تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
ضاع مع أناثيما
#1
يريد أن يتمرد
يختلف
يقف أمامي بعين وقحة ويقول كلاما جديدا
تدمع عيني أمام وجهه القاسي
أذهل ولايتـاثر بانذهالي
تنشل أعصابي عن الحركة.......وأجرب أن أوقظ نفسي
يقرأ أفكاري ويقول أني مخطئة وأن الكابوس حقيقة
أغمض عيني فأراه صغيرا في عربته أهزها له وأدنن
يالله ينام نانو
يالله يجيه النوم
يالله يحب الصلاة
يالله يحب الصوم
وتتتابع الدندنة في رأسي الباكي، وأرى يده الصغيرة الجميلة، والدمعة الرمادية على وجهه البريء
لطالما امتلك وجها بريئا باكيا
قال لي "لاتتركيني، خذيني معك"
أجبته: "حبيبي، لاتخف أنا هنا وسنذهب للبيت بعد قليل، أنت بطل والأبطال لايخافون"
يبتسم ابتسامة مطمئنة وينظر إلي مرة أخرى وأنا أودعه"
أبقي عيني مغلقتين لأني لا أريد أن أفقد وجهه الملائكي

أكيد...........أكيد فقد وجهه الملائكي، منذ أن بدأ يتغنى بأناثيما وآهات العذابات البشرية

تبا لك ياأناثيما

يتبع
لماذا لايكون الحب مثل الخبز والخمر

أليس الحب للإنسان عمرا داخل العمر
الرد
#2
الله يخليلك اياه

ابنك مو هيك
الرد
#3
المؤشر أهلا بك

لم أرحب بك قبلا.....

بل أكثر من ابني

ستعرف لاحقا

الرد
#4
ها

ماذا تريد أن نلعب اليوم؟

القبطان والقراصنة

طيب.........أنا قائدة السفينة وانت مساعدي الأول

ارفعوا الشراع

ويمسك بحبل الستار ويشده فيظن حقا أن الشراع قد أنزل....

سفينة القراصنة......يهتف

حضروا المدافع، استعدوا.....أطلقوا

أعطي أوامري وينفذ

كم كان يحب أن يكون القرصان لكني دائما كنت أرفض

أريده أن يبقى طيبا


أنا أكره القرصان، وهو يحب المغامرات

مللت هذه اللعبة.........دعينا نلعب شيئا آخر..

مارأيك أن نذهب لبيت عمتي؟

طيب اسألي والدتي

اذهب واسألها أنت

لماذا أنا دائما؟؟

لأنك الصغير، وعليك أن تطيع أختك الكبيرة

هيا هيا ياشاطر........وسأعطيك شيئا إن ذهبت وسألتها

طيب........ماذا ستعطيني

اذهب أنت وستعرف بعدها وإلا لن أعطيك مالدي

ماما........هل تسمحين لنا أن نذهب لنزور عمتي؟

من صاحب الفكرة منكما؟

أكيد أختك الشقية.....

وتهز رأسها مبتسمة......ونذهب لبيت عمتي
الرد
#5
مرحبا

كيف كان يومك؟

ممتاز.....

طيب .........معك عشر ليرات؟

طبعا دينا طبعا.........هاك

شكرا حبيبي .....أعيدها لاحــــقــــــا

كريم لأبعد الحدود وحنون........

دائما أخذت ماكان يخبئ.......

كنت في يوم أدين له، وهو الآن مدين لي

عليه أن يرد دينه.......عليه أن يسمع من أخته التي تحبه

ليته يتوقف عن أناثيما
الرد
#6
نحن ننتظر النهاية و لذلك اقرأي هذه الأبيات للقباني رحمه الله
إلى الأميرالدمشقي توفيق القباني
مكسرة كجفون أبيك هي الكلمات
و مقصوصة كجناح أبيك هي المفردات
فكيف يغني المغني ؟
و قد ملأ الدمع كل الدواة . .
و ماذا سأكتب يا إبني ؟
و موتك ألغى جميع اللغات . .
2
لأي سماء نمد يدينا ؟
و لا أحد في شوارع لندن يبكي علينا
يهاجمنا الموت من كل صوب ٍ
و يقطعنا مثل صفصافتين
فأذكر حين أراكَ علياً
و تذكر حين تراني الحسين
3
أشيلك يا ولدي فوق ظهري
كمئذنة كسرت قطعتين
و شعرك حقل من القمح تحت المطر
و رأسك في راحتي وردة دمشقية . . و بقايا قمر
أواجه موتك وحدي
و أجمع كل ثيابك وحدي
و ألثم قمصانك العاطرات
و رسمك فوق جواز السفر
و أصرخ مثل المجانين وحدي
و كل الوجوه أمامي نحاس
و كل العيون أمامي حجر
فكيف أقاوم سيف الزمان ؟
و سيفي انكسر . .
4
سأخبركم عن أميري الجميل
عن الكان مثل المرايا نقاءً و مثل السنابل طولاً
و مثل النخيل
و كان صديق الخراف الصغيرة , كان صديق العصافير
كان صديق الهديل ْ
سأخبركم عن بنفسج عينيه
هل تعرفون زجاج الكنائس ؟
هل تعرفون دموع الثريات حين تسيل ْ
و هل تعرفون نوافير روما ؟
و حزن المراكب قبل الرحيل
سأخبركم عنه
كان كيوسف حُسناً .. و كنت أخاف عليه من الذئبِ
كنت أخاف على شعره الذهبي الطويل ْ
. . و أمس أتوا يحملون قميص حبيبي
و قد صبغته دماء الأصيلْ
فما حيلتي يا قصيدة عمري ؟
إذا كنت أنت جميلاً
و حظي قليل . .
5
لماذا الجرائد تغتالني ؟
و تشنقني كل يومٍ بحبل طويل من الذكريات ْ
أحاول أن لا أصدق موتك , كل التقارير كِذْبٌ
و كل كلام الأطباء كِذْبٌ
و كل الأكاليل فوق ضريحك كِذْبٌ . .
و كل المدامع و الحشرجات ْ
أحاول ألا أصدق أن الأمير الخرافي توفيق ماتْ
و أن الجبينَ المسافرَ بين الكواكب مات ْ
فموتك يا ولدي نُكْتَةٌ .. و قد يصبح الموت أقسى النُكاتْ
6
أحاول ألا أصدقَ , ها أنت تعبر جسر الزمالك ِ
تمرق مثل الشعاع السماوي بين السحاب و بين المطر
و ها هي شقتك القاهرية , هذا سريرك , هذا مكان جلوسك , ها هي لوحاتك الرائعاتْ
و أنت أمامي بدشداشة القطن , تصنع شاي الصباح
و تسقي الزهور على الشرفاتْ
أحاول ألا أصدق عيني
هنا كتب الطب ما زال فيها بقية أنفاسك الطيبات
و ها هو ثوب الطبيب المعلّقُ , يحلم بالمجد و الأمنيات
فيا قصيدة عمري كيف أصدق أنك ترحلُ كالأغنياتْ
و أن شهادتك الجامعية يو ... ستصبح صك الوفاة !!
7
أتوفيقُ . .
لو كان للموت طفلٌ , لأدرك ما هو موت البنينْ
و لو كان للموت عقلٌ
سألناه كيف يفسر موت البلابل و الياسمينْ
فلو كان للموت قلبٌ , تردد في ذبح أولادنا الطيبين
أتوفيقُ يا ملكيَّ الملامحِ . . يا قمريَّ الجبينْ
صديقاتُ بيروت َ منتظرات ٌ
رجوعك يا سيد العاشقين
فكيف سأكسر أحلامهنَّ ؟
و أغرقُهُنَّ ببحر الذهول ْ
و ماذا أقول لهن , حبيبات عمرك , ماذا أقول ؟
8
أتوفيقُ
إن جسور الزمالك ترقب كل صباح خطاك
و إن الحَمَامَ الدمشقيَّ يحمل تحت جناحيه دفْ هواك
فيا قرة العين ِ . . كيف وجدت الحياة هناك ؟
فهل ستفكر فينا قليلاً ؟
و ترجعُ في آخر الصيف حتى نراك
أتوفيقُ
إني جبان أمام رثائكَ . . .
فارحم أباكْ . . . .
الرد
#7
هل تعنين ب anathema الحرمان الاكليروسي , أم الفرقة الموسيقية ؟! أنا أحب الفرقة الموسيقية !!!!!! :D
من أين جئت .. لا أدري .. لكنّّّي أتيت ...
الرد
#8
أميريشو

أشكرك كثيرا لأنك أبكيتني

إقتباس :هل تعنين ب anathema الحرمان الاكليروسي , أم الفرقة الموسيقية ؟! أنا أحب الفرقة الموسيقية !!!!!!

كلاهما
الرد
#9
دينا
أنا آسف (f)
لكن ما ينفع الأسف , لقد بكيتي
على كل اسمعي هذه
بعض النساء وجوههن جميلة
و تصير أجمل عندما تبكين
القباني

أنا أكابر كثيراً على البكاء و كدت أبكي لما قرأت القصيدة , لكن كل جسمي ارتعش , و يرتعش كلما قرأتها

آمل أن تكون قصة الصغير مجرد قصة لا وجع في حياتك
أمور :emb:
الرد
#10
أنت تبدعين دائما(f)
وما دمت تثابرين ستتألقين إبداعًا
نتلهف لنعرف كل شيئا دون أن نبكي
فقد مللنا البكاء

سنضحك ربما لا أدري
محبتي ومودتي (f)
محمد الدرة


أرجو من الداخلين على الموضوع تقييمه في الأيقونة أعلاه
محبتي
الرد


التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم