تقييم الموضوع :
  • 3 أصوات - بمعدل 5
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
معارضات شعرية .
الشكل النهائي للقصيدة .


الحيـــــــــرة

حِرْتُ فيمن أَتَغَــــــــــزلْ .. وفـــؤادي يَتَحَــــــــــولْ
كَـــمْ تواعدتُ و بـــــــدرٍ .. كلَ لَيــــلٍ يَتًــَبـــــــــــدَّلْ
نَنْظُــمُ الريْحانَ عِقــــــدآ .. ثُمَّ بالدمعاتِ نَرْحَــــــــلْ
ففضاءُ الليلِ قصــــــــرٌ.. و ستـــارُ الليلِ مُخْمَــــلْ
يـا رَفيقي لا تَلُمْنـــــــي .. تائــهُ الدربِ يُمَهَّـــــــــلْ
لـيَ قلبٌ غَجَـــــــــــرِيٌ .. في المَغانـي يَتَجَـــــــولْ
وعُيــــونٌ ظامِئَـــــــاتٌ .. منْ غَديـرِ الحُسْنِ تَنْهَــلْ
حِرْتُ في الأزهارِ عُمْري .. لستُ أدري مَـا أُفَضِّــلْ
هلْ هيَ السمــراءُ أنَّــى .. في أريجِ العِطرِ ترفُــــلْ
أمْ هيَ شقراءُ بَـــــرَدى .. إنْ رأتْـها الشمسُ تخجلْ
أوْ هي عَفْراءُ نَبْــــــعٍ .. بالقَوافــــي تَتَكمَّـــــــــــلْ
كلُ أُنْثـى أَوْرَثَتْنــــي .. رعشــةً في القَلبِ أَجْمَــــلْ
فمِـزِاجــي أُمــــــــويٌ .. و نســاءُ العربِ تُذْهِــــــلْ
كمْ هويتُ و كانَ عُذْري .. خصــلاتٌ تتـــهـــــــــدلْ
وعيــــونٌ ضاحكـــــاتٌ .. ورُمـــوشٌ تَتَدَلـــــــــــلْ
و أريجٌ و رَحيــــــــــقٌ .. و نُهودٌ تَتَمَلْمَـــــــــــــــلْ
وخُــدودٌ مَضْرَجـــــــاتٌ .. كثمارِ الخَــوخِ تُؤكَـــــلْ
و فـمٌ بالخَمرِ يَسْقِــــي .. منْ يَذوق الكـأسَ يَثْمَـــلْ
وقــَوامٌ فوضــــــــــويٌ .. لـمْ يَعُدْ باللـــومِ يَحْفَـــلْ
و كيـــــانٌ أنثــــــــــويٌ .. لمْ يَزلْ بالسرِ يُصْقَـــــلْ
و تنانيـــرٌ حَيـــــــــارى .. فوقَ ظبيٍ يَتَعَجَّــــــــــلْ
و ذُكـــــاءٌ عَـرَبـــــــيٌ .. إنْ تبـدى يَتَفَضَّـــــــــــــلْ
أو تَخَفَّرَ في حيـــــــاءٍ .. فخِمارُ الشمسِ أَنْبَـــــــلْ
سَوْفَ أَبْقى قيسَ ليلــى .. عَاشِقآ كالشعرِ يُرْسـَـــلْ
فَلمَ البُستانُ قفــــــــــرٌ .. ولِمَ الوصْلُ المُؤجَــــــلْ ؟
وأنَا الموعودُ عِشْقــآ .. و شَقَـــاواتٍ و صَنْــــــدَلْ
و أنا المُشْتاقُ دَوْمــآ .. في كهوفِ الغيدِ أُقتــــــــَلْ
و أنـا المكتوبُ قَـدَرآ .. في النهـــاياتِ أُكَـلَـــــــــلْ
........................
ذُكـــــاءٌ : اسم علم على الشمس .
الرد
حرت فيمن اتغزل .

[صورة: 581325_355924451110555_334600669909600_8...7917_n.jpg]
الرد
مداعبة شعرية من نفس الوزن و الروي ، كتبتها ضمن رد على صديق .


خَلَــــقَ اللهُ إناثــــــــآ .. فاصطفاهنَ و فَضَــلْ
و جعلهــن إمامــــــــآ .. في التكـــبر و التدلل
لا توسط ذاك وهـــــم ..إنما النصف المعــطل!
إن رضين باسمـــــات .. تلك جنات المفضـــل
أو غضبـن ساخطات .. بئس ثـورات المهلهل؟
أو دعــون سافـــرات .. فـدعاء قد يجنـــــــدل
أو طلبن رحمـــــــات .. بشرى للصب المـدلـل
فجنود الله تحمـــــــي ..و سحابات تظلـــــــــل

الرد
سأطرح للمساجلة قصيدة أفكر في نظمها عن الأم ، هذه مقدمتها لمن شاء معارضتها .
أحقا كنت لي أمـــــا .. لعلي واهم واهمــــــا .
أطل علي سيدتــــي .. وقولي لم يكن حلمـــا .
أحقا كنت مرضعتي .. رحيق الشمس و الأدبا ؟.
و اني حيثما أغفـو .. فرشت القلب و الهدبــا .

وهي لمن يريد المزيد من بحر الهزج ،و تفعيلته هي : مفاعيلن مفاعيلن .. مفاعيلن مفاعلين .
مثال . قول عمر بن أبي ربيعة :
وهيفاء كمـا تهوى .. فيـا لله ما أحـلى
تريك القد والخدا ..وما أشهى وما أندى
من يفكر في أي قصيدة أخرى حول نفس الموضوع فمرحبا به ، سواء له او لغيره !!.
الرد
سوف أثبت هنا قصيدة عن الأم منتظرا أي مشاركة من الزملاء .
أعلم أن نظم الشعر العمودي هو غاية محبي الشعر لا يدركه سوى قلة ولا يجيده سوى الندرة . فشعر التفعيلة على قارعة الطريق يكتبه متوسط الموهبة بسهولة التنفس و شرب الماء .
هذا الشريط خصص ابتداء لمعارضة الشعر العمودي و قصائد كبار الشعراء .
لهذا سأتوقف بعد المداخلتين القادمتين كي أعطي الشعر الصوفي ما يستحقه من جهد يلائم نوعية عشاقه .

الرد
هذه مقدمة قصيدة أعددتها للأم .. مرحبا بمن يريد المعارضة سواء بشعره أو شعر الآخرين .


أحَقْآ كُنْتِ لي أُمْــــــــا .. لَعَلي وَاهِـمٌ وَهْمــــــا
أَطِلِّ عَلَيَ سَيدَتـــــــي .. وَقُولي لمْ يَكُنْ حُلُمـــا
و أَنَّ ضِياكِ صَيَرَنــي .. مَلاكآ يُدْرِكُ النُجُمـــــا
وطَهَّرَنــي وعَلَمَـنـــي .. فكيف يَشُكُ مَنْ عَلِمـا
أَحَقَّا كُنْتِ مُرْضِعَتــي .. رحيقَ الشمسِ و الأَدَبا
و أَنَُّه عِنْدما أَغْفــــو.. جعلتِ وسادَتي الهُدُبــا
و أَحْبو إليكِ مُشْتاقــآ .. لثغرٍ يَعْصُرُ العِنَبـــــــا
لِمَاذا رَحلتِ يا أُمَّي ؟.. فإني لمْ أَزَلْ غَضِبــــــا
فأيَ الكفِ ألثُمُهـــــهُ .. يُزيلُ الخوفَ و التَعَبـا
يُخاصِمُني لــزَلاتــــي .. و يُقْبِلُ ناســيَ العُتْبــا
ومنْ سيسابقُ السَمْعـا .. و منْ سَيُكَفْكفُ الدَمْعا
ومَنْ في المهدِ يَرْعاني.. لأغفو هانئآ يَنِعـــــــا
ومَنْ سيُحِدُ أَقْلامــــي .. و مَنْ يَحْنو ومنْ يَرْعى
ومَنْ أشكوه أحْزانـي .. فِراقَكِ و الذي صَنَعـــا

الرد

إلى أمي .

أَحَقْآ كُنْتِ لي أُمْــــــــا .. أَلَسْتُ حالمآ حُلُمــــــــــــا
أَطِلِّ عَلَيَ سَيدَتـــــــــي .. وَقُولي لمْ يَكُنْ وَهْمـــــــــا
وقُولي أَنْنَي وَحْـــــدي .. صَحِبتُ الشمسَ و النُجُما
و أَنَّ ضِياكِ صَيَـرَنـــي .. مَلاكآ يَسْكُنُ القِمَمــــــــــا
وطَهَّرَنــي وعَلَمَنـــــي .. فكيف يَشُكُ مَنْ عَلِــمــــــا
أَحَقَّا كُنْتِ مُرْضِعَتـــــي .. رَحيقَ الزهرِ و العِنَبــــــا
و أَنَُّه عِنْدما أَغْفــــــــو.. جعلتِ وسادَتي الهُدُبـــــا
و أَحْبو إليكِ مُشْتاقـــآ .. لأُسْكِنَ وجْهيَ الذَهَبـــــــا
لِمَاذا رَحلتِ يا أُمَّــي ؟.. فإني لمْ أَزَلْ غَضِبــــــــــا
فأيَ الكفِ ألثُمُهــــــهُ .. يُزيلُ الخوفَ و التَعَبــــــا
يُخاصِمُني لــزَلاتــــي .. و يُقْبِلُ ناســيَ العُتْبـــــــا
ومنْ سيسابقُ السَمْعـا .. و منْ سَيُكَفْكفُ الدَمْعـــــا
ومَنْ في المهدِ يَحْضُنُني .. لأغفو هانئآ يَنِعــــــــا
ومَنْ يَزْهو بكُراســـــي .. و مَنْ يَحْنو ومنْ يَرْعــى
ومَنْ أشكوه أحْزانـــي .. فِراقَكِ و الذي صَنَعــــــا
....................
أُحِبُــكِ قُدْسَ أَقداســي .. فَأنتِ ثمـــالةُ الكــــــاسِ
أُعانقُ فيك أحْلامــــــآ .. منَ الرْيحـــــــانِ و الآسِ
و أيامَـــآ قَضَيْناهــــــا .. تُعَبِّقُ فَيضَ إحْســــاسـي
بِساطُ الريحِ يحمِلُنــــي ..و شُهْبُ الليلِ حُرْاســــي
وأنتِ حِكْمةُ الماضـــي .. وأنتِ بَكارةُ الأُفْـــــــــقِ
و أنتِ مباهــجُ الغَسَقِِ ..وفيكِ روعةُ الخَــلْــــــــقِ
فلا أنْساكِ طوفانـــــــا.. منَ الإحســـــانِ و الـغَدَقِ
ولا أنْسَــاكِ إشراقــــآ .. من الأنوارِ و الألَـــــــــقِ
.........................
لِقاكِ و بُعْدُ ما بيْنــــي .. و بيْنَكِ سِرُ أســـــــراري
فكُلُ حَديثُنــــــا هَمْسٌ .. حديثُ الجارِ للجـــــــــارِ
وطَيْفٌ كُلَما أُمْســــى .. سَألقاهُ بأَفْكـــــــــــــــاري
أنا ما اشْتَقتُ يا أمُــي.. فأنتِ كلُ سُمَّـــــــــــاري
...............
أسيرٌ بينَ حُجُــراتــي .. إلى ركنٍ تَمَـــــــــــــلاكِ
لعَلي واجدآ أُمــــــــي .. لَعلَ الموتُ ينســـــــاكِ
و يَنْساني سويعــــاتٍ .. قريبآ من مُحَيــــــــــاكِ
فإني يومَ أنْســــــــاكِ .. سأَنْسَــــاكِ لألقــــــــاكِ
بقلبٍ أَنتِ واحِـــــــدُهُ .. وروحٌ فيـــــكِ قدْ ذابتْ
أَتيتُ إليك أَحْمِــلُــها .. و أيْامي التي طَـــــــالتْ
فَعودي و اسْكُنــي ذاتي .. بدونـكِ شَمْسُنا غابتْ
فَكُونــي فيَ يا أُمــي .. إذا أقدارُنا حـــــــــــانتْ
سَأحميكِ و أَقْهَرُهــــــا.. سَحَــابــــاتٍ وقدْ زالتْ
..................
زهورُ القُطنِ ترجوك .. و صَمْتُ الدارِ يَبْكيـــكِ
وصِفْصافُ يُســائِلُني ..و رَيحانٌ يُناجيــــــــــكِ
وقِطُ البيتِ مُنْتظِـــــرٌ .. على عَتبٍ يُلاقيـــــــــكِ
واطوي الشَطَّ طاويــةٌ .. ولا أَلْقى مَراسيـــــكِ
يُطارِدُني الأسى أبَـــدآ .. فكلُ سَعَادتي فيــــــــكِ
و أيامي تُقاضينـــــي .. على يـــومٍ أُجــــــافيكِ
فياوَيلاهُ مِن يــــــــومٍ .. و قدْ حانت مــــــراثيكِ
ويا وَيلاهُ مِنْ ألَــــــمٍ .. فلا قَوْلٌ يوفيــــــــــــكِ

الرد
مبدئيا أشكر كل من ساهم في تحقيق قراءات أراها قياسية لهذا الشريط وفقا للمعدلات الحالية في الساحة ، و التي أسعى و زملاء أعزاء لتنشيطها بجهود فردية .
مازلت أتوقع مشاركات لزملاء سواء من إنتاجهم أو من إنتاج غيرهم ، متذكرا بالتقدير الزميل الذي اقتحم الساحة إقتحاما مطالبا بهجت و غيره من العجائز ان نترك الساحة للشباب " الحبيبة " مثله ، ثم أتحفنا ببعض الأبيات التي تنتمي لمحاولات طالب الصف السادس . نعم أتذكره بالتقدير لشجاعته ، رغم افتقاده للحس الأدبي نهائيا حتى أنه لا يميز الشعر من حديث المقهى ، و طلب شيشة حمي و صلحه .
هذه الشجاعة هي ما نحتاج بالتحديد . فالخوف و الخجل هما آفة الإنسان العربي .
الرد
في شريطه الجميل كعادته " طوبى لقلب لا يطـرح الا الحب .. و الفرح" ، طرح الأخ ريف دياب مبادرة يمكن ان نطلق عليها " التفاؤل "
http://nadyelfikr.com/forumdisplay.php?fid=60
في هذا الشريط ، اقترحت أن يضع كل منا تكملة أو فقرة من قصيدة تدعو لذات الفكرة ،و اقترحت قصيدة جميلة للشاعر الغنائي " مرسى جميل عزيز " والتى تغنت بها السيدة فيروز.

لم لا أحيا وظل الورد يحيا فى الشفاه
ونسيم البلبل الشادى حياة لهواه
لم لا أحيا وفى قلبى وفى عينى الحياة
سوف أحيا .. سوف أحيا

********
يا رفيقى نحن من نور إلى نور مضينا
فمع النجم ذهبنا ومع الشمس اتينا
أين ما يدعى ظلاما يا رفيق الليل اين..؟
إن نور الله فى القلب وهذا ما أراه
سوف أحيا .. سوف أحيا
********
ليس سرا يا رفيقى أن ايامى قليله
ليس سرا إنما الأيام بسمات طويله
ان اردت السر فاسأل عنه ازهار الخميله
عمرها يوم وتحيا اليوم حتى منتهاه
سوف أحيا.. سوف أحيا

سأضع نفس القصيدة هنا و سأغذيها بالمداخلات .
و ستكون متاحة لمن يشاء .
الرد
الصُبــحُ
..................................
أَقْبـلَ الصُبحُ بَهيـــــــــا .. كَرنَفالآ غَجَريـــــــــــا
فَهَلُمّي يا فَتاتـــــــــــي .. نُرْجِعُ العُمْرَ صَبيـــــــا
نَتَراشقُ بالأقاحِــــــــي .. نَتَعانَـقُ عَفَويــــــــــــا
ثُمَ نَعْـــــدو في سُهوبٍ .. مُتْرَعاتٌ بالحيــــــــــاهْ
.....................
هَذِه الأفْنـانُ كـــــــانتْ .. وَكْرَنا الحاني الجَميــلْ
فلنُرَفْرفْ يا فَتاتـــــــي .. مثلَ عُصْفورِ الخَميـــلْ
نُنْشِدُ الصِفْصافَ شوقــآ .. و ابتهاجآ بالنَّخـــيلْ
وَ نُغَني كالسواقـــــــي .. و تَراتيلِ الميـــــــــــاهْ
.......................
في نِهاياتِ المَواسِـــمِ لمْ يَـــزَلْ رَنْدٌ يَفـــــــــــوحْ
فَوْقَ عيدانِ الخُزامـــى .. غَرَدَ السَمَقُ الجَريـــحْ
أيْنَ ما نَشْكوه قُبْحَــآ ؟. لَيْسَ في الحَقْلِ الفَسـيح ْ
كلُ ما يَنْضو بِعَينــــي ..هوَ فيضٌ مِنْ إلــــــــــهْ .
........................
لسْتُ أَدْري يا فتاتـي .. أينَ ما يُدْعى المَصيـرْ
بينمـا المَاضيْ خَيالٌ .. كيْفَما شِئْنا يَصيـــــــــرْ
كُلُ ما أَدْريه أَنَّــــــــا .. هاهُنا الكَونُ الكَبيـــــرْ
نَحنُ مَنْ بَدأَ الوجودَ و نحنُ يَومـــآ مُنْتَهــاهْ
........................
عِندمــا نَفْقِدُ شَمْسَـا خَلف ديجــــورِ المِحَـــــنْ
عِندمـا يَهْجُــــــرُ عُشآ طائرٌ غِبَّ الدّجَــــــــــنْ
عِندمـــا تَعْصِفُ ريـحٌ ما بنيناهُ الوَطَــــــــــــنْ
لِمَ لا نُصْبِحٌ ضَوءآ و ابْتسامــاتِ الشِّفــــــــاهْ؟

الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  من عمق الأسى والاكتئاب (قصيدة شعرية نثرية ) minatosaaziz 0 3,202 08-27-2010, 09:17 PM
آخر رد: minatosaaziz
  مبارزات شعرية ... أكمل كمبيوترجي 124 41,510 05-29-2007, 07:32 PM
آخر رد: أبومحمدالشامي00
  أبيات شعرية تقرأ بالاتجاهين غالي 0 1,891 03-30-2007, 02:42 PM
آخر رد: غالي
  محاولة شعرية أرجومنكم ابداء الرأي و بصراحة METALLICA 12 5,098 01-05-2006, 01:06 PM
آخر رد: METALLICA
  محمود درويش: الوطن ليس بحاجة إلى براهين شعرية بسمة 0 2,290 10-04-2005, 09:40 AM
آخر رد: بسمة

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم