تقييم الموضوع :
  • 1 أصوات - بمعدل 1
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
قالوا: إستفزك
#1
حتى في شهرالطاعات والقربات من الله لن تنفع مع هذا المؤدلج والذي يستفزه وجود الشيعي في ساحة من الساحات.


لذلك ظل يتعقبني بالإسفاف تلوالإسفاف، ولم يراع حتى حرمة الشهرالفضيل.


فأنفتحت قريحتي لأقول فيه شعرا.


وأعتذرمقدما من المتابع الكريم، لكن طفح الكيل.


وإنا لله وإناإليه راجعون.



قالوا: إستفزك


قالوا: إستفزك. قلت: لا................الطودلايرقى إليه الأرذلا


الأجرب المخصي يعرف قدره.........دون الفحول بوضعه المتهلهلا


متسافل هذااللئيم بشقوه.............تأبى النفوس أبية أن تنزلا


دعه يموت بغيظه وهرائه............إن الحسود مصيره أن يخبلا


هومحبط، هو جاهل،هو..............عضرط يرم البلا بتخلخلا


صفة التقي عبادة موصوفة...........لاتقترب ممن هوى وتخبلا


دعه يتيه بكيده، فذنوبه...............تكفيه مافي الحقيرتهلهلا


إناإن سكت عنه تجملا................فلغاية مثلى سكت تجملا


علوية نفسي وبعد أبية..............أنامن ذاك الأباء تواصلا


إنامن نسل الرسول وصنوه..........أنامن مهوى القلوب فكربلا


الله أكبرإن فزعت لذبحه...........لجعلته يحثوالتراب تسربلا


من يرتفع يسموعلى ..................فحش الكلام، وكلمافيه بلا


أناإن عفوت عنه فصائم..............عن كل ما يردي الأؤلى


صوم التقي الألمعي عبادة ..........شهرالصيام يصح فيه تحملا


من كانت التقوى جميل لباسه....... فلقد سمى،عن جاهلا فتململا





الرد


التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم