إضافة رد 
 
تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
محمد الذي أصبح بيشوي... زلزال جديد يهز مصر
الكاتب الموضوع
بسام الخوري غير متصل
Super Moderator
******

المشاركات : 21,018
الإنتساب : Feb 2004
مشاركات : #1
محمد الذي أصبح بيشوي... زلزال جديد يهز مصر
محمد الذي أصبح بيشوي... زلزال جديد يهز مصر
GMT 6:30:00 2007 الخميس 9 أغسطس
نبيل شرف الدين



--------------------------------------------------------------------------------


حرب اللافتات والأفكار... أحدث الساحات الطائفية
محمد الذي أصبح بيشوي... زلزال جديد يهزّ مصر
نبيل شرف الدين من القاهرة: إنتقلت أجواء الإحتقان الطائفي من ساحة الإعتداءات والإعتصامات، إلى ساحة جديدة هي "المعارك الفكرية"، وهي نوع لا يقل خطورة عن اللجوء إلى العنف والعنف المضاد، وذلك على خلفية قصة الشاب المصري المثير للجدل محمد أحمد حجازي، الذي أصبح يفضل أن ينادى باسم مسيحي جديد هو (بيشوي)، بعد أن أعلن اعتناقه وزوجته العقيدة المسيحية، وأكدا عزمهما مقاضاة السلطات لتسجيل طفلهما الذي لم يزل جنينًا في بطن أمه، كمسيحي المولد، وأن يدونا في كافة الأوراق الرسمية باعتبارهما مسيحيين.

ولم يكتفِ محمد أو بيشوي بهذا الإعلان الصريح غير المسبوق في مصر، على الرغم من وجود حالات "تنصير" أخرى لكن أبطالها لم يقدموا على هذه الخطوة من داخل البلاد، ولا بهذه الطريقة التي لا تخلو من التحدي للسلطة وذائقة المجتمع الذي تهيمن عليه غالبية ساحقة من المسلمين، ووسط أجواء وصل فيها التعصب كثيرًا إلى حد "الهوس الديني"، كما يقول علماء الاجتماع السياسي.

المواطنة وحرب اللافتات
لهذا، وامتدادًا لسلسلة الاحتقانات الطائفية التي شهدتها مصر على نحو متواتر خلال الأعوام الأخيرة، والتي وصلت فيها الأمور إلى حد إراقة الدماء من الجانبين المسلم والمسيحي، فقد كان منطقيًا أن تشكل قصة "محمد ـ بيشوي"، زلزالاً يهز الرأي العام، وينشغل به الإعلام، ويستغله المتعصبون من هنا وهناك لتصفية حسابات مزمنة، وإطلاق قذائف المدفعية المضادة للآخر، بينما أصابت الناس حالة ملل من فرط استخدام تعبير "المواطنة"، سواء على صعيد الساسة أم النخب، بينما ليس هناك من مواطنة ولا من هم يحزنون، فالمثير للدهشة هنا أنه فيما مضى وحتى خمسينات القرن الماضي، لم يكن هناك من يتحدث أو ربما سمع بمصطلح "المواطنة"، ومع ذلك فقد كانت هناك مواطنة حقيقية، وكان مجرد السؤال عن ديانة المصري مما يعد تجاوزًا لحدود اللياقة، حتى اندلعت الآن في مصر ما يمكن وصفه بـ "حرب اللافتات".
فبعد أن أغرقت شوارع القاهرة ملصقات على آلاف السيارات تحمل عبارات وشعارات دينية، تحدد الهوية على نحو استدعى ردة فعل من قبل المسيحيين، الذين راحوا يضعون الصلبان والأيقونات والملصقات المسيحية بدورهم.

وامتدت أجواء حرب اللافتات إلى كل مكان تقريبًا، من أبواب المنازل، وصولاً إلى المساجد والكنائس، مرورًا بظاهرة مترو الأنفاق الذي أصبح ساحة للدعوة والترويج للتعصب الديني، ناهيك عن انتشار النقاب والجلباب ورقعة البرامج والموضوعات الدينية في كافة وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة، وبدت حالة الاستقطاب في المجتمع المصري عند أكثر زواياها حدة وانعطافًا.

أجواء الطائفية
وسط هذا المناخ المتوتر، وفي هذه الأجواء المحتقنة، وبينما تستعر معركة حول أحقية العائدين إلى المسيحية بعد اعتناقهم الإسلام، حتى تفجرت قنبلة من العيار الثقيل، بطلها الشاب محمد بيشوي" الذي يبدو سلوكه مشوباً بقدر من الالتباس والغموض، إذ تنقل في غضون عدة سنوات بين أقصى اليمين وأقصى اليسار، من الثورية الاشتراكية إلى السلفية الوهابية، حتى استقر به المقام عند إعلان تحوله إلى المسيحية وفق هذا السيناريو الفج، الذي حقق له فيما يبدو ـ وكما قال محاميه القبطي الذي تنحى عن قضيته ـ رغبته في الشهرة وسعيه إليها مما دفع محاميه ممدوح نخلة إلى التخلي عن مباشرة هذه القضية وانسحابه منها، "لأنه لا يريد أن يثير الرأي العام في مصر"، على حد تعبيره في مؤتمر صحافي عقده خصيصًا لإعلان انسحابه.

كما تأتي هذه القصة بعد تصريحات لمفتي مصر الشيخ علي جمعة الشهر الماضي، قال فيها إن المسلمين بوسعهم تغيير دينهم بما أن هذه "مسألة ضمير" بين الشخص وربّه، كما نشر على موقع المنتدى المشترك لصحيفة "واشنطن بوست" ومجلة "نيوزويك" على شبكة الانترنت، والذي نسب إلى المفتي قوله " "إذا كان السؤال الرئيس المطروح هو هل يستطيع شخص مسلم أن يختار دينًا آخر؟ والجواب : نعم يستطيع".

أندرو وماريو
وبدا أن "محمد ـ بيشوي" عاقد العزم على المضي في تحديه حتى النهاية فأعلن أنه اتفق مع زوجته ـ وهي مسلمة اعتنقت المسيحية كذلك وهي حامل ـ على أن يُسجل طفلهما كمسيحي في شهادة ميلاده، وأوضح أنه عقد قرانه وسجله رسميًا وفقًا لقواعد الشريعة الإسلامية لأن ديانته وديانة زوجته في بطاقات هويتهما هي الإسلام، غير أنهما عادا وتزوجا بعد ذلك في الكنيسة، وفق طقوسها كمسيحيين أرثوذكسيين
وعلى الرغم من خلو القانون المصري من أي نصوص تتحدث عن الردة أو تؤثمها، إلا أن آلاف المسيحيين المصريين الذين أشهروا إسلامهم لأسباب اجتماعية غالباً، (كالرغبة في الزواج من مسلمة، أو في الطلاق الذي تحظره الكنيسة القبطية بشكل صارم)، وباتوا برغبون في العودة الى دينهم المسيحي يواجهون مشكلات إدارية جمة، إذ ترفض السلطات تغيير ديانتهم في بطاقة الهوية أو في أي أوراق رسمية، مما خلق لهؤلاء مشكلات لا حصر لها، ووصلت في بعض الحالات إلى مفارقات مثيرة كما في حالة الطفلين الشقيقين ماريو وأندرو اللذين اعتنق والدهما الإسلام، وسجلهما باسمين إسلاميين، لكن الطفلين رفضا أن يعترفا بكونهما مسلمين، كما رفضا أيضًا دخول امتحان مادة الدين الإسلامي في المدرسة، وكتب احدهما في ورقة الإجابة عبارة واحدة هي : "أنا مسيحي".

وكانت المحكمة الإدارية العليا في مصر وافقت في الثاني من تموز (يوليو) الماضي على بحث طعن مقدم من مجموعة تضم 12 قبطيًا يطالبون بحق العودة إلى دينهم الأصلي بعد أن سبق وأشهروا إسلامهم، وقررت المحكمة بدء نظر الطعن والاستماع إلى الطرفين في الأول من شهر أيلول (سبتمبر) المقبل، بعد انتهاء الإجازة السنوية للقضاة.







23 :عدد الردود تعليقات القراء





GMT 6:51:13 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: الاسلام



الأسم: اخلاقيات


الدين عند الله هو الاسلام.... لماذا هذا الاهتمام بهذا الموضوع واي زلزال هذا انه زلزال على راسه ومن مثله فكل واحد يتحمل وزر نفسه وهذه حالات شاذة






GMT 7:18:47 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: the difference?



الأسم: Arabian


We are all islam






GMT 7:19:23 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: حرية المعتقد



الأسم: جهاد


كما يضمن القانون حرية الدخول الى الإسلام فيجب أن يضمن الدخول الى المسيحية ويجب فصل الدين نهائيا عن الدولة.يقول البعض أن الردة عن الإسلام فيه استفزاز للمجتمع وما أدراكم أن الخروج من المسيحية ليس فيه استفزاز؟فللننظر الى الغرب الذي يراعي حقوق الأقليات أكثر من الأغلبية وهذا هو منتهى العدالة.






GMT 7:27:18 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: أى زلزال



الأسم: شنب


الإسلام دين عظيم ، ويحتاج الآن لكل مسلم حقيقى ، وليس لأشباه الرجال.






GMT 7:31:48 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: لهما الحرية في ذلك



الأسم: ودود


ما المانع في اعتناقهما الديانة التي أرادا طالما أنهما مقتنعان في ذلك وهذا لا يضر الاسلام في شيء فالاسلام يعج بأهله والحمد لله آمن من آمن وكفر من كفر ولله الأمر من قبل ومن بعد






GMT 7:34:54 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: وضع طبيعى



الأسم: مراقب


هذا وضع طبيعى فى مجتمع يعانى الفصام فهناك ازدواجيه فى التعامل مع كل الموضوعات التى تمس الشأن الدينى فهناك مبدا يسمى المواطنه تضمنه الدستور المصرى وحتى ألآن الحكومه عاجزه عن تفعيله لما يحكم الشارع المصرى من فكر وهابى يستشرى ولا يسمح بإلإختلاف حتى بين لمسلمين وبعضهم انتظروا المزيد من التناقضات






GMT 7:50:21 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: حرية



الأسم: roro


هاي حرية شخصية وهة شاف انه مقتنع بالدين المسيحي وما حد بيقدر يمنعه. وفعلا مش زلزال لانه هو بيدور على المحبة والسلام. وانا بعرف كتير ناس مسيحين من الداخل بس في خوف انهم يعلنو هاد الشي وبالعكس لازم يكون الانسان اقوى خاصة في هذه الامور لانها بين الشخص وربه. كمان الشخص الي كاتب تعليق ما بيطلعلك تحكي انه الاسلام هو الدين عند اللة فهاد غلط لانه الاديان التلات موجودة عند اللة






GMT 7:55:49 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: why



الأسم: diana


why for muslim it is allowed for christian no . we all belive in god and in some of the arab country we dont feel there is a differnce bettween us like where im living in uae






GMT 7:57:34 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: Religion



الأسم: soran


The God will punish not we and this is a religion matter, not all Arabs are moslem and not all Moslem are Arabs.






GMT 8:09:13 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: بلاش كلام فارغ



الأسم: مسلم عربي مصري


الواد واللي زية غاوين شهره ومنظرة يروح زي ماهو عاوز الاسلام براء منه ثم من هذا الشخص الاجوف فكريا الذين كان اشتراكيا ثم سلفيا ثم مسيحيا، هذا يؤكد انه لا يعرف كيفية اعتناق مبدأ او فكرة دائم التنقل والترحال بين الافكار المحتلفة واليوم يقول انه مسيحيا من الممكن غدا ان يكون يهوديا او اي ديانة اخري حتى لو كانت وثنية فالمبدأ والاعتقاد لدية غائب ، واعتقد ان امثال هؤلاء لن يضيفوا شيئا للديانة المسيحية كما لن ينقصوا شيئا من الاسلام الجنيف، لهذا اقول لهذا المرتد غور في داهية وارحمونا من اخباره، بلاش كلام فارغ...!






GMT 8:16:45 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: تناقضات



الأسم: Aza


،لا اكراه في الدين، الدين عند الله الاسلام، ايهما نختار اذا كان الديانتين الاسلام والمسيحية كلتاهما من عند الله فلماذا يتخلى ( اي الله ) عن احداهما ويفضل الاخرى ..... سؤال محير افيدوني






GMT 8:35:50 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: لاسلام دين الله



الأسم: عمر


إن الدين عند الله الاسلام صدق الله العظيم و حسبنا الله ونعم الوكيل لو كان هناك حكم اسلامي لاقيم عليهم حكم الرده كما كان في زمن الصديق رضي الله عنه وعن اصحاب الرسول كافة اي رجال الاسلام عن هؤلاءالمرتدين حسبنا الله نعم الوكيل






GMT 8:36:09 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: الحديث النبوي الشريف



الأسم: د. عبدالله عقروق


قصة اكبر من حجمها الديني ..وأحقر من ان تثار في هذا الوقت المتشنج ، وارخص من أن نثيرها في هذه الظروف المغرضه... ان لها ابعادها السياسية الوضيعة لخلق الفتن ، والبغيضة بين الناس..عندما اعلموا النبي محمد ، صلى الله عليه وسلم ، عن رجل نصراني اسمه حنا ، اعتنق الاسلام ، قال في حديثه الشريف،لا يقدم ولا يؤخر في الآسلام أو في النصرانية ... وتركه النبي وشأنه .اين نحن الان من قول الرسول العظيم ... فأنا كعربي نصراني لم اشعر بالفخر بأن هذا الشاب اعتنق ديني ..كما انني لم أغضب لاعتناق مئات المثقفين الاوروبين الاسلام بعد التمحص ، والدراسة في دينهم الجديد .لانني اعتبرها قضية خاصة بين الناس ، وربهم ..وربنا في الآعالي يحاسب كل انسان على افعاله.. لنضع هذه الحادثة على الرف ، ونردد ما قاله نبينا العربي محمد ، صلى الله عليه وسلم.






GMT 8:39:28 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: لا يهم الاسلام فى شي



الأسم: Rania


فى الاسلام او فى المسيحية هولاء اناس ليس لهم اهميه لا عايزهم الاسلام ولا هيرضيهم بعدين المسيحية هولاء اناس ليس لهم اهميه وقد كسب الدين الاسلامى من خروجهم منهم لانهم لا يليقوا بان يكونوا به لانهم جراثيم لا اكثر الدين عند الله الاسلام ويغفر الله لكل شيئ ماعدا الشرك به فهنياً لنا لقد كسبنا بخروجهم لانهم لا يليقوا بالاسلام العظيم






GMT 8:43:18 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: حريه



الأسم: zena


احرار ،،، موضوع شخصى ،،، والدين لله ،،، وكل واحد يعرف مصلحته ،،،






GMT 8:48:02 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: Freedom



الأسم: Phantom


I have no idea why is everyone interested in the guy? very clearly he and his wife are deranged, looking for money and fame, he wants to be christian or even hindu, let him be! so what? what is the big deal?! all he wants is to be the cenre of attention and stupid media in Egypt helping him! Just leave him alone, and we shall see how long he will be christian for!! who care in the firts place!!






GMT 8:51:40 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: الايمان



الأسم: رافت امين


الايمان بالله علاقه شخصيه جدا و كلما ازدادت علاقه الانسان بالله كلما ازدادت هذه الخصوصيه و كلما قل الكلام و الاعلان . و العكس صحيح كلما ازدادت الضوضاء و علت الاصوات كلما ضعفت هذه العلاقه و فترت واختفى الله من العلاقه و تحولت الى علاقه تجاريه للاعلان فقط بلا اعمال ولا ثمار . فاخ محمد او بيشوى حب الله و اعبدة فى داخلك بحق و ليس بالكلام .. انت لن تزيد المسيحيه و لن تنقص من الاسلام فى شىء و صدقنى الله لا يهمه تحت اى اسم تحبه او تقترب منه انه يريد قلبك فقط و كل ما هو غير ذلك فهو هباء و من صنع الانسان و ليس الله .






GMT 8:55:17 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: مجتمع يؤمن بالتزمت



الأسم: محمد على


المشكلة ليست فى إعتناقه للمسيحية ، إنما المشكلة فى مجتمع يؤمن بالتزمت الدينى وإستخدام شعارات الدين بصورة إستفزازية لغير المسلمين ويبالغ فى إستخدام الدين كوسيلة رئيسية لحل مشكلات المجتمع بكامله ، فى مثل هذا الجو يمكن أن يحدث الزلزال .






GMT 9:11:57 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: الامر منذ البداية !



الأسم: Elsinaiwe


لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ[البقر256 ] التفسير (لا إكراه في الدين) على الدخول فيه (قد تبين الرشد من الغي) أي ظهر بالآيات البينات أن الإيمان رشد والكفر غي نزلت فيمن كان له من الأنصار أولاد أراد أن يكرههم على الإسلام (فمن يكفر بالطاغوت) الشيطان أو الأصنام وهو يطلق على المفرد والجمع (ويؤمن بالله فقد استمسك) تمسك (بالعروة الوثقى) بالعقد المحكم (لا انفصام) انقطاع (لها والله سميع) بما يقال (عليم) بما يفعل.






GMT 9:14:04 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: الله



الأسم: ابو نينار العراقي


ان الله اذا اراد شيئا فيقول له كن فيكن ان لاعتناق هوؤلاء الشباب للمسيحية او بالعكس اعتناقهم للاسلام انما هو دلالة على حرية فكرهم وحرية التعبير عن رأيهم اذ لاوجود لمقولة ان الدين عند الله هو الاسلام وذلك بسبب ان الله الذي انزل الاسلام هو بحد ذاته وليس غيره من انزل باقي الاديان ويحق للفرد التعبير عن رغبته بالتفكير فدعونا من التعصب الفارغ من قبل كل الاطراف ولنتجه نحو تطوير بلداننا لانها بامس الحاجة الينا من هذا التخلف التعصبي فـــ مال الله لله وما لقيصر لقيصر






GMT 9:14:18 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: لا دخل للدين بالموضو



الأسم: سوزان


لو نظرنا من زاوية اعمق لكتشفنا انها قصة سياسة اكثر من دينية .. لماذا وخاصة في هذا الوقت يتم الإعلان عن هذه القصة في الوقت الذي قام غيره كثيرين بتغيير دياناتهم من دون ان يهتم بهم الإعلام ..ما معنى ان تتم بهذه اللحظة وخاصة مصر ليست بوضوع يحسد عليه.






GMT 9:19:53 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: TO Aza



الأسم: omar


الى عزة الحائرة اولا كل الاديان كانت تدعو الى الاسلام فاللة عز وجل انزل التوراة والانجيل فكل الانبياء كانوا يدعوا للاسلام فابوا الانبياء ابراهيم كان مسلما ( ما كان ابراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلماوما كان من المشركين) فلا تحتارى واى استفسار انا تحت امرك






GMT 9:22:54 2007 الخميس 9 أغسطس
العنوان: هو حر والله يحاسب



الأسم: رانية


صدق القول :ما زاد حنون في الاسلام انملة ولا النصارى بحاجة الى حنون





http://www.nadyelfikr.com
08-09-2007 12:26 PM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
بنى آدم غير متصل
من أين جاء العالم وأين ينتهى ؟
*****

المشاركات : 2,205
الإنتساب : Mar 2007
مشاركات : #2
محمد الذي أصبح بيشوي... زلزال جديد يهز مصر
اعتقد ان التعليقات كلها اكدت فى مجملها ان الموضوع عادى جدا لا زلزال ولا شىء ولا اى شخص تنبه له اوتابعه سوى المهتمين بالشأن العام عموما ويوميا يحدث هذا يتنصر مسلم او يسلم نصرانى ..... واعلق بدورى فأقول:

* الخلل خلل تشريعى بمصر وخلل ادراى فإجراءات تغيير الديانة فى مصر لها شكل بالقانون وتمارس بشكل آخر بالواقع العملى وأمن الدولة يفرض عليها شكل ثالث بالعربى زى باقى كل شىء فى البلد " مفيش قانون " و القانون مطاط ومكن يطبق على واحد ولا يطبق على الآخر وناس وناس واى مصرى فهمنى خلاص.

* هناك من يغير الديانة كتلاعب والتعامل معه من قبيل تلاعبه فقط لا من قبيل الاضطاد الدينى ولكن من قبيل ضبط التلاعب فما معنى ان اتنصر لكى اتزوج فتاة ما ثم بعد ان ازهدها اطلب أن ارجع ثانية لدينى الإسلامى لكى اتزوج مسلمة طبعا هذا تلاعب من الجانبين ويجب الأخذ على يد امثال هؤلاء وعدم مجاراتهم فى لغوهم .

* المجتمع المصرى خصوصا والمجتعمات العربية عموما لم يحسم قضايا كثيرة ومنها قضية حد الردة التى من الوضح انها فى طريقها للحسم الأن وبعد أكثر من 14 قرن على دخول الإسلام مصر استقر رأى المصريين على ان الحد غير موجود ولا علاقة له بمن يغير دينه اما الحد الذى مورس من قبل فى الدولة الاسلامية القديمة فكان متعلقا بالانتماء السياسى اى الجاسوسية .

* ما العيب فى ان يعلن المسلم انه مسلم للعالم كله وتلبس زوجته الحجاب ان ارادت ويربى لحيته على كيفه ويعلق بوستر كبييييييييييييير على بيته يقول انا مسلم وفى نفس الوقت ما العيب فى ان يتباهى المسيحى بانه مسيحى ويدق صليب على يده ويعلق صليبا على رقبته بل ويرسم صليبا بالخرسانه على عمارته طوليا .......... أنا اسأل ما العيب ؟ وما المشكلة ؟
واقول لمن يطالبون بإخلاء البطاقة الشخصية من خانة الديانة .......... لماذا ؟ وما الفائدة ........ هل الفائدة اننا بعد حذف خانة الديانة ان نجد مسلما مثلا يدخل كنيسة ويقتل اقباطا او مسيحيا يتزوج بمسلمة ويدعى انه مسلم .

يا ناس خانة الديانة للتعريف وليست للتشريف فهى لبيان اكبر قدر عن الشخص صاحب البطاقة وإلا إذا اصابتنا حساسية التمايز والتمييز فلنحذف خانة الوظيفة من البطاقة او خانة الحالة الإجتماعية من البطاقة وهذا كله لغو وخبل المسلم يريد ان تكتب له بالبطاقة والمسيحى يريد ذلك ايضا والبهائى يطالب بذلك كذلك وانا شخصيا لا ارى مانعا ان يكتب له وكذلك الملحد واى ديانة

للجميع الشكر والاحترام خاصة لبسام:97:

حقائق ظهرت بعد الإنتهاء من الخريطة الجينية للإنسان في 2001 والقرد في 2005
● الشمبانزى أقرب جينيا الى الإنسان أكثر من قربه إلى الغوريلا .. أو إلى أى قرد آخر .
● التطابق الجينى بين الإنسان والشمبانزى يصل إلى أكثر من 96% .
● الجينات الفعالة فى الإنسان تبلغ 30000 جينا جميعها موجودة عند الشمبانزى عدا 53 جينا فقط .
● الأعضاء الأثرية فى الإنسان : الزائدة الدودية -ضروس العقل-أثداء الذكور-عضلات الأذنين والجلد - الفقرات الذيلية -أضلاع الرقبة - شعر الجسم

من منهم آدم ؟ : Ardi- Ida -Lucy -------- الإجابة قد تكون هنا
10-09-2007 02:29 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف