إضافة رد 
 
تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
هدف ساحة الأعضاء الجدد
الكاتب الموضوع
القرمطي غير متصل
عضو مشارك
**

المشاركات : 33
الإنتساب : Jan 2005
مشاركات : #31
هدف ساحة الأعضاء الجدد
ان لا يهمني الطريقة بالذات ولكن الاحرى ان يكون فرع للتعريف والترحيب وذلك كان سيكون ابسط للمشاركين في المشاركة ولكن على اية حال كل فكرة له مؤيديه ومعارضيه وانا من المؤمنيين بالاختيار وهنا لا ارى اي خيار اخر سوى المشاركة هنا شكرا

x-east
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 10-09-2007 12:09 PM بواسطة القرمطي.)
10-09-2007 11:52 AM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
Mina Nagy غير متصل
عضو مشارك
**

المشاركات : 1
الإنتساب : Jun 2007
مشاركات : #32
هدف ساحة الأعضاء الجدد
لا أدرى ما الهدف من كل هذا !

عموما .. فليكن
10-09-2007 01:15 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
الباحث 2000 غير متصل
عضو مشارك
**

المشاركات : 17
الإنتساب : Sep 2007
مشاركات : #33
هدف ساحة الأعضاء الجدد
كنت ابحث عن منتدى للتحاور الحر واظن انا هذا المنتدى بهذا الشرط
10-09-2007 04:28 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
سمير الفيل غير متصل
عضو مشارك
**

المشاركات : 45
الإنتساب : Sep 2007
مشاركات : #34
هدف ساحة الأعضاء الجدد

كنت اتوقع ان يتم الاستناد للسير الذاتية للزملاء الجدد بديلا عن الدخول في أمكنة ربما لا تروقهم ..
آمل مراجعة هذا البند الذي اوقفني شخصيا وقتا طويلا ، ولم اقتنع بجدواه.
علما بأنني مثلا قدمت للمكتبة العربية 18 كتابا ..
شكرا للتفهم..

سمير الفيل
Samir_feel@yahoo.com
http://samir-feel.maktoobblog.com/
10-19-2007 01:27 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
سمير الفيل غير متصل
عضو مشارك
**

المشاركات : 45
الإنتساب : Sep 2007
مشاركات : #35
هدف ساحة الأعضاء الجدد

سؤال للمشرف على هذا الباب ..
ماطبيعة المواد المقدمة هنا ؟
وهل يمكن نشر نصوص أدبية أم ماذا بالضبط ؟
خالص الشكر..

سمير الفيل
Samir_feel@yahoo.com
http://samir-feel.maktoobblog.com/
10-19-2007 01:32 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
admin غير متصل
عضو إداري
*******

المشاركات : 890
الإنتساب : Nov 2001
مشاركات : #36
هدف ساحة الأعضاء الجدد
الزميل الكريم؛
بعد التحية والتقدير

يمكنكم طرح ما ترغبون به من مواضيع في هذه الساحة، ثم يمكن أن ننقلها لساحتها المختصة حين تستطيعون المشاركة بها.
وشكراً لحسن تفهمكم.

لا تقل أصلي و فصلي أبداً *** إنما أصل الفتى ما قد حصل
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 10-19-2007 02:10 PM بواسطة admin.)
10-19-2007 02:10 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
سمير الفيل غير متصل
عضو مشارك
**

المشاركات : 45
الإنتساب : Sep 2007
مشاركات : #37
هدف ساحة الأعضاء الجدد
ارتباكات ( 1)
بقلم : سمير الفيل

* قط مرقط .

في هشاشة السكون فاجأني . قط أسود مرقط بالأبيض يتسلل في خفاء مرهق . تبدو عيناه في جوف الليل جمرتين من النار . أحث الخطى كي أنجو بنفسي . رأيت الشيخ على مقعده تحت شجرة التوت . يتلو من مصحف مجلد آيات من القرآن . فوق الرأس تماما يتدلى مصباح كيروسيني شحيح الضوء . قفز القط نحوي فانحرفت بجسدي بمقدار بوصة . أخطأ الهدف ، لكنني أبصرته يستدير كي ينشب مخالبه في عنق الشيخ الطيب.

* كلمة سر الليل .

لم أستطع أن انطق كلمة واحدة . حين صرخ في وجهي :كلمة سر الليل . كنت أفكر في الأشهر المتبقية لي في الخدمة العسكرية . عائد من إجازتي الميدانية ورأسي تسكنها هموم كثيرة. أشهر " سونكي " البندقية في وجهي . ارتجفت خائفا. ليل نجومه تسقط في يدي كعناقيد من العنب الذي لم يستو بعد ، شهقت من الألم ، وسن الحديد المصقول ينغرس في جسدي حتى شعرت به يمزق أحشائي . بالفعل كان سرسوب الدم يشخب في شراييني تحت السرة . قلت مرعوبا: دم . أبعد سلاحه ، ووصلني صوته مشروخا : هو كذلك . أعبر.

* طفل.

جـرّت السيدة عربة أطفال صغيرة مزينة بزهور صناعية وشبكة من التل . لها ولهة تشبه خطيبتي السابقة . تلك التي تركتني قبل إجراءات الزفاف بأسبوعين بدعوى أنني مفلس . هي نفسها بنفس وسامتها و" حسنة " صغيرة تحت الذقن الدقيق المستدير . بدون إرادة مني تقدمت منها . فوجئت بي فقبضت على مقود العربة بقوة فيما انحنيت أكشف بيدي غطاء التل. كان الطفل نائما لكنه يشبهني كل الشبه.

* جــنين .

في " الدرب الحمر " كمن لها . لم يكد يراها تغادر البيت القديم في الحي الشعبي حتى ناداها . التفتت نحوه . قبل أن تستوعب المصيبة التي تنتظرها تقدم منها . طعنها بسكين حاد كان قد سنه سنا. سقطت مضرجة في دم غزال أحمر هو دمها . التم عليه أهل الحي وكادوا يفتكون به. لم تهتز شعرة في رأسه وهم يضربونه بقسوة ، و يجردونه من سلاحه. كان يتمتم كالشارد : هي أختي ، وقد غسلت شرفي . تركوه ينحني ويتأمل الجسد الذي كان يرتجف ارتجافته الأخيرة. على الصيحات الغاضبة أطل وجه العشيق من المشربية فأدرك كل شيء . فور أن اقتادوا القاتل لمركز الشرطة هبط مسرعا . أبعد بيده أوراق الصحف المبقعة بالدم. مد يده يتحسس قبة بطنها . كان الجنين ما زال يتحرك.

* لعبة جبرية.

أسرعت الأقدام تتلمس طريقها إلى العتبات ومنها إلى السلالم المفضية للحوش . حين دوّت صفارات الإنذار لم تجد البنات وقتا لارتداء ملابس مناسبة ، أما الرجال فقد نزلوا بمناماتهم .
كان يحبها في النور ، وهي تبادله نظرات صامتة. في ظلام المخبأ امتدت يده تفتش عن حمامتين راقدتين على صدرها في هدوء .بورسعيد طلت زجاجها بالأزرق وشمرت عن ساعديها لتعلن المقاومة . إمتدت اليد أكثر مما ينبغي نحو جسد مستتربثوب خفيف من " الباتستا " . أحرجت أن تنبس بحرف . كانت الكشافات في الخارج تمسح السماء فيما كانت أصابعه تمسح النعومة الدافئة حتى أدرك نتوء القبتين . شهقت في العتامة وشهق. دوت صفارات الإنذار بانتهاء الغارة . أحب تأميم القناة أكثر وأكثر.

* أقحوانة.

قالت له بطيبة بالغة : أترك قلبي !
كان حديثها أقرب للهمس ، وفمها يقترب تماما من أذنه . ثمة بثور قليلة على الوجنتين أخفتها بمسحوق تجميل رخيص .
رد بصدق : لا يستطيع أحد أن يمسك القلب ولا أن يستعمر الدماغ.
نظرت إليه من أعلى لأسفل ، قاست طوله ، وفكرت أن تعترف له بحبها . لكنها تكره سيجارته المعلقة دوما على طرف شفتيه ، وتكره السلسلة الفضية المتدلية من عنقه والمندسة في شعرصدره الأسود الغزير المبدور تحت عنقه بمسافة قليلة جدا ، وأكثر ما تكرهه أن كل بنات الثانوي يعرفن عنوان هاتفه .
أخفت عنه حبها ، ولم ترد أن تخبره بالآخرين الذين يخطبون ودها ، فقد كان قلبها الأخضر الطري في مرحلة التشكل ، وأمها أخبرتها ألا تخلع شيئا من ملابسها ، وألا تهب قلبها لرجل مهما كان وسيما أو طيبا ، وألا تعود في الليل بمفردها .
سألته في فضول :هل تحبني حقا ؟
هز رأسه مؤكدا : طبعا . اطلبي ما شئت .
ابتسمت وهي تقلب الفكرة في رأسها : أريد أقحوانة .. بيضاء !
مط شفتيه بعد أن رمى السيجارة : سأحضرها لك ولو ذهبت إلى الصين .
سأل كل الناس عنها ، ولم يجد أحد يعرف شيئا عن الأقحوانة . في النهاية دلوه على محل " الأوركيدا " بالحي الدبلوماسي الفاخر . دخل مترددا وسأل عن أقحوانة بيضاء . أشار صاحب المحل بدون اهتمام نحو مجموعات زهور مشذبة في " فازات " زجاجية وراء حاجز زجاجي شفاف : عندك .. هناك.
احتارفي المقصود بكلمة : هناك . لم يشاهد في حياته ولو لمرة واحدة أقحوانة . أرتبك وهو يستل واحدة بيضاء . هز الرجل رأسه وهو يستفسر منه : حضرتك عندك مرض جلدي؟
أعتراه الصمت ، كل ما فعله أن مد يده بالنقود ، وانصرف متحيرا من كلام الرجل . في صباح اليوم الثالث ، المتفق عليه ذهب في الموعد تماما بدون ثانية تقديم أو تأخير وجد عشرة من الشباب يقفون في نفس المحطة ذات السقف القرميد الأحمر، يتململون، ويهرشون جلودهم ، وبيد كل منهم أقحوانة .. بيضاء !

( كتبت هذه النصوص يومي 27، 28/ 1/ 2006).<!--fontc-->
<!--/fontc-->[size=4][color=green]





















سمير الفيل
Samir_feel@yahoo.com
http://samir-feel.maktoobblog.com/
10-21-2007 11:56 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
سمير الفيل غير متصل
عضو مشارك
**

المشاركات : 45
الإنتساب : Sep 2007
مشاركات : #38
هدف ساحة الأعضاء الجدد


إرتباكات ( 2)

بقلم : سمير الفيل



* عبودية .

الرجال السود مشدودوا الوثاق يدمدمون بأصوات مبهمة . تراهم مقيدين بالسلاسل إلى مجاديف السفن المبحرة باتجاه الغرب . دوامات المحيط الأطلنطي تبدو في البعيد بالقرب من شواطئهم التي راحت تأخذ في الابتعاد. هناك في سفوح مزارع القطن ،وعلى مدارج حقول الموز رأيتني وسطهم . كانت بشرتي أفتح قليلا لكنني منهم. أشتغل بلا توقف في سهول غريبة العشب والنبات . حين أهم بالتقاط أنفاسي للحظة تلسع ظهري سياط السادة. قلبت وجهي في اتجاهات الدنيا واستقرت نظراتي نحو الشرق . قلت بلغة كنت قد نسيتها من طول اغترابي : يارب الرحمة. سمعني السيد الأبيض . جاء كي يلطمني . ثارت الدماء في عروقي . ركلته بكل غل بين فخذيه. ذبحني بمدية كان قد أعدها لهذا الغرض .
رأيت أبي يأتي من أقصى الشمال الشرقي لأفريقيا ، يميل نحو جسدي الهامد . يحملني بين يديه ويتمتم بسور قرآنية كريمة . كان يبكي في خشوع. مال بفمه نحو أذني يحدثني ، رغم أنه يعرف أنني ميت : هل تلوت الشهادتين يا ابني؟
بللت دموعه وجهي . بصعوبة حركت شفتيّ : نعم يا أبي كنت أعرف أنني قتيلهم.


* صعود .

كلما ازدادت الخطوات تجمدت الدماء في عروقه . كان مطلوبا لأنه فر من مهمته التي جهزوه من أجلها طيلة سنوات . العُصابة تغطي عينيه ، وقدماه تنغرسان في الطين اللزج بعد أن جروه في المنحنيات المعشوشبة بأوراق السيسبان . على شجرة توت ربطوه وتركوه قليلا. اقتربت الخطوات أكثر . شم رائحة التوت فيما سقطت ثمرات نارنج ناضجة على كتفه . تيقن أن طائر القمري فوق إحدى فروع الشجرة . ضحك ضحكة مريرة ، ولونه يشحب باصفرار مقيت. تلوا عليه وثيقة الاتهام . حين جاءت الإشارة بالابتداء خرقت أسماعه أصوات الطلقات . كان التصويب محكما . نال القلب القسط الأكبر . القلب العطوف الشفاف الذي كره القتل . كان ينزف قطرة قطرة . وحين انتهوا كان الوحيد الذي صعد.



* ثأر.
.
بومة عجوز انقضت على مجموعة من كتاكيت صغيرة كانت تتشمس فوق السطح. خطفت بسرعة البرق كتكوتا واحدا وارتفعت في الفضاء . جاءت الدجاجة مسرعة وقد نفشت ريشها . حركت جناحيها وأمالت الأيسر كي تسبغ حمايتها على بقية الكتاكيت. راحت تكاكي حزينة . بعد دقائق عادت البومة لتكرر محاولاتها الناجحة . من مكمنه رشق صاحب الحظيرة البومة بخنجر في العنق. تصويبه المحكم أرداها قتيلة في الحال .
سحب الرجل خنجره من العنق بجرأة بالغة . شق بقسوة جلد البومة في منطقة البطن مبعدا بيده اليسرى الريش الحائل والزغب الأصفر . أخرج بأصابع مدربة الكتكوت المخطوف . كان في هيئته الكاملة لكنه بلا نفس . ألقاه على بلاطات السطح وهبط . خرجت الدجاجة من العش تتحسس صغيرها .سحبته إلى وسادة القش وأنامته في سلام. ظلت تنظر في حيرة إلى جسد البومة ذات الريش الأسود وتستغرب . حين عادت للصغير وقلبته بمنقارها لم يبد حراكا. عادت للبومة وأعملت فيها منقارها. على المنقار تجمد دم أسود .

*منفلت العيار.

هذا الولد المستهتر الجانح لا فائدة ترجى منه . يسرق فصوص البلح من فوق "الشخشيخة " المجاورة لبيت العائلة .يقبل البنات بعد أن يغويهن بكلام منمق مسجوع . يعصي أمري فلا يقبل يد جده الحكيم . يسهر شطرا من الليل مستحضرا صورة أبيه الراحل ليحدثه حتى يطل غبش الفجر الخفيف .
يسعى بين خالاته بالوقيعة فيقول لكل منهن أن بنتها هي الأحلى في نظره ، وقد حجز بخديعته كل البنات الفاتنات : مسبسبات الشعر ، ومجعداته ، وذوات الفيونكات .
لا يذهب للحلاق أبدا ويفخر بذقنه النابتة بلا تهذيب ، لا يستحم إلا في النهر أو البحر ، ويرفض الطست النحاسي الذي اغتسلنا كلنا فيه صغارا وكبارا .
هذا ابن بطني ، وأنا أمه . صورته في "الكاكي " هي التي ترونها معلقة على جدار بيتنا القديم تبتسم لي في تحد أخشاه .
انحرق قلبي لأنه دفن هناك في الصحراء الخرساء البعيدة . لم أزر حفرته إلا مرة واحدة . هل ترون شاربه الخفيف الخفيف ؟ كان يشوكني رغم أنه لم يقبلني سوى مرة واحدة . بعدها لم يرجع أبدا.



* مبارزة.

بالتدريج توقفت السيارة " الفولفو" أمام المتجر . هبطت السيدة بهدوء وراحت تتهادى في ردهات المتجر الشهير بالمعطف السماوي ذي الياقة الفرو الثعلبي . تبعتها خادمة صغيرة تنتعل صندلا أسود ،لها عينان كالخرز . حملت الخادمة عشرات العبوات حتى كادت تفطس ، لكنها سارعت تتتبع خطوات السيدة . رائحة العطر النفاذ تسبقها في الخروج . مدت يدها بالحساب ، وتناولت الباقي بامتعاض واضح . وجدت ولدا صغيرا يطوق السيارة بفوطة مبتلة بالماء والصابون ، وابتسامته العريضة تتقاطع مع شمس فرحة . كان يدندن لحنا شعبيا ، وهو يشب على أمشاط قدميه ليطول السقف المعدني . ارتمت السيدة الفخيمة على مقعدها ، أغلقت الباب بقوة . طارت بالسيارة تسابق الريح فيما انطرح جسد الصبي على الإسفلت . انكمشت الخادمة في المقعدالخلفي . ندت عنها آهة فزع متحسرة . رمقتها السيدة بنظرة عدائية . داست على البنزين أكثر.


( كتبت النصوص جميعها يوم 28/ 1/ 2006 ماعدا منفلت العيار فقد كتب في 16 / 1/ 2006) <!--sizec-->
<!--/sizec--> [color=blue]


سمير الفيل
Samir_feel@yahoo.com
http://samir-feel.maktoobblog.com/
10-21-2007 11:58 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
Seta Soujirou غير متصل
عضو متقدم
****

المشاركات : 694
الإنتساب : Jun 2002
مشاركات : #39
هدف ساحة الأعضاء الجدد
طوّلت باللفلفة على المنتديات يا أستاذ سمير :cool:

مرحباً بك معنا .. وياليت تطول الإقامة بك

أما عن طبيعة هذه الساحة .. فهي على أساس إن الأعضاء الجدد يتم اخبارهم وفحصهم للحصول على ختم " حلال " وبعدين يبدأ الطبخ :10:

[لم يوجد العالم إلاّ لنخسره]إبراهيم الكوني
10-22-2007 12:13 AM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
سمير الفيل غير متصل
عضو مشارك
**

المشاركات : 45
الإنتساب : Sep 2007
مشاركات : #40
هدف ساحة الأعضاء الجدد
Array
طوّلت باللفلفة على المنتديات يا أستاذ سمير :cool:

مرحباً بك معنا .. وياليت تطول الإقامة بك

أما عن طبيعة هذه الساحة .. فهي على أساس إن الأعضاء الجدد يتم اخبارهم وفحصهم للحصول على ختم " حلال " وبعدين يبدأ الطبخ :10:
[/quote]

يا سيدي انا لسه مواطن جديد
تحت الفحص والاختبار
قول يارب أنجح واحصل على العضوية
وآخذ الكارنيه وادخل بيه أي حتة..
.. النار .. مثلا!!!

سمير الفيل
Samir_feel@yahoo.com
http://samir-feel.maktoobblog.com/
10-22-2007 07:42 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  ساحة النفاق ماجد عبد الله 24 4,406 09-17-2008 02:51 AM
آخر رد: الإله ميثرا
  أسلم على الأعضاء الكرام m.alhasani 11 2,817 03-16-2008 08:17 PM
آخر رد: زريـاب
  مرحباً بكم أيها الأعضاء الجدد أبو إبراهيم 1 1,113 10-17-2007 02:20 PM
آخر رد: غاوي مشاكل
  سؤال لكل المشاركين الجدد الباحث 2000 2 1,176 10-09-2007 04:47 PM
آخر رد: ADAM

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف