إضافة رد 
 
تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
أبشري يا عائشة أما واللـه لقد برأك اللـه..!
الكاتب الموضوع
arfan غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 1,378
الإنتساب : Nov 2004
مشاركات : #1
أبشري يا عائشة أما واللـه لقد برأك اللـه..!
أنَّ في القرآن نصوصاً عديدة الهدف منها تبرير رغائب محمد تمهيداً لتحقيقها أو معالجة المشاكل التي يتعرض لها
حكاية زواجه من عائشة بنت أبي بكر حيث أخذتها أمها من على أرجوحة تلعب عليها فقد كان عمرها تسعة أعوام لا غير وهو في الثالثة والخمسين وبسبب جمالها الأخاذ وصغر سنها ولكونها البكر الوحيدة بين نسائه فقد لقيت معاملةً خاصةً فيها من التدليل ما جعلها تتجرأ في كثيرٍ من المواقف فتقدم على تصرفات طائشة كما فعلت يوم أرسلت صفية بنت يحيى بن أخطب وهي مشهورة في صنوف الطهي صينية عليها أطباقا متنوعة من الطعام فقد قذفت عائشة بالصينية بعيداً حيث انكسرت وذلك أمام أتباع محمد الحاضرين عنده وقد ضحك قائلاً لهم : (لقد غارت أمكم).. وبعد ذلك يوم أعجب بالهاشمية الحسناء بنت جحش ونزلت آية تبرر زواجه منها وبعد أن علمت أنَّ الكثيرات من النساء أقدمن على هبة أنفسهن له وأنه أنزلت آية تبيح له حرية التصرف فيهن قالت عائشة : (ما أرى ربك إلا يسارع في هواك)..! ونعود إلى عائشة التي تعرضت لاتهامات دنيئة بعد غزوة بني المصطلق وهو ما عرف بحديث الإفك حيث اتهمت عائشة بالخيانة الزوجية مع صفوان بن المعطل وكان عمرها حينذاك /14/ عاماً الأمر الذي ساعد على كيل الاتهام لها وقد تعرض محمد اثر ذلك لأزمة نفسية قاسية استدعت نزول آيات بالسرعة الكلية قبل أن تتفاقم الأحاديث بين المنافقين وهو ما حصل فقد نزلت آيات البراءة وانحلت المشكلة وعاد الرسول إلى الضحك وهو يقول : أبشري يا عائشة أما واللـه لقد برأك اللـه..! ثمَّ ما لبث أن تعرَّض لأزمة عائلية جديدة وذلك حين اتفقت زوجاته على مطالبته بزيادة النفقة وإلا عملن على إزعاجه بافتعال المشاكل فما كان منه إلا اعتزالهم جميعاً لفداحة ما أقدمنا عليه وقد استمر ذلك تسعةً وعشرين يوماً بالرغم صعوبة المسألة بالنسبة إليه حيث كان يردد أنَّ الذي يحبه من الدنيا أمران اثنان: الطيب والنسوان وهو كان يطوف يومياً على نسائه التسع لا يستثني واحدة منهن [أخرج ابن سعد عن سلمى مولاة رسول اللـه قالت طاف رسول اللـه على نسائه التسع ليلة]. ورد في : [الخصائص الكبرى] للسيوطي-الجزء الأول-باب الآية في جماعة- الصفحة /167/ وقد نزلت آيتا التخيير لحلِّ المشكلة : الآيتان الثامنة والعشرون والتاسعة والعشرون من سورة الأحزاب وهكذا عاد الرسول إلى ابتسامته بعد أن خرج منها براءة [قالت عائشة : فرح بذلك النبي وضحك] ورد في [التيسير خلاصة تفسير ابن كثير] صفحة /912/..
زينب بنت جحش رآها الرسول بعد زواجها من زيد فأعجب بها ووقعت في نفسه
فقال (سبحان اللـه مقلب القلوب) وكالعادة سرعان ما نزلت آية حسمت المشكلة وهكذا أرسل خادمته/مولاته : سلمى لكي تخبر زينب بنت جحش بأنَّ آياتٍ عطرات نزلت بخصوص زواجه منها.

قال ابن سعد عن الواقدي عن موسى بن محمد بن إبراهيم عن أبيه قال [قال رسول اللـه كنت من أقل الناس في الجماع حتى أنزل اللـه عليَّ الكفيت فما أريده من ساعة إلا وجدته وهو قدر فيها لحم]. ذات المصدر السابق وذات الصفحة وقد جاء في هامش الصفحة الشرح التالي حبب إلي النساء ورزقت الكفيت أي قوة الجماع..!؟

ما أفلحت أمة أوكلت أمرها للدجالين
وأسلمت عقلها للخرافات والأكاذيب
08-16-2007 01:56 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
Gkhawam غير متصل
عضو متقدم
****

المشاركات : 331
الإنتساب : Jun 2007
مشاركات : #2
أبشري يا عائشة أما واللـه لقد برأك اللـه..!
لكم أتمنى ألا تتوقف عن نشر هكذا مقالات.

دمتم متنورين
08-17-2007 12:14 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  أما آن لنا أن ندفن الفتاوى ونستريح؟ د. كامل النجار Gkhawam 0 4,071 08-17-2007 12:20 PM
آخر رد: Gkhawam

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف