لواء الدعوة
(عضو رائد)
*****

تاريخ الإنتساب : 07-01-2010
تاريخ الميلاد : غير محدد
التوقيت المحلي : 06-27-2022 في 02:33 PM
الحالة : غير متصل

لواء الدعوة معلومات المنتدى
إنضم إلينا : 07-01-2010
آخر زيارة 08-27-2014, 02:46 PM
إجمالي المشاركات : 942 (0.22 مشاركات في اليوم الواحد | 0.17 في المئة من إجمالي المشاركات)
(إيجاد مشاركات العضو)
اجمالي المواضيع : 52 (0.01 مواضيع في اليوم | 0.1 في المئه من اجمالي المواضيع)
(إيجاد مواضيع العضو)
فترة البقاء متصل : 1 شهر, 1 أسبوع
الأعضاء المحالين: 0
مجموع الإعجابات المتلقاة: 0 (0 per day | 0 percent of total 26)
(Find All Threads Liked ForFind All Posts Liked For)
مجموع الإعجابات الممنوحة: 0 (0 per day | 0 percent of total 26)
(Find All Liked ThreadsFind All Liked Posts)

بيانات العضو لواء الدعوة
مراسلة خاصة : أكتب لـ لواء الدعوة رسالة خاصة .
  
توقيع لواء الدعوة
الحقوق تنتزع ولا توهب ... والإرادة حتماً تنتصر ... والكف الطاهر يناطح المخرز النجس ... والإيمان والصلاح خير زاد وذخيرة ... والقوة طريق السلام والتحرير ... ولغة البنادق ستحل كل قضية .

لواء الدعوة's Most أعجب به Post
Post Subject Numbers of إعجابات
الرد على: ما هي دلالات الحشد الجماهيري العظيم لحركة فتح في قطاع غزة؟ 2
Thread Subject Forum Name
ما هي دلالات الحشد الجماهيري العظيم لحركة فتح في قطاع غزة؟ حول الحدث
Post Message
لا أحد ينكر مكانة فتح في المجتمع الفلسطيني أبداً، وما حصل ليس مفاجئة ولا ما يحزنون، بل إن أي شخص كان يتوقع حشداً كهذا بل وأكثر من ذلك، وبالمناسبة أخ عاصي الحشد لم يتجاوز المئتي ألف شخص، فأن تتحدث عن 700 ألف شخص فهذا العدد لا يمكن أن تحتويه منطقة السرايا ولا كل الشوارع المحيطة بها، وربما لن تصدق لو قلت لك بأن مهرجان حماس مثلاً كان أكثف منه وأن مكان مهرجان حماس أكبر وأوسع "ضعف" المكان الذي أقيم فيه مهرجان فتح .

عني شخصياً فأنا أقول باختصار شديد بأن كلا المهرجانين كانا متقاربين في العدد والكثافة، وأن حماس تشكل الخصم التقليدي لحركة فتح ولا تعتقد بأن أياً من الطرفين سينتصر على الآخر، فالجبهة الشعبية مثلاً لم تصل في يوم من الأيام لمنافسة فتح بالشكل الذي وصلت له حماس مثلاً حتى تشبه الجبهة الشعبية بحماس !

الذي أراه وبعيداً عن الكلام الدوغمائي بأن فتح في تدهور مستمر، وتراجع في كافة الصعد والمستويات، وقوتها فقط تستمده من ثلاثة أمور "المنظمة والسلطة والتاريخ" ودون ذلك فهي حركة متهلهلة ومنقسمة ومشتتة وهلامية، فهل من الممكن أن نتخيل فتح بدون منظمة التحرير ؟ وبدون السلطة الفلسطينية ؟ بينما حماس مثلاً هي حركة تنظيمية متينة وقوية وفعالة بكل المقاييس، ونزع الحكومة منها مثلاً لن يؤثر عليها إلا قليلا .

فتح انتهت عندما وقعت اتفاقية اسلو وعندما أصبحت السلطة مجرد كلب حراسة للجيش الإسرائيلي، ويكفي أن يقرأ أي شخص كتاب "أمير الظل" للأسير عبد الله البرغوتي -الحاصل على أكبر محكومية في التاريخ- وليدرك مدى التنسيق الأمني والملاحقة للمقاومة في الضفة وليطلع على كتاب "الثبات" لحسن سلامة وليدرك دور السلطة في اعتقاله، وكتاب "القادم لخطفك" لشراتحة وليدرك أيضاً دور السلطة في التنسيق اللأمني وتسليم المطلوبين وافشال أول صفقة تبادل في التسعينات بين حماس وإسرائيل .

دلالات المهرجان من وجهة نظري اثنتين :
أولاً : كفاءات معطلة وقيادة فاسدة .
ثانياً : فتح لا تستطيع أن تدير روضة أطفال -عطفاً على انهاء المهرجان بسبب الخلاف بين أنصار عباس ودحلان وملاحقة الرجوب حتى معبر ايريز- .