نظرية التطور مسألة علمية لا دينية
#1
يخطئ الملحدون والمسلمون في حشر هذه المسألة في الدين، فيقول الملحد بناءً على أن القرآن قال بأبوة آدم للبشر فهو كاذب، لأن التطور أثبت خلاف ذلك ، والمسلم يقول بكذب التطور ليدفع التهمة عن كتابه المقدس..

باختصار: لا التطور كاذب ..ولا القرآن قال بأبوة آدم للبشر

التطور حقيقة علمية ثابتة في معظم مناحي الحياة، الموضوع لا يخص فقط البيولوجي بل لامس علم الأحياء والطب والاجتماع..بل العلم نفسه يتطور..وجامعات العالم الكبرى وسائر المجلات العلمية التجريبية باتت تتعامل مع التطور كأنه شئ (بديهي) أي كالماء والهواء لا يمكن إنكاره..والتعرض لحقيقة وجوده شئ سخيف..

أما دينيا فالقرآن لم يقل أن آدم أول البشر، بل إنسان له ذرية، فلم يلحق آدم بالبشر أبدا، ولفظ البشر في القرآن (أعمّ وأشمل) من الإنسان

قال تعالى.." قالت رب أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر".. [آل عمران : 47]
"ما كان لبشر أن يؤتيه الله الكتاب والحكم والنبوة ثم يقول للناس كونوا عبادا لي من دون الله".. [آل عمران : 79]
"إذ قالوا ما أنزل الله على بشر من شيء "..[الأنعام : 91]

الصيغة صيغة تعميم ، فمريم العذراء تنفي أن يمسها أحد فعمّمت بالإطلاق على وزن (لم يقربني مخلوق) والمخلوق أعم وأشمل من البشر، كذلك نفي ألوهية الأنبياء بالتعميم على وزن (ما كان لمخلوق أن يكون إلها)، كذلك نفي الكفار وإنكارهم لنزول الرسالة على وزن (ما كان لمخلوق أن يكون رسولا أو ينزل عليه شئ)

وفي التراث المصري نستعمل كلمة (صرّيخ ابن يومين) للتعميم أيضا، وهي مأخوذة من صراخ الطفل..ومعممة إذن على الجميع بمن فيهم الأطفال الرضع في مقام المجاز، وهو نفس المقام الذي استعانت به العذراء في إثبات شرفها ونسب طفلها..

أما الإنسان هو المكلف بالرسالة..هو الإنسان العاقل الذي هو (نوع من البشر) وأبوه آدم..لذا يطلق عليه أحيانا (بني آدم) وليس (بني بشر) وفي القرآن تأكيد لذلك حيث ذكر الإنسان دائما في مقامي (الأمر ثم التوبيخ والتحفيز) باعتباره المكلف..

لاحظ معي المقامات..أولا: الأمر

"ووصينا الإنسان بوالديه".. [لقمان : 14]
"يا بني آدم لا يفتننكم الشيطان".. [الأعراف : 27]
"يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد".. [الأعراف : 31]

ثانيا: مقام التوبيخ والتحفيز

"خلق الإنسان من نطفة فإذا هو خصيم مبين".. [النحل : 4]
وكان الإنسان كفورا".. [الإسراء : 67]"
"وإذا أنعمنا على الإنسان أعرض ونأى بجانبه وإذا مسه الشر كان يؤوسا".. [الإسراء : 83]
"خلق الإنسان من عجل سأريكم آياتي فلا تستعجلون".. [الأنبياء : 37]
"ألم أعهد إليكم يا بني آدم أن لا تعبدوا الشيطان إنه لكم عدو مبين [يس : 60]

فالقرآن إذن يفرق بين الإنسان والبشر، لكن غير ملزم بشرح الفارق في سياق التطور، هذه علوم مستقبلية لا شأن لها بالدين..فالعلم علم..والدين دين..وكل ما جاء في سياق الإنسان والبشر كان للعظة وليس لإثبات شئ أو نفي شئ..

أخيرا: الإسلام لم يحمل أي خصومة مع التطور، وكثير من علماء وفقهاء المسلمين أدركوا ذلك، ولست في معرض طرح أسمائهم لعدم التشخيص..لكن تذكر وتدبر الحجج أعلاه..وابحث أكثر فالمسلم مطالب بالمعرفة...لا بالتعصب وإنكار العلم الحديث.. بل والعناد كأنه يصر على تشويه الإسلام ووصمه بالخرافة
الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....
سامح عسكر
مدونتي
الرد
#2
الحقيقة في منطقة وسط بين الخلق والتطور.

لاهذا كله صحيح ولاذاك.

قل سيروا في الارض وانظروا كيف بدأ الخلق.
الرد
#3
عندي أربعة كتب مترجمة للعربية عن داروين و نظريته

أشتريت ثلاثة منها خلال السنتين الماضية من مكتبة جرير

أما أحدها وهو بعنوان "داروين وشركاه" فقد أشتريته قبل أكثر من 15 سنة وأنوي أن أقرأه آخر واحد
أنا مثل كاتب في النيويورك تايمز يدعى ديفيد بروكس , مهتم بثلاثة أشياء : السياسة و الثقافة والعلوم الإجتماعية .

الرد
#4
في الحقيقة لا وجود للتطور الذي قال به دارون
ومن الخطأ الجسيم تسمية شعوذة دارون بـ "نظرية التطور"
فالنظرية تعني وجود ألدة علمية تدعمها ، وعدم وجود أدلة علمية أقوى تردها
وكلام دارون يخلو من ذلك بالمرة

هذا كلام علمي ليس للدين دخل فيه :

هنـــــــــــــــا

مَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ {12/40}
الرد
#5
اخي زايد جلال

هل يوجد دلاءل على طوفان نوح عليه السلام عدا بقايا البحريات التي نجدها في كل مكان ومنها بقايا حوت وجدها داروين فوق جبال الارجنيتن؟!
أم أن هذا كل مايدعم الطوفان علمياً؟!

وماذا عن "وتركنا منها اية للعالمين"

بارك الله فيك.
الرد
#6
أخي الكريم .. لا غلاقة لطوفان نوح بالتطور المزعوم (تطور دارون)
ولا علافة لطوفان نوح بحيتان الأرجنتين
لأن طوفان نوح لم يقع في الأرجنتين ولا في أمريكا الجنوبية
وإنما وقع في منطقة قوم نوح فقط لا غير
ولم يتعداها إلى منطقة أخرى
والنص الصحيح للآية:
وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ {29/14} فَأَنجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ {29/15} (سورة العنكبوت)
فقوله: وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ .. أي السفينة
ولا يقصد بالعالمين بقاء السفينة آية للناس في كل زمان ومكان
بدليل قوله: وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِن رُّوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ {21/91} (سورة الأنبياء)
والجميع متفقون على عدم وجود المسيح ولا أمه في دنيانا
مَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ {12/40}
الرد
#7
ماشاء الله تبارك الله

لم افكر حتى بهذا الاتجاه، لكن يضل هناك اسءله متعلقه
بـ اخذه لزوجين من كل...؟ ،
و جعلنا ذريته هم الباقين؟
وصناعة السفينة لما لم ينتقل فقط؟!

وَحَمَلْنَاهُ عَلَىٰ ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ (13) تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا جَزَاءً لِّمَن كَانَ كُفِرَ (14) وَلَقَد تَّرَكْنَاهَا آيَةً فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ (15)
هنا وتركناها

شكر مقدم اخي زايد جلال وبارك الله فيك.
الرد
#8
أخي الكريم
لم يرسل نوح إلا إلى قومه فقط
ومن ثم وقع العقاب على قومه فقط

وقد تناول هذا الموضوع بالتفصيل شيخنا وأستاذنا الصفي

هنــــــــــــــــــــا


يمكنك الاطلاع على مداخلاته

وأكرر أنه لا علاقة بين طوفان نوح وتطور دارون سواء اعتقدنا بعالمية الطوفان او بمحدوديته
مَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ {12/40}
الرد
#9
الدليل الاخر ان السجل الاحفوري ينبىء بانقراض شبه كامل لمخلوقات الارض قبل (65 مليون عام) ولااظنه الا طوفان نوح.
الرد
#10
شكر الله لك اخي زايد جلال.
الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  كتب هامة في التطور الروحي وفهم الحياة والموت والتناسخ والعودة للتجسد سعيد النورسي 0 1,039 02-07-2021, 02:25 AM
آخر رد: سعيد النورسي
  هل اليهودية دين حسب الكتاب المقدس العهد الجديد مع تعقيب على مسألة هل المسيحية ديانة ابو ازهر الشامي 5 3,462 06-26-2020, 07:58 PM
آخر رد: ابو ازهر الشامي
  الدِين-ما بين التطور والكشف فخر الصادق 0 1,405 01-14-2014, 05:08 AM
آخر رد: فخر الصادق
  نظرية اذان الانعام ( المواقع الرسمية ) الفكر الحر 0 1,703 09-28-2012, 10:00 PM
آخر رد: الفكر الحر
  هل ستصبح كل الحيوانات بشرا ؟.نظرية فلسطيني كنعاني !!!! جمال الحر 18 8,598 01-14-2012, 04:28 PM
آخر رد: الفكر الحر

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم