تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
يا كثير الدل والغنج - شعر المـتـبي - ألحال منصور الرحباني - غناء كارول سماحة
#1
يا كثير الدل والغنج ِ

- شعر المـتـبي
- ألحال الموسيقار الكبير منصور الرحباني من مسرحية المتنبي التي كانت من أواخر أعماله

[صورة: 41591_114578985223_1873561_n.jpg]

- غناء كارول سماحة

[صورة: animadv2.gif]
الرد
#2
(05-03-2012, 01:45 PM)thunder75 كتب : يا كثير الدل والغنج ِ

- شعر المـتـبي
- ألحال الموسيقار الكبير منصور الرحباني من مسرحية المتنبي التي كانت من أواخر أعماله

...........................
مرحبا .New97
القصيدة بالفعل غنتها كارول سماحه في مسرحية أبو الطيب المتنبي لمنصور الرحباني
و القصيدة شهيرة و منتشرة بشكل استثنائي .
و لكنها للشاعر ديك الجن الحمصي في زوجته " ورد " .
الرد
#3
شكرا على تصحيح المعلومة يا بهجت 2141521

للوهلة الأولى اعتقدت ُ خاطئا أن القصيدة للمتنبي وأن كل القصائد المغناة في هذه المسرحية هي بالضرورة لأبي الطيب المتنبي.
[صورة: animadv2.gif]
الرد
#4
(05-03-2012, 07:57 PM)thunder75 كتب : شكرا على تصحيح المعلومة يا بهجت 2141521

للوهلة الأولى اعتقدت ُ خاطئا أن القصيدة للمتنبي وأن كل القصائد المغناة في هذه المسرحية هي بالضرورة لأبي الطيب المتنبي.
بالفعل شيء غريب أن تنشد قصيدة في مسرحية عن المتنبي لغيره .
هناك من يتهم المتنبي انه نقل الكثير عن ديك الجن ، ربما هذا هو السبب ، للأسف لم أشاهد المسرحية ،ولا اعرف هل هي متاحة في السوق ام لا .
في مصر لا أعتقد . فمسرحية عن المتنبي ستكون بمثابة كنز لعشاقه .
الرد
#5
(05-03-2012, 06:24 PM)بهجت كتب :
(05-03-2012, 01:45 PM)thunder75 كتب : يا كثير الدل والغنج ِ

- شعر المـتـبي
- ألحال الموسيقار الكبير منصور الرحباني من مسرحية المتنبي التي كانت من أواخر أعماله

...........................
مرحبا .New97
القصيدة بالفعل غنتها كارول سماحه في مسرحية أبو الطيب المتنبي لمنصور الرحباني
و القصيدة شهيرة و منتشرة بشكل استثنائي .
و لكنها للشاعر ديك الجن الحمصي في زوجته " ورد " .

واااااااااااااااو .. ضربة معلم يا "بهجت". أعجبتني 2141521

بمالمناسبة، هناك الكثير من الهنات والأخطاء اللفظية في سيناريو الرحباني الرائع (الذي يمتعني جد الامتاع بالمناسبة)، ولا أظن بأن "المبدع الكبير" - وهذه خسارة حقاً - قد عرض "السيناريو" على بعض من استمر مريره مع الأدب العباسي كي يشذّبه ويهذّبه وينمقّه ويدمشقه. هذا بالإضافة إلى تبنيه "قصة حب مزعومة بين المتنبي وخولة" أخت سيف الدولة. هذه القصة التي ذهب إليها أيضاً "محمود شاكر" قبله وليس لها ما يعضدها حقاً في أدب المتنبي.

واسلم لي
العلماني


ما دُمتَ محترماً حقّي فأنتَ أخي --- آمنتَ بالله أم آمنتَ بالحجر
الرد
#6
(05-04-2012, 01:46 AM)العلماني كتب :
(05-03-2012, 06:24 PM)بهجت كتب :
(05-03-2012, 01:45 PM)thunder75 كتب : يا كثير الدل والغنج ِ

- شعر المـتـبي
- ألحال الموسيقار الكبير منصور الرحباني من مسرحية المتنبي التي كانت من أواخر أعماله

...........................
مرحبا .New97
القصيدة بالفعل غنتها كارول سماحه في مسرحية أبو الطيب المتنبي لمنصور الرحباني
و القصيدة شهيرة و منتشرة بشكل استثنائي .
و لكنها للشاعر ديك الجن الحمصي في زوجته " ورد " .

واااااااااااااااو .. ضربة معلم يا "بهجت". أعجبتني 2141521

بمالمناسبة، هناك الكثير من الهنات والأخطاء اللفظية في سيناريو الرحباني الرائع (الذي يمتعني جد الامتاع بالمناسبة)، ولا أظن بأن "المبدع الكبير" - وهذه خسارة حقاً - قد عرض "السيناريو" على بعض من استمر مريره مع الأدب العباسي كي يشذّبه ويهذّبه وينمقّه ويدمشقه. هذا بالإضافة إلى تبنيه "قصة حب مزعومة بين المتنبي وخولة" أخت سيف الدولة. هذه القصة التي ذهب إليها أيضاً "محمود شاكر" قبله وليس لها ما يعضدها حقاً في أدب المتنبي.

واسلم لي
العلماني

معقول

أصدقكم القول لست خبيرا بتاريخ الأدب ، لكني أجد قصيدة رثاء خولة أخت سيف الدولة في المشهد أدناه ، تتعارض مع أسلوب المتنبي ولا مع مستوى قصائده ، ولا أظن أن أحدا يمكن أن ينسج قصيدة رثاء وينسبها للمتنبي



[صورة: animadv2.gif]
الرد
#7
(05-04-2012, 12:40 AM)بهجت كتب :
(05-03-2012, 07:57 PM)thunder75 كتب : شكرا على تصحيح المعلومة يا بهجت 2141521

للوهلة الأولى اعتقدت ُ خاطئا أن القصيدة للمتنبي وأن كل القصائد المغناة في هذه المسرحية هي بالضرورة لأبي الطيب المتنبي.
بالفعل شيء غريب أن تنشد قصيدة في مسرحية عن المتنبي لغيره .
هناك من يتهم المتنبي انه نقل الكثير عن ديك الجن ، ربما هذا هو السبب ، للأسف لم أشاهد المسرحية ،ولا اعرف هل هي متاحة في السوق ام لا .
في مصر لا أعتقد . فمسرحية عن المتنبي ستكون بمثابة كنز لعشاقه .

من حسن حظك يا بهجت أن المسرحية موجودة بالكامل على اليوتيوب بالرابط أدناه وهي كما قلت كنز بدون أي مبالغة

ما يستغربه الإنسان ويتعجب منه حقا هو أنه لماذا لا تلقى مثل هذه الابداعات أي اهتمام اعلامي بالعالم العربي مقابل اعمال فنية متواضعة المستوى تكون رائجة تجاريا

مسرحية ابو الطيب المتنبي - كاملة
http://www.youtube.com/watch?v=VfebluelPf0

الرد
#8
(05-04-2012, 08:09 AM)thunder75 كتب : ....................
معقول

أصدقكم القول لست خبيرا بتاريخ الأدب ، لكني أجد قصيدة رثاء خولة أخت سيف الدولة في المشهد أدناه ، تتعارض مع أسلوب المتنبي ولا مع مستوى قصائده ، ولا أظن أن أحدا يمكن أن ينسج قصيدة رثاء وينسبها للمتنبي
...................
أنت بالطبع تقصد صحة نسبة القصيدة للمتنبي و هي له ، بل هي من أشهر قصائده . القضية التي يثيرها العلماني أراها محصورة في أنه أحب خولة ورثاها ، أم أنه رثاها إعادة لود مفقود بينه و بين سبف الدولة .
ديوان المتنبي يخلو من قصيدة تعبر عن حبه لسيدة عالية القدر ، حتى يمكن أن نجد فيها أثرا لخولة او نظائرها ، كما نجد مثلا في قصائد " ابن زيدون الأندلسي " التي نشاهد فيها الولادة بنت المستكفي بلحمها و دمها و حتى فراشها . و نحن ندين لجمالها بقصائد لا تنسى مثل " أضحى التنائي ... " و " إني ذكرتك بالزهراء مشتاقا ..." . يبقى أني لا أرى المتنبي عاشقا كبيرا سوى للمتنبي ذاته ، كل ما في قصائد المتنبي من توله بالنساء أراه بديع الصنعة بلا روح ، هو في هذا أشبه بشوقي .
أذكر من هذه القصيدة بيتا من الشعر ، كان أول ما خطر ببالي عندما بلغنا خبر وفاة الرئيس عبد الناصر ." طوى الجزيرة حتى جائني خبر .. فزعت فيه بأمالي إلى الكذب " ،وربما يروى باختلاف فتصبح فزعت " هرعت " .
........................
شكرا على الوصلة .. من أجل مثلها تحمل المسيح خطايا البشر .

الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  لعينيك ما يلقى الفؤاد وما لقي - شعر المتنبي - ألحال منصور الرحباني thunder75 0 2,672 05-03-2012, 01:51 PM
آخر رد: thunder75
  شعر .. ولذة.. وايروتيكية طريف سردست 5 6,601 06-24-2011, 11:35 PM
آخر رد: طريف سردست
  أنا السببْ......شعر ....أحمد مطر.... بسام الخوري 0 3,163 02-05-2011, 06:44 PM
آخر رد: بسام الخوري
  شعر بالعاميه المصريه fares 3 2,178 08-04-2010, 07:01 PM
آخر رد: -ليلى-
  (شعر) عبدالله نافع 1 1,475 08-02-2010, 10:49 PM
آخر رد: coco

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم