تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
تقرير صدر مؤخرا: نسبة الملحدين في السعودية الأعلى في العالم العربي
#1
صدر مؤخرا تقرير بعنوان "المؤشر العالمي للدين والإلحاد 2012" وهو يحوي عدد من استطلاعات الرأي المثيرة للاهتمام... طبعا أول شيء فحصته كان نسبة المتدينين والملحدين (حسب تعريفهم الذاتي) في الدول العربية. وبصراحة فوجئت بالنتائج، مثلا أعلى نسبة للمتدينين (ممن شملهم التقرير) في العراق بنسبة 88% تليها تونس والسعودية بنسبة 75% (لاحظوا تساوي النسب بين دولتين كانتا حتى قبل عامين على طرفي نقيض من ناحية النظام الحاكم، ولا أظن هذه التغييرات حصلت بسبب الثورة بل تشير إلى تأثير التطرف والإكراه الديني/العلماني المعكوس)... المفاجأة الكبرى كانت بتصدر السعودية الدول العربية بنسبة من يعرفون أنفسهم بأنهم ملحدين إذا كانت 5% وهي أكثر من ضعفي نسبتها في لبنان مثلا (2%) وتركيا (أيضا 2%).

البحث لم يشمل كل الدول العربية واقتصر البحث على السعودية ولبنان وتونس والمناطق الفلسطينية المحتلة والعراق... لكن بعضا مما جاء فيه حقا مثير للاهتمام، على فرض أنه بحث موثوق.

يمكنك قراءة مشمل التقرير بملف بي دي إف:
http://redcresearch.ie/wp-content/upload...5-7-12.pdf
[صورة: 15rywpv.jpg]

السعادة والعقل، يستحيل جمعهما (مارك توين)
الرد
#2
السعودية ؟؟؟
خبر مفاجيء
ربما هذا حصيلة الابتعاث الخارجي حيث انه يوجد الاف المبتعثين للدراسة
عددهم في امريكا لوحدها يصل 70 ألف
" ان الدين ضروري للحكومة لا لخدمة الفضيلة ولكن لتمكين الحكومة من السيطرة على الناس "
" من واجب الأمير أحياناً ان يساند ديناً ما ولو كان يعتقد بفساده "
" ليس أفيد للمرء من ظهوره بمظهر الفضيلة "

Niccolò Machiavelli
الرد
#3
كانت هنالك مدونة إلحادية قديمة اسمها مدونة أرض الرمال كتبها بن كريشان وكان يدعي كل يوم أن الإلحاد ينتشر في المجتمعات الخليجية كنت يومها أعتقد أنه يبالغ خاصة بسبب أسلوب مدونته الدعوي (للإلحاد) لكن يبدو أنه كان صادقا... المدونة اختفت عن الوجود فجأة ويقال أن صاحبها تاب وانضم إلى هيئة الأمر بالمنكر والنهي عن المعروف... والله أعلم.
[صورة: 15rywpv.jpg]

السعادة والعقل، يستحيل جمعهما (مارك توين)
الرد
#4
ان تكون نسبة الملحدين هي الاعلى في العربية السعودية بين الدول العربية فهذا امر علمي صرف, فحيث يكون الفعل اقوى تكون ردة الفعل اقوى ايضا و هو قانون في الفيزياء... لا ارى غرابة في الامر!
و للحرية الحمراء باب بكل يد مضرجة يدق
الرد
#5
لا أثق بالأرقام الصادرة من هذه التقارير ....
فإجراء هذا النوع من البحوث صعب جدا في مجتمعات غير منفتحة على الإطلاق على فكرة وجود ناس لا يؤمنون بالخرافات الدينية.

لذلك نرى الملحدين اكثر نشاطا على الانترنت لوجود هامش أكبر من حرية التعبير.

من جهة أخرى لا استغرب زيادة في عدد الملحدين ، فتأثير غسيل المخ من قبل ( السلطة و رجال الدين و التعليم و الاسرة و المجتمع ) و الذي كان سائدا في فترة ما قبل الفضائيات و الانترنت يضعف باستمرار خصوصا مع زيادة التواصل مع بقية العالم ، و كل من يستخدم عقله فإنه سيرفض الخرافات الدينية إما كليا أو حتى جزئيا ليعتنق أفكارا تتماشى مع العصر.
أما المتحجرين فمصيرهم الفشل و التدمير الذاتي.

ربما فقط في تركيا العلمانية يجد الملحدون و اللا أدريون حرية اكبر في التعبير عن رأيهم ....

في هذا اللقاء مثلا مع فتاة تركية ملحدة ، نراها تتحدث بكل أريحية ضد ما تراه مظهرا دينيا رجعيا.



من المستحيل أن يتحدث الملحد في بقية الشرق الاوسخ بنفس تلك الاريحية ..... ربما فقط لبنان يعتبر الاستثناء و لست واثقا من ذلك و أتمنى من الزملاء اللبنانيين في المنتدى الإدلاء برايهم.


رغم أن هذا التقرير يظهر أن المجتمع اللبناني رغم تنوعه إلا أنه رافض لوجود الملحدين.


أما السعودية فالوضع كارثي ....... فأن تكون ليبيراليا يطالب بأمور بسيطة هناك يعتبر جريمة عند قوى التخلف ، فما بالكم أن يكون الإنسان ملحدا !!!
[صورة: tamimi_family_banned_traveling_israel.jp...483346.jpg]

أيقونة الشجاعة و التحدي في فلسطين ... عهد التميمي
الرد
#6
لا يختلف الوضع كثيرا في لبنان عن بقية الشرق الاوسخ, علما ان هناك من يجاهر بالحاده, الا ان هذه المجاهرة تقتصر على الناس المكتفين ماديا و ليسوا بحاجة الى التدليس و المداهنة للحصول على لقمة العيش. ان اجاهر بلا دينيتي و الحادي علنا, حتى اني افكر اليوم بالغاء الطائفة عن هويتي و استبدالها بالطائفة الانسانية. ما يذهلني حقا هو قلة الناس التي تستطيع ان تفرق بين ملحد و لا ادري و لاديني مؤمن, فبمجرد ان تقول انك لا ديني حتى يعتبرونك كافرا او يهوديا و في احسن الاحوال ملحدا! فعندنا يجب ان تؤمن بمحمد او بالمسيح اولا و بعدها ياتي الله! و السؤال الدائم هو: اليس من الممكن ان يؤمن الانسان باله ما دون ان يؤمن بالانبياء؟ هذا احمد ابراهيم يؤمن بالله و لكنه يرفض الديانات! في لبنان هو كافر مأواه جهنم -الى جانبي تماما- و نعم المصير! اكثر من ذلك حدثني احد الرفاق الشيوعيين القدامى عن بعض الذين كانوا رفاقه في درب النضال و كانوا - و لا يزالون- من عتاة الملحدين, الا انهم تابوا علنا و التحقوا باحد اهم الاحزاب الدينية اليوم. كل ذلك بسبب الحاجة! لكنهم على العهد باقون.
و للحرية الحمراء باب بكل يد مضرجة يدق
الرد
#7
الزميل الفاضل عبدالله بن محمد

إقتباس :ما يذهلني حقا هو قلة الناس التي تستطيع ان تفرق بين ملحد و لا ادري و لاديني مؤمن

هذا أيضا يدل على مدى انتشار الجهل في المجتمع ، رداءة التعليم و التعصب الايديولوجي الذي يعمي الناس عن حتى مجرد التعرف على فلسفة أخرى مختلفة عن فلسفته في الحياة.
صادفت اشخاصا يعتقدون أن داروين شيوعي رغم أنه عاش و مات قبل ان يكون هناك شيء اسمه شيوعية !! و لا تستغرب أن تجد من لا يميز بين شيعي و شيوعي !!

أكثر من يزعجني صراحة هم الحمقى الذين يعتقدون أن الأخلاق مرتبطة بالدين ، رغم ان الواقع يشهد بعكس ذلك و بوضوح.
نحن في القرن 21 و ما زالت المفاهيم الأخلاقية عند البعض تنطلق من الإيمان بنصوص قديمة و تعريف الأخلاق قائم على الخوف من قوى غيبية !!! و تشد مفاهيم الخير و الشر مرتبطة بتصديق الخرافات !!

تناولت هذا الامر في موضوع منفصل نقاش حول الاخلاق - الاخلاق غير مرتبطة بالدين

إقتباس :فعندنا يجب ان تؤمن بمحمد او بالمسيح اولا و بعدها ياتي الله! و السؤال الدائم هو: اليس من الممكن ان يؤمن الانسان باله ما دون ان يؤمن بالانبياء؟

بالإضافة للجهل ، ربما تلعب الطائفية في لبنان دورا في رفض اللادينيين أو عدم فهمهم.

لدي سؤال شخصي هل أنت تؤمن بوجود إله شخصي ، أم مجرد قوى خالقة ؟ و عذرا على الفضول.
[صورة: tamimi_family_banned_traveling_israel.jp...483346.jpg]

أيقونة الشجاعة و التحدي في فلسطين ... عهد التميمي
الرد
#8
انا ملحد كامل الالحاد و اعتقد بازلية المادة, لكن البعض يعتبرونني لاادريا لاني لا اناقش مسالة وجود الاله, و لا ارى في نقاشها فائدة.... اذكر عندما كنت صغيرا في الصف السابع, طرحت على معلم الدين سؤالا عن وجود الله, و دار النقاش على النحو التالي تقريبا:
-هل الله موجود يا استاذ؟
-لا زلت صغيرا على هذه الامور, عندما تكبر سوف تعرف
-ما دمت صغيرا على هذه الامور لماذا تطلب مني ان اعبد الله؟ الا يستطيع الله ان ينتظر حتى اكبر و اعرف؟
فما كان من المعلم الا ان نهرني بشدة مما جعلني اعتقد اني على حق. كانت تلك احدى البدايات, و ظللت اسعى الى الحقيقة و لا ازال. منذ نيف و عشرين سنة كثفت قراءاتي عن الاديان و كنت في صراع دائم مع الذات فالخروج من العبودية الى الحرية دون تعبئة ثقافية هو امر صعب جدا و مروع لانه يفسح مجالا كبيرا للخوف و الهلع من البعبع الالهي و الشك في الذات...لكن الحقيقة تستاهل. ترددت كثيرا بين الدينية و اللادينية, و ترددت بعدها و لكن ليس كثيرا بين الايمان و اللاادرية , اما الانتقال من اللادرية الى الالحاد فقد كان في غاية اليسر. الحقيقة تحرر...وهي مطلب الاحرار.
و للحرية الحمراء باب بكل يد مضرجة يدق
الرد
#9
(03-05-2013, 09:24 AM)عبدالله بن محمد بن ابراهيم كتب : انا ملحد كامل الالحاد و اعتقد بازلية المادة

يؤسفني أن أخبرك أن المادة ليست أزلية... على الأقل حسب نظريات الفيزياء الحديثة.

لنعد إلى التقرير، الأخ عبد الله لمس نقطة هامة. لا يمكن الحديث عن "حرية الجهر بالإلحاد" في المجتمع بشكل عام... هنالك شرائح وأوساط اجتماعية عديدة يمكن فيها الجهر بالإلحاد الدول العربية... أعرف العديد من المدونين و"ناشطي الإنترنت" الذين يجهرون بإلحادهم في لبنان ومصر ودول المغرب العربي مثلا...
[صورة: 15rywpv.jpg]

السعادة والعقل، يستحيل جمعهما (مارك توين)
الرد
#10
(03-05-2013, 07:46 PM)الحوت الأبيض كتب : يؤسفني أن أخبرك أن المادة ليست أزلية... على الأقل حسب نظريات الفيزياء الحديثة.
حسب النظريات او حسب القوانين الفيزيائية؟ قانون استمرارية المادة في الفيزياء موجود و طبقا له المادة لا تفنى و لا تتلاشى, انما تتحول من شكل الى آخر. على كل حال اذا كان هناك نظرية جديدة فانا مهتم حقيقة بتفاصيلها.
كل احترام.
و للحرية الحمراء باب بكل يد مضرجة يدق
الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  العدد الثاني و العشرين من مجلة الملحدين العرب Steven Tyler 1 1,400 09-19-2014, 04:20 PM
آخر رد: وليد غالب
  صدر الدين الشيرازي عاشق الغلمان البيدوفيلي يتحدث في الفلسفة Enki 9 4,754 08-23-2014, 08:30 PM
آخر رد: خالد
  العدد الحادي و العشرون من مجلة الملحدين العرب Steven Tyler 0 1,252 08-13-2014, 10:50 AM
آخر رد: Steven Tyler
  العدد العشرون من مجلة الملحدين العرب Steven Tyler 0 1,207 07-13-2014, 10:48 AM
آخر رد: Steven Tyler
  العدد التاسع عشر من مجلة الملحدين العرب Steven Tyler 0 1,306 06-13-2014, 03:00 AM
آخر رد: Steven Tyler

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم