تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
Queen - Innuendo
#1
اغنية جبارة

عاشت مصر حرة
الرد
#2
أغنية ثورية بجدارة ... لكنني أخاف من المثليين.
كان قلبي الذي نَسجتْه الجروحْ
كان قَلبي الذي لَعنتْه الشُروحْ
يرقدُ - الآن - فوقَ بقايا المدينه
وردةً من عَطنْ
هادئاً..
بعد أن قالَ "لا" للسفينهْ
.. وأحب الوطن!
الرد
#3
(05-24-2011, 05:13 PM)أسامة مطر كتب : أغنية ثورية بجدارة ... لكنني أخاف من المثليين.

محدش قالك تبوسه .... اسمعه بس !
عاشت مصر حرة
الرد
#4
يقال بأن من يخاف من المثليين يكون لديه رغبات يحاول كبتها وقد يكون بحقيقته مثليا , الم تشاهد فيلم "جمال امريكي" ؟
انا شخصيا اتعامل معهم بكل اريحية وبدون اي حواجز ..
كيف تتعامل مع الترول؟


_____________________________
لافتة طائفية عرعورية
[صورة: 5jwu47.jpg]
الرد
#5
(05-24-2011, 06:21 PM)the special one كتب : يقال بأن من يخاف من المثليين يكون لديه رغبات يحاول كبتها وقد يكون بحقيقته مثليا , الم تشاهد فيلم "جمال امريكي" ؟
انا شخصيا اتعامل معهم بكل اريحية وبدون اي حواجز ..

هل يعني كلامك أنه علي أن أدافع عن نفسي؟ 10

إطمئن يا سيدي ... لست مثليا، و ليس بي خوف من الاحتكاك بشخص محدد لأنه مثلي. الحديث يدور هنا عن فرقة كوين و قائدها فريدي ميركوري. هو ليس مثلي اعتيادي ممن قد يمرون قربك في زحام الميجابوليس بدون أن تشعر بهم. هو أيديولوجي للمثلية، فلا يخلو أي عمل من أعماله من تضخيم غير مبرر للذات المثلية. بمعنى آخر: الرجل داعية للمثلية كنمط وجود و انتماء و خيار أخلاقي بل و يرفعها إلى مصاف الدين. السؤال: ماذا ستفعل البشرية لو انتصر دعاة "الدين الجديد"؟.
ليست لدي عداوة شخصية معهم، و لكن خياري الأخلاقي البيئوي يناقض خيار فريدي ميركوري، بالرغم من تقديري العظيم لموهبته.

شاهدت الفلم المذكور ... منذ سنوات عديدة جدا. لا أعتقد أن التوفيق حالفك إذ ذكرته هنا. الفلم لا يندرج في إطار الدفاع عن "قضية المثليين". الفلم يعري "الجمال الأمريكي" بعنف و بقسوة ليكشف زيفه (أعترف هنا بأن شعورا بالشماتة راودني عندما انتهى الفلم). و لم يكن المثلي المستتر الذي أصبح قاتلا في نهاية الفلم إلا خادما للفكرة الأساسية.
كان قلبي الذي نَسجتْه الجروحْ
كان قَلبي الذي لَعنتْه الشُروحْ
يرقدُ - الآن - فوقَ بقايا المدينه
وردةً من عَطنْ
هادئاً..
بعد أن قالَ "لا" للسفينهْ
.. وأحب الوطن!
الرد
#6
يزلمة عم نمزح طول بالك , شكرا للمعلومات بخصوص هريدي ميركوري قدس الله سره ..
انا فعلا ملاحظ انو بعض المثليين مزودينها شوية وانتقلوا من فكرة الدفاع وحق الوجود الى تعظيم المثلية فصار كل عظماء التاريخ
والفلاسفة مثليين بلمح البصر ! الشيء الغريب انو الانسان السوي لايجد مشكلة بمشاهدة السحاقيات يمارسن الحب لكن معظمنا يقرف من
المداعبات الذكورية - الذكورية , يعني تكون قاعد بالبار مع الجماعه كافي الناس شرك يجوك اثنين خولات يتركوا بارات الله
ويقعدوا جنبك فبتصير تكفر بالعبري ..هلق احاه بيزعل لان غيرنا الموضوع D:
كيف تتعامل مع الترول؟


_____________________________
لافتة طائفية عرعورية
[صورة: 5jwu47.jpg]
الرد
#7
(05-24-2011, 07:24 PM)the special one كتب : يزلمة عم نمزح طول بالك , شكرا للمعلومات بخصوص هريدي ميركوري قدس الله سره ..
انا فعلا ملاحظ انو بعض المثليين مزودينها شوية وانتقلوا من فكرة الدفاع وحق الوجود الى تعظيم المثلية فصار كل عظماء التاريخ
والفلاسفة مثليين بلمح البصر ! الشيء الغريب انو الانسان السوي لايجد مشكلة بمشاهدة السحاقيات يمارسن الحب لكن معظمنا يقرف من
المداعبات الذكورية - الذكورية , يعني تكون قاعد بالبار مع الجماعه كافي الناس شرك يجوك اثنين خولات يتركوا بارات الله
ويقعدوا جنبك فبتصير تكفر بالعبري ..هلق احاه بيزعل لان غيرنا الموضوع D:
لا عتاب أبدا ...
مع ذلك بدأ نقاش جميل و مثير و أنت فهمت قصدي. هناك فرق بين المثلي الدي "يحترم نفسه" و لا يحاول اقتحام عالمك الخاص و بين أيديولوجيي "الجهاد" المثلي.
بالنسبة للسحاقيات:
الحق أقول لك: جسد المرأة قيمة جمالية مطلقة، حتى للنساء. و الجسد الأنثوي في الحركة الأنثوية يزداد جمالا على جمال. فما بالك بجسدين يتلويان بحيوية و شهوانية متوحشة. جسد الذكر لا يتمتع بهذه الموهبة.
لا يمكن الحديث عن ميركوري بدون الحديث عن المثلية فهو رسولها و شهيدها.
كان قلبي الذي نَسجتْه الجروحْ
كان قَلبي الذي لَعنتْه الشُروحْ
يرقدُ - الآن - فوقَ بقايا المدينه
وردةً من عَطنْ
هادئاً..
بعد أن قالَ "لا" للسفينهْ
.. وأحب الوطن!
الرد
#8
ما حدا بيحب ميركيري قدي ..حافظة كل اغانيه وكل البوماته ..

Sad ..
الرد
#9
(05-24-2011, 08:28 PM)دومينو كتب : ما حدا بيحب ميركيري قدي ..حافظة كل اغانيه وكل البوماته ..

Sad ..

الله يخليكم لبعض 10
كان قلبي الذي نَسجتْه الجروحْ
كان قَلبي الذي لَعنتْه الشُروحْ
يرقدُ - الآن - فوقَ بقايا المدينه
وردةً من عَطنْ
هادئاً..
بعد أن قالَ "لا" للسفينهْ
.. وأحب الوطن!
الرد
#10
(05-24-2011, 08:28 PM)دومينو كتب : ما حدا بيحب ميركيري قدي ..حافظة كل اغانيه وكل البوماته ..

Sad ..

طيب أيه رأيك ان لى واحدة صاحبتى بتعبده عبادة ؟ Smile
مفيش حد بيحب الموسيقى , الا ويحب فريدى ميركرى - أعظم مغنى روك أند رول فى تاريخ البشرية.
عاشت مصر حرة
الرد


التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم