تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
سحبت اوراقي
#1

لم أكتب يوما لأملأ فراغا، جميعنا يملك لتمضية الوقت ألف سبيل، قد تضيع فرصة هنا واخرى هناك، ويا لهول ماضاع منا جميعا ..ولكن يبقى الاسمى الذي احسسته كثيرا في رحاب هذا المنتدى..وهو التواصل مع الوطن، التواصل مع قلوب وعقول ابناء وطني هو ما يعيد لي توازني من لحظات كنت اشعر فيها بالقهر في الغربة ..فارتد الى حبيبتي فلسطين فتحتضنني كالأطفال، في فيء دفئها .
خطرت لي خاطرة بعد كثير من تفكير فقررت فورا :
الدخول في البيات الشتوي مبكرا، المسارعة في لملمة أوراقي،
واعترافي بالفشل ليترك عندي حزنا وكآبة، لا يمكن أن ينسينه الزمن
سأقول الكثير، ولن أترك شارة استفهام، ولكني أرجأت القول
لوقت أكون فيه أكثر قوة، وأقل حزنا.
أه منهم هؤلاء الزملاء ...كنت أظن أنه يكفي أن يكون بيننا كما الخبز والملح ، نزف وحرف.... يستنزفون الذاكرة ويختموها بالشمع الأحمر كي لا يتركو مجال لضيف آخر، هؤلاء لا تنفع معهم خارطة مزقت، ولا ستائر مسدلة، فقد أصبحت كل العطايا من حق الساكن القديم.
لم أكتب بيانا لأكون فيه قضية، كتبتها فقط للذين تهمني مشاعرهم وأهتم بها فوق التصور، و ليجدوا لي عذرا إن سحبت أوراقي وكانوا قد سجلوا حضورهم فيها، أتراه مؤثرا لو قلت
حين غنيت وجدتكم بصوتي ... و وجدتكم لونا فريدا لم أجده في كل الكلام الذي صدر ونشر علنا....
تقبلوا فائق أحترامي وتقديري.
زياد دياب
#2
ابدا غير مقبول

الاستسلام غير مقبول

نحن في بستان

ان نحزك شوك فهناك جمال الورود

هذا امر ابقى ولا ترمي القلم
اسهل طريقة للتحرر من الخطيئة، هو الاعتقاد بأن كل ما نفعله بصدق هو أخلاقي/ حنا مينه

إن المتنزهين في حديقة عامة لا يحفلون برجل وحيد يجلس على مقعد مزدوج. ولكنهم هم انفسهم يقفون طويلاً لتأمل لوحة على جدار يظهر فيها رجل وحيد يجلس على مقعد مزدوج في حديقة عامة./ محمد طمليه


قال في أمه :- هي امرأة من طحين، ووجهها رغيف، ويا لها من مفارقة، فقد ماتت وهي تعد قلاية بندورة لأخي علي، الذي يعود من عمله في الرابعة، ماتت وهي على رأس عملها كأم


أنا الأضحية الوحيدة التي اخذها ملحدون الى حج مرفوض سلفاً - وأنا ;الملوخية التي بتسيّل, وأنا العريس الذي ذهب في رحلة شهر عسل بمفرده. وأنا الجندي الذي مات برصاصة اطلقوها احتفالا بوقف اطلاق النار. وأنا شاخصة مرور لتحديد السرعة في طريق زراعي تعبره الدواب فقط: طريق بلا انارة: أنا العتمة هناك. وأنا قشة يتعلق بها غريق في شبر ماء .وأنا الموفد اذا اقتضت الهزيمة ان أستسلم

هو بطبيعة الحال


[صورة: tnew1yy5.jpg] http://www.nadyelfikr.com/index.php?showtopic=56352
#3
من الواضح ان الزميل زياد حديث العهد بعالم المنتديات فهو حساس زيادة عن اللزوم وببداية اول مشاجرة حب ان يرمي الفوطة ويستسلم...
خيو, هون في شد شعر, حط زؤء, سب وماشابه واحيانا بيصل الدم للركب, والله مرت فترة على النادي كنت اذا فتحت صفحات الساحة الاجتماعية ولم تشارك كانت تصيبك احدى الشظايا من حدة المعارك.
ومع هيك كلنا حبايب وبنقعد عشية على طاولة وحدة على كاسة شاي او قنينة بيرة...
انا اقترح عليك, طبعا اذا بتحب, خذلك كم يوم اجازة وريح راسك.
تحياتي
اذا لم تستطع قول كلمة الحق, لا تصفق للباطل وهذا أضعف الايمان.
#4

هذا يا ايمل يعيدنا الي موضوع الاستاذ بهجت حول " الحوار الرديء"
اسهل طريقة للتحرر من الخطيئة، هو الاعتقاد بأن كل ما نفعله بصدق هو أخلاقي/ حنا مينه

إن المتنزهين في حديقة عامة لا يحفلون برجل وحيد يجلس على مقعد مزدوج. ولكنهم هم انفسهم يقفون طويلاً لتأمل لوحة على جدار يظهر فيها رجل وحيد يجلس على مقعد مزدوج في حديقة عامة./ محمد طمليه


قال في أمه :- هي امرأة من طحين، ووجهها رغيف، ويا لها من مفارقة، فقد ماتت وهي تعد قلاية بندورة لأخي علي، الذي يعود من عمله في الرابعة، ماتت وهي على رأس عملها كأم


أنا الأضحية الوحيدة التي اخذها ملحدون الى حج مرفوض سلفاً - وأنا ;الملوخية التي بتسيّل, وأنا العريس الذي ذهب في رحلة شهر عسل بمفرده. وأنا الجندي الذي مات برصاصة اطلقوها احتفالا بوقف اطلاق النار. وأنا شاخصة مرور لتحديد السرعة في طريق زراعي تعبره الدواب فقط: طريق بلا انارة: أنا العتمة هناك. وأنا قشة يتعلق بها غريق في شبر ماء .وأنا الموفد اذا اقتضت الهزيمة ان أستسلم

هو بطبيعة الحال


[صورة: tnew1yy5.jpg] http://www.nadyelfikr.com/index.php?showtopic=56352
#5
صراحة اخ جعفر, لا اجد أي علاقة بما لمّحت اليه اعلاه بدعوة الزميل للتروي, بموضوع الحوار الرديء ؟
دعنا لانتشعب كثيرا فالدمج بين الموضوعين سوف يودينا الى ستين داهية. انا احببت فقط أن أُعرّف الزميل على طبيعة النادي.
اذا لم تستطع قول كلمة الحق, لا تصفق للباطل وهذا أضعف الايمان.
#6
لا لا لا
ابق في النادي.. ولا تذهب إلى هناك..
وتناول لبن الزبادي.. وانسَ جاك شيراك..
واحذر السير في بلادي.. حتى لا تقع في الشراك..
شراك العرعور البادي.. لكل فحل ومنتاك..
يقع فيه المعادي.. كما تقع السمكة في الشِباك..
ذهبت يوماً لأخت شادي.. أريد معها "الاشتباك"..
وصلت لدارها في الوادي.. فقفزت داخلاً من الشباك..
فاستقبلتني بالأحضان وقالت.. يا ويلي إذا أحدٌ رآك..
فقلت اطمئني يا ودادي.. ما رآني إلا هذا الملاك..
فخلعت رداءها وردائي.. وبدأت آلتي بالـ attack
وأعملت فيها طوال الليلِ.. حتى شارفت على الهلاك
سمك لبن تمر هندي.. حديثٌ مثل حديثك قد أتاك..
لو كان الحقُ امرأةً لتزوجتها.
#7
(05-06-2012, 02:22 PM)Reef Diab كتب : لم أكتب يوما لأملأ فراغا، جميعنا يملك لتمضية الوقت ألف سبيل، قد تضيع فرصة هنا واخرى هناك، ويا لهول ماضاع منا جميعا ..ولكن يبقى الاسمى الذي احسسته كثيرا في رحاب هذا المنتدى..وهو التواصل مع الوطن، التواصل مع قلوب وعقول ابناء وطني هو ما يعيد لي توازني من لحظات كنت اشعر فيها بالقهر في الغربة ..فارتد الى حبيبتي فلسطين فتحتضنني كالأطفال، في فيء دفئها .
خطرت لي خاطرة بعد كثير من تفكير فقررت فورا :
الدخول في البيات الشتوي مبكرا، المسارعة في لملمة أوراقي،
واعترافي بالفشل ليترك عندي حزنا وكآبة، لا يمكن أن ينسينه الزمن
سأقول الكثير، ولن أترك شارة استفهام، ولكني أرجأت القول
لوقت أكون فيه أكثر قوة، وأقل حزنا.
أه منهم هؤلاء الزملاء ...كنت أظن أنه يكفي أن يكون بيننا كما الخبز والملح ، نزف وحرف.... يستنزفون الذاكرة ويختموها بالشمع الأحمر كي لا يتركو مجال لضيف آخر، هؤلاء لا تنفع معهم خارطة مزقت، ولا ستائر مسدلة، فقد أصبحت كل العطايا من حق الساكن القديم.
لم أكتب بيانا لأكون فيه قضية، كتبتها فقط للذين تهمني مشاعرهم وأهتم بها فوق التصور، و ليجدوا لي عذرا إن سحبت أوراقي وكانوا قد سجلوا حضورهم فيها، أتراه مؤثرا لو قلت
حين غنيت وجدتكم بصوتي ... و وجدتكم لونا فريدا لم أجده في كل الكلام الذي صدر ونشر علنا....
تقبلوا فائق أحترامي وتقديري.
زياد دياب


هدف نبيل ان يكون الهدف من الكتابة هو التواصل مع الوطن
لاترحل -- ولاحظ ان العالم الافتراضي اشد قسوة وشراسة
من العالم الحقيفي -- كم هو رائع ان يمتلك انسان ما موهبة رص
الكلمات بجوار بعضها البعض بطريقة راقية تجذب القراء من اجل متابعة
ما يكتبه هذا الانسان الموهوب --اجعل من تواجدك علي الانترنت هدف
يخدم قضية عادلة -- وهذا هو ما كنت اردده لنفسي كثيرا
حتي انني اخترت التواجد المحترم واحيانا ما كنت استغل وجودي
الافتراضي من اجل الدفاع عن حرية الراي والتعبير -- ولمزيد من التوضيح
يمكنك البقاء الافتراضي لخدمة قضية عادلة ولتكن مثلا مخاطر الانقراض
التي تواجه اسماك التونة بسبب براعة الصياد الياباني25

تحياتي لك وانت علي قائمة اصحاب الاقلام الافتراضية المفضلة

#8
الزميل صاحب الموضوع ومن على هواه يبحثون عن المنتدى الفاضل أو لنقولها بصراحة يريدون مكان لا يوجد به سوى المصفقين .... ما حاجتنا النادي إن لم يكن للنقاش و الخلاف و النقد البناء .... طبعا يوجد ناس لا تحترم نفسها لكن ما لنا بهم

لا أعرف زميل دياب يعني كنت تريد فرض تحليلاتك السياسية دون أن يناقشك أحد ؟؟؟ لا غرابة أنك مؤيد للنظام !!!!

لا أريد لأحد أن يناقش مداخلتي هذه أحسن ما "أكشم هدومي" و أترك النادي أنا الأخر

"لانه يحب ان يكون هكذا ولا يجب أن يكون هكذا كذلك" الواد سيد الشغال
#9
(05-06-2012, 05:38 PM)Emile كتب : صراحة اخ جعفر, لا اجد أي علاقة بما لمّحت اليه اعلاه بدعوة الزميل للتروي, بموضوع الحوار الرديء ؟
دعنا لانتشعب كثيرا فالدمج بين الموضوعين سوف يودينا الى ستين داهية. انا احببت فقط أن أُعرّف الزميل على طبيعة النادي.
23
مرحبا ايميل .
هناك علاقة وثيقة .
فالصديق الشاعر الجميل زياد دياب يشكو من " الحوار الرديء " .هل رأيت ان هناك علاقة وثيقة .. .


#10
(05-06-2012, 02:26 PM)jafar_ali60 كتب : ابدا غير مقبول

الاستسلام غير مقبول

نحن في بستان

ان نحزك شوك فهناك جمال الورود

هذا امر ابقى ولا ترمي القلم
2141521
أضع توقيعي هنا بجوار توقيع الأخ العزيز جعفر علي .
استقالتك مرفوضة .
فالطيور لا تنسحب ، و الأزهار لا تتنحى ، و القمر لا يملك خيار النور .
لا اعرف واقعة بعينها ، أي لا اعرف الموضوع الذي يدعو صديقنا الشاعر إلى الإنسحاب السريع ، أضيف أني لا اعرف أن الأخ زياد فلسطيني الهوية ، و ألا تعرف هوية العربي دليل أنه فقط عربي ،و هذا ما يجعلني أكثر تمسكا بوجود الأخ زياد بيننا ، فالعرب هنا نادرون للغاية .15641



التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم