تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
كفاكم يا سعوديين استشرافا على بقية العرب ..!!!...السعوديات والإنترنت: 40 % يبحرن وحدهن بعد منتصف الليل
#1
منتديات الحوار الأكثر جاذبية.. والدردشة تزيد ثقتهن بالنفس
السعوديات والإنترنت: يبحرن وحدهن بعد منتصف الليل

دراسة جديدة تحدد أساليب إبحار السعوديات في الإنترنت

دراسة جديدة تحدد أساليب إبحار السعوديات في الإنترنت


دبي - العربية.نت

كشفت دراسةٌ حديثة مقدمة إلى مؤتمر "تقنيات الاتصال والتغير الاجتماعي" الذي ينظمه قسم الإعلام بجامعة الملك سعود الأسبوع المقبل، أن قرابة 40% من الفتيات السعوديات يستخدمن أجهزة الكمبيوتر في غرفهن الخاصة، لفترة ما بعد منتصف الليل، كما أن قرابة 70% منهن يتصفحن الإنترنت بمفردهن، واستحوذت مواقع الحوارات النسبة العظمى لاهتماماتهن بواقع 19% من إجمالي المواقع التي يزرنها تقريبًا، نقلاً عن تقريرٍ لصحيفة "الوطن" السعودية الجمعة 13-3-2009 للصحافي حسين بن مسعد.

وتوصلت الدراسة، وعنوانها "العوامل المؤثرة على استخدامات الفتاة العربية للإنترنت" للدكتورة عزة عبد العزيز عبد اللاه عثمان، إلى أن نسبة 39.3% من الفتيات يستخدمن أجهزة الكمبيوتر في غرفهن الخاصة محتلاً الترتيب الأول بين اختياراتهن، وجاء وجوده في غرفة مستقلة في الترتيب الثاني بنسبة 30.9%، كما أظهرت النتائج أن مكان وجود جهاز الكمبيوتر في صالة المنزل بنسبة 12.6 % محتلاً الترتيب الثالث، كما كان وجوده في غرفة الأب والأم بنسبة ضعيفة بلغت 3% في الترتيب الرابع.

وذكرت الباحثة أن هذه النتيجة تعطي دلالةً خاصة بالعامل الاقتصادي باعتباره مؤثرًا مهمًا في الامتلاك الشخصي للجهاز، حيث نجد الاستخدام الشخصي داخل الغرفة الخاصة يعود إلى العامل الاقتصادي، باعتباره مؤثرًا مهمًا في الامتلاك الشخصي للجهاز، أما الدلالة الثانية فتعكس طبيعة الحياة داخل البيت السعودي، حيث نجد في السعودية الفلل أو دور في فيلا هو السائد، مما يزيد عدد الغرف ويعطي فرصة للفتاة للانفراد داخل غرفتها بجهازها الشخصي.

كما أثبتت الدراسة أن 69.5% من الفتيات يتصفحنه بمفردهن، وكانت 23.7% منهن يتصفحنه مع أحد أفراد الأسرة، أما التصفح مع الصديقات فكان بنسبة ضعيفة بلغت 4.2%.

وأكدت أن نسبة 40.1% من الفتيات السعوديات يتصفحن الإنترنت لفترة منتصف الليل وحتى الفجر محتلاً المرتبة الأولى، فيما جاء توقيت التصفح للفترة المسائية بنسبة 28.1%، ثم فترة العصر بنسبة 20.3%، يتلوها بعد ذلك فترة الصباح بنسبة 7.8% وأخيرًا فترة الظهيرة بنسبة 3.6%.

ويوضح الباحث أن "السبب في إعطاء الأولوية لفترة منتصف الليل وحتى الفجر بالنسبة للفتاة السعودية إلى طبيعة معيشة الفتاة السعودية أو طبيعة الحياة داخل الأسرة السعودية والتي تعطي للفتاة استقلالية داخل المنزل بحكم اتساعه، فلديها غرفتها الخاصة التي تستطيع أن تسهر فيها".

كما أظهرت الدراسة أن "المواقع التي حظيت بأولويات عند الفتيات السعوديات كانت متابعة منتديات الحوار في الترتيب الأول بنسبة 18.8%، ومواقع الصحة والتجميل في الترتيب الثاني بنسبة 16.1%، ثم المحادثات المباشرة في ترتيب ثالث بنسبة 13%، ثم المواقع العلمية بنسبة 12.5%، والبريد الإلكتروني بنسبة 10.9%.

وترجع هذه التفضيلات إلى طبيعة الاهتمامات الخاصة بالفتيات في تلك المرحلة العمرية من اهتمام بالشكليات والصحة والصداقات عبر البريد الإلكتروني، ثم تحقيق الذات من خلال المنتديات، لكونها متنفسًا للتعبير عن رأيهن، ومجالاً لتفريغ طاقاتهن وممارستهن لحرية الرأي وتبادل وجهات النظر، فالإنترنت تمثل لهن نوعًا من الإعلام البديل، ثم البحث عن علاقات عاطفية من خلال "الشات" والتي تؤدي إلى أضرار اجتماعية ودينية.

وللأسف فإن الكثير من الآباء والأمهات لا يدركون هذه الخطورة، حيث نجد أن معظم آباء المراهقين لا يعرفون أو لا يكترثون بما يفعله أبناؤهم في الإنترنت، كما أن معظم الآباء لا يعرف طريقة تشغيل الحاسب الآلي، حيث يعتقد الآباء أن الإنترنت أفضل من التلفاز، كما أن هناك عددًا محدودًا من الآباء يمنع أبناءه من استخدام الإنترنت.

وأظهرت الدراسة أن 59.9% من الفتيات السعوديات (أفراد العينة) يشتركن في ملكية أجهزة الكمبيوتر الذي يستخدمنه، في حين بلغت نسبة الفتيات اللاتي يمتلكن جهازًا خاصًا بهن 34.9%، وأشار ما نسبته 5.2% من الفتيات إلى عدم امتلاك جهاز.

وقد اعتبرت الدراسة أن الدردشة هي أحد أشكال الهروب، خاصةً لمن يعانين الوحدة واليأس نتيجة مشاكل اقتصادية أو نفسية أو عاطفية أو مشاكل عمل، لذا يتم الهروب إلى أرض الأحلام التي تكون صداقات من خلالها تتحدث الفتاة بدون أي قيود، وفي الوقت الذي تختاره بدون أي تكلف باللباس أو الاستعداد للمقابلة، مما يساعد على نسيان المشاكل طوال وقت الاتصال، كما توصلت إلى أن الحوار عبر الإنترنت يجعل كل الفتيات واثقات من أنفسهن، مائلات للمغامرة.

هذا وأكدت الدراسات الحديثة أن الخبرات الضارة والاتجاهات السلوكية المنحرفة التي اكتسبتها الفتيات والفتيان من سوء استخدام الإنترنت في تزايد خطير؛ حيث إن الشكوى في تزايد مستمر من التأثير السلبي للإنترنت على الأخلاق وسلوك المراهقين والمراهقات في أقطار العالم، وبخاصة في البلاد العربية والإسلامية، إذ وجدت بعض الشركات في دراساتها "أن عدد زوار صفحات ومواقع الإنترنت الخاصة بالإباحية كان بحدود (20 ألف) زائر يوميًا، وأن أكثر من (200) موقع وصفحة مشابهة لها تستقبل (1400) زائر يوميًا.
#2
ما الذي يزعجك في هذا ؟:puzzled:

على فرض دقة التقرير
,,,,,
حين تختفي الحرية ـ حرية الكتابة والحديث ـ تهترئ الأفكار، ويسود الأقزام، والجبناء والمردّدون والمتملّقون، وتصبح الثقافة عفنة مريضة، تهرب منها، وتتمنى أنك ما عشت زمن هوان العقل وتردي الكرامة؛ ولهذا يأبى كثير من المثقفين العرب المعاصرين معايشة مثقفي زمانهم، ويصدون عن القراءة لهم، لأنهم يعلمون أنهم يسيرون ـ إلا نادرا ـ ضد الحقيقة وبجانب الحق، ويترنح الأفاضل منهم على هوامش الصواب ولا يقارفونه، ويتمنون الفضيلة، ولا يستطيعون طرق بابها.

,,,
#3
اظن ان بسام الخوري غير مزوعج انما يقصد فضحهم , ولو كان التقرير خاطىء فهذا يعني ان النسب اعلى مما ذكر
#4
الحقيقة لم أجد في الدراسة ماهو غريب ..عدا سؤالك

هل تجد السعوديين فعلاً يدعون بأنهم أكثر شرفاً من غيرهم؟؟!!

الحقيقة أننا ندعي أن الفضيلة ظاهرة والرذيلة مستترة في السعودية.. وهذا الشيء يقلل المغريات لمن يريد أن يكون على الصراط المستقيم... فأنت تذهب وعائلتك حيث ماتريد دون أن تشاهد مناظر مخجلة أو مقززة أو حتى مناظر مغرية قد تأخذك من عائلتك إلى أماكن الله وحده يعلم أين تنتهي بك؟


الهيئة والحمدلله بالمرصاد لكل من يحاول الاخلال بالاداب العامة حتى لو كان مع زوجته.


نحن مجتمع ككل مجتمع ... لكننا نفضل ألا نري عوراتنا للجميع بحجة أنها موجودة.


ولانريد أن يكون محافظي السعودية كمحافظي بريطانيا أو أمريكا ينعزلون عن العالم ويدرسون أبناءهم في البيوت.


التحرر يمكن أن يعيش بسهوله في المجتمع المحافظ .. لكن العكس لايحصل:no2:.. وعمر بن الخطاب نفسه كان لايقيم العقوبة على من يشرب الخمر في منزلة...ولايتتبع عورات المسلمين وشؤونهم الخاصة.
#5
ما فهمت شي ,,
اش دخل الموضوع في الإستشراف !!!
يعني ايش بالضبط الشي المخل بال "شرف" في الخبر هذا ؟؟
#6
الاستشراف يعني أنكم تدعون بأنكم بلاد نظيفة تطبق الشريعة بلاد إسلامية صافي بناتكم منقبات عفيفات طاهرات ....لايوجد عندكم خيانة أو دعارة أو مشروبات ....تساقون للصلاة خمس مرات .....كل النصائح عبر المنتديات والبال تولك واليوتيوب تصدر منكم ....الخ ....وكله كذب ودجل ونفاق ....
#7
الخبر نقل علي جريدة الوطن بالبنط العريض 52% من السعوديات يتصفحن النت بالليل ويتهئ لك ان المحرر سيخرج لك من الصحيفةيعطيك كف اذا لم تول الموضوع العناية الكافية؟ هززت رأسي ومضيت متعجبا من تفاهة الشخص الذي اجري الاحصائية ومتعجبا من اي شخص يتوقع العكس ، مجتمع يمنع نصف افراده من حق التعريف recognition وهو بالمناسبة احد الاحتياجات الانسانية بحسب هرم ماسلو الشهير (لن اضع رسمة الهرم فقد صارت حركة مكررة جوجلوها فقط وستجدون مثل ما اقول) بمعني مجرد ان تنظر لانسان وتتعرف عليه ولو بنظرة معينة وليس بالقاء سلام فان هذا يشبع حاجة عند ذاك الانسان ، طبيعي ان يتجاوز الانسان السعودي الانثي هذا التمييز عليه عند اول فرصة. ما الغريب؟
اعتقد احصائية عن نسبة ممارسة العادة السرية كانت لتكون اكثر اثارة.
القدرة علي طرح الاسئلة لايعني بالضرورة وجود اجابات نهائية عليها.
#8
من جد يستحيل علي فهم سواد قلوب البعض !!!

حقيقه حاجه محزنه ,,,,

#9
سواد قلوب؟ الامر ومافيه شفقة عليكم ، اتمني ان تقرأ مداخلتي مرة اخري وانت تضع ببالك اني حيادي . لست بالسعودية وليس لي اي مصالح معها ونظرتي للانسان السعودي هي نظرة حيادية كنظرتي للانسان الاصلي من استراليا مثلا ، هو مجرد انسان تتحكم به مجموعه من الظروف القاهرة ، لكن بصراحة والحق يقال ولن اخشي اي اتهامات بالتحامل علي السعودية : نظامكم يحرمكم اهم شئ ممكن ان يحصل عليه اي انسان في اي عصر وفي اي مكان الا وهو الحرية الشخصية.
الاساسيات تظل اساسيات ، والحرية الشخصية من الاساسيات.
(f)
القدرة علي طرح الاسئلة لايعني بالضرورة وجود اجابات نهائية عليها.
#10
Array
الاستشراف يعني أنكم تدعون بأنكم بلاد نظيفة تطبق الشريعة بلاد إسلامية صافي بناتكم منقبات عفيفات طاهرات ....لايوجد عندكم خيانة أو دعارة أو مشروبات ....تساقون للصلاة خمس مرات .....كل النصائح عبر المنتديات والبال تولك واليوتيوب تصدر منكم ....الخ ....وكله كذب ودجل ونفاق ....
[/quote]

أحلى كلمة تدعون :icon_eek:

القوانين لم تصنع يوماً مجتمع فاضل , لكن تمنع ان ينجر المجتمع إلى الرذيلة

,,,,,
حين تختفي الحرية ـ حرية الكتابة والحديث ـ تهترئ الأفكار، ويسود الأقزام، والجبناء والمردّدون والمتملّقون، وتصبح الثقافة عفنة مريضة، تهرب منها، وتتمنى أنك ما عشت زمن هوان العقل وتردي الكرامة؛ ولهذا يأبى كثير من المثقفين العرب المعاصرين معايشة مثقفي زمانهم، ويصدون عن القراءة لهم، لأنهم يعلمون أنهم يسيرون ـ إلا نادرا ـ ضد الحقيقة وبجانب الحق، ويترنح الأفاضل منهم على هوامش الصواب ولا يقارفونه، ويتمنون الفضيلة، ولا يستطيعون طرق بابها.

,,,


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  صلاة الليل فلسفتها ومعطياتها على نور الله 1 1,262 12-24-2005, 11:58 PM
آخر رد: على نور الله

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم