إضافة رد 
 
تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
تفجيرات الكرك والمُلاّ خاذوق الدين الولي الفقيه؟!
الكاتب الموضوع
زحل بن شمسين غير متصل
Banned

المشاركات : 885
الإنتساب : Dec 2001
مشاركات : #1
تفجيرات الكرك والمُلاّ خاذوق الدين الولي الفقيه؟!
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

خسأ الارهاب أن ينال من الكرك


شبكة البصرة
الدكتور غالب الفريجات

ليس عبثاً أن يتم اختيار الكرك من قبل الاستهداف الصهيوني والفارسي، فالكرك مدينة العروبة، المدينة المشبعة بقوميتها، والتي تعلن على الدوام أنها قطعة من هذه الأمة بفكر أبنائها، وإنتماءات مواطنيها شباباً وشيوخاً، نساء ورجالاً، فالعروبة عنوانها، والفكر القومي التقدمي الذي لا يهادن على احتلال بغداد، ولا استهداف سوريا من قبل أعداء الأمة من امبرياليين وصهاينة وفرس مجوس ديدنها، فقد حاول ملالي الفرس في السابق أن يتسللوا للكرك، ولكنهم قد فشلوا وارتدوا على أعقابهم خاسئين، والكرك قدمت على طريق الشهادة والشهداء في الصراع العربي الصهيوني العديد من الاكرم منا جميعاً.

الكرك مدينة عروبية قد أعلنت " الكرك مدينة خالية من البضائع الصهيونية " فهي ضد التطبيع مع العدو الصهيوني، وقد تجاوب مع حملتها أبناء الكرك فنجحت حملة البلدية والنقابات المهنية والفعاليات الحزبية، وكانت التجربة الاولى لمدينة أردنية تعلن موقفها العملي ضد التطبيع، فالتطبيع هدف الصهيونية للتسلل في جسد الوطن والأمة، وهو ما يجعل من الكيان الصهيوني قطعة من الأمة زوراً وبهتاناً.

والكرك في كل عام تتغنى بمهرجان جماهيري خطابي في ذكرى الشهيد صدام حسين، ولمهرجانها في هذه المناسبة نكهة خاصة، تشعر أنك في حضرة الأمة بعنفوانها، وبتاريخها المجيد، وبالبطولات التي قدمها أبناء الأمة على مدار التاريخ، وقد استقطبت في هذه المهرجانات وعلى مدار الاعوام التي تحتفل فيه الامة في ذكرى الشهادة والشهيد العديد من المناضلين من أبناء الأمة، فقد كان طابع مهرجانها طابع قومي، لا تفرق بينهم في قطريتهم، فليس للقطرية ولا للاقليمية مكان لديها.

من يقاوم التطبيع لابد وأن تكون لدى الكيان الصهيوني حسابات ضده، ومن يحتفل بذكرى استشهاد البطل المناضل صدام حسين لابد وأن تكون للفارسية المجوسية حساباتها ضده، فقد تولدت كل التنظيمات الارهابية من رحم هذين العدوين في المنطقة العربية، فمنذ احتلال فلسطين والخبث الصهيوني يلعب في أحشاء الوطن العربي، ومنذ أن جاء الخميني، ونار الحقد والطائفية الفارسية المجوسية، تدمر الارض والانسان في العراق وسوريا واليمن، وعموم المنطقة لخدمة الامبريالية الامريكية والصهيونية العالمية، وتتبرقع بالدين زوراً وبهتاناً، متوهمة احياء امبراطورية قد إندثرت وعفى عليها الزمن.

فما أصاب الكرك اليوم من حثالات صهيونية فارسية مجوسية، لن يثنيها عن مسيرتها الوطنية والقومية، وهؤلاء الذين يباركون تدميرحلب يريدون أن نتعامى عن اجرام الفرس و بوتن حليف نتنياهو العلني، ونصدق هلوسات المتاجرة بنظام مأفون باع الذمة والضمير، فأي حاكم يوجه السلاح لصدور شعبه عار أن يتم التخندق في خندقه، وأي نظام يتحالف مع أعداء الأمة الذين يحتلون بغداد ليس له من العروبة في شيء، واي نظام يتناسى العدو الرئيسي للأمة، وهو يحتل الجولان لا يستحق أن يبقى في السلطة، ومن يدعي بوطنيته فهو يخدع نفسه، فنظام حفر الباطن، ومن جلس وتفاوض مع الصهاينة لا صلة له لا بالعروبة ولا بالممانعة ولا بالمقاومة.

الكرك اليوم يتم استهداف موقفها وشجاعة أبنائها في الاتجاهين الصهيوني والفارسي المجوسي، وهي لن تركع لا للارهاب الصهيوني ولا للارهاب الفارسي المجوسي، فداعش صنيعة امبريالية صهيونية فارسية، وكل ممارساتها تخدم هؤلاء أعداء الإنسانية، وإلا أين عملياتها في فلسطين المحتلة أو طهران الملالي؟.

إن كل مواطن في هذا الوطن يشد على أيادي أبناء الكرك، ويتخندق في خندقهم، ويضع نفسه في خدمة الاجهزة الامنية والعسكرية، ولا يكيل بمكيالين يقف مع الارهاب الرسمي والطائفي الفارسي في سوريا، ويتشدق أنه ضد الارهاب في الكرك، فمن استهدف الكرك هو من يقوم بالتدمير في العراق وسوريا.

حيّا الله الكرك وأبناؤها وبناتها فقد كانوا على الدوام يتقدمون الصفوف، ورحم الله شهداؤهم، واشفى جرحاهم، وحيا الله الوطن، في خندق واحد جميع أبنائه ضد كل الاشرار والارهابيين والطغاة الذين دنسوا الارض، وإنتهكوا العرض، ومزقوا نسيجه الاجتماعي، وعاثوا في الارض فساداًُ.

dr_fraijat45@yahoo.com

شبكة البصرة

الاحد 18 ربيع الاول 1438 / 18 كانون الاول 2016

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط
12-19-2016 07:30 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
زحل بن شمسين غير متصل
Banned

المشاركات : 885
الإنتساب : Dec 2001
مشاركات : #2
الرد على: تفجيرات الكرك والمُلاّ خاذوق الدين الولي الفقيه؟!
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

إتصالات إيرانية مكثفة مع حركة طالبان

شبكة البصرة
أسامة المذحجي

صرح محمد رضا بهرامي سفير الدولة الفارسية في كابول الأفغانية، إن إيران لديها إتصالات واسعة مع حركة طالبان بهدف معرفة وجهات نظر البعض في المجال الدبلوماسي.



وفي هذا الخصوص نشر موقع تابناك التابع لمحسن رضائي الأمين عام مجمع تشخيص مصلحة النظام، تصريحا للمتحدث باسم لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني مؤكدا تلك الاتصالات قائلا؛ "إن إيران وعن طريق سفارتها في كابول لديها إتصالات ومفاوضات مع الكثير من الجماعات المتشددة في أفغانستان بما فيها حركة طالبان".



وأضاف نقوي حسيني المتحدث باسم لجنة الأمن القومي، إن سفيرنا في كابول لديه اتصالات مع حركة طالبان، وهذا لا يعني إن إيران لديها علاقة بحركة طالبان، وقال أيضا؛ "إن إيران قد تفاوض بعض الجماعات المتشددة في العالم لمعرفة وجهات نظرهم حول الأحداث في المنطقة، وهذا لا يعني إننا نؤيد تلك الجماعات". على حد تعبيره.



وأفاد نقوي حسيني، إن الجمهورية الإسلامية لا تؤيد الإرهاب في المنطقة لكنها في الوقت ذاته لا تمانع في الإتصال بهم ويمكنها أيضا الجلوس مع تلك الجماعات لسماع وجهات نظرهم، على حد زعمه.



المرونة في الدبلوماسية الإيرانية جعلها أن تتفوق على جميع الدول في المنطقة، لذلك نجد إن إيران كانت من أهم الدول التي شاركت الولايات المتحدة الأمريكية في حربها على طالبان وشاركت في إسقاط حكمهم وإعترف في ذلك العديد من المسؤولين في الدولة الفارسية وفي مقدمتهم رئيس جمهورية إيران آنذاك محمد خاتمي، لكن نجدها اليوم تجري اتصالات مع هذه الحركة ونعتقد انها تتجاوز الاتصالات.

أحوازنا

شبكة البصرة

الاحد 18 ربيع الاول 1438 / 18 كانون الاول 2016

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
12-20-2016 06:40 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
زحل بن شمسين غير متصل
Banned

المشاركات : 885
الإنتساب : Dec 2001
مشاركات : #3
الرد على: تفجيرات الكرك والمُلاّ خاذوق الدين الولي الفقيه؟!
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

"الأسد الضعيف".. ضرورة إيرانية وورقة بيد روسيا

شبكة البصرة
منى علي

صار الخلاف الروسي الإيراني في سوريا واضحا للعيان، وأخذ يتصاعد ويصل حد الصدام العسكري مع الاختلافات السياسية على إدارة المناطق المحتلة من الطرفين في سوريا.



فوجود محتلين اثنين على تراب واحد، والتقاء المصالح ومن ثم افتراقها، سيخلق ولا بد منافسة على المناطق الأكثر فائدة واستراتيجية، وهو ما حصل في حلب ومرشح أن يحصل في الساحل السوري بقوة أكبر، وحتى الآن لم يخرج أحد بتوضيح للقصف "المجهول" على مواقع للميلشيات الإيرانية في بلدة "الزهراء" الشيعية الموالية بريف حلب، وكذلك لاستهداف ميلشيات عطلت تنفيذ اتفاق إجلاء المحاصرين بحلب.



المراحل القادمة التي ستشهد "مفاوضات" سياسية حول مصير سوريا، والتي لا تخلو من تدخل وحضور روسي إيراني، ربما تشهد تصاعدا في هذا الاختلاف حد الفراق بين القوتين المحتلتين، فالدوافع ليست واحدة لديهما، فبينما تدافع روسيا عن مصالح سياسية وعسكرية واقتصادية، تنهج إيران نهجا طائفيا بحتا وتقاتل باسم "الثارات" الحسينية والزينبية!.



الكاتب الصحفي السوري نجم الدين سمان، يرى أن الخلاف لا يمكن أن يصل حد القطيعة مع وجود خلافات على التفاصيل، ويضيف لبلدي نيوز: "لا أعتقد بأنّ هناك خلافاً جوهرياً بين روسيا وإيران حيال سوريا وحيال الأسد الصغير؛ ربما هناك خلاف على بعض التفاصيل؛ كلاهما سيقتسمان الأرض الخراب ويحافظان على مختار حيّ المهاجرين بدمشق الذي صار رهينةً لديهما؛ وكلاهما الذئب الفارسيّ والدبّ الروسي سيستمرّان بنهش أجساد السوريين وأحلامهم بوطن حرّ؛ وسيبرران ذلك على الدوام بوجود داعش وأيضاً بدولة سورياستان".



ويشير "سمان" إلى ذرائع يستند إليها الحلف الروسي الإيراني ويناور بها دوليا، حيث أن "المقاتلون ضد الأسد؛ وبخاصة المجاهدين منهم سينقسمون إلى ثلاث فئات: المتطرفون منهم إلى داعش؛ والأقل تطرفاً إلى دولة الجولاني؛ والمعتدلون إلى درع الفرات برعاية تركية – قطرية". وهذا ما "سيُبقي السياسة الروسية على حالها؛ حتى لو مات آلاف الزينبيين وسواهم؛ أو قتل سفير لروسيا وبضع ضباط." وفق الكاتب نجم الدين سمان.



إلا أن القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري، كشف في وقت سابق عن خلاف إيراني روسي بشأن رأس النظام بشار الأسد، وأن روسيا غير سعيدة بـ"المقاومة الإسلامية" في سوريا، في إشارة واضحة إلى "حزب الله" والمليشيات الإيرانية هناك.

موضحاً أن "روسيا تقدم المساعدة في سوريا على أساس المصالح المشتركة، غير أنها ليست سعيدة بالمقاومة الإسلامية، وليس من الواضح أن مواقف روسيا تتطابق مع إيران بشأن بشار الأسد".

وبحسب ما نشرت مواقع إيرانية عديدة عن كلمة جعفري، فقد أوضح أن "المقاومة السورية تعتمد على بشار الأسد ولا يمكن تجاهل ذلك، الأسد يؤمن بجبهة المقاومة والوقوف ضد المتغطرسين والغرب، ولا نرى بديلا عن بشار الأسد ونعتبره خطا أحمر وتجاوزه ممنوع".



ويعكس كلام المسؤول الإيراني الواقع إلى حد بعيد، إذ أن الاحتلال الإيراني يستند بالضرورة إلى وجود وبقاء الأسد كحاكم صوري يحكم "قاسم سليماني" باسمه، وهذا ما لا تراه موسكو ضرورة مطلقة، فهي حريصة على (المؤسسات الأمنية والجيش) وليس على الأسد بشخصه، كما أشارت إلى ذلك غير مرة. كما أن سعي إيران للحصول على منفذ بحري على المتوسط من المرجح أن يؤجج الصراع، فهناك محمية روسية هي الأغلى والأهم بالنسبة لموسكو من كل مناطق وبؤر التوتر والصراع الطائفي، فهل ستأخذ المعارضة السورية بشقيها السياسي والعسكري هذا الخلاف الممكن على محمل الجد، وتعمل على توسيع الشرخ وإيجاد أسباب تطويره؟..

بلدي نيوز 19/12/2016

شبكة البصرة

الخميس 22 ربيع الاول 1438 / 22 كانون الاول 2016

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط
12-23-2016 09:01 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
زحل بن شمسين غير متصل
Banned

المشاركات : 885
الإنتساب : Dec 2001
مشاركات : #4
RE: تفجيرات الكرك
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

إيران... محاكمة احمد منتظري لن تبريء الملالي من مجزرة 1988


شبكة البصرة
صافي الياسري

كما دفع منتظري خليفة الهالك الدجال خميني في حينها ثمن صدقه وصراحته ومواجهة خميني بالمسؤولية التاريخية عن جرائم الاعدامات التي طالت ثلاثين الف سجين سياسي اغلبهم من منظمة مجاهدي خلق،حيث ابعده خميني من مركزه كخليفة له وفرض عليه الاقامة الجبرية، يحاكم اليوم نجله احمد ليدفع ثمن كشفه تسجيلا صوتيا لوالده يدين فيه جرائم خميني ونظامه،لقد فوجيء العالم كله وليس الايرانيين وحسب بتلك الجرأة المشروعة لاحمد منتظري في نشره التسجيل الذي يدين خميني وعموم رجالات نظامه ولجان الموت التي نفذت اوامر خميني باعدام السجناء و التي وردت اسماء رموزها في ذلك التسجيل،الذي اعتمدته المقاومة الايرانية في حملتها لمقاضاة النظام دوليا باعتبار ما قام به جريمة ابادة جماعية وجريمة ضد الانسانية وبخاصة ان اعضاء لجان الموت تلك ما زالوا يتصدرون مواقع سلطوية وسيادية حساسة.

وقد بدأت الأربعاء المنصرم أولى جلسات محاكمة أحمد منتظري، وهو نجل المرجع الشيعي الراحل آية الله حسين علي منتظري، الذي كان خليفة الخميني مرشد الثورة الأول حتى عزله عام 1988، وذلك بسبب نشره شريطاً صوتياً، تضمن جزءاً من لقاء والده مع أعضاء "لجنة الموت" التي ارتكبت مجازر بإعدام عشرات الآلاف من السجناء السياسيين في صيف 1988.

ووفقاً لبيان نشره موقع بيت منتظري، فقد عقدت الشعبة الخامسة بالمحكمة الخاصة برجال الدين في مدينة قم، أولى جلسات محاكمة أحمد منتظري، والتي استمرت 4 ساعات ومن دون حضور محامٍ أو هيئة محلفين".

وفي السياق، أفاد موقع "سحام نيوز" الإيراني أن المدعي العام وجه تهمة "العمل ضد الأمن القومي" ضد منتظري، بسبب تسريب الشريط الذي يعود لحديث والده مع أعضاء "لجنة الموت" التي ارتكبت مجازر بإعدام عشرات الآلاف من السجناء السياسيين، والتي أثارت جدلاً واسعاً بين أوساط النظام.

وكان أحمد منتظري، قال في تصريحات سابقة، إنه مازال لديه الكثير من الوثائق سيتم نشرها في المستقبل لتنوير الرأي العام، وسط تحذيرات من المتشددين بمواجهته ومحاسبته.

ومازال نشر الشريط يثير جدلا واسعا في الأوساط الإيرانية، رغم أن وزارة الاستخبارات ضغطت على مكتب منتظري ونجله، حتى قام بحذف الشريط الذي اعتبرته منظمات حقوقية وثيقة دامغة لمحاكمة قادة النظام الإيراني.

وتطرق آية الله منتظري، حسب ما جاء في الملف الصوتي خلال لقائه بأعضاء "لجنة الموت" المسؤولين عن إعدامات 1988 إلى قضية المحاكمات غير العادلة والفعل الانتقامي من خلال الإعدامات الجماعية، وقال مخاطباً إياهم: "إنكم ارتكبتم أكبر جريمة في تاريخ الجمهورية الإسلامية"، محذراً من أن "التاريخ سيعتبر الخميني رجلا مجرما ودمويا"، وهذا هو الموقف الذي أدى إلى إقالته من منصبه من قبل الخميني.

وأدى انتشار الشريط إلى تحرك دولي للمطالبة بمحاسبة أعضاء لجنة الموت، حيث طالب 60 نائباً في البرلمان الأوروبي في بيان مشترك، في 7 أكتوبر الجاري، بمحاكمة قادة النظام الإيراني بشان مذبحة السجناء السياسيين في إيران عام 1988.

وقال النواب إن مذبحة السجناء السياسيين "جريمة ضد الإنسانية" وعليه "يجب تقديم الجناة إلى العدالة".

وجاء في بيان نواب البرلمان الأوروبي أن "الخميني أصدر الأوامر بتشكيل (لجان الموت) في أكثر من 70 مدينة إيرانية، والعديد من أولئك الذين أصدروا أحكام الإعدام يحتلون مناصب رئيسية في إيران، من بينهم مصطفى بور محمدي، وزير العدل الحالي في حكومة الرئيس حسن روحاني، والذي كان واحدا من كبار صناع القرار في البلاد في ذلك الوقت".

وكان العديد من الأشخاص الذين أعدموا قد صدرت عليهم أحكام بالحبس في وقت سابق، وكانوا إما يقضون مدة أحكامهم أو حتى كانت مدة محكوميتهم قد انتهت.

وكان الضحايا الآخرون هم من السجناء الذين أفرج عنهم، لكن أعيد اعتقالهم في أعقاب قرار الخميني، أو كانوا من الأفراد الذين لهم روابط عائلية لمنتمين لمنظمة "مجاهدي خلق" الإيرانية المعارضة.

وبحسب بيان النواب الأوروبيين، فقد وصفت منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش والاتحاد الدولي لجمعيات حقوق الإنسان هذه المجزرة بأنها جريمة ضد الإنسانية. كما دافع بعض كبار المسؤولين الإيرانيين في الآونة الأخيرة عن المذبحة، وقد أعلن وزير العدل في حكومة روحاني بأنه "فخور" بأنه قد شارك في عمليات الإعدام

شبكة البصرة

الاحد 24 ربيع الآخر 1438 / 22 كانون الثاني 2017

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط
01-23-2017 08:18 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
Question حشيشه ماركة المُلاّ خاذوق الدين ُمصدّرة لمصر والعرب زحل بن شمسين 6 323 12-30-2016 04:20 AM
آخر رد: زحل بن شمسين
  الولي الفقيه مقاول تجاري من درجة أولى؟؟؟ زحل بن شمسين 6 285 12-26-2016 11:43 PM
آخر رد: زحل بن شمسين
Question خدمات داعش المُلاّ خاذوق الدين؟؟!! زحل بن شمسين 1 149 12-21-2016 05:30 AM
آخر رد: زحل بن شمسين
  عشرة تفجيرات متزامنة فى بغداد رضا البطاوى 0 380 10-27-2013 11:26 PM
آخر رد: رضا البطاوى
  تفجيرات العراق فى العيد رضا البطاوى 0 452 10-28-2012 09:52 AM
آخر رد: رضا البطاوى

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف