تقييم الموضوع :
  • 1 أصوات - بمعدل 2
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
نبي اللادينية المغوار . لمن يبغضه خزي وعار : لقاء الفكر والمعرفة والأسفار مع جميلنا الختيار
#1
[CENTER]شاعر الأديان، ونبي اللادينية المغوار . لمن يبغضه خزي وعارٌ تلو عار : لقاء الفكر والمعرفة والأسفار مع جميلنا الختيار[/CENTER]


"فَيقولُونَ شَاعِرٌ قُلْ هَاتُوا شُعَرَاءَكُمْ وَ مَنْ يَفْتَرِي فَلَهُ الْخِزْيُ أَبَداً لاَ يَسْتَطِيعُونَ لِهَذَا الْكِتَابِ رَدّاً وَلاَ شَبَهاً مَشِيئَةَ اللهِ الْقَدِيرِ الْحَكِيمِ (52) وَ يَقُولُونَ شَاعِرٌ قُلْ هَاتُوا شُعَرَاءَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ قَادِرِينَ (53)"
سورة الشجرة. - الختيار

"هذا ليس إلهاً ، بل دمية بأيديهم يحركونها كما يشاؤون ، فيتكلمون باسمه و يحكمون باسمه و يقتلون باسمه و يجعلونه يحب من يريدون و يبغض من يكرهون ، و الحق الحق أقول لكم : الله يختلف عن كل هذا الهراء ."

أصلبوا هذا الإله - الختيار


زميلنا العزيز الختيار سيجلس على كرسي الاعتراف منذ هذه اللحظات بالذات. ولا بد أن لقاءنا معه سيكون ثرياً فكرياً على صورة هذا المحاور البارع غزير الثقافة، واسع العلم الذي اشتهر بدماثة خلقه وأخلاقه.
بإمكاننا بدون مبالغة أن نقول بأن الختيار هو علامة فارقة من علامات هذا النادي وعضواً مخضرماً فيه ويدل على ذلك تاريخ تسجيله الأقدم من تاريخ إنشاء النادي نفسه وهذا سر لا يعلم كنهه إلا الراسخون في العلم في هذا النادي، يأسر لب الأصدقاء والخصوم حتى لا تكاد تعرف له خصماً. ورغم أنه يخوض نقاشات تتميز بالحساسية الشديدة فلم نعرف عن الختيار دخوله بمهاترات حتى عندما تحدى القرآن بسورته الشهيرة (الشجرة).

كثيرون يعلمون أن ختيارنا هو طبيب عتيد. والأغلبية عرفته في اهتماماته الدينية والعلمية ولكن قلة من يعلمون أيضاً أنه شاعرأديب وفنان موهوب ويتذكر مخضرمو النادي أنه كان مشرفاً على أول ساحة فنون في هذا النادي، وهذا ما سأتطرق له بالتفصيل من خلال هذه المقدمة وبقية المداخلات اللاحقة.

لقاؤنا مع زميلنا الفريد سيتمحور حول بعض المحاور الفكرية التي تهمه ولكن يبقى لكم الحرية بطرح ما ترغبون به من أسئلة خارج هذه المحاور الأساسية.

[U]1- الختيار المحاور الـ \"لا ديني\"

مما لا شك فيه هو أن الختيار اشتهر خصوصاً في هذا النادي وغيرها من النوادي (رغم أن بداياته في المنتديات كانت في منتدى الجذور الأدبي كما سيأتي لاحقاً) .
وربما يكون الختيار أشهر المحاورين اللادينيين في ساحة عقائد وأديان. ولقد تميز بسعة معرفته وبراعته الحوارية وصلابته، فلم نعرف أنه خرج من حوار قبل أن يذهب به لأقصى حدوده. ولو وقف وحيداً أمام عشرات المحاورين.
أما أشهر مساهمات ضيفنا فكانت في مجال ما يسمى الإعجاز العلمي(إعجاز علمي أم ضحك على الذقون، غلبت الروم في أدنى الأرض - بين الإعجاز العلمي و العجز التاريخي ، نسبة المياه لليابسة - إعجاز قرآني عجيب غريب مدهش ، ٌالرد على إعجاز بيت العنكبوت)

ولكن أيضاً بمحاكاته للقرآن وخصوصاً سورة الشجرة التي بدأت بها موضوعي تبركاً (سورة الشجرة - هلموا إليّ) أو أيضاً سورة الكبر (سورة الكِبْر - معارضة قرآنية)

وكيف ننسى الموضوع الشهير وخواطر الختيار الراقية والمتميزة جداً (خواطر إلحادية أبثها للملحدين علّهم يزدادوا إلحاداً)
عدا عن غيرها من المواضيع والحوارات التي دخل بها ولم يكُ كاتبها ولكنه تميز بها.

ولا يمكن لنا هنا أن ننسى موضوعه الأخير الذي يدعو به لصلب الإله أو الإله الذي يسمح بالتسوماني. وما تفرع عنه حوار من النوع الفاخر بينه وبين الزميل "دوريمي":
أصلبوا هذا الإله

أخيراً فلقد قدم الختيار لنا وخرج علينا بفكرة جديدة شغلت الجموع في الأديان ألا وهي فكرة "الإله الغائب" والتي قدمها كحل سببي لنشوء الكون دون إدخال الميتافيزقيا بذلك ويقول عن هذا الإله الغامض الغائب "أضع الإله الغائب كحل نظري لمشكلة نظرية" . وليست إيماناً بالإله، وتجدون لها شرحاً هنا:
شرح فكرة الإله الغائب




[U]2- الختيار والعلوم

لا يمكن لنا أن نتحدث عن الختيار دون ربط اسمه فوراً بذاك الموضوع العظيم والجهد الواضح والمتميز الذي قدمه لنا بواحد من أجمل وأغنى مواضيع ساحة العلوم وأعني:
قصة تطور الإنسان

وكان له جولات وصولات عديدة في مواضيع كثيرة أخرى ولا بد أنه أنشط الأعضاء والمشاركين بهذه الساحة رغم قلة قرّائها ومواضيعها.


[U]3- الختيار الشاعر الأديب

ربما يكون مجال الأدب هو النشاط الأقل معرفة من قبل القرّاء ولكن كما أوضحت سابقاً فإن أولى مشاركات الختيار كانت في منتدى أدبي يدعى "منتدى جذور الأدبي" ومؤسسه الزميل العزيز جذور- أبو علي سالم . ولقد تعرف من خلاله إلى نادي الفكر بعد توحد الموقعين عند افتتاح النادي في موقعه الجديد.
الانطلاق نحو أفق جديد ... ودعوة الى عطاء في حدوده الدنيا

من أجمل ما أعجبني من أشعاره:
أطلال الفنجان
أشياءٌ للذاكرة
التـمثــــــــــــــــــــال - قصيدة وجودية

أشياءٌ للّيل



[U]4- الختيار والفنون

الختيار فنان موهوب ورسام بارع استلم إشراف أول نسخة من ساحة الفنون.
أترككم مع بعض لوحاته المتميزة:

لوحة جديدة بعنوان (كزدورة)
البندقية - رسمة جديدة لي
لوحة بعنوان (ساحل)

بالإضافة لعدة مواضيع فنية كهذا الموضوع المميز عن جيم وورن:
جيم وورن ، ملك السريالية الحديثة
وهذا الموضوع المفاجئ عن مايكل جاكسون:
مايكل جاكسون --------- الفنان التشكيلي


وأخيراً هذه أسئلتي المختصرة ويمكن اعتبارها مقبلات الحوار:

1- الغائب الواضح في هذه البانوراما هي ساحة الفكر، فما هي الأسباب الداعية لذلك؟
2- ما رأي الختيار بمستوى الحوار بالنادي عموماً وساحة عقائد وأديان خصوصاً هذه الأيام؟
3- ما سر صبركم وتسامحكم مع من يتهجم عليكم شخصياً؟
4- ما رأيك بمن يستخدم كتاباتك وكتابات الملحدين واللادينيين عموماً لدواعٍ طائفية في مواقع مشبوهة؟
5- من تحب أكثر أنا أم بنت عمي العربية السعيدة؟:)
6- هل تعتبر نفسك أردنياً أم فلسطينياً بالدرجة الأولى؟
7- عرف بسطور كل من : النبي العربي محمد ، المسيح ، عبد الناصر، نزار قباني.

ولي عودة للمشاركة بنتف الريش والوبر في هذا العيد بكل تأكيد.
#2
أنا أول واحدة أنا .. ده رد علشان السبق بس :10:.

راحت على أرابيا والعاقل اللي ضيع العيد ياحرام :23:.

أهلين ياختيار .. عارفة إن كثير من الأعداء مستحلفينلك ينتفوك تنتيف بس ماتخافش أنا موجودة ..












ولن أقصر أبدآ في التنتيف ولاأجدعها عدو :D.


(f).
" ولنخرجنـّهم منهـا أذلّةً وهم صاغرون "

[صورة: flag.gif]

مصر يامه يابهية
#3
العزيز الختيار
بعد التحية والسلامات والقبلات هذه أسئلتي لك


1- لماذا اخترت اسم "الختيار" بالتحديد؟ ماذا يوجد فيه يعبر عنك؟

2- هل أثرت دراستك للطب في إلحادك وتركك للدين وانكارك لوجود الله؟


وراجعالك :D
#4

ترحيب حار بختيار الختيارية كلهم (f)

أنت دائما ملفت للنظر بأخلاقك العالية و ثقافتك التي ليست بحاجة للوصف. كيف استطعت وأنت رجل طبيب و اهتماماتك علمية أن تصل إلى هذا الصقل الأدبي؟ عقل رياضي و أدبي في آن واحد؟ أليس بينهما برزخ؟ ما هي نظرتك لمستقبل الدين في الشرق؟ هل ينتصر التدين بفضل "الصحوة" أم أن الناس شبعت وعظ و تصرفات رجال الدين عامة تدفع للنفور من الدين؛ و من ثم التيار اللا ديني المتصاعد؟
ما هي أكلتك المفضلة؟ و هل فكرت يوما في الإقلاع عن التدخين؟ :cool:

لو أتيح لك أن تتنبأ بحال الثقافة في الأيام القادمة بين الشباب الذي يتخرج من الجامعات بالمئات والآلاف، هل ترى أن الصورة تدفع للتفاؤل برغم ارتفاع أسعار الكتب؟

و بس..كفاية كدة.:lol:


(f)
#5
الاخ الختيار (f)

منذ سنوات وانا اتابع مواضيعك الجميلة منذ كنت مشرفا على ساحة الادب والفن حسب ما اذكر ...

احببت ان ارحب بك والقي عليك تحية تقدير واعجاب بكل اياتك ومواضيعك الجميلة...

وننتظر المزيد من فيض ابداع قريحة خيالك لتساهم بشكل اكبر لتشتيت الضباب وهالة القدسية التي اسرت الكثير من العقول داخل دائرتها حتي اصبح محبوسين داخلها ولا يرون العالم الا من قمقمها ...
مودتي وتقديري لك(f)(f)(f)

استرجال سريع
قم يا صاحب المطعم* وحدث طباخك الازعر* ان يعتني بالطعام اكثر* وان لا يضع في الاكل بدل الملح سكر*******
... احتضن الوعي حبّاً فهام القلب وَجداً
و صبا العقل مجداً
... فلا القلب ارتوى و لا العقل اكتفى
بل ناشدا الفن مذهباً و الجمال عقيدة
#6
أنا أيضا سأكون من المتابعين لهذا الحوار الشيق لأتعرف أكثر على شخصية الختيار.

Praad
#7
احببت ان ارحب بك والقي عليك تحية تقدير واعجاب بكل اياتك ومواضيعك الجميلة...

(f)(f)(f)
#8
الاخ الختيار

اتابع كتاباتك منذ سنوات و اكن اليك احتراما كبيرا, فحضرتك ثبت الالحاد بقلبي كما ثبت القران الايمان بقلوب المؤمنين..

سؤالي اليك, هل حاولت نشر افكارك وكتاباتك بكتب لكي تستطع شريحة اكبر من المهتمين قراْتها ؟

اذا لم تستطع قول كلمة الحق, لا تصفق للباطل وهذا أضعف الايمان.
#9
العزيز الختيار
أنت إنسان مميز وكتاباتك رائعة ومفيدة .
كتاباتك تجيب عن الكثير من الأسئلة بحكمة وعقلانية ومنطق متماسك ، وتثير في نفس الوقت أسئلة واسعة في إفق المعرفة الامحدود.
ما تكتبه يعكس شخصيتك ، وكتاباتك تقول لنا أنك إنسان هادئ ، سمح ، راقي في التعامل والحديث ، على درجة عالية من الأخلاق ، تتميز بحس نقدي رفيع .
أنت لاتقبل إلا بالعقل والمنطق ( لذلك أثرت فكرة الإله الغائب ) .
لديك إطلاع ومعرفة في ما تتحدث عنه وتنقده فعندما تنتقد الفكر الديني فإنك أكثر إطلاعاً وتبحراً ممن يدافعون عنه .
لا تقبل إلا بحوار راقي مستند على الأدلة والحجج والبراهين حتى وإن كلفك الرد عدة أيام من وقتك .
لديك إسلوب عجيب في كسب ود الخصوم والإرتقاء في الحوار إذا ما حاول أحداً ما الهبوط به إلى المهاترات .
لديك أيضاً منطق رهيب في ردودك لإظهار تناقض محاورك مع إعطاء أمثلة لا تخطر ببال أحد .
تحب لغة الأرقام والعلوم والمنهجية في الطرح .
إسلوبك مباشر وسهل ولا علاقة لك باللف والدوران .
تطرح مواضيع جذابة وحساسة ومهمة ونخلق منها تحفة في الحوار .
عزيزي الختيار لقد تعلمت منك الكثير واطمح إلى تعلم المزيد ، وبكل أمانة ما شدني إلى هذا المنتدى هو كتاباتك التي أمضيت أياماً في قراءتها قبل أن أشترك في هذا النادي .
أرجو أن تعتبر الجهد والوقت اللذان بذلتهما في العديد من مواضيعك لم يذهبا سدى ، وأن هناك من يقدر عالياً كل كتاباتك .
أتمنى أن تفكر في نشر ما تكتبه لأنه بذلك ستفتح شباكاً لدخول النور في بيت الفكر العربي المظلم والذى طالت عتمته.

تمنياتي لك بالتوفيق والنجاح
أضئ شمعة خير لك من أن تلعن الظلام .
#10
مرحبا عزيزي الختيار

للأسف أنا لا أعرفك جيدا بسبب وجودي الحديث في النادي ..

لكن كلمات طارق القداح في حقك كبيرة جداً ومثيرة ..


أنا أعرف أنك ملحد لكنني لا أعرف إلى أي فكر تنتمي ..

أسئلتي :
- بينما يعيش الغرب في تسامح بين الملحد و الديني .. تعيش المجتمعات العربية في صراع كبير بين دياناتها بل و تتفاقم الفجوة بين المؤمن والملحد كما نرى في تعامل رجل الشارع مع المثقف .. ما رأيك في هذه المعادلة البائسة ؟

- عبر نادي الفكر و الذي يتميز بمواضيعه الكثيرة التي تتحدث عن الالحاد و اللادين و الدين بالاضافة إلى النزعات الأيدلوجية .. كل هذا الزخم من الايدلوجيا ألا يمكننا أن نطلق عليه بؤس الايدلوجيا كما يقول كارل بوبر ؟

- قرأت قصائدك التي وضعها صديقنا طارق .. أجد أنك تحمل نظرة ذكية في التقاط المفصليات من حولك ، أن نظرتك نظرة تجديدية غير تقليدية ، لكنني أشعر بأن لغتك بمفرداتها و تكوينها هي التقليدية مما يكون لدي شرخ حين اقرأ القصيدة .. ما رأبك ؟

- الختيار .. بصراحة شديدة و دون " لف و دوران " و إدعاء و هذه صفات يتصف بها الانسان العربي خاصة الواعي .. ( و لا اقصد الاساءة بحقك ) .. هل وصلت إلى مرحلة تتقبل بها كل الآراء برحابة صدر .. مثل أن يخبرك أحدهم بأن قصائدك سيئة و لا " تنكمش " .. أي أن تحترم رأيه في باطن شعورك و في ظاهر سلوكك ؟

سأجيء مرة أخرى
عذرا للإطالة


منى


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  لقاء مع وزارة الخارجية الأمريكية العلماني 107 52,090 12-20-2008, 09:21 PM
آخر رد: شهاب المغربي
  لقاء الوعي والتميز والفكر الحر مع الزميل Logikal Eliana 210 86,577 02-06-2006, 12:49 AM
آخر رد: Eliana

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم