إضافة رد 
 
تقييم الموضوع :
  • 3 أصوات - بمعدل 4
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
فؤاد زكريا: رحل وحيداً
الكاتب الموضوع
العلماني غير متصل
خدني على الأرض اللي ربّتني ...
*****

المشاركات : 3,960
الإنتساب : Nov 2001
مشاركات : #51
RE: فؤاد زكريا: رحل وحيداً
(03-25-2010 01:56 PM)عاشق الكلمه كتب :  
(03-25-2010 01:43 PM)العلماني كتب :  هاهاها، "عيش يا كديش ... تا يطلع الحشيش" ... قمة الاستهبال من جديد !!!

جرى ايه يا اخواننا ,,, هو فيه ايه ؟؟ هل كلام الرجل صعب على الفهم الى تلك الدرجه ؟

الراجل بيقول ان المادى الملحد ممن لايؤمن بألوهيه النص من العبث بالعقول، ومن إضاعة الأوقات والجهود الحديث معه حول الشريعة وأحكامها، والحدود وتطبيقها، والدخول في متاهات التفصيلات، التي لا تتناهى، وهو يجحد أصل الدين جملة!!

هل هذا كلام صعب على الفهم؟؟ وهل فى هذا الكلام شىء غير منطقى ؟ من الطبيعى ان يرى الملحد ان النص بشرى , وان بشريته تعنى انه كان لمرحله زمنيه معينه وان واضع النص وضعه بحسب ثقافته والعصر الذى عاش فيه ولم يراعى التطور الانسانى والحضارى الذى طرأ على البشريه , اما امثالنا ممن يعتقدون بألوهيه النص فيؤمنون بأن الله سبحانه وتعالى بما انه هو الخالق والمنظم لهذا الكون فقد وضع النصوص التى تصلح لكل زمان ومكان ولم تغفل اى جانب من جوانب التطور .

فكيف لمن لايؤمن بوجود الله اصلا ان يتفق مع من يؤمن بوجوده بخصوص الشريعه وأحكامها؟ هل هذا صعب على الفهم؟

هاهاهه، ده مفهوم يا عاشق يا سندي، بس انت مركز كتير مع القرضاوي ومش عاوز تفهم علي !!

كلامك ده مفهوم طبعاً، ولكن، أنت والملحد واليهودي والمسيحي وعابد الشيطان مواطنون في بلد واحد، فإلى أي الأحكام تلتجؤون إذا ما كانت شرائعكم مختلفة؟ هل من المعقول أن تنتظر الملاحدة والمسيحيون واليهود وعبدة الشيطان أن يؤمنوا أو يصيروا مع المسلمين على "ملة عقيدية" واحدة؟

العقل يقول في هذه الحالة، وإذا ما وجدت نية العيش مع الآخر وكنت أنت وهو متساوين "في المواطنة" - على الأقل، أن تلجؤوا إلى "قاسم مشترك" لوضع "قوانين مشتركة" تستطيعون أن تديروا علاقاتكم من خلالها. هذا "القاسم المشترك" موجود في "العقل الانساني"، بمعنى أن أحداً من الأطراف لا يفرض على الآخر أحكامه وشرائعه التي يؤمن بها وحده، بل يذهب الكل إلى نفس المكان (العقل) كي يصيغوا قراراتهم ويتوافقوا هناك. وهذا عند القانونيين هو بالضبط "القانون الوضعي".

بس ... آدي الحكاية (على راي عبدالله فرغللي - علام المهلواني - في "المشاغبين") ...

بالنسبة للبنان، يا صاحبي يا عيوني، لبنان لا شأن له بالعلمانية. لبنان طائفي حتى عظامه منذ أيام "المير بشير" والطائفية هي وجه آخر بشع من وجوه الدين.

واسلم لي
العلماني


ما دُمتَ محترماً حقّي فأنتَ أخي --- آمنتَ بالله أم آمنتَ بالحجر
03-25-2010 07:18 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
The Holy Man غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 890
الإنتساب : May 2007
مشاركات : #52
RE: فؤاد زكريا: رحل وحيداً
مرحباً للجميع :

(03-25-2010 01:12 PM)عاشق الكلمه كتب :  الزميل هولى مان زميل عزيز وأتذكر اننا سجلنا بالنادى فى اسبوع واحد وتحاورنا قبل ذلك بمنتهى الود والاحترام واكن له عظيم التقدير , الا انى لم اشأ ان اصف تعليقاته على كلام القرضاوى بأنها تعليقات سخيفه لا تستحق عناء الرد حتى لا يغضب منى , واذا كنت معجب كثيرا بنقد الزميل هولى مان وتراه نقدا كاسحا فيمكنك اقتباسه فى كتاب من تأليفك للرد على القرضاوى ........

هل عندما سأل القرضاوى لو ان استاد القاهره فتح على مصراعيه للحضور، فأي الفريقين سيكون أكثر عددا، وأعز نفرا؟! واجاب اقرارا بالواقع والحقيقه بأن أنصار الإسلام ـ ولا ريب ـ سيكونون هم الأكثرية العظمى. وستكون قلوب الجماهير الحاضرة وعقولها وآذانها مع التيار الإسلامي ودعاته , فهل يكون هذا داعيا للرد بأن الندوات الحوارية هي مباريات كرة قدم بالنسبة للقرضاوي ليس أكثر ..!! , وتطالبنى سعادتك بالرد على هذاالنقد الكاسح !!

عزيزي عاشق :
إذا ما تركنا ساحة العواطف من تبادل ود وتقدير مشترك وخرجنا أنا وإياك إلى فضاء الأفكار الرحب ، فحقيقة أنا لست غاضباً منك بقدر ما أنا حزين ... فأن تكون قد قرأت لي ولأسلوبي الرمزي في التعبير عن ذاتي وأفكاري ولم تلتقط مضمونها فهذه إشكالية عويصة في التواصل بيننا ، تبين بما لا يقبل الشك افتقادك لملكة النقد في التفكير ....

إن ما اعتبرته سخافة في تعليقي لم يدلك إلى سخافة طرح القرضاوي ، واستخفافي بكلام القرضاوي لم يدلك على استخفاف القرضاوي بعقولنا بل دلك فقط على خفة طرحنا ...!!
وهذا إن دل على شيء فيدل على عدم استعمالك لملكة النقد تجاه الطروحات التي تقتنع وتنادي بها ...

تعال لأبسط لك الفكرة دون رمزية ... حتى ترى أن طرح القرضاوي تافه وغير ذي قيمة وغير علمي أساساً وفوق هذا وذاك متناقض مع نفسه ...

لقد استشهد القرضاوي هذا "العلم من أعلامك" على حد تعبيرك بكثرة العدد وعزة النفر ... طيب المسيحية أكثر عدداً وأعز نفراً من الإسلام حول العالم هل هذا يؤدي إلى أن طروحاتها صحيحة ... ؟!
وكنت في موضوع سابق قد طرحت فكرة الأمة وإجماع الأمة ، وبينت أن هذا الطرح سخيف لا قيمة فكرية له فكثرة العدد والإجماع على رأي لا يعني أنه صحيح بالضرورة ... وإلا فإن إجماع جهل البشرية على أن الشمس تدور حول الأرض كان أصح من عالِم واحد قال بخطأ هذا الطرح ... هلى تعرف من هو هذا العالِم ...؟!!

تعال لنفصل القضية أكثر.... الإسلام ... لقد اعتبر القرضاوي نفسه ممثلاً للحق الذي هو الإسلام والذي كرمه "الله " بالدفاع عنه ...
طيب نريد أن نسألك كون القرضاوي "علم من أعلامك" عن أي إسلام يتكلم وعن أي إسلام يدافع ...؟!!
الشيعي أم السني ، الصوفي أم السلفي ، الأزهري أم الإخواني ...الإثني عشري أم الاسماعيلي ؟!
أي فكر بالضبط وأنت تعرف والجميع يعرف لو أراد القرضاوي أن يتكلم باسم أحد فهو لا يمثل إلا جماعة معينة وإسلام معين .... فأنا أتحداك أن تأتي بشيعي واحد (مثلاً) ليفوض القرضاوي كي يتكلم عنه باسم الإسلام الذي يفهمه ... بل أنك لا تستطيع إنتزاع تفويض من الأزهر أو الإخوان حتى (مع أنه كان منهم حسب قوله قبل أن يصبح سلفي) بأن يتكلم عنهم ....!!

كثرة عدد ماذا وعزة نفر ماذا ...؟!
إن طروحات القرضاوي تلتحف بلحاف "الإسلام" ... ذلك المفهوم الرمزي الفضفاض الذي يحمل في ثناياه ألف تناقض وتناقض فكري بين طوائفه وملله ونحله قبل أن يتناقض مع الآخرين ....

يا رجل حتى عندما استشهد القرضاوي "علمك" بإسرائيل وأنها انتصرت على المسلمين بتوراتها وهو "ليس دين الحق" والمسلمين ليس معهم إسلامهم دين الحق ... و "كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة" القرآن قال لكم ذلك ولم أقله أنا ... فقد ناقض نفسه في طرح قضية الإيمان وكثرة العدد بالنسبة للعلمانية فماذا لو كانوا العلمانيين "كاليهود" (بعض المسلمين يسعدهم هذا التشبيه) مؤمنين بقضيتهم وعددهم قليل سوف يهزمون المسلمين الذين ليسوا مع إسلامهم ... أي أن القضية ليست عدد ولكنها إيمان ...!!

وعلى نفس منوال القرضاوي وبنسيج فكره ننسج .. حزب الله تلك الفئة التي تمسكت بإسلامها انتصرت على إسرائيل الأكثر عدداً وعدة ،فلماذا لم نراه يتشيع ويتبع الإسلام الذي يمثله حزب الله أم حزب الله ليس مسلماً ..؟!

يا رجل القرضاوي بين فكرة وفكرة متناقض وبين جملة وجملة متذبذب فهو مرة يقول بالإيمان ومرة يقول بالعدد ومرة يقول بالاثنين معاً ، وكلاهما لا وزن لهما في تقييم مدى صحة القضية (تذكر قصة العالم الذي قال أن الأرض تدور حول الشمس) .. وتذكر أن العدد والإيمان "قد" يثبتك في نصرة قضية ما ولكن يجب أن تتذكر أكثر أن هناك فرق بين الثبات على القضية وبين صحة القضية ... أم ماذا رأيك ..؟!

وحتى أوضح لك أكثر وأكثر دون رمزية وبطريقة مباشرة تفاهة فكر القرضاوي سوف أورد لك مثال بسيط ...
هل رأيت في حياتك عالم يخاطب عقول الجماهير "في استاد" أو مفكر يتوجه لعقول الجماهير "في استاد"... العالم والمفكر ميدانهما مدرجات الجامعات والمراكز الثقافية والندوات العلمية والفكرية المتخصصة المتوجهة للنخب والتي ستؤثر بدورها على "الجماهير" فيما بعد بوسائلها الخاصة والمتنوعة ...
بينما وفي المقابل تستطيع أن ترى سياسياً "في استاد" يلهب مشاعر الجماهير ، مغنياً في "استاد" يغني للجماهير ، القرضاوي في "استاد" يتكلم إلى الجماهير أو نجوى فؤاد في "استاد" ترقص بين الجماهير ...

أن القرضاوي يصلح لأن يخاطب جماهير كرة قدم في استاد وليس خطاب أناس لديها ملكة النقد وإلى أن نصل إلى مرحلة كشعوب تستطيع التفريق فيها بين مدرجات كل من الجامعات والمراكز الثقافية (أمكنة العقول) وبين الاستادات (أمكنة المشاعر والأهواء) أتمنى أن تكون فكرتي المرمزة "السخيفة" قد وصلتك يا عزيزي ...

تحياتي للجميع


ستُبدي لكَ الأيامُ ما كنتَ جاهلاً .... ويأتِيكَ بالأخبارِ مَن لم تُزَوّد
ويَأتِيكَ بالأخبارِ مَنْ لم تَبِعْ له .... بَتاتاً، ولم تَضْرِبْ له وقْتَ مَوعد
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 03-25-2010 09:00 PM بواسطة The Holy Man.)
03-25-2010 08:28 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
the special one غير متصل
......
*****

المشاركات : 1,923
الإنتساب : Feb 2008
مشاركات : #53
RE: فؤاد زكريا: رحل وحيداً
القرضاوي يضع المسلمين العلمانيين بخانة اليك كما نقولها بالشامي ..
اي انه وببساطة من لا يعتقد بالشريعة فهو كافر سعره بسعر اليهودي والنصارى والملحلدين وقائمة اعداء رب المسلمين , لكن هنا وقع القرضاوي بمفارقة
وهي انك تريد حكم تلك الفئات الضالة بنظام لا يقتنعون باصالته ولكن من حقهم الجدال كونهم واقعين تحت هذا البلاء كبقية ابناء الدولة ..

من ناحية اخرى يصور القرضاوي ان الشريعة هي المفتاح السحري لمجتمع اليوتوبيا , لكن التاريخ يبين ان عصر الشريعة المزعوم هو من
اسوأ العصور على مر تاريخ الامة بل ان حكم الرومان الجائر كان اكثر رحمة , معارك وفتن وخلافات لا تنتهي فمن اللحظة التي استقر بها محمد المدينة
وتلك المنطقة كانت على صفيح من نارو لاتهدأ الا بعد مجازر يذهب فيها الصالح بالطالح , حتى اصحاب محمد الرسول وابناء بيته لم يوفروا بعضهم
او نسائهم او اطفالهم من القتل او الاغتصاب فالمدينة ومكة استبيحت امرات عديدة ناهيك عن ماحصل ببقية اجزاء الدولة من قلاقل ..


ولا ننسى عن سقطاته الفنية الكثيرة , فمرة الشريعه تصبح المطلب الاول للامة , ومرة تصبح الحرية مقدمة على الشريعه !
مرة يعتقد بحد الردة ومرة يجيز للمسلم التحول لدين اخر بعد استتابته !
ومرة يدعو لرجم محمود عباس لانه يجتمع مع اليهود اثناء حصار غزة , ك,,,, اخت الخجل اذا سمعك وما خجل :
يعني جوز موزة اللي عنده قواعد الامريكان ( الكفرة الصليبيين ) واللذين احتلوا العراق وافغانستان من هذا المكان
باللذات لا يستحق الرجم ! هو يستحق الني,, مو بس الرجم !
بالمناسبة هو دكتور باي علم ؟ احياء او فيزياء او قانون مثلا؟

كيف تتعامل مع الترول؟


_____________________________
لافتة طائفية عرعورية
[صورة مرفقة: 5jwu47.jpg]
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 03-25-2010 11:04 PM بواسطة the special one.)
03-25-2010 11:02 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
عاشق الكلمه غير متصل
فل من الفلول
*****

المشاركات : 6,000
الإنتساب : May 2007
مشاركات : #54
RE: فؤاد زكريا: رحل وحيداً
(03-25-2010 08:28 PM)The Holy Man كتب :  مرحباً للجميع :


عزيزي عاشق :
إذا ما تركنا ساحة العواطف من تبادل ود وتقدير مشترك وخرجنا أنا وإياك إلى فضاء الأفكار الرحب ، فحقيقة أنا لست غاضباً منك بقدر ما أنا حزين ... فأن تكون قد قرأت لي ولأسلوبي الرمزي في التعبير عن ذاتي وأفكاري ولم تلتقط مضمونها فهذه إشكالية عويصة في التواصل بيننا ، تبين بما لا يقبل الشك افتقادك لملكة النقد في التفكير ....

لا ياعزيزى .....

ملكه النقد فى التفكير لا علاقه لها بحديثنا , اعتقد ان معظمنا يفتقد الى ملكه التفكير السليم من الاساس , المشكله انكم تفهمون خطأ ثم تبنون نقدكم على هذا الاساس الخاطىء ....

القرضاوى لم يستشهد بكثره العدد وعزه النفر , وانا ارى ان معظم مداخلتك منصب على تلك النقطه , القرضاوى كان يرد على الاتهام الذى وجهه د/ فؤاد زكريا وهو الاتهام التالى :

" وقد اتهم الدكتور الإسلاميين بأنهم بكروا وملئوا مقاعد قاعة دار الحكمة. وهو يتوهم ـ أو يوهم ـ أن هذا كان بتخطيط وترتيب واتفاق! "

فكان رد القرضاوى : " وهب أن الندوة كانت في قاعة المحاضرات الكبرى بجامعة القاهرة، بل هبها كانت في "استاد" القاهرة الدولي، وفتح الباب على مصراعيه للحضور، فأي الفريقين سيكون أكثر عددا، وأعز نفرا؟!"

وبالطبع لو ان تلك الندوه كانت فى استاد ويمبلدون بلندن على سبيل المثال لكان فريق العلمانيين هو الاكثر عددا واعز نفرا , وتلك بديهيه لا تحتاج الى نقدها او اعاده تكرارها والكلام بشأنها , ولا يحتاج القرضاوى الى ذكرها او توضيحها حتى لا يكون طرحه تافها وغير ذى قيمه , فأى ملكه نقد تتحدث عنها ونحن نختلف فى بديهيات مثل تلك؟ فالندوه كانت فى مصر وفى قاعه دار الحكمه , ومن الطبيعى ان يكون معظم الحضور من المسلمين والذين لن يعجبهم طرح فؤاد زكريا , وطبعا بدلا من اقراراكم ان فؤاد زكريا أخطأ عندما تعرض لتلك النقطه بهذا الاتهام " حيث يبدو انه لا يعلم اين يعيش والى من يوجه خطابه " بدلا من ذلك كان لابد من ان ينصب نقدكم على القرضاوى .

كيف يستقيم حوارا بيننا ونحن نتحدث لغه واحده وكل منا يفهمها بشكل اخر كما لو كنا نتحدث بعده لغات مختلفه , وكيف سنتفق حول الغايات ونحن نختلف فى البديهيات ؟

لو حطيت صور اللى حصل فى تونس والسودان والعراق ومصر والبحرين واليمن وليبيا وسوريا أمام كائن له أربع أرجل وديل سيفهم أنه مخطط لتقسيم الدول العربية وليس صدفه !!.

حسب الله الكفراوى وزير الأسكان المصرى الأسبق .
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 03-26-2010 07:11 PM بواسطة عاشق الكلمه.)
03-26-2010 06:07 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
بهجت غير متصل
الحرية قدرنا.
*****

المشاركات : 6,804
الإنتساب : Mar 2002
مشاركات : #55
RE: فؤاد زكريا: رحل وحيداً
انتشار الرأي ليس دلالة أكيدة على صحته.
(03-18-2010 05:04 AM)ابن نجد كتب :  ...............
عبدالله بن بخيت

..............
لم تكن المناهج تعلمنا كيف نفكر. كيف نطرح الأسئلة ونبحث عن إجاباتها. ما هو السؤال الحقيقي وما هو السؤال الوهمي. في أواخر الثمانينيات تقريبا وقع في يدي كتاب. شعرت بأن العالم تغير بعد أن قرأته. نقلني من قلق الضعف إلى قوة القلق. عنوان الكتاب (التفكير العلمي)، مؤلفه المفكر المصري فؤاد زكريا. أزال عن عيني ضبابا كثيرا. عرفت كيف يمكن أن تطالع العالم وتتفحصه وتنظفه من أفخاخ المسلّمات المضللة. أخطر شيء على الإنسان أن يترك عقله ينقاد إلى مسلّمات الجماعة التي لمعتها الكثرة أو قوة الدعاية أو القدم أو السلطة. علمني كيف أنأى بنفسي عن أن تقع في هذا المسلك وأبحث عن اليقين الموضوعي. تعلمت الكثير من هذا الكتاب. ثلاث نقاط لا أنساها أبدا: انتشار الرأي ليس دلالة أكيدة على صحته. الثاني: امتلاك الرأي لقوة تحميه وتفرضه يجب أن يثير الشك فيه. الثالث: تقادم الرأي وانتسابه للسلف يمنحه سلطة ليس بالضرورة أنه يستحقها. فؤاد زكريا واحد من أهم الرجال الذين غرسوا بذور التفكير العلمي في الإنسان العربي . رحمه الله
الأخ ابن نجد .
أحيي و أشكر الأخ ابن نجد على مداخلته .
زميلنا العزيز ابن نجد يشير إلى كتاب هام للدكتور فؤاد زكريا هو كتاب التفكير العلمي ، و قد صدر عن عالم المعرفة عام 1978 ويحتل المرتبة الثالثة في ترتيب الإصدار للسلسلة ، الكتاب أحد الأعمال البارزة التي أصدرها د. فؤاد زكريا ، ودائما أوصي به ضمن قائمة مختصرة أقترحها عادة على كل من يطلب مني توصيات بالكتب التي يقرأها باللغة العربية ، هناك كتاب آخر أوصي به للدكتور فؤاد زكريا هو ( نظرية المعرفة ) هذا الكتاب صادر عن مكتبة مصر عام 1991 ،و يمكن أن يكون قد صدر عن جهات أخرى أيضا ، و كلاهما كتاب سهل العبارة كبير الفائدة ، و يمكن أن أضيف إليهما كتاب ( الإنسان و الحضارة ) .
التفكير العلمي ليس فقط التفكير في القضايا العلمية ،و لكنه نوع من التفكير الذي يتبنى المنهج العلمي في الإقتراب من مختلف القضايا ، التفكير العلمي هو تفكير منهجي منظم ، يبنى على مجموعة من القواعد التي نطبقها في كل القضايا ، و غالبا ما يكون ذلك بشكل غير واعي ، أي يصبح تفكيرا غريزيا في الإنسان ، وهو يتناقض كلية مع التفكير الغيبي المرتبك ، الذي يتفارق مع العقل و المنطق .
ليس من الضروري أن يكون الإنسان من ذوي التخصص العلمي كي يكون تفكيره علميا ، بل لا تتطلب العقلية العلمية حتى معرفة نظرية واحدة من النظريات العلمية ، يكفي أن يكون الإنسان من أصحاب العقليات التي ترفض الخرافة أو التسليم بما لا يمكن البرهنة عليه و إثباته ،و أن يسعى إلى التحرر من رواسب الجهل و الخرافة و الغيبيات ، و لأن التفكير العلمي نشأ في بيئة العلماء ، فمن المفيد بل و حتى الضروري أن نلم بالطريقة التي يفكر بها العلماء في مبادئها و اتجاهاتها العامة .
من تجربتي الشخصية أرى أنه لا يمكن لأمة أن تتقدم بدون ان تحسم قضية التفكير العلمي و تفعله في كل حياتها ، هذا الأمر ينطبق على الأفراد أيضا ، منذ سنوات طويلة جدا وصلت إلى هذه القناعة التي أصبحت بمنزلة العقيدة ، بل هناك لحظة بعينها ما زلت أتذكرها بينما كنت أتأمل ما آلت إليه أحوالنا تحت القصف الإسرائيلي ،و أتسائل ماذا أتى بنا إلى هنا و إلى هذا الموقف ، بينما كانت أحلامنا الطيبة المشروعة تطير بنا فوق السحاب ، لم يكن مشروعنا شريرا أو وهما ،و لكننا افتقدنا المنطق و العقل ، افتقدنا التفكير العلمي ،و أن كل شيء يمكن إصلاحه لو استعدنا العقل و فعلنا المنهج و المنطق في كل مفاصل حياتنا ، و لأن هذه اللحظة كانت وجودا مكثفا و لحظة مواجهة للذات تحت مظلة الموت ، بقيت حية في ذاكرتي تنبض بالحياة ، و ما زالت كلمات مثل logical , systematical , reasonable يتردد صداها في عقلي ، لهذا كانت سعادتي كبيرة كلما وجدت كتابا يتناول تلك القضية ، و لهذا كان تفاعلي كبيرا مع كتاب د. فؤاد زكريا حول " التفكير العلمي " ، و بالطبع كانت هناك كتب اخرى تدور حول نفس القضية ، منها كتب د. زكي نجيب محمود " تجديد الفكر العربي " و " ثقافتنا في مواجهة العصر " و " هذا العصر و ثقافته " و غيرها ، منذ ذلك لوقت لم أجد كتابا يتناول قضية أزمة العقل العربي دون أن أقرأه .
لا أريد ان ابتعد كثيرا عن القضية .. لهذا أتمنى على كل الزملاء من محبي القراءة أن يجدوا وقتا لقراءة كتاب " التفكير العلمي " ، و محاولة الاستفادة بما جاء فيه ، آمل أيضا أن أجد وقتا و تشجيعا من الزملاء لوضع موجز لما جاء في الكتاب ، و هذا جهد قد يستغرق وقتا ، لهذا أتمنى لو كان مثل هذا الموجز متاحا بالفعل لدى أحد الزملاء .
لاحظت - وربما يلاحظ الزملاء – في كثير من الموضوعات المطروحة عن مفكرين علمانيين ، أان هناك البعض ممن ينتقدون بحماس الشخصية المطروحة دون أن يقرأوا له حرفا واحدا ،و هذا يبدوا لي غريبا و غير مفهوم ، هذا لا يحدث في نادي الفكر فقط ، بل و لا حتى منتديات الحوار ،و لكن أيضا في وسائل الإعلام ، أذكر كاتبا كان ينتقد سيد القمني و يلعنه بتعبيرات وقحة ،و لما سأله القمني هل سبق له أن قرأ ما ينتقده ، قال بإباء و شمم أنه لا يقرأ تلك الكتابات الكافرة التي تشكك في الإسلام العظيم ، و لم يدرك هذا (الكاتب) التناقض في أن يحكم على شيء لم يقرأه !.

صفحتي على الفيس بوك https://www.facebook.com/Muhammed.Alhala...ef=tn_tnmn
صفحة الحرية على الفيس بوك .( للتواصل)
صفحة واحة الأشعار على الفيس بوك ( لمحبي الشعر
صفحة نادي السينما ( على الفيس بوك )
عنواني على تويتر : محمد الحلواني@LIBERTYHALAWANY
مجموعة المفكر العربي على الفيس بوك (للمشاركة )
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 03-27-2010 02:47 AM بواسطة بهجت.)
03-27-2010 02:42 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
بسام الخوري غير متصل
Super Moderator
******

المشاركات : 21,018
الإنتساب : Feb 2004
مشاركات : #56
RE: فؤاد زكريا: رحل وحيداً
يوسف القعيد يكتب «1-2»: الدكتور فؤاد زكريا قال لي
الثلاثاء, 2010-03-23 20:19 | يوسف القعيد

* يوميات يوسف القعيد

إلغاء التقييم
ضعيف
مقبول
جيد
جيد جداً
ممتاز


> من واجبي تحقيق نوع من التوازن بين جهدي في الترجمة وجهدي في التأليف > أعتبر الترجمة عملاً خلاقاً ينقل النص بلغة عربية سليمة مع الالتزام بأدق المعاني التي عبر عنها المؤلف الأصلي
فؤاد زكريا
فؤاد زكريا

ظهر الخميس 11 من مارس الجاري. شعر الدكتور فؤاد زكريا بتعب مفاجئ. جاءه بسرعة البرق ابنه الدكتور مجد فؤاد زكريا، وهو واحد من أهم أطباء أعصاب الأطراف في مصر والوطن العربي والشرق الأوسط. ونقله إلي المستشفي. وبعد وقت قضاه في المستشفي طلب أن يعود لمنزله. وفور عودته توفاه الله. وتم دفنه في نفس اليوم. لكن عزاءه أقيم مساء السبت التالي في مسجد رابعة العدوية. وهذا ما سمعته خلال العزاء الذي كان الحضور فيه أكثر من محزن ومن مؤسف.

هذا ما قاله لي الدكتور فؤاد زكريا قبل سنوات. ينشر لأول مرة كاملاً مكتملاً دون أي حذف. عدت لمتن ما كتبته. واستحضرته وجلست أقرأه. فاكتشفت أن القراء لا بد أن يشاركوني قراءته.

في أوقات الأزمات لا نجد من مفكرينا سوي التراجع، تلك حقيقة، وإن كان الكل لا يتراجع في العادة، هناك من يبقي في مكانه، ولا تزيده الأزمة سوي ثبات علي موقفه، ربما يتحول الأمر إلي نوع من العناد الداخلي ومن هؤلاء الرجال الأستاذ فؤاد زكريا أستاذ الفلسفة بكلية الآداب بجامعة عين شمس سابقاً، والأستاذ بكلية الآداب بجامعة الكويت حالياً. الرجل يسكن بالقرب مني، وتربطنا صلة عمل تعود إلي سنوات مضت وعندما يبدأ الرفض ورحلة التراجع أذهب إليه، فهو يحضر إلي مصر في الصيف من كل عام، يقضي الأجازة فيها ثم يعود من جديد إلي الكويت.

ثلاث جلسات قضيتها معه أجري هذا الحوار وهو يستعد للسفر. كانت لدينا حالة من الفراغ الفكري القادمة تهددنا جميعاً بحالة من التآكل الداخلي، خاصة أن الفكرة مهنة لا تجد حتي الآن من يعترف بها، والمفكر مواطن مطلوب القبض عليه حتي يثبت العكس، ولأن المحاذير كثيرة في زمننا العجيب هذا فقد اخترت موضوعاً واحداً للحديث عنه؛ أزمة الواقع العربي الراهن، والاختيار ليس هروباً بأي حالة، لكنه محاولة منا حتي لا نتوه في الجزئيات، فهذه المرحلة مليئة بالجزئيات في كل مكان ولكن ألا يحسن بي تقديم الرجل أولاً.

المفكر أولاً:

ولد الدكتور فؤاد زكريا في أول ديسمبر سنة 1927 في مدينة بورسعيد. وتدرج في التعليم حتي حصل علي الدكتوراه من جامعة القاهرة. في سنة 1965 حصل علي جائزة الدولة عن دراسته للفيلسوف إسبينوزا. وقالت عنه اللجنة التي قررت منحه الجائزة إنه يبحث في أصالة ونضج ودرس مستفيض ورأي مستقل وقدرة علي الأخذ والرد وتجديد وابتكار في موضوع دقيق لم يعالج من قبل في اللغة العربية. رسالته للحصول علي الدكتوراه كانت حول مشكلة الحقيقة. وقد تولي رئاسة تحرير مجلة الفكر المعاصر، التي صدرت فترة في مصر في إحدي مراحل الازدهار الفكري النادرة في مصر الحديثة، من كتاباته: له دراسة عن ريتشارد فاجنر. وله دراسة حول نيتشه. ودراسة حول: الفن والمجتمع عبر التاريخ. وترجم كتاب العقل والثورة. وهو الكتاب الذي ألفه هربرت ماركيز عن هيجل. وقد صدرت من هذا الكتاب ثلاث طبعات حتي الآن، طبعة في بيروت واثنتان في القاهرة.

وفي الفترة الأخيرة أصبح مسئولاً عن سلسلة عالم المعرفة التي تصدرها وزارة الإعلام في الكويت.

قصة حزينة أختم بها هذا التقديم للدكتور فؤاد زكريا

إنه في العام الماضي عاد إلي جامعة عين شمس ليجدد أجازته التي حصل عليها دون راتب لارتباطه بمشروع عالم المعرفة في الكويت، ورغم أن الرجل واحد من الأسماء الضخمة والعملاقة، ومن الجباه العالية في الفكر العربي المعاصر، فإن الجامعة رفضت تجديد الأجازة، ودفعته إلي أن يقدم استقالته من العمل، مع أن مجرد وجوده قيمة كان يجب الحرص عليها. لكن من يقرأ ومن يسمع في هذا الزمن العجيب. كان السؤال الأول التقليدي عما يفعله الآن؟

العقل العربي:

أحاول أن أجمع الآن، ثم أقرأ ما كتب عن العقل العربي المعاصر، إذ يبدو لي أن كل مفكر في العالم العربي ينبغي عليه أن يقول كلمته في هذا الموضوع الحيوي، علي ألا يبدأ من الصفر، يبدأ أولاً بأهم ما قاله الآخرون، حتي يستطيع أن يضيف جديداً. أو علي الأقل يعالج إسهامات الآخرين من زاوية جديدة، ويبدو لي أن العقل العربي سيظل في حاجة إلي تأمل ذات بنظرة نقدية، بل إن ازدياد التدهور العربي يؤدي إلي المزيد من مراجعة النفس والسعي إلي كشف عيوبها الباطنة. ولذلك فإني أتوقع استمرار تدفق المؤلفات والأبحاث في هذا الموضوع. وآمل أن أكون قادراً علي الإسهام بنصيب في هذا الجهد المشترك الذي يضطلع به المفكرون العرب في عصر الأزمة الراهنة.

كان من الطبيعي أن أسأله عن جهوده كمترجم. وهل تأثرت بهذا الاهتمام الجديد بالشأن العربي أو التدهور العربي؟

لقد مرت مرحلة قمت فيها بمجهود غير بسيط في ميدان الترجمة، وكان هدفي من ذلك هو أن أستغل قدرتي في هذا الميدان (إذ إنني أعتقد أن الترجمة فن قائم بذاته. وإنني علي دراية بأسرار هذا الفن) لكي أعرف قراء العربية بعدد من النصوص والدراسات المهمة. وقد أسعدني رد فعل القراء علي هذه المترجمات، إذ كانوا يقرأونها كما لو كانت كتباً مؤلفة بالعربية. وهذه شهادة أعتز بها كل الاعتزاز ومع ذلك فقد بدا لي - بعد أن ترجمت ألوف الصفحات - أن من واجبي تحقيق نوع من التوازن بين جهدي في الترجمة وجهدي في التأليف، وهذا ما يبرر توقفي المؤقت عن الترجمة ولكن هذا التوقف لا يعني علي الإطلاق أنني قررت التخلي عن الاشتغال بالترجمة، إذ إنني أعتبر الترجمة عملاً خلاقاً حتي ينقل النص بلغة عربية سليمة مع الالتزام بأرق المعاني التي عبر عنها المؤلف الأصلي، ولذلك فإنني لا بد من أن أواصل العمل في هذا الميدان قريباً بعد أن أنتهي من بعض المشروعات التأليفية.

العرب والعلم:

للدكتور فؤاد زكريا كتاب مهم عن التفكير العلمي وقراءاته تثير سؤالاً حول موقف العرب المزدوج من العلم فرغم الاستخدام اليومي لمنجزات العلم، فإنهم لا يفكرون بصورة علمية.

قال لي:

- الواقع أن استخدام نواتج العلم ومنجزاته كالسيارة والتليفزيون وأجهزة التسجيل، لا يمكن أن يعد في حد ذاته حافزاً للتفكير بالأسلوب العلمي، بل إن إدمان العادات الاستهلاكية التي تؤدي بالمرء إلي أن يكدس أحدث الأجهزة التكنولوجية ويغيرها تباعاً، ربما كان عقبة في طريق التفكير العلمي ذلك أن العرب يتعاملون مع هذه الأجهزة من الخارج، ويدخلون مع التكنولوجيا الحديثة بسطحية فيكتفون باقتناء أحدث نواتجها ويستمتعون بها استمتاعاً لا يخلو من الدهشة والانبهار. لكن المشكلة أنهم لم يشتركوا علي الإطلاق في أي جانب من جوانبها في عملية الكشف العلمية التي استغرقت عشرات ومئات السنين واستنفدت جهد الألوف من العلماء والباحثين في المجتمعات الغربية.

فنحن نأخذ نتائج جهد الآخرين جاهزة وهم يدرسون ويبحثون ويفشلون أكثر من مرة في مقابل كل نجاح واحد. ونحن نتفرج وننتظر حتي ينجحوا، ثم نجني ثمار نجاحهم دون أن نحرك ساكناً. ولا أشك أن المعاناة الطويلة التي مرت بها الشعوب الغربية، أدت بها في النهاية إلي بلوغ مستواها الحالي الرفيع وهي وحدها الكفيلة بخلق عادات فكرية مرتكزة علي المبادئ العامة المستجدة من العلم، وهي المبادئ التي تتغلغل في عقول أفراد هذه الشعوب بفضل الممارسة الطويلة لأسلوب معين في الحياة وتنظيم الطاقة البشرية واستغلال الوقت المتاح حتي لو لم يكن هؤلاء الأفراد قد ورثوا من العلم أي فرع محدد. فالغربيون قد مروا بالتجربة كاملة منذ لحظات الكشف الأول والتجارب الأولي حتي لحظات التحقق الكامل ولذلك لا يعد التقدم العلمي والتكنولوجي بالنسبة إليهم مجرد إضافة من الخارج. وإنما أصبح أسلوبًا في الحياة والفكر متغلغلاً في شخصيتهم ومندمجاً في طبيعتهم. أما في حالتنا نحن فقد اكتفينا باقتناء النواتج النهائية وبالتوقف عند محطة الوصول دون أن نمر بالمرحلة ذاتها، ودون أن نجرب مشقاتها ومسراتها، ومن ثم فإن الاستخدام اليومي لأحدث نواتج العلم لم يغير في عادتنا الفكرية شيئاً، وظلت عقولنا تعاني الازدواجية المألوفة بين حياة خاصة تنتمي إلي صميم العصر وفكر داخلي مازالت تعشش فيه أوهام العصور الوسطي وخرافاتها. ومر علينا قطار العلم والتكنولوجيا دون أن يغير في داخلنا شيئاً كثيراً.

الحاكم والمحكوم:

في محاولة لتحديد سمات هذه المرحلة في حياة الوطن العربي، قال الدكتور فؤاد زكريا: أهم السمات التي تميز المرحلة الراهنة في عمر الوطن العربي هي:

1- بالنسبة إلي أنظمة الحكم، هناك انفصال حاد بين الحكام والشعوب علي مستوي الوطن العربي كله تقريباً. والسمة الأساسية لأنظمة الحكم في المرحلة الراهنة هي أنها حريصة علي البقاء في السلطة أكثر مما هي حريصة علي تأدية الوظيفة الأصلية للحكم، وهي رعاية مصالح مواطنيها والنهوض بهم. وترتب علي هذه السمة الأساسية نتيجة مهمة؛ هي أن البلاد العربية لم تكن في وقت من الأوقات بعيدة عن الديمقراطية بقدر ما هي في المرحلة الحالية، ذلك لأن جزءاً مهماً من أساليب الأنظمة الحاكمة هدفه المحافظة علي الحكم.

أي أن تحقيق غايتها الكبري يكمن في إسكان الأصوات المعارضة وإبقاء الشعوب فيما يشبه الغيبوبة التي لا تسمع فيها إلا وجهة نظر الحاكم من خلال أجهزة الإعلام. وهكذا فعلي الرغم من كل صيحات الدعاية المنظمة والموجهة، وكل ما يتشدق به عن تحقيق مطالب الشعوب والحكم الديمقراطي وثورات التحرير والتصحيح فالجماهير لا تملك حتي حق المشاركة في توجيهه.

2- أما بالنسبة للمحكومين، فإن الفوارق بين النفقات المختلفة في الشعب الواحد تتزايد علي الدوام، ولم تستطع كل تجارب الاشتراكية وتحقيق العدالة الاجتماعية أن تحدث تأثيراً حقيقياً في مستوي الشعوب العربية.

مما يدل علي أن التجارب كانت سطحية، لم يكن يقصد منها أصلاً أن تمتد إلي جذور الحياة وتعيد تشكيلها. ومن جهة أخري يبدو أن الفترة الطويلة التي انقضت منذ انتهاء عهد الممارسة الديمقراطية النسبية (وهو عهد الأربعينيات وأوائل الخمسينيات) وتعويد الإنسان العربي علي قبول القهر والضغط والتفرقة والحكم الاستثنائي حتي أصبح ينظر إلي هذه الأمور كما لو كانت جزءاً من طبيعة الأشياء وسنة من سنن الكون. وهذا في رأيي أخطر تغيير يمكن أن يطرأ علي الأمة العربية حتي يهزم الإنسان فيها من الداخل. ذلك الوضع الاجتماعي المحير كان قائماً منذ عهد بعيد وسيظل قائماً - علي الأرجح - مدة طويلة. لكن هناك فارقاً أساسياً بين وعي الإنسان بهذا الظلم وإدراكه أنه لا يمكن أن يدوم ومقاومته له بالأساليب الإيجابية أو السلبية وبين قبوله واستسلامه له كما لو كان قدراً محكوماً ومصيراً لا يمكن رده ومقاومته. وأخشي أن أقول إن حالة الاستسلام هذه هي التي تميز وضع الشعوب العربية في المرحلة الراهنة، وهي التي تميز هذه المرحلة عن جميع المراحل السابقة التي كانت فيها هذه الشعوب تعبئ نفسها لمقاومة القهر أو تخزن في وعيها، علي الأقل، شعوراً بأن هناك وضعاً ظالماً ينبغي أن تعمل علي إصلاحه يوما ما.

خرافات وأوهام سياسية:

الإجابة السابقة تضعنا أمام السؤال التالي مباشرة عن العقل العربي وعودته إلي الخرافة والوهم والغيبيات.

أعتقد أن السبب الأساسي لعودة العقل العربي، في الآونة الحالية إلي حالة الخرافة والتمسك بالغيبيات هو سبب سياسي.

رد عليَّ الدكتور فؤاد زكريا:

- أعتقد أن السبب الأساسي لعودة العقل العربي، في الآونة الحالية إلي حالة الخرافة والتمسك بالغيبيات هو سبب سياسي اجتماعي في المحل الأول.

أما السبب السياسي فيكمن في أن أنظمة الحكم العربية تؤمن بأن بقاء الشعوب في حالة الجهالة يساعد علي الإمساك بزمامها والسيطرة عليها بسهولة علي حين أن تخلصها من هذه الحالة، وخروج العقل إلي النور، يؤدي إلي انتشار روح التمرد علي الأوضاع الظالمة فيها. وهكذا نلمس جميعاً أن أجهزة الإعلام التي تخضع لأنظمة الحكم في بلادنا خضوعاً يكاد يكون تاماً؛ تقوم في هذا بدور مزدوج. فهي من جهة تفسح المجال وتفتح الأبواب علي مصراعيها لأصحاب الدعوات الغيبية وأنصار الخرافة ومروجي الأساطير وتفرضهم علي الناس وتضخم صورتهم حتي يتصور الناس في نهاية الأمر أن هؤلاء عمالقة بحق وأن اتجاهاتهم التي هي في واقع الأمر شديدة التخلف هي وحدها الاتجاهات الصحيحة. وهي من جهة أخري ترفض تماماً أن تسمح لأي رأي راديكالي مستنير أن يعبر عن نفسه. أو أن يرد علي دعاوي الفئة السابقة ويقارعها الحجة بالحجة. وهكذا تكون المعركة بين الطرفين غير متكافئة بل لا تكون هناك معركة علي الإطلاق في واقع الأمر، لأن أحد الفريقين حر طليق يصول ويجول كما يشاء، والثاني مكمم الفم مغلول اليد ومع ذلك يقال إن الفريق الأول هو الذي انتصر علي الثاني. وأما السبب الاجتماعي فيرجع إلي أن حالة الكبت والقهر التي تعانيها الشعوب العربية لا تدع أمامها أي مهرب من التفكير الخرافي والاحتماء بالغيبيات. فالخرافة تصبح عندئذ ملجأً وملاذاً للشعوب المقهورة المغلوبة علي أمرها، لا تدري مما يحدث حولها شيئاً، ولا تملك أي تحكم في مصيرها، ومن المعروف أن الخرافة تزدهر في أوقات الشعور بالعجز واليأس واستحالة الاهتداء إلي مخرج. علي أنها تخسر عندما يسود الإحساس بالتفاؤل والقدرة علي الإمساك بزمام الأمور. والواقع أن التفكير الخرافي يؤدي لوظيفة مهمة في حالة الشعوب التي تمر بأوضاع مماثلة لتلك التي تمر بها الشعوب العربية: إذ يقدم إليها عزاء من نوع خاص، ويحميها من التفكير المباشر في أوضاعها السيئة ويمنحها أملاً في الخلاص؛ صحيح أن هذا الأمل كاذب، لكن هل نملك شيئاً سواه.

إن التشخيص السليم للمشكلة، بطبيعة الحال هو أن استمرار التفكير الغيبي والخرافي يؤدي إلي الإبقاء علي الأوضاع التي يشكو منها الشعب العربي. كما أن هذه الأوضاع تساعد علي استمرار هذا النوع من التفكير. إنها حلقة مفرغة، ولكن من الواضح أن الخروج منها لن يتم إلا بتغيير تلك الأوضاع التي تؤدي حتماً إلي إفراز تفكير لا عقلي. أما الدعوة إلي تغيير تفكير الناس أولاً، وبعد ذلك تغيير الظروف والأوضاع، فهي دعوة معكوسة أو مقلوبة، لأن العقول لن تتغير من فراغ، ولا يعاد تشكيلها بقرار أو خطة ترسمها مقدماً، بل إنها لا تبدأ في التغيير إلا بعد أن تتبدل الأوضاع التي أضفت عليها قالبها الخاص وتشكلها تشكيلاً يتلاءم مع طبيعتها السلبية.

إليها يا أنا:

اعذريني لن أتذوق الكلام عنك وإليك هذا الأسبوع.

سأحدثك عن فؤاد زكريا.

لم يسعدك زمانك بزيارته والجلوس في بهو وقته والتردد عليه والاستماع إليه.

ولو تم هذا كنت ستقولين لي بصوتك العميق الذي يصلك بظلال روحي ونبراتك التي تحيي الخيال:

- إنك بعد الزيارة غيرك قبلها.

حتي لو تمت الزيارة في أيام مرضه الأخيرة.

كنت ستجدين ما يدهشك، ويثير اهتمامك.

ربما فكرت في تكرار الزيارة رغم أنك كائن بديع لأنه استغنائي. لا يلهث وراء سراب ولا يجري خلف مغانم.

ورغم صعوبة أن يقول الإنسان لا. عندما يكون عند عتبة البداية، فالفارق بالنسبة لك بين نعم و لا. مثل الفارق بين نور النهار. يا نور الدنيا كلها. بعد أن بدلت ضباب حياتي بضياء لا حد لجماله وبهاه. وقلق وجودي أمناً وأماناً. وهدوء أيامي توتراً خلاقاً.

أضفت لحياتي الكثير. الأسئلة أصبحت تلد الأسئلة. والأفق البعيد لم يعد مكاناً للمخاوف. بقدر ما أصبح مزرعة للأحلام. أحلام العمر المؤجلة.

وظلام الليل الريفي الدسم. يا من بددت كل الظلام الذي كان.

وجعلت منه ماضياً تاماً.

ربما قلت لي عند العودة من زيارته:

- لقد رفعنا كؤوسنا لنشرب منها العطش. هكذا أنت تدركين أن الرضا السهل والقناعة السريعة يقتلان فضول الأسئلة. ويغتالان القدرة علي مشاكسـة الواقع.

http://www.nadyelfikr.com
03-28-2010 11:20 AM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
سرشاوووى غير متصل
عضو مشارك
**

المشاركات : 11
الإنتساب : Jun 2010
مشاركات : #57
RE: فؤاد زكريا: رحل وحيداً
Rose_rouge على قبره
06-18-2010 10:20 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  د. فؤاد زكريا في حوار مع فاطمة العلي !! العلماني 0 3,533 03-29-2010 02:23 AM
آخر رد: العلماني
  محاولة تلخيصية سريعة لمسيرة "د.فؤاد زكريا" الفكرية !! العلماني 0 4,182 03-29-2010 02:15 AM
آخر رد: العلماني
  محمود رجب: "فؤاد زكريا" والعقلانية النقدية !! العلماني 0 3,425 03-29-2010 02:04 AM
آخر رد: العلماني
  عبدالله العمر: عن "فؤاد زكريا" صوت العقل والضمير! العلماني 0 3,338 03-29-2010 01:54 AM
آخر رد: العلماني
  د. فؤاد زكريا: الغرب، ذلك المتآمر الأزلى !! (في "وهم المؤامرة الغربية") العلماني 1 3,712 03-29-2010 01:31 AM
آخر رد: العلماني

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف