تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
هل يحق لجدي ما لا يحق لجدتي ؟
#1
العار ثم العار على جماعة 14 آذار !
لولا ضغوط سوريا و الحزب الالهي لكانوا على وشك توقيع اتفاقية ما ، لا يعلم الا الله الى اين كانت ستقود لبنان !
لا يمكن للحزب الالهي ان يوافق على هكذا اتفاقية و معه سوريا الممانعة !
و لطالما كان الاعلام الالهي و معه القومي السوري و كل من يقبض من المال الايراني النظيف ان يسمح بمثل هكذا اتفاق بين حكومة لبنانية متصهينة من ناحية و اسرائيل ، العدوة التاريخية التي لا يؤمن جانبها ، كيف لا و ان اهلها هم اليهود الذين يلعنهم كل مسلم في الصباح و المساء لانحرافهم عن الشريعة التي كان يجب ان تكون اسلامية !
اما سوريا الاسد فمن حقها ان تقيم اتفاقيات مع اسرائيل و من حقها الاتصال المباشر و غير المباشر مع اسرائيل اللطيفة التي تسعى الى السلام !
و الاعلام المقاوم في لبنان لا يسمع باللقاءات خلف الكواليسية و اللقاءت غير المباشرة عن طريق تركيا ، و الا لقال لا ، و الف لا لاية اتفاقية بين دولة عربية و اسرائيل الصهيونية التي زرعها الغرب لضرب الامة الاسلامية و تفتيت لبنان و سوريا و بقية الوطن العربي !
لا للحكومة اللبنانية في السعي لاي اتفاق مع اسرائيل ( علما انها لم تورد يوما انها ستفعل ، بل كان اقطابها يقولون دوما ، لن نبرم اية معاهدة مع اسرائيل الى ان نصبح آخر دولة عربية توقع اتفاقيات معها ! و نعم لبشار اسد ان يوقع اتفاق سلام مع اسرائيل التي تضع ثلاثة شروط لاتفاق سلام مزمع ، و اهم تلك الشروط هو ان على سوريا التخلي عن دعمها لحزب الله ، و ان تتخلى عن حماس .
و كما قال اولمرت : سوريا تعرف ماذا نريد ، و نحن نعرف ماذا تريد سوريا . و ما زالت اللقاءات مستمرة ، و قريبا – اذا نجحت المفاوضات – سيكون لسوريا مع حزب الله و حركة حماس شان آخر !

ترى هل يحق لجدي ما لا يحق لجدتي ؟
نعم ، هكذا يرى الفن المقاوم الهيا ، و همذا يرى الممانعة الحزب الالهي ، و هكذا يفهم قابضي الدولارات الايرانية من اذيال سوريا و الحزب الالهي في لبنان .

و يظن البعض من المتشائمين ان اتفاق الدوحة كان لصالح الفن الممانع في القبض الحر للدولارات الايرانية و الدعم السوري ، لكننا نرى انه لم يكن الا صلح الحديبية الذي سيؤتي مفعوله بعد زمن قصير حيث لن يبقى من حزب الله الا من لا يحمل سلاحا ولا يعلن انتماءا، لصالح بشار او أحمدي نجاد !

تحياتي .



:Asmurf:
بين الدين و العلمانية جسر ، لا يعبره ، الا الاتقياء .
الرد
#2
يحق لهم لانهم في حزب الله، والله يحمي حزبه .. اليس كذلك؟ اعتقد ان حزب الله تكون اعضائه من الملائكة...هههههه
من غير المعقول تحويل الاسلام الى سوط ثم مطالبة الضحايا بعدم الصراخ
اوامر احمد هارون، حاكم جنوب كردفان: "أمسح، أكسح، قشو، ما تجيبو حي"

الرد
#3
  • إسرائيل لا يؤمن جانبها ليس لأنها تقوم على دعائم يهودية ، وإنما لأن واقعها هو كذلك بعد دورس مأخوذة طوال ستين عاما من العدوان المتواصل على لبنان.<>
  • سورية تفاوض عبر وسيط ، وهو أمر قام به حزب الله نفسه لإطلاق أسراه والأسرى الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية.<>
  • أستبعد أن توقع سورية إتفاقية سلام مع إسرائيل ، إذ ماذا يبقى لنظام البعص من مبرر سوى الممانعة والجولان كي يبقى في الحكم وكي يستمر في إستبداده؟<>
  • حزب الله يتلقى الدعم من سورية لأنه لا بديل عن ذلك، ومرحلية التوافق مردها إلى إلتقاء مصالح السوري والإيراني وحزب الله على حد سواء ، يمكنك أن تتذكر أحداث مهاجمة موكب كنعان وقتل السوري لعناصر حزب الله.<>
  • سورية لم توقع معاهدة سلام مع إسرائيل ، لذا تبقى تسآلاتك نوعاً من التعبير النفسي عن ميولك السياسية (يعني أنت تسأل: هل يحق لي أن أدخن وأنا أمنع غيري من التدخين: طيب مش لما الأول تشوفني ماسك سيجارة وأولعها؟)<>
  • إتفاق الدوحة ليس هو صلح الحديبية ، لأن الموالاة لم يبقى لها من سلاح تشهره حتى السنوات المقبلة ، إلا أن يكون هنالك تدخل خارجي (أميركي أو إسرائيلي / وهذا بعيد) لذا أتوقع منك أن تعدنا بحلق نصف شاربك (إن كان لك شارب أصلاً) كما وعد بذلك أخوك في الولاء (فؤاد الهاشم) إذا إستمرت حالة التوافق هذه حتى نهاية العام<>
    [st]
[GLINT]# زريـاب #[/GLINT]
[صورة: Fa1.jpg]
الرد
#4
بمنطق العصر- منطق البلطجة و القوة- لا يحق لجدتك أن تفتح فاها!
و عندما تصبح على قد حالها و تعي ذاتها و تكتشف جناحي "مسخ" كافكا لتطير بهما -على حد تعبير الزميل سليم- سيحق لها ما يحق لبني بعص و بني عبس..
و أخشى ألا تحين تلك الساعة الا بعد أن يكون جدك قد باع الاول و التالي و عاد من رحلات المفاوضات بالغنيمة المنشودة استراتيجيا: سلامة رأسه .. و ليكن بعد عرشي الطوفان!
الرد
#5
Array
بمنطق العصر- منطق البلطجة و القوة- لا يحق لجدتك أن تفتح فاها!
و عندما تصبح على قد حالها و تعي ذاتها و تكتشف جناحي "مسخ" كافكا لتطير بهما -على حد تعبير الزميل سليم- سيحق لها ما يحق لبني بعص و بني عبس..
و أخشى ألا تحين تلك الساعة الا بعد أن يكون جدك قد باع الاول و التالي و عاد من رحلات المفاوضات بالغنيمة المنشودة استراتيجيا: سلامة رأسه .. و ليكن بعد عرشي الطوفان!
[/quote]

أنا على قناعة بأنه يحق "لهاله" ما لا يحق "للعلماني" في "نادي الفكر". ومع هذا "فأوارفاي" على حق.:)

(f)
واسلموا لي
العلماني
الرد
#6



في الحــقيقة لــم أفهم قــصد " هــاله " .. لكــن ، رجــــاء ً .. دعـــوا مــَســخ ’ كــافكا ‘ بســلام !



في عمق الوديان المظلمة يموت الجائعون .. وأنت تريهم الخبز وتتركهم يموتون جوعاً ..

وأنت تتبوأ عالياً .. لا مرئياً ، مشعّا ً وخالداً فوق عرشك الأبدي ...

كثيرون يقولون أنك لا توجد،

ويا حبذا !!

لكن ذلك الذي بإمكانه أن يخدع بكل تلك المهارة هل يمكنه ألا يوجد؟؟
الرد
#7
ما أقصده يا عزيزي هو ان لا صلح حديبية و لا صلح بريست سيغير نوعيا في وضع لبنان ما دام لبنان ليس وطنا بل "ولية " مستلبة و ملطشة الف رأس و رأس.

العلماني (f)و اسلم لنا
الرد
#8
السلام للجميع :

لا ننسى انه و بالامس القريب كان حسن قد وصف الحكومة بالعمالة والخيانة وبانها الحكومة الغير شرعية ..

ومن البديهي ان هذه الحكومة والتى اثق ان الكثير من اعضائها هم نفس الاعضاء السابقين بما فيها طبعا رئيسها السنيورة .. هى ذاتها التى انتقدها حسن ورفض قرارتها .. الفارق بين الاولي وهذه الحكومة .. اكتمال اعضائها بتواجد التيارات المعارضة بما فيهم حسن ومليشياته .. قد يقال انها حكومة وفاق وطني .. ولكن الواقع انها حكومة الاكثرية .. شاء حسن ام ابى ...

طبعا حسن يعرف جيدا متى يوظف لغة الصراخ ومتى يصمت ويوظف لغة الدبلوماسية .. ولا اعتقد يا زميلى اورافي ان حسن يمكنه ان يغامر بانتقاد النظام السوري حتى ولو استقبل اولمرت فى وسط دمشق ...


وبالتالي
نعم وفي مجتمع ذكوري فحل .. يحق لجدي ما لايحق لجدتي :)

وهذه هى السياسة بحذافيرها ..

تحياتي
انا صيحة الماضى انا ..ومصيبتى انا يصدقنى انا ..انا ابن هذا الجيل والشرق المقيم على حدود المهزلة ...
[صورة: 84ff6f63f6.jpg]
الرد
#9
يسرني هذا الزخم الفكري النوعي الذي طرا على هذا الشريط فجاة !
طريف ، العلماني ، جادمون ! و الزميلة هاله !

هاله :
و أخشى ألا تحين تلك الساعة الا بعد أن يكون جدك قد باع الاول و التالي و عاد من رحلات المفاوضات بالغنيمة المنشودة استراتيجيا: سلامة رأسه .. و ليكن بعد عرشي الطوفان!
----------------------------
تلك الساعة قادمة ، لا ريب فيها يا هالة !



العلماني:

أنا على قناعة بأنه يحق "لهاله" ما لا يحق "للعلماني" في "نادي الفكر". ومع هذا "فأوارفاي" على حق.
---------------------------
ما زلت بعيد النظر كما عهدتك يا العلماني!

هاله :
ما أقصده يا عزيزي هو ان لا صلح حديبية و لا صلح بريست سيغير نوعيا في وضع لبنان ما دام لبنان ليس وطنا بل "ولية " مستلبة و ملطشة الف رأس و رأس.
-----------------------
حتى لو كان ملطشة ، يا هاله ، فهناك موازين تحكم الكبير و الصغير تتحكم بها الدول التي يتم صنع القرار في مطابخها !

جادمون :
نعم وفي مجتمع ذكوري فحل .. يحق لجدي ما لايحق لجدتي

وهذه هى السياسة بحذافيرها ..
---------------------------
قد ينطبق كلامك على المجتمع الذكوري من الناحية الاجتماعية ، لكن للسياسة قوانين و ضوابط ، اهمها انها فن الحصول على المكاسب و المصالح ! و القوى التي تتحكم بهذا الفن حاضرة لتسلب السيد الالهي او من يدعمه كل ما لديهم من ذكورية محدودة و مؤقته !

تحياتي للجميع (f) (f) (f) (f)




:Asmurf:

















بين الدين و العلمانية جسر ، لا يعبره ، الا الاتقياء .
الرد
#10

للمداعبة مع جادمون العزيز :

يبدو ان مقولة العزيز جادمون " نعم وفي مجتمع ذكوري فحل .. يحق لجدي ما لايحق لجدتي " لم تؤدي الغاية تماما .

ها هو جدي بشار الاسد ، و الذي ينكر الاستقلال اللبناني ،أبا عن جد ، منذ اكثر من خمسين سنة ، قد وافق ، و بكل بساطة ، مقابل ان يخرج من الشرنقة الزنزانة التي وضعه فيها الغرب ، على الاعتراف بلبنان دولة مستقلة ذات سيادة ، و عبر اقامة علاقات دبلوماسية و سفارات في بيروت و دمشق . و تخلى عن حلم البارحة المشترك مع نصرالله ، باسقاط الحكومة العميلة الخانة المتصهينة بقيادة اللص فؤاد السنيورة ، حيث ستستقبل دمشق السنيورة الخائن و العميل متناسية كل ما سوقته من اعلامها البعثي المريض !!
لكن ما يثير في النفس الاسى ، هو ان بشارا ، سبق له ان اعتبر جماعة اعلان دمشق خونة ، و عملاء لجماعة 14 آذار ، لانهم طالبوه بعلاقات دبلوماسية متوازنة بين سوريا و لبنان ، و بفتح سفارات !

ترى كيف يبرر اليوم بشار لحزبييه في البعث ، و لمرتزقته في مجلس المرتزقة ( مجلس الشعب ) ، و لأهل المساجين ، من جماعة اعلان دمشق ، السبب الحقيقي لوضعهم في السجون !!!!!

اذا ، و باختصار ، فقد ثبت انه لا يحق لجدي ما لا يحق لجدتي، ولو بعد حين !



:Asmurf:
بين الدين و العلمانية جسر ، لا يعبره ، الا الاتقياء .
الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  هل يحق للدولة حظر النقاب أو الحجاب ؟ شهاب الدمشقي 19 6,152 07-19-2010, 10:44 PM
آخر رد: الحوت الأبيض
  لماذا يحق لمصر ما لا يحق لغيرها؟ بوعائشة 9 4,040 02-01-2010, 11:45 PM
آخر رد: Basic
  هل يحق للمطلقة نصف الثروة؟ خالق محجوب 29 7,501 01-03-2009, 02:09 PM
آخر رد: خالق محجوب
  هل يحق إجبار الأفراد على تطبيق الفروض الدينية؟ بسام الخوري 10 3,272 02-05-2008, 10:40 AM
آخر رد: جرمانيوس
  لا يحق للغربي احتقار مقدسات الآخر ، بعذر انه لم يعد يقدس شيئا ! بريق 0 779 02-06-2006, 02:56 AM
آخر رد: بريق

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم