تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
أفكار مبعثرة
#31
(01-15-2019, 02:26 PM)فلسطيني كنعاني كتب : و تجد في القران :- ( اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا )

أنا اعتراضي على رأيك انك ربطت بين الأبعاد 11 في نظرية الأوتار حسب إدوارد ويتن ، و ربطتها بالسماوات السبع !!
ماذا عن السبع أراضي ؟؟؟ ما هو تعريفك للسماء ؟؟ هل السماوات هي نفسها الأبعاد ؟؟ و ما هي الأراضي السبع ؟؟ هل هي أبعاد ايضا ؟؟

اليهود يعتقدون أن الإله خلق الكون في ستة ايام و ارتاح في اليوم السابع و الذي هو يوم السبت !!!! و كما تعلم فهو يوم الراحة عندهم و خصوصا عند الحريديم حيث تصبح الكثير من الأعمال و النشاطات محرمة حتى لو كانت ضرورية !!

أما الرومان ، فعندما اعتنقوا المسيحية بعد ان غير قسطنطين دين الدولة بعد حلم راى فيه الصليب على الشمس قبل إحدى المعارك التي انتصر بها !!!! كان القيصر قسطنطين عابدا لإله الشمس قبلها ..... و تأثير المعتقدات الرومانية استمر كما يبدو، و لذلك جعل يوم الأحد الذي هو يوم الشمس يوما للراحة .... و استمر المسيحيون على هذا حتى اليوم !!!!

من سياق الحديث يُمكن أن تفهم السماوات السبع كأبعاد سبع تعلونا، فقد قالت العرب ما علاك فهو سماء، أما فيما يخص الأراض فنذكر ما قاله ابن عباس حين سؤل عن الأراض السبع في الآية التي اوردتها فأجاب: ومَا يُؤْمِنُكَ أَنْ لَوْ أَخْبَرْتُكَ أَنْ تَكْفُرَ ؟ " ، قَالَ : فَأَخْبِرْنِي فَأَخْبَرَهُ وقال أن هناك" سَبْعَ أَرَضِينَ فِي كُلِّ أَرْضٍ نَبِيٌّ كَنَبِيِّكُمْ ، وَآدَمُ كآدمَ ، وَنُوحٌ كَنُوحٍ، وَإِبْرَاهِيمُ كَإِبْرَاهِيمَ، وَعِيسَى كَعِيسَى" وهو ما يشابه قول إرفين شرودنجر حين طرح تفسيرا لنظريته في دبلن عام 1952 في جمع من العلماء إذ قال بأن نظرية تعدد الأكوان "تبدو مجنونة".

طبعاً تبقى هذه الافتراضات في محل تخمين والعتب في ذلك على المسلمين، الا أن في الفلسفة الإسلامية القديمة نَفَسٌ من العلم الحديث ككلام الإمام الغزالي في كتاب الإحياء وتشابه منطقه مع فرضية أننا نعيش في محاكاة Simulation مثلاً، أو حديث الرسول صلى الله عليه وسلم إذ قال "الناس نيام فإذا ماتوا انتبهوا".
الرد
#32
الأخ دكتور X

في حالة الأبعاد ، فهي لا تعلوك حسب تعريفك للسماء .... الأبعاد كلها متداخلة و حاضرة مع بعضها و لكن الأبعاد الإضافية خارج نطاق الإدراك الحسي البشري و الذي يدرك 4 منها .

الإشكالية برايي في طرحك ، أنك لامست منطقة ما زالت في نطاق المجهول علميا و قمت بربطها بنصوص دينية ، و هذا استحضار لما يعرف ب "God of gaps".

و هل علم ابن العباس و ما كان عنده من معرفة يقارن بعلم شرودنجر و ما كان عنده من معرفة ؟؟

هل تقترح مثلا أن قطة شرودنجر موجودة ضمن سبعة احتمالات في سبع صناديق على الأقل استنادا لابن عباس؟؟
الرد
#33
(01-15-2019, 11:53 PM)فلسطيني كنعاني كتب : الأخ دكتور X

في حالة الأبعاد ، فهي لا تعلوك حسب تعريفك للسماء .... الأبعاد كلها متداخلة و حاضرة مع بعضها و لكن الأبعاد الإضافية خارج نطاق الإدراك الحسي البشري و الذي يدرك 4 منها .

الإشكالية برايي في طرحك ، أنك لامست منطقة ما زالت في نطاق المجهول علميا و قمت بربطها بنصوص دينية ، و هذا استحضار لما يعرف ب "God of gaps".

و هل علم ابن العباس و ما كان عنده من معرفة يقارن بعلم شرودنجر و ما كان عنده من معرفة ؟؟

هل تقترح مثلا أن قطة شرودنجر موجودة ضمن سبعة احتمالات في سبع صناديق على الأقل استنادا لابن عباس؟؟


الأخ فلسطيني كنعاني، في وصف السماوات وتداخلها ان كانت أبعاداً يقول الله تعالى: الذي خلق سبع سماوات طباقا. والتي فُسرت قديما بكونها طبقة بعد طبقة، أما تطابق وتداخل السماوات في نسيج واحد فقد كان عصياً على الخيال دون نموذج رياضي، رغم ان تتمة الآية تقول: "مَّا تَرَىٰ فِي خَلْقِ الرَّحْمَٰنِ مِن تَفَاوُتٍ".

اما قضية إله الثغرات فهي نقطة جميلة وتفسير واقعي لحالتنا هنا ليس لي أن أرد عليه بايجاز لاختلاف المرجع لدينا، لكن عندي فيه سؤال:
في حال كان الله موجودا كما جاء وصفه من الكتاب، فهل من طريقة للاستدلال عليه بغير هذه الثغرات ان لم تصدق الرسل؟

أما ابن عباس ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد سمي بحبر الأمة لعلمه مقارنة بأحبار اليهود، وهل تقارن علم شرودنجر بما تعلمه ابن عباس من الرسول؟
إن كانت حياتنا لعبة فيديو مثلاً، ففك لغز بضعة أسطر من كود التصميم لا يُقارن بالفهم الكامل لحقيقة الوجود.
الرد
#34
الاخ دكتور X

حتى الان لا يوجد تعريف واضح للسماء حسبما تفضلت، رغم اني منذ زمن بعيد لم أدخل في نقاش ديني و لكن كما يبدو افكارك المبعثرة ستغير هذا التوجه Devil_smile .

طيب يا عزيزي
" وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِّلشَّيَاطِينِ ۖ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ" - سورة الملك اية رقم 5

هل السماء هنا تحمل معنى البعد ايضا ؟؟ و مش بس هيك، هل النجوم حسب المفسرين مجرد زينة ؟؟ و تستخدم لرجم الشياطين ؟؟
يعني في مجرتنا لوحدها حسب بعض التقديرات 400 مليار نجمة ، نرى منهم بالعين المجردة 5000 نجمة في سماء صافية جدا جدا ... كل هذه النجوم برأيك عبارة عن زينة أو أداة يرجم بها الشيطان ؟؟

و ماذا عن مليارات المجرات الاخرى و ما فيها من نجوم .....!!!! ؟؟

موضوع إله الثغرات أو الفراغات موجود ايضا في تفسيرات كثيرة حديثة ..... فمثلا و ضمن نفس هذا الإطار

"أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا ۖ وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ" سورة الانبياء اية 30

ستجد المفسرين و جماعة الإعجاز يقولون ان هذا هو ال Big Bang ، طيب يا جماعة كيف ارض و سماوات مع بعض و رتق ثم فتق ؟؟
هو big bang و السلام !!!!

إقتباس :في حال كان الله موجودا كما جاء وصفه من الكتاب، فهل من طريقة للاستدلال عليه بغير هذه الثغرات ان لم تصدق الرسل؟

نعم ، لماذا الإله الإبراهيمي إن وجد لا يتواصل معنا مباشرة مثلما تواصل مع "الرسل" ؟؟ لماذا يتواصل مع محمد لوحده في كهف في الحجاز ؟؟ أو يتكلم مع موسى لوحده ايضا على جبل في سيناء و لا يتكلم مع بقية الناس ؟؟بل و يسمح لإبراهيم بتجارب إحياء الموتى كما في قصته مع الطير ليطمئن قلبه، طبعا إبراهيم كان لوحده ايضا لما اطمأن قلبه ، أم ان الإله الإبراهيمي لا يهمه بقية البشر في أن تطمئن قلوبهم ايضا ............ !!!

إقتباس :أما ابن عباس ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد سمي بحبر الأمة لعلمه مقارنة بأحبار اليهود، وهل تقارن علم شرودنجر بما تعلمه ابن عباس من الرسول؟

يا زلمة حسستني لما قلت أحبار اليهود .... همه هدول اساس البلاء و نشروه في العالم بس مع شرط همه يكونوا شعب الإله الإبراهيمي المختار. و بقية البشرية ال"غوييم" لازم يشتغلوا عند اللي خلفهم. و لا بتنازل حتى أقارن صرمايتي فيهم.

نتكلم بصراحة ... الهدف ليس التحقير ، و لكن المعرفة في عصر شرودنجر او القرن العشرين سباقة بسنوات ضوئية عن المعرفة في القرن السابع الميلادي. ابن عباس ربما كان مهما في عصره و لكن لا يجب استحضار معرفته التي تعتبر بدائية إلى عصرنا.
يا زلمة حتى نيوتن الذي يعتبر فلتة زمانه و هناك إجماع على عبقريته ... سيبدو جاهلا و ضائعا و تائها لو أتيت به لعصرنا الحالي و أطلعته على الاكتشافات التي حصلت بعد رحيله.
الرد
#35
(01-16-2019, 11:19 AM)فلسطيني كنعاني كتب : الاخ دكتور X

حتى الان لا يوجد تعريف واضح للسماء حسبما تفضلت، رغم اني منذ زمن بعيد لم أدخل في نقاش ديني و لكن كما يبدو افكارك المبعثرة ستغير هذا التوجه Devil_smile .

طيب يا عزيزي
" وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِّلشَّيَاطِينِ ۖ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ" - سورة الملك اية رقم 5

هل السماء هنا تحمل معنى البعد ايضا ؟؟ و مش بس هيك، هل النجوم حسب المفسرين مجرد زينة ؟؟ و تستخدم لرجم الشياطين ؟؟

عزيزي الأخ فلسطيني،

للتنويه أولاً فأنا لا أدعي أني أحمل علماً وافياً، إنما مجرد خطرة عابرة وجدت فيها من القرآن وكلام السلف شيئاً جميلاً، وما يزيده جمالاً هو طرحك لهذه الاسئلة.

انظر لوصف السماء الدنيا حسب ما جاء هنا:
السَّماءُ الدُّنْيا نجد أنَّ الله عزَّ وجلَّ بعد أن وصف السماء بأنها بناء، وأنها سقف مرفوع أكمل الصورة، فجعل لهذا السقف مصابيح، فقال: {وزينا السماء الدنيا بمصابيح}، وصرَّح بأنَّ هذه المصابيح هي الكواكب. {بزينة الكواكب} فدلَّ على أنَّ الكواكب تحت السماء الدنيا؛ لأن المصابيح لا تكون إلا تحت السقف. الشمس وتوابعها (وهن الأرض وأخواتها)، وهذه النجوم والأجرام التي لا يحصي عددها تسبح في فضاء عظيم، وهذا الفضاء تحيط به كله كرة هائلة، وهذه الكرة هي السماء الدنيا، وهذا العالم بأرضه و شمسه وأجرامه جميعًا في وسطها. ولهذه الكرة سمك، الله أعلم بمقداره، قال تعالى: {رفع سمكها فسواها} وهي في فضاء لعله مثل هذا الفضاء أو أصغر أو أكبر.

ثم انظر رعاك الله الى هذه الرسمة المبنية على خوارزمية وضعها باحثون من جامعة برينستون معتمدين على صور من تيليسكوبات ناسا.

[صورة: 480px-Observable_universe_logarithmic_illustration.png]

هل ترى الشبه في النمط؟ هذا الحديث أعلاه هو ليس كلامي إنما كلام عوام المسلمين الذي لا يتعارض مع الكتاب والسنة.

هنا مقال عن الصورة والنموذج الذي أعدت بناءا عليه، ممتع جداً.

هذا بالنسبة للسماء الدنيا والمصابيح، أما تعريف السماء بالمطلق فيبقى في نطاق الاشارات من القرآن وحدود العقل البشري، وحتى لو كانت السماوات أبعاداً، فليس لدينا حالياً من القدرة والخيال على تصور ماهية هذه الأبعاد.

إقتباس :يعني في مجرتنا لوحدها حسب بعض التقديرات 400 مليار نجمة ، نرى منهم بالعين المجردة 5000 نجمة في سماء صافية جدا جدا ... كل هذه النجوم برأيك عبارة عن زينة أو أداة يرجم بها الشيطان ؟؟

و ماذا عن مليارات المجرات الاخرى و ما فيها من نجوم .....!!!! ؟؟

شوف، نحن نحاول هنا تحليل عالم الغيب بمنطق رياضي وهو أمر لا يجوز، كما لا يجوز استعمال الهندسة الاقليدية لاستكشاف الفضاء.
وجود 400 مليار نجمة او 400 تريلون مجرة هو أمر هامشي من منظورنا القاصر، فحتى الأشياء البسيطة كالكائنات البدائية والعقل البشري وقوانين الفيزياء لم تنجح علومنا في سبر أغوارها، فهل تتوقع فعلاً مراقبة الله والملائكة والشياطين بالتلسكوبات؟


إقتباس :موضوع إله الثغرات أو الفراغات موجود ايضا في تفسيرات كثيرة حديثة ..... فمثلا و ضمن نفس هذا الإطار

"أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا ۖ وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ" سورة الانبياء اية 30

ستجد المفسرين و جماعة الإعجاز يقولون ان هذا هو ال Big Bang ، طيب يا جماعة كيف ارض و سماوات مع بعض و رتق ثم فتق ؟؟
هو big bang و السلام !!!!

أنا لا أنكرك أن بين العلم والدين حساسية عصية على التجاهل، لكن دعنا لا ننسى أن القرآن ليس كتاب فيزياء انما كتاب حق وحقيقة، وكون استكشافاتنا العلمية تشرح لنا معانياً من القرآن لا يجعل هذه المعاني ثغرات بالضرورة، وعجز المسلمين السابقين عن الإتيان بتفسير علمي دقيق لمعنى الفتق والرتق لا يمنعنا من تذوق القرآن بتفسير حداثي في نطاق المحمول، وهل تريد منا مثلاً أن نقول أن فتق السماوات والأرض بعد أن كانتا رتقاً هو خطأ ولا يجوز ولا يمكن أن يدل على ألانفجار العظيم؟


إقتباس :نعم ، لماذا الإله الإبراهيمي إن وجد لا يتواصل معنا مباشرة مثلما تواصل مع "الرسل" ؟؟ لماذا يتواصل مع محمد لوحده في كهف في الحجاز ؟؟ أو يتكلم مع موسى لوحده ايضا على جبل في سيناء و لا يتكلم مع بقية الناس ؟؟بل و يسمح لإبراهيم بتجارب إحياء الموتى كما في قصته مع الطير ليطمئن قلبه، طبعا إبراهيم كان لوحده ايضا لما اطمأن قلبه ، أم ان الإله الإبراهيمي لا يهمه بقية البشر في أن تطمئن قلوبهم ايضا ............ !!!

أولاً، الله كان يُرسل وحيه للنبي مدة 23 عاماً متواصلة وليس مرة في الغار، ومن التسخيف أن نفترض أن المسلمين الأولين كانوا مغفلين باتباعهم الرسول إنما مرحومين إذ عرفوا قدرهم فلزموا حدهم، ويُقال إن الله اطلع على قلوب عباده واختار أشدها تواضعاً فكان موسى، فأينك من موسى حتى يكلمك الله؟

الله كان يوحي لأنبياءه ورسله برسالة للناس، بينما العوام أمثالنا فلهم أن يختاروا حسب ما تشتهيه النفس، فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر، وأما طمأنينة القلب فلا تُنال بالجد إنما هي نفحة من الله يُؤتيها لعباده، وكم من غافل بدل الله قلبه بين ليلة وضحاها.
ثم لو أن الله آتانا ببرهان كالشمس في كبد السماء لا تنكره العين، لوجدت أكثر العباد ينكرون الآيات كما كذبوا الرسل سابقاً.

إقتباس :يا زلمة حسستني لما قلت أحبار اليهود .... همه هدول اساس البلاء و نشروه في العالم بس مع شرط همه يكونوا شعب الإله الإبراهيمي المختار. و بقية البشرية ال"غوييم" لازم يشتغلوا عند اللي خلفهم. و لا بتنازل حتى أقارن صرمايتي فيهم.

أحبار اليهود يقضون عمرهم في تعلم التوراة والكتب، حتى أنهم لا يتعلمون الأشياء العلمية البسيطة كالرياضيات واللغات الأجنبية ورغم ذلك تمكن لهم حكم الأرض بالصرماي كمان. جنود الشيطان هؤلاء هم دليل واضح على حكمة الله وتدبيره، فانظر مثلاً كم ورد ذكر بني اسرائيل في القرآن، وتفكر في كون الغالبية الساحقة من التاريخ الاسلامي لم يكن فيها أي تأثير لبني اسرائيل على المسلمين، ثم كيف صار الأمر اليوم إلى أن تتجسد النبوءات بالدولة الاسرائيلية التي أدخلت المسلمين في مشكلة وجودية existential crisis ربما لم يمر عليهم في تاريخهم مثلها.

إقتباس :نتكلم بصراحة ... الهدف ليس التحقير ، و لكن المعرفة في عصر شرودنجر او القرن العشرين سباقة بسنوات ضوئية عن المعرفة في القرن السابع الميلادي. ابن عباس ربما كان مهما في عصره و لكن لا يجب استحضار معرفته التي تعتبر بدائية إلى عصرنا.
يا زلمة حتى نيوتن الذي يعتبر فلتة زمانه و هناك إجماع على عبقريته ... سيبدو جاهلا و ضائعا و تائها لو أتيت به لعصرنا الحالي و أطلعته على الاكتشافات التي حصلت بعد رحيله.

هل تظن فعلاً أن معرفتنا الكلية تزداد بمجرد مراقبة الالكترونات والمجرات؟ وهل تقدمنا شبراً في فك معنى الوجود ومغزاه بعد أن زادت معارفنا؟ أوليست سنن الوجود البشري ما زالت هي إياها منذ زمن ابن عباس حتى اليوم؟
لو فرضنا مرة أخرى أن حياتنا هي لعبة فيديو، فمعرفة كيفية انجاز المهام عبر فهم قوانين الوجود يكون عملياً أكثر من فك بعض ألغاز كود التشغيل، وليس الأمر انتقاصاً من مقام العلوم التطبيقية، إنما هو إعطاء كل ذي حق حقه، وفهم مغزى الوجود وكيفية التعامل معه ليس حكراً لذوي الشهادات الجامعية إنما هو منحة ربانية أخذها الأنبياء ولا زال بعض من ريحها يتنزل إلى اليوم على عباده الذي ينتقيهم.

سؤال على الماشي: ما ماهية الدليل الذي قد تقبله شخصياً للدلالة على وجود الإله؟
الرد
#36
الأخ الفاضل دكتور X

إقتباس :للتنويه أولاً فأنا لا أدعي أني أحمل علماً وافياً، إنما مجرد خطرة عابرة وجدت فيها من القرآن وكلام السلف شيئاً جميلاً، وما يزيده جمالاً هو طرحك لهذه الاسئلة.

لا يوجد خلاف حول هذه النقطة و أنا ادرك هذا ، و عنوان موضوعك يبين هذا ، و لكني أعلق على خواطرك بما تيسر لي من معرفة ايضا ، خصوصا أن عندي هواية كبيرة في الموضوع الفلكي.

إقتباس :السَّماءُ الدُّنْيا نجد أنَّ الله عزَّ وجلَّ بعد أن وصف السماء بأنها بناء، وأنها سقف مرفوع أكمل الصورة، فجعل لهذا السقف مصابيح، فقال: {وزينا السماء الدنيا بمصابيح}، وصرَّح بأنَّ هذه المصابيح هي الكواكب. {بزينة الكواكب} فدلَّ على أنَّ الكواكب تحت السماء الدنيا؛ لأن المصابيح لا تكون إلا تحت السقف. الشمس وتوابعها (وهن الأرض وأخواتها)، وهذه النجوم والأجرام التي لا يحصي عددها تسبح في فضاء عظيم، وهذا الفضاء تحيط به كله كرة هائلة، وهذه الكرة هي السماء الدنيا، وهذا العالم بأرضه و شمسه وأجرامه جميعًا في وسطها. ولهذه الكرة سمك، الله أعلم بمقداره، قال تعالى: {رفع سمكها فسواها} وهي في فضاء لعله مثل هذا الفضاء أو أصغر أو أكبر.

الكواكب برأيك عبارة عن ديكور، رغم تاثيرات الجاذبية الكبيرة لها و خصوصا كوكب المشترى ؟؟ و السماء الدنيا هي ضمن المجموعة الشمسية.
أذكر ان اورانوس و نبتون ، خارج نطاق هذه الزينة لأن البشر اكتشفوهما في فترة متأخرة جدا.
و هل الكواكب فعلا مصابيح ؟؟ أنت تعرف ان الكواكب و الأقمار تعكس ضوء الشمس .... و إن لم تعكسه فلن نراها بعيوننا اصلا ، حتى القمر حين لا يواجه وجهه المقابل للأرض الشمس ، فلا نراه.

بالنسبة للرسمة اللوغاريتمية ........
فهي و من اسمها لا تعبر عن أبعاد حقيقية على الإطلاق و لا حتى اي شيء قريب من التصور الحقيقي ، فقد سخطت أبعاد الكون سخطا ما بعده سخط، لتبرز مركزية المجموعة الشمسية .
الرسمة جميلة و لكن جمالها لا يعكس حقيقة بقدر ما يعكس المعادلة الرياضية التي تم سخط الكون من خلالها لإظهار الشمس في المركز.
ولا يجوز برايي ان تبني اي تصورات علمية او دينية على هذه الصورة ، و الاكتفاء فقط بناحيتها الجمالية.

إقتباس :هذا بالنسبة للسماء الدنيا والمصابيح، أما تعريف السماء بالمطلق فيبقى في نطاق الاشارات من القرآن وحدود العقل البشري، وحتى لو كانت السماوات أبعاداً، فليس لدينا حالياً من القدرة والخيال على تصور ماهية هذه الأبعاد

يا عزيزي أنت من ربطت بين السماء و الأبعاد و نظرية M

أتفق ان الحواس البشرية لا تدرك كل شيء ، و لكن العقل البشري من الممكن ان يوسع الحواس و يدخل ما هو غير محسوس في دائرة الإدراك العقلي .
أنت لا ترى الفيروسات ، لكن بواسطة المجهر الإليكتروني اصبحت واضحة جدا ، لا ترى المجرات البعيدة او حتى القريبة ، و لكن بواسطة هابل و غيره من التلسكوبات ترى المليارات منها و تتعمق في كل منها .
قبل 50 سنة اقترح أحد العلماء (بيتر هيغز) وجود جزيء دون ذري يعطي الكتلة للمادة ... و سمي على اسمه ب Higgs و بعد تجربة CERN او المصادم الهيدروني العملاق في سويسرا ، أثبت العلماء وجود هذا الجزيء.

سؤالي ... لماذا يصدق المؤمنون بنسبة 100% ما لا يدركونه ، فيما يشككون فيما يدخل ضمن إدراكهم ؟؟؟
و لماذا يتم إقحام العلم المبني على الدليل التجريبي ، لإيجاد مقاربة مع الغيبيات ؟؟


إقتباس :شوف، نحن نحاول هنا تحليل عالم الغيب بمنطق رياضي وهو أمر لا يجوز، كما لا يجوز استعمال الهندسة الاقليدية لاستكشاف الفضاء.
وجود 400 مليار نجمة او 400 تريلون مجرة هو أمر هامشي من منظورنا القاصر، فحتى الأشياء البسيطة كالكائنات البدائية والعقل البشري وقوانين الفيزياء لم تنجح علومنا في سبر أغوارها، فهل تتوقع فعلاً مراقبة الله والملائكة والشياطين بالتلسكوبات؟

يا عزيزي .... لم لا ، على الاقل ستنهي هذا الجدل و تحسم الموضوع ..... و الأرقام مهمة جدا و تبرز حجم الكون الهائل و أعمار النجوم بمليارات السنين و أعدادها بمليارات المليارات ، و تبرز ايضا ضعف المزاعم بأن هذه النجوم أو الكواكب مجرد زينة أو أنها رجوم للشياطين.

و القران نفسه يستخدم الأرقام و ساتي لك بأمثلة.

مثلا
وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا (25) - سورة الكهف ، إشمعنى 309 ؟؟؟
ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ (32) - سورة الحاقة ، ليش طول السلسلة 70 ذراع ؟؟
تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ (4) سورة المعارج ، يوم = 50ألف سنة ؟؟ و شو معنى هالكلام ؟
وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ ۚ وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ (47) -سورة الحج ، ممكن يطلعلك واحد يحسب لك كيف يمر الزمن عند الإله الإبراهيمي و يقارنه بالزمن الأرضي و يدخل معادلات اينشتاين في النسبية العامة !!
وَالْمَلَكُ عَلَىٰ أَرْجَائِهَا ۚ وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ (17) - سورة الحاقة ، 8 ملائكة يحملون عرش الله ؟ الذي هو فوق الماء بالمناسبة ؟؟
وَالْفَجْرِ (1) وَلَيَالٍ عَشْرٍ (2) - سورة الفجر ، ليال عشر ؟؟ طبعا حيقولولك العشر الاواخر من رمضان .. طيب إشمعنى ؟؟
و هناك المزيد من الأمثلة ..... و لكني أكتفي بهذا القدر ....

إقتباس :أنا لا أنكرك أن بين العلم والدين حساسية عصية على التجاهل، لكن دعنا لا ننسى أن القرآن ليس كتاب فيزياء انما كتاب حق وحقيقة، وكون استكشافاتنا العلمية تشرح لنا معانياً من القرآن لا يجعل هذه المعاني ثغرات بالضرورة، وعجز المسلمين السابقين عن الإتيان بتفسير علمي دقيق لمعنى الفتق والرتق لا يمنعنا من تذوق القرآن بتفسير حداثي في نطاق المحمول، وهل تريد منا مثلاً أن نقول أن فتق السماوات والأرض بعد أن كانتا رتقاً هو خطأ ولا يجوز ولا يمكن أن يدل على ألانفجار العظيم؟

الحقيقة لا تتعارض مع العلم .... و المنهج التجريبي و الدليل التجريبي من اسس المعرفة العلمية ...

ما بصير تطلب من البشر أن يؤمنوا بكثير من المزاعم الخارقة دون اي دليل يستحق الذكر ..... !! ثم تقول أن هذه المزاعم حق مطلق لا يشوبها اي شائبة، بحجة أن العقل البشري قاصر .

أيضا هناك معضلة أخرى ، فالإله خلق عقلا بشريا قاصرا حسب ما تتفضل و في نفس الوقت يطالب هذا العقل بالإيمان بأشياء تفوق قدرته دون اي دليل و لو بسيط حتى على وجودها ... و إلا سيكون مصير صاحب هذا العقل هو الحرق الأبدي في نار السعير !!!

إقتباس :أولاً، الله كان يُرسل وحيه للنبي مدة 23 عاماً متواصلة وليس مرة في الغار، ومن التسخيف أن نفترض أن المسلمين الأولين كانوا مغفلين باتباعهم الرسول إنما مرحومين إذ عرفوا قدرهم فلزموا حدهم، ويُقال إن الله اطلع على قلوب عباده واختار أشدها تواضعاً فكان موسى، فأينك من موسى حتى يكلمك الله؟

بالنسبة ل 23 سنة .... المفكر الجزائري الراحل محمد أركون طرح تساؤلا حول غياب ذكر تفاصيل عن الوحي و كيف كان ياتي للرسول على مدى 23 سنة . و برايي هذا تساؤل مهم جدا جدا، فالمعلومات بهذا الخصوص محدودة.

اما بخصوص تكليم الله و أحقية موسى ...
ما تفضلت فيه، تحقير لي و لبقية البشرية لصالح موسى .....
انت تتكلم عن موسى و كأنه صاحبك في الحارة من 20 سنة و تعرف مدى تواضعه .... لا يوجد اي دليل على تواضع موسى. و ما هي درجة التواضع عند الإنسان حتى يصل لمرحلة يستحق فيها برايك ان يكلمه الله لوحده في احد جبال سيناء او في غيرها ؟؟

حتى بخصوص تواضع موسى ....اصلا في النصوص الدينية ، قصة موسى مع "الخضر " تبدا لأن موسى ادعى امام بني إسرائيل أنه الاكثر علما بين الناس ، فأرسل الله له "الخضر" ليبين له عكس ذلك و يعلمه درسا ليكون متواضعا !!! لاحقا قصة الخضر العجيبة كلها تغتصب المنطق اغتصابا عنيفا و حتى الفلسفة الاخلاقية ..... فالخضر يعلم الغيب مع انه من المفروض ان علم الغيب من اختصاص الله !!
شخصيا لو بعرف الخضر ، حخليه يشتغل في البورصة و أطلع من وراه فلوس .


إقتباس :الله كان يوحي لأنبياءه ورسله برسالة للناس، بينما العوام أمثالنا فلهم أن يختاروا حسب ما تشتهيه النفس، فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر، وأما طمأنينة القلب فلا تُنال بالجد إنما هي نفحة من الله يُؤتيها لعباده، وكم من غافل بدل الله قلبه بين ليلة وضحاها.
ثم لو أن الله آتانا ببرهان كالشمس في كبد السماء لا تنكره العين، لوجدت أكثر العباد ينكرون الآيات كما كذبوا الرسل سابقاً.

خلاصة كلامك أنه لا يوجد اي دليل واضح ، و من يتكرم الله عليه بنفحة هو سيكون مؤمنا ، و بقية البشر اللي ما وصلتهم هذه النفحة فليحترقوا في نار وقودها الناس.

إقتباس :أحبار اليهود يقضون عمرهم في تعلم التوراة والكتب، حتى أنهم لا يتعلمون الأشياء العلمية البسيطة كالرياضيات واللغات الأجنبية ورغم ذلك تمكن لهم حكم الأرض بالصرماي كمان. جنود الشيطان هؤلاء هم دليل واضح على حكمة الله وتدبيره، فانظر مثلاً كم ورد ذكر بني اسرائيل في القرآن، وتفكر في كون الغالبية الساحقة من التاريخ الاسلامي لم يكن فيها أي تأثير لبني اسرائيل على المسلمين، ثم كيف صار الأمر اليوم إلى أن تتجسد النبوءات بالدولة الاسرائيلية التي أدخلت المسلمين في مشكلة وجودية existential crisis ربما لم يمر عليهم في تاريخهم مثلها.

يا زلمة .... همه احبار اليهود و تخابيص التلمود اللي خلو عند الصهيونية قوة تحكم في الأرض ، أم نقود روتشيلد و طموح هرتزل و علم وايزمان و أينشتاين ؟؟ هذا طبعا غير الحضن الغربي الصهيوصليبي الكريم عليهم .

لدي منظور مختلف لأسباب ذكر بني إسرائيل و موسى المتكرر في القران ....

انا ارى ذكر بني إسرائيل المتكرر في القران كدليل على تأثير اليهود التخريبي في الجزيرة العربية و نقل عقيدتهم و اساطيرها لأبناء عمومتهم في الحجاز.
أكبر أمتين في العالم من زمان و حتى حاليا، الأمة الصينية و الأمة الهندية ...... إذا كان القران رسالة عالمية و الإله الإبراهيمي إله يخاطب البشرية فمن الافضل ذكر هاتين الامتين بدلا من التركيز على قصص قبيلة بدوية تائهة و صغيرة مثل بني إسرائيل. اين أنبياء الإله الإبراهيمي في الصين و الهند و افريقيا و الاميركتين ؟؟ ما هذا التركيز على هذه القبيلة الصغيرة التائهة في الشرق الأوسخ ؟؟ اين بقية البشر من هذه الرسالة العالمية ؟؟

ما كبر راس اليهود اصلا غير المسيحيين و المسلمين بإحاطتهم بهذه الهالة من التركيز على تاريخهم و على أساطيرهم.
الرد
#37
الأخ العزيز فلسطيني كنعاني،

(01-17-2019, 02:13 PM)فلسطيني كنعاني كتب : الكواكب برأيك عبارة عن ديكور، رغم تاثيرات الجاذبية الكبيرة لها و خصوصا كوكب المشترى ؟؟ و السماء الدنيا هي ضمن المجموعة الشمسية.
أذكر ان اورانوس و نبتون ، خارج نطاق هذه الزينة لأن البشر اكتشفوهما في فترة متأخرة جدا.
و هل الكواكب فعلا مصابيح ؟؟ أنت تعرف ان الكواكب و الأقمار تعكس ضوء الشمس .... و إن لم تعكسه فلن نراها بعيوننا اصلا ، حتى القمر حين لا يواجه وجهه المقابل للأرض الشمس ، فلا نراه.

بالنسبة للرسمة اللوغاريتمية ........
فهي و من اسمها لا تعبر عن أبعاد حقيقية على الإطلاق و لا حتى اي شيء قريب من التصور الحقيقي ، فقد سخطت أبعاد الكون سخطا ما بعده سخط، لتبرز مركزية المجموعة الشمسية .
الرسمة جميلة و لكن جمالها لا يعكس حقيقة بقدر ما يعكس المعادلة الرياضية التي تم سخط الكون من خلالها لإظهار الشمس في المركز.
ولا يجوز برايي ان تبني اي تصورات علمية او دينية على هذه الصورة ، و الاكتفاء فقط بناحيتها الجمالية.

كون الكواكب تُزين سماءنا لا يعني أنها خلقت فقط للزينة، إنما وجودها بالشكل الذي هي عليه يُزين السماء الدنيا بأشكال تروق للعين، وهذه حقيقة لا يُختلف فيها ثم إن القرآن لم يفرق بين الكواكب والنجوم وذكر كليهما في وصف الأجرام السماوية المضيئة، لكن ليس هذا مُراد الحديث، فهذا العلم بسيط يتأتى لنا فهمه بالمراقبة والتجريب.

والآن تخيل لو أنك أنت ابن عباس وفي زمانه اطلعت على هذه الخارطة الكونية ثلاثية الأبعاد:
[صورة: 14792744_BG1.jpg?auto=webp&disable=upscale&width=800]

فهل ستواتيك البلاغة أصلاً لوصف الكون بلغة مفهومة عابرة للزمان؟ ولو أنك أنت بعلمك الحالي اطلعت على حقيقة الكون المطلقة، فأنى لك بكلمات تشرح لنا كيف الأمر يكون؟

الصورة الفنية السابقة مركَزَت الشمس لأن هذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكننا أن نرى الكون بها (حتى يتأتى لنا الوصول إلى حافته)، وأخَذَ المصمم في الحسبان التضاريس الكونية المنظورة كحزام كايبر وغمامة أورت والمجموعة المحلية من المجرات ثم البلازما حتى نهاية الكون بتتابع خوارزمي حسبما أظهرتها أدق تيليسكوباتنا بأشكال لا يستعصي فهمها على غير الخبراء، بالضبط كوصف السماء الدنيا الذي أوردناه قبلها، مع التشديد على كون كلا الوصفين "شعبياً" وليس علمياً.

(01-17-2019, 02:13 PM)فلسطيني كنعاني كتب : يا عزيزي أنت من ربطت بين السماء و الأبعاد و نظرية M

أتفق ان الحواس البشرية لا تدرك كل شيء ، و لكن العقل البشري من الممكن ان يوسع الحواس و يدخل ما هو غير محسوس في دائرة الإدراك العقلي .
أنت لا ترى الفيروسات ، لكن بواسطة المجهر الإليكتروني اصبحت واضحة جدا ، لا ترى المجرات البعيدة او حتى القريبة ، و لكن بواسطة هابل و غيره من التلسكوبات ترى المليارات منها و تتعمق في كل منها .
قبل 50 سنة اقترح أحد العلماء (بيتر هيغز) وجود جزيء دون ذري يعطي الكتلة للمادة ... و سمي على اسمه ب Higgs و بعد تجربة CERN او المصادم الهيدروني العملاق في سويسرا ، أثبت العلماء وجود هذا الجزيء.

وأنا أتفق معك أن العقل البشري ذو حدود أوسع من الحواس، لكن في قصور الحواس دلالة على قصور العقل حتماً، وإلا ما دليلك على أن الإدراك البشري قادر على فهم الحقيقة؟
إن كان العقل البشري هو نتيجة طبيعية للتطور البيولوجي، فلماذا لا نرى وعياً وجودياً لدى أي كائن طبيعي آخر؟ بكلمات أخرى، لماذا هناك حد فاصل واضح بين الإنسان والحيوان؟ حتى أن هذا الخط أوضح من الخط الفاصل بين الحيوان والنبات؟

إقتباس :سؤالي ... لماذا يصدق المؤمنون بنسبة 100% ما لا يدركونه ، فيما يشككون فيما يدخل ضمن إدراكهم ؟؟؟
و لماذا يتم إقحام العلم المبني على الدليل التجريبي ، لإيجاد مقاربة مع الغيبيات ؟؟

لأن الحقيقة لا تُحتكر، والأيمان يُلزم التصديق بستة أمور غير قابلة للإدراك والقياس، أما ما يدخل ضمن حدود ادراكنا فالحجة بالحجة والدليل بالدليل، ولا فضل لقول المؤمن على الكافر إلا بالبرهان.

تقول النظرية الإسلامية حسبما أراها بأن لهذا الكون خالقاً لا تُدركه الأبصار وبيده ملكوت كل شيء، وأننا بني آدم تم اختيارنا لنخلف الله في الأرض ونحمل الأمانة. الوجود كله يتعلق بهاتين المسألتين لكن كما ترى فإن البت فيهما لا يتم بالمعامل، إنما داخل النفس البشرية بين الفرد وربه.

إقتباس :يا عزيزي .... لم لا ، على الاقل ستنهي هذا الجدل و تحسم الموضوع ..... و الأرقام مهمة جدا و تبرز حجم الكون الهائل و أعمار النجوم بمليارات السنين و أعدادها بمليارات المليارات ، و تبرز ايضا ضعف المزاعم بأن هذه النجوم أو الكواكب مجرد زينة أو أنها رجوم للشياطين.

حسم الجدل وإنهاء الموضوع قادم لا محالة فكلنا ميتون.
إن إقامة الأمانة في الأرض هي معرفة الله، ومعرفة الله هي مفهوم غير قابل للإدراك والتوصيف، فقد كتب الفلاسفة قديماً وحديثاً في مغزى الوجود ومعناه، واستفحل العلم التجريبي ليطال جسيمات لها فيزياءها الخاصة، واليوم صرنا قاب قوسين أو أدنى من غزو واستعمار الكواكب، ومع ذلك جاءت النتيجة بأن كِبَر الكون دلالة على انعدام الله، رغم أن الدليل أساساً مُتاح للفقير والجاهل كما للأغنياء والعلماء.

وفي هذا الموضوع حديث قدسي لطيف "ما وسعني سمائي ولا أرضي ، ولكن وسعني قلب عبدي المؤمن" لكن بدك مين يفهم.

حقيقة أن قوى الطبيعة الأربعة أنتجت هذا الكون بنجومه ومجراته هي آية يُستلذ التفكر بها كتجسيد حرفي لأشد متع الدنيا لذة، لكنها في أقصاها مجرد ديكور حتى يأخذ وجودنا معنى، وإلا فما معنى هذه الأرقام والعجائب إن لم يُوجد من يقدرها ويحصيها؟

إقتباس :و القران نفسه يستخدم الأرقام و ساتي لك بأمثلة.
مثلا
وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا (25) - سورة الكهف ، إشمعنى 309 ؟؟؟
ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ (32) - سورة الحاقة ، ليش طول السلسلة 70 ذراع ؟؟
تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ (4) سورة المعارج ، يوم = 50ألف سنة ؟؟ و شو معنى هالكلام ؟
وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ ۚ وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ (47) -سورة الحج ، ممكن يطلعلك واحد يحسب لك كيف يمر الزمن عند الإله الإبراهيمي و يقارنه بالزمن الأرضي و يدخل معادلات اينشتاين في النسبية العامة !!
وَالْمَلَكُ عَلَىٰ أَرْجَائِهَا ۚ وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ (17) - سورة الحاقة ، 8 ملائكة يحملون عرش الله ؟ الذي هو فوق الماء بالمناسبة ؟؟
وَالْفَجْرِ (1) وَلَيَالٍ عَشْرٍ (2) - سورة الفجر ، ليال عشر ؟؟ طبعا حيقولولك العشر الاواخر من رمضان .. طيب إشمعنى ؟؟
و هناك المزيد من الأمثلة ..... و لكني أكتفي بهذا القدر ....

أنا لا أعلم ما معنى هذه الأرقام، لكن إن وجدت نفسي يوماً مسلوكاً بسلسلة ذرعها سبعون ذراعاً فسأسأل عن سر ال70 تحديداً كرمى لخاطرك.

إقتباس :الحقيقة لا تتعارض مع العلم .... و المنهج التجريبي و الدليل التجريبي من اسس المعرفة العلمية ...

ما بصير تطلب من البشر أن يؤمنوا بكثير من المزاعم الخارقة دون اي دليل يستحق الذكر ..... !! ثم تقول أن هذه المزاعم حق مطلق لا يشوبها اي شائبة، بحجة أن العقل البشري قاصر .

أيضا هناك معضلة أخرى ، فالإله خلق عقلا بشريا قاصرا حسب ما تتفضل و في نفس الوقت يطالب هذا العقل بالإيمان بأشياء تفوق قدرته دون اي دليل و لو بسيط حتى على وجودها ... و إلا سيكون مصير صاحب هذا العقل هو الحرق الأبدي في نار السعير !!!

هدف العلم أن يصل للحقائق عبر النظريات والتجارب، لكن في حالة قررنا الغوص في مسائل ذات بُعدٍ وجودي كالنفس البشرية أو الأخلاق الاجتماعية فإن العلم التجريبي قاصر عن الإتيان بالجواب، بل إن الجواب العلمي على الغالب مرفوض لبشاعته (ولنا في حلول النازيين عبرة)، فلماذا تصر على دحش التجارب في عوالم لا تحصرها المختبرات؟ ولا يعني هذا قلة وعيي لوجاهة الرؤية المطالبَة بالدليل القاطع، لكن يميل قلبي إلى قناعة استحالة تحصيل الغيب بالتلسكوب.

برأيك هل كنا لنهتدي لوجود الله كبشر لو أنه لم يرسل إلينا رُسُله؟ هل يقدر العقل البشري على تخيل مفهوم لا يُدرك كمفهوم الله؟

إقتباس :بالنسبة ل 23 سنة .... المفكر الجزائري الراحل محمد أركون طرح تساؤلا حول غياب ذكر تفاصيل عن الوحي و كيف كان ياتي للرسول على مدى 23 سنة . و برايي هذا تساؤل مهم جدا جدا، فالمعلومات بهذا الخصوص محدودة.

هناك أحاديث كثيرة وردت عن الصحابة في كيفية الوحي، منها أشياءَ كانوا يلحظونها ويرونها، وتطور اسلوب الوحي وثقة محمد بربه هما من السمات الواضحة في تسلسل النزول

إقتباس :اما بخصوص تكليم الله و أحقية موسى ...
ما تفضلت فيه، تحقير لي و لبقية البشرية لصالح موسى .....
انت تتكلم عن موسى و كأنه صاحبك في الحارة من 20 سنة و تعرف مدى تواضعه .... لا يوجد اي دليل على تواضع موسى. و ما هي درجة التواضع عند الإنسان حتى يصل لمرحلة يستحق فيها برايك ان يكلمه الله لوحده في احد جبال سيناء او في غيرها ؟؟

حتى بخصوص تواضع موسى ....اصلا في النصوص الدينية ، قصة موسى مع "الخضر " تبدا لأن موسى ادعى امام بني إسرائيل أنه الاكثر علما بين الناس ، فأرسل الله له "الخضر" ليبين له عكس ذلك و يعلمه درسا ليكون متواضعا !!! لاحقا قصة الخضر العجيبة كلها تغتصب المنطق اغتصابا عنيفا و حتى الفلسفة الاخلاقية ..... فالخضر يعلم الغيب مع انه من المفروض ان علم الغيب من اختصاص الله !!
شخصيا لو بعرف الخضر ، حخليه يشتغل في البورصة و أطلع من وراه فلوس .

هلق صارت أحقية موسى تحقيراً للبشرية؟
ما أعرفه عن موسى هو ما ورد في القرآن وما استنبطه عقلي بعد مخالطة أمته، وصراحة أجد في شخصية موسى العجب العجاب لقدر ما تحمل من أبناء الزواني، لكن القصد من الحديث كان أن هناك بشراً مصطفين تكليفاً وليس تشريفاً، وان اختيارهم جاء بحكمة ولقضاء مهمة وليس للدردشة على رؤوس الجبال.
تشغل الخضر بالبورصة قلتلي؟ وهل تظن حقاً ان الخضر بتفرق معه الفلوس؟

إقتباس :خلاصة كلامك أنه لا يوجد اي دليل واضح ، و من يتكرم الله عليه بنفحة هو سيكون مؤمنا ، و بقية البشر اللي ما وصلتهم هذه النفحة فليحترقوا في نار وقودها الناس.

ما يقوله الله في كتابه هو أن الأيمان مسألة تتعلق بالإرادة الشخصية، وأن نفحات الله تسير وفق ذلك الهوى كقوله "يهدي من يشاء ويضل من يشاء"، فلا تتوقع أن يهديك الله غصباً عنك أو خلافاً لهواك، وليس القصد أن النجاة باليانصيب.


إقتباس :يا زلمة .... همه احبار اليهود و تخابيص التلمود اللي خلو عند الصهيونية قوة تحكم في الأرض ، أم نقود روتشيلد و طموح هرتزل و علم وايزمان و أينشتاين ؟؟ هذا طبعا غير الحضن الغربي الصهيوصليبي الكريم عليهم .

لدي منظور مختلف لأسباب ذكر بني إسرائيل و موسى المتكرر في القران ....

انا ارى ذكر بني إسرائيل المتكرر في القران كدليل على تأثير اليهود التخريبي في الجزيرة العربية و نقل عقيدتهم و اساطيرها لأبناء عمومتهم في الحجاز.

وجهة نظر فيها ما فيها لكن ولأسباب عقائدية أنا مضطر لرفضهاBouncy.
من منظوري الشخصي يبدو لي أن بني اسرائيل هم concept لكيف يكون الطغيان رغم معرفة طريق الحق، فالقصة القرآنية تصور بني اسرائيل على أنهم شعب الله المفضل اذ جعل فيهم الأنبياء والرسل وجعل لهم شدة حتى يُعلوا كلمته لكنهم طغوا وكفروا فحق عليهم العذاب لتكذيبهم وقتلهم الأنبياء، واستُبدلوا بقوم عجيبين وهم العرب، ثم إن الله أراد أن يُذيقنا بعضاً مما أذاق بني اسرائيل لتخاذلنا ويقيم عليهم الحجة ثانيةً فكان الصهاينة.

إقتباس :أكبر أمتين في العالم من زمان و حتى حاليا، الأمة الصينية و الأمة الهندية ...... إذا كان القران رسالة عالمية و الإله الإبراهيمي إله يخاطب البشرية فمن الافضل ذكر هاتين الامتين بدلا من التركيز على قصص قبيلة بدوية تائهة و صغيرة مثل بني إسرائيل. اين أنبياء الإله الإبراهيمي في الصين و الهند و افريقيا و الاميركتين ؟؟ ما هذا التركيز على هذه القبيلة الصغيرة التائهة في الشرق الأوسخ ؟؟ اين بقية البشر من هذه الرسالة العالمية ؟؟

ما كبر راس اليهود اصلا غير المسيحيين و المسلمين بإحاطتهم بهذه الهالة من التركيز على تاريخهم و على أساطيرهم.



دخلك، ماذا فعلت الأمة الصينية والأمة الهندية على المستوى العالمي؟ وليس الامر تحقيراً لكن العدد ليس في الليمون، فلو قارنا تأثير أفراد معدودين من الأراض المقدسة بتأثير الأمتين الصينية والهندية مجتمعتين للاحظنا الفرق بسهولة، فمطارد في مصر وفلسطيني بدون أب وعربي أمي يتيم الأبوين لا زال صداهم يحرك العالم بعد الاف السنين من انتقالهم إلى بارئهم.

قال الهند والصين
الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  أوراق مبعثرة عن نادي الفكر العربي . بهجت 3 1,704 07-23-2012, 01:48 PM
آخر رد: نظام الملك
  هل من أفكار لتطوير النادي و النهوض به ؟؟؟ Free Man 77 18,942 12-24-2010, 09:16 AM
آخر رد: alexlloyd54
  إقتباس حكمة او قول مأئور المهم من بنات أفكار Free Man 5 2,401 10-13-2010, 09:06 PM
آخر رد: Free Man
  ثلاث أفكار علمية Obama 8 3,079 11-11-2008, 07:06 PM
آخر رد: Obama

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم