تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
الى الدكتور زغلول النجار .. هل انا كافر
#1
سؤال موجه لأهل العلم وسدنة الدين، من منكم يا سادة يملك حق الحكم على علاقتى بالله عز وجل؟! من منكم يا سادة يملك القدرة على تقييم درجة إيمانى بالله سبحانه وتعالى؟! حسبى الله ونعم الوكيل، فيما بلينا به من عقول وعلوم، وأفوض أمرى إلى الله فيمن يطل علينا من منافذ إعلامنا ويستخف بعقولنا.. نصف صفحة كاملة ومعنونة بالبنط العريض يقول من خلالها الدكتور زغلول النجار. «من قال أن زلزال تسونامى ظاهرة طبيعية فهو كافر»، وأنا أقول أنها ظاهرة طبيعية 100% وليست عقابا من الله، وأتساءل: هل أنا حقا كافر؟! لأن إيمانى باتساع رحمة الله التى وسعت كل شىء أكبر من ضيق فكر عالم؟! أيكون إيمانى برحمة الله كفرا! أيكون علمى المستمد من علم الله الذى علم الإنسان ما لم يعلم سببا فى تكفيرى! أيكون إعمال العقل والروية والتعفف عن قذف خليفة الله فى الأرض ورميهم بالدعارة والشذوذ كفرا! أتكون الشماتة فى الضحايا والمصائب إيمانا بالله! هل إيمانى بعدالة الله يعد كفرا؟! فالله أرحم كثيرا مما توصف به يا دكتور، ولطيف بعباده جميعا، فشمسه تشرق على الجميع وماؤه ينزل من المزن عذبا لمخلوقاته كلهم، ووددت لو أفصحت لنا عن الجهة التى نلت منها إجازتك العلمية يا دكتور حتى نقف على مستوى العلوم والتعليم المنوطة به، والتى أباحت لك لى عنق الآيات لتحقق إثبات مفهوم بعينه لغرض ما وتفرضه علينا علانية عبر وسائل ومنافذ الإعلام المختلفة، ولا تكتفى بفرضه علينا بل تكفر المعترض؟ أخبرنى بربك من تكون حتى تفنط أعمال الله وتميز بينها؟! أأنت الأعلم أم الله أم اتخذت عهدا منفردا مع الله لتخبرنا بعقابه وثوابه، وكلفت منه بنصحنا ورشدنا؟! يا دكتور حينما أنزل الله جل شأنه الدين أراد به الرحمة للعالمين وليس ترهيبهم وإرهابهم، وبعد فلتجف الأقلام ولترفع الصحف، فلا مجال بعد لدعوى التنوير، والتطوير والتغيير، فليس لها بيننا مكان إلا فى حيز ضئيل من شريط ضيق لا يسع إلا أقل القليل من أصحاب العقول، فمفهومكم عن الله سبحانه وتعالى وفهمكم لدينه احتل أكبر مساحة من عقول هذه الأمة التى اتكأت على الأرائك بجوار الحور العين دون مجهود يذكر سوى الاستماع والاتباع، وكفاها مشقة هذا الجهد المبذول الذى سيجازيهم الله به بتوقيع عقابه على باقى مخلوقاته من الأمم الأخرى، فنعم ما اهتدينا إليه من علوم وأحكام رضعناها ممزوجة بلبن الأم فى مهدنا، وسرت مع مجرى الدم نتغذى عليها لأبد الآبدين، فأحالت تقدمنا إلى مستحيل، وترعرعنا على سلوكيات مستولدة من ثقافات الشماتة والعداء والحقد والكراهية والتواكل والكسل، والواقع يصر على أنه محال الابتعاد عنها وكيف وهى تعاليم وتعليمات المختارين من الله وأن يكون لنا نحن معدومى الهبة الربانية «العقل» العمل على تطويرها، هيهات، فأزمة الواقع تقول أن دعوى العقل أتت متأخرة كثيرا أو سابقة لزمانها كثيرا، أيما تشاءون أصحاب العقول ضعوها فلن تلفت نظر أحد ولا طائل من ورائها إلا لعنتكم ورميكم بالكفر والزندقة، فالحال على ما هو عليه وعلى المتضرر من أصحاب العقول الناضجة والفكر الصحيح والقلوب المؤمنة الملاذ بالصمت. ومنهم لله دول العالم المتقدمة التى فضحت تخلفنا وجهلنا، ربنا قادر يعمى بصرنا عنهم.. هل أنا مؤمن الآن يا دكتور؟!

محمد عابدين


http://rosaonline.net/alphadb/article.asp?view=114
الرد
#2
(((ووددت لو أفصحت لنا عن الجهة التى نلت منها إجازتك العلمية يا دكتور حتى نقف على مستوى العلوم والتعليم المنوطة به، والتى أباحت لك لى عنق الآيات لتحقق إثبات مفهوم بعينه لغرض ما وتفرضه علينا علانية عبر وسائل ومنافذ الإعلام المختلفة، ولا تكتفى بفرضه علينا بل تكفر المعترض؟ )))



شخصيا اوجه هذا السؤال الجيد لكل الشيوخ وائمة الدين الاسلامى

بداية بمحمد وعيشة وجبريل

والى باقى الشيوخ الى يوم الدين

الرد
#3
من كان اعتقاده بان الزلازل والاعاصير والبراكين................الخ هي ظواهر تحدث بمفردها ولا يد لله فيها فهو كافر(كفر اي غطى لغويا) اي غطى واخفى ان الله هو المتصرف الفاعل
ولا شي يحدث الا باذنه وبعلمه سبحانه

ايها الانسان الحرية جميلة وتحرر الافكار والعقول
امر محمود ومطلوب
لكن ان يصل التحرر بنا الى ان نحرر عقولنا من ادواتها المنطقية
فنكون حينئذ قد دخلنا في التحرر من المنطق:nocomment:

الرد
#4
إقتباس :من كان اعتقاده بان الزلازل والاعاصير والبراكين................الخ هي ظواهر تحدث بمفردها ولا يد لله فيها فهو كافر(كفر اي غطى لغويا) اي غطى واخفى ان الله هو المتصرف الفاعل
ولا شي يحدث الا باذنه وبعلمه سبحانه

وما هي مصلحة الله من مفاجأة البشر بهكذا كوارث مدمرة !!
الحق لا يصير حقاً بكثرة معتقديه.
ابو حيان التوحيدي
الرد
#5
ما العجب في هذا ؟؟
اقصد ان الله امر عبادة المؤمنين (باي دين )
ان يقاتلوا في سبيلة لينشروا كلمة الحق ولتبقي كلمة الله هيا العليا وكلمة الذين كفروا هيا السفلي
اي ان الله وبكل بساطة يحرض علي الأرهاب
فلماذا لايكون الله نفسة ارهابي ؟؟؟
فيقتل من يشاء ولكن سلاح الله هو الطبيعة
امنت بيك يا رب
كل يوم يزداد ايماني :?:
احنا في زمن المسخ
الرد
#6
اقتباس
_________________________________________
وما هي مصلحة الله من مفاجأة البشر بهكذا كوارث مدمرة !!

__________________________________________

وما هي مصلحة الله ان يعطيك عينين لترى بهما ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هناك اسئلة لا نستطيع الاجابة عنها


كما ان الكوارث مدمرة مخيفة ونقمة
وكذلك نعمة البصر جميلة وحلوة

ولكن لماذا هذه ولماذا تلك نحن لا نستطيع الاجابة
الرد
#7
إقتباس :  استشهادي المستقبل   كتب/كتبت  
اقتباس
_________________________________________
وما هي مصلحة الله من مفاجأة البشر بهكذا كوارث مدمرة !!

__________________________________________

وما هي مصلحة الله ان يعطيك عينين لترى بهما ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هناك اسئلة لا نستطيع الاجابة عنها  


كما ان الكوارث مدمرة مخيفة ونقمة  
وكذلك نعمة البصر جميلة وحلوة

ولكن لماذا هذه ولماذا تلك نحن لا نستطيع الاجابة




طعجك يا بلبل
يا هيك الاجابة يا بلا ... وما احلى البلا



:nocomment:
كلما تماديت في المالانهاية ... اقتربت أكثر من الصفر المطلق.

o_kahoon@hotmail.com

أرشيفي الشخصي
الرد
#8
[quote] امام عادل كتب/كتبت



شخصيا اوجه هذا السؤال الجيد لكل الشيوخ وائمة الدين الاسلامى

بداية بمحمد وعيشة وجبريل

والى باقى الشيوخ الى يوم الدين


أجيبك :
سيدنامحمد صلى الله عليه وسلم أدبه الله عزوجل وأحسن تأديبه وأنزل عليه آيات بينات هي الهدى والنور لمن آمن وحسرات وويل على أمثالك
أما السيدة عائشة رضوان الله عليها فهي خريجة بيت النبوة الطاهر.

وطبعا الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين من مدرسة النبوة واخلاقها ولذا كانوا علامات مضيئة في تاريخ هذه الأمة.

سؤالي لك:
من أين تخرج برسيم المحروقي بتاعكم؟
وفين علموه الشذوذ مع العيال؟
والبابا شنوده من فين تخرج كمان؟
وزنادقة وادي النطرون والبلاوي بتاعتهم فين تعلموها؟
الرد
#9



محنة العقل الإسلامي ليست ترجع إلى زغول النجار والذنداني و قرضاوي


بل هي من قديم الأزل فتاريخ الإسلام بداية من الأشعري قدم مذاهب قتل به العقل

فهو يقول : أن اللـه قادر على كل شئ وخالق لكل شئ ، وقادر على شيء , وليس للطبيعة عنده فعل ما , أما أفعال الإنسان فإن اللـه يفعلها ويخلقها فيه , فينسبها الإنسان إلى نفسه . ويزعم إنها من كسبه


وتلا الأشعري أبو حامد الغزالي


فقال: أن اللـه سبب لوجود العالم وإنه خلقه بقدرته وإرادته وإنه لا توجد إلا علية واحدة .هي علية وجود المريد . أي اللـه . أما علية الطبيعة . أو ما تلحظه المشاهدة من وجود لة بين شيئين كإضرام النار وإشتعالها في الإشياء من ثم . أو إحداث إصابة تعقبها وفاة . أو رش ماء يتبعه بلل . ذلك كله أمر منكور ومردود إلى علاقة زمانية بين الشيئين .

أي حدوث أمر متتابع بينهما .

فليست النار هي التي أشعلت الأشياء ولا الإصابة أحدثت الموت ولا الماء أنشا البلل . إنما ذلك كله تهيؤ في ذهن الإنسان لحدوث هذه بعد تلك (!!!)

والفاعل في الحقيقة والسبب الواقع هو اللـه سبحانة وتعالى . ولا هذا الشيء ولا ذاك

فبذلك انتهت في العقل الإسلامي فكرة السببية أو وجود قوانين ثابتة مطردة لحكم الإشياء


الرد
#10
اقتباس
_________________________________________-
طعجك يا بلبل
يا هيك الاجابة يا بلا ... وما احلى البلا
_________________________________________

صديقي
هل تستطيع تفسير اي ظاهرة بالارض لماذا تحدث
من زلازل وكوارث و......
الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  لا معقولية الوجود الإلهي- كامل النجار Gkhawam 3 12,701 08-21-2010, 01:37 PM
آخر رد: مسلم
  الشيطان في المخيلة العربية الإسلامية - د. كامل النجار Gkhawam 0 9,321 08-23-2007, 08:18 AM
آخر رد: Gkhawam
  المؤتمر الإسلامي الدولي- د. كامل النجار Gkhawam 0 5,413 08-22-2007, 10:27 AM
آخر رد: Gkhawam
  النقيضان لا يجتمعان: الدين والعقل- د. كامل النجار Gkhawam 0 5,836 08-19-2007, 08:27 AM
آخر رد: Gkhawam
  أما آن لنا أن ندفن الفتاوى ونستريح؟ د. كامل النجار Gkhawam 0 5,169 08-17-2007, 12:20 PM
آخر رد: Gkhawam

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم