إضافة رد 
 
تقييم الموضوع :
  • 2 أصوات - بمعدل 3
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
الكاتب الموضوع
وليد غالب غير متصل
عاشق سرداب المهدي
****

المشاركات : 453
الإنتساب : Dec 2004
مشاركات : #41
الرد على: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
والله يا أسير الماضي أنا لا يهمني كثيراً أن أعرف ما هو أصل الروح أو هل الله موجود وما هي صفاته هل هو شبيه بالإله الإبراهيمي أم ماذا، هذه أسئلة لا أجد لإجاباتها إثباتات قاطعة تطمئن لها النفس مثل الأدلة التي تثبت حصول التناسخ والتي سردتها في موضوعي هذا.
بالنسبة لي ما ثبت بأدلة قاطعة هو أن للإنسان روحاً - أو سمها ما شئت - مستقلة عن الجسد المادي تستمر في حياتها بعد موت الجسد ويمكن لها بعدها أن تحل في جسد جديد.
هذا هو ما ثبت بأدلة قاطعة بإمكاني أن أحاجج بها ريتشارد داوكنز نفسه، ولكن هناك أمور أخرى تثبـُت بأدلة أقل توهجاً ولكني أؤمن بها تماماً، إذ
لدينا حالات نادرة من بين الأطفال الذين تذكروا حيوات سابقة، حيث نجد منهم من يتذكر كيفية انتقاله من العالم الآخر إلى جسده الجديد وذلك عبر السقوط في حفرة مظلمة، وبعضهم يتذكر أنه قد اختار بنفسه أبويه وقد يتلقى مساعدة في الاختيار من قبل روح عارفة، ولدينا زميلة في منتدى طبيعي علقت على موضوعي هذا بالقول بأنها حين كانت صغيرة كانت تتحدث عن أن رجلاً بدا حكيما وعارفاً للغاية قد ساعدها في اختيار حياتها وأنها بعد ذلك سقطت في حفرة مظلمة، وموضوع السقوط في الحفرة المظلمة حين نجد الأطفال يتحدثون عنه هو يذكرنا بالنفق المظلم الذي يتحدث عنه الذين يمرون بتجربة الاقتراب من الموت مما يثبت بدوره مصداقية تجارب الاقتراب من الموت إذ أن هذا النفق المظلم يبدو أنه هو بوابة العبور بين عالم المادة والعالم الآخر. كما أن البعض ممن مر بتجربة الاقتراب من الموت تذكر خلال وجوده في العالم الآخر تذكر أنه قام باختيار أبويه في حياته الحالية.

إذاً ورود هذه المعلومات من أطفال صغار، وتطابق هذه المعلومات مع معظم تجارب الاقتراب من الموت – في جزئية النفق المظلم – وتطابقها مع بعض التجارب الأخرى، كلا الأمرين يشيران إلى أن تناسخ الأرواح ليس مجرد "ظاهرة طبيعية" لم يقدر العلم على رصدها بعد – كما اقترح الزميل طريف سردست - ، بل هو جزء من عالم روحي يشبه ما نجده في البوذية والهندوسية، حيث أن الروح بعد خروجها من الجسد تنتقل إلى عالم آخر تحتك فيه مع أرواح أخرى وبإمكانها فيه أن تختار أبويها في دورتها الأرضية المقبلة.

عندي تصورات كثيرة أخرى مبنية على قراءاتي الكثيرة في تجارب الاقتراب من الموت وغيرها، يعني ليست مبنية على أدلة كما هو الحال مع ما سبق، كما أنني ما زلت محتاراً حول الكثير من الأمور.

الروح هي جزء من الله، فيها جوهر الله، أي مثل قطرة البحر بالنسبة إلى البحر؛ فالقطرة تحمل ذات خصائص البحر ولكن هذه القطرة لوحدها لا تشكل بحراً.
والروح تبدأ حياتها حين تنفصل عن الله وتنتهي حياتها حين تعود وتندمج مع الله.

ما الغاية من هذه الحياة الأرضية؟
نجد الكثير ممن مر بتجربة الاقتراب من الموت يقول بناء على ما اكتسبه من معرفة خلال تجربته الفريدة، يقول بأن الغاية من الحياة هو التعلم وتطور الروح، أي أن الروح تحل في الجسد كي تتعلم وتتطور.

الروح بعد خروجها من الجسد الميت ليس من الضروري أن تحل في جسد جديد، بل بإمكانها البقاء في العالم الآخر، لا أعرف هل الأمر هنا اختياري أم أن مستقبل الروح تحدده الأعمال التي عملتها هذه الروح خلال تجسدها.

التجسد لا يكون على الأرض فقط بل هناك عوالم أخرى.

الروح عبارة عن نور وهاج، وفي العالم الآخر ليس للروح صورة حقيقية سوى النور، ولكن الروح بإمكانها أن تكون متأثرة بحياتها الأرضية فترى ما حولها في العالم الآخر بصور غير حقيقية، كأن يرى النور الذي يقابله بعد موته على أنه المسيح أو محمد أو بوذا. هذا يشمل أيضاً رؤية الأقارب المتوفين حيث أن الذي يمر بتجربة الاقتراب من الموت يراهم بصورتهم الأرضية على الرغم من أنهم لا يبدون كذلك.
من المدهش في هذا السياق أنني وجدت في إحدى تجارب الاقتراب من الموت أن الميت بعد أن خرج من جسده وجد نفسه فجأة في مكان أشبه بالجنة أرضه مفروش بالأعشاب ومليء بالأشجار، ثم رأى رجلاً هناك وجلسا معاً وراحا يتحدثان، ومما قاله له هذا الرجل: كل ما تراه هنا ليس حقيقياً، هذا كله مجرد صورة ذهنية في عقلك، أنا تراني رجلاً لأنك هكذا تتصورني.
بناء على ذلك فإن ما نجده في بعض تجارب الاقتراب من حديث عن دخول في الجنة أو الجحيم هو في الحقيقة عبارة عن عالم وهمي خلقته تصورات الشخص عما يحدث بعد الموت. يعني الانتحاري الذي يفجر نفسه ممنياً نفسه بـ 72 حورية قد يجد نفسه بالفعل مع 72 حورية ولكن مؤقتاً فقط حيث يزول الوهم بعد ذلك وتأتي الحقيقة وهي أنه لا وجود للحوريات وراحت عليك يا مسكين.

بالنسبة للكارما فلا أعرف هل هي حقيقة أم لا، فلا أعرف هل المجرم السفاح سيُعاقب على أعماله عبر تجسده على هيئة حيوان أو في عوالم أخرى جحيمية – كما يعتقد البوذيون - .


لمن يجيد الإنجليزية أنصحه بمراجعة هذا الرابط الثري والممتع والذي يضم "خلاصات" توصل إليها صاحبها بعد اطلاعه على عدد هائل من تجارب الاقتراب من الموت:
http://www.near-death.com/
اذهب إلى المواضيع التي تحت خانة
NDE Research Conclusions

مثل هذه عن فترة ما قبل الولادة
http://www.near-death.com/experiences/research01.html

لو كان الحقُ امرأةً لتزوجتها.
11-24-2011 06:14 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
أسير الماضي غير متصل
للحق ضياء يرهب الظلمة
****

المشاركات : 367
الإنتساب : Apr 2011
مشاركات : #42
الرد على: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
مساء الخير وليد

أعجبتني مشاركتك كالعادة، بخصوص التناسخ فأعتقد ان القاعدة هي عدم التناسخ و الذهاب الى العالم الآخر - نهاية النور (نقطة الآعودة) - و أنما الأستثناء هو التناسخ و طبعا ما يثير العجب فعلا هو وراثة عاهات الموتة العنيفة للحياة السابقة الى الجسد الجديد مما يفتح بابا للتسائل: ماذا لو كانت الحياة بعد الموت موجودة لكن ليس كما نتصور اي ربما ان المسألة مهنسة بطريقة معينة مع أحتمالية عدم وجود عدل و محاسبة حتى، والا على أساس ترمى طفلة بجسد جديد مع بقاء رجلها مبتورة ؟؟!! شيئ: سخيف اللعنة !

أغلب من مرو بالتجربة يقولون ان الهدف من الحياة هو الحب و أن لا شيئ بلا حب سوف يقبل و أخر يقول له كائن نوراني: ان اعظم جريمة قد يرتكبها الأنسان هو ان يؤذي انسان آخر.
عزيزي انا لا أعيش في الغرب لكن على حسب أحصائية قرأتها ان 18 مليون أمريكي قد مرو بالتجربة، يعني الـ nde عامله ضجه و شهره كبيره لديهم هناك.

ان كانت لديك معلومات لا تبخل علينا فأني أراك خبرة في هذا المجال.

تفضل هذا الموقع اللذيذ الذي يحاول أستنتاج بعض الحقائق من الظاهرة:
http://www.neardeathsite.com/index.php

"السلام التام الأبدي المطلق لـ من أدرك حقيقة وجود الآ موجود".

"ما الدنيا إلا محطة عابرة فاقتنصها يا من تنعم بالذكاء والبطنة".

"كل شرير هو شرير لأنه جاهل وإن بدى خلاف ذلك، وكل صالح هو صالح لأنه عارف ويمتلك المعرفة وإن بدى خلاف ذلك".

"لا تصاحب الجهلة والحمقى وإغتنم الفرصة في مصاحبة من يجعلك تدرك المعنى الحقيقي للحياة والوجود والتضحية والشغف والأمل".

"إذا شتمك الجاهل إبتسم في قلبك قبل شفتيك وقل له بصوت ناعم: سلاما".

"كانت القطة السوداء تجري في المقبرة ويطاردها من خلف فئران جائعة وعلى جوار المقبرة منارة ضخمة تصدح منها جوقات موسيقية ساحرة أما الأموات في القبور فـ هم أموات إلى اليوم الذي فيه ينشرون".

"عندما إنزلقت ساقها الناعمة في المياه الباردة الضحلة في البئر صاحت الفتاة ضاحكة قائلها لأخيها الطفل الصغير: كل حكايات أمي أكاذيب"!

"كانت أفضل فترة بـ حياتي عندما رأيت رجلا حقيقيا يتسم بالبطولة والشهامة يقاتل لوحده ضد جيش كامل من الأوغاد والجحافل والكلاب البشرية والأنذال... عندها رفعت يداي إلى عنان السماء متوسلا الرب أن يرسلهم إلى قعر الجحيم في أقرب وقت".
11-24-2011 06:40 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
وليد غالب غير متصل
عاشق سرداب المهدي
****

المشاركات : 453
الإنتساب : Dec 2004
مشاركات : #43
RE: الرد على: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
(11-24-2011 06:40 PM)أسير الماضي كتب :  و طبعا ما يثير العجب فعلا هو وراثة عاهات الموتة العنيفة للحياة السابقة الى الجسد الجديد مما يفتح بابا للتسائل: ماذا لو كانت الحياة بعد الموت موجودة لكن ليس كما نتصور اي ربما ان المسألة مهنسة بطريقة معينة مع أحتمالية عدم وجود عدل و محاسبة حتى، والا على أساس ترمى طفلة بجسد جديد مع بقاء رجلها مبتورة ؟؟!! شيئ: سخيف اللعنة !

عزيزي أنا أعتقد بأن هذا الأمر – مثله مثل كل الأمور البشعة الأخرى في الحياة – هو أمر ظالم من وجهة نظرنا نحن في هذا العالم الأرضي، ولكن حين تنتقل إلى العالم الآخر يتغير منظورك للأمور ولا تجد أنه من الظلم أن ترث هذه الطفلة عاهتها من موتتها العنيفة السابقة.
يعني الأرض في الحقيقة هي "حقل تجارب" تجرب فيه الروح الحياة بجسد إنسان أو حيوان بكل ما يعنيه ذلك من تحمل لآلام ومآسي الحياة، ولا يهم في الحقيقة ما يحصل على الأرض من كوارث ومظالم لأن العيش على الأرض ليس غاية بل مجرد محطة مؤقتة للروح.

شكراً لاهتمامك.

لو كان الحقُ امرأةً لتزوجتها.
11-24-2011 07:56 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
أسير الماضي غير متصل
للحق ضياء يرهب الظلمة
****

المشاركات : 367
الإنتساب : Apr 2011
مشاركات : #44
RE: الرد على: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
(11-24-2011 07:56 PM)وليد غالب كتب :  
(11-24-2011 06:40 PM)أسير الماضي كتب :  و طبعا ما يثير العجب فعلا هو وراثة عاهات الموتة العنيفة للحياة السابقة الى الجسد الجديد مما يفتح بابا للتسائل: ماذا لو كانت الحياة بعد الموت موجودة لكن ليس كما نتصور اي ربما ان المسألة مهنسة بطريقة معينة مع أحتمالية عدم وجود عدل و محاسبة حتى، والا على أساس ترمى طفلة بجسد جديد مع بقاء رجلها مبتورة ؟؟!! شيئ: سخيف اللعنة !

عزيزي أنا أعتقد بأن هذا الأمر – مثله مثل كل الأمور البشعة الأخرى في الحياة – هو أمر ظالم من وجهة نظرنا نحن في هذا العالم الأرضي، ولكن حين تنتقل إلى العالم الآخر يتغير منظورك للأمور ولا تجد أنه من الظلم أن ترث هذه الطفلة عاهتها من موتتها العنيفة السابقة.
يعني الأرض في الحقيقة هي "حقل تجارب" تجرب فيه الروح الحياة بجسد إنسان أو حيوان بكل ما يعنيه ذلك من تحمل لآلام ومآسي الحياة، ولا يهم في الحقيقة ما يحصل على الأرض من كوارث ومظالم لأن العيش على الأرض ليس غاية بل مجرد محطة مؤقتة للروح.

شكراً لاهتمامك.

وليد أنا قرأت أن ان من مرو بـ nde قد قال : انه ليس هناك شيئ بلا حكمة أو غائية في حياة كل منا !! و هو نفسه قد قال أنه يواجه صعوبة في تصديق ذلك. لكني أراك تتحث عن نظرة أعمق، ما معنى اني منظاري سيتغير في العالم الآخر ؟

ما كنت أريده هو أن تناسخها ضرب من العبث اذا كانت سترمى بجسد ذو رجل مبتورة، و كأنما هناك ظلم من السماء نفسها على معاشر اهل الأرض. ما رأيك ؟

"السلام التام الأبدي المطلق لـ من أدرك حقيقة وجود الآ موجود".

"ما الدنيا إلا محطة عابرة فاقتنصها يا من تنعم بالذكاء والبطنة".

"كل شرير هو شرير لأنه جاهل وإن بدى خلاف ذلك، وكل صالح هو صالح لأنه عارف ويمتلك المعرفة وإن بدى خلاف ذلك".

"لا تصاحب الجهلة والحمقى وإغتنم الفرصة في مصاحبة من يجعلك تدرك المعنى الحقيقي للحياة والوجود والتضحية والشغف والأمل".

"إذا شتمك الجاهل إبتسم في قلبك قبل شفتيك وقل له بصوت ناعم: سلاما".

"كانت القطة السوداء تجري في المقبرة ويطاردها من خلف فئران جائعة وعلى جوار المقبرة منارة ضخمة تصدح منها جوقات موسيقية ساحرة أما الأموات في القبور فـ هم أموات إلى اليوم الذي فيه ينشرون".

"عندما إنزلقت ساقها الناعمة في المياه الباردة الضحلة في البئر صاحت الفتاة ضاحكة قائلها لأخيها الطفل الصغير: كل حكايات أمي أكاذيب"!

"كانت أفضل فترة بـ حياتي عندما رأيت رجلا حقيقيا يتسم بالبطولة والشهامة يقاتل لوحده ضد جيش كامل من الأوغاد والجحافل والكلاب البشرية والأنذال... عندها رفعت يداي إلى عنان السماء متوسلا الرب أن يرسلهم إلى قعر الجحيم في أقرب وقت".
11-24-2011 08:30 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
أسير الماضي غير متصل
للحق ضياء يرهب الظلمة
****

المشاركات : 367
الإنتساب : Apr 2011
مشاركات : #45
الرد على: تناسخ الأرواح.. حقيقة لا خيال
I think this topic needs to be read many times

"السلام التام الأبدي المطلق لـ من أدرك حقيقة وجود الآ موجود".

"ما الدنيا إلا محطة عابرة فاقتنصها يا من تنعم بالذكاء والبطنة".

"كل شرير هو شرير لأنه جاهل وإن بدى خلاف ذلك، وكل صالح هو صالح لأنه عارف ويمتلك المعرفة وإن بدى خلاف ذلك".

"لا تصاحب الجهلة والحمقى وإغتنم الفرصة في مصاحبة من يجعلك تدرك المعنى الحقيقي للحياة والوجود والتضحية والشغف والأمل".

"إذا شتمك الجاهل إبتسم في قلبك قبل شفتيك وقل له بصوت ناعم: سلاما".

"كانت القطة السوداء تجري في المقبرة ويطاردها من خلف فئران جائعة وعلى جوار المقبرة منارة ضخمة تصدح منها جوقات موسيقية ساحرة أما الأموات في القبور فـ هم أموات إلى اليوم الذي فيه ينشرون".

"عندما إنزلقت ساقها الناعمة في المياه الباردة الضحلة في البئر صاحت الفتاة ضاحكة قائلها لأخيها الطفل الصغير: كل حكايات أمي أكاذيب"!

"كانت أفضل فترة بـ حياتي عندما رأيت رجلا حقيقيا يتسم بالبطولة والشهامة يقاتل لوحده ضد جيش كامل من الأوغاد والجحافل والكلاب البشرية والأنذال... عندها رفعت يداي إلى عنان السماء متوسلا الرب أن يرسلهم إلى قعر الجحيم في أقرب وقت".
12-14-2017 07:33 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  حقيقة طوفان نوح فخر الصادق 3 2,242 12-09-2011 05:19 AM
آخر رد: الجوكر
  الرد على فديو حقيقة الخلق وانهيار نظرية التطور من وحي خيال هارون يحيى أنا لبرالي 5 3,488 06-18-2011 05:47 AM
آخر رد: فلسطيني كنعاني
  ما هو اعتقادك بخصوص الأرواح من جن و عفاريت (بعيدا عن المنظور الديني و العقائدي) (ذي يزن) 50 21,773 05-02-2011 01:09 AM
آخر رد: XIBALBA
  حقيقة الجن ؟ spinoza612 9 3,788 08-08-2010 12:51 AM
آخر رد: spinoza612
Lightbulb حقيقة إبليس ! بوشاهين البحراني 23 9,327 02-24-2010 03:08 PM
آخر رد: بوشاهين البحراني

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف