تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
أطــفال الشـَّوَارع .. إلى أيْن ؟؟؟
#1
إنّ ظاهرة أطفال الشوارع ظاهرة مجتمعيّة ، أسهمت عوامل كثيرة في تضخّمها و اتـّساع رقعتها ، من أهمّها الانقطاع المبكـّر عن التعليم و ارتفاع نسبة الطّلاق و البطالة و الفقر، فهناك ملايين من العرب يعيشون تحت خطّ الفقر ، ممّا جعل بعض الأسَر عاجزة تماما عن إشباع حاجات أطفالها الجسديّة و النـّفسيّة و الثقافيّة الأساسيّة ، فكان الشـّارع المَأوَى البَديل لإشباع حاجاتهم من أجل البقاء ، و في هذا خطرٌ كبير عليهم ، لأنّ العصابات تقف بالمرصاد لهذه الفئة ، تتلقـّفهم و تدفعُ بهم إلى التشرّد و الجريمة بما في ذلك السّرقة و ترويج المخدّرات و الدّعارة . و النـّاظرُ إلى هؤلاء الأطفال يرَى ندُوبًا تغطِّي وجوههم و أجسادهم من جرّاء ظروفهم القاسية ، و يُخيَّلُ إلى من يراهم أنّهم منحرفون ، لكنّهم في الحقيقة فريسة ضعيفة لكبَار المُجرمين . إنّ أطفال الشوارع سيكونون في المستقبل قنابل موقوتة تهدِّدُ الأمن فعُزلتهم عمَّن حولهم ستجعلهم يلتفـُّون بعضهم حول بعض ، فيجتمعون تحت شعار واحد . علينا جميعا ألاّ نغفلَ عن هؤلاء الأطفال فهم عبارة عن طاقة مَهدُورَة و رعايتهم و دراسة مشاكلهم و أوضاعهم و ظروفهم ضرورة حتميّة و إنسانيّة و مسؤوليّة حكوميّة بالدّرجة الأولى ، قبل إن يقتل الواقعُ طفولتهم و يقضي على أحلامهم فيصبح إصلاحهم و اندماجهم صعبا . و هو نداء أتوجّه به لمن ينفقون المليارات على المشاريع السّياحيّة و المسلسلات التلفزيّة أن يُفردُوا قسمًا بسيطا لهؤلاء المشرّدين ، لأنّهم لو يدرون أنّ كلّ ما يكتسبونه اليوم ما هو إلاّ رهين أمن البلاد و أداء حقوق العباد
الرد
#2
http://souria.com/club/forums/1077517/ShowPost.aspx
الرد
#3
http://de.youtube.com/watch?v=GnvqYMWOLYc
الرد
#4
إقتباس :إنّ أطفال الشوارع سيكونون في المستقبل قنابل موقوتة تهدِّدُ الأمن

إقتباس :و هو نداء أتوجّه به لمن ينفقون المليارات على المشاريع السّياحيّة و المسلسلات التلفزيّة أن يُفردُوا قسمًا بسيطا لهؤلاء المشرّدين ، لأنّهم لو يدرون أنّ كلّ ما يكتسبونه اليوم ما هو إلاّ رهين أمن البلاد و أداء حقوق العباد


لعل هذا بعض حل المشكلة

ولكن الأجدى هو حل المشكلة من الأساس ، اي علاج الأسباب التي تأدي الى ضاهرة اطفال الشوارع ومنها

تقوية اواصر الأسرية ، بناء اقتصاد قوي ومتين يعتمد على حقوق الضعفاء


مااكثر الناس بل ما اقلهم


الله يعلم اني لم اقل فندا




يقول الزعيم الهندي غاندي :
(( تعلمت من الحسين ان اكون مظلوما فأنتصر))
الرد


التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم