إضافة رد 
 
تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
رحيل المفكر الفرنسي روجيه جارودي
الكاتب الموضوع
عبادة الشايب غير متصل
عضو فعّال
***

المشاركات : 237
الإنتساب : Oct 2009
مشاركات : #1
رحيل المفكر الفرنسي روجيه جارودي
توفي المفكر والفيلسوف الفرنسي المسلم روجيه جارودى أمس الأول الأربعاء عن عمر يناهز ال98 عاما في بلدية شينفيير في سور مارن جنوب شرق باريس.
وولد جارودي في 17 يوليو 1913 بمرسيليا بجنوبى فرنسا , وحصل على الدكتواره من جامعة السوربون عن النظرية المادية في المعرفة عام 1953، ثم الدكتوراه في الحرية من موسكو عام 1954.
وأشهر المفكر الفرنسي إسلامه في 2 يوليو عام 1982 بالمركز الإسلامي في جنيف، ليبدأ نضاله الفكري والسياسي ضد الحركة الصهيونية العالمية ودولة الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين.
وكانت أول محطات التصادم بينه وبين الصهيونية بعد مذبحة صابرا وشاتيلا في لبنان عام 1982 حيث نشر مقالة في صحيفة "لوموند" الفرنسية تحت عنوان "معنى العدوان الإسرائيلي بعد مجازر لبنان".
وفي عام 1996، واصل جارودي نضاله الفكري ضد الاحتلال الصهيوني، بإصدار كتاب "الأساطير المؤسسة للسياسة الإسرائيلية", الذي شكك خلاله في أسطورة الهولوكوست ، مكذبا بالحجة والدليل المغالطات اليهودية حول عدد الضحايا اليهود في محرقة النازي، ليلاحقه الجانب الاسرائيلى قضائيا ويصدر ضده عام 1998 حكم بالسجن سنة مع إيقاف التنفيذ من إحدى المحاكم الفرنسية.
وأثرى جارودي المكتبة العالمية والعربية والإسلامية بعشرات المؤلفات التي ترجمت للعديد من اللغات، ومن أشهر مؤلفاته بعد إسلامه "وعود الإسلام، المسجد مرآة الإسلام، الإسلام وأزمة الغرب، فلسطين مهد الرسالات, الولايات المتحدة طليعة التدهور، وعود الإسلام، الإسلام دين المستقبل، الإرهاب الغربي، جولتي وحيدا حول هذا القرن، حوار الحضارات، الإسلام وأزمة الغرب.
06-16-2012 08:39 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
نظام الملك غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 1,233
الإنتساب : Apr 2011
مشاركات : #2
الرد على: رحيل المفكر الفرنسي روجيه جارودي
الله يرحمه إن كان يستحق الرحمة

لقد كنت من عشاق هذا الرجل منذ الجامعة حيث اننى قرأت له كتاب (ملف اسرائيل) وكنت احبه واشعر بالعطف والفخار عليه حينما صدر ضده حكم بالحبس فى معقل الحرية والعدالة والقانون فرنسا.

إلى أن شاهدت فى ايام موت القذافى برنامج لأحمد المسلمانى يتحدث فيه عن مؤتمر ثقافى عقده القذافى ودعى له كبار المفكرين ومجموعة من الصحفيين كعادته التى يفعلها دائما وكان يجلس بجواره المفكر روجيه جارودى ويقول احمد المسلمانى ان القذافى تكلم كلام فارغ عن الفرق بين الرجل والمرأة والكتاب الاخضر وفوجئ المسلمانى بأن روجيه جارودى يصف القذافى بأنه مفكر عظيم او حاكم عظيم لا اذكر تحديدا.

فى تلك اللحظة بدأ (محبس) العواطف تجاه روجيه جارودى يقفل وأصبحت مشاعرى حيادية تجاه الرجل مع شعور بالإستنقاص لهالته التى وضعتها عليه.

اليوم عند قراءة خبر وفاته خطر بقلبى خاطر لم احدد مصدره بأنه هذا الرجل خادع ومخادع.

لقد تيقنت اليوم أن الرجل كان جزء من المؤامرة العالمية لليهود الذين سرقوا السمكة من المسيحيين وأعطوهم الصليب ... أصحاب السبت الذين عرفوا كيف يتحايلون على الله فى صيد الحيتان فى يوم السبت فأصبحوا اصحاب السبت... ها هم يطبقون نفس المنطق فيصيدون العالم كله بدولة اسرائيل وعندها لا يلتفت لتغولهم فى العالم كله ولم يكتفوا بإسرائيل (الدولة الطُعم) لصيد السمكة الكبيرة التى هى العالم كله.

والغريب ان القرآن ذكر كلمة حيتانهم ولم يقل اسماكهم ... وصيد الحوت يكون بسمكة أصغر تكون كطعم له.

هذا الأفاق الذى علق كالعقلة من أموال القذافى مهدرا بهذا كل تاريخه الأدبى وصار من حملة المباخر للسلطان فى موكبه ......

هذا الأفاق قد رسخ لنا وهيأ لنا (النظرية المادية للمعرفة) التى حصل فيها على الدكتوراه فى فترة تتزامن مع قيام دولة اسرائيل...

ثم حصل على دكتوراه فى الحرية من موسكو (يعنى ) حرية من الاتحاد السوفيتى ... يا أخى A7A

ولا يفوتنى أنه مثل الدكتورة / زينب عبد العزيز الحاصلة على دكتوراه فى تاريخ الحضارة وصارت بقدرة قادر الصوت المعبر عن المنهج العلمى لنقد ونقض المسيحية وتلقفها متحمسى المسلمين والمسيحيين .... الفريق الأول صار مستشهدا بها على تحريف المسيحية... والفريق الثانى منشغلا بالرد عليها ومهاجمة الاسلام ....

فصار وجودها يعتمد على الفتنة الطائفية ومدى تأججها ... وهذا دلالة على أنها ألعوبة فى يد مخطط أخر ورائها. والحق اننى منذ ان رأيتها وأنا أرفضها مسلمة .. فالمسلمة التى فى سنها إن كانت مسلمة حقا فإنها تزهد فى الدنيا ... أما هى فهى ست عايقة.

هكذا اتخذت قرار مع نفسى وأنا أعلم أننى لن أستطيع القيام به إلا قليلا .... قررت أن أعيد قراءة ما يقع تحت يدى من مؤلفات الإثنين يعين تقرأ من جديد لغرض غير نفس الغرض.

فلقد قام روجيه جارودى بعملية رهيبة جدا - ولا شك أنه كان ضمن منظومة - قامت تلك المنظومة بإقناعنا بأننا فى طريقنا الى التقسيم ... لقد قام الرجل بخلق واقع مادى من المعرفة ... فهو أول من ذكر حكاية خريطة تقسيم الوطن العربى التى موجودة فى الكنيست.

ماسبق كان فكرة طرأت بعقلى اليوم فقط ولا أعرف هل هى صحيحة أم لا

كل أخ عربى أخى - واحتى - الأهرام الرقمى(لايظهر) - الفخ
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 06-16-2012 11:00 PM بواسطة نظام الملك.)
06-16-2012 10:15 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
الملكة غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 829
الإنتساب : Jun 2002
مشاركات : #3
الرد على: رحيل المفكر الفرنسي روجيه جارودي
فيديو سيطرة الماسونية والصهيونية على العالم



[صورة مرفقة: 240152239.jpg]



[صورة مرفقة: 0.jpg]



لمشاهدة الفيديو



Cspn Live





learn-english.me



همسة :

الرجل أحد رجالات الماسونية العالمية

" فبادر القصيد بما تشتهى * فانما الحروف دموع الاديب "
وما أجمل الحروف التي تكتب كاتبها بخشوع لتحمل بين طياتها طهر الروح وعذاباتها ..
ممنوع هنا
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 06-18-2012 03:51 AM بواسطة الملكة.)
06-18-2012 03:49 AM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
الحوت الأبيض غير متصل
Party Pooper
*****

المشاركات : 2,287
الإنتساب : Jun 2010
مشاركات : #4
الرد على: رحيل المفكر الفرنسي روجيه جارودي
لا أرى وصلة للفيديو، هل لاحظت أنه اهتموا بالكتابة فوق النجمة الخماسية this is not the star of david لتبيان أن الحديث عن رمز السحر وليس رمز اليهودية (للشكل الخماسي أهمية في الشعوذة من أيام فيتاغوراس) يعني أشك أن من أعد الرسم يهاجم اليهودية أو الصهيونية.

[صورة مرفقة: 15rywpv.jpg]

السعادة والعقل، يستحيل جمعهما (مارك توين)
06-18-2012 04:12 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  رحيل المفكر الجزائري الكبير محمد أركون بهجت 9 6,015 10-02-2010 08:26 PM
آخر رد: ابن نجد
  مؤسسة ابن رشد للفكر الحر فى المانيا تنعى وفاة المفكر الأستاذ الدكتور محمد أركون بهجت 0 2,574 09-18-2010 11:34 AM
آخر رد: بهجت

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف