موضوع مغلق 
 
تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
حسان المعرى ... حين يكون الكاتب اكبر من كل الكتابات
الكاتب الموضوع
حسان المعري غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 3,168
الإنتساب : Jul 2002
مشاركات : #11
حسان المعرى ... حين يكون الكاتب اكبر من كل الكتابات
تحياتي للجميع ..

أبدأ بإبن حزم :

أولا وقبل كل شئ ، أكرر شكري لك على هذا الإطراء (f)

إقتباس :فمن هو حسان المعري؟
اذا استطعنا ان نقرر من هو ابو العلاء المعري فى بعده التاريخى قد نستطيع التعرف على المعري ضيفنا ... قد يحسب البعض انى بالغت مع ابو العلاء المعري ونسيت حسان المعري غير انه من الصعب فك التلازم بينهما وان كنت قد بالغت فى تحميل ضيفنا الكبير تبعة حمل اسم الشاعر الكبير فهذا يعود الى ان حسان المعرى متمم له و بذات الغموض والروعة فهل تراه حسان قد استهل حياته الانترنيتة بهذا الاسم اعلانا غير صريح عن تبرمه من الواقع وتشاؤمه من المستقبل ؟ وهل هذا ما يبحث عنه حسان فى المعري ووجده ؟ ان يخفى تشاؤمه ويأسه من الدنيا خلف هذا الاسم في حين لا نرى سوى حسان الباسم الضاحك والساخر الهازل وان فى الم صامت ؟ سؤال ابدا به الحوار علنا نبصر به قبل ان يبصر بنا


لا أعرف ..
ربما كل هؤلاء وأكثر .. وربما لا شئ .

في بداية مسيرتي الإنترنتية المظفرة كلأها الله بالكلأ والغيث معا .. كنت " مهيار " ..
مهيار هو – كما أعرف – مهيار الديلمي الشاعر البوهيمي العباسي المعروف ..
ذلك الإسم استجلب لي اللعنات .. والحسناوات أيضا !!
قليلا ومع تعرفي على منتدى اللجنة السورية لحقوق الإنسان صار " المعري " .. فلكل مقام مقال ، ولكلٍ من اسمه نصيب !!.

لا يحق لي – يا ابن حزم – أن أدعي مقدرتي على حمل تبعات هذا الإسم تماما كما حملها المعري الأكبر .. إلا أنه يخامرني شك ما أن فكرة " الحلول " والاستنساخ لها بعد واقعي ما ..

ربما أن الأمر لا يعدو كونه تفاؤلا حد التشاؤم أن يصيبني بعض .. بعض .. بعض غبار من نصيب الإسم وصاحب الإسم ذاته .

من هو حسان المعري ؟!
وشرفك يا إبن حزم لا أعرف ..

كتبت مرارا " ...فوجدت افضلها عبادة ذاتي " ..
لست ديني .. ولا لا ديني ..
لا قومي ولا ما قوماش
لا ليبرالي ولا ما لبراش
لا يساري ولا ما يساراش
لا يميني ولا ما يميناش

كل هؤلاء .. ولا أحد من هؤلاء ..
كل هذه التصنيفات سمعتها وألصقت بي .. من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار .. من أقصى الفكر إلى حافة الجهل ..
صعلوك (( فكري )) توزع دمه بين القبائل .. وأنا جدا جدا سعيد بذلك
قبل أيام كنت أتابع حوارا مع المسرحي السوري غسان مسعود .. قال ذات الشئ في دفاعه عن تهم الولاء للسلطة وللمعارضة معا التي وجهت اليه ..
طالما أن الأمر ممكن .. فأنا أراه ممكنا .
لست أنتمي .. ولا أرى أن أحدا يستطيع أن يحشر رأسه في حذاء أحد ..

ذلك تهرب من الإنتماء وحمل تبعاته الفكرية والحركية معا ..
نوع من تغليف الجهل بغلالة من التعالي ..
وليكن ..
لا أحد (( فعليا )) يستطيع أن يحشر رأسه في حذاء أحد .
وأنا جد سعيد بذلك .. وشرف سأدعيه حد التبجح .


إقتباس :وننتقل الى نقطة اخرى حيث يشاع ان زميلنا حسان عصى عن  
( النتف ) وذلك بحسب قول بعض العارفين به فهو لن يجعل من نفسه سهل المنال الا بالقدر الذى يريده هو لا الذى نريده نحن وبالتالى قد لا نفوز من كل هذا اللقاء الا بجمالية الحوار وروعة الضيف ( الموضوع ) دون ان نخلص الى حقيقة ما هو حسان المعرى وكيف يفكر ؟وهذا سؤال اخر اترك للزميل الكريم الخيار فى الرد عليه .

إيه ده ؟!
الله أكبر الله أكبر ..
هل أنا كذلك فعلا ؟ :D
إذا .. أنا كذلك فعلا .. من قال عنك سمين ، قول آمين :)
مع ذلك يا ابن حزم لا أجد الأمر كما تصفه .. إلا إن كنت تتعمد تطفيش المحاورين واحباطهم وبالتالي إفشال الحوار ( عقلية المؤامرة :what: ) .
وإن كنت سأرد على سؤالك .. سأقول : لا
وانتظر وسترى :)
سأرحب بكل رحابة صدر بأي سؤال مهما كان متطرفا .. شرط ألا يحاول البعض حشري في زوايا ليست لي أساسا ولا أجد ذاتي فيها ولا أستطيع التجاوب مع من سيضعني فيها .


إقتباس :اذا وبناء على رغبة الزميل الكريم فإننا نهيب بالزملاء والزميلات ان تقتصر محاولات فك طلاسم هذا المعبد الكبير على الجوانب السياسية والاجتماعية دون تجاوزها الى غيرها من جوانب اخرى اتمنى من كل بد المعرى خلال استرسالنا فى الحوار معه .

رجعت بكلامي يا سيدي :)
فقط حتى أنقض ادعاءك السابق

كل الشكر لك مرة أخرى على الإستضافة والإطراء معا .. راجيا أن أكون ضيفا خفيف الظل مريح لك وللجميع .

(f)


مارست ألف عبادة وعبادة
فوجدت أفضلها عبادة ذاتي<!--sizec-->
<!--/sizec-->
06-30-2005 01:42 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو
حسان المعري غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 3,168
الإنتساب : Jul 2002
مشاركات : #12
حسان المعرى ... حين يكون الكاتب اكبر من كل الكتابات


إقتباس :ثم المعري.. فحسان.. ولا أذكر غير "حرر سوريا" .. نتيجة انقطاع "متقطع" من حسان عن النادي سبب لي تشويش وارباك وأصابني بضعف في الذاكرة شديد عن المعري وحسان وحسان المعري.. ياترى لمَ؟ لماذا ياحسان انقطعت - بتقطع- وهل اختلف طابعك بعد الانقاطع المتقطع


نعم اختلف .. اختلف كثيرا .
ليس تسويقا ، لكنني تحدثت عن ذلك باستفاضة في " غبار المنتديات " ..
المنتديات الغبار ..
الأقنعة ، الأسماء المستعارة .. عنتريات ما خلف الشاشات .. الكيبورد الناري .. الوقح .. الدنئ .. الذي يتنقل هامسا بين الغرف الامقفلة ينقل ما يدور وما لا يدور .. كلها لم أعد أتقبلها .
تعرفين يا جميلة سبأ .. تجربة الأثير المثيرة أعادتني إلى السير على الخطين الحديديين المتاوزيين ، وقبلها تجربة الفكر الأكثر إثارة :
نحن .. من نحن ؟؟!!
ربما صرت أكثر ميلا للجوانب الإجتماعية المجاملة أحيانا .. المنافقة أحيانا .. المتهربة أحيانا .. الخ الخ الخ الخ ..
باختصار يا فيليكس .. صرت أكثر خوفا وحذرا من هذا السديم الأسود ..
ربما " ختيرت " ..
ربما ..

محبتي لك ..
وألف " امواااح " مني لا تعادل ورده من ورداتك .
(f)(f)(f):kiss2:

مارست ألف عبادة وعبادة
فوجدت أفضلها عبادة ذاتي<!--sizec-->
<!--/sizec-->
06-30-2005 01:43 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو
حسان المعري غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 3,168
الإنتساب : Jul 2002
مشاركات : #13
حسان المعرى ... حين يكون الكاتب اكبر من كل الكتابات

تحياتي من جديد رفيق ..
سأعيد بعد ما قلته على عجالة بالأمس لأبدأ منه ثانية :
إقتباس :كيف ترى الأيام القادمة في سوريا وهل من أمل بديمقراطية حقيقة في سوريا..من هو الحامل الإجتماعي لمشروع التغيير في سوريا المعري؟


إقتباس :سأحلم – مع بعض دعاة التغيير - وأنا أغط في نومي أن يكون هذا الحامل الإجتماعي الشارع ذاته !!
معضلة .. ومن هو الشارع أساسا ؟!
أربعة عقود من القهر والإستبداد نسفت البنية التحتية لكافة القوالب الفكرية والإقتصادية والمجتمعية والثقافية التي تصلح لأن تكون حاملا إجتماعيا للتغيير الديموقراطي المرتقب ..


أذهلني أنه و بعد كل هذه التجارب القاسية لا يزال هناك من يراهن على (( الشعب )) كحامل (( إجتماعي )) للمشروع النهضوي .. لا بل والديموقراطي أيضا ..
أنا – يا تروت – واحد من هؤلاء ..
لا تستغرب .. لا يزال في سوريا بعض دعاة التغيير والمدافعون عن حقوق الإنسان يعتقدون – كمثلي - أن عصا موسى لا تزال حية ترزق !!
في حرب حزيران أعطوا جنود الإحتياط قليلا من السلاح وكثيرا من الأحلام والشعارات الأفيونية وأطلقوهم كالغنم السائبة في أرض المعركة ليحملوا المشروع التحرري الذي سيرمي إسرائيل في البحر ..
إسرائيل عادت من البحر دون أن يبتل لها طرف ، ورمتنا في يباس الصحراء وتحت شمسها الحارقة .
يقيني ويقين غيري أنه حتى هذا النزر اليسير من آليات المعركة كان قادرا على حسمها لو توفر لها سلاح واحد .. (( القرار )) .. ذلك الذي ما كان موجودا أبدا في أرض المعركة .

بواقعية مؤلمة وبعيدا عن حلم ليلة صيف :
لم يعد في سوريا – ولا الوطن العربي كله – من هو قادر فعلا على حمل لواء التغيير أو أن يطرح ذاته حاملا إجتماعيا (( إجتماعيا ؟؟!! )) لمشروع التغيير ..
ليس لأن الأمهات توقفن عن الإنجاب ، بل لأن ظروف المرحلة خلقت مجتمعا جديدا بالكامل ، مجتمع يعتاش على النظامين الريعي والأمني للدولة .. وصار النظام يستمد مشروعيته وديمومته من هذا الربط العضال بين وجوده وتوفيره الحد الأدنى من الإستقرار ، أو غيابه وفتح أبواب الإحتمالات على مصراعيها .
ومن " مصراعي " الإحتمالات أن تعود ذات الطبقات الإجتماعية حاملا إجتماعيا (( إجتماعيا ؟؟!! أحدنا يتفاءل بشطط !! )) للتغيير لنعود إلى ما ورائيات المرحلة ..
بعد رحيل الفرنساوي ودخول المجتمع الناشئ عن مرحلة الإنتقال من الظلامية العثمانية إلى العالم الأرحب في مخاض ديموقراطي عسير نتج عنه حروب صغيرة – كبيرة بين هذه (( الحوامل )) ، انتهت الأمور بأن طبقة الكادحين والعمال والفلاحين ( حبايبك :) ) هي من كانت الحامل الإجتماعي لمشروع التغيير الجديد .
النتيجة المأساوية كانت كالتالي :
لا الفلاح عرف يعمل زعيم مرحلة .. ولا ابنه عرف كيف يفلح الأرض .. والعامل ، والكادح .. الخ الخ .
ربما لصوص الثورات ؟؟!!
ربما ..
سوريا الحالية تعيش خارج مدار المرحلة تماما ، فالعقود الماضية سببت هجرة جماعية للفعاليات الإقتصادية والثقافية والفكرية والعلمية والإجتماعية .. ، أو بتحييد من بقي منها وربطها – قسرا – بالنظام ذاته وخلق مجتمعا جديدا بالكامل اجترحته المرحلة على أنقاض من ذهبوا.
ربما ما عاد ممكنا أن نراهن على (( الشارع )) بطيفه الواسع وباختلاف واختلال وتنافر شرائحه معرفيا وثقافيا وحضاريا واقتصاديا .. الخ بفوضوية وشعاراتيه وسديمية دون تأطير منهجي ولو بحدوده الدنيا .
إنما – وعودة لحلم موغل في الحلم– يمكن أن يصنع دعاة التغيير في الداخل والذين خرجوا من حطام هذا الشارع ، أن يصنعوا نواة " مجتمعية " جديدة بالكامل قادرة على أن تكون هذا الحامل من خلال إعادة تأهيل " المتاح " من بقايا النخب الإجتماعية وإعدادها للمرحلة المقبلة .

هو تفاؤل هلامي غاية الهلامية .. إلا أنه لا خيار آخر .. فأي خيار آخر سيكون فعل انتحار أو مراهنة مع المجهول .
يبقى " كيف ترى الأيام القادمة في سوريا وهل من أمل بديمقراطية حقيقة في سوريا " ؟!
أراها كما بسطتها أعلاه ..
نعم ، هناك أمل ( مشروط ) .. هذا الشرط مناط بأن تتغاضى خيول الله التي عبرت المحيط ولو لبرهة وأن تترك " ما للشعب للشعب " .. وأن يبدأ الحراك المجتمعي الآن بما هو متاح من إمكانيات ..
غير ذلك .. فالرأس السوري على المقصلة هو الآخر .

أرجو صادقا أنني استطعت – ولو جزئيا – أن أوفي تساؤلك حقه ..
إنما سألتمس منك عذرا هو متاح لي .. أو هكذا أراه :
من المستحيل الحديث عن كائن غير موجود ..
فسؤالك – تروت – أكبر من أن أستطيع أن أجيب عليه .. صدقا وبكل انهزامية .

شكرا لهذه الشوكة التي انتزعتها من تحت ابطي باكرا جدا ..
وأكرر رجائي بأنني أجبت ..
أو حاولت .

(f) ... وردة حمراء تليق بسؤالك الأحمر :)


مارست ألف عبادة وعبادة
فوجدت أفضلها عبادة ذاتي<!--sizec-->
<!--/sizec-->
06-30-2005 01:45 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو
حسان المعري غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 3,168
الإنتساب : Jul 2002
مشاركات : #14
حسان المعرى ... حين يكون الكاتب اكبر من كل الكتابات

يا عمي هذه الأسئلة وإلا فلا :devil:
تروتسكي الأحمر ورطني – سامحته الثورة – بسؤال من العيار الثقيل سأحتاج بعده لشهر كامل على سرير النقاهة لأتعافى منه :D
أسئلتك عجبتني وايد وايد .. لذلك سوف لن أجيب عليها كلها ;)

ٍس1ـ العمر ـ الوظيفة ـ محل الإقامة؟..هممم .. عدني بأن أنجح بامتحان كشف الهيئة قبل أن أجيب ;)
عمري 39 سنة .. مبدئيا كافي ، وأي طلبات للخاطبة أم أحمد سأجيب عليها تباعا :lol:

س2ـ قرأت لك مرة بأنك تشتغل بالكتابة في منشور ما ، فهل لأستاذنا حسان المعري أن يخبرنا ما هو المنشور الذي يكتب فيه؟

لا شئ .. مجرد حلم قديم جدا ..
بدأت العمل على مجموعة قصصية ثم توقفت فجأة .. لكني سأظل أحلم ، بشر الخاطبة الشمطاء بذلك :)

وما هي اهتماماته الثقافية ـ أي هل تتجه تلك الاهتمامات إلى السياسة أو الأدب أو الدين أو الفلسفة؟..

كلها عدا الدين والفلسفة ..
والأدب أيضا ..
ماذا بقي ؟!
اها .. السياسية ..
ليس لأنني أكثر اهتماما ، بل لأني كعربي – وسوري تحديدا – مضطر لمعاشرتها يوميا بكل ما فيها من قبح .
في الغرب لا يتعلمون السياسية لأن هناك من " يتسايس " عنهم ..
هنا نحن مضطرون لها ليس لكي نحلم بمنصب وزاري أو سياسي ، بل لكي نتقي شر الوزير والسياسي .. وشرطي المرور حتى .

س3ـ هل تؤمن بنحس أرقام التواريخ بعد الجمع والطرح كما يفعل البعض؟

لا .. أبساليوتلي نوت ...
أبي قال لي ذات مرة " انت بالكاد مؤمن بالله حتى تؤمن بالسحر " .. كان الحديث عن الجان والسحر .. الخ الخ .

س4ـ لو خيرت بأن تعود بك عجلة الزمن إلى الوراء فأي سن ستختار ولماذا؟

سوف لن أختر أي عمر .. بالأصح ، سأختار أن لو أن أبي لم يتزوج أمي أساسا .

س5ـ هل يمكن إطلاق وصف إنسان سعيد على الأستاذ حسان المعري؟
!


هل أبدو كذلك ؟
نعم ؟ اذا نعم ... لا .. اذا لا .
لا ، لا يمكن أن إطلاق وصف سعيد علي .. ذلك أن " سعيد " هو أخي الأصغر :)


س6ـ هل يشعر حسان المعري بأنه أجرم بحق إنسان جريمة لا يمكن إصلاحها أو العفو عنها؟..

نعم .. كثيرا جدا ..
إنما .. أي جريمة سوف لن توازي أن أبي جنى علي ، وما جنيت على أحد

س7ـ ما هي أهم المثل التي يؤمن بها حسان المعري؟..

أخشى أن جوابي سيكون كجواب بعض الفنانات :
- ما هو آخر كتاب قرأتيه ؟!
- الكرآن .. القرآن .. عفوا .
أؤمن بأن أي مثل " صالحة " للإستهلاك الآدمي .. هي قيم عليا قابلة للإيمان بها .

س8ـ هل يسامح حسان من اخطأ في حقه حتى ولو لم يعتذر منه او لم يبين ندمه على خطأه؟ وهل ينسى المعري الاساءة بسهولة؟..

والله يا أبو عيوش ..
نعم .. يمكن هذا هو السؤال الوحيد الذي أجبت عليه بجدية مطلقة :)


س9ـ ما هي أهم خيبات الأمل التي اعترضت طريق حسان المعري وكان لها أبلغ الأثر في نفسه؟..

أخشى أن هذا اللقاء إحداها :)
أما عن خيبات الأمل .. فأنا في لجتها الآن .. ولا زلت .. ( بس لا تحكي هالكلام للخاطبة اياها ;)

س10ـ ماذا تعني لحسان هذه الكلمات:

1ـ الصديق: عند الضيق .

2ـ الحياة: كتبت علينا دون ذنب واضح .

3ـ الأم: أحد أسباب هذه الحياة ، لا بل هي الحياة ذاتها .

4ـ السعادة: والعنقاء والخل الوفي .

5ـ الطموح: تكفي وشاية صغيرة أ, قلم جميل الخط لأن تحطمه .


وراجعين

وننحنا منتظرين

محبتي لك
(f)

مارست ألف عبادة وعبادة
فوجدت أفضلها عبادة ذاتي<!--sizec-->
<!--/sizec-->
06-30-2005 01:49 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو
حسان المعري غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 3,168
الإنتساب : Jul 2002
مشاركات : #15
حسان المعرى ... حين يكون الكاتب اكبر من كل الكتابات
إقتباس :  كرداس   كتب/كتبت  
حسان المعري !

ذلك الملحد الذي يبرز دلائل المؤمنين ..

يأخذك لتسرح معه في عالم الالحاد ثم وبجملة صغيرة  ( مثل أخباره القصيرة ) يردك إلى حظيرة الايمان ..
لا أدري هل هو تمرس بالكتابة أم اقتراب حقيقي من وجود طبيعي لا يعبأ بالفرق بين الالحاد والايمان ..

هل أنت أبو العلاء في زمن العولمة ؟

تقبل تحياتي

حملتني مالا أطيق يا كرداس :)
(f)

أشكر كلماتك وأشكر جدا جدا جدا مرورك (f)(f)

وأعود لك قريبا

محبتي
(f)

مارست ألف عبادة وعبادة
فوجدت أفضلها عبادة ذاتي<!--sizec-->
<!--/sizec-->
06-30-2005 01:50 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو
جادمون غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 804
الإنتساب : Dec 2001
مشاركات : #16
حسان المعرى ... حين يكون الكاتب اكبر من كل الكتابات
السلام للجميع :


:D


:23:


:lol::lol::lol::lol::lol::lol:

:what:


بعد وصلة الشماتة فيك ... راجعلك بكام سؤال من اللى بالى بالك :9:




والله ووقعت يا حسونة ولا حدش سمى عليك .... قال ريشة الذيل قال .... صبرك على :lol2:


والى لقاء قريب....

انا صيحة الماضى انا ..ومصيبتى انا يصدقنى انا ..انا ابن هذا الجيل والشرق المقيم على حدود المهزلة ...
[صورة مرفقة: 84ff6f63f6.jpg]
06-30-2005 04:07 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو
بوعائشة غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 2,825
الإنتساب : Sep 2002
مشاركات : #17
حسان المعرى ... حين يكون الكاتب اكبر من كل الكتابات
لا تفرح كتير بالأسئلة يا حسانوف ، فتلك مقدمة صغرى "لمؤخرة كبرى":lol:

وراجعين لكن بعد كم ساعة لما أصف لك كم سؤال تعمل منهم بحث علمي لتنشره في دائرة المعارف البريطانية..:D

(f)

القرآن الكريم
موسوعة الحديث الشريف
التفسير والفقه

اللهم ارزقني حُبك وحُب من ينفعني حُبّهُ عندك، اللهم مارزقتني مما أُحبُ فاجعله قوة لي فيما تحب، اللهم ما زويت عني مما أُحب فاجعله فراغاً لي فيما تحب.
06-30-2005 05:01 PM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو
Arab Horizon غير متصل
عضو متقدم
****

المشاركات : 621
الإنتساب : Jan 2005
مشاركات : #18
حسان المعرى ... حين يكون الكاتب اكبر من كل الكتابات
مرحى بالمعرى فارس الكلمه المغوار و صاحب البيان الآخاذ...

لا تملق و لانفاق في وصف قلمك بالمتمكن و المطوع للغه... فهل لي أن أتسآل عن خلفيه هذه الملكه الرآئعه..أهي عن دراسه أم هوايه...؟

قرأت في هذا الحوار عن كرآهيتك للدين و الفلسفه..فهل تؤمن بقول أبو العلاء المعري ..

إثنان أهل الأرض ، ذو عقل بلا دين، واخر دين لا عقل له..



و في الختام...دعني أيضآ أقتبس من شعر المعري:

وما البدر إلا واحدٌ، غير أنه يَغيبُ ويأتى بالضياء المجدد

فلا تغيب عنا يابدر النادي و معري نادي الفكر..(f)



بين الواقع والخيال..الحقيقه و الوهم.. جدار.. لا يبنيه غير العقل
06-30-2005 05:02 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو
Gramsci غير متصل
Gramsci
*****

المشاركات : 1,665
الإنتساب : Dec 2004
مشاركات : #19
حسان المعرى ... حين يكون الكاتب اكبر من كل الكتابات
حساااااااااااااااااااااان ابن العم .

الكولوسيوم افتتح والهدف هو الريشة الاخيرة من الذيل ;)


مررت للتحية ..


وسأعود

(f)
06-30-2005 07:44 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو
إسماعيل أحمد غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 1,452
الإنتساب : Dec 2001
مشاركات : #20
حسان المعرى ... حين يكون الكاتب اكبر من كل الكتابات
(f)

عائدون بقوة إن لم ينقطع خط الهاتف لأنني تأخرت في سداد الفاتورة!

وريثما حيثما أطل عليك بوجودي أتمنى عليك أن تعتني بالبقية الباقية من شعراتك قبل أن يدهمها الجفاف والتصحر فتلحق بما أصب جبينك من تجاعيد تطوي بين طياتها ركام السنين:P

قبلاتي القلبية (يعني أبوس روحك بالحلبي)
:wr:
06-30-2005 08:06 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو
موضوع مغلق 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  حين يتحدث الحكماء ... موعد مع ديوان الحياة المعاصرة حكيمنا الحكيم الرائي وضاح رؤى 179 73,574 01-30-2007 10:03 PM
آخر رد: الحكيم الرائى

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف