إضافة رد 
 
تقييم الموضوع :
  • 1 أصوات - بمعدل 2
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
مآذن خرساء 5/48 رواية مسلسلة حمادي بلخشين
الكاتب الموضوع
حمادي بلخشين غير متصل
عضو فعّال
***

المشاركات : 133
الإنتساب : Aug 2010
مشاركات : #1
مآذن خرساء 5/48 رواية مسلسلة حمادي بلخشين
الفصل الخامس

لقاء

عشرون شتاء قاسية مرت منذ نزولي الإضطراري الى بلاد الفيكنج ... حين أقدمت على المشاركة في انقلاب نوفمبر 87 لم أضع سيناريو المنفى ضمن قائمة الاحتمالات.. كان الموت برصاصة، أو تحت التعذيب في صورة فشل المحاولة، هما أسوأ السيناريوهات.. لم أتخيل قطّ أنني سأواجه السيناريو الأبشع : الغربة و الغرابة معا!

لم اكن أتصوّر و انا أشارك في محاولة انقلابية هدفها الأساسي أسلمه دستور بلادي ان أجد نفسي أعيش في ظل نظام نرويجي يعقد للذّكرين وثيقة زواج رسميّة تتمّ تحت بند احترام الحريّة الشخصيّة ! ايتها الحرية الشخصية كم من جرائم ترتكب باسمك .

.. أحد ضحايا "احترام الحرية الشخصية " كان طفلا نرويجيا بريئا اغتصبه والده في غرفة أعدّت لإستقبال زوّار سجن أوسلو... الأمّ هي التي أسلمت الفريسة للأب السّجين كي يفعل بها ما يشاء...اعتذر الوالد الذئب عن فعلته الشنعاء، بكونه أخذ جرعة زائدة من الفياغرا التي وفّرها له سجّانه!.. في الغرب اعتاد رجال الدين التوجّه للمتزوجين الجدد بالعبارة التقليدية:" الآن انتما زوجان، لا يفرّق بينكما إلاّ الموت " ذات مساء أخبرني رشيد أن احد رجال الدين في الدنمارك قال للوطييّن اتمّ لهما مراسيم زواجهما الشاذّ :" أنتما الآن زوجان... لن يفرّق بينكما إلاّ الإيدز "!.

لم أكن أعلم و أنا أجازف برقبتي في سبيل إعادة الإعتبار لهويتي الإسلامية أنني سأواجه الأفظع فيما وراء البحار: إجبار ولدي ياسين على تعلم مادّة النصرانية !

الحصيلة انني هربت من القطرة لأقع تحت شلالات نياقرا.. هربت من دخان تونس لأقع في جحيم النرويج!
حين علم رشيد بكوميديّة وضـعيتي أغرق في نوبة ضحك احتاج إلى قطعها لبعض الوقت حين لاحظ استيائي لعدم تضامنه معي .
رغم ذلك لم يمنع رشيد نفسه من مواصلة الضحك .
قال لي وهو يضرب على فخذيه و بعبارات متقطعة تتخللها ضحكاته الهوجاء : " ذكرتني حالتك الغريبة بناشط سياسي يمني، قال ذات يوم " كنّا نطالب بحريّة القول، فأصبحنا نطالب بحريّة البول "
اخبرني رشيد بعيد ذلك، أن السياسي اليمني كان مسجونا في بلاده حين أرسل عبد الناصر قواته الى اليمن لمناصرة ثورة الإشتراكيين على حكم الملالي. بعد ذلك نقل الى سجون مصر حيث منع من التبوّل إلا باذن، حينذاك قال جملته الشهيرة... على ذكر اليمن التي تعد أكثر بلاد الدنيا تخلفا، حكيت لرشيد بدوري عن قصة الرئيس اليمني الذي كان مغربا في الضحك ساعة كان الطبيب المصري يكوي له بواسيره بالتيّار الكهربائي.
حين سئل عن سبب ضحكه أجاب:
"أضحكني دخول الكهرباء دبري قبل دخولها شوارع و دور بلادي !"

استوقفتني واجهة مكتبة كانت تعلن عن تخفيض كبير.. اقتربت من الواجهة و أخذت أتأمل الكتب المعروضة .. أحسست بيد توضع على كتفي اليسري اجتاحني خوف شديد، لا بدّ ان سلفيا أو شيعيا قدّر أنّ الفرصة مناسبة لتصفية حسابه معي، استعددت للأسوأ... حين رأيت مجموعة خواتم ذهبية تزيّن أصابع اليد المشعّرة، أحسست ببعض الإطمئنان،فلا الشيعة و لا السلفيون يحلّون أصابعهم بخواتيم ذهبية. حين استدرت، طالعني وجه عربي حليق يهيمن عليه شارب كثيف يغطّي كلّ الشفتين.

كان صاحب الوجه يتأمّلني مبتسما .
رغم تحديقي فيه لستّ ثواني أو أكثر، لم أتمكّن من تحديد هويته .
ـــ أنا متأكد أنك سامي أحمد ... التونسي .
ـــ صحيح، أنا سامي أحمد و لكن من حضرتك ؟.
شدّ الرّجل على كلتا يديّ وهو يقول:
ــ انا كاظم.. كاظم جواد.. العراقي.. ألا تذكرني ؟. نسيت ايام "ارتيقاتا 88 "؟
تذكّرت صوته .. أيقنت أنه كاظم جواد حينما طالعتني الندبة الغائرة على جبينه. لقد مرّت تسعة عشر سنة على فراقنا .. تغيّر كلّ شيء فيه... حين التقيته، لم يكن قد بلغ العشرين، أمّا الآن فهو رجل قد وخط الشيب رأسه.
ــ اعذرني يا سيد كاظم، بهذا الشّارب الكثيف ستعجز أمّك عن التعرّف عليك!
تعانقنا طويلا ..
ـــ هيا أخبرني سامي؟ هل مازلت تكره الشيعة و الثورة الخمينية ؟!
قلت باسما:
ــ اضفت اليهما كراهة السنة أيضا .
ـــ هل تنصّرت، أم تمركست؟
ــ بل أصبحت مسلما حقيقيا.. لقد تخلصت من الطائفية ...لم أعد أؤمن لا بالسنة ولا بالشيعة.
طوقني بذراعه الأيسر و هو يقول :
ــ اما انأ فقد تركت الدين جملة، أصبحت ملحدا .

الفكر الصّوفي و الشيعي جعل الإلحاد ممرّا إجباريا بالنسبة لأبناء الشيعة والسنة...الصّوفيّة كالشيعة تماما. تؤمن بالفرد السوبرمان الذي يشارك الله في إدارة الكون.
ـــ عجيب.. كيف تحوّلت من شيعيّ متعصّب الى ملحد؟
أخرج كاظم جواد سيجارة ..اشعلها، نفث دخانا تخلل شاربه الكثيف:
ــــ بعد عشرين سنة... احتاج الآن الي تذكيرك بانني فررت من العراق خشية زجّي في حرب أواجه فيها ابناء طائفتي الشيعية .
ــ اذكر ذلك..اذكر ايضا ان شقيقيك الأكبر و الأوسط قد فرّا من صفوف القوّات العراقية و انحازا الي الجيش الإيراني، كما اذكر انك كنت تجهل مصيريها بعد ستّ سنوات من فرارهما الى إيران.
ــ ذاكرتك جيّدة ..أما شقيقي الأكبر فقد وقع اعتقاله من قبل مخابرات الخميني... اتّهم بالتجسّس لصالح العراق، ثم وقع إعدامه بعد تعذيب همجيّ... لم يصدّق زبانية الخمينيّ أنّ فرار اخي من جيش صدّام كان بدافع كراهيته مواجهة إخوانه الشيعة ..أما اخي الأوسط فقد أطلق سراحه بعد أن فقد رجليه من أثر التعذيب.. علمت بذلك بعد أن غادرتني بسنة واحدة ... منذ ذلك الوقت كرهت الخميني و ثورته.
سكت كاظم جواد ريثما أخذ نفسا عميقا من سيجارته ثم أكمل بلهجة متأثرة:

ـــ على العموم كنت مهيّأ لترك التشيع، بل ترك الدين جملة و تفصيلا .. يأسي و احباطي جعلاني أنغمس في شرب الخمر بعدما كفرت بكل شيء... أما التشيع فقد تركته حين تعرضت ذات سهرة صاخبة الى سخرية شديدة من قبل أصدقائي النرويجيين..
ـــ ...
ـــ كان نحتفل بعيد ميلاد صديق نرويجيّ، حين عرض التلفزيزن لقطات مصورة تظهر الشيعة و هم يضربون انفسهم بالسلاسل، رغم انني كنت نصف ثمل فقد شعرت بخجل شديد، خصوصا حين سألني أحدهم و كان طالبا في علم اللاهوت
" هل صحيح ان الشيعة يؤمنون بوجود زعيم روحي لا يزال حيّا رغم دخوله في سرداب قبل 12 قرنا... وهل صحيح ايضا انكم تنتظرون خروجه ليحكمكم باسم الحقّ الإلهيّ المقدّس؟ وجدت نفسي مجرّدا من كل سلاح فأعلنت لهم إلحادي.. منذ ذلك اليوم صرت ملحدا و الحمد لله !

الصوفية ايضا ( و كلّهم سنّة من ذوي الخلفية الحنبلية الشافعية) يأكلون الزجاج و يمشون على المسامير و يتمرّغون على الأشواك..و يقدّسون الموتى .. نفس الممارسات الشيعيّة المتخلّفة.

كان كاظم جواد أولّ عربيّ تعرّفت عليه في النرويج . كان من ضمن اللاجئين الذين التقيت بهم في مركز اللجوء بارتيقاتا 32... و نحن نكتشف معا شوارع اوسلو، تناقشنا طويلا حول ثورة الخمينيّ .. أغضبته كثيرا حين رفضت المشاركة في المظاهرات التي نظمها المسلمون في أوسلو ضدّ رواية سلمان رشدي"، اتهمني ساعتها بفقدان الحميّة الدينيّة كما اتهمته بقصر النظر والدعاية الغبيّة للكاتب الهندي صاحب الروايةـ الجريمة " آيات شيطانية". رفض كاظم جواد تصديقي حين أكّدت له استغلال الخميني ما جاء في الرواية المذكورة للدعاية لثورته المتخلّفة.. كما أستبعد أن في إمكان الخميني تصفية سلمان رشدي دون ضجّة و بأقل تكاليف، لو رغب فعلا بتصفيته . كما قاطعني لأكثر من أسبوع، حين أخبرته بان سلمان رشدي حين اتهم زوجات النبي بالزنا، لم يزد على مشاركة الخميني ذلك الإعتقاد، لأنّ الشيعة يؤمنون بأن بعض زوجات النبي زانيات.
ـــ صدقني سامي... ذكرتك كثيرا في السنوات الماضية، وددت لو التقيت بك لأقول لك بانك كنت محقّا حين رفضت المشاركة في مظاهرة كان كهنة ايران وراءها، و كان الغاية منها الدعاية للثورة الخمينية التي ساعدت أمريكا على قيامها.

قبل مغادرة كاظم جواد سجّلت رقم هاتفه الجوال، ثم ناشدته بأن يعيد النظر في مسألة الدين.
ــ إسلامنا العظيم لا يمثله لا السنة و لا الشيعة، فطائفة السنة أنشأها الحكام لتخدم مصالحهم الشخصية الضيّقة، و طائفة الشيعة أنشأها الفرس لتصفية حسابات تاريخيّة ضدّ أصحاب حضارة تفوّقت عليهم عسكريّا .. و الإسلام بريء من السنة و الشيعة معا.
أضفت بعد ذلك مازحا:
ــ مستر كاظم جواد، لا يكن حالك كحال الرجل الذي أراد ان يغيظ زوجته فخصى نفسه!
حين انتهي كاظم جواد من نوبة الضحك التي انتابته اضفت :
ـــ أعني انك ستسيء الى نفسك حين تترك الدين نكاية بالخميني و تشيّعه الخرافيّ .

حين اقتربت من شارع "ستور غاتا " تجنبت سلفيا مغربيا مقززا قال لي ذات مرّة، ان المظاهرات حرام شرعا، ولو كان دافعها الإحتجاج على تدريس النصرانية قهرا.. اتجهت الى الرصيف الآخر حتى لا أقع في دائرة بصره.

" سيد سامي أحمد هذا قرار البرلمان النرويجي، يجب عليك التسلّيم بهذه الحقيقة "
هكذا واجهني " لارشن هونسن " بكل برود و كأن الأمر جدّ طبيعي .
ــــ و لكن ما ترتكبونه في حقي كوالد. و حقّ طفلي كإنسان، يعدّ مخالفة صريحة لمواثيق حقوق الطفل التي وقّعت عليها النرويج، ولم تنكرها حتى زمبابوي و الصومال .
قاطعني :
ـــ و لكنك لم تتفطن الى أنك تنتهك بدورك حقوق إنسان مثلك، حين تصرّ على قهر طفلك على لون واحد من الثقافة.
استغل المدير استغراقي في تجميع العبارات النرويجية المناسبة للرد عليه ليسترسل :
ـــ بحق السماء هل تستطيع اخباري كيف تخوّل لك نفسك قمع الصبيّ و الحيلولة بينه و بين حريّة الإختيار ليقرّر في النهاية ما يعتقده صوابا؟.
ـــ و هل تستطيع ان تخبرني بدورك لماذا تمنعون شراء الخمور بل حتى التبغ على من هم دون 18 سنة؟
ـــ ما علاقة ذلك بما نحن فيه؟ .
ــــ بل هو من صميم ما نحن فيه .لأن الأطفال قاصرون و بالتالي فهم لا يقدّرون خطورة إقتناء تلك القاذورات .
بعد فوات الأوان تفطنت الي أنني بالغت في إهانة المدير حين جعلته مصبّا للقاذورات، تفطنت الى ذلك حتى قبل أن ألحظ إحمرار وجهه الذي توافق مع إتساع عينيه دهشة بسبب الإهانة العفوية التي جعلت شفتيه ترتعشان دون أن يوفق في اخراج كلمة واحدة ..
سارعت متداركا :
ـــ آسف، أعلم إني لم اوفق في في إختيار اللفظ المناسب، قصدت المبيدات الإنسانية التي حلتم مشكورين بين الطفل و بين إقتنائها... اردت ان اقول أن المسألة الروحية أولى بترك إختيارها للراشدين، لأن إساءة إختيارها يعني غير الهلاك الأبدي. لأجل ذلك اعطت المواثيق العالمية الوالدين و ليس البرلمانيين النرويجيين، تحديد القناعات الدينية التي يلقنونها أبناءهم فقانونكم الجائر يتعارض مع حقوق الإنسان الراشد و القاصر في آن واحد.
رد متبرما :
ــ لست في حاجة الي مواعظ أخلاقية.. يجب عليك احترام قانون البلاد و كفى
ـــ كيف أحترم قانونا لا يحترم هويتي ويستهين بثقافتي ؟! .
قاطعني من جديد و بأكثر حدّة :
ــ عليك أن تخضع لنظامنا الدراسيّ .ما دمت قد اخترت الإقامة في النرويج.
ازاء لهجته العدائية، قدّرت أن من العبث إخباره باني لم أختر النرويج أصلا، و ان اقامتى في بلاد الفيكنج لم تكن في حسابي، بل انني لم اكن أعلم اني سأحلّ بالنرويج قبل بضع ساعات قليلة من ركوب الطائرة التي اقلتني اليها، كما لم اشأ ان اخبره ايضا أنني عوملت من قبل حركة النهضة الذي إستعملني كأداة إنقلابية، بمنتهى الإستهانة بحقوق الإنسان ، حين لم تستشرني رغم تبشيرها بحقوق الإنسان، حول مسألة نفيي خارج البلاد، كما لم تستشرني حتى وهي تحدد أنّ النرويج هي المنفى المناسب لي! بل كان كل همّها، التخلص مني و من زملائي العسكريين بعشوائية و ارتباك، كما يتخلص الجاني من ادوات جريمـته .. داهتني كآبة شاملة... شعرت بان شيئا في قد انكسر داخلي.. أحسست انني احقر من جورب مثقوب، رغم ذلك وجدتني اقول لمدير المدرسة، و بصوت ضعيف بعدما احتجت الى جهد كبير بذلته في البحث بمشقة عن الكلمات لنرويجية المناسبة مما ضاعف كآبتي، واشعرني بمزيد من العجز والإحتقار الذاتي :
ــ أنا لم آت الى هنا كي أخضع. لو اخترت الخضوع لبقيت خاضعا في بلدي...
قاطعني:
ـــ ثم أن المادة موضع النقاش تهدف الى إعطاء التلاميذ فكرة عامة على كل الأديان بما فيها الإسلام .
ـــ هذا غير صحيح.. فالمادة أسمها "مادة المسيحية و ليس "ديانات العالم"... ثم انني لا أثق فيمن يدرس ولدي الإسلام على الطريقة الغربية ليلقنه ـ مثلا ـ ان الحجر الأسود يعبد من قبل المسلمين .

ـــ آسف ... انتهت المقابلة .
ـــ و أنا آسف بدوري، فولدي لن يحضر حصة المسيحية .

دون ان يكلف نفسه بالنظر نحوى اجابني و هو يجمع اوراقه :
ـــ ذلك شغل منظمة حماية الطفل .
حين شكوت الى حبيب الرحمن، إمام المركز الثقافي الباكستاني، باعتباره إمام أكبر جالية مسلمة، و رجوت منه الإتصال بسفارة بلاده قصد تدخّل السّفير لرفع المظلمة على رعاياه، حكّ رأسه، سوّى قبّعته الأفغانية.. تبادل كلمات اوردية مع مساعده، قبل أن يفيدنى بأنه قد أتصل بالسفير الباكستاني، لكنّ الأخير أبدى تضامنا تامّا مشفوعا بأسفه الشديد، لعدم قدرته على فعل أي شئ، لأن المسألة لا تدخل في صميم اختصاصه!
صحت من شدة القهر:
ـــ وهذا سفير باكستاني ذليل، يقرر بأن الدفاع عن الخصوصية الثقافية لجاليته لا يدخل ضمن اختصاصه ؟ !

غادرت المركز الثقافي و انا العن السفير الباكستاني و النظام الباكستاني الذي أرسله الى النرويج.... تركت حبيب الرحمن دون أن أحيي:ه.. كان ذلك أوّل شرخ بيننا..ما حاجة المسلمين الى ساسة لا يدافعون عن ثقافتهم، .بـل و يحتقرونها؟!

بعد سنوات سيفاجأ العالم برئيس فرنسيّ ينتفض غضبا حين بلغته رغبة شركة أمريكية في فتح دكان ماك دونالد في برج ايفل بباريس .. رأى في ذلك الطلب الأمريكي ما يستهدف الخصوصية الفرنسية.
كان صديقي رشيد يمرّ بحالة اكتئاب ايجابي حين علق على الخبر:
ــ يمكن تشبيه ثورة مسيو جاك شيراك بثورة قحبة اعترضت أن تنكح مستلقية، لأنّ من ثوابتها أن تؤتى واقفة! و إلا ما الفرق بين حضارة فرنسية و اخرى أمريكية؟ فكلا الحضارتين إباحية و منتهكة لحقوق الإنسان الملون!

قبل ان يسرّ لي حبيب الرحمن بان مسالة فرض المادّة المسيحية على أطفال المسلمين، لا تدخل دائرة اهتمام السفير الباكستاني الدّمية، لاحظت بنفسي أنّ مسألة فرض المادّة المسيحية لا تدخل ايضا في دائرة اهتمام أولياء التلامذة المسلمين ايضا! فقد راعني تخلف هؤلاء الأولياء عن شهود مظاهرات الإحتجاج المحتشمة التي شهدها من النشطين الحقوقيين النرويجيين أكثر من المسلمين ! و من العزاب اكثر من المتزوجين!


من حسن حظي أنّ ولدي ياسين قد أبدى في مدرسته الإبتدائية من فنون الشغب، وصنوف الاعتداء الجسدي على زملاء فصله، ما عجّل بترحيله الى مدرسة خاصّة، ممّا وفّـّر علي مزيدا من الجدل حول فرض مادة المسيحية، حيث لم تكن المادة ضمن مقررات مدرسته الجديدة، و لكن ذلك الإعفاء الخاصّ لم يخفف من شعوري بالمرارة و الغربة عن محيطي، و لعل ذلك من الأسباب الرئيسة الذي حملتني على مزيد الدخول في قوقعتي، و كراهية الإندماج في هذا المجتمع العدائي، و تعميق شعوري بانني كائن غير مرغوب فيه الا للقيام بالأعمال الوضيعة نهارا، والإشتغال ليلا بتدارك سدّ الخلل الديمغرافي الذي تشكو منه المملكة النرويجية السّعيدة!
يتبع

كتبت بين 2003 و 2007

ان وجود الله في الكون أكثر وضوحا من وجود الكون نفسه
الصادق النيهوم
العودة المحزنة الى البحر
07-08-2011 12:12 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
Dr.xXxXx غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 1,515
الإنتساب : Dec 2010
مشاركات : #2
الرد على: مآذن خرساء 5/48 رواية مسلسلة حمادي بلخشين
تسجيل متابعة.
سؤال على الهامش،
هل انت سامي أحمد؟؟؟
07-08-2011 02:50 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
حمادي بلخشين غير متصل
عضو فعّال
***

المشاركات : 133
الإنتساب : Aug 2010
مشاركات : #3
RE: مآذن خرساء 5/48 رواية مسلسلة حمادي بلخشين
سامي احمد يشبهني في أشياء كثيرة وهذا لا يعني انني هو
تحياتي

ان وجود الله في الكون أكثر وضوحا من وجود الكون نفسه
الصادق النيهوم
العودة المحزنة الى البحر
07-08-2011 06:03 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
جمال الحر غير متصل
عضو متقدم
****

المشاركات : 518
الإنتساب : May 2009
مشاركات : #4
الرد على: مآذن خرساء 5/48 رواية مسلسلة حمادي بلخشين
السلام عليكم .

لعل انطلاقتك الأولى كانت خاطئة يا أخ حمادي بلخشين .

((لم اكن أتصوّر و انا أشارك في محاولة انقلابية هدفها الأساسي أسلمه دستور بلادي ..)).

ما معنى أسلمة دستور بلادك؟.

إذا كنت تقصد إقامتكم دولة دينية .فلو أقمتموها لربما نفيتم خلق الله من بلادكم لأنهم ليسوا مسلمين كما تريدونهم .

يا أخ حمادي , الله تعالى لم يأمر بإقامة دولة إسلامية أبدا .بل أمر بالعدل .{إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا} (58) سورة النساء.

كن شاهد حق للحق و لو كرهك الناس , و لا تكن شاهد زور للباطل و لو أحبك الناس ..جمال بوضياف .
03-01-2013 12:24 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
rami111yousef غير متصل
عضو متقدم
****

المشاركات : 542
الإنتساب : Jul 2008
مشاركات : #5
الرد على: مآذن خرساء 5/48 رواية مسلسلة حمادي بلخشين
تسجيل متابعة
04-05-2013 12:00 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  مآذن خرساء 14/48 رواية مسلسلة حمادي بلخشين حمادي بلخشين 2 1,737 07-18-2011 04:38 PM
آخر رد: حمادي بلخشين
  مآدن خرساء 15/48 رواية مسلسلة حمادي بلخشين حمادي بلخشين 0 1,302 07-18-2011 04:24 PM
آخر رد: حمادي بلخشين
  مآذن خرساء 13/48 رواية مسلسلة حمادي بلخشين حمادي بلخشين 0 1,591 07-16-2011 11:20 AM
آخر رد: حمادي بلخشين
  مآذن خرساء 12/48 رواية مسلسلة حمادي بلخشين حمادي بلخشين 0 1,847 07-15-2011 01:04 PM
آخر رد: حمادي بلخشين
  مآذن خرساء 11/48 رواية مسلسلة حمادي بلخشين حمادي بلخشين 0 1,426 07-14-2011 11:48 AM
آخر رد: حمادي بلخشين

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف