موضوع مغلق 
 
تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
لقاء الوعي والتميز والفكر الحر مع الزميل Logikal
الكاتب الموضوع
Arabia Felix غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 2,060
الإنتساب : May 2002
مشاركات : #31
لقاء الوعي والتميز والفكر الحر مع الزميل Logikal
إقتباس : Logikal كتب/كتبت
[quote] Arabia Felix كتب/كتبت
أما آرابيا فيلكس فيعني ماشي حالها و لكن بتتعوض و يمكن الاستغناء عنها. :P :lol:
Bye :)

هل تعرفين أن عبارة Good-Bye في الأصل كانت تعني
God Be With You?? :yes:

ايوه بعرف، خاصة بالنسبة لك ولي.. ولكني تحريت النقل الأمين لما قاله غربي.. أولاً لسبب الأمانة، ثانيا لأن القائل غربي (f)

إقتباس : Logikal كتب/كتبت
هل تعرفين أن عبارة Good-Bye في الأصل كانت تعني
God Be With You?? :yes:
برضو نعم اعرف :)
ولكن مش مهم.. مش مهم كعدم أهمية ترديد "الحمد لله" و "إن شاء الله" وغيرها..

(f)

[صورة مرفقة: 2633m.jpg]
تسلق الرجال الكونيّون
سلّماً من نار
وعندما لمسنا أقدام الحقيقة
كانت قد انتقلت الى كوكب آخر.
"بابلو نيرودا"<!--sizec--><!--/sizec-->
12-11-2005 12:13 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو
Logikal غير متصل
لاقومي لاديني
*****

المشاركات : 3,123
الإنتساب : Oct 2003
مشاركات : #32
لقاء الوعي والتميز والفكر الحر مع الزميل Logikal
إقتباس :  bahaa1986   كتب/كتبت  
1- احيانا احس بان لالحاد مائة تعريف ؟ فهل هذا صحيح ..

برأيي هناك نوعان من الالحاد بشكل عام: الإلحاد السلبي، و هو إلحاد كل من خلا من الايمان باللـه، و الالحاد الايجابي، و هو إلحاد كل من آمن بعدم وجود اللـه. الفرق بينهما ليس فرقا سطحيا كما يبدو للبعض.

بالنسبة لمن قيل عنهم أنهم ملحدون مع أنهم آمنوا باللـه، فهذا صحيح. المسيحيون الاوائل مثلا قيل انهم ملاحدة لأنهم لم يؤمنوا بآلهة اليونان مثلا. سقراط اتُهم بالإلحاد لمجرد أن أفكاره عارضت أفكار من تبع الآلهة الكثيرة في زمانه.

أنت أيضا ملحد بالنسبة للإله فينوس مثلا. إبراهيم ملحد نسبة إلى الإله فشنا لأنه يكفر بوجوده. يعني بشكل عام كلنا ملحدون من ناحية آلهة معينة، فكلما رفضنا الايمان بإله معين، نصبح "ملحدين" في نظر عباده.

أنت مثلي تكفر بآلاف مؤلفة من الآلهة. الفرق بيني و بينك هو إله واحد لا غير، تقبله أنت و أرفضه أنا.



إقتباس :2- هل درست الاسلام من مصادره " القراءن والسنة " ام ممن استقيت دراستك ؟

خليط من الاثنين. يعني أنا تربيت بين المسلمين و ذهبت الى مدرسة تعلمنا فيها الاسلام و قرأت بعض الكتب الاسلامية. و لكن لا أخفي أني أيضا قرأت الكثير عن الاسلام من مصادر معادية له.



إقتباس :3- السؤال نفسه عن المسيحية , حيث اظن انك كنت مسيحى ؟


طبعا درست المسيحية كثيرا و تبعت الطقوس و تعبدت في الكنائس الرئيسية الثلاثة كلها (ارثوذكس و كاثوليك و بروتستانت)، بل أنهيت دورات في المسيحية قبل و خلال ذهابي الى الجامعة. هذا اضافة الى أني تربيت في جو مسيحي و تبشيري. و في نفس الوقت أيضا اطلعت على مصادر معادية للمسيحية.


إقتباس :4- هل تعتقد ان اشكالية الايمان او عدم الايمان بالله - تنفع البشر فى شئ ؟.  

السؤال بصورة اخرى ...ما الذى استفيده اذا كنت اؤمن بوجوده او بعدن وجوده , ما دام دينى هو حب الخير وعبادتى تخصنى وحدى .  

الا ترى ان هذا الجدل اضاعة لوقت الانسان القصير والاخذ فى القصر على الارض .


يعني الموضوع يعتمد على الافراد. على سبيل المثال: لنفرض أنك تؤمن بدين يقول أن أكل الهامبرغر حرام. عند هذا الحد سأقول لك: آمن بما تريد فأنت حر بحياتك تعيشها او تضيعها كما شئت فأنا غير مكترث بآرائك.

لكن لو وصل الحد بك مثلا أن تحرمني أنا و غير من أكل الهامبرغر مثلا، و تكتب مناهج مدرسية تحرّم الهامبرجر، و تبني توجهات سياسية و اجتماعية في النهاية تعتدي على حقوقي و حقوق غيري، فساعتها يصبح موضوع ايمانك يخصني و تصبح معتقداتك مشكلتي أنا أيضا.

هذا من ناحية. من الناحية الاخرى، الموضوع موضوع جدلي بحت. قد يكون الايمان باللـه من أنفع و أجمل الامور على وجه الارض، و لكن اذا كان اللـه غير موجود، فهو غير موجود، و النفع و الجمال و كل الامور الايجابية المتعلقة به لن تغير من حقيقة أنه غير موجود.

و قد يكون الإلحاد أشر و أفسد الامور على الاطلاق، و لكن مرة اخرى اذا كان اللـه غير موجود، فشرّ الالحاد و فساده لن يغيّرا من حقيقة ان اللـه غير موجود. (و العكس بالعكس طبعا).

اذن الموضوع موضوع حقيقة بحتة. قد تكون محقا و قد يكون ايمان البعض غير ضار، و قد يكون الالحاد ضارا. من الناحية المجردة أنا مهتم بالوصول الى الحقيقة او على الاقل التناقش فيها بغض النظر عن سيئاتها و حسناتها. أؤمن أن الحياة لا قيمة لها ان كنا سنعيشها على قناعات و يقينيات و تمضي السنون و كأننا نيام.




إقتباس :5- ما رايك فى الامام محمد عبده وصحوة التنوير فى الاسلام ؟

ما أعرفه انه مصلح ديني و اجتماعي، و اتخذ خطوات صغيرة و لكن ليس الى حد كاف. و لكن هذا رأي بلا أساس قوي لأني لا أعرف الكثير عنه.


إقتباس :6- اخر سؤال واعتذر على الاطالة , هل ترى ان كثير من الملحدة رفضوا المسيحية دينيآ ولم يرفضوها شريعة ؟ ام ان الالحاد سبب انتشاره هو تبرير الشهوات .


إعلم أن ارتباط الالحاد بشهوة معينة لا يعني أن الشهوة نفسها تسبب الإلحاد. هذا الخطأ يقع فيه الكثيرون.

لنفرض مثلا أني مسلم، و لنفرض أني توصلت في يوم من الايام الى قناعة أن اللـه غير موجود. تبعا لذلك، أصبحت ملحدا. الان بما أني أصبحت ملحدا، فلم يعد هناك مانع من أن أشرب الخمر، فبدأت بشرب الخمر.

الحقيقة أن الإلحاد أدى بي الى تحليل (و بالتالي شرب) الخمر، و لكن هذا لا يعني أن اشتهاء الخمر هو الذي أدى بي الى الالحاد! هناك فرق شاسع بين الاثنين.

أعتقد أن الكثير من المصادر الاسلامية و المسيحية تشوه الحقيقة عمدا او عن حسن نية، بأن تقول أن الشهوات تقود إلى الالحاد. طيب يا أخي بطبيعة الحال هناك روابط يضعها الدين على الانسان لا يعود لها معنى اذا تخلى الانسان عن هذه الروابط. و لكن هذا لا يعني بالضرورة أن اشتهاء الانسان لهذه الامور هو الذي أدى الى إلحاده!

الكثير من المسلمين مثلا يشتهون الاكل خلال رمضان، و لكنهم يؤمنون باللـه و باليوم الاخر، فيمتنعون عن الاكل لحفظ صيامهم. لكن لو أصبح واحد منهم ملحدا، فهل يصح أن نقول أنه بالذات يشتهي الطعام و تحول الإلحاد خصيصا لكي يمتنع عن الصيام؟ طيب أي غبي هذا الذي يعرف في قرارة نفسه أن اللـه موجود و يقرر أن يتحدى اللـه و يغامر بنفسه هكذا؟

12-11-2005 05:47 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو
Logikal غير متصل
لاقومي لاديني
*****

المشاركات : 3,123
الإنتساب : Oct 2003
مشاركات : #33
لقاء الوعي والتميز والفكر الحر مع الزميل Logikal
إقتباس :  استشهادي المستقبل   كتب/كتبت  
 الزميل لوجيكال  تحية  

هناك سؤال اريد ان اساله لك كملحد اذا سمحت  
هل تخاف من الموت  

وسؤال اخر لو سمحت الا تفكر احيانا بماذا سوف يكون بعد الموت؟؟؟ الا يخطر ذلك ببالك  


لا أخاف من الموت بالذات و انما أخاف من طريقة الموت (مثل حادث سيارة او سقطة مؤلمة) أما الموت نفسه فهو لا شعور فيه و لا خوف و لا ألم، فلا شيء يخيف.

أما مسألة ما بعد الموت، فهو اللاشعور، حيث لا ألم و لا متعة، لا سعادة و لا فرح، لا ذكريات و لا نسيان. يعني نوم عميق بلا أحلام، و لا استيقاظ.

استمرارية الوعي يا عزيزي متعلقة بالذكريات. على سبيل المثال، قبل عشرين عاما كان هناك طفل أحمل الان ذكرياته. ذاك الطفل هو أنا، و لكن عمليا فهو قد مات و بات صورة في ألبوم الصور. لم يعد له وجود إلا في الذكريات.

قبل عدة سنين كنت شخصا آخر لي أفكار عديدة و علاقات اخرى و عمل اخر لم يعد لأي منها وجود الان، بل أنا حتى نسيت الغالبية العظمى و باتت في حكم المعدوم.

فإذا كانت الاستمرارية هي وهم كبير حتى في هذه الحياة التي نحياها، فما بالك بالخلود الابدي!

هل تذكر كل حياتك الماضية؟ كل ما تذكره لا يزيد عن ملخص لأهم الاحداث، يعني نشرة أنباء سريعة، و عقود طويلة ملئى بالتاريخ الحافل ضاعت هكذا منك يا عزيزي. قرأت ابحاثا سيكولوجية تفيد بأن جزءا ضخما من ذاكرة الانسان عن نفسه حتى هي ليست دقيقة بل من تخيلاته و تحليلاته للواقع المفترض.

فإذا كان عقلي قد نسي 99% من حياتي الماضية و هو ما زال حيا، فما بالك بعد أن يموت و ينقطع عنه الغذاء و الاكسجين؟ كيف لهذه الذكريات ان تستمر و كيف لهذا الوعي أن يعود؟


شكرا على المشاركة.
12-11-2005 07:03 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو
Logikal غير متصل
لاقومي لاديني
*****

المشاركات : 3,123
الإنتساب : Oct 2003
مشاركات : #34
لقاء الوعي والتميز والفكر الحر مع الزميل Logikal
[quote] Awarfie كتب/كتبت

تحياتي للزميل لوجيكال (f)





سلام و تحية لأحد الاعضاء المفضلين لدي.

طيب ما فيش أسئلة و لا من باب رفع العتب؟ ماكنش العشم! :lol:

طيب قل لي "كيف حالك؟" برضه ذلك سؤال يعني.
12-11-2005 07:04 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو
philalethist غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 783
الإنتساب : May 2005
مشاركات : #35
لقاء الوعي والتميز والفكر الحر مع الزميل Logikal
مرحبا عزيزي Logikal

أنا سعيد حقا لمشاركتي في هذه الصفحة مع جملة الزملاء في التعرف على شخصية لها تأثير واضح في هذا المنتدى.

وقد لاحظت أننا نتشارك في عدة نقاط فكرية بخصوص الفكر الالحادي ولكن بما أنه من المفروض أن نطرح في هذه الصفحة أسئلة مشاكسة ومحرجة:P فقد خيرت أن أرجئ تطارح الافكار لمناسبات أخرى وسؤالي إليك هو:

ألم تتعب يوما من نقاش الدينيين؟ أي ألم تصب بخيبات أمل وأنت تشرح وجهة نظرك وفي كل مرة تفاجأ أن المؤمنين لم يفهموا طرحك أو هم ربما لا يريدون فهمه؟

ثم ألم تقرر يوما بعد ذلك أن لا تتدخل في حوار بخصوص الايمان والالحاد وتقرر بينك وبين نفسك أنك لن تربح شيئا من هذا فلا يوجد إله ليجزيك على جهده في نادي الفكر العربي (عكس المؤمنين).

ما الدافع الذي يجعلك تكتب في نادي الفكر العربي؟
لماذا لا توفر ذلك الوقت والجهد في مزيد القراءة وربما تعلم لغات جديدة ومعارف جديدة عوض إضاعة الوقت هنا خصوصا إن كان كل جهدك يذهب سدى؟

ولك مني خالص التحيات(f)

Inventas vitam iuvat excoluisse per artes
12-11-2005 07:48 AM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو
Logikal غير متصل
لاقومي لاديني
*****

المشاركات : 3,123
الإنتساب : Oct 2003
مشاركات : #36
لقاء الوعي والتميز والفكر الحر مع الزميل Logikal
إقتباس :  ATmaCA   كتب/كتبت  
1) هل الذكاء الاصطناعى يدخل ضمن البرمجة وضمن مجال صنع الربوتات ؟؟

يعني هذا السؤال من رائحته هو trick question كما يقولون. يعني سؤال مصيدة بعيد عن السامعين.

الذكاء الاصطناعي هو أحد التطبيقات العملية لبرمجة الكمبيوتر طبعا، و هو أحد أجزاء النظام الضرورية للروبوتات المتطورة.



إقتباس :1) ما هو اكثر اقتباس تفضله من اى شخص ( انسان عادى - عالم - مفكر - فيلسوف - اهبل )
2) كلمة او جملة أثرت فيك وغيرت مجرى حياتك او لم تُغير .

لا يوجد اقتباس افضله اكثر من أي اقتباس اخر. لكن هذه أمثلة قليلة:

جملة قرأتها عندما كنت مؤمنا و وجدت فيها تحديا لي:

"اذا كان الايمان هو الطريقة الوحيدة التي يمكنك من خلالها قبول زعم معين، فهذا اعتراف منك بأن هذا الزعم لا يمكن القبول به لذاته بإستحقاق."
- دان باركر

"اللـه ليس مُحبا، بل هو الحب. ليس المحيي بل هو الحياة. ليس الموجِد بل هو الوجود."
- جون سبونج


"الوحي وحي فقط لمن سمعوه. أما لغيرهم فهو مجرد تناقل و ادعاءات غير ملزمة، قد تكون صحيحة و قد تكون خاطئة."
- ثوماس بيين

"بلدي هو العالم، و ديني هو عمل الخير."
- ثوماس بيين



إقتباس :3) اكثر شىء يغيظك ويرفع ضغطك حتى أستغله بعد ذلك فى الحوارات :)

من النادر ان يغيظني شيء او يرفع ضغطي على الانترنت. الحياة محدودة و من السخيف أن يرتفع ضغطي من أجل كلمة قيلت او كُتبت هنا و هناك. مثلا اذا كان اللـه موجودا فهو موجود حتى و ان كتبنا مليون مجلد لإثبات عدم وجوده. و ان لم يكن اللـه موجودا فهو غير موجود و إن اجتمعنا كلنا على اثبات وجوده. في النهاية نحن نتحاور و نتبادل الاراء. و الآراء لن تغير الحقيقة، فلماذا نغتاظ و يرتفع ضغطنا؟


إقتباس :4) هل سببت ( شتمت ) او ضربت سيدة فى حياتك ؟؟؟

لا. طبعا شتمت نساء (و رجال) في سري في لحظة استياء و لكن ليس في وجههن.

أما الضرب فأنا أعتقد أن الضرب هو لغة الحيوانات و ليست لغة الانسان. و اذا لم أتمكن من التواصل مع امرأة بالكلام و وصل بي الامر لحد الضرب، فهذا يعني أني ناقص الرجولة.

لم أضرب امرأة في حياتي سوى اختي عندما كنا أطفال حيث ركلتها مرة بعد أن ضربتني هي اولا. :flam:



إقتباس :5) ماهى الصورة الرمزية التى تفضلها .. كنت الاحظ انك تضع صورة الـمجرة او الفلك galaxy .

نعم و كانت قد أزيلت من الموقع بالخطأ. الان أعدتها. المجرة هي الصورة التي افضلها لأنها تظهر كم نحن صغار في هذا الكون الشاسع. و هي أيضا تعبّر عن اعجابي الشديد بوسائل المعاينة و الرصد العلمية التي علمتنا الكثير مما لم نكن نعلمه و فتحت عيوننا على امور لم نرها من قبل.



إقتباس :1)الاحظ ان اغلب حواراتك عن المسيحية مما يدل على انك لم تقرأ شىء فى الاسلام  .. هل هذا صحيح ؟؟؟

يعني عبارة "لم تقرأ شيئا في الاسلام" فيها بعض الظلم. بالطبع قرأت في الاسلام. و لكن في نفس الوقت دعني أقول أني لا أعرف عن الاسلام بقدر ما أعرف عن المسيحية حيث هي تخصصي بصفتي مسيحي سابق. :)

اذا كان قصدك ان تسأل: هل معرفتك بالاسلام ضئيلة نسبيا؟

فالاجابة هي نعم.

إقتباس :2) المسيحية ماذا تمثل لك ؟؟؟  وهل درستها جيداً ؟

المسيحية هي تراثي الديني و جزء من حياتي على الاقل قبل سن البلوغ. و درستها جيدا و كثيرا حتى لا يكون تركي لها تسرعا في الحكم، و ما زالت دراستي لها مستمرة لأن المعرفة رحلة لا تنتهي.



إقتباس :3) هل انت ملحد على يقين ان الحياة مادة وان الله ليس موجود بزعمك .


أقول أن الحياة مادة، نعم. و لا أعتقد أن اللـه غير موجود، أيضا نعم. و لكن لا أقول أن هذا او ذاك "يقين"، بل هذه الاراء هي أفضل ما توصلت له من خلال بحثي أنا المتواضع.

معرفتي الشخصية الصغيرة بالعلم و الدين و التاريخ كلها تشير الى أن الحياة مادة و ليس فيها اشارة الى وجود اللـه. أنا دائم التعلم في هذه المجالات و غيرها، و لن أزعم أبدا أني وصلت الى "اليقين"، و لكن "أفضل الظن". لم أجد أي دليل مقنع يشير الى أن الحياة ليست مادة او ان اللـه موجود. هذا كل ما في الامر.


إقتباس :4) ما هو الموت بالنسبة لك وهل تخاف من الموت ام لا ؟؟؟

أجبت على هذا السؤال أعلاه، و لكن سأجيب مرة اخرى باختصار: الموت هو نهاية الوعي بعد عطل الدماغ نتيجة انقطاع الاكسجين و الغذاء.

لا أخاف الموت لأن الموت ليس فيه شعور او ألم او حزن بل هو مجرد نوم بلا أحلام. هل يمكن للمرء أن "يخاف" و هو نائم؟

اذن لا أخاف الموت و انما أخاف طريقة الموت. يعني أخاف من الألم الجسدي الذي يرافق نهاية الحياة احيانا (مثل التعرض لحادث او لمرض مؤلم)، و لكن حين يأتي الموت، يذهب الألم فلا يوجد هناك ما يدعو للخوف.

كما قيل، "حين أكون، لا يكون الموت. و حين يجيء الموت، لن أكون." اذن أنا و الموت لن نجتمع، فلا يقدر أن يؤذيني!
12-11-2005 08:37 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو
ابن الشام غير متصل
Moderator
*****

المشاركات : 893
الإنتساب : Sep 2004
مشاركات : #37
لقاء الوعي والتميز والفكر الحر مع الزميل Logikal
الزميل المتألّق لوجيكال ،

- الذكاء الاصطناعي ، تقول ، أنّه كان ما أردت الاختصاص به في مرحلة الماجستير. لابدّ أنّ هناك ما جذبك نحو هذا الاختصاص ، هلاّ حدثتنا قليلاً عن ذلك؟

- هل ندمت يوماً على وصولك لقرار ترك الدين؟ أطمع في أن تسهب في الإجابة في حالتي الرفض أوالإيجاب. (f)

- (سؤال من شطحان الخيال ويمكن بسهولة تجاوزه بالقفز عنه :) )
لنتخيّل السيناريو التالي:
لوجيكال الآن مستلقٍ على رمال شاطىء البحر لوحده ، النجوم غزيرةٌ في السماء ليلتها ، لوجيكال ينظر إليها في صمت ، لا صوت يسمع إلا صوت الموج يرتطم برمال الشاطئ.
ما الذي قد يدور في ذهن لوجيكال لحظتها؟

أشكرك مقدماً على الإجابة ، ولا تجد أيّ حرجٍ في أن تتخلى عن إجابة أيٍ من الأسئلة السابقة.

دمت بخير،
أكرم
12-12-2005 03:23 AM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو
Logikal غير متصل
لاقومي لاديني
*****

المشاركات : 3,123
الإنتساب : Oct 2003
مشاركات : #38
لقاء الوعي والتميز والفكر الحر مع الزميل Logikal
إقتباس :  خوليــــو   كتب/كتبت  
اسمك .. عمرك .. مكان الولادة ..  

لوجيكال :D
27 سنة
القدس


إقتباس :- هل أنت قارئ فلسفة .. وماذا تعني الفلسفة بالنسبة لك ..

أنا قرأت في الفلسفة منذ صغري (من أيام كتاب Sophie's World)، و أقرأ فلسفة اللاهوت و فلسفة العلم على وجه الخصوص.

الفلسفة بالنسبة لي هي التفكر في أمور لم تجد إليها حواسنا سبيلا، لأنها لو باتت خاضعة لتمحيص الحواس، باتت جزءا من العلم و لم تعد من ضمن الفلسفة.

الكثير من الأمور في الماضي التي كانت جزءا من الفلسفة (مثل الفيزياء و الفضاء وغيرها) لم تعد فلسفة و أصبحت علوما بعد أن وجدنا وسائل نخضعها بها الى تمحيص حواسنا.



إقتباس :- ألا تشعر أحياناً أنّك تدور حول حلقة مفرغة .. !! .. ألا تفكّر أن تعتزل الصراع الديني اللاديني .. الذي يكرر نفسه منذ ثلاثة قرون ..!! .. وتملأ وقتك بقراءات أكثر عمقاً .. وإفادة ..

سؤال ممتاز. هذه الفكرة خطرت لي كثيرا في الماضي، و صدقني كمية الحوار الديني الذي أخوضه هذه الأيام أقل بكثير مما مضى. أنا كنت مشتركا في العديد من المنتديات (الامريكية) في الماضي و الان لم أعد أتردد إلا على منتدى الفكر و منتديين امريكيين لا أكثر.

و لكن الحوار الديني بالنسبة لي في الكثير من الاحيان هو أمر لا مفر منه. يعني لا أقدر أن أتملص عندما يسألني شخص او صديق عن مسألة أحيانا لا علاقة لها بالدين في حوار عادي و يُفاجأ بإجابتي المخالفة للدين، فيبدأ الحوار رغما عني! لي صديق قسيس في كنيسة مثلا، و أحيانا كلمة واحدة أقولها له شخصيا او في الايميل تؤدي الى مجادلة حامية الوطيس.

من ناحية ملء الوقت فأنا أؤيدك 100% أنه هناك العديد من الأمور الأكثر إفادة التي يمكن أن أفعلها بدلا من الحوار الديني. لكن هذا لا يعني أن الحوار نفسه غير مجدي. في كل حوار أنا دائما أتمنى أن أفيد و أستفيد. المؤمن عادة يحاول أن يقنعني بالايمان، و أنا أحاول أن أقنعه بالشك. في حالتنا اليوم، حيث الايمان بالغيبيات يملؤ المكان، أحيانا أشعر أنه من واجبي زرع القليل من الشك. حبة شك صغيرة في نفس انسان قد تؤدي به الى تغيير كبير في المستقبل الى الأفضل. كما أن الابقاء على وجهة النظر اللادينية في ساحات الانترنت امر ضروري و حسّاس جدا لأنه بدون حوار، تكون اللادينية و كأنها ليس لها وجود.



إقتباس :- ما هي الحلقة المفقودة بين المؤمن والملحد .. !؟

عادة يكون الحوار بين المؤمن و الملحد تماما مثل مبارة رياضية بين فريقين، أحدهما يلعب كرة السلة، و الأخر يلعب كرة القدم. لا يوجد قوانين متفق عليها و لا يوجد طريقة موحّدة في تسجيل الأهداف، و هكذا تدور المباراة و التحدي بلا طائل.

أعتقد أن على المؤمن و الملحد في أغلب الاحيان أن يتركوا موضوع نقاشهم جانبا و يبدأوا في النقاش حول إيجاد أرضية مشتركة يمكن لهما الانطلاق منها.

الحوار الثنائي الذي دار بيني و بين العاقل حقق بعض النجاح في هذه الناحية. فهو وضح تماما نقطته، و لم يسمح لي و لا مرة الخروج عن الموضوع و لم يشعر بأي لحظة بأنه مُلزم بالدفاع عن نقطة معينة أثرتها و لم يكن هو قد جاء بها أصلا. بهذه الطريقة نمنع التشتيت و نرى بوضوح مراكز الخلاف الحقيقية.

على سبيل المثال: أحيانا يأتي الديني و يقول الملحد عديم الأخلاق. طيب كيف يمكن للملحد أن يفتقر إلى شيء هو لم يعرّفه بنفس الطريقة أصلا؟ يعني تصور أني أعرّف الكولا على أنها مشروب، و لكن أنت لا تعتقد أن الكولا مشروب. ستقول أنه ليس لديّ مشروب، بينما أقول أنا أنه لدي مشروب، و هكذا ندور في حلقة جدلية لا معنى لها لأنه ليس لدينا أرضية مشتركة.


إقتباس :- أريد رأيك بصراحة بالأعضاء التالين .. العلماني .. الختيار .. محارب النور .. كمبيوترجي .. خوليو "يعني حضرتي" ..
مع أمنيتي أن تركّز على السلبيّات أكثر من الإيجابيّات ..

أمتنع عن الاجابة.



إقتباس :- هل تؤمن بوجود تنظيمات سريّة تسيّر العالم .. (يهوديّة خصوصاً) ..


لا. أعتقد أن العقلية التي تؤمن بوجود اللـه هي نفسها العقلية التي تؤمن بالمؤامرات. دعني أوضح بمثال.

لنفرض أن أسعار الوقود ارتفعت، مما أدى الى غلاء سعر نقل البضائع و بالتالي تقليل أرباح شركة معينة تعتمد على نقل البضائع. تقوم هذه الشركة بطرد بعض الموظفين ذوي المرتبات العالية للتخفيف من مخاسرها. في نفس الوقت، فأسعار الوقود أدت الى ارتفاع سعر توليد الكهرباء. يعود أحد الموظفين المطرودين الى البيت و هو يسب و يلعن لأنه خسر وظيفته، و إذا به يجد في البيت فاتورة الكهرباء و قد ارتفع سعرها!

طيب هذا الشخص مطرود من عمله، و في نفس الوقت فاتورة الكهرباء ارتفعت!! لو فكر هذا الشخص بأسلوب ديني، فإنه سيتوصل الى نتيجة مفادها أن هناك مؤامرة سرية ذكية تُحاك ضده لدفعه الى الافلاس. لكن هذا الشخص لو فكر بأسلوب تحليلي منطقي يعتمد على المعلومات، فإنه سيتوصل الى حقيقة العوامل المتناثرة التي أدت الى مثل هذه الصدفة الغريبة و السيئة.

هناك عوامل كثيرة نفعت اليهود و أضرت بالعرب، لكن من السذاجة التوصل الى نتيجة أن هناك مؤامرة عالمية محاكة بتصميم عال خصيصا لصالح اليهود و ضد العرب، من قِبل عقول مفكرة تعمل في الخفاء.

نجد نفس المشكلة بالنسبة للايمان بالآلهة.


إقتباس :- هل أمريكا عدوّة .. أم صديقة .. وكيف يمكن التغاضي عن دعمها لإسرائيل .. العدو الأكبر للعرب .. !!

أميركا عدوة و صديقة في نفس الوقت. التفكير بأميركا على أنها وحدة واحدة موحدة هو أمر خاطئ برأيي. أميركا لها مضارها في الكثير من الزوايا و منافعها في الكثير من الزوايا الاخرى، و هي تتكون من عوامل كثيرة متناثرة و لا يجوز التفكير بها بشكل أحادي مبسط.


إقتباس :-ما الهدف الذي أرادته أمريكا من حرب العراق .. !!

أساسا مصالحها، و أهمها البترول، إضافة الى التخلص من نظام معاد لها.


إقتباس :- متى تقول أنّك أمريكي .. ومتى تقول أنّك عربي .. !!

أميركي الجنسية و عربي القومية. هذا شيء ليس بجديد في اميركا، فكل الامريكيين لو سألتهم لهم قوميات كثيرة (مثل الانجليزية او الالمانية او الافريقية...). لا يوجد شيء اسمه امريكي قح إلا الهنود الحمر!
12-12-2005 06:30 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو
Logikal غير متصل
لاقومي لاديني
*****

المشاركات : 3,123
الإنتساب : Oct 2003
مشاركات : #39
لقاء الوعي والتميز والفكر الحر مع الزميل Logikal
إقتباس :  طارق القدّاح   كتب/كتبت  
1- من أنت؟ أي كيف تعرف نفسك؟ يمكنك أن تفهم السؤال بكيفك وتجيب عليه كما تحب.


أنا برغي صغير في ماكينة الانسانية خصوصا و في نظام الطبيعة عموما. الكون ليس وطني بل أنا جزء من الكون، و إليه أعود.

أحَبُ تعريف الى نفسي هو التعريف القائل بأن الانسان هو الوسيلة التي من خلالها يتعرف الكون على نفسه. العالِم هو مجموعة من الذرات اجتمعت سويا لترى ذرات أخرى و تتعرف عليها. أنا مجرد جزء من هذه الوسيلة، و لم أكن هذه الوسيلة بالأمس و لن أكون غدا فالطبيعة الجبارة لا ترحم فهي جددت بنا نفسها و تخلصت من الاجداد، و في الغد ستتخلص منا و ستعي نفسها من خلال الأحفاد. و هذا الوعي في تطور دائم و تحسن دائم فإلى الأمام!

أنا واحد من الوسائل التي من خلالها تمكن الكون من ذوق السعادة و الحزن، التعب و الراحة، النشوة و الخمول.

أمتلك أشياء و أضحك لأني أعرف أنها ليست ملكي فهي كلها غبار متناثر، اجتمع اليوم و سيتفرق غدا. الحياة عبارة عن حافظ الشاشة screen saver الذي يجمع الالوان و الاشكال تكون اليوم و تتغير غدا، و أنا عبارة عن نقطة pixel هائمة على الشاشة تظن نفسها ثابتة و لو نظرت حولها لعرفت أنها متغيرة، تظن أنها مستقلة و لو نظرت حولها لرأت أنها جزء من كل، لا يتجزأ و لا ينعزل.

أليس كل هذا هو الجمال بعينه؟



إقتباس :2- ما هي أفلامك المفضلة؟ ولماذا تكره فيلم Kill Bill  :)
وهل تكره كل أفلام "تارانتينو"؟


أنا أحب مشاهد الـ action الصاخبة كثيرا عندما تكون حبكة الفيلم جيدة و تحوي قصة مثيرة أو مفهوما يثير التفكير و الحيرة، فحينها اعتقد أن هذه المشاهد تضيف الكثير الى الفيلم. لكن عندما يكون الفيلم مجرد استعراض لمشاهد الاكشن و العنف، مجرد سلسلة من المناظر الصاخبة، أعتبره فيلما سيئا و يصيبني الملل منه سريعا.

للأسف هناك الكثير من الأفلام التي تفتقر الى القصة المسلية او اي محتوى يثير فيّ الرغبة في المتابعة، فتجد ان صنّاع الفيلم يحاولون التعويض عن ذلك بإستخدام التكنولوجيا بأن يملأوا الفيلم بالتفجيرات و المعارك التي لا جدوى منها و لا داع لها.

هو الفرق بين مشهد حميم بين البطل و البطلة في منتصف فيلم رومانسي يروي قصة و ملحمة عاطفية جميلة. حينها تجد المشهد له رسالة يؤديها في الفيلم. الفرق بين ذلك و بين فيلم لا قصة فيه و لا غاية إلا المشاهد الحميمة المتتالية (porn). هذا هو نفس الفرق بين فيلم مثل The Matrix حيث مشاهد العنف تتخلل قصة شيقة و فكرة مثيرة، و بين Kill Bill الذي هو عبارة عن بورنو لمشاهد العنف.

أفلامي المفضلة كثيرة، لكن سأذكر منها:
The Matrix
About a Boy
Star Wars
Thirteenth Floor
Family Man
12-12-2005 07:01 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو
Awarfie غير متصل
متفرد ، و ليس ظاهرة .
*****

المشاركات : 4,282
الإنتساب : Dec 2001
مشاركات : #40
لقاء الوعي والتميز والفكر الحر مع الزميل Logikal


" سلام و تحية لأحد الاعضاء المفضلين لدي.

طيب ما فيش أسئلة و لا من باب رفع العتب؟ ماكنش العشم!

طيب قل لي "كيف حالك؟" برضه ذلك سؤال يعني. "




انت غال لدي يا لوجيكال . و تعرف معزتك لدي ، بالتاكيد . لكنني احببت ان أسجل حضورا لديك . و اني لست ممن يحبذ الاسئلة الشخصية ، اما ان أسالك عن امور ، انت تعرف بانني اتابعك في كل ما تكتب من اشياء جميلة أجدني موافق عليها مباشرة ، فلا اجد مبررا لذلك !


ووردة اخرى للعزيز لوجيكال (f)






بين الدين و العلمانية جسر ، لا يعبره ، الا الاتقياء .
12-12-2005 07:52 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو
موضوع مغلق 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  لقاء مع وزارة الخارجية الأمريكية العلماني 107 47,680 12-20-2008 09:21 PM
آخر رد: شهاب المغربي
  ضيف فذ وشخصية مميزة ولقاء شيق مع الزميل خالد على ساحة اللقاءات ابن حزم 127 52,025 08-29-2006 10:53 PM
آخر رد: داعية السلام مع الله
  نبي اللادينية المغوار . لمن يبغضه خزي وعار : لقاء الفكر والمعرفة والأسفار مع جميلنا الختيار طارق القدّاح 160 70,108 06-21-2005 01:15 AM
آخر رد: طارق القدّاح

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 2 ضيف