تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
من فات قديمه ..تاه :)
#1
هذا هو المستوي لمن يخافون علي المستوي ، لنقرأ هذا الموضوع ، ولنتذكر ماهو المستوي الذي يطالب به المطالبون بالمستوي.
وكمقدمه مداخلة راقية لشخص من دعاة المستوي:

إقتباس :تمر الأيام وأهاجر للولايات المتحدة وأتعرف بسعوديين هنا وهناك ولم يوجد سعودي واحد تعرفت به إلا ونال احترامي الشديد وتقديري القلبي. رأيت فيهم الطيبة الفطرية وسلامة النية. في مصر لو قال واحد للآخر سلامو عليكم فلابد أن وراءها شيء وأن الأمور ليست كما تظهر بل هناك دوما "سبب خفي" تجب الحيطة منه. أسأل نفسي: لماذا السعوديين بكل هذه الطيبة الفطرية الجميلة والناس عندنا في مصر اللؤم طابع غالب عليهم وصارت الناس تنهش بعضها بعضاً؟ وكيف لناس بهذه الفطرية الجميلة ويخرج منهم 15 إرهابي في أحداث الحادي عشر من سبتمبر في تفجير برج التجارة العالمي؟ أصحابي معظمهم أساتذة في جامعات إسلامية وتربيتهم إسلامية ومع ذلك لا يوجد تطرف. من أين يأتي التطرف للسعودية؟ ولماذا أصحابي السعوديين يخاطبوني بصيغة الأخوة ولكن في مصر عندما كنت أقول فلان القبطي على أنه "أخ" تنهال الشتائم على رأسي ويتم تجريحي وقذفي بالطماطم أي ما يسمونها في مصر بالطماطم الشـُرُك rotten tomatoes والبطاطس المتبقي من الباعة الجوالين؟ نعم يا شباب حدث هذا معي وهذه هي أحلى ذكرياتي عن مصر المحروسة. لمجرد أنك كنت أقول الأخ فلان ولأنه مسيحي قبطي تنهال الطماطم الفاسدة على رأسي أثناء ذهابي للمسجد لأداء صلاة المغرب ولاحظت أن المصري إذا تدين وزاد تدينه صار شخصية قبيحة لا تطاق في حين السعودي قد يكون في جامعة ويقوم بتدريس مناهج سلفية ومع ذلك تسامحه غالب وروح الإخاء عنده طاغية ويرى الجميع على أنه إخوة. لم أقابل سعودي واحد للآن إلا وخاطبني على أني "أخ" له ولكن في مصر الناس إما في صف المسلمين أو صف الأقباط وحتى المسلمين في أنفسهم وبينهم وبين بعض كالدود ينهشون بعضهم بعضاً.
هاهو مستوي دعاة المستوي ، الموضوع ملئ بمستويات افظع من هذا المستوي.

وهذا داعية المستوي الثاني يرد علي داعية المستوي الاول.
إقتباس :جورو.97
أشكرك
و أشكر كل مشارك رفض حديث إبراهيم الطائفي الملعون .
لا يوجد مصري أو عربي محترم يقبل كلام إبراهيم لأنه سلسلة من الأكاذيب ، ومجموعة من الأخيلة المريضة ، وهو متناقض حتى لا يتذكر ما يكتبه في اليوم الماضي ، بل ربما يكون أكثر الزملاء تناقضا و تخبطا فهو مرة مصري متعصب ،و مرة يلعن سلسفيل المصريين ، و بصراحة حالة مرضية متقدمة جدا.


إقتباس :ماشاء الله عمال تعطي شهادات للشعوب .
شوية شوية و خليك على قدك يا ابراهيم .
شهاداتك مضروبة و احسن تغير الصنف المغشوش احسن طلع المرة دي بول حمير مش بول إبل .
أنت غير صادق في كل ما قلته ،وحتى في أوطي البيئات لم يصل الحال ما تصف .
تتكلم كما لو كنت جاي من عالم معزول .
كل العرب عارفين عيوب و خفايا بعض .. يعني كله ع المكشوف .. ما تشوف مصلحتك بشكل أكثر كرامة .
الأمر لا علاقة له بالسعودية ولا العراق ولا غيرهما فمن أعرفهم في تلك المجتمعات يفوقون عشرات ما تعرفهم ، ولن تزكيهم لنا يا ابراهيم .. هدفك هو الحط من قدر المصريين ،و هذا لن تنجح فيه .. هذا وعد ممن يبر بوعوده كلها كاملة .

هاهو المستوي ... عرفتم ماهو المستوي؟
الموضوع كاملاً هنا :

http://www.nadyelfikr.com/showthread.php?tid=624&page=3

تحية
القدرة علي طرح الاسئلة لايعني بالضرورة وجود اجابات نهائية عليها.
#2
إن غاب نيوترال

إلعب يا إبراهيم

طنطاوي 2141521
لاتغرنك اللحى والصور ... فتسعة أعشار من ترى بقر
للتواصل
fares_b79@hotmail.com
#3
قصة طرد نترال من أسوأ قصص النادى لاسباب ذكرتها من قبل ولابأس نعيد ذكرها
العلمانى كان من أكثر مشجعى نترال وقال له أكثر من مرة ابقى كما أنت وفجأة تحول نترال ووضاح وبهاء وغيرهم ألى اسباب هبوط مستوى النادى
كل من يتقول على نترال بأى شكل سبق وتورط فى اسوأ شجارات النادى بلاأستثناء وكل الأعضاء القدامى يعرفون بالضبط من زمن خناقة مالك الحزين وبعدها وكل العبارات من النوع المحرم دوليا التى تم تبادل القصف بها على كل المحاور بين الجميع بلا أستثناء
البعض سعيد بطرد نترال لانه سبق وتشاجر معه وتبادلوا الشتائم ,وبالواقع أنا ونترال سبق ومسحنا ببعض البلاط وتبادلنا السب واللعن فى موقف ما ,انتهى بأنتهاء الموقف لاضغينة ولاشماتة ,لكن فى ناس قلبها أسود بشكل غريب مهما أدعت المحبة أو الثقافة ,شخصيا أرى الأنسان موقف والأزمات تظهر الأنسان على حقيقيته تماما وتعريفه فترى حسينو الجزائرى يخرج من الامر بلاضغينة تماما ويرفض طرد نترال رغم حدة السجال الكوميدى الاسود الذى دار مع نترال واناسأ اخرون يتشفون بشكل غريب وبشماتة مبالغ فيها كأن نترال قتل لهم قتيلا او نهب لهم ثروة ,بل الأكثر أزعاجا ان ترى فجأة البعض أرتدى مسوح القديسين وعزف أنشودة مستوى النادى مع فرقة الله حى المشرف جاى وكم أحبك يامنتداى الحبيب الخ الخ
على كل شكرا للظروف التى تعرى لنا مايخفيه البشر فى صدورهم!
#4
طنطاوي: شو قصتك معنا؟ الفاضي يعمل قاضي؟ ما رأيك أن تقرأ كتب وتكتب مقالات وتنتج فكريًا عوضًا عن نظام أخذ سيرة الناس ونهش لحومهم؟



إقتباس :العلمانى كان من أكثر مشجعى نترال وقال له أكثر من مرة ابقى كما أنت وفجأة تحول نترال ووضاح وبهاء وغيرهم ألى اسباب هبوط مستوى النادى

بعد طرد نيوترال من نادي الفكر رأيته مرتين على الأقل في الحلم والحزن يغمرني. رغم أنه فج وأسلوبه فج ولكني لأني أعرف قلبه الحقيقي فحزنت لأجل طرده. نادي الفكر العربي ظلم نيوترال وبشكل مؤلم حيث كما قال الحكيم أعلاه أن "العلماني" أعطاه الضوء الأخضر ليستمر فيما هو عليه وفجأة تتم معاملته بشكل مختلف عما قبل رغم أنه كان يكتب بهذه الطريقة لسنين. رغم أني أحب العلماني وأحترمه إلا أني تضايقت منه كثيرًا في موقف نادي الفكر من نيوترال والطرد النهائي دون تنبيهه بشكل منتظم بأن هذا الأسلوب لا يوافق وسياسة الموقع.... أما أن يشجعونه ويصفقون له على فجاجته ثم يعاقبونه فيما بعد فهذا جعلني أشعر بالظلم والغضب من نادي الفكر وإدارته.
#5
الزميل طنطاوي
قالت العرب: يداك أوكتا وفوك نفخ.
إذن، فآخر الموضات هي العودة للقديم، فلماذا لا نساير الموضة؟
لا أعتقد أن نتيجة فتح موضوع كهذا هي من صالحك يا صديقي.


لم يكن الزميل بهجت ممن تفتح حضرتك لهم مواضيع -هذا هو الثاني- كي تحاول النيل منهم، فموقفك السابق منه واضح في الاقتباس التالي:
(01-17-2009, 02:46 PM)طنطاوي كتب : حمزة ، اسف لم اكن اقصدك والاقتباس جاء سهوا.
مداخلتك منطقية وساقرا رد بهجت عليها بامعان. بهجت يرد بمنهي الجدية والوضوح والفصاحة ولذلك فان له مكانته التي اكتسبها بجده وبناءه لمشروع معرفي مصغر بلا مبالغة ، فالمساواة بين البشر لاتعني ان نساوي بين ام كلثوم وبين شعبوللا . واتمني من الكل معرفة حدودهم واحجامهم.
فبهجت برأيك سابقاً جدي وواضح وفصيح، وله مكانة اكتسبها بجده وبنائه لمشروع معرفي.
ترى ما الذي تغير فغير موقفك؟
لا شيء سوى أن بهجت استمر على نهجه المحايد وتعالى عن الانخراط ضمن شلتكم التي تريد السيطرة على النادي، ولم يلجأ مثلكم للعنف اللفظي والإرهاب، الإرهاب الي سبق وأن مارسته شلتكم أيضاً على الزميل إبراهيم مما دعاه لحذف الكثير من ردوده والتراجع عن بعض المواقف ولا غضاضة في تصرفه لأنه لا يريد الدخول في متاهات مع شلة لا تجيد سوى الإرهاب والعنف اللفظي وبذيء الكلام.


غير الإرهاب والبذاءة، عندك موهبة أيها الزميل في تسلق كتوف زملائك وسوابق، موضوعك عن تبطيل السجائر ليس الموضوع الأول لك في محاولة تسلق كتوف الكبار في النادي، سأذكرك بموضوع رائع لبهجت كان عنوانه: أفكار في القمة، موضوع من 7 صفحات وأكثر من 4000 مشاهدة. فقمت بنسج موضوع استفزازي بعنوان: أفكار في القمامة. ويبدو أن بعض زملائك لم يرتاحوا لهذا التصرف لأنك قلت في موضوعك ما يلي:
(03-30-2009, 03:39 PM)طنطاوي كتب : رداً علي رسالة خاصة : الموضوع ليس للسخرية من موضوع بهجت بل هو اعجاب به ومحاولة رؤيته من زاوية اخري واعتقد السياق واضح بما يكفي.

يا حيف!

سمة سيئة أخرى تسم مشاركات وتفكيرك هي تغيير المواقف بقدرة قادر، فها أنتذا راض جداً عن الزميل إبراهيم، وتقول بعضمك كيبورك السبب الذي يدفعك للرضى عنه:
(10-11-2009, 11:43 PM)طنطاوي كتب : يا سلام عليك يا ابو خليل لما تكون راضي علينا ، بتطلع حكم ، اتمني ان نصل لمستواك في مراجعة الذات والتواضع واحترام الانسان والحضارة.
سلامات يا عزيز
إذا كان راضياً، أما إذا خالفك الرأي ... فالويل الويل، ثم الويل.
يا حيف!


وها هو الزميل إبراهيم محط إعجابك وتقديرك:
(10-11-2009, 05:26 PM)طنطاوي كتب : ابراهيم عنده شجاعه ادبية ان يعتذر عندما يشعر انه اخطئ ، نعم احترم هذه الميزه فيه جداً ، ولهذا فهو يستحق احترامي واحترام الجميع ، فالبعض للاسف لايفهم معني الاعتذار ويخطئ في الناس ويستمر بخطأه ، برافو ابراهيم وكلنا نحترمك.
نسيت أن تذكر بعض الإرهاب التي مارسته شلتكم عليه شخصه.
وبعد فضح نواياكم، عدت عن رأيك في الزميل إبراهيم، لمجرد انعدام قدرتكم على الضغط عليه وممارسة الإرهاب.


الزميل طنطاوي
قلت لك في موضوع السجائر أن سجلك حافل، لذلك فمحاولتك هنا لنبش القديم لن تكون في صالحك، أرى أن الأفضل هو أن تتبع زميليك إبراهيم وعاشق الكلمة وتعتنق أسلوب الفضيلة الذي اعتنقاه وتعتذر للزميل الكبير بهجت. فملاحقتك الاستفزازية له جهراً في ساحات الناديليست في صالح سمعتك هنا.

عموماً، أرى أن هذا الموضوع استفزازي بالكامل.
الإرهاب في النادي على أساس قوة الأكثرية: بالتهديد بالانسحاب، بالتهديد بفتح مدونات، بالنيل من شخوص زملاء والسخرية من مواقفهم، بالعنف اللفظي، يستغلون ديموقراطية النادي للسيطرة عليه. ينسى الشباب أن الصين بسكانها المليار يمثلها رجل واحد في أي دولة أخرى متساوية بذلك مع الفاتيكان التي عددها بضع مئات. يدافعون عن العنف والبذاءة ويزعمون أنهم سيصححون مسار النادي. والحقيقة أنهم يريدون امتلاكه والسيطرة عليه.
#6
شئ فى منتهى الغرابة ,أحدهم لايمل من اللف والدوران وراء هذا وذاك,مستنسخا مداخلة هنا ومداخلة من هناك ليبرر قولا يقوله أو أتهاما يتهمه,بشكل فعلا يبدو أنه يحاول من خلاله اشعال نيران الفتنة وأيغار الصدور ,ثم يأتى ليصنف موضوعا ما أنه أستفزازى؟!!! أستفزازى!!!!!!!!!!!! أيه الخجل أين حمرتك؟
#7
إقتباس :فبهجت برأيك سابقاً جدي وواضح وفصيح، وله مكانة اكتسبها بجده وبنائه لمشروع معرفي.
وما المانع في انه "واضح ، وفصيح ، وجدي وله مكانة وبني مشروع " ولكنه ايضاً متكبر ، متكبر صفة لا تتعارض مع اي الصفات التي قلتها عنه من قبل ، وانا مازلت عند نفس رأيي السابق فيم يكتبه بنفس اصراري عن نقطة التكبر فيه فهما لايتعارضان مع بعضهما.
ربما انت لاتعرف انني كنت قد الححت علي بهجت من قبل ان يجمع مواضيعه في كتاب وينشرها بصيغة بي دي اف ، ومازالت الرسائل الخاصة موجودة عندي ومازالت احترمه كمثل اعلي ثقافي لي ، ولكن لامانع ان اسخر من تكبره الذي يصل لحد يقترب من تصور الالوهية احيانا، وعموما فاحترامي له وسخريتي منه هما من علامات زملاتي له التي يعتبر حشر نفسك فيها امراً غريبا .
لايوجد اي استفزاز في موضوع ليس فيه الا مجرد نسخ ولصق مما كتبه زميلان سابقا، ماهو تعريفك للاستفزاز؟ ولماذا تظن ان علينا ان نعرف رايك في موضوع او غيره ، اسمع لو كان عندك سلطات اشرافية اذهب واستخدمها لكن منطقياً وحججياً ،فموقفك واه جدا ومثير للسخرية ، وواضح للاخرين من يتعقب الاخر ويستفزه .
انا اكتب رايي فيمن اريد وبالطريقة التي اريدها ولايوجد اعتتذرات علي نقاط واضحة وحقيقية ولاخطأ فيها ، وساظل افعل ذلك وان لم يعجبك ذلك فافعل اقصي ما تستطيع فعله عزيزي.
وردة وحبة دواء ضغط لك.
إقتباس :طنطاوي: شو قصتك معنا؟ الفاضي يعمل قاضي؟ ما رأيك أن تقرأ كتب وتكتب مقالات وتنتج فكريًا عوضًا عن نظام أخذ سيرة الناس ونهش لحومهم؟

هل تذكيرك بما "كتبته"132521 يعتبر نهشاً في لحمك؟ هل مازالت عندك عادة كتابة العبارات الغير دقيقة؟
وانت لماذا لم تؤلف كتاباً عوضا عن كتابة التالي (من نفس الموضوع ):

إقتباس :وسامحيني على مشاركتي السابقة بخصوص الاستفسار بخصوص موضوع البتنجان. ويؤسفني أن هذا حدث لك في مصر... أنا نفسي يا صديقتي العزيزة لا أعرف ماذا أفعل لو قدر لي أن أرجع مصر الآن. صراحة من رابع المستحيلات أن آكل في مكان عام أو آكل في بيت أحد. عوائدنا كانت كل واحد ياكل في بيته. وفي أميركا عندما أزور المصريين أكلهم يسبب لي رعب وأسأل نفسي: ألست مصري؟ هم مصريون وأنا مصري فكيف بي لا أفرح برؤية الأكل المصري؟ صراحة معظم الأكل المصري الذي أراه بأميركا يقرفني جداً. أفضل أكل أكلته في أميركا كان من يد سيدة عراقية وفي بيت في جورجا لأسرة سورية وعندهم أكلت الملوخية السورية لأول مرة وأعجبتني جداً لأنها لم تكن لزجة كالملوخية المصرية بل الـ تكستشر texture كان لا زال والوريقات كما هي وليست بالشكل المقزز المصري... ورغم أني تربيت على الأكلات هذه إلا أني لا أقدر أن أكلها ثانية. ليس الأمر أني صرت متفرنج ولكن نظام الأكل اختلف تماماً. لا زلت أشتري علب الفول المدمس بكميات ونعمل الكبة اللبنانية ونحاول تعلم وصفات عربية وغير عربية هنا وهناك.

هل هذا هو المستوي الذي تريدنا ان نكتب به؟

ونعم المستوي2141521
القدرة علي طرح الاسئلة لايعني بالضرورة وجود اجابات نهائية عليها.
#8
بتعرف يا "طنطاوي"،

في موضوع "ابراهيم" الذي اقتبستَ منه الفقرات أعلاه، كان هناك بضع نقاط من الممكن تطويرها لو حمل القارئون الأفكار على محمل الجد، وتغاضوا عن التعابير والتعميمات "غير الموفقة" التي وردت في الموضوع.

فلقد تصدى "ابراهيم" (منذ المداخلات الأولى) إلى مسألة "الاستقطاب الطائفي" الذي يعاني منه الشرق عامة ونراه جلياً واضحاً في "مصر" بالذات، وتصدّى بعدها إلى تدني مستوى التعليم الذي من شأنه أن يفرز جيلاً لا يستطيع أن يمشي بالبلاد إلى الأمام. ولكن المشكلة أن خطاب "ابراهيم" كان عاطفياً جداً (نظراً لمعاناته الشخصية) وتعميمياً جداً، قوبل - في نفس الوقت - بغضبة مضرية من قبل محاوريه.
في المداخلات الأولى لفت نظري مداخلتين للزميل "مدري" والزميلة "حادة" الذين خففوا من مفهوم "التسامح الديني" في "الجزيرة"، ومداخلة "الغدير" التي أشارت إلى "العنف الطائفي الإقصائي" بل "التخويفي الإرهابي" تجاه "المذهب الشيعي" في بلاد الحرمين اليوم.

في الموضوع نفسه أعجبني انتماء "ابراهيم" للإنسان، وخصوصاً الإنسان المعاني المعذَّب مهما كان لونه أو دينه أو جنسه أو عنصره.

كل هذه النقاط كانت تستطيع أن تكون مفاتيح لنقاش مثمر يحقق مستوى أعلى وينفذ إلى مشاكل عامة أهم من العذاب الفردي، ولكن مشكلتنا عامة أننا نترك "حساسياتنا" تكتب مكاننا وتنحدر بالنقاش إلى الحضيض.

عموماً، "اللي فات مات" و "إحنا ولاد النهار ده"، فهل نستطيع اليوم أن نتغاضى عن "مشاعرنا المرهفة" قليلاً ونسمع صوت العقل ونفتح للنقاش أبعاداً عامة نحاول من خلالها سبر غور المفاهيم وتعميق الوعي ؟ لعل وعسى!! - كما يقول الجاحظ -.

الحكيم الرائي
أنا لم أشجع أحداً على "خرق وثيقة النادي" و"البينة على من ادعى، واليمين على من أنكر" (هات دليل واحد يثبت صحة كلامك الذي تردده منذ أيام هنا). بالنسبة "لنيوترال" فهو كاتب ممتاز للمنتديات، ويملك حساً فكاهياً عالياً و"خفة دم" مصرية أصيلة أغبطه عليها. "وضاح رؤى" أيضاً أشدت أكثر من مرة بمواضيعه، خصوصاً في بداياته في النادي، وأكن "لبهاء" معزة خاصة - صارحته بها في خضم نقاشي معه حول "عبدالناصر" كما أذكر - وأعتبره عقلاً منفتحاً وشاباً خيّراً.
بالنسبة لي، لم يتغير شيئاً، والإجراءات الإدارية في النادي هي مجرد "إجراءات إدارية" لحفظ "النادي وأعضائه" لا أملك لها دفعاً (فالقرارات الإدارية قرارات جماعية تفقد مصداقيتها تماماً لو تم تجاوزها من قبل أحد المديرين). هذه الإجراءات بحكم طبيعتها هي إجراءات مؤقتة لتهدئة الأجواء ولمراجعة النفس ليس إلا. فالإدارة - كما أحسب - لا توقف العضو لأنه "وحش" أو "مش عاجبها"، ولكن قبل الإيقاف "توثّق" جميع مخالفات العضو وتبني قرارها على "قرائن أكيدة" و"تجاوزات واضحة" دون غضب أو مشاعر جياشة. (بالمناسبة، أعتقد بأن الحظر مرفوع عن "بهاء" منذ فترة - إلا إذا كنت مخطئاً -).

واسلموا لي
العلماني

ما دُمتَ محترماً حقّي فأنتَ أخي --- آمنتَ بالله أم آمنتَ بالحجر
#9
إن الأحمق هو الذي يكره ، أما العاقل فيرفض أن يكره .

بداية أريد أن يكون واضحا أن عرفاني و تقديري للزميل الرائع بليند بن عظيم .
لقد تابعته في كل مداخلاته ..و أتمنى ان نتعلم منه جميعا .. الحوار العقلاني بعيدا عن التشخيص و العصبية .

الزملاء المحترمون .
رغم عزوفي عن المشاركة في الحوارات الكيدية و العصبية كهذا الحوار ، سأكسر هذه القاعدة على سبيل الإستثناء ، فلا أحب أن أتجاهل زملاء قدامى لي في النادي ، حتى لو اندفعوا إلى ممارسات لا تليق بهم ، كما فعل طنطاوي أخيرا في هذا الشريط و شريط سابق ، ومع تعجبي من هذه العصبيات التي يمارسها ضدي بعض الزملاء كطنطاوي و الحكيم الرائي ، لا لسبب سوى لأني لم أشاركهم حملات السباب ضد أعضاء آخرين ، وهم يعلمون أن مثل هذا السلوك بعيد عن مبادئي و طباعي . وكم تمنيت بدلآ من ذلك التخبط أن يدركوا خطأهم السابق و يعتذروا عنه ، متجاوزين تلك المحطة الكريهة ، التي ألحقت العار بكل من شارك فيها سواء على الشبكة أو في وسائل الإعلام .
1- عندما يطرح أحد المشاركين موضوعا لابد أن يكون له هدف ، فما هو الهدف من هذا الشريط غير المكايدة ، إذا كان الهدف هو تأكيد أن كل الأعضاء سبق أن شاركوا في مداخلات عصبية عنيفة و حتى منفلتة . حسنا و من ينكر ذلك وماهو الجديد ؟ ، و ما اقتبسه لي طنطاوي من الشريط السابق ، هو قليل من كثير !، هناك لي ما هو أسوا منه ، وربما كان هذا الوصف ينطبق على الجميع .
2- شخصيا لم أندم على شيء كما أفعل عندما أنساق خلف الغضب ، و أرد على العنف بمثله و على الوقاحة بنظائرها ، سواء في الحياة الواقعية أو على الشبكة ، هذا رغم أني أزعم بأني لا أبدأ أحدا العنف أو الوقاحة ،و لكني أيضا لست ممن يبررون العنف بالعنف و الخطأ بالخطأ ، و لم تمر مناسبة دون أن أعتذر لكل من أسأت إليهم ولو غير قاصد ، إن الإعتراف بالخطأ ليس فقط فضيلة بل هو علاج صحي ، فالخطأ كالسم لو احتفظ به الإنسان و دافع عنه و برره ، سوف ينهش أعضاءه و يتلفها ، هذه هي تجربتي الشخصية .. تخلص من الخطأ كما لو كان أفعى رقطاء !.
3- أحب هنا أن اتسائل ..و لكن هل يستوي كل أنواع العنف اللفظي ؟. الإجابة هي لا قاطعة و كبيرة .. هناك فارق هائل بين أن يكون الإنفلات و التسافه استثناء وفورات عصبية ،و بين أن تكون سياسة مستمرة و نهجا و نوعا من البلطجة و الشللية السوقية المقيتة ، و أداة كي يمارس البعض شخصياتهم السيكوباتية العنيفة و احبطاتهم .
4- أتسائل مرة أخرى ..و ماذا نرتب على صحة ما حاول صديقنا طنطاوي اثباته ،و ما أكدته له بدوري .. (أنه حتى أعف المشاركين خطائون .. أحيانا) ؟ . هل نرتب على وجود تجاوزات استثنائية من هذا الرائد أو ذاك أن نجعل من التجاوزات قاعدة ولا نقاومها ؟، و هل وجود تعبيرات ( عنيفة ) نادرة من بعض قمم النادي تسوغ الشتائم المقذعة ، و بالتالي نلغي كل القوانين و الأعراف الأخلاقية ، و نكافئ كل من يرى الشتائم حقا كالماء و الهواء و نوعا من التألق ؟، أم أن نصر جميعا على تفعيل قوانين النادي حماية لكل فرد منا ؟.
5- من يبدي غيرة على النادي و ينادي بالتمسك بقوانينه لا يفعل ذلك تفضلآ و لا مراءة ، إني مثلآ أفعل ذلك لسبب بسيط جدا ، هو أن في هذا النادي و أرشيفه جهد مضني بذلته خلال 10 سنوات ، منذ وجود النادي على سيرفر آربيا إلى اليوم ، أي أن ثروتي الفكرية كلها هنا ، و لا يرعبني شيء سواء كنت نشطا في النادي أو عندما كنت مقاطعا له ، أكثر من أن يتوقف النادي أو يمر بضائقة ما ، لهذا أنا أكثر خوفا على النادي و صحته من أصحابه و إدارته !. يبقى أنه رغم عضويتي الطويلة في النادي و زمالتي لبعض إداريه ، لم أتدخل نهائيا في إدارته أو أعترض على رقابته ، هذا لا ينفي أني شعرت أن تلك الإدارة ربما لم تنصفني أحيانا ، و لكن متى شعر أحد أن الإدارة تنصفه ؟، و لو كان العلماني متابعا لهذا الشريط فيمكنه أن يقرني على ذلك .
6- ربما يعتقد طنطاوي أو الحكيم الرائي أو غيرهما أنني خذلتهم لأنني لم أشاركهم في المطالبة بعودة زميل هو نيوترال ، أو أنني أملك تأثيرا ما لحل الموضوع و لم استخدمه ، وهذه رؤية قاصرة ، ففي البداية لست أدري لم يقصرون الحديث عن نيوترال متناسين وضاح الرؤى و غيره ، و لماذا يتصورون أنه علينا أن نعمل بنظرية القطيع . إن الأسلوب الذي اتبعوه لعودة نيوترال بالضغط على إدارة النادي هو أسلوب قصير النظر ، لا يمكن أن يلجأ إليه ممن في تجربتي الطويلة . سبق أن هددوا أنهم منسحبون من النادي بسبب طرد نيوترال ، و عاد نيوترال متخليا عمن انسحبوا من النادي ، قائلآ أنه لم يطلب من أحد ذلك ! ، بعد ذلك طرد نيوترال مرة اخرى ، فهدد البعض بخراب النادي و مقاطعته ،و الجميع ماشاء الله مشاركون إلى الآن بحماس ، هل هذه الممارسات هي ما يجب علينا أن ننقاد لها ، مجرد ممارسات عصبية تفتقد أي نوع من التفكير السليم ، تصغر الإنسان و لا تكبره في عين نفسه ولا الآخرين .
7- شخصيا لا توجد خلافات بيني و بين نيوترال ، و عندما تجاوز معي مرة اعتذر متفضلآ ،و تبادلنا المودة بلا ضغينة ، يبقى أنه - تقصيرا مني ربما- لا أتابع شيئا من موضوعات نيوترال ، فكلانا يكتب لأسباب مختلفة و في فضاء مختلف ، رغم هذا يبقى وجود نيوترال كلاديني مصدر دعم فكري لي ، (يعني ببساطة ألقاه ساعة العوزة ) ، يبقى أنني لم أوافق على سياسة الإدارة معه عندما تركته يستخدم لغة خارجة غير مقبولة ،و لكن هذا خطأ الإدارة بالأساس ، وهذا ما جعلني أتنبأ مرة في مداخلة أن ذلك حبل سيشنق به نفسه ، لأنه سيصادف دائما من هو أقدر على الوقاحة منه . إن أكثر ما أساء لنيوترال أصدقاؤه الذين حاولوا أن يجعلوه زعيما على نادي لا يملكونه ، بل له أصحابه و إدارته التي لن تقبل بالمنطق الطبيعي هذا الوضع ، و لن تقبل أن تسيطر شلة على مقدراته عن طريق العنف و الشللية ، وهاهم الآن يلومون الآخرين على أخطائهم .
8- لم يسبق أن طلبت من الإدارة شيئا خاصا بي ،و عندما غضبت انسحبت بهدوء لأكثر من عامين ، ولم أطلب من أحد إفساد النادي من أجلي!، و بالطبع ما كنت لأرجوا العلماني شيئا لزميل آخر وهو مالم أفعله لنفسي ،و هو أيضا مالا أتمناه لأحد من شلة نيوترال ، إني على ثقة أن نيوترال سيراسل الإدارة و سيجد طريقة لعودته بهدوء إلى النادي .
9- يبقى كلمة هادئة لطنطاوي من صديق أو زميل قديم له خبرته في الحياة ، ألا ينساق في مسار لم يصنعه هو ،و ألا يقع في خطأ يقع فيه المصريون عادة هو أنهم ينضجون متأخرا جدا ، فيمارس الرجل المجرب سلوكيات الشباب المبكر ، أتمنى أن أكون واضحا و أن يقرأني من يجيد القراءة فقط .
#10
(03-18-2010, 01:57 AM)العلماني كتب : كل هذه النقاط كانت تستطيع أن تكون مفاتيح لنقاش مثمر يحقق مستوى أعلى وينفذ إلى مشاكل عامة أهم من العذاب الفردي، ولكن مشكلتنا عامة أننا نترك "حساسياتنا" تكتب مكاننا وتنحدر بالنقاش إلى الحضيض.

واسلموا لي
العلماني

كيف يكون النقاش مثمرا وانت تناقش شخص شديد العنصرية لدرجة الغثيان؟ ابراهيم هو احد علامات التعصب وانعدام الموضوعية في النادي فاي فائدة ترجى من هكذا نقاش
كم صهيونيا وجدت ان الكلام معه يمكن ان يقود لنقاش مثمر؟ وبما ان الموضوع يخص عمنا بهجت فربما يجدر بنا الاشارة لموضوعه عن نظرية الاطار لنرى استحالة الحوار مع "البعض"
الزميل ابراهيم مبشر مسيحي ماركة مفتخرة يعيش في العن بقعة على وجة الارض -الجنوب الامريكي aka سلة قاذورات الكرة الارضية - ويصب لعناتة على كل ما هو مصري يعني رجل لا يقدر على ان يرى المفارقة في هذا كيف نتحاور معه؟!!

ثم ان الموضوع العنصري القذر اصلا في القاع ... فكيف نهبط به الى الحضيض؟ متمشيش يا مولانا والا فلماذا تنص وثيقة النادي على منع التعرض للشعوب
[صورة: 946556_10152940639595632_967541581_n.jpg]


التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم