تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
لا شيء !( قصة قصيرة)
#1
لا شيء !
يستيقظ في منتصف النهار ...لا يرى من نفسه شيء.. يتطلع إلى المرآة فلا يشاهد شيء.. يضطرب .. يصيح.. يرتعب .. يتوجه إلى زوجته النائمة ..
- استيقظي بسرعة .
- ما بالك ؟ ما الذي جرى؟
- أين أنا ؟ أنا لا أراني!
- ومنذ متى كنت ترى نفسك؟ هل كنت تظن نفسك شيء، مسكين أنت لا شيء.
- يستحيل، لا يمكن، لقد فقدت البصر بكل تأكيد.
يخرج مهرولا....
- انتظر، لا تذهب، لا احد يراك، أنت لا شيء.
- مستحيل، إذا كنت لا شيء فهذا يعني أني كنت من قبل شيء، وأصبحت لا شيء، فلاشيء يمكن أن يأتي من اللاشيء!
يتجه إلى بائع صحف ...
- أنت، هل تراني؟
- أنا أراك ولكني لا أراك!
- إذن أنت تراني شيء .
- إن رأيتك شيء، فهذا يعني باني تجاوزي هذا الظلام الحالك، وإن قلت باني أراك لا شيء فقد استحكم الظلام ببصيرتي كما استحكم ببصري وهذا ما لا يمكنني تقبله كشيء..
- وما أنت فاعل؟
- لا شيء ! إن قولي انك شيء يستلزم أشياء، وان قلت انك لا شيء سيتطلب شيء واحدا، لذلك أفضل السكوت لنكون كلانا لا شيء عند الأشياء وشيء عند أنفسنا.
... يسير ... يهرول .. يركض.. ينظر إلى الماء.. إلى الزجاج، إلى المرايا، إلى ظله في الشمس، فلا يرى شيء..
- أكاد اجن! أين أنا؟ أو لست شيء؟ إن كنت شيء فأين أنا من بين الأشياء؟ وان كنت لا شيء فكيف أكون شيء ؟
يرى شيء ..
- اخبرني، ألا ترى مني شيء؟
- بالطبع أرى منك أشياء كثيرة .
- إذن أنا شيء.
- كلا ..أنت لا شيء.
- كيف ؟
- لا يكفي أن تكون بذاتك شيء، بل يجب أن تصنع شيء لتكون شيء ، أنت الآن شيء في ذاتك ولكنك بيننا لا شيء.
- إذن سأصنع شيء.
- لا يمكنك ذلك ، لأنك إن أقدمت على صنع شيء فستكون شيء، وستصارع الأشياء حينها ، وأنت جزء منها والعنصر الضعيف من بين الأشياء، وستخرج من حلبة الصراع بسرعة وستغدو لا شيء .
.. يصرخ بأعلى صوته... يوجه خطابه للأشياء والأشياء ... اسمعوني أنا شيء ، واستطيع أن افعل شيء وأشياء، امنحوني فرصة لأثبت لكم أني شيء ، هذا الظلام ليس سوى شيء واحد وانتم أشياء،إن تغلبتم عليه وأزحتموه عن طريقكم ستصبحون سادة الأشياء وأشياء الأشياء .
.. لا احد يسمعه، لا احد يهتم به، لا احد يكترث لأمره..
- مالكم لا تسمعون، اكلمهم فلا تجيبون؟ أنا شيء وانتم أشياء، فكيف لا تتوحد الأشياء لتغدو كل شيء؟
يلفت إليه احدهم..
- أنت لا شيء، ونحن كذلك، ولاشيء لا يمكنه أن يفعل شيء، أو أن يخاطب أشياء هي في ذاتها لا شيء.
- ولكن ....
- هل ترى نفسك؟
- كلا.
- إذن أنت لا شيء!
- هل ترانا؟
- نعم.
- ولكننا مثلك لا نرى أنفسنا فنحن لا شيء.
- ولكن .
- ولكن إن كنت ترانا، ونحن لا نرى أنفسنا فكيف يمكن أن نكون شيء؟ فالشيء لا بد أن يرى شيء ليغدوا شيء ! وأنت تريد أن تجعلنا أشياء وأنت لا ترى نفسك مثلنا، فأنت في حقيقة الأمر لا شيء.!
- سأذهب إليه، هو الذي جعلنا لا شيء، بينما هو كل شيء..
- أنت أيها الظلام، انهض، أنت شيء وأنا لا شيء، فانا لا أبالي بما ستفعله معي، لأني في الحقيقة لا شيء، ولا شيء لا يهمه شيء !
- أنت لا شيء في ظاهرك، ولكنك في الحقيقة شيء.
- أريد أن أكون للأشياء شيء!
- إذا أصبحت لهم شيء فهذا يعني أني سأكون لا شيء.
- أنا وأنت أشياء، فلنتحول إلى أشياء من ضمن شيء، لماذا تصر على أن تكون كل شيء ؟
- ولماذا أكون من ضمن شيء ؟ أريد أن أكون كل شيء.
- أيتها الأشياء، استيقظي من سباتك، أنت أشياء وهو شيء، فليصبح شيء أو لا شيء.
- لن يسمعك احد، كل الأشياء من حولي لا شيء وأنت منهم لا شيء.
- عد من حيث أتيت، قبل أن أحولك إلى لا شيء.
- ولكنك تقول باني لا شيء؟
- إن اعتقدت بأنك لا شيء وأنت في الحقيقة شيء ستغدو لا شيء، رغم كونك شيء، أما إذا أردت أن تكون شيء كما هو أنت فعلا شيء، فسأحولك إلى لا شيء !
يركض وهو يبكي .... لست هاربا منك ولكني سأمضي إلى حيث تكون هناك أشياء تصنع شيء يتغلب عليك ، حينها سأعود شيء....

الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  النفق (قصة قصيرة) رائد قاسم 0 3,074 12-24-2013, 03:49 PM
آخر رد: رائد قاسم
  اشباح النهار ( قصة قصيرة) رائد قاسم 0 3,123 12-11-2013, 11:23 AM
آخر رد: رائد قاسم
  شياطين الفجر الأسود (قصة خيالية) رائد قاسم 0 2,631 11-20-2013, 07:16 PM
آخر رد: رائد قاسم
  شقشقه ( قصة قصيرة) رائد قاسم 0 2,911 11-14-2013, 11:34 PM
آخر رد: رائد قاسم
  الرؤيا (قصة قصيرة) رائد قاسم 0 2,743 03-28-2013, 02:48 PM
آخر رد: رائد قاسم

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم