إضافة رد 
 
تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
هل ينتصر الانسان على الموت؟
الكاتب الموضوع
طريف سردست غير متصل
Anunnaki
*****

المشاركات : 2,507
الإنتساب : Apr 2005
مشاركات : #1
هل ينتصر الانسان على الموت؟
طريف سردست: على الدوام كان الانسان يطمح للحياة الابدية، الامر الذي جرى حله من خلال اقناع النفس بحياة ثانية ابدية او بعودة الروح بما يسمى التلبس او بالالتحام بالاله بما يعرف بالفيض. مسألة حياة بدون شيخوخة ليست غريبة على البيئة البيلوجية فنحن نعلم كائنات تقوم بتعويض اعضائها او خلاياها بحيث لاتصاب بالشيخوخة ابدا ولاتحتاج للوقوف امام الموت.

[صورة مرفقة: ronald-depinho.jpg]
Ronald DePinho

الان يقف الانسان قريبا من تحقيق حلمه، إذ تمكن العلم الان من الاقتراب من تحقيق الحياة الابدية للانسان. عن طريق دمج طريقة التحسين الوراثي للكروموسوم ودواء تمكن العالم Ronald DePinho من مدرسة هارفارد الطبية في بوسطون الامريكية، الالتفاف على مايسمى Telomer وهي كود الساعة التي لامرد لها. تيلومير امتدادات في نهاية الكروموسومات والتي تصبح اقصر فأقصر في كل مرة تتعرض فيها الخلية للانقسام. عندما يصل الطول الى النقطة الحرجة ينتهي الوقت الوراثي للكائن ويصبح الموت لامفر منه. بنتيجة هذه العملية يضعف الدماغ والعضلات ويترهل الجلد.

[صورة مرفقة: NA-BJ210A_REGEN_NS_20101128192437.gif]
Telomer
غير ان الخلايا قادرة على بناء انزيم تيلومير فيقوم بإعادة بناء منطقة التيلومير على الكروموسوم وبذلك يكبح عملية الشيخوخة. غير انه فقط الخلايا الجذعية التي تنتج الانزيم بكمية كافية لمنع " الوقت المعلوم" وتطويل العمر. في بقية الخلايا انتاج الانزيم لايكفي لمنع اندثار التيلمور وانما فقط لمداراته.

الباحث اعلاه اراد ان يعرف تأثير اعادة انتاج التلومير على كيفية حصول عملية الشيخوخة لدى الفئران. عن طريق التعديل الجيني قام بتغيير الجين الذي ينتج التلوميرات. الجين الجديد يمكن التحكم به من خلال مادة معينة يضعها الباحث حسب الطلب، ليصبح "كالزر" يضغط عليه للعمل او التوقف.

في البداية كان " الزر" مطفئ بحيث لايكون هناك اي انتاج للتلومير على الاطلاق. قبل ان تصل مجموعة من الفئران الى عمر سنة واحدة بدأت علائم الشيخوخة تظهر عليه. بالمقارنة مع الانسان يمكن القول ان ( الفأر اصبح يبدو وكأن عمره 90 سنة على الرغم من انه وصل الى الخمسين من العمر فقط) حسب وصف الباحث.

[صورة مرفقة: mice-31.jpg]
هذه المجموعة من الفئران جرى تقسيمها الى مجموعتين. احدى المجموعتين جرى معالجتها بالمادة التي تبعث على انتاج التلومير وبعد اربعة اسابيع ظهرت عليهم علائم الشباب بالمقارنة مع النصف الاخر من المجموعة. بهذه الفترة نمت خصاويهم من جديد الى ضعف حجمها وكانت خلاياهم المنوية نشيطة بحيث كان الجماع معهم يؤدي الى ستة اجنة في حين ان المجموعة العجوز كانت تحصل على ثلاثة فقط. والمعالجة ادت الى تحسين الدماغ الذي ازداد وزنه 15 % ونمى له طبقة حماية دهنية اثخن حول الاعصاب. بقية الاعضاء ايضا ازدادت شبابا بشكل ملحوظ.

غير ان هذه النجاح اصاب العديدين بالرعب. إن استخدام هذه الطريقة لزيادة طول التلومير عند الاشخاص الكبار بالعمر سيؤدي الى كبح عملية الشيخوخة الطبيعية ويلغي دور الله وترتفع نسبة المعالين من صناديق التقاعد والتأمينات الاجتماعية بما ينعكس سلبا على الامن الاجتماعي. إضافة الى ذلك يجب التحكم بالمسألة بحيث ان الخلايا لاتنتج تلومير اكثر من اللازم وإلا يتحول الامر الى خلايا سرطانية.

من خلال امتلاك الخلية لعمر محدد تكون التلومير المقياس الذي يكبح قدرة الخلية على إعادة انتاج نفسها بلا نهاية بما يمكن ان يحول الخلية الى عبء على الجسم، إذ اصيبت الخلية " العتيقة" بعد عمليات انقسام عديدو بطفرة ضارة ولم تعد تستطيع اداء مهماتها الطبيعية، ويحتمل ان تصبح خلية ضارة. الخلية السرطانية لاتموت، من بين الاسباب ان الخلية صار لديها انتاج التلومير مُنشط بدون نهاية.

في التجربة لدى الباحث اعلاه جرى تنشيط التلومير لمدة اربعة اسابيع فقط ولم يُلاحظ اي حالة سرطانية. وإذا كان سيجري استخدام الطريقة على الانسان في المستقبل لابد من اعطاء المعالجة لفترة قصيرة فقط، لتفادي التحول الى سرطان. في المرحلة الاولى يمكن استخدام الطريقة لمعالجة امراض الزهيمير وبقية امراض الشيخوخة. بعد تجمع المزيد من الخبرات والمعلومات يمكن ان يتطور الاستخدام لتطويل الحياة على العموم. نحن نعلم اليوم ان ليس فقط التلومير وحده الذي يسبب الموت وانما توجد مجموعة من العوامل. وللوصول الى حياة ابدية لابد من تقديم مجموعة من الحلول، غير ان البداية قد حلت ونحن على الطريق الصحيح لمشاركة الالهة اسرارها.

الاعمار بيد الجينات

من غير المعقول تحويل الاسلام الى سوط ثم مطالبة الضحايا بعدم الصراخ
اوامر احمد هارون، حاكم جنوب كردفان: "أمسح، أكسح، قشو، ما تجيبو حي"
10-01-2011 05:24 PM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
Kairos مبتعد
مع فرعون ضد موسى
****

المشاركات : 433
الإنتساب : May 2011
مشاركات : #2
الرد على: هل ينتصر الانسان على الموت؟
أشكرك على الموضوع المميز،

إقتباس :غير ان هذه النجاح اصاب العديدين بالرعب. إن استخدام هذه الطريقة لزيادة طول التلومير عند الاشخاص الكبار بالعمر سيؤدي الى كبح عملية الشيخوخة الطبيعية ويلغي دور الله وترتفع نسبة المعالين من صناديق التقاعد والتأمينات الاجتماعية بما ينعكس سلبا على الامن الاجتماعي. إضافة الى ذلك يجب التحكم بالمسألة بحيث ان الخلايا لاتنتج تلومير اكثر من اللازم وإلا يتحول الامر الى خلايا سرطانية.

أتمنى أن يتوقفوا عن هكذا محاولات للوصول للخلود. خلود البشر أكبر خطيئة يمكن أن ترتكب في حق الحياة والأرض؛ إذا إنتهى الصراع مع الغد ومع المجهول ما عاد هنالك من شيء نفعله؛ وأعتقد أنه حتى لو بقي الإنسان شاباً لألاف السنين فسوف يأتي يوم يدعوه عقله فيه إلى الإعتزال ويكفي إلى هنا.
كان الخلود عند الإغريق نوعاً من العقاب —تيثونوس.

الفاعل دائماً مرفوع!
بَينَ الأُثرمَينِ... أُطاعِنُ أفواجَ أمِّ قَسطَلٍ

[صورة مرفقة: 6036590386_c182b95057_m.jpg]
10-01-2011 07:15 PM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
ahmed ibrahim غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 2,032
الإنتساب : May 2011
مشاركات : #3
الرد على: هل ينتصر الانسان على الموت؟
أنا أرى ان الموت فطرة طبيعية مناسبة جدا

معظم الخائفين من الموت من يؤمنون بوجود إله سيعذبهم ويحرقهم فى جهنم

ومعظم المحبين للموت من يؤمنون بوجود إله يكرمهم ويمدهم بالخيرات ( الخمر والجنس ) فى الجنة

أما معظم الملحدين ينظرون على أن الموت نهاية لحياة الإنسان وهو أمر طبيعى مثل أى شئ ينتهى

أنا عن نفسى أتمنى ان يستمر هذا العالم فى أفكاره

على الأقل سيوضح للجهلة ومروجى الخرافات ان أديانهم مجرد اوهام ومن صنع الإنسان

(03-07-2018 06:59 PM)zaidgalal كتب :   والإلحاد فرق وطوائف يسب بعضهم بعضًا إلى درجة التكفير
(03-29-2018 10:14 AM)zaidgalal كتب :  يقسم الملحدون أنفسهم إلى أكثر من 7 طوائف تتفرع منها أكثر من 17 فرقة
http://commonsenseatheism.com/?p=6487
http://www.truefreethinker.com/articles/atheisms-sects
اجلس مع أبوك في الكنيسة واختاروا فرقة كيوت على مزاجكو

(04-25-2018 07:37 AM)zaidgalal كتب :  لا وجود للرجم في الإسلام
(04-26-2018 06:16 AM)zaidgalal كتب :  أما الأحاديث التي أوردتها أنت فالعلماء يعلمون أن الرسول (ص) قد رجم
BouncyBouncy أمة ضحكت من جهلها الأمم
10-02-2011 01:49 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
صلاح الدين بن شبيبة غير متصل
عضو مشارك
**

المشاركات : 29
الإنتساب : Sep 2007
مشاركات : #4
RE: الرد على: هل ينتصر الانسان على الموت؟
(10-02-2011 01:49 AM)ahmed ibrahim كتب :  أنا أرى ان الموت فطرة طبيعية مناسبة جدا

معظم الخائفين من الموت من يؤمنون بوجود إله سيعذبهم ويحرقهم فى جهنم

ومعظم المحبين للموت من يؤمنون بوجود إله يكرمهم ويمدهم بالخيرات ( الخمر والجنس ) فى الجنة

أما معظم الملحدين ينظرون على أن الموت نهاية لحياة الإنسان وهو أمر طبيعى مثل أى شئ ينتهى

أنا عن نفسى أتمنى ان يستمر هذا العالم فى أفكاره

على الأقل سيوضح للجهلة ومروجى الخرافات ان أديانهم مجرد اوهام ومن صنع الإنسان

أتفق معك في كل هذه النقط ولكن أختلف معك فقط في أمر يخصني وهو أني أريد أن أحيا لوقت أطول ولكن الغاية معرفية بحثة ليس إلا. Dry
06-15-2013 05:49 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  الوعي بعد الموت مسلم 2 937 03-28-2013 09:04 AM
آخر رد: مسلم
  اردي واصل الانسان طريف سردست 8 3,262 09-14-2011 06:43 AM
آخر رد: yasser_x
  هل هناك دوافع لتحليق الانسان الى الكواكب الاخرى؟ predator7 0 1,144 10-28-2010 04:03 PM
آخر رد: predator7
  العثور على احفاد الانسان الاول في آسيا لازالوا على فطرة اباءهم طريف سردست 1 3,176 07-05-2010 09:42 PM
آخر رد: dan_alix
  إصلاح اخطاء الخلق، وتحسين تصميم الانسان طريف سردست 1 3,604 08-01-2009 08:36 AM
آخر رد: كمبيوترجي

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف