تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
44 - قتلناك يا آخر الأنبياء (في ذكرى وفاة عبدالناصر)
#61
(10-03-2014, 11:01 PM)الإبستمولوجي كتب :
(10-01-2014, 02:52 PM)العلماني كتب : عن أية حريّات يتحدثّون؟ عن حرّية داعش في سبي نساء اليزيديين أم في طرد المسيحيين من الموصل؟
(10-02-2014, 11:04 PM)خالد كتب : القضية الثانية، سولافة بيع الأزيديات في الأسواق عيب تظلك تحكيها، لأنها من السوالف التي تورطت فيها جماعتك البشمركة العالمانيين، نحن على خلافك مشكلتنا مع داعش مبدئية، فلا نحتاج لأخبار كاذبة كي ندعو ضدها.

عندما كانت آلاف النسوة العراقيات السنيات أسيرات في سجون المالكي ؛ تنتهك أعراضهن على مسمع المجتمع الدولي ؛ ويُغتصبن أمام مرآى ازواجهن إمعانا في التعذيب للطرفين ؛ ؛ لم يتحدث "العالم" ابن الشرموطة عن "سبي" نساء أهل السنة على يد "مختار العصر" ؛ ولم يتدخل لتحريرهن أحد ؛ لولا أن "داعش" فعلت ذلك .
وعندما اتناكت كم أيزيدية بفعل "قضيب" علماني بشمركي تنابح العالم - عندها - عن "سبي الأيزيديات على يد داعش".
"عالم" منافق وشاهد زور

و سنيين يحصل نفس الشي على يد نظام صدام المقبور بحق الشيعة و الكرد و لم يتحدث احد بل كان اخوته ابناء الزنا من شيوخ و مخانيث الخليج ينشدون القصائد في مدح القائد العبرورة الفاشل ابو الهزائم و يدفعون اثمان مغامراته العبثية التي كان يذهب ضحيتها عشرات و مئات الالاف من الشعب العراقي.. الايزيدية او المسيحية او الشيعية او السنية او الصابئة و حتى العواهر ان كانن عراقيات فهمن ابناء بلدنا و لا يستحق احداهن ما لاقنه على يد الانظمة السياسية المختلفة لكن العبرة في ان يقف الانسان ضد الظلم وقفة واحد لا ان يمجد ظالم ابن زنا في مكان و يدين اخر بناء على الانتماء المذهبي.. و ازيد اخوان و اباء و ابناء المغتصبات الي جاي تدافع عنهم تركو خلفهم ارامل و يتامى بمئات الالاف في بغداد و الجنوب بعبواتهم الناسفة و سياراتهم المفخخة التي يتفرج عليها العالم ايضا و يستنكر اللهم الا انتم اهل السنة و علمائكم و مثقفيكم فلم يبدر منهم و لا تصريح خجول لادانة هذه الافعال فكما ترى الدنيا دوارة يوم لك و يوم عليك...
my facebook: semsemsem@hotmail.co.uk
الرد
#62
التحالف الدولي لردع الاسلام السني

ليس لدينا نحن المسلمين السنة ما نقدمه للعالم وللإنسانية ولباقي الطوائف سوى القتل والدماء.العالم شرقاً و غرباً يئن من الإرهاب الاسلامي السني وتطلب الامر قيام تحالف دولي لمحاربة هذا الارهاب.


راجعوا التاريخ وانظروا إلى أحوال العالم والطوائف ، هل تجدون أتباع دين أو مذهب في كل العالم يعتقدون أنهم سيحصلون على النعيم والجنة إذا قتلوا العشرات من الأبرياء من الرجال والنساء والأطفال ، غير أهل السنة ؟

هل سمعتم عن يهودي أو مسيحي أو بوذي أو هندوسي أو ملحد ، أو غير ذلك من الأديان ، قام بعملية تفجير انتحارية لقتل مصلين في مسجد أو كنيسة أو معبد ؟
هل هناك طائفة في العالم غير الاسلام السني يؤمن أن قتل الناس بشكل جماعي من الفقراء وكسبة ونساء وأطفال هو فعل من يرجو تقرباً الى الله ورغبة في الجنة ؟
هل هناك في هذا العالم من تتشابه أفعاله مع ما يفعله المسلمين السنة تقرباً إلى ربهم الظالم المجرم ؟!!

رجاء لا تقولوا لي أن هؤلاء شواذ لا يمثلون الاسلام السني.

فالشواذ كلمة تطلق على ظاهرة خاصة لا على عشرات الآلاف من الانتحاريين ، ومن ورائهم مئات الآلاف من الأعوان ، ومن خلفهم ملايين المؤيدين وللقائلين أنهم (مجاهدين) و (شهداء) وثوار وبعدهم عشرات الملايين من الراضين المبررين .

الشواذ في العادة يكونوا معزولين من مجتمعهم مرفوضين مطرودين في حين ما نلاحظه هو العكس تماماً فهم يتصدرون المشهد الحياتي بيننا ، لذا فهؤلاء ليسوا شواذ بل ظاهرة عامة عند المسلمين السنة.

هل رأيتم تحركاً من زعماء او شيوخ من المسلمين السنة لمحاصرة هذه الظاهرة ، والبحث في العيوب والخلل في الفكر الاسلامي السني الذي أوصل أبناء الطائفة الى هذا "الشذوذ" ؟

على العكس التحركات التي نراها هي وضع التبريرات ، على سبيل المثال العمل على نشر وترسيخ الكذبة : أن امريكا والغرب يقتلون السنة وأن الشيعة يقتلون السنة وأن الهنود يقتلون السنة والروس والبريطانيين والفرنسيين ووو حتى الصين في عرفهم تقتل السنة وكان السنة ابتكروا ما لم يسبقهم إليه أحد لذا يتصورا ان الجميع متآمر عليهم لذلك يجب على السنة العمل على قتلهم وببشاعة وذلك للتغطية على جرائمهم المستمرة التي تستهدف جميع البشر.

العالم شرقاً و غرباً يئن من الإرهاب (السني) فمن قطع رؤوس القرويين المسيحيين في الفلبين إلى قطع رؤوس طالبات المدارس بيد أتباع أبو سياف ، إلى قتل السياح في اندونيسيا إلى تفجيرات الهند التي تستهدف الأبرياء الى تفجيرات المساجد الشيعية والحسينيات في باكستان ، إلى مذابح مزار الشريف وباميان في أفغانستان التي ذهب ضحيتها الآلاف الأبرياء إلى تفجيرات شرم الشيخ وسيناء ، إلى مذابح الجزائر المروعة في التسعينات التي ذهب ضحيتها مئات آلاف من الجزائريين العزل إلى التفجيرات التي تستهدف المدنيين في مدن أوربا وأمريكا الى الهجوم الارهابي على نيويورك وواشنطن إلى ذبح الصحفيين أمام شاشات التلفزيون على وقع صيحات الله أكبر إلى جرائم بوكو حرام التي يندى لها الجبين والقائمة تطول وتطول وليس آخرها المذبحة التي لا تتوقف منذ ١٢ سنة في العراق والتي تستهدف الجميع من شيعة وأكراد ومسيحيين والايزيديين والتركمان وحتى الطير والشجر والحجر.

القاعدة ، بوكو حرام ، داعش ، عسكر طيبة ، جماعة ابو سياف ، حركة شباب المجاهدين ، أنصار الاسلام ، أنصار السنة ، الحركة الاسلامية المسلحة في الجزائر ، فتح الاسلام ، حركة الجهاد الاسلامي المصرية ، حزب التحرير ، تنظيم القاعدة في المغرب العربي ، الجيش الاسلامي ، جيش محمد ، التوحيد والهجرة وغيرها العشرات من المنظمات الإرهابية الاسلامية السنية التي قطعت الرؤوس وذبحت الأبرياء وفجرت الأسواق والمدارس بسيارات مفخخة وانتحاريين مصابين بهوس جنسي يسعون إلى مضاجعة حور عين في جنة موعودة.

هناك مجتمعات تفتخر بعطائها العلمي وهناك من يعطي الإنجازات التقنية وهناك من يعطي الفن وهناك من يقدم الحوار الحضاري وهناك من يطرح الديمقراطية ، وهناك من يسعى للحفاظ على البيئة.

أما الاسلام السني فقد أعلناها مدوية : ليس لدينا ما نقدمه للعالم وللإنسانية ولباقي الطوائف سوى الذبح والقتل والأشلاء وأنهار الدماء.

والآن تطلب الأمر تشكيل تحالف دولي لمكافحة الارهاب الاسلامي السني.... إنه بحق زمن حزين.

فؤاد الهاشم
كاتب وصحفي كويتي
الرد
#63
عبد الناصر دة كان حلوف يحكم شعب من الحلاليف والرمم والأغبياء والشوفينين واكلي الفول او في قول اخر المصريين
انا مش عارف ازاي تخاريف هيكل اثرت فيا في يوم من الايام وخلتني أتعاطف معه
العلماني بس بحبه عشان كان منحاز لقضية الفلسطينين رغم ان الفلسطينيين ولاد وسخة ميستهلوش العطف حتى
الرد
#64
العقل السني عقل مغلق بالمرة ومتطرف ... إما الحكم أو التفجير وإذا حصل وأن فعل معهم أحد ما ما فعلوه مع الآخرين من احتلال وقتل واغتصاب وسبي وقمع فإنه على الفور يبدأ بتلاوة مرثيته التي لا تنتهي ويبدأ بالتباكي ... اغتصبوني ... قتلوني ... يا أخي وهل اجدادك احترفوا شيئا غير الغزو والإحتلال والقتل والسبي ... الآن اصبحت صاحب نخوة وشرف وحق بعد أن تم الدعس على طائفتك صاحبة التاريخ المخزي ... ومن هو اصلا عبد الناصر مقارنة بمحمد ... عبد الناصر حاكم مطلق ولكن كان فيه قليل من الحياء فقرر يوما أن يتنحى أما محمد الذي تعبدونه فإنه قال لأحدهم ... إذا لم يعدل رسول الله فمن يعدل ... لا يا اخي فلتقل عن نفسك أنك الله بذاته ولا تخجل ... يعني هل عبد الناصر قال عن نفسه أنه الله ؟ ولكن محمد فعل ... فإذا كان لنا أن نكره كائنا ما لأنه دكتاتور فهذا لا يعطينا الحق أن نمجد غيره ... أن نكره عبد الناصر يعني أن نكره محمد ايضا فكلاهما اجتمعت فيه صفة الدكتاتورية والقمع ... أما من يكره عبد الناصر فقط فهذا مرفوع عنه القلم ولا يؤخذ برأيه .
الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  أنباء غير مؤكدة عن وفاة زعيم "حزب الله" اللبناني حسن نصرالله بفعل نوبة قلبية مفاجأة أسير الماضي 0 816 01-16-2019, 02:50 AM
آخر رد: أسير الماضي
  الشهداء لا يموتون! ذكرى إنتصار المقاومة الفيتنامية ضد جحافل الجيش الإمريكي أسير الماضي 0 390 06-02-2018, 01:25 PM
آخر رد: أسير الماضي
  آشتون : أوروبا احترمت عبدالناصر ولو عاش لأصبحت مصر دولة عظمى فضل 23 4,708 09-11-2014, 11:41 AM
آخر رد: خالد
  أغسطس يجلل عبدالناصر بالعار خالد 0 316 09-04-2014, 02:20 AM
آخر رد: خالد
  آخر أخبار العراق الوطن العربي 0 489 08-23-2014, 06:32 AM
آخر رد: الوطن العربي

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم