إضافة رد 
 
تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
أنا قومي عربي وبحب عبد الناصر، رئيس بلادي السابق
الكاتب الموضوع
العلماني غير متصل
خدني على الأرض اللي ربّتني ...
*****

المشاركات : 3,960
الإنتساب : Nov 2001
مشاركات : #51
أنا قومي عربي وبحب عبد الناصر، رئيس بلادي السابق
كنت أمس قد كتبت في موضوع "لثاندر" عن "القومية" ما يلي: "مع "الجمهورية العربية المتحدة" جربنا الوحدة على أساس "شمولي ديكتاتوري اشتراكي" ووقع النظام في "سوء الإدارة وعدم احترام خصائص البلدان المتحدة" عدا عن "الضغوط الخارجية" الهائلة والظروف العصيبة التي مر بها المنطقة في ذلك الوقت.

في رد سابق على "ليلين" (منذ أيام ) قلت بأن "دفاعي عن عبدالناصر" هو دفاع عن "تجربة عبدالناصر في إطارها التاريخي" وليس دفاعاً بالمطلق، ورفضت الحكم على كل التجربة الناصرية بالإعدام من خلال "ديكتاتورية عبدالناصر" و"السجون والكلاب والبساطير" التي يتحدث عنها "حسان المعري" (مع أن هذه كانت موجودة في سوريا مع "الزعيم" و"الحناوي" و"الشيشكلي" قبل عبدالناصر). ورفضت أن أقف وراء شجرة ولا أشاهد الغابة وأنكرت على محاوري أن يصر على اكتشاف فضاء الغرفة من خلال "سكّرة الباب".

كتبت أيضاً في غمرة هذه الأيام المشحونة "بعبدالناصر" في النادي أنني أحب "عبدالناصر" جداً ولكني أرفض استعادة تجربته، فهي عندي لا تصلح لعصرنا ولا لزماننا. ولكن هذا لا يمنع "عظمة التجربة" في عصرها. فتجربة "حمورابي" و"أخناتون" و"سرجون الثاني" و"نبوخذ نصر" و"كورش" و"الاسكندر المقدوني" و"يوليوس قيصر" و"أوكتافيوس" و"قسطنطين الأكبر" و"جستنيان" و"معاوية" و"الرشيد" و"صلاح الدين" و"تيمورلنك" و"سليم الأول" و"سليمان القانوني" و"أليزابيث الأولى" و"لويس الرابع عشر" و"نابليون" و"محمد علي" وصولاً إلى "فلاديمير إيليتش"، كل هذه التجارب هي تجارب "عظيمة" ولكننا لا نستطيع أن نستعيدها "بعجرها وبجرها"، فهي غير ملائمة لعصرنا وزماننا. ولكن كونها غير ملائمة لعصرنا لا يعطينا الحق بأن ننهال عليها من خلال "مفاهيم عصرنا وزماننا" كي نحاكمها ونقضي عليها بالإعدام.

كي نحاكم التجربة بشكل منصف علينا العودة إلى العصر نفسه ومتابعة الخط الفكري والعملي للتجربة من خلال مفاهيم ذلك العصر. لذلك فمن السخف أن نحاكم "عبدالناصر" من خلال نظرة تمجد "القيم الديمقراطية الليبرالية الغربية والحريات الفردية" في حين أن تجربة عبدالناصر مالت عن هذا الخط نهائياً واستبدلته بالخط المناويء له - في ذلك العصر -، أعني "التجربة الاشتراكية المبنية على الشمولية والديكتاتورية والخطط الخمسية" وما رافق هذا الخط من مباديء ومثل ونظريات وأيديولوجيات.

ملاحظة: سؤال قد يتبادر إلى ذهن القاريء لكلماتي السابقة: لماذا ندين الفكر الإسلاموي وعصور السلف الصالح من خلال مبادئنا نحن اليوم إذاً؟ ببساطة لأن "الإسلامويين" يريدون "استعادة" هذا الزمن وإعادة انتاجه في عالمنا، بينما لا أظن أن أحداً اليوم يطالب بإعادة انتاج كاملة لـ "عبدالناصر" في عصرنا الحاضر.

واسلموا لي
العلماني
04-15-2009 07:07 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
Enkidu61 غير متصل
عضو متقدم
****

المشاركات : 737
الإنتساب : Jun 2010
مشاركات : #52
RE: أنا قومي عربي وبحب عبد الناصر، رئيس بلادي السابق
(04-15-2009 10:58 AM)إسماعيل أحمد كتب :  عزيزي طارق..
ليست القضية شخصية، فليحب ناصر من يشاء، وليكرهه من يشاء، وإنما يبكي على الحب النساء!
القضية قضية الإنسان العربي...
حين نتحول إلى جوقة ترد لكائن من كان أكاذيبه بأنه خلق فينا العزة، فليذهب وعزته للجحيم
حين نتاجر بالحرية أو الاشتراكية أو القومية العربية أو الإسلام فسحقا لكل المتاجرين...
حين نلعن الآباء ثم لا نستطيع أن نوفي عشر معشار ما قدموه للوطن والإنسان فذاك عقوق بمعيار الدين، ورذيلة بمعيار الأخلاق، وانحراف بمعيار السلوك، وخيانة بمعيار الوطنية، وجهل بمعيار العلم!
لك أن تقارن الحياة السياسية في عهود الاستعمار، والحراك الذي فيها -على المآخذ التي لا ننكرها- بالجمود والأحادية التي فرضها الاتحاد الاشتراكي حين فرض على مصر وسورية حل الأحزاب عربونا للحكم القومي الناصري!!

من السذاجة أن ننكر حركة الحياة، والتطور الطبيعي فيها، فننسب كل التقدم الذي ننساق إليه مع العالم بالتبعية،برغم بطئه إلى الحاكم الفلاني والزعيم العلاني...
لقد رأيت هنا في الخليج من يدعو لحكومته بالعزّ وطول العمر لأنهم أوهموه أنه كان يمكن أن يعيش لولاهم حتى الساعة ببيوت الشعر والطين، ويركب الحمير، ويتعرض لقاطعي الطرق!
رأيت من يسبح بحمد زعيمه لرؤيته هيلكوبتر تحلق في الفضاء، أو لبرج بناه أحد الأثرياء!!

وبعض المثقفين الناصريين هكذا يفعلون مع ناصر، ليزعموا أنه لو كان الحكم لفاروق لكانت مصر في حال أسوء! ولا أدري أي درك كان ينتظرنا أسوء؟! وها خليفة ناصر الذي اختاره أمينا للقومية العربية من بعده، عاد يمجد الملكية بعد أن انقلب عليه بأربعين سنة، وليسمي نفسه: ملك ملوك أفريقيا...

وها كل الحكومات الملكية التي استمرت من بعد سقوط ملكية مصر بانقلاب، تعيش حالا أفضل من حال مصر بعد ناصر وحتى اليوم!

وبعيدا عن الحسابات العاطفية، كما بعيدا عن تجاوز جريمة معاهدة الاستسلام لإسرائيل، اذهب وسأل الفلاح المصري الغلبان، من تختار: أمن يسميه القوميون العرب بالزعيم الخالد، أم من يسمونه بالرئيس الخائن، وما أظنك تجهل الجواب الحاضر؟

فرق ما بين ناصر ومبارك أو السادات كبير، وكبير جدا، وفي كل ما فيه من خير وشر...
ولو لم يبق من خير لمبارك إلا أن الناس تعيش في عصره وتلعن السلام، وتهتف للمقاومة، بينما كان آباؤهم وأجدادهم في عصر ناصر يعيشون الحرب، ويلعنونها سرا خوفا من شمس بدران وصلاح نصر ومحكمة الشعب بتاع الدجوي وصلاح سالم، لكفى!



عبد الناصر كره المصريين والعرب بالحرب والمقاومة، كما كره السادات ومبارك المصريين بالسلام والمعاهدة!


واقرأ إن شئت شهادات الزويل والباز ونجيب محفوظ وتوفيق الحكيم وكبار مثقفي مصر غير المسيسين لتعرف أن مصر كانت قبل ناصر رائدة، وكانت قبلة الفن والثقافة والتمدن العربي

وأنها في عصر ناصر سيست الفن والثقافة والأزهر والنشاط الطلابي والتعليم والجيش والأوقاف والحياة، فصارت كلها تسبح بحمد الحاكم الفرد، فكانت النكسة نتيجة منطقية لهكذا استغلال وفوضوية، ولن يعفي ناصر أن يلصق شنارها بنائبه الذي صنعه وزين له! لولا أنه كما الحاكم بأمر الله الفاطمي قديما وصدام حديثا، سيخرج من يؤله الطاغية، ويرسم صورته على القمر، وفي صورة القذافي الماثلة، كما في صورة ناصر (الخالدة) سيبقى حمورابي يتكلم بعد 3750 سنة من رحيله، بلسان كل حاكم عربي يسير على خطا ناصر والقذافي وحافظ وصدام، كما جاء في مقدمة دستوره: (( أنا حمورابي الراعي .. أنا الملك ذو السطوة .. أنا الجبار .. أنا الظل الحامي للأرض .. أنا من يمسك برقاب الأعداء .. أنا الحاكم المستغرق في الحكمة , المتحمل لمسؤولية الحكم .. أنا حامي الشعب من الفناء .. أنا الأول بين الملوك .. أنا راعي الشعب .. أنا من ينير درب الحقيقة ويرشد الشعب إلى جادة الصواب .. أنا مذل العصاة .. أنا الملك الذي طيع أركان العالم الأربع .. قمت بإحقاق الحق والعدل في أرجاء الأرض وقمت بإسعاد الشعب!)).
هكذا قال حمورابي في دستوره، وهكذا لسان الحال في كل الحكومات الشمولية الأحادية...
واسلموا لود واحترام:redrose:

2141521
10-02-2014 02:39 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
محمد المنسي غير متصل
عضو متقدم
****

المشاركات : 296
الإنتساب : Dec 2016
مشاركات : #53
الرد على: أنا قومي عربي وبحب عبد الناصر، رئيس بلادي السابق
أنا متأثر بعلم السياسة (الغربي) لذلك لا أحب عبدالناصر

لأنه أنقلابي مثل العسكريين في باكستان وتركيا وتايلند و أمريكا الجنوبية وأفريقيا

و ديكتاتور !

وأحب قومية قسطنطين زريق الإنسانوية

أنا مثل كاتب في النيويورك تايمز يدعى ديفيد بروكس , مهتم بثلاثة أشياء : السياسة و الثقافة والعلوم الإجتماعية .
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 03-04-2017 03:34 PM بواسطة محمد المنسي.)
03-04-2017 03:31 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  أنا خط 110 محمد المنسي 29 1,883 03-20-2017 08:55 PM
آخر رد: محمد المنسي
  التنويري يريد مجتمعاً ديموقراطياً ( حسناً...أنا موافق ولكن كيف ؟) Jupiter 4 833 02-25-2017 03:03 PM
آخر رد: محمد المنسي
  أنا محظوظ ! محمد المنسي 5 482 01-05-2017 12:25 PM
آخر رد: محمد المنسي
  كم نشيد وطني عربي تعرف؟ eyad 65 27 7,442 04-17-2014 11:35 AM
آخر رد: خليل خليل
  أنا ح اطقّ وح اطفش م البلد دي Sheshonq 29 4,989 05-02-2012 11:50 AM
آخر رد: Free Man

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف