تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
عجز العلماء عنها ووجدتها ، تصغير لفظة آل
#1
معنى " آل " وتصغيرها " أيل "

لفظة آل حسب القرآن الكريم وحسب طريقة استخدامها لدى قبائل جزيرة العرب وخاصة في الحجاز واليمن:

إن استخدام القرآن للفظة الآل واستخدام قبائل جزيرة العرب للفظة آل قديما وحديثا ينحصر فيما يلي :

آل فلان = أتباع فلان المؤتمرين بأمره.
آل الرجل= { أتباع الرجل المؤتمرين بأمره من غير قرابته } + { أتباع الرجل المؤتمرين بأمره من من قرابته ( وهؤلاء يسون أهله وخاصته)}

آل فلان لا تعني بالضرورة قرابة فلان فقط أو أولاد فلان فقط .. حيث قريب فلان إذا لم يأتمر بأمر فلان فهو ليس من آل فلان حتى لو كان أبن فلان.
ولكن عادة يكون أول المتبعين لفلان هم قرابته وأول المؤتمرين بأمره هم قرابته ، وبذلك فهم أقرب الآل ولهذا السبب فهم بعض الناس أن آل الرجل هم قرابته فقط الذين من ذريته وهذا غير صحيح ، لإنه إذا كان القصد الذرية فالعرب تقول بنو فلان أو بنو هاشم أو بنو أمية أو لد الحارث أو ولد سعد ، أما الآل فهي للمتبعين المؤتمرين بأمر الرجل من قريب وبعيد.


لفظة آل فلان لا تعني بني فلان ولا تعني ولد فلان ولا تعني ذرية فلان .. وهذا ما شوش على الناس بسبب ابتعادهم عن اللسان العربي المبين الذي هو لسان القرآن.

حيث في الجزيرة العربية لا زال القبائل يستخدمون لفظة آل للإشارة إلى الأتباع من غير شرط القرابة وإن كان القرابة هم من أول الأتباع ، فإن الابن إذا خرج عن أمر أبيه خرج من الأهل وبالتالي خرج من الآل كلها


وتصغير آل هو أيل ، ولا زال يستخدم هذا التصغير أيل لدى كثير من قبائل جنوب الجزيرة العربية حتى اليوم فيقولون أيل أحمد وأيل عبدالله.وتصغير أهل هو أهيل وهذا وارد في القواميس لا خلاف عليه.

وهذه الألفاظ موجودة في القرآن الكريم وأشعار العرب القديمة قبل الإسلام وموجودة في كلام الناس اليوم وأقوالهم وخاصة جنوب الجزيرة العربية واليمن وعُمان.
الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  من القائل ، عجز عنه الكثيرون wise 6 2,386 10-18-2006, 09:40 PM
آخر رد: مالك

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم