تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
نفحة من روح الورد
#31
(08-23-2011, 06:16 PM)* وردة * كتب : نزار قباني وغادة السمان

قال :
قولي احبك
قولي احبك
كي تزيد وسامتي
فبغير حبك لا اكون جميلا
قولي احبك كي تصير اصابعي
ذهبا وتصبح جبهتي قنديلا
الان قوليها ولا تترددي بعض الهوى
لا يقبل التاجيل
ساغير التقويم لو احببتني
امحو فصولا او اضيف فصولا
وسينتهي العصر القديم على يدي
واقيم عاصمه النساء بديلا
ملك انا لو تصبحين حبيبتي
اغزو الشموس مراكبا وخيولا
لا تخجلي مني فهذي فرصتي
لاكون بين العاشقين رسولا

قالت :
لا أستطيع أن أقول لك:
" أحبك"
فا الكلمة التي احملها لك بين شفتي
نقية و شفافة
كفراشة من نور
وكلما غادرت شفتي
طارت عنهما إلى حقول الصمت.....

لا أستطيع أن اقول لك :
" أحبك "......
لكني أستطيع كتابة الكلمة بشفتي
فوق جبينك ،بصمت
و أنت نائم.....
لتلتقطها أصابع أحلامك!

المدونة تشع بالمشاعر الفياضة الجميلة المسماة -حب- فلذا لا أستطيع ان اغادر قبل ان اطبع بصمتي و ربما دموع لاذعة تتعانق بها القلوب الطائرة في سماء الحب، الحياة قاسية و حتى حقيرة و لكن الحب يجعلنا نطير بقلوبنا الى فضاء يبدو مثاليا بعض الشيئ نسبة لمآسينا. تحياتي
"السلام التام الأبدي المطلق لـ من أدرك حقيقة وجود الآ موجود".

"ما الدنيا إلا محطة عابرة فاقتنصها يا من تنعم بالذكاء والبطنة".

"كل شرير هو شرير لأنه جاهل وإن بدى خلاف ذلك، وكل صالح هو صالح لأنه عارف ويمتلك المعرفة وإن بدى خلاف ذلك".

"لا تصاحب الجهلة والحمقى وإغتنم الفرصة في مصاحبة من يجعلك تدرك المعنى الحقيقي للحياة والوجود والتضحية والشغف والأمل".

"إذا شتمك الجاهل إبتسم في قلبك قبل شفتيك وقل له بصوت ناعم: سلاما".

"كانت القطة السوداء تجري في المقبرة ويطاردها من خلف فئران جائعة وعلى جوار المقبرة منارة ضخمة تصدح منها جوقات موسيقية ساحرة أما الأموات في القبور فـ هم أموات إلى اليوم الذي فيه ينشرون".

"عندما إنزلقت ساقها الناعمة في المياه الباردة الضحلة في البئر صاحت الفتاة ضاحكة قائلها لأخيها الطفل الصغير: كل حكايات أمي أكاذيب"!

"كانت أفضل فترة بـ حياتي عندما رأيت رجلا حقيقيا يتسم بالبطولة والشهامة يقاتل لوحده ضد جيش كامل من الأوغاد والجحافل والكلاب البشرية والأنذال... عندها رفعت يداي إلى عنان السماء متوسلا الرب أن يرسلهم إلى قعر الجحيم في أقرب وقت".
الرد
#32
لا يبقى الحب على حاله وليس أبلغ في وصفه من الأطلال :
رائعة إبراهيم ناجي


يَا فُؤَادِي لا تَسَلْ (أينَ الهَوَى؟) ... كان صرحاً من خيالٍ فهَوَى
إسْقِنِي واشْرَبْ عَلَى أطلَالِهِ ... وارْوِ عَنِّي طَالَمَا الدَّمْعُ رَوَى
كيفَ ذَاكَ الْحُبُّ أَمْسَى خَبَرَاً ... وَحَدِيثاً من أَحَادِيثِ الْجَوَى
*****
لستُ أنساكْ وقدْ أغريتَنِي ... بفمٍ عذبِ المُنَادَاةِ رَقِيقْ
ويدٍ تمتَدُّ نحوي، كَيَدٍ ... من خلالِ الموجِ مُدَّتْ لِغَرِيقْ
وبريقٍ يظمَأُ السَّارِي لَهُ ... أينَ في عينيكَ ذيَّاكَ البريقْ
*****
يا حَبِيبَاً زُرْتُ يَومَاً أَيْكَهُ ... طَائِرَ الشَّوقِ أغنِّي أَلَمِي
لَكَ إِبْطَاءُ المُدِلِّ المُنْعِمِ ... وَتَجَنِّي القَادِرِ المُحْتَكِمِ
وحَنِينِي لكَ يكوي أضْلُعِي ... والتَّوَانِي جَمَراتٌ في دمي
*****
أعْطِنِي حُرَّيَتِي أَطْلِقْ يَدَيَّ؟ ... إنني أعطيت ما استبقيت شيَّ
آه مِن قَيْدِكَ أَدْمَى مِعْصَمِي ... لِمَ أُبْقِيهِ وما أَبْقَى عليَّ
مَا احْتِفَاظِي بِعُهُودٍ لَم تَصُنْهَا ... وإِلَامَ الأَسْرُ والدُّنْيَا لَدَيَّ
*****
أينَ من عيني حبيب ساحرٌ ... فيه عزٌّ وجلالٌ وحياءْ؟
واثقُ الخطوةِ يمشي ملكاً ... ظالمُ الحسنِ، شهيُّ الكبرياءْ
عَبِقُ السِّحْرِ كَأنفاسِ الرُّبَى ... ساهمُ الطَّرفِ كأحلامِ المساءْ
*****
أينَ مِنِّي مَجْلِسٌ أنتَ بِهِ؟ ... فتنةٌ تَمَّتْ سَنَاءً وَسَنَى
وأنا حُبٌّ وقلبٌ هَائِمٌ ... وفراشٌ حَائِرٌ منكَ دَنَا
ومن الشَّوقِ رسولٌ بيننا ... ونَدِيمٌ قدَّمَ الكَأْسَ لَنَا
*****
هل رأى الحُبُّ سُكَارَى مثلنا؟ ... كم بنينا من خيالٍ حولنا
ومشينا في طريقٍ مُقْمِرٍ ... تَثِبُ الفَرْحَةِ فيهِ قبلنا
وضَحِكْنا ضِحْكَ طفلينِ معاً ... وعدونا فَسَبَقْنَا ظِلَّنَا
*****
وانَتَبَهْنَا بعدما زَالَ الرَّحِيقْ ... وأَفَقَنَا ليتَ أنَّا لا نُفِيقْ
يقظةٌ طاحَتْ بِأَحْلَامِ الْكَرَى ... وتولَّى الليلُ، والليلُ صديقْ
وإذا النورُ نذيرٌ طالعٌ ... وإذا الفجرُ مُطِلٌّ كالحَريقْ
وإذا الدُّنُيا كَمَا نَعْرِفُها ... وإذا الأحبابُ كلٌّ فِي طَرِيقْ
*****
أيُّها السَّاهِرُ تَغْفُو ... تذكرُ العهدَ وتَصْحُو
وإذا مَا الْتَأَمَ جُرْحٌ ... جَدَّ بالتِّذْكِارِ جُرْحُ
(فتعلَّم (كيفَ تَنْسَى؟) ... وتعلَّم (كيفَ تَمْحُو؟
*****
يا حبيبي كلُّ شيءٍ بِقَضَاءْ ... ما بأيدِينَا خُلِقْنَا تُعَسَاءْ
رُبَّمَا تَجْمَعُنَا أَقْدَارُنَا ... ذاتَ يومٍ بعدما عزَّ اللقاءْ
فإذا أنكرَ خلٍّ خِلَّهُ ... وتلاقينا لقاءَ الغرباءْ
!!.. ومضى كلٌّ إلى غايَتِه ... لا تقل شئنا! فإنَّ الحظَّ شَاء

الرد
#33



الزميل كوكو
قد يكون تحليلك مناسباً وقد يكون قريباً بعض الشيء ولكن كما أخبرتك فالتالي سيظهر الصورة أكثر
سعيدة بكل تحليلاتك ولتكن هنا كل مرة 87


الزميل أسير الماضي
شكراً لاقتباسك ولبصمتك الجميلة ويسعدني تواجدك وتعليقك دوماً 87
الرد
#34
كانت صورته بين يدي ذات سكون :
( مها العتيبي )


لماذا وأنت جميع جهاتي
وصوتكُ همسٌ لروحي مَعينْ
ووجهكَ نور يزلزل ذاتي
ويشعل عشقاً بقلبي دفين

تشربت وجهكَ حتى مداه
وحتى الحنين بصمتي يُبين
ومن راحتيك قطفت الأماني
وأبقيتُ عمري لديك رهين

أحبكَ عطراً وضوعاً وهمساً
أحبكَ حتى يذوب الأنين
تغادر عشقي فيظمأ بوحي
فصمتي نِداك ودمعي سخين

فتهمي شجوني تجادل روحي
وفوق شفاهي سؤال ضنين
لماذا وأنت الهوى والتمني
وفوق الظنون وأنت الحنين ؟


الرد
#35

.
.







الرد


التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم