إضافة رد 
 
تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
“تدريس الفلسفة للأطفال” أم “التفلسف معهم وإياهم؟”
الكاتب الموضوع
محمد بلال أشمل غير متصل
عضو مشارك
**

المشاركات : 8
الإنتساب : Apr 2007
مشاركات : #1
“تدريس الفلسفة للأطفال” أم “التفلسف معهم وإياهم؟”
نظمت جمعية الشعلة ملتقى وطنيا حول “الطفل والفلسفة” خلال أيام 15 و 16 و 17 مارس 2013 بقاعة العروض (القاضي عياض) بمدينتنا العامرة. فيما يلي قطعة من العرض الذي قدمه محمد بلال أشمل بعنوان “”تدريس الفلسفة للأطفال” أم “التفلسف معهم وإياهم؟” :التعويل على خلق الإنسان والمواطن والحكيم” ضمن محور “رهانات تدريس الفلسفة للأطفال”.

[...] ومع ما أحسنت الجمعية فيه، أستميحها عذرا إن أنا أبديت تبرّمي من أمر واحد أحب أن يكون المدخل لعرض نظري في موضوع ما تنادت إليه: وهو ما سمّته “رهانات تدريس الفلسفة للصغار” – محور هذه الجلسة- وما أحب تسميته بكل إخلاص “قضية تدريس الفلسفة للصغار”؛ فالرهان إما خاسر أو رابح، وميدان الطفولة ليس منذورا للربح أو للخسارة؛ إذ من يقبل أن “يقامر” بمستقبل أطفاله ووطنه؟ وأفضل منه “القضية”؛ لأنها تنطوي على معنى العمل المتواصل في الزمان والمكان، والجهد المبذول بأخلاق التضحية والإيثار، والتفكير في المصير المسنود بالتدبير الرشيد للواقع. الطفل لا “يلعب” كما ينبغي، لأن الساحة مسيّجة، واللعبة غالية الثمن، والوالدان قلقان على تدبير المنزل، فكيف “نلعب” بمستقبله ومصيره حين نتنادى بالرهان على تدريس الفلسفة له؟ هو شاننا إذا “لعبنا” بواقعنا وبمصيرنا، ألسنا أحرارا ندعو إلى “حقوق الإنسان” في اللعب؟ ولكن ليس من حقنا أن “نلعب” فنقامر، ثم نراهن على مصير أطفالنا ولو اصطنعنا وسيلة نبيلة مثل التدريس، لتحقيق غاية أنبل مثل التأسيس لمستقبل أطفالنا، ومصير وطننا. أليس يكون أشرف لنا وأفضل أن نفكر بمنطق “القضية”، عوض التفكير بمنطق “الرهان”؟ ماذا لو خسرنا؟ أقدرنا دائما أن نخسر قضايانا المصيرية: خسرنا “رهان الإنسان”، حين انتصرت علينا سلطة “الأشياء”، وخسرنا “رهان الوطن” حين صرعنا بأس القبيلة، وخسرنا “رهان العمران” حين استبد التبدد بمجالنا البصري والقيمي. موضوع الطفل ليس منذورا للرهان، ولا للمقامرة، ولا للخسارة، بل منذور للقضية: أن نعد شأنه قضية صادقة – بأي معيار شئنا- وقضية عادلة – بأي مقياس أحببنا- وقضية للجهد المبذول، لا للتمني المرذول.

وفي هذا المعنى أحب أن أتطارح معكم بعض الأفكار حول “تدريس الفلسفة للطفل”، وضمن هذا المنطق، أحب أن اعرض عليكم بعض حدوسي حول “قضية تدريس الفلسفة للأطفال”، فمنطق “القضية”، أولى لمجالنا من منطق “الرهان”.
25 أبريل 2013
12-05-2013 02:25 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  العلاقة الجنسية الحميمة من خلال منظور الفلسفة الطاوية أسير الماضي 0 488 12-28-2017 10:03 PM
آخر رد: أسير الماضي
  السوبر فلسفة : تزاوج الفلسفة والعلوم حسن عجمي 0 1,842 02-20-2012 01:35 AM
آخر رد: حسن عجمي
  إشكالية المعرفة في الفلسفة رشيد عوبدة 0 2,922 08-16-2011 07:57 AM
آخر رد: رشيد عوبدة
  لماذا الفلسفة ؟ يونس عاشور 2 4,577 01-11-2011 11:59 AM
آخر رد: رشيد عوبدة
  هل تكفّ الفلسفة عن تأليه العقل؟ بسام الخوري 1 2,079 10-24-2010 08:09 PM
آخر رد: مارلين مونرو

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف