تقييم الموضوع :
  • 1 أصوات - بمعدل 1
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
ما مرتاح .. ما مرتاح .. مامرتاح
#11
الزميل : كوكو

قبل أن تتبع..
أنا لم أقل بأن تكرار المواضيع فقط هو سبب ملل هذه القصيدة. ولكني قلت بأن هناك أجمل منها في اللفظ ورقة المشاعر.
فالكائن هنا لم يكتب قصيدة ، أو بمعنى آخر هو لم يفتح مصنعا آخر لإنتاج اللبن في المدينة الصناعية.
( رغم أن هذا بحد ذاته كاف للعيب عليه إذا كانت المدينة بحاجة إلى مواد أخرى خاصة عندما يتوفر اللبن بكثرة في عشرات المصانع الماثلة فيها )
ولكنه أيضا فتح مصنعا رديئا واستخدم علبا رخيصة في التعبئة وأحضر ماكينات صدئة لكي يمر عليها اللبن.
ففي النهاية مات من الحسرة والتسمم كل من ارتشف منه.

والنقطة الأخرى التي أريد الإشارة إليها هي أنه في عالم الفن والشعر لا يمكنك منطقة التذوق 100%
فأنت لو رددت على كل نقاطي بشكل منطقي فلن تستطيع تحقيق نفس نتيجة مناقشة موضوع في الرياضيات مثلا
بحيث أخرج في النهاية وأنا محب لهذه القصيدة لأن " المنطق " يقول هكذا ..
هذا أمر مستحيل في مثل هذا الموضع
فسوف يبقى رفضي لتجاور هذه الألفاظ لبعضها وركاكتها ولأسلوب البداوة في التعبير عن المشاكل المكررة المملة وعدم الإبداع أو محاولة كسر الحلقة المفرغة ماثلا كرأيي في رفض هذا النص الذي لا أتجرأ على تسميته بالقصيدة ولا على تسمية كاتبه بالشاعر
إلا في حالة واحدة فقط وهي أن أحل عليه ضيفا في العراق وحينها سأضع في حساباتي أن اغادر من عنده ورأسي ليس مفصولا عن جسدي
فهنا فقط سوف أعترف له بأنه شاعر عظيم وأن هذه أجمل قصيدة قرأتها مؤخرا

وشكرا
الرد
#12
الزميل / أرماند

كما يحلو لك , لن أتابع طالما أنك متمسك بموقفك من القصيدة فلا أستطيع أن أحسن لك ما تكره

132521

كوكو
الرد
#13
مصنع ألبان و بداوة و تكنولوجيا و كفوف و لا منطق!!!

قلة الرد رد
الرد


التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم