إضافة رد 
 
تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
ماذا تعرفوا عن مؤتمر لندن.......؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الكاتب الموضوع
زحل بن شمسين غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 879
الإنتساب : Dec 2001
مشاركات : #1
Question ماذا تعرفوا عن مؤتمر لندن.......؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

تفتيت العراق والوطن العربي.. مؤتمر لندن عام 1907

شبكة البصرة
الدكتور عبدالإله الراوي

سبق وكتبنا سلسلة مقالات حول هذا الموضوع كان أولها (الدكتور عبدالإله الراوي: تفتيت العراق والوطن العربي.. مطلب صهيوني-صليبي-صفوي شبكة البصرة 10/10/2007)

http://www.albasrah.net/ar_articles_2016...101216.htm

وفي الحقيقة عندما بدأنا بكتابة المقالات المذكورة فإننا لم تكن لدينا معلومات مهمة عن مؤتمر 1907 ولكن بعد ذلك حصلنا على عدة مقالات متعلقة بهذا الموضوع ومواضيع كثيرة أخرى تتعلق بتقسيم العراق والوطن العربي حفظناها في أضابيرنا الخاصة لنعود لها في الوقت المناسب.



وإن كثرة الأحداث في العراق بصورة خاصة وفي وطننا العربي بصورة عامة أدت إلى عدم عودتنا للكتابة حول هذا الموضوع.



وقد وصلنا قبل أقل من شهر شريط رائع لم نستطع التعرف على المتكلم فيه إلا بعد أن قمنا بالبحث والحصول على عدة نسخ من نفس الشريط تذكر أسم المتكلم والشريط الذي وصلنا هو الشريط الذي وصلني

https://www.youtube.com/watch?v=RPD-vqX7fxM



اشياء تاريخيه لم نسمع عنها-لماذا لا يدرسون هذا في المدارس

وبعد البحث تبين بأن المتكلم هو للدكتور عبدالرحمن العصيل وهذا أقدم شريط

https://www.youtube.com/watch?v=QfvavlOvHK8

أوصيكم أوصيكم لا تنسوا عام 1907. الدكتور عبدالرحمن العصيل 14/12/2011



ومن خلال سماعنا للشريط عدة مرات قررنا أن نقوم بكتابة ما تضمنه ونشره مع توجيه الشكر للدكتور المذكور.



ونقول بأن ما دفعنا بصورة خاصة لذلك هو أن من يسمع الشريط يتبادر لذهنه بأنه لا يوجد أي عربي قبله لديه علم بهذا المؤتمر وسنوضح له بوجود عدة دراسات باللغة العربية قبله في المقال المقبل إن شاء الله ولكننا نؤيده بأن ما تم قليل جدا كما نؤيده المفروض أن يتم تدريس ما تضمنه المؤتمر في كافة المدارس والمعاهد والجامعات.



كما أن الدكتور العصيل يتحدى إن وجد أحد – يقصد من العرب طبعا – لديه نسخة من مقررات المؤتمر المذكور ونحن نؤكد له بأن الدراسات التي لدينا لا تحتوي على نص المقررات ونسأله: هل لديه نسخة من هذه المقررات وإذا كانت بحوزته ومن خلال الشريط فهمنا بأن لديه هذه المقررات وبالأخص عندما يقول: "لو أننا ندرس المادة خليناكم تقرؤون كل مقرراتهم.. ويضيف: الأوراق عندي" فنرجو منه أن يقوم بترجمتها إلى العربية ونشرها لتتم الفائدة.



علما بأننا حصلنا على بحث يذكر "إلاّ أن أهم المراكز البحثية التي نشرت التقرير هي وزارة الإرشاد القومي في مصر إذ تضمن ملف وثائق فلسطين من عام 637م- إلى عام 1949 التقرير تحت عنوان: توصية مؤتمر لندن المسمى: مؤتمر كامبل سنة 1907"

ولكن ليس بإمكاننا وببساطة الحصول على هذا التقرير وسنحاول رغم ذلك ولكن إذا قام الدكتور العصيل بنشر التقرير فذلك أفضل من تكليف أنفسنا جهودا قد تثمر وقد لا تثمر. "وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ وَكَانَ اللَّهُ قَوِيًّا عَزِيزًا {الأحزاب/25} صدق الله العظيم



والآن سنقوم بعرض ما قاله الدكتور المذكور وقد حاولنا أن نحافظ على النص قدر الإمكان مع تغييرات قليلة تتعلق بتبديل الكلمات العامية إلى اللغة العربية وبعض التعديلات البسيطة التي يحتاجها النص ومن يسمع الشريط ويقرأ الكتابة سيشعر بذلك راجين أن يصل ما كتبناه للدكتور العصيل ونحن مستعدون على تقبل ملاحظاته والله من وراء القصد



كتابة ما تضمنه الشريط

اشياء تاريخيه لم نسمع عنها - لماذا لا يدرسون هذا في المدارس

لا تنسون عام 1907 اوصيكم أوصيكم أنتم وأبناءكم لا تنسون 1907 مؤتمر آخر نجني ثماره المرة الآن. عام 1907 دعا له رئيس وزراء بريطانيا في ذلك الوقت اسمه كامبل بنرمان دعا سبع دول أوربية ليس من بينها ألمانيا.



دعا سبع دول وقال لهم : بالفعل نحن الآن في مرحلة انحدار فيسأل السبع دول يقول بأن بيننا خلافات كبيرة وبيننا تنافس خطير ولكن هل تريدون البقاء على القمة أم تريدون بالفعل مواصلة السقوط؟

فإذا بالإجماع يقولون: نريد البقاء على القمة.



وزعت في تلك اللحظة خرائط الوطن العربي لكل الوفود كل فرد بلا شك أخذ خريطة الوطن العربي. فإذا بكامبل بنرمان يسأل: هل استلمتم الخرائط؟ فقالوا نعم.



فإذا به يقول: هذه المنطقة من الخليج إلى المحيط هي سر قوتنا أو سر ضعفنا، هذه المنطقة الآن منطقة ضعيفة مهلهلة جاهلة متشرذمة يتقاتلون على قطرة ماء لكنهم يمتلكون كل مقومات النهضة، يمتلكون ما لا نمتلك. كلهم إلا بعض الأقليات البسيطة كلهم يتبعون دينا واحدا بينما في أوربا عشرات وعشرات المذاهب، يتبعون دينا واحدا ولغة واحدة.



ثم يقول: من يذهب من الكويت إلى نواكشوط لا يحتاج إلى مترجم يتكلمون لغة واحدة. لاحظوا هذه المساحة اشاسعة، هذه المنطقة تشرف على أوربا من الشمال وعلى أفريقيا من الجنوب – ليس دقيقا والظاهر أنه أخطأ دون قصد كاتب المقال – وعلى شبه القارة الهندية وعلى أسيا.



هذه المنطقة تحتوي على كل المواد الخام – هنا لفظ كلمة أجنبية ليبين المواد الخام. ولا أدري ما حاجته لذلك ولكن هذا مرض أكثر مثقفينا ويا للأسف كاتب المقال – التي يحتاجها الغرب.

هذه المنطقة تستطيع أن تخنق العالم كله من خلال مضيق هرمز وباب المندب وقناة السويس ومضيق جبل طارق. فإذا هذه المنطقة ما لم تبق ضعيفة، إن نهضت لأنه كما قال لا يحتاجون إلا إلى قيادة صالحة فقط قيادة صالحة متى ما حصلوا على القيادة الصالحة ستنهض هذه الأمة. لأن لديهم كل مقومات النجاح.



فإذا بسؤال: ماذا نفعل؟

- أنا أتمنا لكم إخوان لو أننا ندرس المادة لخليناكم تقرؤون كل مقرراتهم، خلونا نفهم الذي صار ضدنا – وإذا بهم يصلون كما قلت لكم إلى ثلاثة أمور يقولون: زرع جسم غريب يفصل المشرق العربي عن المغرب العربي –الأوراق عندي– ما قالوا (إسرائيل) بالعربي والإنكليزي ما قالوا (إسرائيل) ولكن قالوا جسم غريب هذا الجسم الغريب له ثلاثة أهداف الهدف الأول أن يفصل المشرق العربي عن المغرب العربي، الثاني أن يكون ولائه للغرب، الثالث وهو المهم الثالث وهو المهم الثالث وهو المهم أن يجعل المنطقة في حالة لا توازن.



لأن التوازن يولد الاستقرار والاستقرار يولد النهضة ونحن نريد أن نخلق أجواء تمنع نهضة الأمة وإن نهضت فستأتي على حسابنا – هذا كلام فيه مقررات إذا لم نقرأه فهذا خطأنا نحن – فإذا بالغرب بالفعل يقرر إنشاء جسم غريب له ثلاثة أهداف يفصل المشرق العربي عن المغرب العربي يكون ولائه للغرب ويعطل نهضة الأمة العربية.



لماذا لم نقرا هذه المقررات منذ عام 1907 يا أحبائي من عام 1907 ما قرأنا هذه المقررات والله لو أن الأمر بيدي نقررها على طلابنا في كل المراحل.

نحن إلى هذه اللحظة ما عرفنا ذلك المؤتمر وأتحدى أن يكون أحد عنده مقررات المؤتمر أتحدى بينما الذي عرف عنها هم اليهود وإذا باليهود بقيادة حاييم وايزمان يذهبون إلى بريطانيا أم الخبائث وإلى ألمانيا وإلى كل الدول وأول ما ذهبوا طبعا إلى الخلافة في تركيا ولكن منعهم السلطان عبد الحميد.



وإذا بهم يقولون قرأنا المقررات ما رأيكم بأن نكون نحن الجسم الغريب ونعاهدكم بأن يكون ولاءنا لكم للغرب ولكم بشرط ما تتركونا كل ما نطلبه منكم أعطونا إياه، لنا دور واحد وهو تعطيل نهضة هذه الأمة أيكفيكم هذا؟ قالوا : يكفينا ذلك.



فالذي تراه أنت الآن هذا عقد بينهم إننا نعطل نهضة الأمة نجعل الأمة في حالة لا توازن لأن التوازن يولد الاستقرار والاستقرار يولد النهضة ونحن لا نريد هذه النهضة ف(إسرائيل) لا تريد أن تخسر كثيرا تعالوا أنتم، وأنا أقول بدونكم: فلا تسمح أمريكا ولا بريطانيا ولا فرنسا ولا أي دولة بهزيمة (إسرائيل) لأن هزيمة (إسرائيل) تعني هزيمة مشروعهم الذي وضع عام 1907.



الدكتور عبدالإله الراوي

دكتور في القانون محام عراقي سابق وكاتب وصحافي مقيم في فرنسا

Abdulilah.alrawi@club-internet.fr

تجدون كافة مقالاتنا التي نشرت بعد الغزو على

http://iraqrawi.blogspot.com

شبكة البصرة

السبت 10 ربيع الاول 1438 / 10 كانون الاول 2016

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

الحياة بدون مبدأ لا معنى لها,, والمبدأ بدون هدف يخدم الوطن والانسانية, لاقيمة له ,, والعقل هو اله الانسان؟؟؟
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 12-11-2016 03:41 PM بواسطة زحل بن شمسين.)
12-11-2016 03:33 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
زحل بن شمسين غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 879
الإنتساب : Dec 2001
مشاركات : #2
الرد على: ماذا تعرفوا عن مؤتمر لندن.......؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

روسيا اليوم: خامنئي وبعض معمّمي حوزة قم

تخرجوا في جامعة «باتريس لومومبا» التابعة للكي جي بي




http://www.albasrah.net/ar_articles_2016...161216.htm



شبكة البصرة
محمد المذحجي

أكدت القناة الحكومية الروسي الرسمية أن المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، وبعض معمّمي حوزة قم تخرجوا في جامعة باتريس لومومبا التي كانت تعمل تحت إشراف جهاز استخبارات الاتحاد السوفيتي السابق «الكي جي بي».



وأفادت قناة «روسيا اليوم» الناطقة باللغة الإنكليزية في تقريرها عن النشاط السابق «للجامعة الروسية لصداقة الشعوب» التي أُطلق عليها اسم باتريس لومومبا في يوم 22 من شهر شباط/ فبراير عام 1961 وتعمل تحت إشراف الكي جي بي، أن المرشد الأعلى الإيراني هو أحد خريجي هذه الجامعة قبل ثورة 1979.



وكشف لأول مرة المعارض الإيراني، أمير عباس فخر آور، صيف 2015 في كتابه «رفيق آية الله» الذي أخذ سُمعة كبيرة جداً خلال فترة قياسية بين الأوساط الإيرانية في داخل البلاد وخارجها، أن خامنئي توجه إلى موسكو في عام 1964 للدراسة في الجامعة التابعة للاستخبارات الروسية، وأنه تخرج في هذه الجامعة.



وأوضح أن خامنئي هو أشهر خريج في جامعة الكي جي بي عالمياً، وأن المرشد الأعلى الإيراني هو ليس الإيراني الوحيد الذي توجه إلى موسكو، مضيفاً أن فريقاً من معمي حوزة قُم الشيعية توجه إلى موسكو عام 1964 للدراسة في الجامعة الروسية لصداقة الشعوب.



وأكد أن أول وزير للمخابرات والأمن الإيراني بعد صورة 1979، محمد ري شهري، ورئيس دائرة الاستخبارات في مكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة الأسبق، محمد علي نظران، ورئيس لجنة الانتخابات الأسبق ووزير العلوم الأبحاث في حكومة أحمدي نجاد، كامران دانشجو، نائبي وزير العلوم والأبحاث السابقين، أرسلان قرباني ومحمود ملاباشي، وأيضاً آية الله محمد موسوي خوئيني ها، الزعيم الإصلاحي الشهير.

القدس العربي

شبكة البصرة

الجمعة 16 ربيع الاول 1438 / 16 كانون الاول 2016

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

الحياة بدون مبدأ لا معنى لها,, والمبدأ بدون هدف يخدم الوطن والانسانية, لاقيمة له ,, والعقل هو اله الانسان؟؟؟
12-17-2016 08:39 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
زحل بن شمسين غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 879
الإنتساب : Dec 2001
مشاركات : #3
الرد على: ماذا تعرفوا عن مؤتمر لندن.......؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

التطبيع مع العدو تغييب للعقل وفقدان للارادة

شبكة البصرة
الدكتور غالب الفريجات

يخطئ من يظن أن العلاقة مع الكيان الصهيوني هي خلاف على قطعة أرض هنا أو هناك، وأن الصراع فلسطيني "اسرائيلي"، وأن خطر الصهيونية بنظامها على أرض فلسطين هو خطر على فلسطين فحسب، وليس على الأمة، فما زرع هذا الكيان إلا ليكون حاجزاً بين طرفي الأمة في جناحيها الاسيوي والافريقي، ولعدم قيام الوحدة العربية، ودولة الأمة من المحيط الاطلسي حتى الخليج العربي، فما أشد خطورة على الامبريالية والصهيونية أكبر من قيام دولة الوحدة العربية.

الصراع عربي صهيوني، والفلسطينيون ليسوا إلا رأس رمح في هذا الصراع، والأمة هي المكلفة بتحرير فلسطين كما كانت على الدوام في كل مراحل اغتصابها منذ نبوخذنصر وحتى صلاح الدين، والوجود الصهيوني بحد ذاته على أرض فلسطين خطر على الأمة، والخلاف ليس معه على هذه القطعة من الارض أو تلك، بل لوجوده القائم على الارض.

ليس في مقدور السلطة الفلسطينية أن تقيم العلاقات، وتتنازل عن الأرض لصالح الكيان الصهيوني، فالسلطة في وثائق اوسلو ادارة الاراضي التي ينسحب منها ما يسمى بجيش الدفاع الصهيوني، وكل ما تقوم به سلطة اوسلو هو في باب التجاوز على الحقوق الوطنية المشروعة، ومن يتذرع بحصوله على دعوة زيارة من هذه السلطة لاقامة ندوة هنا أو مهرجان هناك، أو ليلقي محاضرة، وما إلى ذلك هو تجاوز على الثوابت الوطنية والقومية، أضف إلى ذلك أن منظمة التحرير الفلسطيني التي أقر لها في مؤتمر الرباط كممثل شرعي لشعب فلسطين كان هذا التمثيل مشروط بالوحدة والتحرير، وليس بالتنازل عن الحقوق الوطنية الفلسطينية، والحقوق القومية العربية، إلى جانب ما يعتبره الجانب الديني أن فلسطين وقف اسلامي لا يجوز التنازل عنه من أي طرف كان.

يصر الكيان الصهيوني في كل معاهدات الاستسلام التي يعقدها مع هذا الطرف العربي أو ذاك على التطبيع، بمعنى أن يتعامل مع الطرف العربي كشيء طبيعي قائم على الارض، رغم أن وجوده لم يتجاوز سنوات غرسه على الأرض الفلسطينية، وهو يصر على عملية التطبيع في التعامل معه كحالة طبيعية، لأنه على يقين ما لم يكسر الحاجز النفسي في عدم قبوله على الارض العربية، فلن يكسب من كل المعاهدات التي يعقدها مع هذا الطرف العربي أو ذاك.

الكيان الصهيوني على يقين أنه لو اعترفت به كل أنظمة العالم، ولم يتمكن من الحصول على رضا الجانب الفلسطيني والعربي فلن يستفيد من كل اتفاقيات الاستسلام التي عقدها مع الاطراف العربية، وبشكل خاص غير الرسمية، لأنه على يقين أن هذه الاطراف ليست من يعطيه الشرعية في الوجود، فهي لا تمثل إلا نفسها.

التطبيع إذن خارج عن المألوف في العلاقة بين طرفين أحدهما غاصب والآخر مغتصب، وهذا الاغتصاب اعتداء على الثوابت الوطنية والقومية، فكم نستغرب لمن يدعو للتطبيع مع مغتصب الارض والوطن ومشرد الشعب، وسارق الممتلكات ومدمر الهوية والدوس على الحقوق المشروعة.

الحالة الفلسطينية لها خصوصيتها، فهناك مواطنون في الداخل، وهناك أقارب لهم في الخارج، وهؤلاء يتوقون لمشاهدة بيوتهم التي تم اغتصابها وزيارة الأهل الذين تركوهم منذ عشرات السنين، فلا غبار على فلسطيني يقوم بزيارة أهله في الداخل، ولكن أن لا تكون هذه الزيارة مدخلاً لاقامة علاقات تطبيعية مع أي طرف صهيوني، وهي ليست لازمة على الدوام، ولكن للذين يسوقون الزيارات أو ما يسمى بالسياحة الدينية للأخوة العرب تحت يافطة الصلاة في القدس، فهي تدخل في باب التطبيع، لأن الزيارة ليست ضرورية من غير الفلسطيني، والصلاة في القدس ليست ضرورية، ولا هي مطلوبة دينياً.

التطبيع مع العدو الصهيوني هي خيانة وطنية وقومية ما لم تكن في الحدود التي أشرنا إليها، وهؤلاء الذين يعملون على تسويقها أو خلق الذرائع لتبريرها يقومون على خدمة الكيان الصهيوني، فالجانب العربي ليس ملزماً ولا هو مطالب في التعود على رؤية الصهيوني المحتل لارضه، يصول ويجول على هذه الأرض المغتصبة، وهو ما يؤدي لكسر الحاجز النفسي مع الصهيوني المحتل، وهذا هدف يتمناه.

باتت عملية ممارسة التطبيع مع العدو الصهيوني واضحة وضوح الشمس، فلا تحتاج لفذلكة سياسية أو تنظير فلسفي، لتبرير موقف غير وطني، أو فتوى دينية، أو دوس على الحقوق القومية التي تأبى الاعتراف بوجود الكيان الصهيوني على ارض فلسطين، وتعطي الذريعة لأي عربي للتخلي عن واجباته القومية اتجاه اغتصاب فلسطين.

عملية التطبيع مع الكيان الصهيوني هي عملية تغييب للعقل، وفقدان للارادة، والسكوت على اغتصاب للحق المشروع الذي قامت الامبريالية والصهيونية على اغتصابه، والتي أدت لاغتصاب وطن وتشريد شعب تحت ذرائع واهية، وهلوسات دينية لا علاقة لها بالحق ولا بالحقيقة، فكيف يبرر البعض منا نحن العرب في التنظير لعملية التطبيع مع عدو مازالت أقدامه مغروسة في ترابنا، واقدام جنوده فوق رؤوسنا؟.

dr_fraijat45@yahoo.com

شبكة البصرة

الاثنين 19 ربيع الاول 1438 / 19 كانون الاول 2016

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

الحياة بدون مبدأ لا معنى لها,, والمبدأ بدون هدف يخدم الوطن والانسانية, لاقيمة له ,, والعقل هو اله الانسان؟؟؟
12-22-2016 01:08 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
زحل بن شمسين غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 879
الإنتساب : Dec 2001
مشاركات : #4
الرد على: ماذا تعرفوا عن مؤتمر لندن.......؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

ديمستورا "النغل"؛


شبكة البصرة
د. أسامة الملوحي

"النغل" في اللهجات الخليجية تقال للماكر الداهية الذي لا يجاريه في المكر والكيد أحد.

يوم 22 كانون الأول خرج ديمستورا مزهوًا منتصرًا على الإعلام في زينته وأناقته... خرج مزهوًا لأن كل ما قاله قد تحقق وخرج منتصرًا لأن مبادرته التي افتتح بها عمله في سورية قد تحققت في النهاية "حلب ولا شيء غير حلب"، وقال ديمستورا بكل عري ووضوح "إن المدنيين خرجوا إلى إدلب التي ستكون حلب الثانية".



كان ديمستورا خلال سنتين كلما لفتوا انتباهه إلى مناطق أخرى غير حلب أقرب للعاصمة كان يستمع بإنصات وإمعان ولكنه كان يجيب "حلب أولًا" وإذا قيل له السوريون يريدون حلًا شاملًا وليس حلًا جزئيًا قال "حلب ونعمم التجربة" ولمّا ضغطت عليه بعض الأطراف الدولية والإقليمية ليعط شيئاً آخر لمّا تجمّدت مبادرته عن تجميد القتال في حلب ألقى إليهم مشروعاً معقداً من ثلاث مراحل وطبع أسئلة امتحانيه لطرفي التفاوض وفتح وقت تسليم اوراق الامتحان، وعاد إلى طرح "حلب" التي لم تغادر ذهنه ولا تدبيره.



ديمستورا مقلّ وثقيل في الظهور الإعلامي ولا يخرج للإعلام إلا وعنده شيء يُعلن عنه... ديمستورا ساعد كثيرا في الجولة العسكرية الأخيرة التي قادتها روسيا جوًا وإيران برًا في الشهرين الاخيرين.



يبدو أن ديمستورا لم يكن موظفًا أمميًا عاديًا ولا صاحب دور شكلي ضعيف كسابقيه...لقد كان مؤثرًا وفاعلًا ويعرف كيف يحل الأمور والأزمات بطريقته الخاصة التي امتلكها عبر تاريخه الدبلوماسي الطويل وعبر اشتغالاته وانجازاته في الدهاليز الدولية المضيئة والمعتمة لمدة طويلة.



ديمستورا له صلات واسعة ورفيعة المستوى... ديمستورا يملك أصدقاءَ كثر في كل الأنحاء المؤثرة في العالم يساعدونه لمرة واحدة أو لمرات... ديمستورا قريب من الإدارة الأمريكية والإدارة لا تتجاهل توصياته غالباً.



وقد انجز ديمستورا لهذه الإدارة في السابق أمورًا كثيرة في العراق بعد الاحتلال. وكان عراب الديموغرافية الجديدة في بغداد التي سهلت السيطرة على العاصمة المحاطة بحزام سنّي معارض عريض وهو من تلاعب بإحصائيات الأمم المتحدة حول التعداد السكاني للمكونات العراقية المختلفة وكان لذلك الأثر في توزيع مقاعد البرلمان... وكل ذلك كان بالتنسيق مع الإدارة الأمريكية في العراق.



وحول سورية... كان ديمستورا قريباً جداً من آذان أوباما... وفي نفس الوقت كان قريبًا من مواقع القرار في روسيا... واقترب من الايرانيين كثيرًا ونسق معهم علنًا ولم يرفض دورهم ولم يحتج على تدخل ميليشياتهم في سوريا مرة واحدة بل أكد دائماً وعلناً على ضرورة الدور الإيراني.



وكان ديمستورا المبعوث الأسرع تفاهمًا وتناغمًا مع موظفي بشار الأسد في الخارجية وأجهزة المخابرات.



ديمستورا في سوريا كان موظفًا متعاقدًا شريكاً في شركة ضخمة تأسست وتعاقدت للإبقاء على بشار الأسد ونظامه.



ويبدو أن ديمستورا رجل فريدٌ و جادٌّ للغاية إذا استلم مقاولة لإ يتركها بدون إنجاز كامل مهما كان الثمن ويبدو أنه بعد فشل مبادرته العتيدة عن حلب راح يُنسق سرًا مع روسيا وإيران ونظام بشار، ومن المحتمل أنه قد أشار إليهم بالحسم العسكري في حلب لكسر الجمود بعد أن رفضت كل المعارضة خطته في حلب، والمدهش أن ديمستورا بعد هذا الرفض زار دمشق و العواصم الراعية لبشار الأسد أكثر من عشر مرات.



ديمستورا كان له دور بالتحريض العلني للقبول باجتياح حلب بمدنييها ومقاتليها عندما أعلن بشكل غريب أن نصف المقاتلين في حلب هم من جبهة فتح الشام وكان في ذلك رسالة لأميركا وأوربا لتترك كل التحفظات بشأن نوع الخيار العسكري الروسي الايراني الذي يعتمد على سحق المدنيين كحاضنة شعبية للمقاتلين، ثم راح يتخبط أو يتعمد في تقدير الأعداد فذكر خمسة آلاف مقاتل لفتح الشام ثم ذكر رقم 900 ولم يكن عددهم في الحقيقة يجاوز المئتي مقاتل.



وروج ديمستورا بقوة لموضوع خروج المقاتلين من حلب وعندما جلس مندوبو أكبر الفصائل مع الروس في أنقرة وقالوا: نوافق على خروج مقاتلي فتح الشام من حلب، بل نوافق على أن نجبرهم بالقوة على ذلك إن رفضوا المغادرة، فوجئوا بالرد الروسي: "نريد خروج كل المقاتلين، بل نريد خروج كل المقاتلين مع المدنيين... نريد حلب فارغة وإلا فستستمر العمليات".



عندها أيقن الجميع أن فتح الشام في تدبير الروس لم تكن إلا الثور الأبيض وأن الجميع أُكل وانتهى الأمر.



وأثناء القصف الجوي والصاروخي على حلب وأثناء هجوم الميليشيات من كل حدب وصوب ورغم الانتهاكات الفظيعة الفاضحة التي ارتكبتها فقد كان ديمستورا غائبا إلى حد كبير باتجاه فعل أي شيء لوقف هذه الانتهاكات، ولكنه لم يكن غائبًا أبدًا عن العمليات وتطوراتها وكانت تصريحاته أثناء المعارك تدل على أنه مطّلع وقريب جدًا لدرجة أنه قد ذكر موعد نهاية العمليات العسكرية وقال "سينتهي كل شيء قبل نهاية هذا العام".



وها هو يشير اليوم إلى الخطوة العسكرية القادمة لشركائه... إنها "إدلب حلب الثانية"... كان لا بد أن يذكر ذلك رغم ما تثيره هذه الكلمات الفاضحة من شكوك وتكهنات، فجزء من المقاولة الكبرى أن يكون مشهد حلب الدامي حاضرًا وأن يؤدي هذا المشهد وتداعياته النفسية والانسانية إلى الانهيار... انهيار الثورة السورية... انهيار نفسي ومعنوي لازم ومطلوب لتوقيع معاهدة الاستسلام وحينها يتقاعد ديمستورا الذي سيبلغ السبعين من عمره بعد شهر بعد أن يكون قد سجل مرتبة غير مسبوقة كأنشط وأكفأ مبعوث دولي ينجز مهمته بطريقته الخاصة البعيدة تماماً عن قيم ومبادئ الأمم المتحدة المعلنة.



تتبعوا هذا السويدي الايطالي الأممي "النغل"، ولا تنسوا أن "النغل" في اللهجات الخليجية هو الماكر الداهية خليط النسب ولن يتفوق على ديمستورا في هذا الوصف أحد أبدًا.

ترك برس 24/12/2016

شبكة البصرة

السبت 24 ربيع الاول 1438 / 24 كانون الاول 2016

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

الحياة بدون مبدأ لا معنى لها,, والمبدأ بدون هدف يخدم الوطن والانسانية, لاقيمة له ,, والعقل هو اله الانسان؟؟؟
12-25-2016 05:47 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
زحل بن شمسين غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 879
الإنتساب : Dec 2001
مشاركات : #5
الرد على: ماذا تعرفوا عن مؤتمر لندن.......؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

انهيار نفوذ أمريكا بعد احتلال حلب

شبكة البصرة

إن سقوط حلب قبل أسابيع فقط من انتهاء ولاية باراك أوباما هو الطابع المناسب لسياسته في الشرق الأوسط والتي تتسم بالتراجع والانسحاب.

فقد أظهرت الصور التي يرثى لها من المدينة المدمرة- التكلفة الحقيقية لتخاذل أوباما، والذي لا يبدو عليه الندم، ففي مؤتمره الصحفي الأخير دافع الرئيس الأمريكي عن تقاعس الولايات المتخذة بأكاذيبه المألوفة: "في سورية كان الخيار إما الوقوف جانباً أو الغزو الهائل الأرض على غرار العراق"!

وهذا هو الخيال القصصي الذي يهدف لخنق أي نقاش يتعلق بسورية، فقبل خمس سنوات كانت الانتفاضة الشعبية في صعود مستمر وما حافظ على توازن تقريبي هو سيطرة النظام السوري على السماء-عند هذه النقطة، لو أعلنت الولايات المتحدة، مع القليل من المخاطر والتكاليف، فرض منطقة حظر جوي في سورية، كما فعلت في كردستان العراق لعشر سنوات بعد حرب الخليج عام 1991، لكانت وبكل سهولة قد دمرت طائرات ومروحيات النظام بالإضافة إلى مطاراته المتهالكة والغير صالحة للاستعمال، ولكان من شأن ذلك أن يغير المعادلة الاستراتيجية لبقية الحرب، و ليردع الروس عن إرسال قواتهم الجوية الخاصة وكان عليهم حينها تحدي التفوق الجوي الأمريكي.

ولكن روسيا تدخلت في الصراع وحسمت الامور بقصف الثوار في حلب حتى النهاية، وكان الروس بارعون في ضرب المستشفيات والأهداف المدنية الأخرى، وترك الثوار مع خيار الهلاك أو الاستسلام.

أوباما في تقديره لم يدرك أن دور القوة العظمى في صراع محلي لا يقتصر بالضرورة على التدخل العسكري على الأرض، بل بردع قوة عالمية متنافسة من التدخل بهذا البلد وتغيير مسار الحرب.

فهذا بالضبط ما فعلناه خلال حرب يوم الغفران عام 1973، عندما هددت موسكو بإرسال قوات لدعم مصر، فقام الرئيس نيكسون بمواجهتهم عن طريق رفع حالة التأهب النووي الأميركي لـ ديفكون 3 والذي جعل روسيا تتراجع عن تهديدها.

وحادثة أخرى كانت بسيطة لكنها فعالة بشكل كبير، وذلك بالتهديدات الأمريكية بالانتقام والتي أبقت ألمانيا الغربية وكوريا الجنوبية وتايوان حرة ومستقلة من خلال نصف قرن من الحرب الباردة.

وهذا ما يطلق عليه الردع، غير أن أوباما لم يكن يملك مصداقية لردع أي شيء أو أي شخص، والواقع أن علينا الخجل من سذاجتنا حين كنا نرسل وزير خارجيتنا "جون كيري" ليطارد الروس للتفاوض على وقف إطلاق نار مهين الواحد تلو الآخر!

فالأسد لم يكن أبداً بصديق، ولكن اليوم هو ليس حتى حر، لقد تم تثبيته بشكل فعال في عرشه، ولكن كالدمية في يد إيران وروسيا، وسوريا الآن هي المنصة، قاعدة أمامية لكل هذه الأنظمة الرجعية التي تفرض قوتها في المنطقة.

فإيران تستخدم سوريا لتعزيز سعيها للهيمنة على الشرق الأوسط العربي، وروسيا تستخدم قواعد جوية وبحرية لتستأسد على الدول العربية السنية، وتحرمها من النفوذ الأميركي.

وقد عقد وزراء خارجية ودفاع روسيا وإيران وتركيا اجتماعاً في موسكو هذا الاسبوع لبدء البت في مصير سورية، ولأول مرة منذ أربعة عقود، لم تكن الولايات المتحدة، القوة التي كانت مهيمنة في المنطقة، موجودة أو ذات صلة.

ومع سقوط حلب وتناثر الثوار، لدينا طريق طويل لإعادة بناء النفوذ الأمريكي الذي أُهدر على مدى السنوات الثماني الماضية!

ترجمة بلدي نيوز 24/12/2016 عن بيند بوليتين

شبكة البصرة

الاحد 25 ربيع الاول 1438 / 25 كانون الاول 2016

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

الحياة بدون مبدأ لا معنى لها,, والمبدأ بدون هدف يخدم الوطن والانسانية, لاقيمة له ,, والعقل هو اله الانسان؟؟؟
12-26-2016 06:08 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
زحل بن شمسين غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 879
الإنتساب : Dec 2001
مشاركات : #6
الرد على: ماذا تعرفوا عن مؤتمر لندن.......؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

مالم يجرؤ على قوله مدير المخابرات الأمريكية

شبكة البصرة
السيد زهره

في الأسابيع والأشهر القادمة، سوف نسمع ونقرأ الكثير مما سوف يقوله الرئيس الأمريكي أوباما وأركان ادارته. سوف يحاولون الدفاع عما يعتبرون انه " ارثهم" السياسي خلال سنوات ثمان من الحكم سواء فيما يتعلق بالسياسات الداخلية أو الخارجية. وفي نفس الوقت، سوف نسمع بالتأكيد الكثير من بعض المسئولين الكبار في عهد أوباما وهم يحاولون التبرؤ واخلاء المسئولية من خطايا وجرائم كثيرة تم ارتكابها في عهده.

في هذا السياق، يجب ان نفهم التصريحات التي ادلى بها قبل أيام مدير المخابرات المركزية الأمريكية جون برينان عن تنظيم داعش وصعوده.

برينان قال في مقابلة مع شبكة بي بي اس التلفزيونية الأمريكية، انه كان من الممكن ان تحول أمريكا دون توسع تنظيم داعش والقاعدة والنصرة لو كانت قد اتبعت سياسات مختلفة.

بالطبع، ما قاله صحيح تماما. كان بمقدور أمريكا ان تحول ليس فقط دون توسع داعش، ولكن دون ظهوره أصلا هو وغيره من التنظيمات الإرهابية التي عاثت إرهابا في العراق وسوريا وكل الدول العربية وما ارتبط بذلك من خراب ودمار.

السؤال الذي كان لا بد ان يجيب عنه مدير المخابرات بعد ان قال هذا لكنه تهرب تماما منه هو : ولماذا لم تسع أمريكا الى الحيلولة دون توسع داعش والمنظمات الإرهابية الأخرى؟

مدير المخابرات قال بهذا الشأن : " لا أستطيع أن أتكلم بالنيابة عن واضعي السياسات، وانا لست من صناع القرار، لكن عندما ننظر الى الوراء، اعتقد انه كان من الممكن القيام ببعض التعديلات على بعض السياسات ليس فقط من قبل الولايات المتحدة ولكن من قبل البلدان الأخرى من أجل معالجة هذه المسألة وعدم السماح لداعش والنصرة وتنظيم القاعدة باستغلال الفراغ الذي وقع".

كما نرى، مدير المخابرات المركزية يحاول ان يبريء المخابرات ويخلي مسئوليتها من تمدد وتوسع تنظيم داعش والمنظمات الإرهابية الأخرى، ويلقي بالمسئولية على واضعي السياسات وصناع القرار.

وهو على حق الى حد ما. الأمر يتعلق أولا وأخيرا باستراتيجية كبرى تبنتها إدارة أوباما، وبسياسات في المنطقة العربية تمت صياغتها وتنفيذها عن وعي كامل.

ومع ما قاله مدير المخابرات، فان السؤال يبقى معلقا: ولماذا لم يتبع واضعو السياسات ومتخذو القرار السياسات التي من شأنها الحيلولة دون توسع داعش؟

الجواب لا شك يعرفه جيدا جدا مدير المخابرات، لكنه لم يشأ، او بمعنى أدق لم يجرؤ على ان يقوله.

ما لم يجرؤ على قوله هو ان نشأة داعش من الأساس، ثم صعوده وتمدده، هي أصلا استراتيجية أمريكية. بمعني ان هذا لم يحدث نتيجة خطأ في السياسات او سوء تقدير، وانما عن عمد تام.



هناك حقائق أربعة أصبحت واضحة اليوم:

1– ان ما يسميه مدير المخابرات " فراغ " أدى لتوسع داعش، هو في حقيقة الأمر سياسة أمريكية مدروسة جيدا بتدمير الدولة العراقية واغراق العراق في الطائفية هي التي أدت لظهور جماعات الإرهاب. العراق لم يكن يعرف وجودا لا للقاعدة ولا لداعش ولا أي جماعة إرهابية قبل جرائم أمريكا في هذا البلد العربي.

2- ان إدارة أوباما، وعن سبق تخطيط، أرادت لتنظيم داعش ان يظهر الى الوجود، وارادت له ان يتمدد ويتوسع على هذا النحو في العراق وسوريا وباقي الدول العربية.

3– ان إدارة أوباما لو كانت تريد حقا، لكانت قد قضت على تنظيم داعش نهائيا ليس في خلال اشهر، بل في خلال أسابيع، لكنها لم تشأ ان تفعل هذا.

4– أن عشرات من الأدلة المؤكدة أصبحت متوفرة اليوم على أن إدارة أوباما قدمت وبصور كثيرة، الدعم العسكري وغير العسكري لتنظيم داعش.

كما ذكرت، كل هذه الحقائق يعلمها من دون أدنى شك مدير المخابرات الأمريكية، لكنه لا يجرؤ الآن على الأقل على ان يقولها. وهو يعلم انه في المحصلة النهائية، قدم تنظيم داعش لإدارة أوباما كل ما تريد، وخدم مشروعها الاستراتيجي الساعي الى تدمير وتمزيق الدول العربية الى اقصى حد.

وعلى أي حال، نحن في انتظار ما سوف تفعله إدارة ترامب القادمة، وهل سيتواصل هذا المشروع الاستراتيجي الأمريكي ام لا.

شبكة البصرة

الاحد 10 ربيع الآخر 1438 / 8 كانون الثاني 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

الحياة بدون مبدأ لا معنى لها,, والمبدأ بدون هدف يخدم الوطن والانسانية, لاقيمة له ,, والعقل هو اله الانسان؟؟؟
01-09-2017 11:42 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
زحل بن شمسين غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 879
الإنتساب : Dec 2001
مشاركات : #7
RE: ماذا تعرفوا عن مؤتمر لندن..
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

لعنة ليبيا... ساركوزي سقوط ما قبل السقوط الأكبر!؛

شبكة البصرة
هشام الهبيشان

أنها لعنة ليبيا، فهزيمة الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي في الدورة الأولى في الانتخابات التمهيدية لليمين الفرنسي، واعتزاله الحياة السياسية بسببها، جزاء بسيط لما يستحقه ساركوزي بعدما اقترفه من جرائم بحق الشعب العربي الليبي، فاليوم عندما نتحدث عن دور الفرنسيين وتحديدآ دور ساركوزي بما يسمى بالثورة الليبية «المصطنعة» وتزويد ما يسمى بالثوار بالسلاح والمال لاسقاط نظام الزعيم الراحل القذفي، مقابل تعهّدات كاملة للفرنسيين بتفضيل الشركات الفرنسية في مختلف الصفقات التي ستطرحها الدولة الليبية في مرحلة ما بعد معمر القذافي، هي بعض التفاصيل التي نشرها «سيدني بلومنتال» مستشار وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون، والخاصة بالإيميلات التي نشرتها وزيرة الخارجية الأميركية سابقاً حول دعم الاستخبارات الفرنسية لـ«ميليشيات» بنغازي في أوائل العام 2011، ومدّهم بالأموال مقابل تعهّد قادة هذه الميليشيات بتفضيل الشركات الفرنسية في مختلف صفقات الدولة الليبية مستقبلاً.

هذه المعلومات كشفتها مجموعة من الرسائل الالكترونية الخاصة بوزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون والتي تلقتها من مستشاريها بخصوص الوضع في ليبيا منذ عام 2011، ومفادها، أنّ الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي كانت لديه مطامع في ليبيا، وأنه استغلّ الاضطرابات التي حصلت ضدّ نظام العقيد معمر القذافي لتكريس فرنسا كقوة عسكرية وتحقيق أهداف وطموحات سياسية واقتصادية.

وبيّنت هذه الوثائق التي نشرتها صحيفة «فيتيران توداي» الأميركية بعد أن أفرج عنها من قبل لجنة مجلس الشيوخ الأميركي للتحقيق في الهجوم الذي وقع في بنغازي وقتل فيه السفير الأميركي كريس ستيفنز، أنّ برنار هنري ليفي المعروف بتبنّيه للنظرية الصهيونية وولائه المطلق لـ«إسرائيل» كان مساهماً في خطط ساركوزي لتشريع التدخل العسكري في ليبيا، وأنه ساهم في تشكيل ما سُمّي غرفة عمليات بنغازي، وكان له دور أيضاً في تشكيل المجلس الانتقالي الليبي.

فهذه الوثائق التي اختار مستشار كلينتون عنواناً لها: «كيف خلق الفرنسيون المجلس الوطني الليبي؟» أو «عندما تتكلم الأموال»، وتتحدّث بشكل مطوّل كيف أنّ ضباطاً من الاستخبارات الخارجية الفرنسية كانوا قد انتقلوا إلى ليبيا للقاء مصطفى عبد الجليل وعبد الفتاح يونس في شباط 2011، أيّ قبل بداية القصف الفرنسي، وهنا يقول سيدني بلومنتال: «إنّ مجموع هذه التنقلات للضباط الفرنسيين إلى ليبيا كانت تتمّ بتعليمات من الرئيس ساركوزي، وقد تمّت اللقاءات فور انشقاق جليل ويونس عن حكومة معمر القذافي»، ويكمل مستشار كلينتون أنه خلال اللقاء سلّم ضباط الاستخبارات الفرنسية أموالاً إلى هذين الشخصين لكي يشرفا على المجلس الوطني الانتقالي وعلى العمليات العسكرية ضدّ نظام القذافي.

وحسب الوثائق المنشورة فإنّ «ساركوزي أعدّ وكان يرغب فعلاً بالحرب على ليبيا من أجل أهداف عسكرية، وأنّ برنارد هنري ليفي انضمّ إلى مؤسسة كلينتون خلال الاضطرابات في ليبيا وتمكّن من تأسيس شراكات مع بعض رجال الأعمال الأميركيين في محاولة لفتح أسواق في مرحلة ما بعد القذافي، وبناء على ذلك أرسل سيدني بلومنتال مستشار كلينتون السابق في البيت الأبيض إلى ليبيا، وبدأ بإرسال عشرات الرسائل الالكترونية والمذكرات السياسية والأمنية حول الوضع في ليبيا ابتداء من شهر شباط 2011 وحتى كانون الأول 2012، وهي بالتحديد الرسائل التي تمّ الكشف عنها مؤخراً.

وحسب ما اعترف به بلومنتال فإنه قام وبشكل أساسي بإرسال رسائل البريد الإلكتروني إلى كلينتون، والتي تمّ قصّها ولصقها من رسائل وصلته من تايلر درامهيلر وهو من قدامى المحاربين في وكالة الاستخبارات المركزية «سي أي آي» والذي غادر الوكالة في عام 2005 على خلفية معارضته للتلاعب بالمعلومات من قبل إدارة جورج بوش على العراق، الأمر الذي يدلل على احترافية الوثائق وصدورها عن خبير استخباراتي أمضى 25 عاماً في وكالة الاستخبارات المركزية وشغل منصب رئيس العمليات في أوروبا.

وفي إحدى الوثائق يفيد المستشار الاستخباري بلومنتال بأنه «يوم 20 آذار 2011 قال أشخاص مقرّبون من القيادة العسكرية والأمنية الفرنسية والبريطانية إنّ ساركوزي يخطط لأن تقوم فرنسا بقيادة الهجمات ضدّ ليبيا على مدى فترة طويلة من الزمن»، ويشير في تعليقه إلى «أنّ القادة العسكريين الفرنسيين أصيبوا بخيبة أمل كبيرة جراء ما يعتبرونه اختلافات السياسة بين فرنسا والولايات المتحدة والتي منعتهم من المشاركة في غزو العراق عام 2003، ولذلك فإنّ ساركوزي ومستشاريه العسكريين اعتقدوا بأنّ العمليات في ليبيا ستعيد بناء سمعة القوة العسكرية الفرنسية والتي أيضاً تضرّرت بسبب غزو العراق للكويت.

وتتحدث الوثائق عن الآلية التي صنع عبرها الفرنسيون المجلس الانتقالي الليبي وأعطيت الوثيقة عنوان «كيف يتكلم المال»، وتنص على أنه «في أواخر شهر شباط عام 2011 بدأ ضباط من الإدارة العامة الفرنسية للأمن الخارجي بسلسلة من اللقاءات مع مصطفى عبد الجليل والجنرال عبدالفتاح يونس الذي أصبح لاحقا قائداً لقوات المتمرّدين في محيط بنغازي بعد أن ترك الاثنان للتو حكومة القذافي حيث كان عبد الجليل وزيراً للعدل ويونس وزيراً للداخلية.

وحسب هذه المصادر المطلعة فإنّ «الإدارة العامة الفرنسية للأمن الخارجي أمّنت المال والإرشاد للمساعدة في تشكيل المجلس الانتقالي، وبيّن هؤلاء الضباط إلى عبد الجليل ويونس أنهم يتحدثون بناء على أوامر من الرئيس الفرنسي ساركوزي وتعهّدوا بأنه حالما يتمّ تنظيم المجلس الوطني الليبي فإنّ فرنسا ستعترف به باعتباره الحكومة الجديدة في ليبيا.



وفي مقابل هذه المساعدة أشار ضباط الإدارة العامة الفرنسية للأمن الخارجي إلى أنهم «يتوقعون بأن تمنح الحكومة الجديدة في ليبيا امتيازات إلى الشركات الفرنسية والمصالح الوطنية الفرنسية، ولا سيما فيما يتعلق بصناعة النفط في ليبيا حيث وافق عبد الجليل ويونس على ذلك.

وفي الثالث من نيسان 2011 وبعد أسبوعين من ضربات «الناتو» الأولى على ليبيا وقّع المجلس الانتقالي الليبي رسالة أخرى كشفت عنها صحيفة «ليبراسيون» الفرنسية في أيلول اللاحق تقول إنه «وفي ما يتعلق باتفاق النفط الموقع مع فرنسا مقابل الاعتراف بمجلسنا في قمة لندن كممثل شرعي لليبيا فإننا فوّضنا الأخ محمود جبريل بتوقيع هذه الاتفاقية بتخصيص 35 بالمئة من إجمالي النفط الخام للفرنسيين مقابل الدعم الكامل والمستمرّ لمجلسنا» ووفقاً لـ«ليبراسيون» كانت هذه الرسالة موجهة إلى مكتب أمير دولة قطر مع نسخة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية.

وفي دليل آخر على تورّط فرنسا يصرّح مستشار كلينتون في أحد رسائله بأنّ «هناك عمليات توريد لا حدود لها لرشاشات «ايه كيه» والذخائر حتى لأنظمة «زد اس يو 23 4 و23/2» وتقوم القوات الخاصة المصرية والبريطانية والفرنسية بتدريب قوات المتمرّدين غرب مصر وإلى درجة محدودة في الضواحي الغربية من بنغازي، وفي نيسان 2011 تحدث بلومنتال عن وصول مستشارين عسكريين بريطانيين إلى ليبيا ما سمح لفرنسا وبريطانيا الاستفادة من معلومات أفضل، إلا أنّ المجلس الانتقالي الليبي كان قلقاً لأنّ فرنسا وبريطانيا لم تبديا رغبة في تقديم دعم كاف لتحقيق التغيير وقال: «إنّ الليبيين كانوا يشعرون بالمرارة على وجه الخصوص من الموقف الفرنسي نظراً إلى أنه وفي وقت مبكر من التمرّد التقى ضباط من مجموعة العمل في جهاز الاستخبارات الخارجية الفرنسية مع قادة المتمرّدين وشجعوهم على الانتفاض ضدّ القذافي مع إعطائهم وعوداً بتقديم المساعدات الفرنسية مع بدء القتال.

وعنون بلومنتال إحدى رسائله على الشكل التالي: «رجال الأعمال الفرنسيون لصوص إنسانيون» وذكر في مضمونها أنه في منتصف شهر نيسان عام 2011 بدأ سلاح الجو الفرنسي عملية منظمة بالتعاون مع وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية بجلب الإمدادات الطبية والإنسانية الأخرى إلى بنغازي باستخدام الطائرات المدنية، لكن هذه الرحلات أحضرت في الوقت نفسه ممثلين عن كبرى الشركات الفرنسية بالإضافة إلى مسؤولين من المديرية العامة الفرنسية للأمن الخارجي، وكلّ هؤلاء كانوا يتطلعون لتأسيس علاقات عمل مع قادة المجلس الانتقالي وكانت الطائرات الأولى تقلّ مسؤولين تنفيذيين من شركة «توتال» الفرنسية للنفط وشركة «فينشي» للبناء وشركة الدفاع الجوي والفضاء الأوروبية «ايادس»، وكانت الطائرة المستخدمة في الرحلة مقدّمة من شركة «ايرباص» التابعة لشركة «ايادس»، كما حضر ممثلون لشركة «تاليس» العملاقة بالإضافة إلى شركات فرنسية كبرى أخرى، وكلهم كانت لهم صلات وثيقة مع حكومة الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي.



وتؤكد الوثائق أنّ هنري ليفي عاد في زيارة ثانية إلى ليبيا وحصل على توقيع القادة المناسبين للمجلس الانتقالي حول مذكرة تفاهم تعزز على أرض الواقع حصول الشركات الفرنسية على تقدير خاص في كلّ القضايا التجارية، وتشير إحدى الوثائق إلى أنّ هنري ليفي أخبر قادة المسلحين في ليبيا أنّ توقيع العقود معه سوف يرفع عنهم شبهة العداء لـ«اسرائيل» والتي تسبّب عراقيل لسياسة ساركوزي المنفتحة تجاههم، وهنا سمع منهم كلاماً واضحاً: «نحن نركز تماماً على قتال قوات القذافي وأولاده وقد سمحنا للبحرية الإسرائيلية في بداية الثورة بدخول ميناء طبرق.

ختاماً، وحسب الوثائق فإنّ هنري ليفي استخدم مكانته كصحافي لتوفير غطاء لأنشطته رغم أنه كان يعمل بناء على أوامر مباشرة من ساركوزي حيث اشتكت الاستخبارات الفرنسية وضباط عسكريون ليبيون من أنّ هنري ليفي يعامل كـ«هاو يتمتع بمزايا كبيرة» ولكنهم أقروا بأنه فعال جداً في التعامل مع «المتمرّدين» ويحمل ثقة ساركوزي الكاملة، ووفقاً للوثائق فإنّ ساركوزي كان يفاخر بأنه لولا الدعم الفرنسي لما كانت هناك «ثورة ليبية» وبأنّ على حكومة المجلس الانتقالي الوطني أن تظهر بوضوح إدراكها لهذه الحقيقة… واليوم بدورنا نقول أن ساركوزي يستحق هذا العقاب،فمكانه المستقبلي الوحيد هو وكل أمثاله معروف للجميع.

كاتب وناشط سياسي – الأردن

الوعي العربي

شبكة البصرة

الاحد 24 ربيع الآخر 1438 / 22 كانون الثاني 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

الحياة بدون مبدأ لا معنى لها,, والمبدأ بدون هدف يخدم الوطن والانسانية, لاقيمة له ,, والعقل هو اله الانسان؟؟؟
أمس 08:00 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  قطار مكة لندن الوطن العربي 0 377 06-18-2014 09:44 PM
آخر رد: الوطن العربي
  ولماذا في لندن أسست دولة .... لتغرز بقلبنا ؟؟؟ نسمه عطرة 3 893 11-05-2007 10:25 PM
آخر رد: نسمه عطرة
  ممثل البعث: مؤتمر شرم الشيخ اعتراف اميركي بالعجز امام المقاومة ومحاولة خائبة لتحميل الآخرين قسطا من الاعباء الباهظة لانه thunder75 1 839 05-10-2007 12:16 PM
آخر رد: Awarfie
  ماذا يكمن في احشاء مؤتمر شرم الشيخ !! Awarfie 5 933 05-10-2007 12:19 AM
آخر رد: طيف
  قاضي صدام ... يهرب الى لندن كالفئران .... نسمه عطرة 15 3,125 03-12-2007 03:38 PM
آخر رد: بيلوز

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف