تقييم الموضوع :
  • 3 أصوات - بمعدل 5
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
معارضات شعرية .
#91
فلترحلي
فلترحلي .. دعي حزام العفة .. و تدثري وهج الـــــــــــــــــزلل
هيا اعبري تيه المخاطر ،و اهزأي :" ما أهون الحدث الجلل!"
ليكن رحيلك عنوة .. لن يعبر البحر الذي يخشـــــــــى البلـــل
و دعي التسكع في تواريخ مضت .. ذاك زمــان يحتضــــــــر
لا تقرأي أشعارنا
هياابصقي أفكارنا
لا تقبلي دون الجبال و ثلجها ..لا تسكني دون الـــــــــــــــذرا
كل البلاد إذا وطئت مواطن ..السهل فيها و القــــــــــــــــرى
كل الزمان إذا أردت زمانك.. متقدسا و معهـــــــــــــــــــــــرا
ليس الغريب سوى الذي في قلبه سكن الوجـــــــــــــــــــــل
فتحرري أبد الزمـــــن
و تشجعي رغم المحن .
لا تدمعي يومــا تريني في حياتك من أحب و من رعــــــى
إني نهرتك أن تحبينــي كما أحببتك متلوعــــــــــــــــــــــا
فلتذكريني لاهيا أو تكرهيني لاعنا و مخادعـــــــــــــــــــــا
مازال قلبك يانعــا فلتزرعيه ثورة لا تنتـــــــــــــــــــــــهي
و لتعشقي و لتغضبي
و لتلعني و تعصبــي
إنا أتينا إلى الحياة لنصنــــع الطفل البديع الأحــــــــورا
فلم رضينا عبادة الحكام خوفا أن نضيع و نصغــــــــــــرا
هيا لنكمل صنعه ،و نثور كاللهب المقدس ســـــــــــــــعرا
إنا أتينا لنصبح التاريخ نمحــــــو ما نشـــــــــاء و نثبت
هيا اصنعي أقدارنا
هيا اكتبي أيامنــــا
في كل ثغر ذقته ، أو كل موت عشته . كنت معــــــــــــي
عصفـــورة تلهو بقلبي تارة أو تستكين بأضلعــــــــــي
شقــــراء إن بقيت بنفسي قلعة أسقطِتها بالأدمـــــــــــع
أنت حياتي كلهــــا ما عشتها ، حتى إذا غادرتــــــــــها
عيناك تبقى مقبري
فترفعي و تكبـــري
قولي إذا ناديتني يوما و قد عز التمـــاهي و اللقــــــــــا
إني وهبتك للزمان الصعب .. للشعب المكبل في الغبــــــا
و تطارح الأشعار للموتى و هل في القبر من لبى النــدا
و تفاخري أنت حبيبـــــــة من أبى غفران طاغية الزمــن
أنت التي أبدعتها
أحببتها و عبدتهـا


هذه القصيدة اعرضها للمعارضة .
قد اعود إليها مصححا و منقحا و معارضا او لا آتي .
فقد اتعبنني .. فبها استحضر ذكرى ..
و السعادة مؤلمة لو كانت ذكرى .
و الحياة مؤلمة لو كانت مجرد خيال .
الرد
#92
الله الله ما كل هذا !!
يسعدني أني غرست يوماً غرساً في هذه الواحة المخضبة بجمال الشعر.. والتي أراها مستفزة لكل هاوٍ للشعر بأن يقصدها ويشارك في إضفاءِ جو من الجمال في مكان
صار أشبه بساحة حرب .. وحقيقة أنها بعثت في داخلي حب الشعر من جديد بعدما تركته لفترة ليست بالقصيرة ولم أعد أكتبه إلا قليلاً وبدون ضبط أو اهتمام إذ أن نفسي
عافته بعدما تعهدته وأحببته وشاركت به في محاورات ومعارضات ومساجلات لا حصر لها ..


رائع أستاذ بهجت وانتظرني لعلي أستجمع ما انتثر واندثر وأعود لأرد على هذه الخريدة

تحياتي New97
الرد
#93
(03-15-2012, 04:35 PM)* وردة * كتب : الله الله ما كل هذا !!
يسعدني أني غرست يوماً غرساً في هذه الواحة المخضبة بجمال الشعر.. والتي أراها مستفزة لكل هاوٍ للشعر بأن يقصدها ويشارك في إضفاءِ جو من الجمال في مكان
صار أشبه بساحة حرب .. وحقيقة أنها بعثت في داخلي حب الشعر من جديد بعدما تركته لفترة ليست بالقصيرة ولم أعد أكتبه إلا قليلاً وبدون ضبط أو اهتمام إذ أن نفسي
عافته بعدما تعهدته وأحببته وشاركت به في محاورات ومعارضات ومساجلات لا حصر لها ..


رائع أستاذ بهجت وانتظرني لعلي أستجمع ما انتثر واندثر وأعود لأرد على هذه الخريدة

تحياتي New97
وردة النادي .
العربي الذي لا يحب الشعر و يرتجله و يشدو به ، و به يمدح و يهجو و يحب و يكره ليس عربيا .
فالعربية لغة شاعرة .
القاعدة الوحيدة في الشعر هي قاعدة تنبع من القصيدة و ليست من خارجه .
القصيدة يا عزيزتي كائن حي نحن فقط نحمله داخلنا ، و لكن بمجرد أن يخرج إلى النور صار ذاته هو ،و علاقتنا به كالاخرين تماما .
لست أدري لم يخاف الناس ان يكتبوا شعرا رديئا !.23
.................
الأشلاء التي ترينها ليست دليل الحرب ، فأشلاء الكراهية تتناثر و هي أيضا كريهة .
الساحة تنتظر .
حتى الأسود تحب الشعر و تأنس الشعراء .
الكرة في ملعبك .. ضعي الشروط و أمسكي صافرة الحكم و ابدأي المبارة .

الرد
#94
نتيجة ركود ساحة الأدب لم اتوقع لهذا الشريط اكثر من 500 قراءة و لكنه الان تجاوز 5000 قراءة ، بسبب دعم زملاء غالبا من خارج النادي !.
أعتقد أن العملة الجيدة مازالت مرغوبة في التعامل ،و انها قادرة على طرد العملة الرديئة المزايدة و الرخيصة .
سأواصل حرب العملات مدعوما بواسطة أفضل ما في البشر .. النفوس الجميلة الطيبة .
الرد
#95
هذه قصيدة نزار القباني الشهيرة ( الدمشقية )
أعرضها للمعارضة لمن شاء من الزملاء .

هذي دمشقُ وهذي الكأسُ والرّاحُ إنّي أحبُّ وبعـضُ الحـبِّ ذبّاحُ
أنا الدمشقيُّ لو شرّحتمُ جسدي لسـالَ منهُ عناقيـدٌ وتفـّاحُ
و لو فتحـتُم شراييني بمديتكـم سمعتمُ في دمي أصواتَ من راحوا
زراعةُ القلبِ تشفي بعضَ من عشقوا وما لقلـبي –إذا أحببـتُ- جـرّاحُ
الا تزال بخير دار فاطمة فالنهد مستنفر و الكحل صبّاح
ان النبيذ هنا نار معطرة فهل عيون نساء الشام أقداح
مآذنُ الشّـامِ تبكـي إذ تعانقـني و للمـآذنِ كالأشجارِ أرواحُ
للياسمـينِ حقـولٌ في منازلنـا وقطّةُ البيتِ تغفو حيثُ ترتـاحُ
طاحونةُ البنِّ جزءٌ من طفولتنـا فكيفَ أنسى؟ وعطرُ الهيلِ فوّاحُ
هذا مكانُ "أبي المعتزِّ" منتظرٌ ووجهُ "فائزةٍ" حلوٌ و لمـاحُ
هنا جذوري هنا قلبي هنا لغـتي فكيفَ أوضحُ؟ هل في العشقِ إيضاحُ؟
كم من دمشقيةٍ باعـت أسـاورَها حتّى أغازلها والشعـرُ مفتـاحُ
أتيتُ يا شجرَ الصفصافِ معتذراً فهل تسامحُ هيفاءٌ ووضّـاحُ؟
خمسونَ عاماً وأجزائي مبعثرةٌ فوقَ المحيطِ وما في الأفقِ مصباحُ
تقاذفتني بحـارٌ لا ضفـافَ لها وطاردتني شيـاطينٌ وأشبـاحُ
أقاتلُ القبحَ في شعري وفي أدبي حتى يفتّـحَ نوّارٌ وقـدّاحُ
ما للعروبـةِ تبدو مثلَ أرملةٍ؟ أليسَ في كتبِ التاريخِ أفراحُ؟
والشعرُ ماذا سيبقى من أصالتهِ؟ إذا تولاهُ نصَّـابٌ ومـدّاحُ؟
وكيفَ نكتبُ والأقفالُ في فمنا؟ وكلُّ ثانيـةٍ يأتيـك سـفّاحُ؟
حملت شعري على ظهري فأتعبني ماذا من الشعرِ يبقى حينَ يرتاحُ؟
الرد
#96
من مساجلات شعرية مع الصديق الكبير السيد مهدي الحسيني .
كبيرهم الذى علمهم المساجلة و المعارضة .و اعادهم إلى زمن العرب !.


حرت فيمن أتغــزل
حرت فيمن أتغــــــــزل ... وفؤادي يتبــدل
إن عشقت اليوم عذري .. خصلات تتهـدل
و عيون ساحــــــــرات .. ورموش تتـــدلل
و أريج و رحيــــــــــق .. ونهود تتملمــــل
رفرف القلب بجنبي.. مثل هذا الطرف يقتل
يا صديقـي لا تلمنـــــي .. فاقد اللب يمهــل
أضمر الحب و لكن .. صادق العشق يجلجل
.......................
لاَ تقل لي لم شعري ..و شبابي يتســــلل
أوَ تُبْصِرُ بالحسينــي .. يتبسمل و يحوقـل
صبوات جمعتــكم .. ونسـاء العرب تذهل
قلت ويحك يا حسيني .. لا تخالف و تمهل !.
قد عبدنــاه جميلآ .. وهو بالغفران أجمـل
هذي ليست صبواتي ... بل غــــرام يُتخيل
كل ذنبي في أصول .. شعراء تتجــــــــــمل
أو هي ذكرى بقلبي .. ترفض التاريخ تقتــل
ذكريات الحب تدمي .. و دموع السهد تسمـل
الرد
#97
( من مساجلة شعرية مع الأخ السيد مهدي الحسيني )

ألا يا لائمي مهلآ فإنـــــــــــــي ... غريب الدار مفقـــــود الحبيب
جراح القلب بغداد و ليـــلى ... و أيـــــام تــــــــــــــؤذن بالمغيب
و أخبــــار لحاها الله تنعي .... سجايا الناس في البلــد الخصيب
وأنشأنا عهود الحب لحنــــاً ... و أزهارآ تفـوح بكـــــــــــل طيب
و أيامآ و إن تمضي سيبقــــــى .. جمــال الحب فيهـــا و الحبيب
و أفراحآ أقمناها بليـــــــــــــــل ... فكيف الصبح يأتي بالخطوب ؟
أضعت الشمس حين أضعت ليلى .. فأيامـي غروب من غـــــروب
فهل بعد المساء طيور صبـــــــــح ... تغرد للبعيد وللقــــــــــــريب
وبعد الحزن أيام عــــــــــــــــــــذاب .. أغــــاريد طوال من نصيبـي
وتأتين مع الأطيـار صبحـــــــــــــا ... فقد طـــال الفراق بلا مجيب

الرد
#98
مع نسائم الربيع .
لم لا نعيد التساجل مع و حول قصيدة القيرواني .
" ياليل الصب متى غده؟" الأشهر في تاريخ " رقائق " الشعر العربي .
حتى من لم يسبق أن حاول كتابة الشعر .. ليجرب و لن يخسر شيئا .
ليكن رحيلك عنوة .. " لن يعبر البحر الذي يخشـــــــــى البلـــل !" .
الرد
#99
القصيدة كاملة .
ياليل الصبّ متى غده
الحصري القيرواني

يا ليل الصب متى غده ؟ اقيام الساعة مــوعده
رقد السمار فأرقه أسف للبين يــــــــــــــــردده
فبكاه النجم ورق له مما يرعاه ويرصــــــــــده
كلف بغزال ذى هيف خوف الواشين يشـــــرده
نصبت عيناى له شركا فى النوم فعز تصيــــده
وكفى عجبا أنى قنص للسرب سبانى اغيــــده
صنم للفتنة منتصب أهواه ولا أتعبـــــــــــــده
صاح والخمر جنى فمه سكران اللحظ معربده
ينضو من مقلته سيفا وكأن نعاسا يغمــــــــده
فيريق دم العشاق به والويل لمن يتقلـــــــــده
كلا لا ذنب لمن قتلت عيناه ولم تقتل يــــــــده
يا من جحدت عيناه دمى وعلى خديه تــــورده
خداك قد اعترفا بدمى فعلام جفونك تجحــــده
إنى لأعيذك من قتلى وأظنك لا تتعمــــــــــــده
بالله هب المشتاق كرى فلعل خيالك يسعــــده
ما ضرك لو داويت ضنى صب يدنيك وتبعده
لم يبق هواك له رمقا فليبك عليه عــــــــــوده
وغدا يقضى أو بعد غد هل من نظر يتــــزوده
يا أهل الشوق لنا شرق بالدمع يفيض مورده
يهوى المشتاق لقاءكمُ وصروف الدهر تبعده
ما أحلى الوصل وأعذبه لولا الأيام تنــــــكده
بالبين وبالهجران فيا لفؤادى .. كيف تجلده ؟؟
الرد
مضناك جفاهُ مرقده
أحمد شوقي .
يعارض نفس القصيدة السابقة .



مضناك جفاهُ مرقده وبكاه ورحمَ عــــــــــــــــــــودُهُ
حيرانُ القلبِ مُعَذَّبُهُ مقــروح الجفنِ مسهــــــــــــده
أودى حرفاً إلا رمقاً يُبقيه عليك وتُنْفِـــــــــــــــــــدهُ
يستهوي الورق تاوهه ويذيب الصخرَ تنهــــــــــدهُ
ويناجي النجمَ ويتعبه ويُقيم الليلَ ويُقْعِـــــــــــــــدهُ
ويعلم كلَّ مطوقة ٍ شجناً في الدَّوحِ تـــــــــــــــرددهُ
كم مد لطفيكَ من شركٍ وتادب لا يتصيــــــــــــــــدهُ
فعساك بغُمْضٍ مُسعِفهُ ولعلّ خيالك مسعـــــــــــــدهُ
الحسنُ حَلَفْتُ بيُوسُفِهِ والسورة ِ إنك مفــــــــــردهُ
قد وَدَّ جمالك أو قبساً حوراءُ الخُلْدِ وأَمْــــــــــرَدُه
وتمنَّت كلٌّ مقطعة ٍ يدها لو تبعث تشهــــــــــــــــدهُ
جَحَدَتْ عَيْنَاك زَكِيَّ دَمِي أكذلك خدَّك يحجـــــــــــده؟
قد عزَّ شُهودي إذ رمَتا فأشرت لخدِّك أشهــــــــده
وهممتُ بجيدِك أشركه فأبى ، واستكبر أصيــــــده
وهزَزْتُ قَوَامَك أَعْطِفهُ فَنَبا، وتمنَّع أَمْلَــــــــــــــدُه
سببٌ لرضاك أمهده ما بالُ الخصْرِ يُعَقِّــــــــــــــدُه؟
بيني في الحبِّ وبينك ما لا يَقْدِرُ واشٍ يُفْسِــــــــدُه
ما بالُ العاذِلِ يَفتح لي بابَ السُّلْوانِ وأُوصِــــــدُه؟
ويقول : تكاد تجنُّ به فأَقول: وأُوشِكُ أَعْبُــــــــــده
مَوْلايَ ورُوحِي في يَدِه قد ضَيَّعها سَلِمتْ يَــــــــدُه
ناقوسُ القلبِ يدقُّ لهُ وحنايا الأَضْلُعِ مَعْبَـــــــــدُه
قسماً بثنايا لؤلُئِها قسم الياقوت منضــــــــــــــده
ورضابٍ يوعدُ كوثرهُ مَقتولُ العِشقِ ومُشْهَــــــدُه
وبخالٍ كاد يحجُّ له لو كان يقبَّل أســــــــــــــــوده
وقَوامٍ يَرْوي الغُصْنُ له نَسَباً، والرُّمْحُ يُفَنِّـــــــدُه
وبخصرٍ أوهَنَ مِنْ جَلَدِي وعَوَادِي الهجر تُبــدِّدُه
ما خنت هواك ، ولا خطرتْ سلوى بالقلب تبرده

الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  من عمق الأسى والاكتئاب (قصيدة شعرية نثرية ) minatosaaziz 0 3,202 08-27-2010, 09:17 PM
آخر رد: minatosaaziz
  مبارزات شعرية ... أكمل كمبيوترجي 124 41,510 05-29-2007, 07:32 PM
آخر رد: أبومحمدالشامي00
  أبيات شعرية تقرأ بالاتجاهين غالي 0 1,891 03-30-2007, 02:42 PM
آخر رد: غالي
  محاولة شعرية أرجومنكم ابداء الرأي و بصراحة METALLICA 12 5,098 01-05-2006, 01:06 PM
آخر رد: METALLICA
  محمود درويش: الوطن ليس بحاجة إلى براهين شعرية بسمة 0 2,290 10-04-2005, 09:40 AM
آخر رد: بسمة

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم