تساؤلات حول :- ( العظة على الجبل - موعظة الجبل )
#21
فلنكمل الآن
=======

"سَمِعْتُمْ أنَّهُ قِيلَ: عَينٌ بِعَينٍ وسِنٌّ بسِنٍّ.
أمّا أنا فأقولُ لكُم: لا تُقاوِموا مَنْ يُسيءُ إلَيكُم

مَنْ لطَمَكَ على خَدَّكَ الأيْمنِ، فحَوِّلْ لَه الآخَرَ.
ومَنْ أرادَ أنْ يُخاصِمَكَ ليأخُذَ ثَوبَكَ، فاَتْرُكْ لَه رِداءَكَ أيضًا.
ومَنْ سَخَّرَكَ أنْ تَمشيَ معَهُ مِيلا واحدًا، فاَمشِ معَهُ مِيلَيْن.
مَنْ طَلَبَ مِنكَ شيئًا فأَعطهِ
ومَنْ أرادَ أَنْ يَستعيرَ مِنكَ شيئًا فلا ترُدَّهُ خائِبًا.

التعليق :-
======
حقيقة كلام رائع ولا غبار عليه بالمرة
درسا جميلا فى التسامح والمحبة
معايير غاية فى الإبداع والمثالية
أصبحت أحسد من يؤمن بذلك الكلام بالفعل
وأيقنت لماذا يقول المسيحيين :- ( الله محبه )
هذا فى حالة إذا تم إثبات أن المسيح
هو الله !!!


هنا يوجد تناقض كبير مع الإسلام

(وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ) المائدة 45
أما فى هذا الموضوع يتحدث قائلا
( سَمِعْتُمْ أنَّهُ قِيلَ: عَينٌ بِعَينٍ وسِنٌّ بسِنٍّ
أمّا أنا فأقولُ لكُم: لا تُقاوِموا مَنْ يُسيءُ إلَيكُم )

وهذا يؤكد لى أنه من رابع المستحيلات أن يكون الإنجيل والقرآن من نفس المصدر
وهذا مؤشر أيضا على رفض المسيحيين للإسلام


التساؤل :-
=======
من بحق الجحيم يستطيع فعل ذلك ؟؟؟
عندما ينظر لى أحدهم نظرة لا تروق لى
لا أهدأ إلا عندما أحطمه من شدة اللكمات التى أتوالى بها على وجهه
فما بالك بإنسان يلطمنى على وجهى ؟؟؟

بالرغم من إعجابى الشديد بهذا القول
إلا أنه يعد مثاليا وخياليا أكثر من كونه تطبيق على أرض الواقع
هل أراد المسيح أن يحول البشر إلى ملائكة لكى يأمر بمثل هذه التعاليم ؟؟؟


فلنكمل

==================================


سَمِعتُم أنَّهُ قِيلَ: أحِبَّ قريبَكَ وأبغِضْ عَدُوَّكَ
أمّا أنا فأقولُ لكُم: أحِبّوا أَعداءَكُم، وصَلّوا لأجلِ الَّذينَ يضْطَهِدونكُم،
فتكونوا أبناءَ أبيكُمُ الَّذي في السَّماواتِ
فهوَ يُطلِـعُ شَمْسَهُ على الأشرارِ والصّالحينَ
ويُمطِرُ على الأبرارِ والظّالمينَ.
فإنْ كُنتُم تُحِبّونَ الَّذينَ يُحبّونكُم، فأيٌّ أجرٍ لكم؟ أما يعمَلُ جُباةُ الضّرائِب هذا؟
وإنْ كنتُم لا تُسلَّمونَ إلاّ على إخوَتِكُم، فماذا عمِلتُم أكثرَ مِنْ غَيرِكُم؟ أما يعمَلُ الوَثَنيّونَ هذا؟
فكونوا أنتُم كاملينَ، كما أنَّ أباكُمُ السَّماويَّ كامِلٌ.

التعليق :-
======
حقيقة لا أجد كلمات لوصف روعة هذا النص
مما يعطينى مؤشر أن كاتب هذا الكلام ليس بشخص عادى

هناك تناقض مع الإسلام كبير جدا
رغم وجود آيات القتل التى لا تعد فى القرآن سأكتفى بذكر واحدة

وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ
(الأنفال 60).

ولكن كاتب هذا النص يقول شيئا غريبا :-
( أمّا أنا فأقولُ لكُم: أحِبّوا أَعداءَكُم، وصَلّوا لأجلِ الَّذينَ يضْطَهِدونكُ )
وهذا يؤكد لى أنه من رابع المستحيلات أن يكون الإنجيل والقرآن من نفس المصدر أيضا
وهذا مؤشر أيضا على رفض المسيحيين للإسلام


خاطرة قبل التساؤل :-
==============
( أحبوا أعداءكم )
تلك الكلمتين مكثت قليلا أفكر بهما
حسب جميع الأديان
الناس جميعا مخلوقات لله فى البداية سواء كانوا أعداء أو أصدقاء
عندما كنت أرى آيات القتل أو ما يسمونها بالجهاد فى القرآن
كان لدى تساؤل غريب
كيف يخلق الله المشرك من ناحية ثم يأمر من ناحية أخرى بقتله !!!
أليست تلك حماقة !!!
كان من الأولى أن لا يخلقه من الأساس !!!
لأنه فى اللوح المحفوظ يعلم بعلم الغيب أنه سيعتدى يوما ما !!!

هذه العبارة أجابت على تساؤلى هذا
إن كان هناك إله خلق المشرك وخلق الكافر
فلا يمكن أن يأمر إحداهما بتدمير الآخر



التساؤل :-
=======
كيف يمكن لإنسان أن يحب عدوه ؟؟؟
كيف يمكن لإنسان أن يدعو أو يصلى لآخر يضطهده ؟؟؟

ماذا عن الحرب بين دولتين .. لو إتبعنا منطق المسيح سنهلك ؟؟
أليس هذا النص بعيدا عن الواقع الذى نحياه ؟؟؟


===========================================

سنكمل بعد مناقشة تلك الأفكار

(07-18-2018, 09:19 PM)zaidgalal كتب : بل إن علماء الفيزياء لم يتمكنوا من تفسير قيام شخص التقط شيئًا سقط منه على الأرض ذلك لأنه من المفترض ان لا يتمكن من القيام مرة أخرى لقوة الجاذبية التي تفوق قوته ملايين المرات.
فقالوا باحتمال وجود أجسام أثيرية تحيط بنا ولم نمتلك القدرة على إدراك وجودها بعد ،
فأنشئوا مشروع CERN ربما يصلوا لشيء

(03-07-2018, 06:59 PM)zaidgalal كتب : والإلحاد فرق وطوائف يسب بعضهم بعضًا إلى درجة التكفير
(03-29-2018, 10:14 AM)zaidgalal كتب : يقسم الملحدون أنفسهم إلى أكثر من 7 طوائف تتفرع منها أكثر من 17 فرقة
http://commonsenseatheism.com/?p=6487
http://www.truefreethinker.com/articles/atheisms-sects
اجلس مع أبوك في الكنيسة واختاروا فرقة كيوت على مزاجكو

(04-25-2018, 07:37 AM)zaidgalal كتب : لا وجود للرجم في الإسلام
(04-26-2018, 06:16 AM)zaidgalal كتب : أما الأحاديث التي أوردتها أنت فالعلماء يعلمون أن الرسول (ص) قد رجم
BouncyBouncy أمة ضحكت من جهلها الأمم
الرد
#22
(لأنه فى اللوح المحفوظ يعلم بعلم الغيب أنه سيعتدى يوما ما )

منح الله تعالى الإنسان بإرادة حرة ضمن نطاقه الزمكاني. الله تعالى لا يخلق شراً, ولكن ما دامت الإرادة الحرة موجودة في مخلوقاته فاحتمال الشر موجود في الكون.
وإذا لم تكن هذه الإرادة الحرة موجودة في المخلوقات, فالمخلوق لا يعود مسؤولاً عن أفعاله.
فكرة اللوح المحفوظ موجودة في اللاهوت الهندي وربما من هناك انتقلت إلى الجزيرة العربية.

(بالرغم من إعجابى الشديد بهذا القول
إلا أنه يعد مثاليا وخياليا أكثر من كونه تطبيق على أرض الواقع
هل أراد المسيح أن يحول البشر إلى ملائكة لكى يأمر بمثل هذه التعاليم ؟؟؟)

طبعاً من الصعب تطبيقه حتى في زماننا الحالي, فكيف بالإحرى منذ ألفي سنة. لكن يجب أن نعلم بأن تعاليم يسوع لم تكن من أجل جيل القرن الأول ولا للساكن في فلسطين فقط, بل تمتد أكثر إلى أجيال مستقبلية ذات تطور أخلاقي ألوف السنين أمامنا.

(ماذا عن الحرب بين دولتين .. لو إتبعنا منطق المسيح سنهلك ؟؟
أليس هذا النص بعيدا عن الواقع الذى نحياه ؟؟؟)

قد يكون بعيداً عن الواقع الذي نحياه في مرحلة تطورنا الحاضرة. والهلاك حدث فعلاً لكنائس الشرق (التي كان مركزها في مدينة فيلادلفيا, عمان اليوم. التي التزمت حرفياً بتعاليم يسوع وكانت متشددة في التزاماتها الأخلاقية, ودامت في التزاماتها لحوالي 500 سنة إلى أن غـُمرت بالقيام المفاجئ للإسلام.


الرد
#23
انا لم ارى الزملاء المسيح ؟؟ الذين ذكرت اسمائهم !!

هذا والله المستعان
الرد
#24
سلام للجميع,,

(12-06-2011, 06:55 AM)الجوكر كتب : انا لم ارى الزملاء المسيح ؟؟ الذين ذكرت اسمائهم !!

هذا والله المستعان

نحن هنا عزيزي الجوكر والزميل "فانسي" يشجع الزميل "احمد" على استعمال المنطق في التعامل مع النص .

"العظة على الجبل" من أنبل و أعظم ما قيل في تاريخ البشرية جمعاء,و هي بحق "خطاب العرش" لملك جاء مادا يده ليصالح "البشرية" مع خالقها و مقدما لها-في هذه العظة- تعريفا لما يجب ان يكون عليه انسان الله الكامل.

و للزميل "احمد" كل الحق ان يندهش من "سمو" تعاليم السيد المسيح, فهي متجهة الى ما وراء الجسد, الى روح الانسان ليغلب فيها شهواته و يترفع عن كل ما هو مالوف من معرفة و حضارة.
و لا اخفيك سرا ان "تطبيق" هذه الوصايا هو من الصعوبة بمكان للانسان العادي و لهذا السبب قال السيد المسيح لاحد معلمي اليهود"نيقوديموس" عندما ساله عن الايات التي عملها:"ان كان أحد لا يولد من فوق لا يقدر أن يرى ملكوت الله".

و لا بد ان اذكر هنا ما هو "ملكوت الله", لان الكثيرين ( و منهم المسيحين ايضا) لا يعرفون بدقة ما هو.

و للتبسيط اقول ان "ملكوت الله" او(ملكوت السموات ) او ( ملكوت الله ) (ملكوت ابن محبته ) (ملكوت المسيح )هو : حكم السماء على الارض, او هو الدائرة المعترفة بسلطان الله. و هذا الملكوت ابتدأ من ادم و خضوعه لله و من ثم عصيانه و ينتهي بالصورة الأبدية لملك الله حيث "حينئذ يضيء الأبرار كالشمس في ملكوت أبيهم".

عندما يولد الانسان" ولادة" جديدة من فوق, عندما يسكن روح الله داخله , عندما يصبح فكره مشغول بان يعمل "مشيئة الله" فقط ,وقتها , و قتها فقط, يستطيع حقا ان يبارك لاعنيه ان يحسن الى مبغضيه , ان يصلي لاجل من يسيئون اليه.

و لعل اعظم مثال على ذلك ( بعد السيد المسيح) هو استفانوس- شهيد المسيحية الاول- الذي و في اثناء رجمه من قبل اخوته من اليهود رفع صوته الى الله صارخا "يا رب لا تقم لهم هذه الخطية".

من من بني البشر يستطيع ان يقول مثل هذا الكلام ان لم يكن روح الله فيه؟ حتى داود الذي قال عنه الكتاب انه رجل"حسب قلب الله" كان يصرخ لله طالبا الانتقام من اعدائه , و ذلك لان "نور المسيح" كان ما زال مخفيا في ثنايا العهد القديم .

(لن اطيل , لانني ساكتب صفحات لو تركت العنان لافكاري..)

هذه هي عظمة المسيحية الحقيقية, هذا هو لب الايمان المسيحي الحقيقي و للاسف كم من اناس نظروا اليه و اداروا وجوههم عنه و اضاعوا جل عمرهم باحثين عن الحق في مكان اخر طالبين من الله الذي انار الخلود بان "يهديهم الصراط المستقيم" و هو امام اعينهم.

كل المودة
فإن كان النور الذي فيك ظلاما فالظلام كم يكون (متى 23:6)
الرد
#25
اهلا بالاخ احمد
ليس المقصود من هذه الايه هو المعنى الحرفي
يعني ليس المقصود انه اذا قام احد بضربك على خدك الايمن تحول له الاخر
ولكن المقصود هو ان العطاء يزيل الكراهيه لهذا اكمل السيد المسيح كلامه قائلا
وَمَنْ سَخَّرَكَ مِيلاً وَاحِدًا فَاذْهَبْ مَعَهُ اثْنَيْنِ.
42 مَنْ سَأَلَكَ فَأَعْطِهِ، وَمَنْ أَرَادَ أَنْ يَقْتَرِضَ مِنْكَ فَلاَ تَرُدَّهُ
فانت عندما تعطي اعدائك وتبادر بالمحبه كانك حولت خدك الاخر

وللمزيد اقرأ هذه المداخله
http://www.arabchurch.com/forums/showpost.php?p=2949874&postcount=68

وايضا قال السيد المسيح تحب قريبك كنفسك
فاذا كنت لا تقبل ان تهين الاخر فهكذا بالتأكيد لن تقبل الاهانه لنفسك
لهذا الدفاع عن النفس حق مشروع
لان الهدف من الدفاع عن النفس هو ليس هو ايذاء المعتدي
ولكن الهدف من الدفاع عن النفس هو مجرد وقف الاعتداء
ولهذا نجد ان الانتقام شئ محرم
وبهذه الطريقه تستطيع ان تحب اعدائك لانه في هذه الحاله لن توجه غضبك نحو الفاعل ولكنك ستوجه غضبك نحو الفعل
يعني انا مثلا احب الانسان الشرير ولكني اكره الشر
ولهذا قال المسيح احبوا اعدائكم
ولهذا انا اجد هذه الوصيه وصيه منطقيه جدا
لانها تهدف لاصلاح المجتمع
فمثلا السجن يهدف الى اصلاح الانسان المخطئ في حق المجتمع
لان الهدف من العقاب هو الاصلاح وليس الانتقام

واقرأ هذا الموضوع
http://www.arabchurch.com/forums/showthr...p?t=188411
الرد
#26
الزميل / فخر الصادق
شكرا على متابعتك
كل الود

(12-06-2011, 05:36 AM)فخر الصادق كتب : منح الله تعالى الإنسان بإرادة حرة ضمن نطاقه الزمكاني. الله تعالى لا يخلق شراً,
ولكن ما دامت الإرادة الحرة موجودة في مخلوقاته فاحتمال الشر موجود في الكون.
وإذا لم تكن هذه الإرادة الحرة موجودة في المخلوقات, فالمخلوق لا يعود مسؤولاً عن أفعاله.

ربما
ولكن هناك تساؤلات لا حصر لها حول اللوح المحفوظ
وليس هذا فقط

(12-06-2011, 05:36 AM)فخر الصادق كتب : فكرة اللوح المحفوظ موجودة في اللاهوت الهندي وربما من هناك انتقلت إلى الجزيرة العربية.
أعتقد أنها موجودة فى الأساطير الشعبية اليهودية
كتاب :- فرقي أبوت
باب :- 5
فصل :- 6

(12-06-2011, 05:36 AM)فخر الصادق كتب : طبعاً من الصعب تطبيقه حتى في زماننا الحالي, فكيف بالإحرى منذ ألفي سنة.
لكن يجب أن نعلم بأن تعاليم يسوع لم تكن من أجل جيل القرن الأول ولا للساكن في فلسطين فقط,
بل تمتد أكثر إلى أجيال مستقبلية ذات تطور أخلاقي ألوف السنين أمامنا.

أوافقك الرأى هنا يا فخر

(12-06-2011, 05:36 AM)فخر الصادق كتب : قد يكون بعيداً عن الواقع الذي نحياه في مرحلة تطورنا الحاضرة. والهلاك حدث فعلاً لكنائس الشرق (التي كان مركزها في مدينة فيلادلفيا, عمان اليوم. التي التزمت حرفياً بتعاليم يسوع وكانت متشددة في التزاماتها الأخلاقية, ودامت في التزاماتها لحوالي 500 سنة إلى أن غـُمرت بالقيام المفاجئ للإسلام.

أتفق معك كثيرا هنا

(12-06-2011, 06:55 AM)الجوكر كتب : انا لم ارى الزملاء المسيح ؟؟ الذين ذكرت اسمائهم !!

هذا والله المستعان


ها هم أتوا يا جوكر
(12-06-2011, 09:35 AM)لكي تجثو باسم يسوع كل ركبة كتب : و للزميل "احمد" كل الحق ان يندهش من "سمو" تعاليم السيد المسيح,

صراحة كل الإندهاش
(12-06-2011, 01:51 PM)coptic eagle كتب : اهلا بالاخ احمد

أهلا / قبطى
كنت أنتظرك يا زميل
أين كنت !!!

(12-06-2011, 01:51 PM)coptic eagle كتب : ليس المقصود من هذه الايه هو المعنى الحرفي
يعني ليس المقصود انه اذا قام احد بضربك على خدك الايمن تحول له الاخر
ولكن المقصود هو ان العطاء يزيل الكراهيه لهذا اكمل السيد المسيح كلامه قائلا
وَمَنْ سَخَّرَكَ مِيلاً وَاحِدًا فَاذْهَبْ مَعَهُ اثْنَيْنِ.
42 مَنْ سَأَلَكَ فَأَعْطِهِ، وَمَنْ أَرَادَ أَنْ يَقْتَرِضَ مِنْكَ فَلاَ تَرُدَّهُ
فانت عندما تعطي اعدائك وتبادر بالمحبه كانك حولت خدك الاخر

نعم أى مجرد كناية عن التسامح والمودة

(12-06-2011, 01:51 PM)coptic eagle كتب : وللمزيد اقرأ هذه المداخله
http://www.arabchurch.com/forums/showpost.php?p=2949874&postcount=68

عجبتنى تلك المداخلة
تأيد تعليقك بنصوص أخرى
ولكن عليك أن تعذرنى أنا لا أعلم عن المسيحية إلا القليل

(12-06-2011, 01:51 PM)coptic eagle كتب : وايضا قال السيد المسيح تحب قريبك كنفسك
فاذا كنت لا تقبل ان تهين الاخر فهكذا بالتأكيد لن تقبل الاهانه لنفسك
لهذا الدفاع عن النفس حق مشروع
لان الهدف من الدفاع عن النفس هو ليس هو ايذاء المعتدي
ولكن الهدف من الدفاع عن النفس هو مجرد وقف الاعتداء
ولهذا نجد ان الانتقام شئ محرم
وبهذه الطريقه تستطيع ان تحب اعدائك لانه في هذه الحاله لن توجه غضبك نحو الفاعل ولكنك ستوجه غضبك نحو الفعل
يعني انا مثلا احب الانسان الشرير ولكني اكره الشر
ولهذا قال المسيح احبوا اعدائكم
ولهذا انا اجد هذه الوصيه وصيه منطقيه جدا
لانها تهدف لاصلاح المجتمع
فمثلا السجن يهدف الى اصلاح الانسان المخطئ في حق المجتمع
لان الهدف من العقاب هو الاصلاح وليس الانتقام

تشبيهك جميل جدا ومقنع
المعنى وضح لى الآن



(12-06-2011, 01:51 PM)coptic eagle كتب : واقرأ هذا الموضوع
http://www.arabchurch.com/forums/showthr...p?t=188411

هناك بعض التعليقات أندهش من رؤيتها فى هذا الموضوع
http://www.arabchurch.com/forums/showpost.php?p=2949685&postcount=10

شكرا على مرورك
ولن أسألك أن تتابعنى لإنى أعلم أنك تفعل
ولكن لا تبخل بردودك

(07-18-2018, 09:19 PM)zaidgalal كتب : بل إن علماء الفيزياء لم يتمكنوا من تفسير قيام شخص التقط شيئًا سقط منه على الأرض ذلك لأنه من المفترض ان لا يتمكن من القيام مرة أخرى لقوة الجاذبية التي تفوق قوته ملايين المرات.
فقالوا باحتمال وجود أجسام أثيرية تحيط بنا ولم نمتلك القدرة على إدراك وجودها بعد ،
فأنشئوا مشروع CERN ربما يصلوا لشيء

(03-07-2018, 06:59 PM)zaidgalal كتب : والإلحاد فرق وطوائف يسب بعضهم بعضًا إلى درجة التكفير
(03-29-2018, 10:14 AM)zaidgalal كتب : يقسم الملحدون أنفسهم إلى أكثر من 7 طوائف تتفرع منها أكثر من 17 فرقة
http://commonsenseatheism.com/?p=6487
http://www.truefreethinker.com/articles/atheisms-sects
اجلس مع أبوك في الكنيسة واختاروا فرقة كيوت على مزاجكو

(04-25-2018, 07:37 AM)zaidgalal كتب : لا وجود للرجم في الإسلام
(04-26-2018, 06:16 AM)zaidgalal كتب : أما الأحاديث التي أوردتها أنت فالعلماء يعلمون أن الرسول (ص) قد رجم
BouncyBouncy أمة ضحكت من جهلها الأمم
الرد
#27

http://www.arabchurch.com/forums/showpost.php?p=2949708&postcount=14

http://www.arabchurch.com/forums/showthread.php?t=188411&page=2
الرد
#28
نقطة سريعة لضيق الوقت وربما أعود بالتفصيل فيما بعد :
( من لطمك على خدك الأيمن ......) يعتبرها البعض آية مثالية صعبة التطبيق
هى فى الحقيقة دعوة للتسامح قدر الأمكان ولا تفسر حرفيا بل تفسر كمثال على التسامح
وأذكر أن أحد الزملاء المسلمين كان يتخذها كوسيلة للتندرعلى التعاليم المسيحية ألا أنه غير رأيه
عندما أخبرته أن نفس المعنى تقريبا موجود بالقرآن فى الآية ( والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس ) .
(12-06-2011, 06:55 AM)الجوكر كتب : انا لم ارى الزملاء المسيح ؟؟ الذين ذكرت اسمائهم !!

هذا والله المستعان
أتفق معك فى موضوع البارسا فقط
بارسا .... بارسا .... بارسا

لا تصالح وأن منحوك الذهب
لا تصالح
الرد
#29
(12-06-2011, 05:59 PM)handy كتب : نقطة سريعة لضيق الوقت وربما أعود بالتفصيل فيما بعد

أهلا بعودتك زميلى / هاندى
شكرا على المتابعة

(12-06-2011, 05:59 PM)handy كتب : ( من لطمك على خدك الأيمن ......) يعتبرها البعض آية مثالية صعبة التطبيق
هى فى الحقيقة دعوة للتسامح قدر الأمكان
ولا تفسر حرفيا
بل تفسر كمثال على التسامح
وأذكر أن أحد الزملاء المسلمين كان يتخذها كوسيلة للتندرعلى التعاليم المسيحية ألا أنه غير رأيه
عندما أخبرته أن نفس المعنى تقريبا موجود بالقرآن فى الآية ( والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس ) .

نعم لقد وقعت فى خطأ
على الإعتراف به
وهو التفسير الحرفى لها



(12-06-2011, 05:59 PM)handy كتب : أتفق معك فى موضوع البارسا فقط
بارسا .... بارسا .... بارسا

اللعنة على هذا النادى
ههههههههههههههه
ألا يوجد عضو يشجع الملكى هنا

لن تنجحوا هذه المرة
والمارينجى سيسحق الكتالونى

(07-18-2018, 09:19 PM)zaidgalal كتب : بل إن علماء الفيزياء لم يتمكنوا من تفسير قيام شخص التقط شيئًا سقط منه على الأرض ذلك لأنه من المفترض ان لا يتمكن من القيام مرة أخرى لقوة الجاذبية التي تفوق قوته ملايين المرات.
فقالوا باحتمال وجود أجسام أثيرية تحيط بنا ولم نمتلك القدرة على إدراك وجودها بعد ،
فأنشئوا مشروع CERN ربما يصلوا لشيء

(03-07-2018, 06:59 PM)zaidgalal كتب : والإلحاد فرق وطوائف يسب بعضهم بعضًا إلى درجة التكفير
(03-29-2018, 10:14 AM)zaidgalal كتب : يقسم الملحدون أنفسهم إلى أكثر من 7 طوائف تتفرع منها أكثر من 17 فرقة
http://commonsenseatheism.com/?p=6487
http://www.truefreethinker.com/articles/atheisms-sects
اجلس مع أبوك في الكنيسة واختاروا فرقة كيوت على مزاجكو

(04-25-2018, 07:37 AM)zaidgalal كتب : لا وجود للرجم في الإسلام
(04-26-2018, 06:16 AM)zaidgalal كتب : أما الأحاديث التي أوردتها أنت فالعلماء يعلمون أن الرسول (ص) قد رجم
BouncyBouncy أمة ضحكت من جهلها الأمم
الرد
#30
فلنكمل الآن
======

احترزوا من ان تصنعوا صدقتكم قدام الناس لكي ينظروكم
والا فليس لكم اجر عند ابيكم الذي في السموات
فمتى صنعت صدقة
فلا تصوت قدامك بالبوق كما يفعل المراؤون في المجامع وفي الازقة لكي يمجّدوا من الناس
الحق اقول لكم انهم قد استوفوا اجرهم
واما انت فمتى صنعت صدقة فلا تعرف شمالك ما تفعل يمينك لكي تكون صدقتك في الخفاء
فابوك الذي يرى في الخفاء هو يجازيك علانية

التعليق :-
=====
هناك تشابه كبير بينها وبين تعاليم الإسلام
المعنى واضح طبعا
وليس لدى تساؤل

فلنكمل

==============================================

ومتى صلّيت فلا تكن كالمرائين
فانهم يحبون ان يصلّوا قائمين في المجامع
وفي زوايا الشوارع لكي يظهروا للناس

الحق اقول لكم انهم قد استوفوا اجرهم
واما انت فمتى صلّيت فادخل الى مخدعك واغلق بابك وصلّ الى ابيك الذي في الخفاء
فابوك الذي يرى في الخفاء يجازيك علانية
وحينما تصلّون لا تكرروا الكلام باطلا كالامم
فانهم يظنون انه بكثرة كلامهم يستجاب لهم

فلا تتشبهوا بهم
لان اباكم يعلم ما تحتاجون اليه قبل ان تسألوه

التعليق :-
=====
النص كلماته بسيطة جدا
ومفهومة طبعا
ما يشد إنتباهى فعلا

أن فى هذا النص إختلاف مع الإسلام :-
==========================
ينهى قائل النص عن كثرة الكلام وتكراره أثناء الدعاء
وهو ما يخالف الإسلام طبعا فكل حديث ترى مثلا أن كل قول له عدد معين 100- 33 - 3 - 7 - 12
ترى مثلا :- من قال سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم 100 مرة :- غفرت له ذنوبه
وهناك أذكار عديدة حول الرقم 100 لا يتسع الوقت لها
ترى مثلا :- بعد الصلاة التسبيح 33 والتكبير 33 والحمد 33 ثم يختم بلا إله إلا الله :- غفرت له ذنوبه
ترى مثلا :- فى الصلاة عند الركوع تسبح 3 وعند السجود تسبح 3 مرات
ترى مثلا :- من إستجار من النار 7 مرات فى اليوم يجره الله
ومن سأل الجنة 7 مرات فى اليوم يجبه الله
هناك أمثلة عديدة طبعا
فكل شئ فى الإسلام يلازمه صفة التكرار حتى القرآن نفسه ما من شئ إلا وتراه مكرر أكثر من مرة

التساؤل :-
======
1- كيف تكون الصلاة فى المسيحية ؟؟؟
هل هى مجرد دعاء ومناجاة الإله ؟؟؟
أم
يجب وجود حركات معينة يقوم بها المصلى وأقوال معينة وفى مكان معين ؟؟؟
وما هى شروط الصلاة فى المسيحية - هل يوجد وضوء أو إغتسال مثلا ؟؟؟؟
وهل تمنع المرأة من الصلاة أثناء حيضها وكذلك من يحتلم دون إغتسال ؟؟؟

2- هل الكنيسة مكان للصلاة أم للتجمع فقط ؟؟
وهل يعد الذهاب إليها للصلاة تشبه بالمرائين الذين يصلوا فى المجامع ؟؟؟؟

3- عجبتنى وصف الإله بالأب والمخلوقات بالأبناء
ولكن
هل يستجيب هذا الأب دعاء أبناءه ؟؟؟
هل يوجد شروط وهمية لقبول الدعاء كالموجودة فى الإسلام ؟؟؟
هل توجد حجج عند عدم الإستجابة مثلا عدم فعل الإله لما تطلب منه لأنه يعد شرا لك وأنت لا تعلم ؟؟؟


فلنكمل
==================================================

فصلّوا انتم هكذا
ابانا الذي في السموات
ليتقدس اسمك
ليأت ملكوتك
لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك على الارض
خبزنا كفافنا اعطنا اليوم
واغفر لنا ذنوبنا كما نغفر نحن ايضا للمذنبين الينا
ولا تدخلنا في تجربة.
لكن نجنا من الشرير
لان لك الملك والقوة والمجد الى الابد
آمين
فانه ان غفرتم للناس زلاتهم يغفر لكم ايضا ابوكم السماوي
وان لم تغفروا للناس زلاتهم لا يغفر لكم ابوكم ايضا زلاتكم

التعليق :-
=======
يعد هذا إجابة على سؤالى السابق ( كيف تكون الصلاة فى المسيحية )
ولكنى لازلت لا أرى أى شروطا لها


التساؤل :-
======
هل القدرة على المغفرة الخاصة بالإله تتساوى مع القدرة على المغفرة الخاصة بالأبناء ؟؟؟

مما فهمته من النص حول تلك النقطة :-
======================
يغفر الأب للناس بناءا على مغفرة الناس لبعضهم بعضا كما هو موجود فى النص
من لم يغفر للناس لا يغفر له أباه كما هو موجود فى النص

من المعلوم أن الإله له صفات تفوق صفات البشر
ومغفرة الإله لمخلوقاته تكون أعظم قدرا وأجل شأنا من مغفرة مخلوقاته لغيرهم

فكيف يكون معيار المغفرة الكبرى هنا محدود بمعيار المغفرة الصغرى ؟؟؟

===================================

سنكمل بعد مناقشة تلك الأفكار

أرق تحياتى

(07-18-2018, 09:19 PM)zaidgalal كتب : بل إن علماء الفيزياء لم يتمكنوا من تفسير قيام شخص التقط شيئًا سقط منه على الأرض ذلك لأنه من المفترض ان لا يتمكن من القيام مرة أخرى لقوة الجاذبية التي تفوق قوته ملايين المرات.
فقالوا باحتمال وجود أجسام أثيرية تحيط بنا ولم نمتلك القدرة على إدراك وجودها بعد ،
فأنشئوا مشروع CERN ربما يصلوا لشيء

(03-07-2018, 06:59 PM)zaidgalal كتب : والإلحاد فرق وطوائف يسب بعضهم بعضًا إلى درجة التكفير
(03-29-2018, 10:14 AM)zaidgalal كتب : يقسم الملحدون أنفسهم إلى أكثر من 7 طوائف تتفرع منها أكثر من 17 فرقة
http://commonsenseatheism.com/?p=6487
http://www.truefreethinker.com/articles/atheisms-sects
اجلس مع أبوك في الكنيسة واختاروا فرقة كيوت على مزاجكو

(04-25-2018, 07:37 AM)zaidgalal كتب : لا وجود للرجم في الإسلام
(04-26-2018, 06:16 AM)zaidgalal كتب : أما الأحاديث التي أوردتها أنت فالعلماء يعلمون أن الرسول (ص) قد رجم
BouncyBouncy أمة ضحكت من جهلها الأمم
الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  تساؤلات هامة حول معتقدات الشيعة إســـلام 24 8,513 09-11-2010, 05:35 PM
آخر رد: رمضان كريم
  تساؤلات حول قضية الاسراء والمعراج.. (حادثة اختطاف) المفكر شمعون 1 3,015 09-05-2010, 10:29 PM
آخر رد: صصصصصصصص
  نقاش حول بعض الأسئلة التي تدور بخاطري حول المسيحية أنا مسلم 42 11,773 10-26-2008, 12:25 PM
آخر رد: ABDELMESSIH67
  تساؤلات حول تجديد الفكر الديني يجعله عامر 0 1,488 08-23-2008, 05:14 PM
آخر رد: يجعله عامر
  رد على سؤال حول الاية:و لقد زينا السماء الدنيا بمصابيح الصفي 21 7,988 05-27-2008, 10:12 PM
آخر رد: الصفي

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم