الفيل كان رجلاً لوطياً والدب كان عاهرة.!
#1
لا تستغرب هذا ما وصلت إليه عقول فقهاء المسلمين ونسبوا للرسول هذا الكذب:

قال السيوطي في الدر المنثور.:

"عن على أن النبي- صلى الله عليه وسلم -سئل عن المسوخ فقال هم ثلاثة عشر الفيل والدب والخنزير والقرد والجريث والضب والوطواط والعقرب والدعموص والعنكبوت والارنب وسهيل والزهرة .
فقيل يا رسول الله وما سبب مسخهن فقال:
أما الفيل فكان رجلا جباراً لوطيا لا يدع رطبا ولا يابسا
وأما الدب فكان مؤنثا يدعو الناس إلى نفسه
وأما الخنزير فكان من النصارى الذين سألوا المائدة فلما نزلت كفروا
وأما القرده فيهود اعتدوا في السبت
وأما الجريث فكان ديوثا يدعو الرجال إلى حليلته
وأما الضب فكان اعرابيا يسرق الحاج بمحجنه
وأما الوطواط فكان رجلا يسرق الثمار من رؤس النخل
وأما العقرب فكان رجلا لا يسلم أحد من لسانه
وأما الدعموص فكان نماما يفرق بين الاحبة
وأما العنكبوت فامرأة سحرت زوجها
وأما الارنب فامرأة كانت لا تطهر من حيض
وأما سهيل فكان عشارا باليمن
وأما الزهرة فكانت بنتا لبعض ملوك بنى اسرائيل افتتن بها هاروت وماروت )
الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....
سامح عسكر
مدونتي
الرد
#2
(06-20-2014, 10:08 PM)فارس اللواء كتب : لا تستغرب هذا ما وصلت إليه عقول فقهاء المسلمين ونسبوا للرسول هذا الكذب:

قال السيوطي في الدر المنثور.:

"عن على أن النبي- صلى الله عليه وسلم -سئل عن المسوخ فقال هم ثلاثة عشر الفيل والدب والخنزير والقرد والجريث والضب والوطواط والعقرب والدعموص والعنكبوت والارنب وسهيل والزهرة .
فقيل يا رسول الله وما سبب مسخهن فقال:
أما الفيل فكان رجلا جباراً لوطيا لا يدع رطبا ولا يابسا
وأما الدب فكان مؤنثا يدعو الناس إلى نفسه
وأما الخنزير فكان من النصارى الذين سألوا المائدة فلما نزلت كفروا
وأما القرده فيهود اعتدوا في السبت
وأما الجريث فكان ديوثا يدعو الرجال إلى حليلته
وأما الضب فكان اعرابيا يسرق الحاج بمحجنه
وأما الوطواط فكان رجلا يسرق الثمار من رؤس النخل
وأما العقرب فكان رجلا لا يسلم أحد من لسانه
وأما الدعموص فكان نماما يفرق بين الاحبة
وأما العنكبوت فامرأة سحرت زوجها
وأما الارنب فامرأة كانت لا تطهر من حيض
وأما سهيل فكان عشارا باليمن
وأما الزهرة فكانت بنتا لبعض ملوك بنى اسرائيل افتتن بها هاروت وماروت )


وما ينطق عن الهوى ؛ إن هو إلا وحيٌ يوحى
.
[صورة: 10500299_10154341163750285_8023142056293349610_n.jpg]


GAZA
الرد
#3
(06-20-2014, 10:08 PM)فارس اللواء كتب : قال السيوطي في الدر المنثور.:

"عن على أن النبي- صلى الله عليه وسلم -سئل عن المسوخ فقال هم ثلاثة عشر الفيل والدب والخنزير والقرد والجريث والضب والوطواط والعقرب والدعموص والعنكبوت والارنب وسهيل والزهرة .
فقيل يا رسول الله وما سبب مسخهن فقال:
أما الفيل فكان رجلا جباراً لوطيا لا يدع رطبا ولا يابسا
وأما الدب فكان مؤنثا يدعو الناس إلى نفسه
وأما الخنزير فكان من النصارى الذين سألوا المائدة فلما نزلت كفروا
وأما القرده فيهود اعتدوا في السبت
وأما الجريث فكان ديوثا يدعو الرجال إلى حليلته
وأما الضب فكان اعرابيا يسرق الحاج بمحجنه
وأما الوطواط فكان رجلا يسرق الثمار من رؤس النخل
وأما العقرب فكان رجلا لا يسلم أحد من لسانه
وأما الدعموص فكان نماما يفرق بين الاحبة
وأما العنكبوت فامرأة سحرت زوجها
وأما الارنب فامرأة كانت لا تطهر من حيض
وأما سهيل فكان عشارا باليمن
وأما الزهرة فكانت بنتا لبعض ملوك بنى اسرائيل افتتن بها هاروت وماروت )

الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: ابن الجوزي - المصدر: موضوعات ابن الجوزي - الصفحة أو الرقم: 1/294
خلاصة حكم المحدث: موضوع


(06-20-2014, 10:08 PM)فارس اللواء كتب : لا تستغرب هذا ما وصلت إليه عقول فقهاء المسلمين ونسبوا للرسول هذا الكذب

يقول الحاكم:

" قد ذكرت في هذه الأجناس الستة أنواع التدليس، ليتأمله طالب هذا العلم، فيقيس بالأقل على الأكثر. ولم استحسن ذكر أسامي من دلس من أئمة المسلمين صيانة للحديث ورواته..."

الطبقات الكبرى - تحت عنوان (قاعدة في الجرح والتعديل):

" إن من ثبتت إمامته وعدالته، وكثر مادحوه ومزكوه، وندر جارحه، وكانت قرينة دالّة على سبب جرحه:من تعصب مذهبي أو غيره، فإنا لا نلتفت إلى الجرح فيه، ونعمل فيه بالعدالة، وإلا فلو فتحنا هذا الباب وأخذنا بتقديم الجرح على إطلاقه: لما سلم لنا أحد من الأئمة، إذ ما من إمام إلا وقد طعن فيه طاعنون وهلك فيه هالكون، وقد عقد الحافظ ابن عبد البر في كتاب العلم باباً في حكم قول العلماء بعضهم في بعض، بدأ فيه بحديث الزبير رضي الله عنه مرفوعاً (دَبّ إليكم داء الأمم قبلكم: الحسد والبغضاء… ). وروى بسنده عن ابن عباس رضي الله عنه أنه قال :استمعوا علم العلماء ولا تصدقوا بعضهم على بعض، فوالذي نفسي بيده لهم أشدّ تغبراً من التيوس في زُروبها".

سير اعلام النبلاء

" تدليس الصحابة كثير ، ولا عيب فيه ; فإن تدليسهم عن صاحب أكبر منهم، والصحابة كلهم عدول.. "

[صورة: iaTy7m.jpg]

يقول الذهبي:

" وكذا لم اعتن بمن ضعف من الشيوخ ممن كان في المائة الرابعة وبعدها. ولو فتحت هذا الباب لما سلم أحد، إلا النادر من رواة الكتب والأجزاء " .

وجاء في لسان الميزان - لابن حجر - عند ذكره خطبة الأصل

" ثم من المعلوم أنه لابد من صون الراوي وستره. فالـحد الفاصل بين المتقدم والمتأخر هو رأس سنة ثلاثمائة.ولو فتحت على نفسي تليين هذا الباب لما سلم معي إلا القليل. إذ الأكثر لا يدرون ما يروون، ولا يعرفون هذا الشأن، إنما سمعوا في الصغر، واحتيج إلى علو سندهم في الكبر، فالعمدة والعهدة على من قرأ لهم، وعلى من أثبت طباق السماع لهم، كما هو مبسوط في علوم الحديث ".

_____________

لم يوجد امام او محدث او راوي .. الا وقد طعن فيه الطاعنون ..!

اما عن التدليس الاسلامي .. فكل صحابة محمد كانوا يدلسون ..

لا بل ان التدليس هو من احد فروع علم احاديثهم المتنيل بستين طين وكيف كانوا يتسترون على المدلسين !!!

كيف يمكن الوثوق بجرحهم وتعديلهم مع كل هذا ؟!

علم رجال نفايات .. وزرايب تيوس ..!!!!!

وهذا احد الضربات التي تضرب خرافة تواتر القران في مقتل اذ ان من دونه هم الصحابه الكذابه والمدليسن والمزورين لمصحه مشتركة فيما بينهم .. !

والامثله بالمليارات ..
ولو ضربنا واحد منها فلدينا الاحاديث الصحيحه التي ينسب فيها الصحابه المتفقين على الكذب فيما بينهم والمحدثين المتفقين على الكذب فيما بينهم الذين صححوها المعجزات لمحمد ..

بينما القران ينفي اي معجزة له وهو نفسه في قرانه الذي قام بتاليفه بشهاده معاصرية ينفي المعجزات فيه عن نفسه حتى رفض معاصرية الايمان به حتى اضطر في النهايه لنشر دينه بحد السيف والاكراه .!
الرد
#4
(06-20-2014, 10:49 PM)vodka كتب : وما ينطق عن الهوى ؛ إن هو إلا وحيٌ يوحى

” أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم سحر حتى كان لا يدري ما يقول

الراوي: عائشة – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الشوكاني – المصدر: نيل الأوطار – الصفحة أو الرقم: 7/364


” المدة التي مكث النبي صلى الله عليه وسلم فيها في السحر ستة أشهر

الراوي: – - خلاصة الدرجة: وجدناه موصولا بإسناد الصحيح – المحدث: ابن حجر العسقلاني – المصدر: فتح الباري – الصفحة أو الرقم: 10/237

ستة اشهر ومحمد لا يدري ما يقول ولا يعرف سماه من عماه ..
لم يكن يدري ما يفعل او ينكح وانما كان ايضاً ” يخرف ” .. ولا يدري ما يقوله ويهذيه !!!!!!

ويقولك :

{وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى أِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى}

[صورة: OwN9K6.jpg]

الم يصدق معاصرية في قولهم :

{ إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلا رَجُلا مَسْحُورًا } ( الاسراء : 47)

ديانه مسخره ..!

صدق محمد ولو مرة واحده في حياته حينما وصف المسلمين بالبعران التي تقاد مهانة من انوفها ..
وعليهم بالسمع والطاعة حتى بلا تفكير ولا اعتراض كالجمال المخزومة الانوف !!

ولا عجب ان أمرهم بشرب بول البعير ..!!!!!!!!
الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  قصه أصحاب الفيل بين الواقع والأسطوره Arab Horizon 15 17,637 07-06-2014, 05:50 PM
آخر رد: JOHN DECA
  حتى يدخل الفيل في عين الابرة الصفي 105 24,754 02-29-2008, 09:12 PM
آخر رد: الصفي

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم