تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
انسحاب من الحياة .. أم أزمة عمرية ؟
#11
طيب ياجماعة إذا كانت هذه مظاهر أزمة منتصف العمر عند بني آدم ، كيف تكون مظاهرها عند المرأة ؟ أم أنه لا فرق ؟؟ Cool














صدقوني لا أمزح
الرد
#12
وهل ( تستطيع ) ( المرأة ) أن ( تشعر ) بهذا ؟
حقائق ظهرت بعد الإنتهاء من الخريطة الجينية للإنسان في 2001 والقرد في 2005
● الشمبانزى أقرب جينيا الى الإنسان أكثر من قربه إلى الغوريلا .. أو إلى أى قرد آخر .
● التطابق الجينى بين الإنسان والشمبانزى يصل إلى أكثر من 96% .
● الجينات الفعالة فى الإنسان تبلغ 30000 جينا جميعها موجودة عند الشمبانزى عدا 53 جينا فقط .
● الأعضاء الأثرية فى الإنسان : الزائدة الدودية -ضروس العقل-أثداء الذكور-عضلات الأذنين والجلد - الفقرات الذيلية -أضلاع الرقبة - شعر الجسم

من منهم آدم ؟ : Ardi- Ida -Lucy -------- الإجابة قد تكون هنا
الرد
#13
ربما هي فكرة استهلاك الحياة و تجربة كل شيء , من الخطأ ربط المسألة بالعمر و إلا اصبحت عقدة حتى و ان لم تكن , الفكرة المضادة هي اعادة اكتشاف الحياة من جديد و الغاء كل اشكال النمطية و الروتين من التفكير و التعاطي مع الامور و انتهاء بالتنفيذ بمعنى اذهب لكل الاماكن التي لم تكن تذهب اليها ( محل التبضع الاسبوعي , مكان الترفيه ) غير نمط اللبس و الحلاقة وقت الاكل افعل كل شيء لم تكن تفعله لسبب أو لآخر , حتى غير المفردات التي تتعاطى بها مع محيطك اليومي لتكتشف كيف يتغير من حولك كردة فعل

النمطية و الروتين تعني بداية الاحتضار

خبرنا عن التجربة احسن نستعد لهكذا مرحلة 25

(f)
,,,,,
حين تختفي الحرية ـ حرية الكتابة والحديث ـ تهترئ الأفكار، ويسود الأقزام، والجبناء والمردّدون والمتملّقون، وتصبح الثقافة عفنة مريضة، تهرب منها، وتتمنى أنك ما عشت زمن هوان العقل وتردي الكرامة؛ ولهذا يأبى كثير من المثقفين العرب المعاصرين معايشة مثقفي زمانهم، ويصدون عن القراءة لهم، لأنهم يعلمون أنهم يسيرون ـ إلا نادرا ـ ضد الحقيقة وبجانب الحق، ويترنح الأفاضل منهم على هوامش الصواب ولا يقارفونه، ويتمنون الفضيلة، ولا يستطيعون طرق بابها.

,,,
الرد
#14
نصائح فى محلها يا ماركيز, ولكن أقرب تشبيه لحياة الإنسان مع التقدم فى السن هو أنه فى الصغر يشبه السيارة التى تتجه الى كل اتجاه وتكسر الإشارات وتدخل بالشوارع المخالفة وهى قوية تتحمل كل شىء

ثم تأتى مرحلة يقل صوت السيارة وتصبح أكثر معرفة بالطرق ولكنها فى ذات الوقت يزداد حملها فبعد أن كان السائق وحيدا تجد الكابينة امتلأت والكراسى الخلفية كذلك وأحيانا شنطة العربية تمتلىء أيضا فتصبح كل حركة محسوبة

ثم نأتى لمرحلة منتصف العمر كما يسمونها فتصبح المغامرة أكثر خطورة والإطارات أكثر اهتراء وحتى بوق السيارة اصبح منفخضا ناهيك عن امتلائها من الداخل وتعلق البعض عليها من الخارج والأمتعه تملأ سطحها .. فكيف بالسائق ( أنا ) المسكين وهل يستطيع أن ينحرف ولو قليلا ليلتقط أنفاسه.. للأسف لا يستطيع فهناك ( مسيرة ) كاملة تعتمد عليه وآمال أخرى معلقة برقبته

أنا أعرف أن هناك وقتا ستتحرر السيارة تماما ويعود السائق وحيدا يستطيع المغامرة كما بدأ ولكن هيهات فعندها سيكون ولا شك فاقد تماما لشهوة المغامرة كما أن جروح السنوات الطويلة على الطريق ستكون قد أسخنته وعندها قد يظل ينظر بعينيه الرماديتين بفعل الزمن إلى خارج السيارة ولا يعنيه إلى أين تتجه

معذرة لمزاجى المكدر ولكنى بالفعل أصف ما أعتقده
حقائق ظهرت بعد الإنتهاء من الخريطة الجينية للإنسان في 2001 والقرد في 2005
● الشمبانزى أقرب جينيا الى الإنسان أكثر من قربه إلى الغوريلا .. أو إلى أى قرد آخر .
● التطابق الجينى بين الإنسان والشمبانزى يصل إلى أكثر من 96% .
● الجينات الفعالة فى الإنسان تبلغ 30000 جينا جميعها موجودة عند الشمبانزى عدا 53 جينا فقط .
● الأعضاء الأثرية فى الإنسان : الزائدة الدودية -ضروس العقل-أثداء الذكور-عضلات الأذنين والجلد - الفقرات الذيلية -أضلاع الرقبة - شعر الجسم

من منهم آدم ؟ : Ardi- Ida -Lucy -------- الإجابة قد تكون هنا
الرد
#15
عزيزي بني آدم :
تستطيع - المرأة - تشعر = المرأة تستطيع وتشعر لأنها مثلك ياصديقي الرجل.

يا رجل فاجأتني 2332 بس معلش العتب على أزمة منتصف العمر .

أنت لاتحتاج إلا لكسر بعض الروتين في حياتك وإدخال بعض التجديد على بعض ما تقوم به وتذكر القاعدة التي تقول :

" إن واصلت العمل بالطريقة ذاتها ستصل في كل مرة إلى النتيجة نفسها "
هيا وقم بتغيير بعضاً من مسارات حياتك


ولسه ياما ياما ياما ياما في عمرنا 15
الرد
#16
نعم تشعر المرأة بها.
قبل شهر، أكملتُ الثلاثين من عمري، وكتبتُ هذا الموضوع في النادي وكذلك في مدوّنتي ((في الثلاثين)). كنت أريد من كتاباتي أن أعبّر عن غضبي ربما، أنني لم اشعر بسنوات العشرينيات مطلقاً، أردتُ أن أشجب الشعرات البيضاء التي وجدت لها طريقاً في شعري، عن استيائي من مناداة صبية لي بـ "خالتو" أو حين أذهب للتسوق أحاول تجاهل لقب "مدام" وأقنع نفسي ليس من الضروري أن أصحح له "آنسة يا أستاذ" !

أشياء كثيرة، توقعت أن أكتبها. كيف لا وما زالت الطفولة حاضرة بمعظم تفاصيل شقاوتها وحكاياتها. كيف لا وما زلت أحلم بتحقيق أهداف كثيرة تحتاج الوقت والقدرة والصحة.

كتبتُ في البداية ما أردت، ولكني كرهت روح الانهزامية التي شعرت بها، ووجدتني أكتب عن ما أنتظره من غدي، وما أحتاجه.

نصيحتي؛ أن تتجاهل الألقاب "عمو، أونكل...."، كلما شعرتَ بسلبية في تعاملك مع نفسك -فلا ظالمك إلاها- أن تنصفها.
وتذكر ما قاله ميلان كونديرا: "نحن نعيش وراء الزمن، وأننا لا نَعي أعمارنا إلا في لحظات استثنائية، وأننا معظم الوقت أشخاصٌ بلا أعمار".

لك السعد والغد
بسمة
Huh
"إن حياتي تتجسد حين أرويها وذاكرتي تتثبت بالكتابة، وما لا أصوغه في كلمات وأدونه على الورق سيمحوه الزمن."
إيزابيل الليندي، "باولا"
الرد
#17
همم... هذا يعني أنني أمر بأزمة منتصف العمر أنا أيضاً وعمري بالكاد نصف عمرك يا رفيق [صورة: cool.gif]
بدأت أحسها جداًً قبل سنتين، وكان تفسيري أنها ربما حالة ابتدائية من الأتاراكسيا نتيجة لرحلة التنقيب التي بدأتها قبل عقد. لكن مع الوقت أخذت تلك النرجسية تخفت شيئاً فشيئاً حتى وعيت على كارثة ملخصها: انتهت الحياة فأي شيء أستكمل؟ أظن هناك حالة مشابهة يمر بها من يتزوج مبكراً؛ أعني الشعور الخانق بانتهاء الرحلة بشكل مباغت ونسيج عنكبوت الضجر إذ يرتخي على العينين.

تدريجياً تزول رغبة التواصل مع الآخرين، ومعها تتناقص القدرة على إقامة علاقات إنسانية بشكل ملائم فيصبح كل تعليق تلقي به نصفه فظاظة لا تجد لها مبرراً. ثم تأتي آخر مرحلة مع الشعور باكتفاء فكري وقِصَر حماسة استكشاف شيء جديد.

وصفك ’انسحاب من الحياة‘ جامع مانع.

الحل؟ ولا عندي أي فكرة طبعاً. لكن هاك يدي على كتفك.

بالمناسبة، يمكن تصنيف كل طيف من الأعراض وتطبيقه على اختلال أو اثنين من اختلالات الشخصية؛ فمثلاً، النزوع إلى الدراما ولفت الانتباه والحساسية المفرطة من النقد المصحوبة بحاجة بالغة للفت الانتباه تشير إلى هيستيريونيك بيرسوناليتي ديسوردر HPD.
الله في جنّته. الكل حرّ بالعالم.
[صورة: q.jpg]
يقول الشاعر الجاهلي رداً على سيِّد نزار المضَّجع:
ما كان لي من فهم منـطـقٍ لِـمَـــنْ .'. يؤلـِّه الطاغي ولو حتَّى
تواترتْ قــَـصَصُ الخوارق عنه أو .'. قالوا بإحيــائـه للـموتى
طوبـى لسرب الطير طـُـيِّـرَ للأبــدْ .'. آخر ناجي وطن الحمقى
neutral كتب :ماتطلعه أحسن وتضرب عشرة وإحنا قاعدين [link]
Serpico كتب :مش كل جحش قابل في حياته اتنين مصريين ولا اتنين سعوديين حيعيش في دور ابن بطوطه ويشرحلنا رايه في ثقافات الشعوب [link]
الرد
#18
(06-01-2009, 07:28 PM)بنى آدم كتب : نصائح فى محلها يا ماركيز, ولكن أقرب تشبيه لحياة الإنسان مع التقدم فى السن هو أنه فى الصغر يشبه السيارة التى تتجه الى كل اتجاه وتكسر الإشارات وتدخل بالشوارع المخالفة وهى قوية تتحمل كل شىء

ثم تأتى مرحلة يقل صوت السيارة وتصبح أكثر معرفة بالطرق ولكنها فى ذات الوقت يزداد حملها فبعد أن كان السائق وحيدا تجد الكابينة امتلأت والكراسى الخلفية كذلك وأحيانا شنطة العربية تمتلىء أيضا فتصبح كل حركة محسوبة

ثم نأتى لمرحلة منتصف العمر كما يسمونها فتصبح المغامرة أكثر خطورة والإطارات أكثر اهتراء وحتى بوق السيارة اصبح منفخضا ناهيك عن امتلائها من الداخل وتعلق البعض عليها من الخارج والأمتعه تملأ سطحها .. فكيف بالسائق ( أنا ) المسكين وهل يستطيع أن ينحرف ولو قليلا ليلتقط أنفاسه.. للأسف لا يستطيع فهناك ( مسيرة ) كاملة تعتمد عليه وآمال أخرى معلقة برقبته

أنا أعرف أن هناك وقتا ستتحرر السيارة تماما ويعود السائق وحيدا يستطيع المغامرة كما بدأ ولكن هيهات فعندها سيكون ولا شك فاقد تماما لشهوة المغامرة كما أن جروح السنوات الطويلة على الطريق ستكون قد أسخنته وعندها قد يظل ينظر بعينيه الرماديتين بفعل الزمن إلى خارج السيارة ولا يعنيه إلى أين تتجه

معذرة لمزاجى المكدر ولكنى بالفعل أصف ما أعتقده

هل تصدق قرأته أكثر من خمس مرات , فعلا وصف من مزاج متكدر 25

يا عمي شوف لك بحر اغسل همومك , و عيش حياتك .. دا العمر كلوا يومين >> على ذمة نانسي Bigsmile

المشكلة لما تتحرر السيارة حتكون انتهى دورها junk car و ح تبقى مع سيارات جنك زيها 12

ربنا يرحم Wilted_rose
,,,,,
حين تختفي الحرية ـ حرية الكتابة والحديث ـ تهترئ الأفكار، ويسود الأقزام، والجبناء والمردّدون والمتملّقون، وتصبح الثقافة عفنة مريضة، تهرب منها، وتتمنى أنك ما عشت زمن هوان العقل وتردي الكرامة؛ ولهذا يأبى كثير من المثقفين العرب المعاصرين معايشة مثقفي زمانهم، ويصدون عن القراءة لهم، لأنهم يعلمون أنهم يسيرون ـ إلا نادرا ـ ضد الحقيقة وبجانب الحق، ويترنح الأفاضل منهم على هوامش الصواب ولا يقارفونه، ويتمنون الفضيلة، ولا يستطيعون طرق بابها.

,,,
الرد
#19
فيريل .. كنت أضاحكك فقط
نسمة .. قرأت موضوعك الجميل
ليلين .. إنت فى أزمنة ربع العمر وليس منتصفه .. لا ( حق) لك فى التأزم , ولا نصيب للتأزم فيك
ماركيز .. أشكرك عزيزى كلنا نحاول كما قال ليلن

للجميع 97
حقائق ظهرت بعد الإنتهاء من الخريطة الجينية للإنسان في 2001 والقرد في 2005
● الشمبانزى أقرب جينيا الى الإنسان أكثر من قربه إلى الغوريلا .. أو إلى أى قرد آخر .
● التطابق الجينى بين الإنسان والشمبانزى يصل إلى أكثر من 96% .
● الجينات الفعالة فى الإنسان تبلغ 30000 جينا جميعها موجودة عند الشمبانزى عدا 53 جينا فقط .
● الأعضاء الأثرية فى الإنسان : الزائدة الدودية -ضروس العقل-أثداء الذكور-عضلات الأذنين والجلد - الفقرات الذيلية -أضلاع الرقبة - شعر الجسم

من منهم آدم ؟ : Ardi- Ida -Lucy -------- الإجابة قد تكون هنا
الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  تجارب الدنو من الموت، الدليل العلمى على الحياة الأخرى عمر أبورزان 2 6,073 10-12-2010, 12:04 AM
آخر رد: حنيفا على الفطرة
  قواعد في فن الحياة Hameeduddin 0 1,812 07-16-2009, 01:18 PM
آخر رد: Hameeduddin
  ما القصد من فن الحياة ؟ bassel 4 2,411 05-03-2007, 12:46 PM
آخر رد: سيناتور
  معنى "فن الحياة" (موقع) Jupiter 1 1,636 08-24-2005, 03:57 PM
آخر رد: Arab Horizon
  هل فن الحياة طبخ و وأكل وبس،، ما هي سيارتكم المفضلة MSouri 17 4,833 04-19-2005, 09:18 AM
آخر رد: The Godfather

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم