تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
الملوخية الناعمة بلحم الضأن
#1
قالت حماتي العزيزة حفظها الله :D، إعلم يا صهري أنك إن اردت أن تطبخ الملوخية الناعمة، فعليك بإحضار المقادير التالية:

- 300 غم ملوخية ناعمة
- 300 أو 400 غم لحم ضأن
- القليل من الكزبرة خضراء أو اليابسة(تفضل الخضراء)
- 4 فصوص ثوم
- سمنة

الطريقة:

- تقلى اللحمة بالسمن وتقلب حتى تحمر خلال 15 دقيقة.
- يضاف الماء وتسلق حتى تنضج مع مراعاة إزالة الزفر المتكون.
- تضاف الملوخية إلى المار واللحم وتترك 5 دقائق لا اكثر.
- في هذه الأثناء يقلي الثوم والكزبرة بالسمن حتى يحمر الثوم.
- يضاف المزيج المقلي من الثوم والكزبرة إلى الملوخية وتطفأ النار فورا.

* ممكن استبدال اللحم الضاني بالدجاج أوالأنارب.
(ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم)
الرد
#2
يسلمو يا خالد,
يا ترى لو استبدلنا الملوخية الناعمة( لا أحبها) يأوراق كاملة وكيف ستصبح الطريقة’ اعتقد أيضآ ستطول المدة أكثر؟
هل يمكن استبدال الحمة بالتوفو(لحمة الصويا) لأنني لا آكل لحمآ؟


ونسيت أن اخبرك ان المفروكة:9:

واستنبطت طريقة للقشطة( سأخبرك بها بما اني لا املك وقتآ لتسجيل براءة اختراع):
أضفت بعضآ من الملح مع آخر رشة ملح ليمون عندي إلى لتر حليب مغلي وتركته يغلي دقيقة , و جمعت الكتل اللي عقدت بتصفيتها بمصفاة ذات ثقوب ناعمة, و ثم أضفت إليه بعض العسل والدوبل كريم , بضع حركات مزج خفيفة و اضفت الناتج فوق فرك السميد المحضر كما وصفته أنت.. وزينت السطح بحبات كومبوت كرز و فستق حلبي, عل المنظر يعوض عن الطعم إذا ما كانش و لا بد!!!



كل من تذوقها( 2 يونان و ليبية وصينية) استلذوا خالص..

طبعآ هلكتهم اتصالات بعد أن غادروا وكل شوية أسألهم عن أعراض تسمم وخلافو!!

ووف , مرت على خير , و لكني لن أفتح قريبآ فرع ن.ن للحلويات العربية:D

استفهام صغير, هل حماتك من رواد الأنترنت, وهل تزور النادي وتعرف اسمك الحركي!!!


الرد
#3
مكرر
الرد
#4
هناك طريقة أخرى لصنع الملوخية ورق، ساستحضرها من حماتي!

وليه، بدك خماتي تشوف اسمي الصريح على الانترنت؟ كان ذبحتني لا لسبب! قال الصهر بكسر الظهر!

ما سبب عدم أكلك للحم؟ أأنت لا ترغبين اللحم؟ أم هو لفترة الصوم؟ عفوا إلا أنني لا أعرف توجهك الديني!
بإمكانك استعمال الدجاج بدل اللحم، أو سادة، مع إضافة الخاصة النباتية.

أما عن المفروكة، فما قمت بصنعه ليس سرا لدينان بل هو تقليد للجبن أو القشطة، ويمكن تحضيره دوما حين الحاجة، مع ملاحظة عدم ضرورة الملح. المادة التي تفصل الكازئين بشكل كتل هي الحامض، وينفع اللبن الرائب كما ينفع الخل أو الحامض.


يوجد طريقة للمفروكة الطرابلسية، وهي تقتضي أن تكرملي السميد مع القطر بعض الشيء، إلا أنني غير متأكد منها بعد!
(ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم)
الرد
#5
لا توجه ديني ولا شي, وانا لا أحرم ما احل الله

القصة وما فيها أنو نفسي قزت من اللحمة فجاة خلال فترة عملت فيها بقسم طب الطوارئ في مشفى قرب سكة قطار!! ورايت خلال تلك الفترة المريرة ما جعلني أنفر لا شعوريآ من اللحم بكل اشكاله وحالاته بعد أن رايته مجرودآ ومفرومآ :no:

يعني مو بريجيت باردو ولا شي..


ساتفرغ قريبآ لإجراء تحليل ومعالجة سلوكية على حالي إذا استطعت!!
وحتى يتم ذلك سأستبدل اللحم بالتوفو عندما يلزم!!

سلام حار إلى حماتك ,أدامها الله سيفآ مسلطآ ... عفوآ .. أقصد ظلآ وارفآ فوق رأسك طول العمر وابد الدهر
الرد
#6
:no: ده انا غلباااااااااااااااااااان!

ممكن تعمليها بدون لحم نهائي، أو بتوفو! لكن لا تنسي تستعملي الخلاصة النباتية الشبيهة بالماجي!
(ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم)
الرد
#7
استدراك الحجة الوالدة على ملاحظات حماتي!

يستحسن وضع بندورتين(طماطمتين) مقشرتين ومقطعتين أرباع إلى الملوخية وهي تغلي من أجل امتصاص المخاط.
ممكن الاستعاضة عن البندورة بعصر حامضة على الملوخية إبان غليانها.

تذكروا أن تقشوا المخاط عن الوجه.

تؤكل الملوخية مع الكثير من عصير الحامض.
(ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم)
الرد
#8
[quote] Khaled كتب/كتبت
:no: ده انا غلباااااااااااااااااااان!

ممكن تعمليها بدون لحم نهائي، أو بتوفو! لكن لا تنسي تستعملي الخلاصة النباتية الشبيهة بالماجي!

السلام عليكم اخ خالد
ممكن طلب؟
ايه هى الخلاصة النباتية الشبيهة بالماجى؟

:?:

تحياتى لحماتك الغالية:97:

الرد
#9
إقتباس :  malaka   كتب/كتبت  
 
السلام عليكم اخ خالد
ممكن طلب؟
ايه هى الخلاصة النباتية الشبيهة بالماجى؟

:?:

تحياتى لحماتك الغالية:97:

مثل مكعبات ماجي وكنور وخلاصة الدجاج، لكنها خلاصة نباتية بحتة!
(ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم)
الرد
#10
أشكرك شيف خالد(f)

يا ريت تسأل أمك وحماتك العزيزتين عن تعبير (طاسة الرعبة) الذي نسمعه كثيرآ في المسلسلات الشامية !! هل يوجد شيئ كهذا يمكن أن يداوي رعبوبة صغنتوتة إذ أني اليوم أحسست بسخافة هذا الواقع الافتراضي(كما يسميه فضل) ممزوجة بقليل من الرعب من جراء مداخلة زميل يحذر فيها زميلآ آخر من أن ممارسته لحرية رأيه قد لا تعجب البعض لدرجة أن يفكر حقيقة في إيذائه على أرض الواقع!!!!!!!!!!!!!!!!


أعرف أن الأمر سخيف غالبآ, ولكن لا أعرف لماذا أحسست بملل سخيف مصحوب بقرف مع شوية عدمية... نفس الشعور الذي يداهمني عندما أحضر نشرات الأخباروالتي غالبآ ما تكون مملوءة مآسي و موت وخراب ,و تتخللهافواصل إعلانية طريفة أو استهلاكية بحتة جذابة, ثم فيلم السهرة المشوق ذو الواقع الافتراضي.....

ما بعرف ليش عم فش خلقي وانا قاعدة بالمطبخ!!

ربما لأن هذه عادتي على أرض الواقع, أعمل إبريق شاي كبير مع القرفة.. وأجلس مع أحد الصديقات الحميمات على طاولة القش في بلكونة المطبخ حيث توجد ياسمينة صغيرة ونحكي ونحكي و فيروز تغني لنا فقط... و يأتي الصبح والحكي ما زال هنيآ...

وها أنا جئت للمطبخ , و لم اجد لا شاي بالقرفة ولا بلكونة ولا ياسمينة و فيروز تغني حزينة لي

متل السهم الراجع من سفر الزمان
قطعت الشوارع ما ضحكلي إنسان
كل صحابي كبروا وتغير اللي كان
صاروا العمر الماضي ..
صاروا دهب النسيان...

ماذا يفعل الإنسان عندما يحتاج للبكاء و تستعصي الدمعة؟
إذا قلتلتي بيقشر بصل رح.. شو و بتقول أنت!1 لأشلخنمكم شلخة ملخة... والله أعلم شو..

المهم.. أراك بخير يا صاحب القلب الطيب

وتصبح على خير

الرد


التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم