إضافة رد 
 
تقييم الموضوع :
  • 2 أصوات - بمعدل 3
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
الكاتب الموضوع
وليد غالب غير متصل
عاشق سرداب المهدي
****

المشاركات : 453
الإنتساب : Dec 2004
مشاركات : #1
تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
لم يخطر لي على بال يوماً ما، أن معتقداً طالما نظرت إليه بريبة واستغراب وأحياناً باستخاف مثل تناسخ الأرواح، لم يخطر لي على بال أنه سيصبح بالنسبة لي حقيقة لا تقل في "حقيقيّتها" عن حقيقة أنني الآن أتنفس وأضرب بأناملي على الكيبورد.
تناسخ الأرواح هو الاعتقاد بأن الكائن الحي بعد موته يعود للعيش بجسد مختلف سواء من ذات الفصيلة أو غيرها، فليس من الضروري أن يرجع الإنسان ليعيش في جسد إنسان بل من الممكن أن يعيش في أي صورة أخرى للكائنات الحية، وليس من الضروري أن يعيش على الأرض بل هناك عوالم أخرى يمكن العيش عليها.
هذا الاعتقاد هو راسخ وجوهري في البوذية والهندوسية، وله حضور في معتقدات في مناطق مختلفة من العالم كسكان ألاسكا الأصليين وبعض القبائل الإفريقية، وتناسخ الأرواح رائج لدى بعض الأوساط الغربية اليوم خاصة لدى أصحاب ما يُسمى بالـ New age

سيبدو غريباً أن شخصاً مثلي وُلد ونشأ على الإسلام قد تبنى في النهاية معتقداً كهذا، صحيح أنني تركت الإسلام إلى رحاب اللادينية واللاأدرية منذ مدة طويلة، ولكن حتى لمن ترك الإسلام فإن خلفيته السابقة والمحيط الحالي الذي هو فيه سواء على أرض الواقع أو في عالم الإنترنت سيسمح بصعوبة لتناسخ الأرواح بأن يثير اهتمامه؛ فعلى الرغم من متابعتي للمنتديات والمواقع اللادينية العربية والإنجليزية منذ تسع سنوات، لم أجد يوماً كاتباً نادى بتناسخ الأرواح، فالاعتقاد به نادر في العالم الغربي، ونادر جداً في العالم العربي، إذ لا تعتقد به سوى طائفتان صغيرتان في بلاد الشام هما الدروز والعلويون؛ لقد كنت على علم من قبل بأن الدروز وبعض الديانات الشرقية تعتقد بتناسخ الأرواح، ولكن مع ذلك لم ينل هذا الأمر مني أي اهتمام على الرغم من بحثي الطويل وتأملاتي الوجودية الكثيرة، لقد كان "تناسخ الأرواح" بالنسبة لي مجرد معتقد غريب عجيب يؤمن به البوذيون والهندوس، إلى أن جاءت صدفة سعيدة أثناء تصفحي لإحدى المنتديات الإنجليزية حيث وجدت موضوعاً عن طفل أسكتلندي قال عن نفسه أنه قد عاش من قبل في مكان مختلف وكان له اسم آخر وأبوان آخران وأخوة وأخوات آخرين... ألخ. أثار ذلك فضولي، لتبدأ بعد ذلك رحلة البحث عن تناسخ الأرواح والتي ساعدني فيها إجادتي للغة الإنجليزية؛ فهذا الشأن لن تجد شيئاً مفيداً عنه في عالم الإنترنت العربي، فأخذت أبحر مع "جوجل" جل جلاله، لأكتشف بعد طول بحث أن هذه الحياة لا تنتهي عجائبها.. نعم تناسخ الأرواح حقيقة، وقد اقتنعت بها على الرغم من مناقضتها التامة لكل ما نشأت عليه، اقتنعت بها بفضل توفر الدليل التجريبي المبني على الملاحظة والاختبار والقابل للإعادة Empirical evidence
فحيثما كان الدليل اتبعته وقبلت بنتائجه.
فما هى الأدلة التي تثبت مصداقية تناسخ الأرواح؟


حين يكون الإدعاء لوحده دليلاً

هى ظاهرة عالمية تحصل لأشخاص من مختلف الأجناس، ظاهرة أن يدعي الشخص بأنه سبق وأن عاش حياة أخرى بجسد آخر، وأنه يذكر بعضاً أو كثيراً من تفاصيل تلك الحياة كأسماء أفراد أسرته السابقة وأصدقائه السابقين. حين يدعي شخصٌ ما مثل هذا الإدعاء فإن السبيل الوحيد للتحقق من مصداقيته هى عبر التحقق من صحة المعلومات التي قدمها عن حياته السابقة، وذلك عن طريق التواصل مع الذين ظلوا على قيد الحياة من أفراد أسرته السابقة، وحين يتعذر ذلك، أو حين لا نجد تطابقاً كاملاً بين رواية المدعي وبين رواية افراد أسرته السابقة، حينها تصبح الدعوى مجرد anecdote أو "قصة شخصية" رواها شخص ما ولا يمكن التحقق من صحتها ولا يمكن اعتبارها مثبتة لشيء ما؛ أي أن الموضوع يصبح مثل دعاوى الأشخاص الذين يزعمون بأنهم قد تعرضوا للاختطاف من كائنات فضائية أجرت عليهم تجارب، وهذه دعاوى لا قيمة لها علمياً لاستحالة التحقق من صحتها؛ ولكن هناك عينة من مدعي تذكر الحياة السابقة، مجرد ادعائهم بما يدعونه هو كافٍ لإضفاء مقدار عظيم من المصداقية على ادعاءاتهم.
يمكن تقسيم الأشخاص الذين يتذكرون حياتهم السابقة إلى مجموعتين:
1- الذين يتذكرون هذه الذكريات عبر جلسات التنويم المغناطيسي، وتُسمى بـ past life regression، وهذا النوع في الغالب لا قيمة له ولا يعنيني البتة هنا؛ إذ هذا النوع من التذكر يكون غالباً من صنع العقل الباطن.
2- الذين يتذكرون هذه الذكريات وهم في مرحلة الطفولة، وهذا النوع هو الذي قام عليه دليل تناسخ الأرواح، وهو النوع الذي أعتقد بأن مجرد الادعاء منه كاف لإثبات صحة تناسخ الأرواح، لماذا؟؟
يبدأ هؤلاء الأطفال بالحديث عن "حياتهم السابقة" في سنٍ مبكر جداً ومع بدايات تعلمهم للنطق وهم في سن الثانية، وتستمر هذه الذكريات لديهم إلى أن يبدأوا في الذهاب إلى المدرسة والانخراط والانشغال بشكل أكبر في الحياة، فيؤدي ذلك إلى نسيانهم بشكل تدريجي لذكريات الحياة السابقة. وقد لوحظ أن الأطفال الذين تذكروا أنهم في حياة سابقة قد ماتوا بشكل غير طبيعي – حادث، جريمة قتل –تصبح لديهم فوبيا – رهاب – من الأمور المرتبطة بموتهم؛ فالطفل الذي يتذكر أنه قد مات في حياته السابقة طعناً بالسكين يصبح لديه رهاب وخوف غير طبيعي من السكاكين، ومن تذكر أنه مات غرقاً يصبح لديه رهاب من السباحة، وهكذا. كما أن العديد من الأطفال الذي يتذكرون حيوات سابقة تظهر لديهم مواهب ومهارات وسلوكيات كانوا قد اكتسبوها في حيواتهم السابقة، وسنتناول كل هذا بالتفصيل لاحقاً.

الآن تصور هذا المشهد:
طفل في الثانية من عمره ما يزال يتردي الحفاظات، يقول عن نفسه بأنه سبق وأن عاش من قبل، وأنه كان له اسم آخر غير اسمه الحالي، وعائلة أخرى وأصدقاء، وكان له عمل، بل ويذكر الكيفية التي مات بها، وبعضهم يذكر ما حصل معه بعد الموت من أنه هوى في حفرة عميقة أو دخل في نفق وبعدها عاد إلى الحياة في جسد جديد.
حين تتصور المشهد السابق، أعتقد أنك ستتفهم تماماً لماذا أنا أقول بأن مجرد هذا الادعاء يكفي لإثبات المصداقية، لأن المدعين ببساطة هم أطفال!
قل لي بربك، ما الذي يجعل طفلاً في الثانية من عمره يدعي مثل هذا الادعاء المذهل؟، يكذب؟؟، لماذا يكذب؟؟، وهل تتصور أن طفلاً في الثانية من عمره بإمكانه أن يكون بهذه الدرجة من الوعي بحيث يحبك كذبة مفادها أنه عاش من قبل ثم مات والآن هو حي في جسد جديد؟؟ هل هذا شيء يشبه شيئاً ممكن أن يقوله طفل في الثانية من عمره ما يزال يتبول ويتبرز في حفاظاته؟؟.
هل الطفل توهم هذا الأمر؟؟، ولكن هل دماغ طفل في الثانية من عمره قادر على "حبك" مثل هذا الوهم الذي قد لا يصل إليه أعتى مصاب بانفصام الشخصية؟؟
الوضع هنا مختلف جداً جداً عن "الادعاءات الخارقة" الأخرى التي تعود للبالغين؛ فالبالغ لديه دوافع للكذب، ودماغه مر بتجارب كافية لتمكينه إما من الكذب بشكل جيد أو المرور بهلاوس وإيهامه بأنه تعرض مثلاً للاختطاف من كائنات فضائية أو شاهد شبحاً ما أو غير ذلك، نحن هنا نتحدث عن أطفال في بداية وعيهم للحياة وما إن امتلكوا شيئاً من اللغة حتى ابتدأوا يتحدثون عن عيشهم لحياة سابقة؛ هذه ظاهرة حصلت وتحصل في مختلف مناطق العالم وتم تدوين ودراسة عدد كبير جداً من هذه الحالات كما سيمر معنا لاحقاً؛ إذاً الموضوع مختلف هنا، ولذلك مجرد الادعاء في هذه الحالة هو كاف للفت الأنظار بشدة نحو هذه الظاهرة وكاف للتعامل معها بجدية تامة وبشكل مختلف تماماً عن بقية الادعاءات الخارقة التي تعود للبالغين.
فإذا كان الادعاء بحد ذاته مذهلاً لهذه الدرجة، فما بالك حين تعلم بأنه قد تمت دراسة عدد كبير من هذه الحالات وتم إثبات وجود تطابق بين رواية الطفل وبين رواية عائلة الشخص الذي قال الطفل أنه كان هو؟ بل ما بالك حين تعلم بوجود حالات كثيرة تظهر فيها على الطفل علامة على جسده منذ الولادة birth marks أو يولد بعاهة، ثم يتبين بعد التحقيق والوصول إلى أسرة الشخصية السابقة والحصول على ملفاته الطبية يتبين أن العلامة أو العاهة الموجودة في جسد الطفل هي مطابقة لإصابة أو عاهة كانت موجودة في جسده السابق؟
حينها لا يصبح هناك مجال للشك في أن تناسخ الأرواح هو حقيقة وواقع، وأن الموت ليس هو النهاية؛ فقد علمنا جانباً مما يحصل بعد الموت وهو أن يعود الشخص للعيش بجسد مختلف، ولحسن الحظ بعض هؤلاء كانوا قادرين على تذكر حيواتهم السابقة، فقدموا لنا الدليل الأقوى على وجود الحياة بعد الموت.

في القسم التالي "سندخل في الجد" ونبدأ في عرض الحالات الموثقة بالتفصيل وبالصور
فصبراً آل إلحاد، فإن موعدكم الدليل 23
وننوه أيضاً إلى أن تناسخ الأرواح هو ضربة قاضية للأديان الإبراهيمية المشؤومة الثلاث؛ إذ يتناقض تناسخ الأرواح بشكل جوهري مع مزاعم وخزعبلات الأديان الإبراهيمية عما يحصل بعد الموت.
فصبراً آل إبراهيم، فإن موعدكم الدليل 23

لو كان الحقُ امرأةً لتزوجتها.
09-06-2011 07:55 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
فارس اللواء مبتعد
باحث عن أصل المعارف
*****

المشاركات : 3,686
الإنتساب : Dec 2010
مشاركات : #2
RE: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
مرد ذلك في الإسلام"الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تنافر منها اختلف"، فالتوهم بالعيش بحياه سابقة وبمكان سابق قد يعود إلي تآلف الأرواح في العادة، ذلك التآلف الذي يوهمك عند رؤية شخص-لأول مرة- بأنك رأيته في السابق وأن هيئته ليست غريبة عنك..

علي العموم تسجيل متابعة لهذا الموضوع وبعد أن تطرح كامل الفكرة لي حوار معك...

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....
سامح عسكر
09-06-2011 08:19 AM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
وليد غالب غير متصل
عاشق سرداب المهدي
****

المشاركات : 453
الإنتساب : Dec 2004
مشاركات : #3
RE: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
للتذكير:

(09-06-2011 07:55 AM)وليد غالب كتب :  بل ما بالك حين تعلم بوجود حالات كثيرة تظهر فيها على الطفل علامة على جسده منذ الولادة birth marks أو يولد بعاهة، ثم يتبين بعد التحقيق والوصول إلى أسرة الشخصية السابقة والحصول على ملفاته الطبية يتبين أن العلامة أو العاهة الموجودة في جسد الطفل هي مطابقة لإصابة أو عاهة كانت موجودة في جسده السابق؟

الآن لنعيد النظر فيما قاله الزميل:
(09-06-2011 08:19 AM)فارس اللواء كتب :  مرد ذلك في الإسلام"الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تنافر منها اختلف"، فالتوهم بالعيش بحياه سابقة وبمكان سابق قد يعود إلي تآلف الأرواح في العادة، ذلك التآلف الذي يوهمك عند رؤية شخص-لأول مرة- بأنك رأيته في السابق وأن هيئته ليست غريبة عنك..

علي العموم تسجيل متابعة لهذا الموضوع وبعد أن تطرح كامل الفكرة لي حوار معك...

تآلف أرواح مين يا عم؟ 23
هناك عدد كبير من الحالات الموثقة لأطفال وُلدوا بتشوهات نادرة جداً ثم تبين أن هؤلاء الأطفال تحدثوا عن حياة سابقة تعرضوا فيها لعاهة مطابقة لما هو معهم الآن وبالفعل بعد التمكن من معرفة الشخصية السابقة تبين أنه كانت لديه نفس العاهة؛ فهناك طفل وُلد ويده اليمنى بلا أصابع لأنه في حياته السابقة قُطعت أصابعه في آلة لقطع الأعلاف، وطفلة أخرى وُلدت بلا ساق أيمن لأنها في حياتها السابقة دهسها قطار. (سنأتي لهذه الحالات لاحقاً بالتفصيل)
وسلملي على تآلف الأرواح.
يبدو أنه من الحب ما أعاق.
23

لو كان الحقُ امرأةً لتزوجتها.
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 09-06-2011 09:04 AM بواسطة وليد غالب.)
09-06-2011 09:01 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
العلماني غير متصل
خدني على الأرض اللي ربّتني ...
*****

المشاركات : 3,960
الإنتساب : Nov 2001
مشاركات : #4
الرد على: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
"تناسخ الأرواح" ليس غريباً على الشرق ولا على الشرقيين. وإن كان "الدروز والعلويون" من يقولون به من أبناء بجدتنا، فإن في أكثر من مليار نسمة من "الهندوس والبوذيين" لآيات لقوم يتفكرون.

لست خبيراً بالديانات الشرقية القديمة، ولكن ، إن لم تخني ذاكرتي، فإن البوذيين هم من يطلقون على "إعادة تخليق الروح من جديد في جسد جديد" اسم "سامسارا". والبوذية تسعى للتحرر من هذه "الدورات الحياتية المستمرة" والدخول إلى "النرفانا" من خلال رمي "التعلق" (المادي والمعنوي) خلف ظهرها.

شخصياً، عرفت فكرة "تناسخ الأرواح" من خلال بعض المفكرين العرب المؤمنين بها إيماناً راسخاً، ولعل أشهرهم "جبران خليل جبران" و"ميخائيل نعيمة"، وهذا الأخير يجعل من "القضاء والقدر" و"تناسخ الأرواح" مرتكزاً رئيسياً لمعتقده ومحوراً أساسياً من محاور فكره ويكتب عنه الصفحات الطوال. ولكن الطريف أنه "يكتشف معتقد وحده"، دون تأثر بالديانات الشرقية القديمة، وتصيبه الدهشة بعد ذلك عندما يكتشف تطابق فكره مع عقائد أساسية في "الهندوسية" (يشرح هذا في كتابه - سيرة حياته - التي تحمل اسم "سبعون").

بعد أن مضت فترة على علمي بأن "جبران ونعيمه" يقولان بتناسخ الأرواح، وجدت الأديبة الرائعة "غادة السمان" تقول بنفس القول وهي تروي حادثة غريبة حدثت لها شخصياً (لا أذكر في أي كتاب من كتبها بالضبط). فهي تقول - كما أذكر - أنها كانت في مكان ما في جنوب فرنسا للمرة الأولى في حياتها. هناك شعرت بألفة مع المكان، وسرعان ما قصدت فندقاً بعينه تصورته قبل ان تصله، وطلبت الغرفة رقم 35 فيه. وصعدت إلى غرفة كانت تعرف تفاصيلها قبل أن تدلف إليها.

ولكن هذه "القراءات والمعارف النظرية" لم تؤثر بي كما أثرت بي حادثة، كنت "شاهد عيان" عليها"، لأحد معارفي القريبين الذي تم تنويمه "تنويماً مغناطيسياً" فعاد إلى حياة أخرى في مكان آخر وطفق يتحدث عن ذلك المكان، ويصفه وصف العين، بلهجة أهل ذلك المكان. وعندما أفاقه المنوّم من "نومه" فإنه عاد كي يكون الشخص الذي عرفناه كلنا.
أنا أعرف هذا الشخص جيداً، وأعلم أنه لم يسمع عن المكان الذي تحدث عنه في نومه، وأعلم أنه حتى اليوم لن يستطيع تقليد تلك اللهجة الطريفة التي استعملها وهو "نائم مغناطيسياً"، فلقد كان يتكلم بها ويتصرف بألفاظها بشكل يدعو للعجب فعلاً. لذلك كانت هذه "الحادثة" مؤثرة جداً بي، جعلتني أضرب أخماساً بأسداس وأتعجّب حتى يومي هذا.

واسلموا لي
العلماني


ما دُمتَ محترماً حقّي فأنتَ أخي --- آمنتَ بالله أم آمنتَ بالحجر
09-06-2011 10:15 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
مسلم غير متصل
الله ليس انسانا
*****

المشاركات : 2,007
الإنتساب : Nov 2003
مشاركات : #5
الرد على: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
هل يوجد احد ما في سوريا يقوم بجلسات تنويم مغناطيسي بحيث يعود الإنسان للماضي , فلقد قرأت في هذا المجال سابقا واحببت أن أقوم بالتجربة ولكنني لم اعلم بوجود من يتقن هذا الفن في سوريا .

الطريق إلى الإيمان
مواضيع نقد الفكر الديني
تخاريف الشيوخ
نظرية التطور
09-06-2011 12:29 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
coco غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 1,674
الإنتساب : Oct 2004
مشاركات : #6
RE: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
موضوع جميل وليد New97

للدكتور رؤوف عبيد أستاذ القانون الجنائي مجموعة من الكتب في هذا الموضوع الذي لا يطلق عليه (التناسخ) ولكن (العودة للتجسد) منها :
1- في العودة للتجسد
2 - الجديد في التكوين الروحي وأسرار السلوك( بعد التحول من السيكولوجي إلي الباراسيكولوجي ) جزءان
3 - ظواهر الخروج من الجسد
4 - في الإلهام والاختبار الصوفي
كما ترجم :
1 - قصتي العظمي لهانن سوافر
2 - الاتصال بين عالمين لماثيو ماننج

كوكو
09-06-2011 07:10 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
فارس اللواء مبتعد
باحث عن أصل المعارف
*****

المشاركات : 3,686
الإنتساب : Dec 2010
مشاركات : #7
RE: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
(09-06-2011 09:01 AM)وليد غالب كتب :  تآلف أرواح مين يا عم؟ 23
هناك عدد كبير من الحالات الموثقة لأطفال وُلدوا بتشوهات نادرة جداً ثم تبين أن هؤلاء الأطفال تحدثوا عن حياة سابقة تعرضوا فيها لعاهة مطابقة لما هو معهم الآن وبالفعل بعد التمكن من معرفة الشخصية السابقة تبين أنه كانت لديه نفس العاهة؛ فهناك طفل وُلد ويده اليمنى بلا أصابع لأنه في حياته السابقة قُطعت أصابعه في آلة لقطع الأعلاف، وطفلة أخرى وُلدت بلا ساق أيمن لأنها في حياتها السابقة دهسها قطار. (سنأتي لهذه الحالات لاحقاً بالتفصيل)
وسلملي على تآلف الأرواح.
يبدو أنه من الحب ما أعاق.
23

لديك مصطلحات فجة في التعامل مع محاورك أرجو الإبتعاد عنها، فموضوعك حيوي بالنسبة لك وأساسي لمن هم علي طريقتك، وتلك المصطلحات ليست في صالح قضيتك...

هناك استفسارات عدة الإجابة عليها سوف تجلب اليقين مكان الظن، فجميع أفكارك الواردة في معرض حديثك عمادها الأوحد هو الظن وربط الجزئي بالكلي والبناء عليه وهذا خطأ من أخطاء الإستنباط.

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....
سامح عسكر
09-06-2011 10:13 PM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
ATmaCA غير متصل
Maximum Security
*****

المشاركات : 2,936
الإنتساب : May 2005
مشاركات : #8
RE: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
اذا هناك روح للانسان .. وهذه الروح لها ذاكرة متصلة بالحياة السابقة .. وكل هذا يدخل فى دائرة الغيب الذى اتى به الدين وفصل فيه تفصيلا .. ايضا فى الموضوع اثبات ان الحياة ليست مادة فقط بل مادة وعوالم اخرى لها ارتباطا مباشرا بالإنسان وهذا عينه ما يقوله الدين فى العموم .. وفى انتظار باقى الموضوع ..
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 09-06-2011 11:21 PM بواسطة ATmaCA.)
09-06-2011 11:20 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
طريف سردست غير متصل
Anunnaki
*****

المشاركات : 2,507
الإنتساب : Apr 2005
مشاركات : #9
الرد على: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
في انتظار القسم التالي..
09-07-2011 01:05 PM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
adhamzen غير متصل
عضو متقدم
****

المشاركات : 315
الإنتساب : Sep 2010
مشاركات : #10
RE: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
الهندوس عندهم عقيده البقر و براز البقر و بركه بول البقر , يمسحونه على اجسادهم و غيرها
من الممارسات , التي تعد خارج التاريخ و جهل عميق .

و تناسخ الارواح هي عقيده مثل اي العقائد , سببها طبعاً الجهل و غياب العقل , او تحجير العقل .
و سوف يبقى كل ذلك مثل النذر عند الشيعه , على العباس و الحسين , قرون من الزمن لا يتزحزح
اصحاب العقيده عن ذلك , فأن عقولهم مثل الحجر , قد تجاوزها الزمن . .. .


13131313


جزيل الشكر على الموضوع

[صورة مرفقة: av-719.gif]



إن أى إنسان يقول بعودة الخلافة . .. . .
إنما هو يسعى لحكم ديكتاتورى عتيق فاسد وعفن . . . .
09-07-2011 07:19 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  حقيقة طوفان نوح فخر الصادق 3 2,228 12-09-2011 05:19 AM
آخر رد: الجوكر
  الرد على فديو حقيقة الخلق وانهيار نظرية التطور من وحي خيال هارون يحيى أنا لبرالي 5 3,464 06-18-2011 05:47 AM
آخر رد: فلسطيني كنعاني
  ما هو اعتقادك بخصوص الأرواح من جن و عفاريت (بعيدا عن المنظور الديني و العقائدي) (ذي يزن) 50 21,566 05-02-2011 01:09 AM
آخر رد: XIBALBA
  حقيقة الجن ؟ spinoza612 9 3,761 08-08-2010 12:51 AM
آخر رد: spinoza612
Lightbulb حقيقة إبليس ! بوشاهين البحراني 23 9,311 02-24-2010 03:08 PM
آخر رد: بوشاهين البحراني

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف