إضافة رد 
 
تقييم الموضوع :
  • 2 أصوات - بمعدل 3
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
الكاتب الموضوع
طريف سردست غير متصل
Anunnaki
*****

المشاركات : 2,507
الإنتساب : Apr 2005
مشاركات : #31
RE: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
(09-24-2011 05:43 PM)وليد غالب كتب :  
(09-21-2011 03:48 PM)طريف سردست كتب :  دعنا نقول ان الملاحظات صحيحة، مالذي يجعل ان ذلك يعني " روح"؟
من ناحية نعلم ان الروح ، بالمعنى الحالي للكلمة، تحمل معاني دينية بحتة على الرغم من انه تعود جذورها الى ماقبل الاديان.
حتى تتطابق كلمة الروح مع معاني الموضوع لابد ان تكون للروح مضامين اخرى وليس المضامين الدينية الابراهيمة ( لربما الهندوسية).
مثلا نرى من الطرح ان الطفل يتذكر حياة ماضية ولكن الذاكرة هي شحنات كهربائية متموضعة في خلايا عصبية، وان تكون هناك روح جاءت الى جسد الطفل يعني ان الروح تختزن في ذاتها معلومات ضوئية، ولكنها مادية.

الأستاذ طريف، يسعدني اهتمامك بالموضوع.
المسمى غير ضروري، فبدلاً من القول أن الإنسان له روح يمكن القول أن وعي الإنسان منفصل عن دماغه فإذا ما مات الدماغ يستمر الوعي ولا يموت، ومما يظهر لنا من شهادات الأطفال فإن الوعي يحمل معه الذكريات والسلوكيات.
الأمر أشبه بدفتر اليوميات الذي تحتفظ به حيث أن المعلومات – الذكريات – مخزنة في هذا الدفتر، ولكن هذه الذكريات موجودة أيضاً في رأسك فإذا ما ضاع دفتر اليوميات لا يعني ذلك ضياع المعلومات منك؛ وهكذا حين يتلف الدماغ – الموت - لا تضيع المعلومات من الوعي والذي ثبت أنه يختزنها وإن كنا نجهل الكيفية.
بالمناسبة ستيفينسون لم يسم الشيء الذي ينتقل بأنه "روح" بل سماه "شخصية" أو "ذات" personality

إقتباس :ثم متى اتت الروح الى الجسد، هل عند تلقيح البيضة ام مرحلة لاحقة؟ متى تكون الذات ذاتا؟

لا أعرف؛ أحد الأطفال وصف ما حصل له حين عاد إلى الحياة بأنه "سقط إلى بطن أمه" fell into her belly
كما أن الوعي من الممكن أن ينتقل ليس فقط إلى الجنين بل أيضاً إلى جسد شخص بالغ مات جسده لفترة وجيزة ثم عاد إلى الحياة؛ هناك عدة حالات موثقة لأشخاص بالغين تدهورت حالتهم الصحية بشكل شديد بحيث اعتبرهم الأطباء قد ماتوا، ولكنهم استيقظوا بعد "موتهم" ليكونوا شخصية جديدة تماماً تتذكر حياة شخص آخر قد مات؛ فالوعي إذاً حين يغادر الجسد بإمكانه الحلول في أي جسد قابل للحياة سواء كان جنيناً في بطن أمه أو جسداً بالغاً أصبح "شاغراً".

عزيزي وليد
كما ارى كان من الاولى الابتعاد عن استخدام كلمة روح لانها مشحونة بالمعاني الدينية التي لاعلاقة لها بالظاهرة الا بالاسقاط. وشخصيا اعتقد ان طرح الامر بتعبير الروح يحكم على النقاش اتخاذ توجه غير صحيح منذ بداياته.

في ابحاث هوكينغ اشار الى ان المعلومات لاتفنى، ومن هنا كان لابد من تقديم تفسير لآلية عمل الثقب الاسود. فهل الوعي هو المعلومات مخزونة في الفوتون ام انه "الذاتية المستقلة بكاملها"؟ لانه من الواضح ان الدراسة تتكلم عن شئ اكبر من مجرد معلومات مخزونة، فهي ليست فقط متوالية من الفوتونات وانما " كلية لوحدة معينة" تنتمي الى شخصية، بل لها شخصية تحافظ عليها وتنتقل من جسد الى اخر، انها شئ اكبر من مجرد الوعي.


وحسب هذا التصور يبدو ان " الوعي الطائر" يبحث عن دماغ ليجلس فيه، وإذا كان الوعي " منفصل عن الانسان ولايموت" سيعني ذلك ان الاثير ممتلئ بهذه " الطيور" التي تنتظر على ابواب مستشفيات الولادة للدخول في وليد والاستيلاء على خلاياه العصبية. وإذا كان الوعي المتراكم لايفنى، سيعني ذلك ان في كل وعي يوجد تاريخ ملايين الاشخاص وليس فقط شخص سابق.
وعلى هذه الخلفية: هل نشأ الوعي قبل نشوء الانسان ام بعده ام بالتواتر معه؟ ومع تزايد اعداد البشر هل تتزايد نسخ الوعي الجديدة التي تتدخل الاستخدام ام ان الوعي عدده محدود ولكن يتقاسمه الانسان مع بقية الكائنات الحية، على نمط التصور الهندوسي؟
ان مسألة وعي منفصل عن الانسان، يمكن تفسيره افضل بواسطة نظرية العالم الهلوجرامي او الديانة الهندوسية ( الفيض) ولكن ليس الاسلام، حسب اعتقادي
09-25-2011 08:32 PM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
مرتجى حيدر غير متصل
عضو مشارك
**

المشاركات : 23
الإنتساب : May 2011
مشاركات : #32
RE: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
أعتقد أنه من الضروري لمن يؤمن بالله أن يؤمن بتناسخ الارواح هذا
وهو ايمان منطقي تقود اليه ضرورة اعتقاد عدالة الله
فهذا التباين في الخلق -في الغنى و الفقر - في الجمال والقبح---إلخ
لا بد و أنه حاصل نتيجة لاعمال ارتكبها الشخص في حياة ماضية
فلماذا يولد طفل أبيض و آخر أسود ؟
طفل أعمى؟؟؟أين العدالة في ذلك؟؟؟؟
أعتقد أيضاً أن مبدأ مصونية الطاقة الذي تحدث عنه انشتاين يدعم الفكرة
وأخيراً
ما المانع من كون هذه الطاقة الدعوة روحاً أن تكون كأي قرص قابل لتخزين المعلومات ثم الكتابة فوقها في الحياة التالية؟
زمن يمتلك برنامج استعادة معلومات محذوفة يستطيع استردادها ؟؟؟؟


موضوع جيد ومهم حسب وجهة نظري
أتمنى احترام عقول المحاورين73

غير مُجدٍ في مِلّتي واعتقادي000نوحُ باكٍ أو ترنّمُ شادِ
10-18-2011 03:11 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
أسير الماضي غير متصل
للحق ضياء يرهب الظلمة
****

المشاركات : 349
الإنتساب : Apr 2011
مشاركات : #33
RE: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
انا بالتأكيد في أنتظار بقية الموضوع، لكن لابد أن أسأل عن أي حكمة حقيرة تورث عاهات الموتى الى شخصياتهم الجديدة كمثل الطفلة التي دهسها القطار تولد من جديد بساق مبتورة !!

"الجنون عند الأفراد هو أمر نادر؛ لكن لدى الجماعات والأقوام والأحزاب والأحلاف يمثل القاعدة"
الفيلسوف الألماني فريدريك نيتشه
10-24-2011 11:17 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
وليد غالب غير متصل
عاشق سرداب المهدي
****

المشاركات : 453
الإنتساب : Dec 2004
مشاركات : #34
الرد على: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
زميلي أسير الماضي أنا بذلت جهداً كبيراً في كتابة هذا الموضوع، ولكن للأسف حظي الموضوع باهتمام ضعيف خاصة في منتدى طبيعي، لذلك خارت همتي عن متابعة هذا الجهد الذي لا طائل من ورائه.
ولكن على كل حال فإن فيما سبق عرضه ما يكفي دليلاً على حدوث تناسخ الأرواح، خاصة توارث العاهات والعلامات الجسدية فهذا أقوى دليل، ومن لم يقتنع بهذا الدليل لن يقنعه شيء آخر، يعني أنا قدمت أقوى ما عندي، والباقي الآن على القارئ هو يقرر هل التناسخ حقيقة أم لا.

ولمن يجيد الإنجليزية فإنني كنت أنوي أن أقدم ملخصاً لهذه الحالة:
http://www.childpastlives.org/library_ar...rnlata.htm


وكنت أنوي الحديث عن الحالة التالية الحديثة والتي وصلت للإعلام الأمريكي وتحدث عنها برنامج برايم تايم كما في الرابطين (أنصح بمشاهدته) :
http://www.youtube.com/watch?v=_EWwzFwUOxA
http://www.youtube.com/watch?v=5965wcH2K...re=related

وكنت أنوي الحديث عن هذه الحالة التي وثقها ستيفينسون وشهدها معه صحفي أمريكي رافق ستيفينسون في رحلتين من رحلاته ثم كتب في ذلك مقالة في مجلة الواشنطن بوست عام 99، أقتبس من هذه المقالة ما يلي:

This was Suzanne, a middle-class Druze girl living in Beirut who believed that she remembered the life of a woman who had died undergoing heart surgery in Richmond, Va. Her parents told Stevenson her story: When she was 16 months old, she pulled the phone off the hook and said, "Hello, Leila?" into it over and over. Soon Suzanne claimed that she was Leila's mother. By the time she was 2, Suzanne had mentioned the names of this woman's other children, her husband, and her parents and her brothers -- 13 people in all. At 3, she had recited portions of a funeral oration for the woman's brother. Ultimately, Suzanne begged her parents to take her to her "real" home, and they made inquiries in the Lebanese town the girl insisted she was from. There they found a family who fit the particulars Suzanne had mentioned.

And there they learned that minutes before undergoing her heart surgery, the woman in question had tried desperately to call her daughter Leila.

This family, including a sister of Leila's, confirmed much of what Suzanne had been saying: names, places, the funeral oration. Suzanne identified members of the dead woman's family from photographs. Though she was a child, she treated the dead woman's grown children as a mother would. She asked if their uncles, when they returned to Lebanon, had distributed "her" jewels to Leila and her sisters -- which had been a deathbed request known only to the family.

http://www.childpastlives.org/library_ar...dsouls.htm


أمور أخرى كنت أريد الحديث عنها:
- ستيفينسون ليس الوحيد الذي درس هذه الظاهرة، بل درسها أيضاً آخرون، منهم عالم إنسانيات درس عشر حالات لأطفال تذكروا حيوات سابقة، فوصل لذات النتيجة التي توصل إليها ستيفينسون من أنه لا توجد حالة تشكل دليلاً حاسماً على التناسخ، ولكن هذه الحالات لا يوجد لها تفسير طبيعي.
After investigating 10 cases in India in 1987, for example, anthropologist Antonia Mills wrote: "Like Stevenson, I conclude that while none of the cases I studied offer incontrovertible proof of reincarnation or some related paranormal process, they are part of a growing body of cases for which normal explanations do not seem to do justice to the data."
http://www.childpastlives.org/library_ar...dsouls.htm

وأكرر مرة أخرى أن هذه النتائج غير الحاسمة التي يتوصولون إليها تثبت لنا أننا أمام باحثين علميين حقيقيين ومحايدين لم يدرسوا شهادات هؤلاء الأطفال لإثبات التناسخ - نتيجة مسبقة - بل درسوها لإيجاد تفسير لها مثلها مثل أي ظاهرة أخرى؛ هذا يزيد ثقتنا بهؤلاء الباحثين وعلى رأسهم ستيفينسون.


- لا أعتقد أنه من الضروري أن تتناسخ روح كل شخص يموت، فبعد الموت تنطلق الروح إلى عالم آخر هو الذي يراه الذين يمرون بتجربة الاقتراب من الموت، بعض هذه الأرواح تعود إلى الأرض في جسد جديد. ستيفينسون لاحظ أن الأطفال الذين درسهم وكانوا قد ماتوا في حيواتهم السابقة موتة طبيعية غير عنيفة، يمكن وصف حيواتهم السابقة بأنها "لم تكتمل" لذلك كان عليهم أن يعيشوا مرة أخرى على الأرض. يقول ستيفينسون في مقابلة:

Omni: When you're dealing with Asian children, couldn't you be involved with people whose past lives did not get completed?

Stevenson: That's right. In dealing with people who died naturally rather than violently, we can distinguish several broad groups. In the first we might place people who were well one moment and dead the next, before they or anyone else had a chance to adjust to the idea. In the second category one might place those who died before the age of twelve of whatever natural causes; in the third there are those who died with unfinished business--mothers who left infants or young children, for instance One would also have to include people who had not been particularly young when they died but left life in the middle of some absorbing project. Any one of these people might have felt entitled to a longer life than they turned out to have.

http://childpastlives.org/library_articl...i_intv.htm


- في بعض تجارب الاقتراب نجد تناسخ الأرواح حاضراً؛ فشخص خلال موته المؤقت قابل أقاربه وأصدقاءه المتوفين، وكان من بينهم صديق من حياة سابقة، وشخص آخر تذكر حياته السابقة خلال موته المؤقت، وآخر سأله النور الذي قابله إن كان يريد أن يتجسد - أي يعود للأرض بجسد جديد - ، وهناك حالات أخرى لا أذكرها حالياً.


هناك حالة مميزة سأفرد لها موضوعاً مستقلاً قريباً.


وبذلك ينتهي هذا الموضوع.
15

لو كان الحقُ امرأةً لتزوجتها.
10-24-2011 01:08 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
أسير الماضي غير متصل
للحق ضياء يرهب الظلمة
****

المشاركات : 349
الإنتساب : Apr 2011
مشاركات : #35
RE: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
عـزيزي وليد أفهم منك أنك تؤمن أو لا تستبعد على الأقل واقعية تجارب الأقتراب من الموت مع العلم اني هناك دراسة امريكية لا اعلم مصدرها صراحة، تقول ان هناك من العائدين من الموت من كانوا فاقدين للبصر من الولادة و لكن بعد عودتهم استطاعوا وصف متعلقات مادية عوضا عن انهم أكدوا قدرتهم على الأبصار أثناء مرورهم بالتجربة، حقيقة انا الى الان ارى التفسيرات المادية لظاهرة الأقتراب ضعيفة جدا جدا ولا أدري عن اي هلوسة هذه تعطي البهجة للناس و تزيد من أعتنائهم بالآخرين و أطلاعهم على الفلسفة و قضايا الوجود..

طبعا الأهم في الموضوع هو ما يصطلح عليه بالروح او دعنا نسميه الجوهر او الشخصية و الذات كما ذكرت في ردك على احد الزملاء ما يعني وجود عنصر يشكل الأنا غير هذا الجسد و احب ان اتحدث عن الحيوانات المنوية و الواحدة منهم فقط التي تلتحق بركب البويضة وتبدأ بالتكون بعدها و هذا يعني ان مجرد سبوق حيوان منوي مجاور من اصل ملايين الحيوانات يعني اني ما وجدت، هذه -الصدفة الفاحشة- لا أعلم كيف يستوعبها المنهج المادي!!

"الجنون عند الأفراد هو أمر نادر؛ لكن لدى الجماعات والأقوام والأحزاب والأحلاف يمثل القاعدة"
الفيلسوف الألماني فريدريك نيتشه
10-24-2011 01:30 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
الفكر الحر غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 1,978
الإنتساب : Oct 2009
مشاركات : #36
الرد على: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
التقمص وتناسخ الأرواح, بين الحقيقة والخيال
إعداد وكتابة: إميل سمعان
سورة البقرة , الآية 28 : "كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتاً فأحياكم ثم يميتكم ثم يُحييكم ثم إليه تُرجعون".
الفكر الحر :
{على أن نبدل أمثالكم وننشئكم في ما لا تعلمون} [الواقعة:61]

[صورة مرفقة: red-angel-starry-sky.gif]
11-21-2011 04:02 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
الفكر الحر غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 1,978
الإنتساب : Oct 2009
مشاركات : #37
الرد على: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
التقمص أو تناسخ الأرواح في تاريخ الشعوب / ماستر مصطفى

في البدء سنتجه للتعريف بالتقمص والتناسخ وهو :
( إنتقال الروح من جسد إلى آخر وتختلف المذاهب في تفسير التناسخ كلٌ حسب معتقده )

فالبوذيين يرون أن التناسخ يقوم على إنتقال الروح من جسد إلى آخر بعد موته ويعتبر البوذيين أن الحياة هي عذاب وعليه فإن روح الإنسان إذا لم تكن صالحة ستعود إلى الأرض في جسد آخر حتى تصبح طاهرة ثم تصل لمرحلة النيرفانا ،، والنيرفانا حسب معتقد البوذية هي حالة الخلو من المعاناة ،، ويرى بوذا أن النيرفانا حالة السلام التام للروح وهي الحالة التي يكون فيها خاليا من التلهف والغضب وأي معاناة أخرى

واليونانيين عرفوا عبر فيلسوفهم الكبير أرسطو التناسخ فذكر أرسطو أن الروح إلى لم تكن صالحة تعود لتخلق في جسد حيوان !!

الأغريق القدماء والفلاسفة كانوا يؤمنون بهذه الظاهرة , كلٌ على طريقته ،،

فمثلاً : (( فيثاغورس )) وهو عالم رياضيات صوفي عاش في القرن السادس قبل الميلاد يدّعي أنهُ عاش عدّة حياة !!! منها أنهُ عاش كمحارب في حرب طروادة التاريخية ،، وعاش كفلاح ،، وعاش كعاهرة !! ،، وعاش كبائع في متجر !!!
ويحكى عنهُ أنه ذات يوم نهى رجلاً عن ضرب كلبٍ صغير ( جرو ) ،، وقال للرجل : (( لا تضربه إنه روح أحد أصدقائي لقد ميزته حين سمعته يبكي )) !!

في التااريخ القديم:
كان هناك رجل من حكماء القرن الخامس قبل الميلاد وأسمه ( بلاتو ) ،، كان هذا مُقتنعاً بالتقمص وقد قدم نظرية حول كيفية صعود الروح تدريجياً أو هبوطها خلال تسع درجات أخلاقية في سلسلة من تجارب التقمص ،، بمعنى أنه قسم الأرواح ودرجاتها من : رجل سياسة وطبيب ورجل أقتصاد وملك ومحارب ،، وكل هذه الدرجات درجات دنيا صغيرة ،، وعندما تتحرر هذه الأرواح من التبعية للعالم المادي ،، حينها تصل للروح للسلام السرمدي وذلك في جسد فيلسوف او فنان أو عاشق ،، والتي يعتبرها بلاتو قمة التسامي واعلى الدرجات ،،

قصص عن التناسخ الروحي:

قصة من لبنان قصة صبي من عائلة الأعور أسمه : عماد وهم من قرية ( قرنايل ) وهم من الدروز ،، عمر هذا الصبي 12 سنة ،، يقال : انهُ منذ أن تعلم النطق وهو في الثانية من العمر بدأ يحكي لأهله عن أسرة له وإخوة وأخوات كان يعيش معهم في قرية ( الخريبة ) ويروي أيضاً بعض الحكايات عن سيارات الشحن والأتوبيسات ،، وعن أيام العيد هناك ،، ولقاءه بحبيبته هناك ،، وحين بدأ بالمشي على قدميه فرح فرحاً شديداً وكأنه لم يتوقع أن يمشي يوماً ،، وكان يقص على أهله أن سيارة دهست رجل قريب له ،، وأنه يكره السيارات ويخاف منها ،، وذهب الوالدان مع إبنهما ومعهم دكتور وبروفسور مهتم بهذه لأمور إلى قرية ( الخريبة ) وهناك تعرف على بيته ،، وتعرف على عائلته ،، وكان أسمه في تلك الحياة ( إبراهيم بشير أبو حمزة ) وتعرف على أخته التي يحبها كثيراً هدى ،، وكانا يلعبان وهما صغار بمد ألسنتهم لبعضهم ،، وحين رأته مد لسانه لها أنفجرت أخته بالبكاء لتذكرها تلك الأيام أما قصة السيارة والرجل الذي دهسته السيارة ،، فكانت واقعة حقيقة لأبن عمه القريب له ،، وأما فرحه وعدم توقعه للمشي فلأنه أصيب بالسل في نخاعه الشوكي مما جعلهُ يفرح بمجرد ما أن مشى ،، وأخذه الدكتور وأبواه في رحلة داخل القرية ،،، وتعرف على إخوته وجيرانه ،، وحتى تعرف على بيت حبيبته التي حزن لزواجها من غيره ،،

قصة طفل آخر أسمه ( طليع سويد ) ويشكو هذا الطفل من صعوبة في النطق ومن صغره ان يقول أن أسمه ( سعيد ابو الحسن ) وكان يعيش في قرية ( بتخنية ) ،، ويدعي انهُ مات مقتولاً وأن من قتلة أبن عمه ( رامز أبو الحسن ) ،، وإن إبن عمه قتله بعد نوبة غضب ويقول إن إبن عمه دعاه لفنجان قهوة ثم أطلق النار عليه وأصابه في خده ،، والغريب إن هذا الطفل يحمل من ولادته آثار ضربة على خده ؟؟!!

[صورة مرفقة: red-angel-starry-sky.gif]
11-21-2011 04:35 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
الجوكر غير متصل
يهدد العالم خطران دائمان: النظام والفوضى

المشاركات : 1,737
الإنتساب : May 2011
مشاركات : #38
الرد على: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
عزيزي الفكر الشجاع هل حدث لاي شخص تعرفه معرفه تامه مثل هذا الذي طرحته انت أعلاه ؟؟

شكراً
11-21-2011 04:57 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
الجوكر غير متصل
يهدد العالم خطران دائمان: النظام والفوضى

المشاركات : 1,737
الإنتساب : May 2011
مشاركات : #39
الرد على: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
أذا المسألة خيالات أشخاص لا أكثر , وعجبي من المهتمين بهذه المسألة ويقومون بدراستها وهي لاتدخل عقل طفل صغير

هذا وأنا ضد الكوبي واحب الأصلي فقط
11-21-2011 06:09 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
أسير الماضي غير متصل
للحق ضياء يرهب الظلمة
****

المشاركات : 349
الإنتساب : Apr 2011
مشاركات : #40
RE: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
الزميل وليد بما أنك واثق من عمليات التناسخ هذه و أصبحت تعتقد بالذات الآمادية فأحب أسأل عن من أين أتت هذه الذات ؟؟ هل هي أزلية ؟؟ هذا جنون ! أو هناك صانع و خالق لها ؟

و أراك متيقن من تجارب الأقتراب من الموت كذلك -- أنا أيضا -- و تعرف الكلام كثير عن هذه الظاهررة و يتكلمون عن جنة و نار و مراجعة حياتية شاملة .. بما أنني معك متفقين على هذه الظاهرة، ماذا تستنتج برأيك منها ؟؟ و لا أعلم أن كنت ملحد أم لا.

"الجنون عند الأفراد هو أمر نادر؛ لكن لدى الجماعات والأقوام والأحزاب والأحلاف يمثل القاعدة"
الفيلسوف الألماني فريدريك نيتشه
11-24-2011 04:36 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  حقيقة طوفان نوح فخر الصادق 3 2,213 12-09-2011 05:19 AM
آخر رد: الجوكر
  الرد على فديو حقيقة الخلق وانهيار نظرية التطور من وحي خيال هارون يحيى أنا لبرالي 5 3,420 06-18-2011 05:47 AM
آخر رد: فلسطيني كنعاني
  ما هو اعتقادك بخصوص الأرواح من جن و عفاريت (بعيدا عن المنظور الديني و العقائدي) (ذي يزن) 50 21,403 05-02-2011 01:09 AM
آخر رد: XIBALBA
  حقيقة الجن ؟ spinoza612 9 3,735 08-08-2010 12:51 AM
آخر رد: spinoza612
Lightbulb حقيقة إبليس ! بوشاهين البحراني 23 9,268 02-24-2010 03:08 PM
آخر رد: بوشاهين البحراني

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف