معظم الأدباء المبدعين هم من المعذبين أو المنفيين.
ما تعليقك على هذه الملاحظة، وهل كلما زادت المعاناة زاد الإبداع الأدبي.
ولك وردة :wr:
إن كان ثمة شيء ثابت في الوجود..... فهو التغير المستمر
#7
الحقيقة أنا مازلت في طور التعرف , لذلك لايوجد سؤال فقط إلقاء تحية
(f)
جسدي صدأ يا سادة
#8
الصديق جقل
احببت فكرة فتح الدفاتر
ولكنني اجزم بان الزملاء والاصدقاء كلما زادو من اسئلتهم تتولد لديهم تساؤلات
لك مني تحية ود وصداقة لا اسئلة لدي
احببت للمرة الاولى في النادي ان اكتب في صفحة لك او خصصت لك فاحببت التواجد
لمن لا يعرف جقل فهو من اروع المحاورين المناورين (f)
اتمنى ان لا يناور هنا
انا مش كافر
لكن شو بعملك اذا اجتمعو فيي كل الاشيا الكافرين
#9
ياجقل،
العفو.. العفو منك (f).. تأخرت :( كنت مشغولة بيوم المرأة العالمي [صورة: action.gif] .. وكان علي أن أكون أولى المرحبين والمرحبات..فطوبى لمن سبقوني.. وهارد لك للذين سيلحقوني.. على الأقل أن حجزت بطاقة في الصفحة الأولى :P

جقل ياعزيزي.. سأعود بتساؤلات تفصيلية ودقيقة :cool2: لبعض ماقرأته لك.. فانتظرني.. انتظرني بالكأس المرصع باللوزورد .. وإلى ذلك الحين، هل تحتفل بيوم المرأة العالمي ;)

سلام (f)
[صورة: 2633m.jpg]
تسلق الرجال الكونيّون
سلّماً من نار
وعندما لمسنا أقدام الحقيقة
كانت قد انتقلت الى كوكب آخر.
"بابلو نيرودا"
#10
جقل ،

اسم مستعار، يدرج باسمه مبدع قريب جدا إلى القلب ما يشد الجميع

أهلا جقل

(f)


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  لقاءات ومحاضرات سامح عسكر على يوتيوب..مُحدّث فارس اللواء 26 3,594 09-27-2019, 01:15 PM
آخر رد: فارس اللواء

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم